عشر وصايا للوقاية من الوباء . - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > المنتدى الإسلامي للنّساء > فقه المرأة المسلمة

فقه المرأة المسلمة في ضوء الكتاب والسنّة

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

عشر وصايا للوقاية من الوباء .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-03-13, 01:29   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أم فاطمة السلفية
مراقبة المنتدى الاسلامي للنساء
 
الصورة الرمزية أم فاطمة السلفية
 

 

 
الأوسمة
العضو المميز 
إحصائية العضو










B11 عشر وصايا للوقاية من الوباء .

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

عشر وصايا للوقاية من الوباء
للشيخ الدكتور عبد الرزاق البدر
"حفظه الله"

الحمدُ لله يُجِيبُ المُضْطَـرَّ إذا دعاهُ، ويُغِيثُ المَلهُوفَ إذا ناداهُ، ويَـكْشِفُ السُّوءَ، ويُـفَـرِّجُ الكُرُبات، لا تحيا القلوب إلا بذكره، ولا يقع أمر إلا بإذنه، ولا يُـتَخَلَّصُ مِنْ مَكْروهٍ إلا برحمتِهِ، ولا يُحْفَظُ شيءٌ إلا بكلاءَتِه، ولا يُدْرَكُ مأمولٌ إلا بتَـيْسِيرِهِ، ولا تُنالُ سَعَادَةٌ إلا بطاعتِهِ.
وأَشْهَدُ أن لا إله إلا الله، وَحْدَهُ لا شريكَ له، رَبُّ العالمين، وإِلـهُ الأوَّلين والآخرين، وقَـيُّومُ السَّماوات والأَرضين.
وأَشْهَدُ أنَّ مُحَمَّدًا عبدُهُ ورسولُهُ، المَبْعوثُ بالكتابِ الـمُـبـيـنِ، والصِّراطِ الـقَوِيم، صلَّى اللهُ وسَلَّمَ عليه، وعلى آله وصَحْبِه أجمعين.
أما بعد:
فهذه وصايا نافعة أُذَكِّـرُ بها بمُناسَبَـةِ مَخاوِفِ الـنَّـاسِ فـي هـذه الأيام مِـنَ الـوَباءِ الـمُسَمَّى: (كورونا).
نسألُ الله عز وجل أن يـرفعَ عنَّا وعن المسلمين أينَما كانوا كُلَّ ضرٍّ وبلاء، وأن يكشِفَ عنَّا الشِّدَّةَ واللَّأْواءِ، وأن يحفظنا أجمعين بما يَحْفَظُ به عبادَه الصالحين، إنَّه وليُّ ذلك والقادرُ عليه.

1- ما يُـقال قبل نزول البلاء
عن عثمانَ بنِ عفَّانَ قال: سَمِعْتُ رسولَ اللَّهِ : «مَنْ قالَ: «بِسْمِ اللَّهِ الذي لا يَـضُرُّ مع اسْمِهِ شَيءٌ في الأرضِ ولا في السَّماءِ وهُوَ السَّميعُ العَليمُ» ثلاثَ مَرَّاتٍ لمْ تُصِبْـهُ فَجْأَةُ بلاءٍ حَتَّى يُصْبِحَ، ومَنْ قالها حِينَ يُصْبِحُ ثلاثَ مَرَّاتٍ لَمْ تُصِبـهُ فَجْأَةُ بلاءٍ حَتَّى يُمْسِيَ». [رواه أبو داود وغيره].

2- الإكْثار من قولِ: «لاإله إلا أنت سُبحانكَ إنِّي كُنتُ من الظالمين».
قال الله : {وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ} [الأنبياء:88]
قال الحافظ ابنُ كثير في «تفسيره» عند قوله تعالى: {وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ}: «أي: إذا كانـوا في الشدائِـدِ ودعونا مُنِـيـبـيـن إلينا، ولا سيَّما إذا دَعَوا بهذا الدعاءِ في حالِ البلاء».
ثمَّ أوردَ حديثًا عن النَّبيِّ قال: «دعوةُ ذي النُّون إِذْ دَعا بها وهو في بَطْنِ الحُوتِ: «لا إله إلا أنت سبحانك إني كنتُ من الظالمينَ»، لَم يَـدْعُ بها رجلٌ في شيءٍ قطُّ إلا استجابَ اللهُ له». [أخرجه الإمام أحمد والترمذي].
قـال العلامةُ ابنُ القيِّم في «الفوائد»: «فما دُفِـعَتْ شدائِد الدُّنيا بِمثل التَّوْحِيد، ولذلك كان دُعاء الكَرْبِ بِالتَّوحِيـدِ، ودعوةُ ذِي النُّون التي ما دعا بها مَكْرُوب إِلَّا فَـرَّج الله كَرْبَهُ بِالتَّوْحِيدِ.
فلا يُلْـقِي في الكُـرَبِ العِظام إِلَّا الشِّرك، ولا يُنْجي مِنها إِلَّا التَّوْحِيد، فَهُوَ مَفْـزَعُ الخَلِيقةِ ومَلْجَؤُها وحِصْنُها وغِياثُها، وباللَّهِ التَّوْفِيق».

3- التَّعوذُ مِن جَهْدِ البلاءِ
عن أبِي هُرَيرَةَ : «كان رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَـتَـعَـوَّذُ مِنْ جَهْدِ البلاءِ، ودَرَكِ الشَّقاءِ، وَسُوءِ القضاءِ، وشَماتَةِ الأَعدَاءِ».
وعن أبي هُرَيرَةَ ، عن النَّبِيِّ قَالَ: «تَعَوَّذُوا بِاللَّهِ مِنْ جَهْدِ الـبَـلاءِ، ودَرَكِ الشَّقَاءِ، وَسُوءِ القَضَاءِ، وشَماتَـةِ الأعداءِ» [رواهما البخاري].

4- المُحافظةُ على دُعاءِ الخُروج من المَنزل
عن أَنسِ بنِ مالِكٍ أَنَّ النَّبِيَّ قال: «إِذا خَرَجَ الرَّجُلُ مِنْ بَـيْـتِـهِ فقالَ: «بِسْمِ اللَّهِ، تَـوكَّلْتُ على اللَّهِ، لا حوْلَ ولا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ» -قـال:- يُـقـالُ حِـيـنَــئِـذٍ: هُدِيتَ، وَكُـفِيتَ، وَوُقِيتَ، فتَـتَـنَحَّى لَهُ الشَّيَاطِـينُ، فَـيقُولُ لَهُ شيـطانٌ آخَـرُ: كيفَ لك بِرَجُلٍ قَـدْ هُـدِيَ وكُـفِـيَ ووُقِـيَ؟». [رواه أبو داود].

5- سُؤالُ الله العَافيةَ عِند الصَّباحِ والمسَاء
عن عبدِ اللهِ بن عُمَرَ قال: «لَمْ يَـكُنْ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَدَعُ هَؤُلاءِ الدَّعواتِ حِينَ يُصْبِحُ وحِين يُمْسِي: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ العافِيَـةَ فـي الدُّنيا والآخِرَةِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ العَفْوَ والعافِيَـةَ فـي دِيني ودُنْـيايَ وأَهْلِي ومالِي، اللَّهُمَّ اسْتُـرْ عَوْراتِي، وآمِنْ رَوْعاتِي، اللَّهُمَّ احْفَظْنِـي مِنْ بَـيْنِ يَدَيَّ، ومِنْ خَلْفِي، وعَنْ يَمِيـنِـي، وعَنْ شِمالِي، ومِنْ فَوْقِي، وأَعُوذُ بِعَظَمَـتِكَ أَنْ أُغْتالَ مِنْ تَحْتِـي». [رواه أحمد وغيره].

6- كَـثْـرَةُ الـدُّعَـاءِ
عن ابنِ عُمَرَ قال: قال رسولُ اللهِ : «مَنْ فُـتِـحَ له مِنـكُمْ بابُ الدُّعاءِ فُـتِحَتْ لـه أَبـوابُ الرَّحْمَةِ، وما سُئِـلَ اللَّهُ شَيْـئًا - يعني: أَحَبَّ إِليـهِ - مِن أَنْ يُسْأَلَ العافِـيَـةَ».
وقالَ رَسُولُ اللهِ : «إِنَّ الدُّعاءَ يَـنْـفَعُ مِمَّا نَـزَلَ ومِمَّا لمْ يَنْزِلْ، فَـعَـلَـيكُم عِبادَ اللهِ بالدُّعاءِ». [رواه الترمذي وغيره].

7- توقِّي المَواضِعَ التي فيها الوَباء
عن عبد الله بن عامر : «أنَّ عُمَرَ رضي الله عنه خَرجَ إلى الشامِ، فلمَّا كان بِسَرْغَ بَـلَغَهُ أنَّ الوباءَ قد وَقَعَ بالشامِ، فأخبـرَهُ عبدُ الرحمن ابن عَوف: أنَّ رسولَ الله قال: «إِذا سَمِعْـتُم به بأَرْضٍ فلا تَـقْدَمُوا عليه، وإذا وَقَعَ بأَرضٍ وأنتُم بها، فلا تَخْرُجوا فِـرارًا منه».
وعن أبي هريرَةَ أَنَّ رسولَ اللَّهِ قال: «لا يُـورِدُ المُمْرِضُ على المُـصِحِّ». [رواهما البخاري ومسلم].

8- صَنائعُ المَعروف وبذلُ الإحْسانِ
عَنْ أَنسِ قالَ: قال رسولُ اللهِ : «صنائعُ المعرُوفِ تقي مَصارِعَ السُّوءِ، والآفاتِ، والهَلَكَاتِ، وأَهْلُ المعرُوفِ في الدُّنيا هُمْ أَهلُ المعرُوفِ في الآخِرَةِ». [رواه الحاكم].
قال ابنُ القَـيِّم : «ومِنْ أَعْظَمِ عِلاجات المرضِ: فِعْلُ الخيرِ والإِحسان، والذِّكْـرُ، والدُّعاءُ، والتَّـضَرُّعُ، والابتهالُ إلى الله، والتَّوبةُ، ولهذه الأمور تأثيرٌ في دَفْعِ العِلَل، وحُصُولِ الشِّفاءِ؛ أعظمُ مِنَ الأدوية الطَّبِيعِيَّـةِ، ولكن بحَسَبِ استعدادِ النَّـفْس، وقَـبُولِها، وعَقِيدتها في ذلك ونفعِه» [زاد المعاد].

9- قِـيَـاُم اللَّـيْـلِ
عن بِلالٍ أَنَّ رَسُولَ اللهِ قال: «عليكُمْ بِقيامِ اللَّـيْـلِ؛ فإِنَّـهُ دَأبُ الصَّالِحينَ قَبلكُم، وإِنَّ قِيامَ اللَّيلِ قُربَـةٌ إلى اللهِ، ومَنْهاةٌ عنِ الإِثْمِ، وتكفِيرٌ للسَّيِّـئاتِ، ومَطْرَدَةٌ لِلدَّاءِ عنِ الجَسَدِ». [رواه الترمذي وغيره].

10- تغطيةُ الإِناء وإِيكاءُ السِّقاء
عن جابرِ بنِ عبدِ اللَّهِ قال: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ يَـقُولُ: «غَطُّوا الإِناءَ، وأَوكُـوا السِّقاءَ، فإِنَّ في السَّنَـةِ لَـيْـلَـةً يَـنْزِلُ فيها وبـاءٌ؛ لا يَـمُـرُّ بـإِناءٍ ليسَ عليـهِ غِطاءٌ، أو سِقـاءٍ ليس عليه وِكاءٌ إِلا نَـزَلَ فيه مِنْ ذلك الوَباءِ». [رواه مسلم].
قال ابن القيم : «وهذا مِمَّا لا تَنالُـهُ علومُ الأَطِبَّاء ومعارِفُهُم». [زاد المعاد].
وخِتامًا فإنَّ على كُلِّ مسلمٍ أن يُفَوِّضَ أُمورهَ إلى الله عز وجل ، راجِيًا فضْلَه، وطامِعًا في نَوالِـهِ، ومتوكِّلًا عليه، فالأمورُ كلُّها بيدِه وطَوْعُ تدبيره وتَسْخِـيره.
وأن يجتهدَ في تلقِّي ما يَحِلُّ به من المصائبِ بالصَّبر والاحتِساب، فإنَّ الله وَعَدَ مَنْ صَبَـرَ واحتَسَبَ بالثَّواب والأجر الجزيل، فقال : {إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [الزمر:10].
وعن عائشةَ أنها سألت النبيَّ عن الطَّاعون، فقال: «إنَّه كان عذابًا يَـبْـعَـثُـهُ اللهُ على مَن يشاءُ، فجَعَلَهُ اللهُ رحمةً للمُؤمنينَ، فليس مِنْ عبدٍ يَـقَعُ الطاعون، فـيَمْكُثُ في بلدِه صابرًا، يَعْلَمُ أنَّه لن يصيبَهُ إلا ما كَـتَبَ اللهُ له، إلا كان له مِثْـلُ أَجْرِ الشَّهيدِ» [أخرجه البخاري].
وأسألُ اللهَ أن يوفِّـقَنا أجمعين لما يحبُّهُ ويرضاه من العمل الصالح، والقول الجميل، فإنه يقول الحق وهو يهدي السبيل.
والحمدُ لله وَحْدَه، وصلَّى الله على نبيِّنا محمد وآله وصحبه وسلم .


الموقع الرَّسمي للشيخ عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر .










 

آخر تعديل أم فاطمة السلفية 2020-03-14 في 22:45.
رد مع اقتباس
قديم 2020-03-13, 13:25   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
* نَـسْـمَـة *
مراقبة منتدى الخيمة
 
الصورة الرمزية * نَـسْـمَـة *
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
جُزيتِ خيرًا أختي الطيبة " أم فاطمة "
وصايا جِد قيِّمة
نسـأل الله العفو و العافية و الحفظ و السلامة من هذا الوباء









رد مع اقتباس
قديم 2020-03-13, 19:40   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
malake1967
مراقبة منتدى شقائق الرجال
 
الصورة الرمزية malake1967
 

 

 
الأوسمة
العضو المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيك أختي أم فاطمة السلفية على النقل المفيد
جزاك الله كل خير و جعله في ميزان حسناتك.
نسأل الله الصحة والعافية للجميع و الشفاء للمصابين.









رد مع اقتباس
قديم 2020-03-14, 00:03   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أم فاطمة السلفية
مراقبة المنتدى الاسلامي للنساء
 
الصورة الرمزية أم فاطمة السلفية
 

 

 
الأوسمة
العضو المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ✩ عَـازِفـةُ الآمَـال ✩ مشاهدة المشاركة
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
جُزيتِ خيرًا أختي الطيبة " أم فاطمة "
وصايا جِد قيِّمة
نسـأل الله العفو و العافية و الحفظ و السلامة من هذا الوباء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة malake1967 مشاهدة المشاركة
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيك أختي أم فاطمة السلفية على النقل المفيد
جزاك الله كل خير و جعله في ميزان حسناتك.
نسأل الله الصحة والعافية للجميع و الشفاء للمصابين.



آمين أخواتي الفاضلات .
هذا ونسأله سبحانه السلامة وان يحفظنا من كل شر ،انه ولي ذلك والقادرُ عليه.








رد مع اقتباس
قديم 2020-03-14, 21:11   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
صَمْـتْــــ~
فريق إدارة المنتدى ✩ مسؤولة الإعلام والتنظيم
 
الصورة الرمزية صَمْـتْــــ~
 

 

 
الأوسمة
المشرف المميز المشرف المميز 2014 وسام التقدير لسنة 2013 وسام المشرف المميّز لسنة 2011 وسام أفضل مشرف وسام القلم الذهبي لقسم القصة 
إحصائية العضو










افتراضي

السّـلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاكِ الله خيْرا أختنا أم فاطمة،
وجعل طيب مسعاكِ في موازين حسناتِك


نسأل الله السّلامة والتُّقى









رد مع اقتباس
قديم 2020-03-14, 22:41   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أم فاطمة السلفية
مراقبة المنتدى الاسلامي للنساء
 
الصورة الرمزية أم فاطمة السلفية
 

 

 
الأوسمة
العضو المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صَمْـتْــــ~ مشاهدة المشاركة
السّـلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاكِ الله خيْرا أختنا أم فاطمة،
وجعل طيب مسعاكِ في موازين حسناتِك


نسأل الله السّلامة والتُّقى

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
وجزاكِ بالمثل وزيادة على تثبيت الموضوع حتى ينتفع به الجميع.

آمين أُختي صفية .








رد مع اقتباس
قديم 2020-03-14, 23:17   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
RIMA.87
مشرفة قسم الأشغال اليدوية
 
الصورة الرمزية RIMA.87
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيك أختي و جعل جهدك
في ميزان حسناتك ،
و نسأل الله العفو و العافية و المعافاة في الدنيا و الآخرة.









رد مع اقتباس
قديم 2020-03-15, 17:39   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
رزان.
مُشـرفة عــامّة
 
الصورة الرمزية رزان.
 

 

 
الأوسمة
المشرف المميز المشرف المميز 2014 أحسن مشرف لسنة 2013 المرتبة الأولى 
إحصائية العضو










افتراضي

و عليكم السّلام و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيك أختي أم فاطمة وجزاك كلّ خير
و جعل ذلك في ميزان حسناتك
اللّهمّ نسألك اللّطف بعبادك

دمتم في حفظ الله .









رد مع اقتباس
قديم 2020-03-17, 10:17   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
*مها*
الـرُّوحُ المَـرِحَـــة
 
الصورة الرمزية *مها*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

شكراااااا جزاك الله خيرا









رد مع اقتباس
قديم 2020-03-19, 22:35   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
crono
مشرفة قسم الأشغال اليدوية
 
الصورة الرمزية crono
 

 

 
الأوسمة
المشرف المميز المشرف المميز 2014 وسام المميز الاول وسام المركز الثاني وسام اميرة منتدى الجلفة في السموكس وسام شرف المشاركة 
إحصائية العضو










افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
جزاك الله كل خير و جعله في ميزان حسناتك أختي أم فاطمة السلفية
ربي يحمينا جميع ويحمي اهالينا وجميع المسلمين ربي يرفع عنا البلاء والوباء
ويحفظنا ويحفض بلادنا وجميع امة محمد اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
اللهم اني اعوذ بك من البرص والجنون والجذام وسيء الاسقام اللهم ان هذا الوباء جند من جنودك فصرفه عنا يارب اللهم اني استودعتك نفسي وابني و جميع اهلي والمسلمين فحفظنا ياارحم الراحمين









آخر تعديل crono 2020-03-19 في 22:36.
رد مع اقتباس
قديم 2020-03-21, 14:21   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
Fatima me
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

بوركت اختي جعلها الله في ميزان الحسنات









رد مع اقتباس
قديم 2020-03-21, 21:05   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
TakouaQueen
مؤهّلة الخيمة
 
الصورة الرمزية TakouaQueen
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

جُزيتِ خيرًا أختي " أم فاطمة "


نسـأل الله العفو و العافية و الحفظ و السلامة من هذا الوباء








رد مع اقتباس
قديم 2020-03-27, 16:45   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
زهرة شفق الليل
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

جزاكم الله خيرا على الموضوع القيم
عسى ان يرفع عنا الله هذا البلاء و يشفي المرضى









رد مع اقتباس
قديم 2020-03-28, 18:31   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
okama
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية okama
 

 

 
إحصائية العضو










Unhappy

اللهم أحفظنا وأحفظ أهالينا وأهالي المسلمين والانسانية جمعاء من هذا الوباء الفتاك .بارك الله فيك.









رد مع اقتباس
قديم 2020-03-31, 17:14   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
بريق الدجى
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










افتراضي

اللهم ارفع عنا هذا البلاء و بلغنا رمضان لا فاقدين و لا مفقودين*









رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 16:41

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc