عرض توضيحي للوضعية الإدماجية - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات التعليم الإبتدائي > قسم الرابعة و الخامسة ابتدائي

http://www.up.djelfa.info/uploads/141389081779231.gif

 

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-02-01, 04:37   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
fat-21
عضو نشيط
 
إحصائية العضو









fat-21 غير متواجد حالياً


B18 عرض توضيحي للوضعية الإدماجية

عرض توضيحي للوضعية الإدماجية
يتضمن هذا العرض الوجيز مجموعة من المصطلحات والعناصر التي تساعد المعلم على فهم الوضعية الإدماجية للتكيف مع مستجدات المنهاج ومقاربة التدريس بالكفاءات .
- 1تعريف المصطلحات
- تعريف كلمة إدماج : في المجال اللغوي
أدمج يدمج أدمج إدماجا.. ادمج الشيء بالشيء خلطه به أدمج : ضم وحدتين أو أكثر مع بعضهما البعض بحيث تنشأ وحدة واحدة .
تعريف كلمة إدماج: في المجال التربوي
الإدماج : - هو عملية تقويم التفاعل بين مجموعة من العناصر أو هو عملية إدماج عنصر جديد بكيفية تجعله منسجما مع العناصر الأخرى -. يعني الربط بين موضوعات دراسية مختلفة من مجال معين أو من مجالات مختلفة يتم في عملية تصميم التعليم والتعلم.
2-تعريف الوضعية:هي نشاط ينظمه الأستاذ مع مجموعة من المتعلمين, أي مجموعة التفاعلات بين المعلم و المتعلمين في إطار عملية التعلم.
الوضعيـــة : نوعـــان
أ- وضعية تعلمية: خاصة بجانب جزئـي من متطلبات الكفـاءة المستهدفـة ( وضعية مشكلة فيها عنصر يجهله المتعلم)
ب- وضعية إدماجية : هي وضعية استثمار المكتسبات القبلية.
3- الحصة الإدماجية: هي الحصة المخصصة لإدماج مجموعة المؤشرات المحققة في كل حصة من الحصص المتمحورة حول الكفاءة القاعدية الواحدة -هو نشاط يتمحور حول المتعلم وليس حول المعلم حيث أن الإدماج بمفهومه الواسع يعني نشاط يقوم المتعلم نفسه بإدماج مكتسباته القبلية في حل وضعيات تعرض عليه يتسنى له إدماج المعارف الفعلية والمعارف السلوكية وإيجاد علاقات تفعيلها
4 - تعريـف الوضعيـة الإدماجيـة:
أ- الوضعية الإدماجية : هي وضعية استثمار المكتسبات القبلية للمتعلم تمكنه من إدماج مكتسباته القبلية التي تم تناولها في إطار تنمية الكفاءة القاعدية وهي وضعية قريبة من الوضعية المعيشية أو المهنية يتم بناء الوضعية بعد الانتهاء من معالجة الوضعيات التعلمية التي تقتضيها الوحدة التعلمية .
ب -خصائص الوضعية الإدماجية:
• تعبئ وتجند مختلف مكتسبات التعلم من معارف وحركات ووجدان.
• ذات منتوج منتظر وقد يكون هذا المنتوج واحد في حالة الوضعية المغلقة وقد يكون متنوعا في حالة الوضعية المفتوحة.
• تعلمية: أي لا تصدر من قبل المعلم فتصبح تعليمية بل تعطى فيها حرية العمل للمتعلم
5- مكونات الوضعية:
• السند: وهي عناصر مادية مقترحة على المتعلم تتكون من ( السياق: معلومات تامة أو ناقصة وظيفة: تحدد الهدف من المنتوج)
• المهمة: التنبؤ بالمنتوج المرتقب.
• التعليمة: وهي مجموعة توصيات العمل.
ج-دلالة الوضعية: تظهر دلالة الوضعية في مستويات مختلفة ترتبط بمكونات الوضعية ـ تعطي معنى لما يتعلمه المتعلم وهي:
• السياق: إذ تكون قريبة من حياة المتعلم واهتماماته.
• الوظيفة : تمكن المتعلم من التقدم في انجاز عمل معقد.
• المعلومات: تنبه المتعلم إلى المسافة الفاصلة بين ما هو نظري وما هو تطبيقي.
• المهمة: إدراك المتعلم للتحدي الذي ترفعه أمامه هذه الوضعية.
التمييز بين وضعية تعلميه ووضعية إدماجية
الوضعيـة التعلميـة: هي وضعية خاصة بجانب جزئي من متطلبات الكفاءة المستهدفة. هي وضعية
إشكالية تهيئ للمتعلم تعلمات جديدة ( معارف ، أدوات ، سلوكات ) من خلال نشاط البحث عن المعلومات وبناء المعرفة بمعنى آخر إنها مشكلة تدعو المتعلم إلى طرح مجموعة من التساؤلات ويتعين عليه أن يستحضر فيها كل ما اكتسبه من مفاهيم وقواعد وقوانين ونظريات ومنهجيات وغيرها يتم تناولها
بشكل فردي أو جماعي .
الوضعية الإدماجية: هي وضعية شاملة تدمج تعلمات مهارات وسلوكات مكتسبة من جراء تناول مختلف الوضعيات التعلمية المتعلقة بالكفاءة القاعدية يعالجها التلميذ بمفرده يمكن له طلب المساعدة من المعلم كما أنها تستعمل أيضا في تقويم الكفاءة المستهدفة وحينئذ تعالج بشكل إنفرادي دون أية مساعدة باعتبار أن المتعلم أصبح محل اختبار وهي أيضا أنشطة تطبيقية أساسية تجسد إيجابية المتعلم في عملية التعلم حيث يوظف فيها معارفه ويعززها لترسيخها في ذهنه لتكشف مدى استيعابه لهذه التعلمات وتحقيقه الكفاءات المستهدفة، من خلالها يسعى المتعلم إلى العلاج الفوري لما يظهر من أخطاء إما جماعيا أو فرديا
أنواع التطبيقات الإدماجية
إن التطبيقات الإدماجية نوعان:
- تطبيقات إدماجية فورية: تقدم للمتعلم فور تناوله لكل ظاهرة بغرض تثبيت المعلومة.
- تطبيقات إدماجية بعدية: تغطي كل ما تم تناوله في نهاية الوحدة أو المجال أو المحور أو الفصل .....بنية إدماج كل التعلمات.
أهداف التطبيقات الإدماجية:
ومن أهم الأهداف التي تحقق من خلالها ممارسة التطبيقات الإدماجية بنوعيها نذكر مايلي:
- ترسيخ ما يكتسبه المتعلم من معلومات من الحصص الدراسية.
- دعم المكتسبات وتعزيز التعلمات .
- تقويم المعلومات قصد تدارك الأخطاء والنقائص.
- استخدام المعارف والمفاهيم والسلوكات استخداما صحيحا في مواقف الحياة .
- اكتساب الدقة والنظام في عرض الإنتاج.
- تنمية المهارات واستخدامها استخداما سليما.
- تطبيق المتعلم لما تعلمه في مواقف معيشة.
توجيهات:
لكي تتحقق الأهداف المرجوة من ممارسة التطبيقات الإدماجية يستطيع المعلم أن يسترشد بما يأتي:
- تنويع التطبيقات لتغطية كل المكتسبات.
- انتقاء ما يساعد المتعلم على تدارك نقائصه .
- اختبار ما يناسب المتعلم على تدارك نقائصه.
- اختيار ما يناسب المتعلم من تطبيقات قصد توظيف ما توصل إليه في الحصص الدراسية.
- إتاحة فرص التفاعل والتعاون للمتعلم بانجاز تطبيقات إدماجية جماعية بغية اكتسابه مهارات العمل الجماعي.







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية
قديم 2012-02-01, 05:44   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نفوسة
عضو نشيط
 
إحصائية العضو









نفوسة غير متواجد حالياً


افتراضي

بارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2012-02-01, 18:31   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
لبكيري
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو









لبكيري غير متواجد حالياً


افتراضي شكرا

أ‌- الوضعيةالإدماجية
1-تعريفها:الوضعيةالإدماجية :
هي وضعية تحيل الفرد ( أثناء الامتحانات ) أو مجموعة أفراد ( في القسم أو الحصص المخبرية و العمل في مجموعات ) ، في سياق معين، إلى الربط بين تعلماته (هم)( المعرفية ، المهارية ، والوجدانية ) و استثمارها في معالجة إشكالية محددة ( إنجاز مهمة مركبة ) أو حل مشكل ما والتي بحلها يكتسب المتعلم الكفاءة القاعدية للوحدة أو تخط يحاجز، لتلبية حاجة عبر مسار غير بديهي .
وهي نوعان :
الوضعية التعلمية : وضعيات الإشكالية التعلمية
الوضعية المستهدفة:
تحديد مفهوم الوضعية التعلمية:
تعرف الوضعية التعلمية بأنها السياق الذي يتم فيه نشاط أو يقع فيه حدث تعلمي وهي عبارة عن "عائق معرفي" هدفه إثارة اهتمام المتعلم وحثه على بناء تعليمات في موضوع معين.
- هي الإشكالية الّتي يتمّ إيجادها لتساعد المتعلّم على توظيف إمكاناته وتجعله دائما في موقع العمل الفاعل و النّشاط الدّؤوب.
وتستند الوضعية التعلمية إلى مكونات متداخلة أثناء الفعل التعلمي هي:
• الدعامات: أي مجموع العناصر المادية التي يتم تقديمها للمتعلم، ومنها الصورة والرسوم والنصوص والخبرات وكذلك المجال والمحيط اللذان يحيا فيهما المتعلم...
• المرتقبات: وهي النتائج المنتظر الحصول عليها بعد الإنجاز.
• الإرشادات: وهي مختلف التوضيحات وشروط العمل التي تقدم للمتعلم بصورة واضحة .
شروط صياغة الوضعية التعلمية:
تراعى في صياغة الوضعية التعلمية عدة شروط، منها:
• الصياغة الواضحة .
• الارتباط الوثيق بالملموس .
• ذات طابع إشكالي .
• مرتبطة بواقع المتعلم واهتماماته .
نصيحة: الحرص على عدم التبسيط الذي يجعلها مبتذلة والابتعاد عن التعقيد ( تتلاءم ومستوى المتعلمين )
2-مكونات الوضعية الإدماجية :تتكون الوضعية الإدماجية من ثلاثة عناصر هي :
السياق :تطرح الإشكالية خلال السياق وهي مجموعة المعطيات التي تقدم للتلميذ من أجل حل الوضعية .
السند : عبارة عن صور ، نصوص ، جداول ، منحنيات أو مخططات تعين المتعلم علىانجاز المهام يجب اختيارها بعناية في سبيل تحقيق الكفاءة القاعدية
التعليمة : مجموعة توجيهات صريحة أو التعليمات التي تقدم للمتعلم لإنجاز المطلوب ، من المفروض لا تتعدى الثلاثة ، و هي عبارة عن وضعيات لا عن تمارين و تطرح مهمة مركبة و تخاطب المتعلم ب أنت أو أنت(مؤنث) حتى يشعر انه مهتم.
3-خصائص الوضعية الإدماجية : للوضعية الإدماجية خصائص نذكر منها:
 خاصّة: متّصلة بوحدة أو مجال تعلمي محدد ، مستمدّة من الحياة اليومية و محيط المتعلم .
 مركّبة: تستدعي تعبئة مجموعة من الموارد بحيث كل وضعية تطرح مشكلة أو مشكلات تحيل المتعلم إلى موارد سابقة .
 وجيهة: التعليمة تكون دقيقة و لا تقبل التأويل .
 هادفة: تتغيّى إنتاجا منتظرا
 متناسقة : وجوب تناسق بين السياق والتعليمة .
 محفّزة: بمعنى دالة بالنسبة للمتعلّموذات وظيفة اجتماعية ، تحيل إلى وضعيات حقيقية ،تكونالوضعية دالة أي لها معنى بالنسبة للمتعلم .
 مخلخلة/ مفقدة للتوازن: لا يعرف المتعلّم مسبقا أيّة موارد سيوظّف وأيّة تمفصلات سيعتمد ، تقدم في وضعية جديدة
 قابلة للتقويم
4-الهدف منها:
- إنماء الكفاءات
- تعلم دمج الموارد
 التمرس على دمج الموارد ضمن وضعية
 التمرس على حلّ مهمّة مركبة
 التمرس على التقويم الذاتي : عبر شبكة التحقق الذّاتي للتثبّت من توّفر مواصفات الجودة المطلوبة في إنتاج التّلميذ مثل الملاءمة وسلامة أدوات المادة
‎ إشعار المتعلم بأن الحصص التعلمية السابقة لا تشكل أجزاء منفصلة وإنما هي كل تعلمي
استثمار مجموع الكفاءات التي تم تحققها لدى المتعلم في الحصص التعلمية السابقة
تركيب ودمج الكفاءات المحصل عليها خلال مجموعة الحصص التعلمية حتى يحقق المتعلم الكفاءة القاعدية الخاصة بالوحدة
5-مراحل الوضعيةالإدماجية :
وضعية الانطلاق: ـ يتعلّم ، من أين ؟
الوضعية الأولية: - فهم الواقع يحصل انطلاقا من التصورات الأولية و ليس من الواقع نفسه.
- هو المدخل للعملية التعلمية .
- المنطلق الأساس لبناء التعليمات الجديدة .
لذا على المعلم:
- الانطلاق من التصورات الأولية للمتعلم .
- تحضير عدة أنشطة لوضعية الانطلاق قصد استغلال الأنسب منها والتي تتماشى والتصورات الأولية للمتعلمين .
مرحلة بناء التعليمات :
يتعلّم ماذا؟
- تسمح لهم كل خطوة يخطونها ببناء تعلم جديد مستهدف
- محتويات معرفية يسعى المعلم إلى إتاحة الفرص للمتعلم ببنائها والتفاعل معها .
المحتويات المعرفية تتميز بما يلي :
- ذات علاقة بالكفاءة المستهدفة
- ذات دلالة بالنسبة للمتعلم
- بعيدة عن التكلف والحشو
ملاحظة : حث المتعلمين على الإنتاج لاكتساب معارف ومهارات وسلوكات جديدة .
يتعلّم كيف ؟
يقع التعلم بالبناء المرحلي للمعارف بربط المعارف القبلية بالمعارف الجديدة .
اعتماد الطريقة النشطة التي ينبغي أن تتميز بما يلي :
- تتيح للمتعلم فرصة إنتاج المعرفة بنفسه .
- تراعي متطلبات الوضعية ، طبيعة المعارف ومستوى الكفاءة .
- تتأسس على التعلم البنائي لا التراكمي الجاهز .
- تركز على نشاط المتعلم وفعاليته .
- تهتم بتوفير شروط ، ووضعيات التعلم .
- تستوجب نشاطات متنوعة ( مشاريع ، أبحاث ، مشكلات ......)
- تتطلب وسائل وأدوات وإمكانات لضمان التعلم الناجح .
- استغلال المكتبات المدرسية والعمومية في إنجاز البحوث .
- استثمار البحوث المنجزة في بناء التعلمات وعدم إهمالها .
يتعلّم بماذا؟
- الوسيلة تتغير بحسب الوضعية التعلمية و طبيعة المعارف المقصودة و توظف كلما دعت الحاجة إليها .
- الوسائل التعليمية هي تلك الأدوات التي تستعمل خلال العملية التعلمية و هي متنوعة ولا يمكن حصرها نذكر منها :
المراجع ، الوثائق ، الجداول ، العينات ، الرسوم ، القصص ، الوسائل السمعية البصرية ، حتى الطريقة نفسها تعد وسيلة للتعلم ...
- إشراك المتعلمين في توفير الوسائل قصد ضمان الممارسة الفردية .
- الوسيلة تكون مستمدة من بيئة المتعلم ومراعية لمستواه .
- تستغل في الوقت المناسب ولا تشكل خطرا عليه
يتعلّم لماذا ؟
- الغرض و الهدف النهائي من اكتساب التعلمات توظيف المعارف واستثمار المكتسبات في وضعيات جديدة ذات دلالة.
- اختبار قدرة المتعلم على استثمار المعلومات المكتسبة في وضعيات جديدة أكثر تعقيدا من أجل التحقق من مدى تحكمه في تجنيد مكتسباته ( معارف ، مهارات ، سلوكات ) في مواجهة الصعوبات.
ب- الوضعيةالتقويمية:
• التقويم التربوي هو الوسيلة التي بواسطتها نتعرف على مدى نجاحنا في تحقيق الأهداف التربوية. وعلى الكشف عن مواطن القوة والضعف بغرض تحسينها و تطويرها بما يحقق الكفاءة
الوضعية الإدماجية يمكن أن تكون محل اختبار كفاءة المتعلم حينئذ تسمى: وضعية تقويمية ( تعتمد شبكة تقويم مكونة من معايير و مؤشرات محضرة سلفا ).
الوضعية التقويمية تعتمد لتقييم مكتسبات المتعلمين يتمتع فيها التلميذ بالاستقلالية ( تقييم ما إذا كان المتعلم ذا كفاءة أم لا )
•معايير التقويم- إن التقويم أداة بيداغوجية . الغرض منه ليس انتقاء أحسن التلاميذ، بل مساعدة أكبر عدد ممكن منهم على بلوغ الأهداف و التمكن من الكفاءات المسطرة.
- يتمثل التقويم، حسب منظور المقاربة بالكفاءات،في اقتراح وضعية إدماجية ثم دراسة إنتاج التلميذ وفق معايير محددة تسمى معايير التقويم أو معايير التصحيح .
ونعني بالمعايير، المعلومات والضوابط التي تسمح بالتحقق من وجود أو غياب النوعية في العمل المقوّم .
ينبغي أن تكون هذه المعايير:
قليلة يمكن اختيار ثلاثة معاييرأساسية، هي:
م1 : الوجاهة (الملائمة): فهم المشكلة واختيارالأدوات الوجيهة والملائمة لحل المشكل ، عموما تظهر في مقدمة الطالب أثناء الإجابة .
م2 : الاستعمال الصحيح للمعارف المرتبطة بالمادة.الاستعمال السليم لأدوات المادة ، نتائج العمليات التعلمية، تطبيق سليم للنظريات والخواص المختارة ،...
م3 : نوعية و انسجام المنتوج :معقولية و منطقية الإجابة،....
هذه المعايير الثلاثة تكون بمثابة معايير دنيا
م4 : الابداعية في المنتوج : و تتمل في تقييم تنظيم ورقة الإجابة ، الإبداع في الطرح ، استعمال موارد ( معارف ) مكتسبة من مصادر أخرى غير الدروس
‎شبكة التقويم :
تعتمد الوضعية التقويمية على شبكة تقويم مكونة من معايير و مؤشرات محضرة سلفا و يجب على المعلم إظهارها في الإجابة النموذجية و تكون على شكل جدول يحتوي على :
1 - رقم التعليمة ( السؤال )
2 - المعيار
o المعيارخاصية عامة و مجردة، يجب احترامها ، يمكن تطبيقها على محتويات مختلفة يتم التركيز عليها لمعرفة ما إذا كان التلميذ قد نجح أواخفق.
o تمكن المعايير من الإدلاء برأي حول الخاصية المنجزة أوالمطبقة، وتختلف تلك الخصائص باختلاف ما تنتظره من المنتوج أو العمل الذي تم انجازه.
o تصاغ تلك الخاصية إما باستعمال اسم : (الملاءمة ، الانسجام، الدقة….)
o إن كل تعليمية ( سؤال ) يجب أن تظهر في شبكة التقويم بمعايرها ( م1 م2 م 3 و م4 )
3 - المؤشر
هو أجرأة للمعايير، ، يتم اللجوء إلى المؤشر كعلامة مميزة للمعيار يمكن ملاحظتها و تقييما بعلامة رقمية ، وبمعنى أخرفان المؤشرات هي تحليل المعيار إلى عناصره .

الوضعيةالإدماجية : ( 4 نقاط )
معايير التقويم:

م1 : الوجاهة (الملائمة)
م2 : الاستعمال الصحيح للمعارف المرتبطة بالمادة.
م3 : نوعية و انسجام المنتوج
م4 : الابداعية في المنتوج


مثال 01
الوضعية الادماجية :
بعد عودتك من رحلة أثارت إعجابك ، طلب منك أخوك المريض في المستشفى أن تكتب له رسالة تصف فيها ما شاهدته .
اكتب رسالة لا تقل عن 10 أسطر تضمنها وصفا لما جلب انتباهك مستعملا : صفة وحالا وبعض الظروف الزمانية والمكانية.
خصائص الوضعية الإدماجية :
1 ـ مرتبطة بكفاءة معينة أي ملائمة للكفاءة المستهدفة .
2 ـ مركبة تحتوي معلومات أساسية وأخرى ثانوية .
3 ـ تدمج مجموعة من الموارد .
4 ـ ذات دلالة أي ذات معنى بالنسبة للمتعلم ( من واقعه)
5 ـ تثير التساؤل لدى المتعلم .
6 ـ جديدة بالنسبة للمتعلم وإلا كانت استرجاعا لما تم تعلمه سابقا .
7 ـ صياغتها واضحة بالنسبة للمتعلمين وغير قابلة للتأويل .

مثال 02
الوضعية الإدماجية :
طلب منك مدير مدرستكم كتابة فقرة حول زلزال بومرداس ، لينشر في مجلة المدرسة.
السند: اعتمادا على نص القراءة المقرر وعلى ما قرأته في المدرسة أو على ماشاهدته على شاشة التلفاز.
التعليمة: اكتب فقرة:
- تصف أحداث الزلزال .مصورا قوته وتأثيره على المباني والجسور.............
- تتحدث فيه عن مظاهر التضامن بين المواطنين .
- تذكر فيه تدخل الدولة للإغاثة وتقديم العون
- مستعملا في ذلك جملا فعلية، وجملا اسمية على أن لا تتعدى الفقرة 15 سطرا


ملاحظة :
- على المعلمين ألا يعتقدوا أن العملية التعلمية تنتهي عند اكتساب المتعلم المعارف الأولية المعرضة للزوال بنسبة كبيرة ، بل عليهم إتاحة الفرصة أمام المتعلمين لتوظيفها في سياق يختلف عن سياقها الأول .
- لا يعتبر التعلم ذا جدوى وفائدة إلا إذا انتقل أثره خارج إطار الوسط المدرسي أثناء مواجهة مواقف الحياة اليومية .
- من الضروري مسايرة التقييم للعملية التعلمية منذ ما قبل انطلاقها إلى ما بعد انتهائها ( المبدئي ـ التكويني ـ التحصيلي ).
- على المعلم أن يعرف أن التقييم التربوي للكفاءة لا يقاس إلا عن طريق الأداء بحيث لا يكتفي بطرح أسئلة حول معرفة ما وإنما يقترح وضعيات معقدة نسبيا ويسجل كل ملاحظاته حول تفاعلهم معها أثناء الأداء .
- من الضروري اعتبار النتائج المسجلة بمثابة المؤشرات التي بفضلها يحكم المعلم على مدى تحقق الكفاءة لديهم.
التحـــدي القائـــم :
كيف نجعل المتعلم قادرا على تحويل معارفه في سياق غير سياقها المبدئي الذي يتطلب اقتراح وضعية جديدة ذات دلالة وجديرة بالتقييم التحصيلي وتجعله مرتبطا بالمحيط الذي يعيش فيه .







رد مع اقتباس
قديم 2012-04-30, 18:29   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
hanane_k
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية hanane_k
 

 

 
إحصائية العضو









hanane_k غير متواجد حالياً


Flower2

شكرا على هده المعلومات القيمة و جزاكم الله خيرا.







رد مع اقتباس
قديم 2012-04-30, 23:20   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
Lainous18
مشرف قسم السنة الرابعة والخامسة ابتدائي
 
إحصائية العضو









Lainous18 غير متواجد حالياً


افتراضي

بارك الله فيك






رد مع اقتباس
قديم 2012-05-01, 08:45   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أبو محمود الجزائري
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو









أبو محمود الجزائري غير متواجد حالياً


افتراضي

نعم التحليل جزاك الله خيرا.







رد مع اقتباس
قديم 2012-05-01, 11:33   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
NORA ZE
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية NORA ZE
 

 

 
إحصائية العضو









NORA ZE غير متواجد حالياً


افتراضي

بارك الله فيكم







رد مع اقتباس
قديم 2013-09-16, 18:26   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
youcef181
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية youcef181
 

 

 
إحصائية العضو









youcef181 غير متواجد حالياً


افتراضي

شكرا برك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2013-09-16, 18:28   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
youcef181
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية youcef181
 

 

 
إحصائية العضو









youcef181 غير متواجد حالياً


افتراضي

بارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2013-09-16, 19:40   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
مهدي الباتني
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية مهدي الباتني
 

 

 
إحصائية العضو









مهدي الباتني متواجد حالياً


افتراضي

جزاك الله خيرا.







رد مع اقتباس
قديم 2013-11-02, 11:56   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
حفيدة الأمير
عضو جديد
 
إحصائية العضو









حفيدة الأمير غير متواجد حالياً


Bounce

بارك الله فيكم







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للوضعية, الإدماجية, توضيخي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 06:54

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
2006-2013 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)
Protected by CBACK.de CrackerTracker