مهام المقتصد في جانب التغذية - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات انشغالات الأسرة التربوية > منتديات موظفي المصالح الإقتصادية > ركن التكوين أثناء الخدمة

 

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-04-26, 18:51   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
setif-info
عضو مشارك
 
إحصائية العضو









setif-info غير متواجد حالياً


New1 مهام المقتصد في جانب التغذية

مهــــــــــــــــــــام المقتصـــــــــــــــــد في التغذية
1- المقتصد و تسيير الخدمة الداخلية
2- دور المقتصد في التغذية
2-1- المخطط الغذائي
2-2- كيفية إنجاز المخطط الغذائي
- الراتب الغذائي
2-3- التموين بالمواد الغذائية
2-4- استلام المواد الغذائية
2-5- تخزين المواد الغذائية
2-6- تسيير المخزون من المواد الغذائية
2-7- التسيير المادي و الحاسبي للتغذية
3- دور المقتصد في الصحة
3-1- دور المقتصد في تسيير وحدة الكشف و المتابعة
3-2- المراقبة و المتابعة
3-3- الصحة الغذائية
أ- عمال المطبخ
ب- المطبخ
ج- قاعة الأكل (المطعم)
د- مراقبة الأغذية
ه- الشروط الصحية لحفظ و تخزين المواد الغذائية
4- المخاطر المترتبة على التقصير في أداء الخدمة
4-1- التسمم الغذائي
- خصائص أهم التسممات الغذائية
4-2- الإجراءات الواجب اتخاذها في حالة وقوع تسمم غذائي
5- مراقبة المحلات و التجهيزات
أ- المحلات
ب- التجهيزات
6- المرافق و الملحقات

- المقتصد و تسيير الخدمة الداخلية:
المقتصد هو أحد موظفي الإدارة بالمؤسســة التعليميــة، مكلف بتسيير الوسائل الماديـة و الماليــة و تسخيرها لتحقيق الأهداف المرسومة للمؤسسة، يضطلع بنشاطات عديدة تهدف في مجملها إلى توفير أحسن الظروف لقيام المجموعة التربوية بوظيفتها على أحسن وجه و تعتبر الخدمة الداخلية من أهم المصالح التي تهتم بشؤون المؤسسة الداخلية بحيث تسهر على معرفة مشاكل و متطلبات الوحدة التربوية و تشمل نشاطات الحياة المدرسية كلها بحيث يجب عليها أن توفر للتلاميذ أحسن الأحوال و الظروف لنموهم الجسمي و الفكري و للأساتذة و المدرسين أحسن الوسائل للقيام بمهام البيداغوجية و التربوية، و تحقيق هذه الأهداف يتضح جليا من خلال المهام المسندة للمقتصد في هذا المجال و التي جاء بها القرار الوزاري 829 المؤرخ في 13/11/1991م مثل:
- تحسين الشروط التي يجري فيها تمدرس التلاميذ
- تطوير النشاطات التربوية و الإجتماعية
- تفقد الوسط المدرسي و حمايته
- العناية بالحياة في النظام الداخلي
و من ضمن ما جاء في القرار أيضا:
- إعداد الصفقات و العقود
- ضمان التموين و متابعة الإستهلاك
- إجراء الجرد العام و الجرد الدائم
فمجمل هذه المهام يمكن تحقيقها من خلال الخدمة الداخلية، و بما أن المسير المالي هو رئيس مصلحة الاقتصاد فإنه المسؤول المباشر على تسيير شؤون الخدمة الداخلية و هذا يحتم عليه أن يكون صاحب دراية صحيحة و كافية للقوانين المعمول بها كما يجب أن يتمتع بقيم إنسانية عالية تجعله قادرا على تفهم وضعيات المستخدمين.
- تضمن الخدمة الداخلية من طرف أعوان المصالح الاقتصادية و كذلك من طرف المقتصد إذا كان عدد هؤلاء الأعوان أقل من أربعة موظفين.


و من بين أهداف الخدمة الداخلية نجد:
- مراقبة تنظيم أعوان الخدمات و ذلك بضبط و توزيع مهام الخدمات العامة على مختلف الأعوان وفق برنامج يعد عند انطلاقه الموسم الدراسي و يتم تبليغه لجميع المستخدمين للإمضاء عليه قبل أن يصادق عليه المدير.
- تلبية الحاجات للمجموعة التربوية بالتموين الكافي و توفير الظروف الملائمة لدراســة التلاميذ و إيوائهم و تغذيتهم في وجود نظام داخلي أو نصف داخلي.
- المحافظة على محلات و تجهيزات المؤسسة بالنظافة و الصيانة و الفحص الدوري لها.

2- دور المقتصد في التغذية:
مما لا شك فيه أن العمل داخل مؤسسـة ذات نظام داخلي أو نصف داخلي يتطلب جهودا كبيــــرة و مهام إضافية لكل العاملين بها و لاسيما المقتصد، فالعمل في ظل هذا النظام يتطلب زيادة في حجم المهام و الجهود المبذولة سواء فيما يتعلق بالأعمال الميدانية أو الأعمال المكتبية (المحاسبة).
ففيما يخص التغذية فإن للمقتصد دور كبير فيها بداية من إعداد المخطط الغذائي و منه ضمان التموين بالمواد الغذائية مرورا بمتابعة استهلاكها و انتهاء بمعرفة مدى رضا و قبول التلميذ للوجبة المقدمة له.

2-1- المخطط الغذائي:
المقتصد كمسؤول على التغذية بالمؤسسة التعليمية، لاكتمال عمله يقرر في الوقت المناسب ما يحضره الطباخ و يقدمه للمشاركين في الطاولة المشتركة و التلاميذ.
فالمسير الناجح هو الذي يكون على علم بالعمل الواجب القيام به مسبقا حتى تكون لديه فكرة سليمة و شاملة للعمل المنجز، هذا أفضل من أن يقدم الفكرة في اليوم و أن ينجزه في نفس اليوم.


أ- مفهوم المخطط الغذائي:

إن المخطط الغذائي هو المقدار الذي يبين مدى أهمية التغذية الخاص بالمؤسسات التربوية و ذلك للوصول إلى:
- إنجاز الوجبات الغذائية.
- التزويد بمتطلبات الوجبات الغذائية.
- عملية التوزيع المستحقة.
- الحسابات الخاصة بالميزانية.
- متابعة نظافة محيط المطبخ.

ب- معايير المخطط الغذائي:

1. تغذية الفرد السليم: فهو ينطلق من أن الحالة الصحية للفرد جيدة و كل حالة شدود هي موضوع حمية.
2. النسبة الغذائية اليومية: في بعض المؤسسات تكون وجبة واحدة في اليوم و مؤسسات أخرى تكون بها ثلاث وجبات و ذلك حسب النظام الموجود في المؤسسة (داخلي أو نصف داخلي) و أخرى يمكن أن يكون بها الوجبة الرابعة، و في هذه الحالــة لا تزيد كميـة المـواد الغذائيـة و إنما تتغير عملية التوزيع.
3. التوزيع الغذائي: على المقتصد بصفة مسؤول عن التغذية أن يوازن بين الوجبات كما و نوعا
4. الوحدة الزمنية: إن الشهر هو إطار بعيد عن الحقائق لأن التغذية تتطلب التكيف مع الظروف، فالأسبوع يبدو و أنه الوحدة الزمنية الأكثر ملائمة على المدى البعيد.
5. مفردات المخطط الغذائي: هي الجمع بين الأطعمة للحصول على التوازن الغذائي المتجانس (المجموعات الغذائية الخمسة).

ج- إعداد المخطط الغذائي:

يجب معرفة المستفيدين، أي معرفة العدد، العمل، الجنس، نشاط هؤلاء، و ذلك لمعرفة النسبة الحريرية، نسبة البروتينات، توزيع الحريرات و البروتينات.


- المحلات: ضرورية التنظيم و التنسيق و الترتيب و تجهيز المطبخ و طريقة توزيع الوجبات.
- إحترام الميزانية المخصصة للتغذية: يجب أن تكون هناك معرفة دقيقة للميزانية المخصصة للطعام أي معرفة التكلفة المتوسطة لوجبة اليوم الواحد.

2-2- كيفية إنجاز المخطط الغذائي:

يحتوي الأسبوع الغذائي في المؤسسات التربوية على 06 أيام(12 وجبة رئيسية و 12 وجبة ثانوية)
1- تحرير قائمة الطعام: إن إنجاز قائمة الطعام ليوم واحد أمر شاق و فيه خطورة على تغذية التلاميذ حيث أنه يستوجب على المقتصد أن يخصص في نهاية كل يوم و في نفس الوقت مدة زمنية، لينقطع عن أعماله الأخرى في حالة حدوث طارئ أو مستجدات لم تكن في الحسبان.

أ‌- مفهوم قائمة الطعام: يتم تحرير جدول مكون من 06 أيام و يحمل وجبة الفطور، الغذاء،
اللمجة و العشاء لكل يوم، و لتحرير قائمة الطعام من الأحسن استدعاء مجلس مصغر مكون من:
- المسير المالي (المناوب الأسبوعي).
- رئيس الطباخين.
- المخزني.
- الممرض أو الطبيب إن وجد.

و هذا الجدول كمثال عن المخطط الغذائي مقترح من وزارة التربية الوطنية بالتعاون مع وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات.


ملاحظات:

عند إعداد المخطط الغذائي الأسبوعي لا بد للمقتصد من مراعاة ما يلي:
1- تجنب الملل
2- أن يكون مخالفا لجدول الأسبوع الذي سبقه تشويقا للتلاميذ ومفاجأتهم بما سيقدم لهم
3- الوجبة الباردة لا تقدم إلا بصفة استثنائية لأن مساوئها أكثر من محاسنها (كلفتها أكثر من
الوجبة الساخنة).
الراتب الغذائي:

إن التغذية الصحيحة لا تعني إشباع البطن بالمأكولات، بل لها شروط أساسية لا بد من توفرها
لتصبح صحية ولتمد الجسم بالمقومات اللازمة لصيانتة و انتظام أعماله البيولوجية.
تعريف الراتب الغذائي المتوازن:

الراتب الغذائي هو كمية الأطعمة الضرورية لشخص مدة 24 ساعة من أجل المحافظة على وزنه
والاعتناء بصحته.
إن الراتب الغذائي المتوازن يغطي جميع الاحتياجات الغذائية للعضوية، يتغير هذا الراتب الغذائي
المتوازن حسب طبيعة هذه الاحتياجات.
- السن، الجنس، الحالة الصحية للشخص (مرض، نقاهة)
- العمل، المناخ، العوامل الفيزيولوجية (رضاعة، حمل)
القواعد الأساسية للتوازن:
1-التوازن الحراري: المقصود به الحصول على الحريريات التي تعطي للجسم الطاقة اللازمة
ونحصل عليها من:
- النشويات و السكريات بمقدار 60 % من مجموع الحريريات التي يحتاجها الجسم وهي مرتبة
في المجموعة الثالثة.
- ومن الدهنيات و المواد الدسمة بمقدار 25 % من المجموعة الرابعة.
من البروتينات ذات المصدر الحيواني
2- التوازن البروتيني: يخضع التوازن البروتيني إلى معايير محددة علميا ويحصل عليه من
المواد البروتينية الحيوانية و النباتية ويكون حسب المعادلة التالية:
ب ح / ب ن = 1.2
3- التوازن بين الدسم: دسم حيوانية / دسم نباتية = 1
4- التوازن السكري: كلما كانت الحصة غنية بالمواد السكرية إلا ويجب أن تحتوي
على الفيتامين ب.
5- التوازن مابين الكلسيوم و الفسفور: Ca / P = 1
6- التوازن ما بين المواد المنتجة للطاقة و الغير منتجة لها:
كلما كانت الحصة غنية بالمواد الغذائية الطاقوية إلا ويجب أن تكون غنية بالمـــــــواد الطاقوية
المتمثلة في الفيتامينات و الأملاح المعدنية.
وحسب المنظمة العالمية للصحة فإن الطفل من 10 إلى 12 سنة يحتاج إلى 2500 حريرة يوميا
لمواجهة متطلبات نموه الذي يسير بسرعة ويحتاج إلى طاقة معتبرة لبناء جسمه وصيانتــــــــه.
وفيما يلي جدول يوضح الراتب الغذائي المتوازن بالنسبة للمراهق ذو النشاط العادي.


الراتب الغذائي المتوازن بالنسبة للمراهق ذو النشاط العادي

المواد الغذائية المراهق
من 10 إلى 12 سنة المراهق
من 12 إلى 15 سنة المراهق
من 15 إلى 20 سنة
أسبوعيا المتوسط اليومي أسبوعيا المتوسط اليومي أسبوعيا المتوسط اليومي
لحم................غ 560 80 700 100 875 125
سمك..............غ 140 20 245 35 350 50
بيض.............غ 175 25 175 25 175 25
حليب.............غ 4200 600 3500 500 3500 500
جبن...............غ 175 25 210 30 210 30
زبدة..............غ 140 20 140 20 140 20
شحم..............غ 35 05 70 10 70 10
زيت..............غ 70 10 70 10 105 15
خبز..............غ 2100 300 2800 400 3500 500
طحين............غ 140 20 210 30 245 35
بطاطس..........غ 1400 200 2100 300 2450 350
بقول خضراء...غ 1925 275 2100 300 2450 350
فواكه طازجة...غ 1050 135 1050 150 1190 170
فواكه جافة......غ 35 05 70 10 70 10
سكر.............غ 140 20 210 30 280 40
معجون فواكه...غ 105 15 105 15 140 20
شوكلاطة........غ 35 05 70 10 70 10


2-3 التموين بالمواد الغذائية:
بعـــد أن قام المقتصد بإعداد المخطط الغذائي تأتي الآن عمليـــــة اقتناء المواد الغذائية الضرورية
لتحضير الوجبات المقررة في المخطط الغذائي.
يتم التموين بالمواد الغذائية الضرورية لتغذية التلاميذ بإبرام العقود مع الممونين، وإبـــــرام العقود
يكون بطريقتين:
- إما عن طريق الصفقات العمومية وهذا في حالة ما إذا كان الطلب يتجاوز 4000.000 دج
و ذلك بفتـــــح المجال أمام كل من يرغــــب في تقديم عرضه ومرور العملية بكل المراحل
المتعارف عليها في مجال الصفقات العمومية كدفتر الشروط،تحديد يوم لفتح الأظرفــــــــة،
واختيار العرض المناسب وتكون الموافقة على اختيار العرض من طرف مجلس التربيـــــة
و التسيير أو مجلس التوجيه والتسيير.
- أما إذا كان العرض أقل من 4000.000دج فإن اختيار الممـــــون يتم دون اللجوء إلى نظام
الصفقات العمومية اعتبارا أن هذا العقد أو الطلب مسموح به ويعــــد إذن إداري وهنا يظهر
بوضوح دور المقتصد الذي نص عليه القرار 829 و المتمثل في إعــداد الصفقات و العقود
وفي كلتا الحالتين يجــــــب الأخذ بعين الاعتبار مصلحة المؤسسة في الحصول على أفضل
عرض سواء من حيث النوعية أو السعر.
- بعد اختيار الممون يقوم مدير المؤسسة بتحرير بطاقة الطلب وإرسالها إلى الممون.
2-4 استلام المواد الغذائية:
يتم استلام السلع ولا سيما المواد الغذائية من طـــــــرف المخزني أو رئيس المخــــــزن الذي يقوم
بالتأشيرة على وصل استلام البضاعة المحرر من طرف الممون ومرفق بالفاتورة وذلك بعد التأكد
من أن المواد المستلمة مطابقة للمواصفات المتفق عليها سواء من حيث الكمية أو النوعية وتتم هذه
العملية بحضور المقتصد أو العون المكلف بمصلحة النفقات (بالمصالح الاقتصادية)، كما يجـــــب
التأكد أيضا من أن الثمن مطابق لما تم الاتفاق عليه و المعمول به في السوق.
بعدها يتم تحرير حوالة الدفع ويقوم المقتصد بعملية دفع النفقة من البند المخصص لها.


2-5 تخزين المواد الغذائية:
إن على المقتصد اقتناء المواد الغذائية الضرورية لتحضير وجبات التلاميذ بكميات معتبرة وذلك لعدة أسباب من بينها:
- ربح الوقت
- اقتناء المواد بأسعار الجملة.
- تجنـــــب ندرة المواد وخاصة الأساسية منها وذلك بتشكيل مخزون احتياطي يجــــــدد باستمرار
ويسمح للمؤسسة استعمال الكميات المخزونة لتغطية احتياجات لفترة زمنية في انتظار توفرها
في السوق لذلك دعت الحاجة إلى ضرورة وجود مخازن بالمؤسسة.
2-6 تسيير المخزون من المواد الغذائية:
يتم تحرير قائمة المواد الغذائية الضرورية لإعداد الوجبات المبرمجة في جدول الوجبات الغذائية
الأسبوعي وتحديد كمية كل مادة من المواد يتولى رئيس المخزن عمليــــــــة المواد الغذائية طبقا
للجدول مع مراعاة للمقاييس و المعايير المحددة لتحضيرها ويسلمها كل يوم للطباخ وتسجل في
وثيقة خاصة يمضي فيها الطباخ و المخزني للتصريح بالمواد المسلمة من المخزن.
- يقدم المخزني كل يوم الورقة اليومية لدخول وخروج المــــواد إلى المقتصد الذي يقــــــــوم
بمراقبتها ومن ثم إنجاز ورقــــــــة الاستهلاك التي يمسكها المقتصد أو موظــــــف المصالح
الاقتصادية المكلف بمصلحة النفقات مع الكميات و العدد الموجود فعلا في المخزن وهــــــذا
يوضح لنا عملية الجرد الدائم التي يقوم بها المقتصد للمواد الغذائية.
- كما تسمح ورقة الاستهلاك اليومي بتحديد سعر الكلفة اليومي وسعر الوجبة الواحدة، وكذا
سعر الكلفة الشهري.
2-7 التسيير المادي و المحاسبي للتغذية:
إن التحكم في التسيير المادي و المحاسبي للتغذيـــــــــة يسمح للمقتصد بمراقبة صرف الإعتمادات
وتفادي الوقوع في التجاوزات وكذا تبيين تاريخ كل مادة مستعملة (المواد الغذائية التي تم إخراجها
من المخزن عن طريق:


1)- ورقــــــة الاستهلاك اليومية: حيـــث نسجل دخول وخروج مواد من وإلى المخزن كما يظهر
سعرها وعن طريق حساب الكلفة الإجمالية للمواد الغذائية التي تم إخراجها مقسمة على عدد
المستفيدين لنجد سعر تكلفة الوجبة للشخص الواحد.
2)- كراس سعر التكلفــــــــة: يتابع تغير سعر تكلفة الوجبة لمدة شهر والهدف منه متابعة الاعتماد
المسموح به في تغذية التلميذ.
3)- جدول الحوالات المدفوعـــــــة: يقوم المقتصد بمتابعة تعاملاته مع الممونين وذلك بتصفية كل
الديون الخاصة بهذا البند لدى كل ممون وتحفظ في هذا الجدول حوالات الدفع.
4)- بطاقـــــــة متابعة الاعتماد المالي: تستعمل لمتابعة الاعتماد المسموح خلال السنة المالية حتى
لا تكون هناك تجاوزات في الاعتماد المالي.
3- دور المقتصد في الصحة بالمؤسسة التعليمية:
3-1 دور المقتصد في تسيير وحدة الشف والمتابعة:
إن المؤسسة التعليمية التي تتوفر بها وحدة الكشف والمتابعة تستفيد من إعتمادات مالية خاصــــــة
تقدمها الدولة
والمسؤولون القائمون على وحــدة الكشف والمتابعة يلجئون باستمرار إلى المقتصد لأجـــــل إنفاق
هذه المبالغ وشراء العتاد الطبي و المــــــواد الصيدلانية الضرورية وذلك ضمن إطار القائمة التي
حددتها وزارة الصحة.
كما يحرص المقتصد على إقتناء وتوفير علب صيدلانية les boites pharmacies في المحلات
المختلفة(الرقابة، الورشة، المطبخ...) وذلك لغرض تقديم الإسعافات الأولية في حالة وقوع حادث
ما.
بالإضافة إلى الدور الذي يِؤديه المقتصد في المجلس الصحي بالمؤسسة التعليمية باعتباره أحــــــد
أعضائه الدائمين فإن مهامه ونشاطاته اليومية تهدف أساسا إلى الحمايـــــــــة الصحيــة في الوسط
المدرسي وتوفير الظروف الملائمة التي من شأنها توفير جو صحي جيد لكل الموجوديــــــــــــــن
بالمؤسسة التعليمية(تلاميذ، أساتذة، عمال...).


3-2 المراقبة و المتابعة:
المقتصد يلعــب دورا هاما في الحماية الصحية في الوسط المدرسي وخصوصا فيما يتعلق بضمان
تغذية صحية وما تتضمنه من عناصر وشروط ضرورية يجب توافرها في المطبخ،عمال، إضافة
إلى مراقبة المحلات بمختلف أنواعها (مخازن، قاعات دراسية،ساحات...) ومختلف التجهيــــزات
المتواجدة بهذه المحلات.
كما أن المقتصد يعد المسؤول الأول عن تكوين المستخدمين بالمؤسســــة وتوعيتهم ويحرص على
متابعتهم ومراقبتهم ميدانيا وملاحظــــة النقائص المحتملة واقتــــــراح الحلول المناسبة حتى تؤدى
الخدمات على أحسن وجه.
3-3 الصحة الغذائية:
تعد الصحة الغذائية من الانشغالات الأساسيـــة للمقتصد وأعوانه لأن إهمال هذا الجانب يشكــــــل
خطــــــــرا كبيرا على صحة التلاميذ ومن واجبـــــــه تدارك الأخطاء و النقائص الممكن حدوثها
كاحتــراق الأطعمة أو عدم كفايتها...، كما أن من واجب المقتصد ومعاونيه مراقبة المواد الغذائية
ومتابعة كل المراحل التي تمر بها إعـــــــــداد الوجبة الغذائية وكذلك الشروط الصحية الواجـــــب
توافرها للوصول إلى ما يعرف بالصحة الغذائية.
أ‌- عمال المطبخ:
يختار المقتصد عمال المطبخ الذين تبدو عليهم النظافة وحسن الهيئة و الخفـــــة في إنجاز الأعمال
وحثهم على الإلتزام والإعتدال و الهدوء وتجنب المناقشة مع التلاميذ كما يجـــب على المقتصد أن
يأخذ بعين الإعتبار النقاط التالية:
1- إلـــــــزام عمال المطبخ و المطبخ والمطعم بإجراء فحوصات طبية عند طبيب وحدة كشف
و المتابعة وضرورة تقديمهم لشهادات طبية تثبت عملية الفحص الدوري حيث توضع على
الشهادات في الملف الإداري.
2- حث العمال على نظافة أماكن الطهي وتقديم الوجبات في أوقاتها المحــــددة وذلك باستعمال
الماء و المواد المطهرة.

3- كما أنه من واجب المقتصد متابعة العمال وحثهم على نظافة أجسادهم (كتقليم الأظافر، قص
الشعر وتغطيته) وتعليمهم وحثهم على احترام القواعد الصحية الخاصة بعملهم داخل هـــــذا
المرفق منها:
- عدم التدخين في المحلات المخصصة مع ضرورة غسل اليدين بعد التدخين.
- تجنب الذهاب إلى الأماكن الصحية أثناء تحضير الوجبات وللضرورة يجب استعمال المواد
- المطهرة (كالصابون) مع الدلك الجيد ما بين الأصابع.
4- تكوين العمال على استعمال المواقد وأدوات المطبخ وتنظيفها بانتظام.
5- يلـــــزم المقتصد عمال المطبخ بارتداء زي موحد بلون أبيض مع ضرورة تغطية الشعــــر
و السهر على تنظيف هذا اللباس عدة مرات في الأسبوع.
6- في حالة إصابة أحد عمال المطبخ بمرض ما يتم إبعاده ومعالجته بالأدوية ولا تتم عودتــــه
إلى العمل حتى تثبت الاختبارات الطبية شفاؤه.
7- في حالة الإصابات على مستوى اليدين ضرورة العلاج بالأدوية مع ارتداء إجبــــــــــــاري
للقفازات المعقمة وفي حالة عدم تحمل القفازات يتم تحويل المصاب إلى مكان آخـــــر بعيدا
عن الأغذية لتفادي العدوى.
8- الحرص على إحترام مضمون الوجبات كما وكيفا ومراقبة كيفية إعدادها.د
9- حث العمال على الهدوء و الرزانة وتجنب الأصوات المرتفعة.
10-في حالة مرض الطباخ وعدم وجود من يخلفه يستدرك الأمر بتقديم وجبات باردة للتلاميذ.
ب- المطبخ: يسعى رئيس المطبخ وأعوانه إلى ضمان نظافة المطبخ بصفة دائمة ومستمــــرة
تحت إشراف المقتصد وأعوانه وهذا من أجل الحفاظ على صحة وسلامة التلاميذ.
فالمطبخ يعد المكان الطبيعي لإعداد الوجبة الغذائية وحتى يؤدي دوره على أكمل وجـــــــه
يجب توفر جملة من الشروط الصحية و الوقائية.


1)- أن يكون بعيدا عن دورات المياه و المراقد وأماكن الدراسة حتى لا يكون نقطة عبور.
2)- تجهيز وحدات المبخ بصفة تتلاءم مع مقاييس التبريد و التهوية الضروريين للمواد الغذائيــــة
النيئة منها أو المطبوخة.
3)- طلاء جدرانه بطبقة ملساء تسهل تنظيفه من جهة وتمنع تكاثر الحشرات فيه من جهة أخــري.
4)- تسيج النوافذ لمنع دخول مختلف الحشرات.
5)- منــع تراكــم بقايا الخضروات بعـــد الانتهاء من إعـــــداد الوجبة وهذا لتفادي انتشار الروائح
الكريهة كما يحرص عمال المطبخ على التخلص منها.
6)- الحرص على نظافة المطبخ يوميا وبعد كل وجبة.
7)- نظافة الأدوات المستعملة مع تفادي استعمال الأدوات النحاسية، الحديد المطلي و الفخار فـــي
المطبخ.
8)- التنظيف الجيد للأواني بعد كل استعمال بالماء الساخن مضاف إليه مادة مطهرة.
ج- قاعة الأكل (المطعم):
- تكون مجهزة بكراسي وطاولات مغلفة بالبلاستيك حتى يسهل تنظيفها.
- لا يتم استعمال سوى الأواني الزجاجية وتجنب استعمال البلاستيك من الأواني.
- الحـــرص على أن يكون نظيفا ومنظما مع تزيينـــــه بصور لمختلف المواد الغذائية و رسومات
تدخل البهجة للنفوس وتفتح الشهية وتزيد من النشاط.
- منع دخــــول الحيونات كالقطط إلى أماكـــن تحضير الوجبات وقاعـــات الأكل لأنها تحمل معها
فيروسات و أوساخا تمس بصحــــــــة التلاميذ كما أنها تثير قلق الكثير من التلاميذ وتحرمهم من
تناول وجبتهم في جو هادئ ومريح.
د- مراقبة الأغذية:
قبــــــل الشروع في تحضير الوجبة الغذائية يجب مراقبـة المواد الغذائية المستعملة في وجبة اليوم
وإخيار الأحسن مع غسلها.

وعند التحضير مراعاة مدة الطبــــخ الكافيــــــــة لاستواء الوجبـــــــة و القضاء على كل الجراثيم و الميكروبات العالقـــــــــة بالمواد الغذائية وهذا باستعمال درجة الحـرارة المناسبة لتجنب التلاميذ
أخطار التسمم الغذائي.
وعلى المقتصد أن يكون متواجد عند دخول التلاميذ إلى قاعـــة الطعام لمراقبة تصرفاتهم تجــــــاه
الأطباق وملاحظا التلاميذ وهم يتناولون الوجبة وهل الكمية كافية ودرجة حرارة الطبق وبرودتــه
وأيضا كيفية تقطيع اللحم ومراقبــــة حجمها ووزنها وسن التلميــــــــذ وبالتالي محتواها البروتيني
وملاحظة سلوك التلميذ وعلامات الرضا أو عدم الرضا بالأطباق المقدمة له تجعل من المصالــــح
المعنية تغيير لائحة الطعام في المستقبل وخاصة بعض الأطباق غير الصحة للتلميذ.

هـ- الشروط الصحية لحفظ وتخزين المواد الغذائية:
1- المخزن: المخصص للمواد الغذائية يكون موقعه قرب المطبخ ولكن منفصل عنه وينبغي
أن يكون مقسما إلى عدة أقسام:
- توفير الإنارة و التهوية الكافية.
- تسييج النوافذ ووضع أبواب آمنة وتعزيز شروط الوقاية ضد السرقة.


- وضع رفوف وترتيب المواد حسب نوعيتها وطبيعتها.
- عدم ترك المواد الغذائية على الأرض.
- وضع أكياس الحبوب الجافة فوق رفوف مرفوعة على الأرض.
- محاربة الحشرات والقوارض.
- منع دخول الحيونات.
- تنظيف المخزن بصفة دائمة ومستمرة.
2- غرف التبريد:
تستعمل لحفظ المواد الغذائية السريعة التلف كاللحوم، البيض، الجبن، الحليب،... يجب أن تراقب
درجة حرارتها يوميا.
- في حالة إنقطاع التيار الكهرابي لا بد من براقبة المواد المخزنة وفي حالة الحاجة تحضر
لمنع التلف(طهي البيض، اللحم...).
- مراقبة حسن سيرها مرة كل سنة على الأقل.
- يتم تنظيفها وتعقيمها مرة كل أسبوع.
3- تخزين وحفظ المواد الغذائية:
أ‌- اللحم: تحفظ اللحوم قبل تقطيعها في غرف التبريد تتراوح درجة حرارتها مابين 0° و 2°م.
• المدة القصوى لحفظ اللحوم لا تتعدى 10 أيام بعد ذبح الحيوان.
لا بد من مراقبة درجة حرارة غرفة التبريد يوميا.
ب-الحليب ومشتقاته: بصفة عامـــــة تستعمل المطاعم في المؤسسات التعليمية الحليب المبستر
أو المعقم.
يكن حفظ الحليب في غرف التبريد ما بين درجة حرارة 4°م و 6°م بعد تغليته لمدة 10 دقائق
قبل الاستعمال.
ج- الجبن: يحفظ الجبن كالبيض في درجة حرارة ما بين 4°م و 6°م ولمدة لا تتعدى أسبـــــوعا،
كذلك الأمر بالنسبة للخضر و الفواكه.


4- المخاطر المترتبة عن التقصير في أداء الخدمة:
- إن التغذية في الوسط التربوي ليست بالأمر الهين، فبقدر ما كانت نوايانا حسنة و جهودنا مكثفة
وأهدافنا نبيلــــة فإن مجرد خلل أو تهاون في هــــــذه العملية قد يثبط عزائمنا و يجرنا إلى مخاطر
وتبعات نحن في غنى عنها ولعل أهم هذه المخاطر: التسمم الغذائي و الحوادث.
4-1 التسمم الغذائي:
إن أسبابه قد تكون ظاهرة كما قد تكون مجهولة تحتـاج إلى تحاليل مخبرية ومختصين وقد يكـــون
التسمم الغذائي نتيجة إهمال وينتج عادة عن تلوث المواد الغذائية وتظهير أعراضـــــه من ساعتين
إلى ثمانية وأربعين ساعة تتمثل في الصداع، ألام في البطن، غثيان وتقيء ...إلخ وهو نوعان.
أ‌- التسمم الإلتهابي للغذاء: وسببه إمتصاص كمية لا بأس بها من البكتريا و المواد الدسمــــــة
الناتجة عن بكتريا السلمونيل أو العنقوديات المتفشية في الجهاز الهضمي بصورة طبيعية.
مصادر هذا النوع من التسمم هي عادة: اللحوم بأنواعها إما بسبب الجزار أو بسبب الذباب
أو أثناء النقل أو تخزين البيض المستعمل في تحضير أنواع المرطبات وجميع مشتقاته الحليـــــب
المركز و المواد السكرة.
العنقوديات: سببها اللحم الملوث، الحليب، الكعك، المرطبات بأنواعها ومعلبات السردين.
ب-التسمم الكميائي: (تسمم الأملاح المعدنية) وينتج عن المواد الغذائية الملازمــــــة للمعادن أثناء
التحضير، التعليب، النقل، التوزيع...إلخ.
ج-التسمم الغذائي الناتج عن المياه الملوثة: وللحيلولة دون ذلك يجب علينا التطهير الدوري
لخزان الماء كل ثلاثة أشهر على الأقل بالمطهرات المناسبة وماء جافيل 12° وللتأكد من صلاحية
المياه المستعملة على مستوى المؤسسة التعليمية تِؤخذ عينات من المياه داخل زجاجات معقمـــــــة
وترسل للمختبر لتحليلها ومعرفة مدى صلاحيتها من عدمه.
وفيما يلي جدول يوضح خصائص أهم التسممات الغذائية ذات المصدر البكتيري:

الإصابة مدة ظهور أعراض المرض العلامات مصادر الأغذية الأكثر تعرضا معالجة وقائية
تسمم عدوي
Salmonelles Shigelles 08-24 ساعة هضمي بداية متطورة حمى 40°م تعب حيواني –بشري:
بيض-لحوم-مواد بحرية-مواد معالجة-وجبات مطبوخة-حلويات-خضر غير مغسولة-ماء ملوث. حذف حامل الجراثيم-طهي جيد للمواد-تنظيف وتعقيم الأدوات
تسمم عدوي
Staphylocoques 01-06 ساعات في المتوسط ساعة هضمي في البداية
تقيئ-إنخفاض في الضغط الشرياني و تسارع ضربات القلب- لا وجود للحمى بشري-أطباق:
-كريمات-الحلويات
مرق- منتوج محضر حذف حامل الجراثيم-تجنبا
للإصابة بجروح اللوزتين.
تسمم عدوي
بواسطة الجراثيم اللاهوائية:
Clostridium perfringens 06-08 ساعات هضمي خفيف
- عدم التقيؤ
- لا وجود للحم حيواني- بشري:
-تحضير بلحم قديم
-مرق معادة
التسخين-أغذية غير طازجة السهر على نظافة المحيط
و تجنب الدفئ
Botulisme
بوتيليزم تسمم بالخص 12-18ساعة هضمي (عطش حركي) إضطربات في الصوت و الرؤية
شلل معلبات غير جيدة التعقيم ذات الإنتاج المنزلي
تسممات نمط تحسيسي
Histaminique 02 ساعة-
02 شهرين هضمي
- حركي
- ألام الرأس منتجات البحرThon
قشريات حسن تنفيذ الشروط الصحية السليمة أثناء الصيد


4-2 الإجراءات الواجب إتخاذها في حالة وقوع تسمم غذائي:
إن الإلتزام بجميع الشروط السابق ذكرها فيما يخص الصحة الغذائية من شأنه أن يجنبنا الوقــــوع
فيما يعرف بالتسمم الغذائي، كما أن الإحتفاظ بالوجبة الشاهدة 24 ساعة تساعد على معرفة سبــب
التسمم بعد تحليلها من طرف الجهة المختصة.
وفي حالة وقــــوع تسمم غذائي بالمدرسة بالمؤسسة التعليمية على المقتصد ومدير المؤسسة إتخاذ
الإجراءات التالية:
- الإتصال بالمصالح الصحية في أسرع وقت ممكن
- إعـــــــــلام السلطات حسب السلم التصاعدي من طـــــــرف رئيس المؤسسة هاتفيا أو بالفاكس (مديرالتربية، مفتش التغذية...)
- إعــــــــلام السلطات المحلية عن طريق تقارير مفصلـــة عن المواد المستهلكة وعدد المصابين
وحالاتهم و الإجراءات المتخذة.
- تحرير تقرير لمختلف السلطات تشخص الوضع النهائي و النتائج المتواصل إليها.
5- مراقبة المحلات والتجهيزات:
على المقتصد أو العون المكلف بالخدمة الداخلية القيام بالمراقبة اليوميـــــــــــة للمحلات (الأقسام،
مخابر، ورشات، مراقد، ساحات...) وتفقد مختلف التجهيزات ومعاينة عن كثــــب أعمال التنظيف
و الصيانة التي يقوم بها العمال المكلفون بهذه المهام.
أ‌- المحلات: على المقتصد أو العون المكلـــــــــف بالمصلحة الداخلية المراقبة اليومية لنظافة كل
المحلات وذلك من أجل الحفاظ على أمن وصحة التلاميذ وتوفير الجو الملائم و الأمثل لمتابعــــــة
دروسهم، فتنظيف المحلات (المراقد، حجرات دراسية...) يكون بصفة مستمرة مع توفير التهويــة
والإنارة والتدفئة اللازمة.
- مراقبة نظافة الجدران والسقف:
ضرورة تنظيف الأرضية يوميا وذلك بالكنس الرطب أو المبلل مع عدم السماح بالتنظيــــــــف
بالمكنســـــــــــــة في وسط جاف لما يسببه من تطاير الغبار في الهواء وتراكمه على الكراسي
و الطاولات و الجدران.

- فتح نوافذ الحجرات بعد خروج التلاميذ حتى يتم تغيير الهواء وتجديده.
- التنظيف الشامل باستعمال الماء و الصابون مرتين في الأسبوع.
ب-التجهيزات:
*الإنارة: يسهر المقتصد على توفير إنارة كافية وجيدة في محلات الدراســـــــــــة حيث أن دراسة
التلاميذ تتأثر مباشرة بنوعية الإنارة المستعملة، لذا فمن المستحسن إستعمال مصابيح(NEANS )
لأنها تضمن سلامة نظر التلاميد من جهة فلا ترهق بصرهم ومن جهة ثانية فهي أقل تكلفة.
كذلك يجب تزويد النوافــــــــــد بستائر لحماية التلاميذ من أشعة الشمس الحارة المضرة بصحتهم.
*التدفئة: إن مراقبة جهاز التدفئة تكون قبل بداية الموسم الدراسي للتأكد من عدم وجود أي عطل
أو خلل به.
فتوفير التدفئة بصفة مستمرة طوال فصل الشتاء يعد من الإنشغالات الرئيسية للمقتصد وأعوانـــه،
إن شدة البرد تِؤثر سلبا على قدرات التلاميذ الذهنية فيعيق تفكيره وتركيزه و يقلل من نشاطــــــــه
فتوفير التدفئة يعد أمرا ضروريا.
*صيانة الأثاث:
إن الجولات اليومية التي يقوم بها المقتصد لأقسام الدراسية تسمح له بمراقبة وملاحظة أي عطــب
أو تلف موجود سواء بالطاولات أو الكراسي والتي من دونها لا يمكن للتلميذ متابعة دروســــــــه،
وكذلك التأكد من سلامة الأبواب و النوافذ والسبورات وخاصة القواطع الكهربائية وما تشكله مــن
أخطار كبيرة على حياة التلميذ، فهنا يتدخل المقتصد ويعطي التعليمات اللازمة لصيانة وإصـــلاح
الأثاث الذي يستدعي ذلك ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد بل يجب أن يراقب فيما إذا قام فعــــــــلا
بعملية التصليح أم لا وأيضا طريقة التصليح هل كانت بإتقان أم فقط لمجرد التخلص من العمــــــل
المقدم له.

6- المرافق و الملحقات:
أ‌- الساحة:
يجب أن لا تكون الأرضية زلجة أو مصدرا لتصاعد الغبار(أرضية مستقرة، موحـدة، خالية من
الحفر و الإحتدابات).
ومن المستحسن تزيين ساحات الراحة كلما أمكن بأشجار ونباتات دائمة الاخضرار، أما بالنسبة
للملاعـــب الرياضية المدرسية يجب أن تكون هي الأخرى خالية من الإحتدابات و الحفر وغير
مز فتة حتى لا يتعرض التلاميذ للحوادث أثناء الممارسات الرياضية.
ويجب السهر على نظافة الأروقة والسلالم و الفناء و المساحات الخضراء ومن الأفضل أن يتكفل
عمال النظافة بتنظيفها دوريا أثناء فترات الدراسة عندما يكون التلاميذ داخل الأقسام حتى يتم
التنظيف دون إزعاج وبذلك يتفادى التلاميذ التعرض للحوادث.
ب- المنشآت الصحية و المرافق:
المغاسل: يجب إنجاز سلسلة من الحنفيات على أساس حنفيتين لكل قسم كما يجب توفير الماء
بانتظام في المراقد والمغاسل والمراحيض التابعة لها.
ج- الداخليات:
يسهر المقتصد من خلال إشرافه على عمال الخدمات ضمان أحسن الظروف لإقامة
التلاميذ كما يلي:
- التزويد بالمياه الصالحة للشرب بكمية ونوعية من شأنها ضمان نظافة فردية وجماعية ناجحة.
- إتخاذ إجراءات ملائمة لمكافحة حوامل الأمراض (حشرات، فئران).
- تجديد مستمر للأغطية.
- الحماية ضد الأخطار المتعلقة بالتجهيزات الكهربائية (أسلاك، قاطعات عارية...إلخ).
- الوقاية من الحوادث ومكافحة الحرائق.


أثناء الزيارات المنتظمة للكتانية يفحص المسير المحلات ويتحقق من وجود نظام ونظافة بها وأن
التهوية كافية وتدابير الحماية الضرورية متخذة ومطبقة (مثل إستخدام المواد المبيدة للعتة).
كما يجب التركيز على إدخال التحسينات لجعل إطار الحياة داخل المؤسسة التعليمية أمن ولطيف
وملائم للإحتياجات، لهــــــذا الغـــــرض على المقتصد ومعاونه أن يبذلا قصارى مجهوديهما في
الحرص الدائم على التجديد والتنويع وتجنب الروتين الممل، فالمقتصد يجـــــب أن يكون دائـــــــم
الإستماع للإنشغالات.
وعلى أية حال إذا كان لدينا عادة في إعتبار الصيانة كحقل للتحــــــرك بالنسبة للمقتصد فإنـــه من
الضروري زرع روح الصيانة و التجميل بين جميع أعضاء المجموعـــة التربوية ومحاولة التقليل
قـــــــدر الإمكان من الإتلافات وذلك عن طريق نوعية التلاميذ وقيام الجميع بالأدوار المنوطــــــة
بهم(أساتذة، تربية...).
إن تواجد التلميذ بالمؤسسة التعليمية لوقت طويل لمتابعة الدروس يسبب له ضغطا نفسيا كبيـــــــرا
ويجعلـــــــــــه في حاجة ماسة لتغيير الجو الدراسي والترفيه عن نفسه، وهنا يقوم المقتصد برفقة
الأساتذة المكلفين بالنشاط وكذا موظفي الإدارة بتنظيم أنشطة ثقافية ورياضية كالمنافسات الفكريــة
(بين الأقسام) و المباريات الرياضية المختلفة وتنشيط النوادي كالرسم، الموسيقى، الإعلام الآلي،
إضافـــــة إلى الرحلات الإستجمامية و الزيارات الإستطلاعيــــــة التي يساهم المقتصد في وسائل
إنجاحها.
فتوفر مثل هذه الأجواء داخل المؤسسة التعليمية من شأنه أن يريح التلميذ ويجدد نشاطه ويعطيــــه
طاقة متجددة تدفعه للعمل أكثر لأجل تحقيق نتائج أفضل.

وهكذا يكون المقتصد إضافة للدور الفعال الذي يؤديه في التغذية والصحة وتعاونه المستمر مـــــع
الفريق التربوي قد ساهم في إحداث نوع من التوازن الفكري والنفسي والجسمي لدى التلميذ من
خلال هذه الأنشطة المختلفة.
إن جميع أعضاء المجموعة التربوية في خدمة التلميذ فهو محور كل النشاطات ومبرر كل النفقات
لذا يجب أن تتظافر جهود كل المجموعة التربوية لصالح التلاميذ فهم رجال الغد وبنات المستقبل
وقيام كل واحد بالدور المنوط به في المؤسسة التعليمية (مدير، مقتصد، أساتذة، عمال...) يمكننا
دون شك من المساهمـــــة في الازدهار والرقـــــي وتجسيــد شعـــــــار اليونيسيـــــف على أرض
الواقع:"لكل طفل الصحة والتعلم والمساواة والحماية وللإنسانية التقدم".







 

رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا بارك الله فيك /شكراً لـ setif-info على مشاركته المفيدة
مساحة إعلانية
قديم 2011-04-26, 19:29   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
طالب العلم والمعرفة
مراقب منتديات انشغالات الأسرة التربوية
 
الصورة الرمزية طالب العلم والمعرفة
 

 

 
المشرف المميز لسنة 2013 
إحصائية العضو









طالب العلم والمعرفة غير متواجد حالياً


افتراضي

شكرا لك زميلي الفاضل على هذا الموضوع القيم..
وبارك الله فيك..







رد مع اقتباس
قديم 2011-04-26, 21:33   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الهاني63
عضو جديد
 
إحصائية العضو









الهاني63 غير متواجد حالياً


افتراضي

موضـــــوع قيـــــم ومفيـــــد
بارك الله فيك ومشكور على هذا الجهد
ربـــــي يجازيــــــك الأخ







رد مع اقتباس
قديم 2011-04-27, 15:43   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
م.زيــان
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية م.زيــان
 

 

 
إحصائية العضو









م.زيــان غير متواجد حالياً


افتراضي

راك عاجبني يا setif-info







رد مع اقتباس
قديم 2011-05-30, 14:10   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
maga
عضو مبـدع
 
الصورة الرمزية maga
 

 

 
إحصائية العضو









maga غير متواجد حالياً


افتراضي

بارك الله فيك يا أخي الكريم على هذا المجهود القيم
جزاك الله خيرا
وفقك الله







رد مع اقتباس
قديم 2013-04-27, 10:21   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
جيهان13091991
عضو مميّز
 
إحصائية العضو









جيهان13091991 غير متواجد حالياً


افتراضي

مشكور ممكن مساعدة فيما يخص وحدة الكشف و المتابعة الصحية







رد مع اقتباس
قديم 2013-04-28, 08:21   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
maghni
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية maghni
 

 

 
إحصائية العضو









maghni غير متواجد حالياً


افتراضي

شكرا لك زميلي الفاضل على هذا الموضوع القيم..
وبارك الله فيك..







رد مع اقتباس
قديم 2013-05-02, 10:00   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
dehamnia
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو









dehamnia غير متواجد حالياً


افتراضي

بارك الله فييييييييييييك







رد مع اقتباس
قديم 2013-05-19, 17:42   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
fayzi
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية fayzi
 

 

 
إحصائية العضو









fayzi غير متواجد حالياً


افتراضي







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مهام, المقتصد, التعذيب, خاوة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 08:25

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
2006-2013 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)
Protected by CBACK.de CrackerTracker