فوائد واضرار............. موضوع رقم 1 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > خيمة الجلفة > الجلفة للمواضيع العامّة

الجلفة للمواضيع العامّة لجميع المواضيع التي ليس لها قسم مخصص في المنتدى

http://www.up.djelfa.info/uploads/141847801383371.gif

 

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-05-28, 13:01   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عابد زين الدين
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية عابد زين الدين
 

 

 
إحصائية العضو









عابد زين الدين غير متواجد حالياً


New1 فوائد واضرار............. موضوع رقم 1

اعزائــــــي القــراء:




ارجوا قراءة هذا الموضوع الى النهايه وذالك للاستفاده...


يأتي الهاتف الجوال كواحد من اهم وسائل الاتصال الحديثه الذي


اصبح لاغنى لكثير من الناس من اقتنائه واستخدامه ، وهو مثل أي جهاز آخر متى احسن استخدامه كان ذا فائدة عظيمه واذا اسيء استخدامه يتحول الى نقمه.



ومن خلال متابعتي لبعض مواقع الانترنت والصحف والمجلات وخاصة مجلة (........) استطعت ان اجمع :



بعض الفوائد المهمة لرسائل الجول اذكر منها:



· استغلال الجوال في الاعلان عن الدروس والمحاضرات والندوات والتذكير بها.



· التذكير بأعمال اليوم والليله او صيام الاثنين والخميس وصيام الايام البيض ، واستغلال آخر ساعة من يوم الجمعه...



· التذكير ببعض الفضائل والادعيه والاذكار كالصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم – يوم الجمعه . كما قال عليه الصلاة والسلام: ( اكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعه ))



وايضا من فوائد الجوال:



· فيها نوع من الحريه للرد على المرسل من عدمه .



· فيها حرية اختيار الوقت المناسب للرد.



ومن الفوائد الدعويه والتوعويه :



· ارسال دعوات الزواج والولائم والمناسبات .



· احياء روح الموده والاخوه بين المتراسلين.



· وسيلة اتصال مهمه للصم والبكم مع استعمال الجوال على الهزاز.



· ان قيمة رسالة الجوال واحده، سواء كانت الرساله داخليه او خارجيه ، بخلاف المكالمات العاديه او مكالمات الجوال.



· ان الجوال العائلي يستطيع ان يرسل لجميع الجوالات، بخلاف المكالمات التي لا يرسلها الا الى ثمانية ارقام تم تحديدها مسبقا.



· ان سعر الرساله لا يتغير بحسب طول الرساله او قصرها، بخلاف مكالمات الجوال او الهاتف العادي.



· ان فيها اختصار للوقت والجهد والمال.



· انه لا يكون منها أي اضرار صحيه بخلاف المكالمات.



كما ان لرسائل الجوال العديد من السلبيات اشير الى بعضها :



· الادمان على الرسائل ، فقد لاحضنا مؤخرا بعض الشباب اصبح اكبر همهم ارسال هذه الرساله وتلقيها فأصبحت شغلهم الشاغل.



· كثرة الرسائل خصوصا من مدمني رسائل الجوال فقد تبلغ رسائل بعضهم الى 500 رساله في الشهر.



· ارسال بعض الرسائل السخيفه والمخالفة للشرع ، كرسائل النكت البذيئه ورسائل السب والشتم والاستهزاء.



· ضياع الوقت في اعداد الرسال، خصوصا البذيئه وارسالها وتلقيها وتأكيدها.



· ازعاج الاخرين بالرسائل من قبل ضعاف النفوس لأغراض دنيئه، مع العلم ان رقمه مكشوفــــ ، علما ان بعضهم يستطيع ان يرسل الرسائل دون ان يظهر رقم جواله.




مفاعل نووي صغير
---------------------------------------
ترك اجهزة الموبايل مفتوحة في غرف النوم يسبب الارق
والافراط في استخدامها يؤدي الى تلف في الدماغ وضعف القلب
---------------------------------------
حذر مخترع رقائق الهاتف المحمول عالم الكيمياء الالماني فرايدلهايم فولنهورست من مخاطر ترك اجهزة الموبايـل مفتوحة في غرف النوم علي الدماغ البشري , وقال في لقاء خاص معه في ميونيخ , ان ابقاء تلك الاجهزة او اية اجهزة ارسال او استقبال فضائي في غرف النوم يسبب حالة من الارق والقلق وانعدام النوم وتلف في الدماغ مما يؤدي علي المدي الطويل الي تدميـرجهـازالمنـاعـة في الجسم .
---------------------------------------
واكد في تصريح صحفي انه توجد قيمتان لتردد الإشعاعات المنبعثة من الموبايل , الأولي 900 ميجا هرتز والثانية 1.8 ميجا هرتز مما يعرض الجسم البشري الي مخاطر عديدة مشيرا الي محطات تقوية الهاتف المحمول تعادل في قوتها الاشعاعات الناجمة عن مفاعل نووي صغير , كما ان الترددات الكهرومغناطيسية الناتجة من الموبايل اقوي من الاشعة السينية التي تخترق كافة اعضاء الجسم والمعروفة باشعة " ا** " .
---------------------------------------
واشار العالم الكيميائي الالماني الذي يعيش وحيدا في شقته بميونيخ ان الموبايل يمكن أن تنبعث من المحمول طاقة أعلي من المسموح به لأنسجة الرأس عند كل نبضة يرسلها , حيث ينبعث من التليفون المحمول الرقمي أشعة كهرومغناطيسية ترددها 900 ميجا هرتز علي نبضات ويصل زمن النبضة الي 546 ميكرو ثانية ومعدل تكرار النبضة 215 هرتز .
---------------------------------------
واشار بهذا الصدد الي العديد من الظواهر المرضية التي يعاني منها غالبية مستخدمي الموبايل مثل الصداع وألم وضعف الذاكرة والارق والقلق اثناء النوم وطنين في الأذن ليلاً كما أن التعرض لجرعات زائدة من هذه الموجات الكهرومغناطيسية يمكن أن يلحق أضرارا بمخ الإنسان . وفسر طنين الاذن بانه ناتج عن طاقة زائدة في الجسم البشري وصلت اليه عن طريق التعرض الي المزيد من الموجات الكهرومغناطيسية .
---------------------------------------
وقال البروفيسور الذي اخترع رقائق الموبايل اثناء عمله في شركة سيمنس الالمانية للالكترونيات , ان إشعاعات الهاتف المحمول تضرب خلايا المخ بحوالي 215 مرة كل ثانية مما ينجم عنه ارتفاع نسبـــــــــة التحول السرطاني بالجسم 4% عن المعدل الطبيعي .
---------------------------------------
وحسب منظمة الصحة العالمية فأنه يوجد علي مستوي العالم حوالي 400 مليون تليفون محمول "موبايل" ويحتمل أن يصل هذا العدد إلي مليار.
---------------------------------------
واشار الي انه اضطر للتقاعد والبدء في علاج نفسه بنفسه من سرطان العظام باستخدام مواد طبيعية مثل بذور المانجو المجففة والثوم المجفف اشار الي أنه يوجد تأثير ضار علي الصحة العامة في حالة تجاوز حد الأمان طبقاً للمعايير المعتمدة دولياً لاستخدام المحمول أوصت بإجراء المزيد من الدراسات لمعرفة إذا كانت هناك تأثيرات ضارة أكثر عند استخدام هذا التليفون علي المدي الطويل حيث ان القصور في معرفة هذه التأثيرات يؤدي إلي نتائج خطيرة .
---------------------------------------
وقال البروفيسور الالماني أن مرض السرطان في الإنسان البالغ والناتج من تأثير مخاطر البيئة لا يمكن اكتشافه إلا بعد مرور أكثر من عشر سنوات منذ بداية التعرض ولذلك لابد من ضرورة تنفيذ الدراسات والأبحاث علي المدي الطويل.
---------------------------------------
وحذر عالم الكيمياء الالماني في ختام الحوار الذي اجري معه بمقر جمعية الصداقة البافارية العربية في ميونيخ , حذر من خطورة اجهزة الموبايل او الالكترونيات عموما علي صحة الأطفال ، وعلى أجهزة الجسم الحساسة بالنسبة للكبار ، كالمخ والقلب , وقال ان التقنيات الحديثة هي سبب رئيسي في ارتفاع معدلات الامراض الاكثر شيوعا في الدول المتقدمة .
ويحمل العالم الالماني وهو بروفيسور في الكيمياء الصناعية امضي 45 عاما من حياته في الاختراعات التقنية , يحمل في جيبه ذراعا صغيره من الالمنيوم ابتكرها بنفسه يستطيع بواسطتها تحديد مصادر الاشعاع في أي مكان مغلق مثل المكاتب وغرف والنوم كما انه يحدد بها اتجاه القبلة نحو الكعبة المشرفة
.



الهاتف المحمول هو ليس الا جهاز صنعه البشر ليلبي حجاة محددة

يمكن طبعاً الاستغناء عنه لكن في البداية سيكون ذلك امر صعب بعض الشيء

لان الا اصبح الجهاز المحمول هو افضل وسيلة اتصل واسرعها - و يحقق الكثير الكثير من

الانجازات و السهولة التعايش مع الاخرين ويوفر الوقت

اما اضراره:

1- استعماله السيء: الهاتف من الرغم من انه مفيد جدا الا انه ايضا قد يكون له اضرار وخيمة
مثل التواصل الغير مشروع واضاعة الوقت بالكلام الفارغ وخدمات الهاتف الاضافية التي اصبح
اكثر الناس يضعون من دخلهم الشهري اكثر من 25 % وهذه كارثة بنفسها - وغيره الكثير

2- اضراره بالصحة: *استخدام الهاتف الكثير يسبب
1- الصداع 2- التشويش 3- تغير طبيعة الفرد الاجتماعية 4-...............

* واخيرا اشارات الاتصال على ما يقولن العلماء تتلف خلاية الدماغ
و تسبب اورام في الدماغ التي تأدي الى الموت وينصح ان
( عدم استخاد الهاتف وانت في السيارة ولاتضع الهاتف بالقرب عنك عند النوم)

لم تجد العلماء دليل قاطع من ان اشارات الهاتف تسبب هذه الامراض
ولاكن ينصح توخي الحظر



السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
يشهد العالم اليوم ثورة عارمة في عالم التكنولوجيا، فيما يمضي على مستحدث تكنولوجي أشهر معدودة، الا ويخلفه مستحد اكثر تطورا وتميزا ذلك بأن التكنولوجيا تحمل معها أسباب استمرارها، فما من بيت وبر ولا مدر الا وفيه معلم من معالم التكنولوجيا، وجهاز الجوال هو أحد هذه المستحدثات التي شاع استعمالها وعم بحيث لم يعد يقتصر على ذوي اليسار، فبت تراه في ايدي الصغار والكبار، والذكور والإناث، والموسرين والفقراء، إما لاتصال او لهو، او عبث. وصلتني مؤخرا رسالة بالبريد الالكتروني من ولدي عبدالرحمن الذي يدرس حاليا في كندا، فيها بعض من فوائد الجوال التي قد لا تخطر ببال مستعمليه، والتي لا تقدر بثمن حين حاجتها، اليكم هذه الفوائد في حالات الطوارئ:


الفائدة الأولى:


تصور نفسك أن الله قيض لك ان تواجه حالة طوارئ في بر او بحر - وأنت خارج منطقة البث، وبعيد كل البعد عن الأبراج السلكية واللاسلكية، وها انت قد حاولت الاتصال بأحد ما دون جدوى، ثم قطعت الأمل من سوى الله تبارك وتعالى، وانت لا تدري ان الله قد يجعل في جوالك ما يفرج به عنك، كيف يتم ذلك؟ هناك رقم طوارئ متعرف عليه في كل انحاء العالم وهو الرقم 112فاذا صدف وكنت في مكان مثل المذكور اعلاه ويمكنك أن تتصل بهذا الرقم حتى ولو كان الجوال مقفولا، حينئذ يبدأ الجوال بالبحث عن أقرب شبكة ليصلك بها لتخبر الطرف الموصل بك بموقعك، وإن شئت جرب هذا الاتصال بنفسك ليطمئن قلبك.


الفائدة الثانية:


فتح باب السيارة بالريموت ولو كان بين الريموت وبين سيارتك مسافة 400كيلومتر


هل سبق أن أقفلت سيارتك ونسيت داخلها المفتاح؟ كلنا ذاك الرجل، فإن كان مفتاحها يعمل بالريموت، وهذا الجهاز تركته في البيت، عندئذ يقوم الجوال بخدمة توفر عليك الذهاب إلى البيت، أو توفر مغبة قدوم من يحضره لك كيف يتم ذلك؟ اتصل من جوالك بجوال من يوجد في بيتك، ثم اطلب منه ان يضغط على زر (unlock) أو (فتح الباب) لكن قبل هذا جرب جوالك من باب السيارة بحيث يكون بينه وبينها قرابة العشرين سنتمترا، اما من تكلمه ينبغي أن يجعل الريموت شبه ملتصق بالجوال فتنتقل موجات الريموت من جواله الى جوالك ثم باب سيارتك فيفتح الباب كما لو كان الريموت بيدك انت، جرب هذه العملية ايضا وستسرك النتيجة.


الفائدة الثالثة:


القوة الاحتياطية لبطارية الجوال:


تصور انك بحاجة لإجراء مكالمة ضرورية او طويلة، ثم اكتشفت أن البطارية الجوال لم تعد فيها قوة لتحقيق مطلبك في هذه الحالة لابد ان تجد مكانا ما يوفر لك خدمة شحنها، ولكنك في سفر فماذا تفعل؟ هل ستنتظر حتى تصل الى حيث تتوفر خدمة الشحن، لا تبتئس وابشر بالخير، كيف يتم ذلك، اضغط على الأزرار التالية في جوالك # 3370* حين يتم ذلك فان جوالك يتسلم الأمر بتشغيل القوة الاحتياطية للبطارية فيعطيك 50% قوة جديدة للبطارية، وهذه القوة الاحتياطية سيعاد شحنها حين تشحن البطارية بعد ذلك.


الفائدة الرابعة:


تعطيل الجوال المسروق


كم من الناس من سرق جواله، اما نسيه داخل السيارة او في مكان ما ليتمتع به من سرقه، وكم تمنى لو انك تستطيع ان تشل حركة الجوال بحيث لا يستطيع السارق ان يستعمله ولا يبيعه، طبعا ستشعر بشيء من الراحة حين تعلم ذلك كيف يتم ذلك؟ اضغط على الأزرار التالية في جوالك # #06@ حينئذ يظهر على الشاشة رقم جوال المتسلسل، اكتبه على ورقة واحتفظ بها معك حتى لا قدر الله، اذا سرق جوالك عندها يمكنك ان تتصل بالشركة المزودة للخدمة وتعطيهم الرقم المتسلسل لجوالك المسروق فتعطل الشركة بدورها الجوال المسروق بحيث لا يعمل ابدا حتى ولو استعمل اللص شريحة جديدة، فيصبح الجوال عاطلا لا قيمة له ولا يمكن بيعه، ولو ان كل مالك لجوال فعل هذا فلن يكون ثمة مسوغ او حافز لسرقة الجوالات.


بقيت فائدة خامسة
أن تدعوا لمن أكتشف هذه الفوائد بالخير و الصلاح و الهداية
(جزاه الله خير الجزاء و جعل الله ذلك في موازين حسناته )


وساكمل لكم الموضوع في موضوع ثان

وشكرااا

اتمنى ان يفيدكم حتى لا تصبحوا مدمنين عليه






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية
قديم 2011-05-28, 13:04   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عابد زين الدين
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية عابد زين الدين
 

 

 
إحصائية العضو









عابد زين الدين غير متواجد حالياً


New1 فوائد واضرار................ موضوع رقم2

إذا كان الهاتف الخلوي «الجوال» هو من أبرز المخترعات العلمية في العقد الأخير من القرن العشرين، فإنه أيضاً من أبرز الابتكارات التي ثار الجدل الطبي حولها نتيجة لما ذكرته بعض الأبحاث عن أخطاره الصحية المتعددة، ومنها: سرطان الدماغ وفقدان الذاكرة التدريجي، وما إلى هنالك من آثار سلبية. ولكن ـ لماذا كل هذا القلق من استخدام الهواتف النقالة؟ ولماذا المغالاة؟ فحتى هذه اللحظة لايوجد دليل قاطع على أثر النقال على ذاكرة الإنسان، وليس هناك أيضاً أي دليل على أنه يسبب السرطان. غير أن الموجات القصيرة التي تنبعث من الهواتف النقالة لابد أن تترك أثراً ما. وإلا ماهو سبب سرعة النمو غير الطبيعي لديدان التجربة التي تتعرض للموجات القصيرة؟ وما سر ارتباك وحيرة فئران التجربة التي أخضعت لتأثيرات الموجات القصيرة؟ إن ذلك يجعل الباحث يفكر في أن مستخدم الهاتف النقال سينال قسطاً من الضرر! طبخ الدماغ! لقد تحدثت الصحف عن أضرار مبالغ فيها للهواتف النقالة، وكتب على الصفحات الأولى منها عناوين مخيفة، وحكايات من دراسات لم تنشر حول تأثيرها على الذاكرة. بل إن هناك مجلة شعبية بريطانية ذهبت مؤخراً إلى حد تصوير عملية طبخ الدماغ بواسطة الموجات القصيرة «الميكرويف»! لكن حديث القرايا ليس كحديث السرايا كما يقال. وما يصدر عن العلماء الذين تدور أبحاثهم في صلب الموضوع مختلف تماماً. فلا دليل لديهم على أن الهواتف النقالة تسبب السرطان أو أي مرض آخر. ولا صحة لمقولة أن الموجات المنبعثة عن الجوالات تطبخ الدماغ على نار هادئة. وأخيراً وليس آخراً، فإن الدراسات التي أجريت مؤخراً لمعرفة أثر الموجات القصيرة على تركيز الدماغ، وإمكانية تشوشه لم تتوصل إلى أية نتيجة. ومن أكثر الحقائق غرابة ماجاءت به الدراسة المعروفة حالياً «بفقدان الذاكرة». والتي نشرت الأسبوع الماضي في «المجلة العالمية للإشعاعات الحيوية». حيث قام منظمو هذه الدراسة بتثبيت جهاز يصدر موجات قصيرة مشابهة لتلك التي تصدر عن الهاتف النقال بالقرب من أذن الأشخاص الذين تطوعوا لإجراء التجارب عليهم، فوجدوا أن هؤلاء الأشخاص قادرون على تذكر الكلمات والصور التي عرضت عليهم على شاشات الكمبيوتر دون أي تأثير للموجات التي تصدر عن أجهزة التجربة . ورغم أن النتائج كانت مغايرة لما جاء في التقارير الصحفية حول هذا الأمر. إلا أن قائد فريق التجارب لم يشأ أن يعطي قراراً نهائياً بآثار الهواتف النقالة على مستخدميها، مع أنه استبعد فكرة التأثير الفوري للهواتف على ذاكرة الإنسان! هناك أثر تم اكتشافه للموجات القصيرة على الخاضعين للتجربة، رغم أنه لم يكن متوقعاً أبداً. فلقد عملت الموجات هذه على تقصير المدة اللازمة للاستجابة للمؤثر، الذي تمثل في كلمات معروضة على الشاشة. حيث كانت الاستجابة أسرع بنسبة 4% في حالة وجود جهاز إصدار الموجات قريباً من الأذن وبوضع مفتوح. وكانت هذه النتيجة غريبة وغير حاسمة؛ لأن التجربة لم تتم على عدد كاف حتى الآن. وقد فسر السيد «بيرس» قائد فريق التجارب التناقص بالفرض اللازم للاستجابة للمؤثر والتي كانت أسرع من الاستجابة بالظروف الطبيعية، بأن وجود الموجات القصيرة عندما يكون الجهاز مفتوحاً يؤدي إلى تسريع انسياب الإشارات الكهربائية في المنطقة المسؤولة عن الاستجابة بالدماغ والتي تربط حاسة البصر بالمنطقة المسؤولة عن الأداء اللفظي واللغوي عند الإنسان. لكن «بيرس» لم يعط تفسيراً لماذا يحدث هذا التسارع بانسياب الإشارات الكهربائية تلك. الموجات القصيرة وانقسام الخلايا إن هذا الاكتشاف يضاف إلى حقائق أخرى تم اكتشافها فيما يتعلق بالموجات التي يصدرها الهاتف الخليوي. ومن أهم تلك الحقائق التي اكتشفها الباحث «ديفيد بوميريا» وفريقه بجامعة نوتنغهام، بعد أن دأبوا على تعريض بعض الكائنات الدقيقة بشكل مستمر للموجات القصيرة، ومنها الديدان البسيطة التركيب التي يسهل مراقبة تطورها البيولوجي وفهم مايطرأ على تكوينها بسهولة. وقد وجد فريق البحث هذا أن اليرقات التي تم تعريضها لجرعة مستمرة طوال الليل للموجات فوق الصوتية قد نمت بسرعة تزيد 5% على تلك التي لم تتعرض للظروف نفسها، إضافة إلى أن هذه اليرقات كانت أبطأ من غيرها بالتمعج. وربما يدل ذلك التسارع بالنمو إلى تأثير الموجات القصيرة على سرعة انقسام الخلايا، وهكذا فإن فريق البحث بصدد إجراء التجربة نفسها على حيوان ثديي لمعرفة تأثير الموجات القصيرة على انقسام خلاياه، الأمر الذي سيثير المخاوف حول قدرة هذه الموجات القصيرة على سرعة انقسام الخلايا السرطانية. إلا أن قائد فريق البحث يقلل من هذه المخاوف بحجة أن تعريض الديدان وحيدة الخلية إلى ليلة متواصلة من الموجات القصيرة يعادل تعريض الإنسان إلى الموجات نفسها لمدة عقد من الزمان. ويحاول الدكتور «ديفيد بوميريا» التوصل إلى معرفة تأثير الموجات القصيرة التركيب الحيوي للديدان الخيطية، فلديه الآن الدليل القاطع على أن البروتينات تتشكل نتيجة تعريض الخلية للموجات الكهرومغناطيسية والتي تسمى «البروتينات الحرارية». ورغم تسميتها بهذا الاسم، فإن سبب تشكلها لايعود فقط إلى الحرارة الناجمة عن الموجات القصيرة التي تكون ضعيفة جداً، بل إن تلك الموجات تعمل على إيجاد ظروف غير عادية لحفز الخلايا على الانقسام. ولقد دعم هذا الاعتقاد ماجاء به فريق بحث آخر بقيادة «هنري لاي» من جامعة واشنطن في سياتل بأمريكا، الذي ادعى أن فئران التجربة التي تم تعريضها للموجات القصيرة جداً «الكهرومغناطيسية» تقوم بإنتاج مسكنات آلام طبيعية في أجسامها تدعى «إندورفينز»، وأنها ربما تكون أكثر صخباً ومرحاً تحت تأثير الكحول، كما أنها تستجيب بقوة لتأثير المورفين وأحماض البربيتوريل المسكنة. كما وجد فريق «هنري لاي» دليلاً على أن تعرض الفئران للأشعة الكهرومغناطيسية يؤدي إلى إطلاق العنان لإفراز هرمون الكورتيكوتروبين المسؤول عن التوتر، كما أنها تؤدي إلى جزر ومد في هرمون الإستيلكولين المسؤول عن نقل الإشارات الدماغية الخاصة بالذاكرة أو التنبيه والإشارات الأخرى. ورغم أن «هنري لاي» متمسك جداً بآرائه حول الآثار السلبية والأضرار التي تترتب على استخدام الهاتف الخليوي إلا أنه ليس لديه حسب إقراره مايثبت أن أولئك الذين يستخدمون الهواتف النقالة قد أصابتهم أضرار بسبب هذا الاستخدام، مع أن هناك تحذيرات عامة من استخدام الجوال في المناطق التي تستخدم فيها أجهزة الرادار ومراقبة هبوط الطائرات وغيرها من الأجهزة الإلكترونية الطبية. الدماغ.. أيضاً ولقد ثارت المخاوف من جديد خلال العام المنصرم حول أثر استخدام الهواتف الخليوية على الدماغ بفضل الحقائق التي كشف عنها «جون تاترسال» وفريقه في مختبرات البحث والتقييم بوزارة الدفاع الأمريكية في «بورتون لاون»، عندما قام هذا الفريق بتعريض مقطع من الدماغ للموجات القصيرة جداً لدى فأر التجارب، فوجد أن الإشارات الكهربائية بالدماغ قد تبلدت بعض الشيء وضعفت الاستجابة أو القدرة على الحفز لديه. وهكذا كان وقع النتائج على الناس كبيراً عندما علموا أن استخدام الهاتف النقال قد يؤثر على الدماغ ويشوشه، ما جعل هذه النتائج تبدو كأنها إثبات آخر على الآثار الضارة لاستخدام الهواتف النقالة. إن الأدلة التي تظهر من يوم لآخر حول آثار الهواتف النقالة على الأدمغة متضاربة وغير واضحة. فالجزء المسؤول عن عملية التعلم بالدماغ عند الإنسان يقع في الأعماق الداخلية للدماغ، ما يجعل تأثير الموجات الكهرومغناطيسية عليه قصيرة لبعده عن السطح. كما أن هناك دلائل تم التوصل إليها تفيد بأن الموجات القصيرة جداً قد جعلت الخلايا العصبية في بعض التجارب أكثر قدرة وسرعة على الاستجابة للمتغيرات المرتبطة بالذاكرة. زد على ذلك أن النتائج التي توصل إليها مختبر ما لم يحصل عليها مختبر آخر حاول الوصول إليها، ما يجعل هذه النتائج صعبة التفسير والفهم أو مشكوكاً في صحتها أو دقتها. ولأن النتائج التي تم التوصل إليها حتى الآن لاتزال موضع جدل وشك، فإن ذلك يجعل من اعتمادها أو تصديقها أمراً غير مبرر!. فمثلاً ادعى «ديفيد لاي» في عام 1995م أن الحمض البروتيني dna قد شهد انقسامات سريعة ومفاجئة عندما تعرض للموجات القصيرة الدقيقة الكهرومغناطيسية، وكانت هذه الانقسامات مشابهة لمايحدث للخلايا السرطانية. عندما تتعرض للأشعة أو المواد الكيماوية القوية المفعول. غير أن جوزيف روتي ـ وهو اختصاصي أشعة في جامعة واشنطن ـ يفند ذلك بالقول: «لو كان ذلك صحيحاً لتغير المفهوم الذي يقوم عليه علم الإشعاع كلياً». وفي عام 1997م، تلقت هذه الادعاءات التي تحوم حول آثار الهواتف النقالة دفعة أخرى، حينما وجد فريق البحث في مستشفى إديليد الملكي في أستراليا أن تأثير الموجات التي تعرض لها فأر التجربة على مدى 18 شهراًـ والتي تشبه الموجات الصادرة عن جهاز الهاتف النقال ـ قد ضاعف حالات الإصابة بالورم الليمفاوي مقارنة مع الفئران التي لم تتعرض لمثل تلك الإشعاعات. وهكذا فقد عادت مشكلة السرطان أو بالأحرى لغز الإصابة بالسرطان للواجهة مرة أخرى. غير أن الأبحاث التي أجريت منذ ذلك الاكتشاف أخفقت في التوصل إلى أي دليل مشابه يعزز الشكوك حول احتمال تزايد حالات الإصابة بالسرطان بسبب تأثير الهاتف النقال. ومن بين الأبحاث التي أجريت ماتم في قاعدة جوية للأبحاث في تكساس حيث تم تعريض فأر تجارب أجريت له عمليات هندسة وراثية جعلته قابلاً للإصابة بالأورام السرطانية، إذ تم تعريضه للأشعة الكهرومغناطيسية لفترات طويلة، تصل إلى 20 ساعة يومياً، لفترة 18 شهراً، ومع ذلك لم تظهر عليه أعراض الإصابة بأية عوارض سرطانية. وهناك نتيجة سارة توصل إليها أحد الأبحاث مفادها أن الأشعة أو الموجات القصيرة مفيدة للإنسان، فقد وجد فريق بحث بقيادة« ديليام روس» من المركز الطبي بكاليفورنيا أن فئران التجربة التي عرضت للموجات القصيرة لفترة ساعتين يوميَّا كانت أكثر مقاومة للإصابة بالسرطان عندما أعطيت مواد كيماوية مسببة للسرطان. غير أن أحداً لم يصل مرة أخرى لمثل هذه النتائج، وإنما يدل على أن النتائج المتعلقة بآثار الموجات القصيرة التي تدرس منذ فترة طويلة تتفاوت من مختبر لآخر. أما الأخطاء القابلة للحدوث في هذا المجال فهي متعددة الأسباب، ومنها تداخل الإشعاعات والموجات الصادرة عن عدة أجهزة في مكان واحد، إضافة إلى أن الباحثين لايمكنهم الوثوق بالأجهزة لعدم قدرتهم على الجزم بأن ارتفاع حرارة الأجهزة المستخدمة لايؤثر على دقة النتائج. وأخيراً، هل يجب علينا أن ننسى ونضع جانباً المخاوف من استخدام الهاتف النقال وأثره على الدماغ، ومادامت لاتسبب السرطان لدى فئران التجربة فهي بالطبع لن تسبب ذلك عند الإنسان. غير أن الأمر يتطلب الحذر دون الوقوع فريسة للخوف. نشر في مجلة (الثقافة الصحية) عدد (58) بتاريخ (ربيع الأخر 1421هـ - يوليو 2000م)
وشكرااا
فان اصبت فمن الله وان اخطات فمن نفسي ومن الشيطان

هذه معلومات عن فوائد ومضار الجوال
آمل ان تستـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــفيـــــــــــــدوابــــــــــها
وشكراااا على القراءة







رد مع اقتباس
قديم 2011-05-28, 13:30   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
isyami
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية isyami
 

 

 
إحصائية العضو









isyami غير متواجد حالياً


افتراضي

موضوع قيم وكتابة جيدة.
شكرا على هذا الجهد المبذول .بارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2011-05-28, 14:10   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عابد زين الدين
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية عابد زين الدين
 

 

 
إحصائية العضو









عابد زين الدين غير متواجد حالياً


افتراضي

شكراااا على ردودكم الرائعة







رد مع اقتباس
قديم 2011-05-28, 16:00   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
*نور الجنة*
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية *نور الجنة*
 

 

 
إحصائية العضو









*نور الجنة* غير متواجد حالياً


افتراضي

موضوع رائع و كاتبه اروع
جزاك الله خيرا







رد مع اقتباس
قديم 2012-05-26, 07:57   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عبااادي
عضو جديد
 
إحصائية العضو









عبااادي غير متواجد حالياً


Mh04

مشكور والله يعطيك ألف عافيه ..... جهد أكثر من رائع







رد مع اقتباس
قديم 2012-05-26, 10:40   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ahlam 27
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية ahlam 27
 

 

 
إحصائية العضو









ahlam 27 غير متواجد حالياً


افتراضي

بارررررررررك الله فيك







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
موضوع, رقم2, فوائد, واضرار............., واضرار................

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 06:27

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2013 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)