عاموس جلعاد: سقوط الأسد كارثة على إسرائيل - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأخبار و الشؤون السياسية > قسم الأخبار الوطنية و الأنباء الدولية > أخبار عربية و متفرقات دولية

أخبار عربية و متفرقات دولية يخص مختلف الأخبار العربية و العالمية ...

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

عاموس جلعاد: سقوط الأسد كارثة على إسرائيل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-11-16, 19:18   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
صقر القدس
عضو محترف
 
الصورة الرمزية صقر القدس
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي عاموس جلعاد: سقوط الأسد كارثة على إسرائيل

عاموس جلعاد: سقوط الأسد كارثة على إسرائيل




عبر رئيس الهيئة الأمنية والسياسية بوزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد عن رأيه في أن سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد سيترتب عليه حدوث كارثة تقضي على إسرائيل، مشيراً إلى أن بديل الأسد ولادة إمبراطورية إسلامية في منطقة الشرق الأوسط بقيادة الإخوان المسلمين في مصر والأردن وسورية.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن المسؤول الإسرائيلي أن إسرائيل ستواجه كارثة وستصبح مهددة دائماً بالحرب مع الإخوان المسلمين، إذا نجحت الثورة السورية في الإطاحة بنظام الأسد، الذي يمثل وجوده مصلحة لإسرائيل. حسب تعبيره

وأشار إلى أن إسرائيل تشعر بالأخطار التي تحيطها وتواجهها، ولهذا فقد قررت تحسين علاقاتها مع تركيا، وتجنب قطع العلاقات الدبلوماسة، حتى لا تكون كافة الجبهات مفتوحة في مواجهة إسرائيل وتؤدي في النهاية إلى خسارتها بالتأكيد.

في غضون هذا، حذر بنيامين بن إليعازر، النائب في الكنيست الإسرائيلي، من النفوذ المتزايد لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، ودعا إسرائيل إلى الاستعداد لصراع محتمل مع مصر.

وأكد أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع أن "على إسرائيل البدء في الاستعداد لصراع مع مصر" موضحاً :"نحن نمر بزلزال، ولا أرى تراجعاً في قوته، ولن يحدث هذا بالتأكيد في المستقبل القريب مع اقتراب موعد الانتخابات في مصر".








 

رد مع اقتباس
قديم 2011-11-16, 19:58   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
benmofou
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية benmofou
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

makane walou c est du BLABLA les arabes









رد مع اقتباس
قديم 2011-11-16, 20:08   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الزمزوم
عضو ماسي
 
إحصائية العضو










افتراضي

دراسة إسرائيلية: سقوط الأسد فرصة ممتازة لإعادة العلاقات الإستراتيجية بين تل أبيب وأنقرة
زهير أندراوس:


2011-10-23


الناصرة ـ 'القدس العربي' في دراسة جديدة أعدها البروفيسور زاكي شالوم، والذي يُعتبر في الدولة العبرية مرجعا في القضايا الإستراتيجية، خصوصا في العلاقات الإسرائيلية مع الدول العربية والإسلامية، قال إنه من الممكن أن يصبح ما يحدث في سورية الآن بمثابة بداية حقيقية لإيجاد قاعدة مشتركة من التعاون الإستراتيجي المشترك مرة أخرى بين إسرائيل وتركيا، وهو التعاون الذي يمكن على إثره إعادة بناء التحالف الإستراتيجي من جديد بين البلدين، مشيرا إلى أن هذا التعاون بات ملحا وضروريا في تلك المرحلة لمواجهة أية تداعيات سلبية في المنطقة قد يسفر عنها عدم الاستقرار في سورية مستقبلا، على حد تعبيره.
وتابع قائلا عن إمكانية استغلال الدولة العبرية للورقة السورية وما تشهده سورية من أحداث قد تسفر عن إسقاط نظام بشار الأسد، أشار البروفيسور شالوم في سياق دراسته إلى التراجع الملحوظ الذي ميز العلاقات بين أنقرة ودمشق، على ضوء تلك الأحداث وقيام جموع الشعب السوري بالخروج ضد نظام الرئيس بشار الأسد والمواجهة الساخنة بين قوات الجيش والمتظاهرين، وهو الأمر الذي تبعه قيام الآلاف من المواطنين السوريين بالفرار إلى الحدود التركية هربا من جحيم الجيش السوري.
علاوة على ذلك، أضاف البروفيسور الإسرائيلي إن تركيا تدرس الآن إمكانية القيام ببعض الخطوات العسكرية على الحدود مع سورية وتدرس إمكانية قيام قواتها بالتوغل داخل الأراضي السورية وإيجاد منطقة آمنة يمكن تجميع الفارين من جحيم الجيش السوري فيها، ولكن في المقابل، شكك الباحث الإسرائيلي في الدوافع التركية للوقوف إلى جوار الشعب السوري ضد نظام بشار الأسد ، متسائلا: هل هذا الموقف التركي يهدف للدفاع عن مصالح أنقرة، أمْ أن هناك أبعادا أخرى قد تصل مداها إلى المساهمة في إيجاد نظام حكم بديل عن نظام بشار الأسد.
وتطرق البروفيسور شالوم، وهو من معهد دراسات موشيه ديان الإستراتيجية، في دراسته إلى سبر أغوار الأسباب التي تدفع الدولة العبرية إلى الإصرار على عودة العلاقات مع تركيا في الوقت الراهن، والتمسك بتل أبيب تلك الفرصة لاسترضاء تركيا بأي شكل من الأشكال، حيث أوضح في دراسته المهمة أن إسرائيل ترى أن تعاظم قوة تركيا على حساب ضعف النظام السوري أمر سيكون له تداعيات إقليمية بعيدة المدى، مشيرا إلى أن سورية تعتبر بمثابة دولة محورية في منطقة الشرق الأوسط وتعتمد عليها الجمهورية الإسلامية الإيرانية فيما تتبناه من مواقف في المنطقة، وهو ما يعني أن ضعف نظام حزب البعث الحاكم في سورية لعقود طويلة وإسقاطه سيؤدي بشكل أوتوماتيكي إلى إضعاف إيران وحلفائها في المنطقة وفي مقدمتهم حزب الله الشيعي في لبنان.
كما ان إسقاط الأسد، برأيه، سيُسهم في تدعيم الموقف الإسرائيلي في أية مفاوضات جديدة ومستقبلية تجري مع دمشق حول مستقبل هضبة الجولان العربية السورية المحتلة، على حد قوله.
واستعرض البروفيسور شالوم العلاقات بين أنقرة وتل أبيب، لافتا إلى أنها شهدت خلال السنوات الأخيرة، وبالتحديد منذ عملية الرصاص المسبوك ضد غزة حالة من التوتر الشديد على كافة الأصعدة، وبات التحالف الإستراتيجي الوثيق بين البلدين في مهب الريح، خاصة مع تعاظم الدور الإقليمي التركي في ظل حكومة حزب العدالة والتنمية التركي ورئيسه رجب طيب أردوغان الذي تتهمه تل أبيب بأنه السبب الرئيسي في توتر العلاقات بين البلدين، والتي تعد أقوى علاقات أقامتها إسرائيل منذ تأسيسها مع أكبر دولة إسلامية في منطقة الشرق الأوسط.
وحاولت تل أبيب احتواء المشاكل، ولكن الاعتداء الإسرائيلي على سفينة (مافي مرمرة) في أيار (مايو) من العام 2010، والذي أسفر عن استشهاد تسعة مواطنين أتراك، وإهانة السفير التركي من قبل نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، داني أيالون، وخاصة على ضوء إصرار رئيس الوزراء التركي على ضرورة تقديم إسرائيل اعتذارا رسميا لتركيا، زاد الطين بلة، كما أشار إلى فشل المساعي الإسرائيلية في إيجاد بديل لتركيا في منطقة حوض البحر المتوسط، سواء من خلال توجهها إلى اليونان أو لعدد من دول البلقان أجبر أركان تل أبيب على الخضوع والعودة لاسترضاء تركيا مرة أخرى لتصفية الأجواء معها لاسيما بعد وصول العلاقات بين البلدين لأدنى مستوى لها.
مضافا إلى ذلك، قال البروفيسور شالوم إن إسرائيل اعتبرت اندلاع موجة ثورات الربيع العربي خاصة في سورية فرصة ذهبية لعودة العلاقات بين البلدين، بزعم أن ما يحدث في سورية حاليا له انعكاس مباشر على تركيا وإسرائيل، مشيرا إلى أنه لدى إسرائيل كثيرا من الأسباب والمبررات التي تجعلها تشعر بالغضب من تركيا على الرغم مما تمثله من أهمية إستراتيجية لتل أبيب، نظرا للعلاقات المتشعبة بين البلدين في العديد من المجالات على رأسها المجالات الأمنية والاقتصادية، لكن توجهات وسياسة رئيس الوزراء التركي أردوغان في الآونة الأخيرة تجاه إسرائيل تسببت في إيجاد شروخ عميقة في جدار الآمال الإسرائيلية تجاه تركيا.
فى المقابل أكد الباحث أنه كان هناك أيضا لدى تركيا الكثير من الأسباب التي تجعلها هي الأخرى تشعر بالغضب من إسرائيل أبرزها توريط تل أبيب لها في مسألة الوساطة بينها وبين سورية، على الرغم من إدراك القيادة الإسرائيلية أنه لا سبيل للتوصل لتفاهمات مع سورية بشأن الانسحاب من هضبة الجولان وإخلاء المستوطنات الموجودة هناك، والانسحاب إلى حدود ما قبل عام 1967.
وبحسبه انتهت الوساطة التركية دونما أن تسفر عن شيء، وكان مصيرها الفشل كما كان متوقعا، ولم يجلب ذلك سوى شعور القيادة التركية بالمهانة، وهو ما أسهم بدون أدنى شك في خلق توتر بين تركيا وإسرائيل ومنذ ذاك الوقت حدث تراجع في مستوى العلاقات بين البلدين، خاصة بعد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وزاد قائلا إن تبعات تدهور العلاقات بين تركيا وإسرائيل جعل أنقرة من جانبها تبحث لها عن حلفاء إستراتيجيين جدد وهو الأمر الذي يفسر معه التقارب الإستراتيجي الذي طرأ على العلاقات بينها وبين طهران، معتبرا أن التحالف بين أنقرة وطهران سيسهم في تقليل الفرص المتاحة أمام إسرائيل للقضاء على برنامج إيران النووي، وكذلك محاربة الجماعات الإقليمية في المنطقة وعلى رأسها حزب الله وحماس، وذلك على إثر تراجع تركيا عن حماية المصالح الإستراتيجية لإسرائيل والتشاور معها بشأن أي من العوائق التي تعترض سبيل هذه المصالح، وخلص الباحث إلى القول إنه يتحتم على الدولتين وضع المشاكل بينهما وراء ظهريهما وفتح صفحة جديدة والتفكير فيما يحدث الآن، وأن يشرعا فورا في البحث عن سبل استئناف التعاون الإستراتيجي بينهما، على ضوء تنامي الثورات العربية المحيطة بهما في منطقة الشرق الأوسط، والتي قد تمثل خطرا كبيرا على كليهما، مشيرا إلى أنه من الممكن أن تسفر جهود المصالحة بينهما عن شيء مثمر إذا ما كان هناك محاولة للتدخل من قبل الإدارة الأمريكية وهو الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى انفراجه في العلاقات بين الطرفين، على حد تعبيره.








رد مع اقتباس
قديم 2011-11-16, 20:11   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الزمزوم
عضو ماسي
 
إحصائية العضو










افتراضي

وزير دفاع امريكا: سقوط الاسد مسألة وقت


Monday, 03 October 2011 19:04
0 Comments


ليون بانيتا

أعلن وزير الدفاع الأمريكي (ليون بانيتا)، اليوم الاثنين، أن سقوط النظام السوري برئاسة بشار الأسد بات "مسألة وقت".

وأشار وزير الدفاع الذي يزور إسرائيل والأراضي الفلسطينية الاثنين الى أن نظام الأسد فقد كل مصداقيته بعد الحملة الوحشية التي قتلت 2700 شخص على الأقل وفق آخر إحصاء للأمم المتحدة قبل 10 أيام.
وقال بانيتا في تل أبيب في ختام اجتماع مع نظيره الإسرائيلي إيهود باراك إن واشنطن وعدة عواصم غربية سبق، وقالت: "بشكل واضح على الأسد التنحي".

وأضاف "على الرغم من استمراره في المقاومة أعتقد أنه من الواضح جداً أنها مسألة وقت قبيل حدوث ذلك. متى؟ لا نعرف".

وقال في مؤتمر مع وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك: "عندما تقوم بقتل شعبك عشوائياً كما يقومون به منذ الاشهر الاخيرة فإنه من الواضح انهم خسروا شرعيتهم كحكومة".

وتعهد بانيتا بأن الولايات المتحدة والدول الاخرى ستستمر في الضغط على النظام لإفساح الطريق امام تشكيل حكومة اكثر استجابة لاحتياجات الشعب.

ومن ناحيته قال باراك ايضاً إن أيام النظام معدودة وإن سقوط الاسد سيمثل "ضربة كبرى" لما وصفه "بمحور التطرف" للمسلحين المدعومين من إيران في المنطقة.









رد مع اقتباس
قديم 2011-11-16, 20:12   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ياسين 87
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










افتراضي

اتعرف حقا ماهو الخطر على اسرائيل؟









رد مع اقتباس
قديم 2011-11-17, 06:42   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
صقر القدس
عضو محترف
 
الصورة الرمزية صقر القدس
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الشعب السوري مصمم على خلع نظام بشار الفاسد الهالك القاتل









رد مع اقتباس
قديم 2011-11-17, 09:05   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
kadem_alger
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية kadem_alger
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بل سقوط الاردن هو الذي يشكل خطر على الكيان الصهيوني
الاردن تحتوي على قاعدة بريطانية سوريا لا
الاردن تحتوي على سفارة اسرائيلية سوريا لا
الاردن تعترف باسرائيل سوريا لا
الاردن ابوابها مفتوحة على اسرائيل سوريا لا
الاردن خانت الحرب 67 و قدمت الخطة لاسرائيل سوريا لا
سوريا تحتظن المقاومة الاسلامية لفلسطين الاردن لا
سوريا حمل ثقيل على الغرب الاردن لا
سوريا تقاسي التهميش و المحاصرة الاقتصادية منذ الثمانينات الاردن لا بل اعانات
وغيرها كثير...
لمذا في رايكم لم يقم الاخوان لاسقاط الحكم الملكي التابعي للأنكليز.^؟.
قالت صحيفة برافدا الروسية إن جامعة الدول العربية ترقص على إيقاع واشنطن وقرارها ضد دمشق دفن فكرة العمل العربي المشترك وأظهر أن رئاسة الجامعة لا تهتم سوى بالمصالح الغربية.
وأوضح مارك تونر المتحدث باسم الخارجية الاميركية أن واشنطن فرحت بخطوة الجامعة العربية يوم السبت تعليق عضوية سوريا فيها.
تسيفي بارئيل – هأرتس
قال الخبير في شؤون الشرق الأوسط في صحيفة 'هآرتس' العبرية، د. تسفي بارئيل، إن قرار جامعة الدول العربية على جميع تبعاته فتح الباب على مصراعيه أمام عملية عسكرية لإسقاط نظام الرئيس السوري، د.بشار الأسد، مثلما حدث في ليبيا.









رد مع اقتباس
قديم 2011-11-17, 11:03   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
سمير الشاوي
عضو مبـدع
 
الصورة الرمزية سمير الشاوي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صقر القدس مشاهدة المشاركة
عاموس جلعاد: سقوط الأسد كارثة على إسرائيل





عبر رئيس الهيئة الأمنية والسياسية بوزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد عن رأيه في أن سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد سيترتب عليه حدوث كارثة تقضي على إسرائيل، مشيراً إلى أن بديل الأسد ولادة إمبراطورية إسلامية في منطقة الشرق الأوسط بقيادة الإخوان المسلمين في مصر والأردن وسورية.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن المسؤول الإسرائيلي أن إسرائيل ستواجه كارثة وستصبح مهددة دائماً بالحرب مع الإخوان المسلمين، إذا نجحت الثورة السورية في الإطاحة بنظام الأسد، الذي يمثل وجوده مصلحة لإسرائيل. حسب تعبيره

وأشار إلى أن إسرائيل تشعر بالأخطار التي تحيطها وتواجهها، ولهذا فقد قررت تحسين علاقاتها مع تركيا، وتجنب قطع العلاقات الدبلوماسة، حتى لا تكون كافة الجبهات مفتوحة في مواجهة إسرائيل وتؤدي في النهاية إلى خسارتها بالتأكيد.

في غضون هذا، حذر بنيامين بن إليعازر، النائب في الكنيست الإسرائيلي، من النفوذ المتزايد لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، ودعا إسرائيل إلى الاستعداد لصراع محتمل مع مصر.


وأكد أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع أن "على إسرائيل البدء في الاستعداد لصراع مع مصر" موضحاً :"نحن نمر بزلزال، ولا أرى تراجعاً في قوته، ولن يحدث هذا بالتأكيد في المستقبل القريب مع اقتراب موعد الانتخابات في مصر".
والله/ إن هذا الكيان الصيهوني لا يحسب لنظام بشار شيئاً
بشار يهدد بنسف المنطقة، واليهودي يهدد في غزة، ويعسكر في البحر الأحمر، ويخترق السفن اللي تتقدم لغزة، ويبول على حكومة بشار
حقا سقوط نظام بشار، سيفتح الباب أمام كل الاحتمالات
فلقد عاشت الحدود الإسرائيلية مع سوريا آمنة مستأمنة
وسقوط هذا النظام سيجعلها مضطربة، كما يحصل اليوم مع الحدود المصرية، وغدا مع الحدود الأردنية
ارحل يا بشار بلا قومية، وبلا عروبة
سيرحل معك الكيان الصهيوني بإذن الله.
والمستقبل للإسلام.








رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
عاموس جلعاد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:23

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc