من فضلكم ساعدوني في تعريف هذه الشخصيات - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات التعليم الثانوي > منتدى السنة الثانية ثانوي 2AS > قسم الاستفسارات و طلبات الأعضاء

Pub

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-01-12, 08:52   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
etude dz
عضو جديد
 
إحصائية العضو










B8 لم يتم ترشيح اجابة مفضلة من فضلكم ساعدوني في تعريف هذه الشخصيات


تعريف الشخصيات

دي بورمون
دوفال
شارل العاشر
احمد باي
الداي حسين
الحداد المقراني
لالة فاطمة نسومر







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2014-01-13, 08:44   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الأثريّة السّلفيّة
عضو فضي
 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
دي بورمون (1773-1846)
كان جنرالا في جيش نابليون بونابرت عينه شارل العشر وزيرا للحربية قاد الحملة الفرنسية على الجزائر عزل وعـوضه كلوزيل على الجزائر.


بيار دوفال:
آخر قناصلة فرنسا في الجزائر(1818-1827) عينه لويس 18 سفيرا في الجزائر لمعرفته اللغتين العربية والتركية توفي في فرنسا سنة 1829.


شارل العاشر(1775-1836)
شقيق لويس 16 وملك فرنسا (1824 - 1830) كان متشددا ومن مؤيدي النظام الرجعي مما أدى إلى ظهور معارضة ضد حكمه، لذا فكر في التخلص من خصومه بإعداد حملة ضد الجزائر ، أطاحت به ثورة جويلية 1830 بباريس ففر إلى انجلترا وعين مكانه لويس فيليب ، توفي في النمسا.


الحاج أحمد باي:
ولد بقسنطينة من أسرة كرغلية ، تولى عدة مناصب سياسية في بايلك الشرق عين بايا على قسنطينة سنة 1826 وعند دخول الاستعمار الفرنسي الجزائر قاد المقاومة ضده من قسنطينة(1830 – 1848) ورغم سقوط قسنطينة سنة 1837 استمر في المقاومة بعد مغادرتها ونظرا لكبر سنه وتخلى القبائل عن مساندته اضطر إلى توقيف المقاومة، توفي سنة 1850 بمدينة الجزائر.


الداي حسين (1773 -1838)
هو آخر دايات الجزائر (1818 - 1830) وقع معاهدة الاستسلام مع فرنسا في جويلية 1830 ، غادر الجزائر إلى نابولي ثم إلى الإسكندرية التي توفي بها.

الشيخ محمد المقراني
هو أحد قادة الثورات الشعبية التي شهدتها الجزائر في القرن التاسع عشر الميلادي بعد الغزو الفرنسي للجزائر عام 1830. محمد المقراني ابن أحمد المقراني أحد حكام (خليفة) منطقة مجانة (الهضاب العليا). وبعد وفاة الأب عيّن مكانه ابنه محمد المقراني لكن بلقب "باش آغا" وامتيازاته أقل من امتيازات أبيه.
في مارس عام 1871م قدّم استقالته للسلطات الفرنسية وفي نفس السنة ثار على الاحتلال الفرنسي وقاد مقاومة الشيخ المقراني فقد زحف بجيشه إلى مدينة برج بو عريريج

فاطمة نسومر :
(تسمى أيضا لالة فاطمة نسومر و اسمها الحقيقي هو فاطمة سيد أحمد)
، "لالة" هي لفظة توقير أمازيغية تعني "السيدة") (ولدت في وِرجة قرب عين الحمام حوالي سنة 1830 وتوفيت في بني سليمان في سبتمبر 1863) من أبرز وجوه المقاومة الشعبية الجزائرية في بدايات الغزو الاستعماري الفرنسي للجزائر.

بالتوفيق لكم ان شاء الله






رد مع اقتباس
قديم 2014-01-16, 10:54   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
moh57
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم



احمد سوكارنو


أحمد سوكارنو (6 يونيو1901 - 21 يونيو1970) كان أول رئيس لأندونيسيا. ساهم في حصول بلده على الإستقلال عن هولندا وكان رئيسا للبلاد بين العامين 1945 و 1967، مترأسا البلاد في فترات رئاسية متداخلة في فترة الإستقلال العاصفة. تم إزاحته بالقوة من قبل أحد جنرالاته وهو سوهارتو والذي أصبح رئيسا للبلاد بشكل رسمي في مارس 1967.
في 1945 صاغ سوكارنو عقيدة پانچاسيلا إندونسيا (بالبهاسا: Pancasila Indonesia) كعقيدة للدولة الحديثة يجمع الإندونسيين على مختلف مشاربهم. وتتألف من خمس مبادئ. وهو رجل عظيم






جمال عبد الناصر



(15 يناير1918 - 28 سبتمبر1970). هو ثاني رؤساء مصر بعد محمد نجيب. تولى السلطة من العام 1954 حتى وفاته العام 1970. و هو قائد ثورة 23 يوليو1952، ومن أهم نتائج الثورة هي خلع الملك فاروق عن الحكم، و بدء عهد جديد من التمدن في مصر والاهتمام بالقومية العربية والتي تضمنت فترة قصيرة من الوحدة بين مصر وسوريا ما بين عامي 1958 و 1962، و التي عرفت باسم الجمهورية العربية المتحدة. كما أن عبد الناصر شجع عدد من الثورات في أقطار الوطن العربي وعدد من الدول الأخرى فى آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. و لقد كان لعبد الناصر دور قيادي و أساسي في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية في سنة 1964 و حركة عدم الانحياز الدولية.
يعتبر عبد الناصر زعيم الأمة و من أهم الشخصيات السياسية في العالم العربي و في العالم النامي للقرن العشرين والتي أثرت تأثيرا كبيرا في المسار السياسي العالمي. عرف عن عبد الناصر قوميته وانتماؤه للوطن العربي. و أصبحت أفكاره مذهبا سياسيا سمى تيمنا باسمه وهو "المذهب الناصري" والذي أكتسب الكثير من المؤيدين في الوطن العربي خلال فترة الخمسينيات والستينيات. و بالرغم من أن صورة جمال عبد الناصر كقائد اهتزت إبان نكسة 67 إلا أنه مازال يحظى بشعبية وتأييد بين كثير من مؤيديه، و الذين يعتبرونه "رمزا للكرامة والحرية العربية ضد استبداد الاستعمار و طغيان الاحتلال". توفي العام 1970، وكانت جنازته جنازة ضخمة جدا خرجت فيها أغلب الجنسيات العربية حزنا على رحيله.


مصالي الحاج

ولد مصالي الحاج سنة 1898 في مدينة تلمسان بالرحيبة، جند لأداء الخدمة العسكرية في الجيش الفرنسي عام 1918. شارك في الحرب العالمية الأولي في الجيش الفرنسي ثم عاد إلي الجزائر في سنة 1921، حيث تلقى صعوبات في الحصول على العمل، فاضطر إلي العودة إلي فرنسا في سن الخامسة والعشرين. وهناك زاول بعض الأعمال في مصانع باريس، نشاطه السياسي بدأ من خلال النقابات، حيث انضم إلي الطبقة العاملة، واكتسب في هذه الفترة تجربة العمل السياسي بفرنسا (باريس). حيث استفاد من خبرات الإدارة والتنظيم والاتصال والقيادة.



محمد احمد المهدي

هو محمد احمد بن عبد الله و لد بجزيرة لبب بمنطقة دنقلا العجوز عام 1845م كان والده يعمل بصناعة السفن او المراكب انتقل مع والده و اخونه الي الجزيرة ابا بولاية النيل الاتبيض درس القران و علومه علي يد عدد من المشايخ منهم الشيخ محمد شريف نور الدائم ثم الشيخ محمد خير و الشيخ القرشي ود الزين كان الامام تقياً ورعاً زاهداً في الحياة غير عادة الشباب لما كان السودان تحت الاحتلال التركي المصري او يعرف في التاريخ السوداني بالتركية السابقة بدا الامام المهدي يدعو احبائه و اصدقائه لاتباع التعاليم الدينية و مناهضة الحكم التركي الجائر كان يقول لاتباعه بانه الذي يجدد الدين و يتبع اثر الرسول الكريم و القران الكريم كانت اول الدعوة سراً فاتبعه عدد مقدر من الاحباب ثم اعلن دعوته جهراً و ارسل خطاب الحاكم التركي في الخرطوم و كانت هذه بدايه الثورة المهدية بعدها خاض الامام المهدي عدة معارك مع الاحتلال التركي فانتصر الامام محمد المهدي في معركة الجزيرة ابا و كان اتباعه يحاربون باسلحة تقليدية ضد السلاح الناري التركي و كان عدد اتباع الامام قليل ثم هاجر الامام الي غرب السودانو كثر اتباع الامام حيث ظل يحقق الانتصار تلو الانتصار فكانت موقعة راشد بك ايمن ثم يوسف باشا الشلالي ثم تحرير مدينة الابيض ثم موقعة شيكان الشهيرة التي هزم فيها اكبر قوة للحكومة التركية بقيادة هكس باشا ثم الانتصار الاكبر تحرير الخرطوم و مقتل الجنرال الانجليزي المعروف باغماد الثورات حيث ذاع صيته في الهند وهو غردون باشا كان استقلال السودان 26/1/1885م فكانت اول حكومة سودانية وحدة السودان من بورتسودان شرقاً حتي حدود السودان الحالية غرباو من اقصي الشمال الي اقصي الجنوب الحالي توفي الامام محمد احمد المهدي بعد ستة اشهر من تحرير الخرطوم .هذا قليل خداً عن شخصية الامام الرجاء قراء تاريخ الثورة المهدية
ومن ابناء الامام و احفاده ابنه السيد الامام عبد الرحمن المهدي والد السيدالصديق عبد الرحمن المهدي اما اشهر احفاده الحالين هو السيد/ الصادق المهدي رئيس وزراء السودان في العهد الدمقراطي لفترتين اخرهما عام 1986م الي عام 1989م حيث اطاح به الفريق البشير.


جومو كينيانتا

جومو كنياتا أول رئيس لكينيا. واسمه الكامل كامو جوناتون كينياتا وقد ولد في نيروبي في 20 أكتوبر1894 وتوفي في مومبازا بتاريخ 22 أغسطس1978. كان معروفا بجومو كينياتا. كان سياسيا كينيا من أصل قبيلة كيكايو. وكان أمينا عاما للإتحاد الكيني الأفريقي من اجل استقلال كينيا.
كتب عام 1938 كتابا تحت عنوان تحت قدم كينيا. سجن مع صديقه دانيال أراب موا من طرف السلطات البريطانية وأتهم بتاييده المنظمة السرية المسمات ب مومو. في السجن وعده وعده صديقه موا أنه إن أصبح رئيسا فسيكون جومو خليفته. حرر الإثنان وأصبح كينياتا رئيس حكومة كينيا، المستقلة في 12 ديسمبر 1963. وبعد عام أي في 12 ديسمبر 1964 أصبح رئيسا لكينيا حتي عام 1978 تاريخ وفاته.
أنشأ العملة الوطنية الهارومبي التي كانت من قبل كيسواحيلي.و العملة أصبحت رمزا للمقاومة الشجاعة ضد الاحتلال والكفاح من أجل توحيد كافة الطوائف الدينية والعرقية في كينيا.

هوشي منه
قائد ثوري فيتنامي قاد الحرب ضد الفرنسيين حتى أخرجهم من فيتنام وضد الأميركيين حتى هزيمتهم في فيتنام. وأصبح رئيسا للوزراء ثم رئيسا لفيتنام الشمالية.
ولد في قرية نجوين فان تانه في وسط فيتنام في 19 أيار/مايو 1890، واسمه الحقيقي نيوجنن شن شونج أما اسم هوشي منه فهو يعني وفقا للغة الفيتنامية الشخص ذو الروح المشعة.
يعتقد انه سافر إلى الولايات المتحدة في بداية حياته حيث عمل في غسل الصحون في الحي الصيني في ولاية نيويورك، وفي العام 1911 توجه إلى فرنسا للعمل هناك حيث عمل على متن احد السفن التي كانت متجه من فيتنام الى مرسيليا وعمل عليها كعامل نظافة ثم كنادل ومن ثم مساعد طاه.
وعندما وصل فرنسا وعمل هناك مساعد طاه، ولم يقف ذلك عقبة في وجه منه إذا دأب خلال وجوده في فرنسا على الذهاب الى المكتبات العامة وقراءة الصحف والتثقف سياسيتا.
وفي الفترة من 1913 حتى 1917 توجه إلى بريطانيا حيث عمل هناك طاهيا تحت إشراف طاه فرنسي في فندق كارلتون في لندن ، والمبنى الآن سفارة لنيوزيلندا ، وكان العديد من الساسة البريطانيون يرتادون ذلك الفندق في ذلك القوت الفندق مقصدا فندقا يرتاده الساسة لتناول الطعام ، وكما ويقول السير مارتن جيلبرت كاتب السيرة الذاتية الرسمية لرئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل إن ما لا يعرفه أحد هو أن هوشي منه كان يعمل في الفندق في نفس الليلة التي تناول فيها تشرشل العشاء في الشهور الأولى للحرب العالمية الأولى مع ديفيد لويد جورج الذي أصبح فيما بعد رئيسا لوزراء بريطانيا.

عبد الكريم الخطابي

مُحَمد بن عبد الكريم الخطابي 1882 - 1963، مقاوم مغربي أصله من الريف شمال المغرب. رئيس (جمهورية الريف) ما بين 1921 و1926. حارب الاحتلال الفرنسي والإسباني، ولقب ببطل الريف، وأسد الريف. بويع أميرا للمجاهدين، ورفض أن يبايع ملكا بالريف. كما رفض ان يبايع خليفة للمسلمين. عاش مجاهدا متصوفا (بتعبير أحمد المرابط). لم يقبل المناصب ولا النياشين ولا المال. رصد له البرلمان الهندي منحة خاصة لمساندته الحركات التحررية؛ ورفض.
اتمنى لكم الإستفادة






رد مع اقتباس
قديم 2015-03-03, 17:42   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
alima18
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

القنصل الفرنسي الذي حدثت معه حادثة المروحة اسمه "بيار دوفال" او "شارل دوفال"







رد مع اقتباس
قديم 2015-03-03, 20:14   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
alima18
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

peut etre t3awenk hadi aussi
- الغزو: هو سيطرة دولة على دولة أخرى باستعمال القوة العسكرية.

- حادثة المروحة: هي حادثة لفقتها فرنسا لتبرير غزوها للجزائر، كانت يوم 29/04/1827 عندا أشار الداي حسين بالمروحة طالبا من القنصل الفرنسي الخروج من قاعة الضيافة.

- الاحتلال الاستيطاني: هو احتلال دولة لدولة أخرى عن طريق الهجرة والاستيطان بهدف تكوين جيل غربي في المستعمرات.

- الأرض المحروقة:هي سياسة استعمارية طبقها الجنرال بيجو في الجزائر بهدف حرمان السكان من مواردهم عن طريق الحرق والتخريب بهدف نشر المجاعة وإخماد الثورة.

- السياسةالاستعمارية: تعني الأساليب التي طبقها الاستعمار في حكم المستعمرة وهي تقوم على التعسف والظلم وكبت الحريات ونهب الثروات واستغلال الشعوب المقهورة إلى أقصى حد ...

- المقاومة: رد فعل سياسي أو عسكري يعبر عن رفض التدخل الأجنبي ( الاستعماري).

-الحركة الوطنية: كل أشكال وأساليب الكفاح التي تستخدمها الشعوب المستعمرة في وجعل الاحتلال.

- الأحزاب السياسية: تعني التنظيمات الحزبية المعتمدة و التي تضم عدد من المنخرطين والمناضلين ويتبنى اتجاه معين .

- المقاومة المنظمة: المقاومة التي تقوم على التخطيط والإعداد المحكم والجيد.

- المقاومة السياسية: هي التي تتبني أسلوب الحوار والمفاوضات والمطالب ولا تسعمل العنف في التعبير عن الرأي ومنها اللجوء إلى تنظيم مظاهرات وحركات احتجاجية أو عصيا مدني أو تقديم مطالب سياسية.







رد مع اقتباس
قديم 2015-03-04, 10:50   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
alima18
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

الشخصيات التاريـخية السنة الثانية ثانوي الوحدة: الثانية.
الداي حسين (1773 -1838): هو آخر دايات الجزائر (1818 - 1830) وقع معاهدة الاستسلام مع فرنسا في جويلية 1830 ، غادر الجزائر إلى نابولي ثم إلى الإسكندرية التي توفي بها.
الحاج أحمد باي: ولد بقسنطينة من أسرة كرغلية ، تولى عدة مناصب سياسية في بايلك الشرق عين بايا على قسنطينة سنة 1826 وعند دخول الاستعمار الفرنسي الجزائر قاد المقاومة ضده من قسنطينة(1830 – 1848) ورغم سقوط قسنطينة سنة 1837 استمر في المقاومة بعد مغادرتها ونظرا لكبر سنه وتخلى القبائل عن مساندته اضطر إلى توقيف المقاومة، توفي سنة 1850 بمدينة الجزائر.
الأمير عبد القادر (1807 - 1883): ابن محي الدين الحسيني الجزائري فقيه وفيلسوف وشاعر وسياسي ومن كبار رجالات الدولة الجزائرية الحديثة ومؤسسها قاد المقاومة ضد الاحتلال الفرنسي (1832 - 1847) اضطر إلى توقيف المقاومة توفي بدمشق وبعد الاستقلال نقلت رفاته إلى مقبرة العالية بالجزائر العاصمة سنة 1966.
محمد المقراني: هو ابن أحمد المقراني من عائلة غنية تربى تربية إسلامية على يد والده ، أعلن المقاومة ضد الاستعمار الفرنسي في فيفري 1871 واستمر إلى حين استشهاده في ماي 1871.
الأمير خالد(1875 - 1936): هو حفيد الأمير عبد القادر عمل ضابطا في الجيش الفرنسي خلال الحرب العالمية الأولى ،بعد تقاعده امتهن السياسة فأسس حركة الإصلاح سنة 1919 ونظرا لنشاطه قامت فرنسا بنفيه، توفي في دمشق.
مصالي الحاج (1878- 1974):سياسي جزائري ازداد بمدينة تلمسان، أسس سنة 1926 حزب "نجم شمال إفريقيا" الذي انتشر نفوذه بين العمال الجزائريين بفرنسا، وتحول سنة 1937 إلى حزب الشعب الجزائري الذي أصبح جزءا من الحركة الوطنية الجزائرية سنة 1945.
فرحات عباس (1985-1899): سياسي جزائري دخل كلية الصيدلة ثم انخرط في مواجهة الاستعمار الفرنسي حيث أسس سنة 1938 "اتحاد الشعب الجزائري"، ثم التحق بجبهة التحرير سنة 1956، كان أول رئيس للحكومة الجزائرية المؤقتة من القاهرة ما بين 1958 و 1961.
الصالح بن جلول (1896- 1986): درس بمدين قسنطينة ثم اكمل دراسته بفرنسا بكلية الطب ، من دعاة الادماج وعضو في فدرالية المنتخبين المسلمين الجزائريين التي تاسست سنة 1927، كما طالب بالمساواة بين الجزائريين والفرنسيين في كل المجالات بعد الاستقلال اعتزل السياسة.
عبد الحميد بن باديس (1889 - 1940):ولد بمدينة قسنطينة ، تابع دراسته بتونس في جامعة الزيتونة، بعد عودته للجزائر انخرط في العمل الوطني وأسس سنة 1931 "جمعية علماء المسلمين" التي كان لها دور في الحفظ على الهوية الجزائرية.
محمد بوراس (1908- 1941): ولد بمدينة مليانة وتعلم بها ثم غادرها إلى العاصمة وشارك في عدة مظاهرات وتجمعات ضد السياسة الفرنسية ، جمع الشبان الجزائريين في تنظيم كشفي جزائري أطلق عليه الكشافة الإسلامية الجزائرية سنة 1935، ونظرا لنشاطه أعتقل وأعدم بوحشية سنة 1941.
عمار أوزقان1910 - 1981)انضم على حركة الشباب الشيوعي ومؤسس الحزب الشيوعي الجزائري سنة 1935، انضم على الثورة سنة 1955.
نابليون بونابرت(1769- 1821): ولد بكورسيكا التحق المدرسة الحربية وأظهر تفوقا بزغ نجمه خلال الجمهورية الفرنسية الأولى 1792، قاد الحملة الفرنسية على مصر سنة 1798أصبح إمبراطورا على فرنسا سنة1804وعمل على إنشاء إمبراطورية فرنسية داخل أوروبا، وشن حربا على الدول الأوروبية لكنه انهزم في الاخير سنة 1815 ونفي إلى جزيرة سانت هيلانة بالمحيط الأطلسي.
شارل العاشر(1775-1836): شقيق لويس 16 وملك فرنسا (1824 - 1830) كان متشددا ومن مؤيدي النظام الرجعي مما أدى إلى ظهور معارضة ضد حكمه، لذا فكر في التخلص من خصومه بإعداد حملة ضد الجزائر ، أطاحت به ثورة جويلية 1830 بباريس ففر إلى انجلترا وعين مكانه لويس فيليب ، توفي في النمسا.
دي بورمون (1773-1846): كان جنرالا في جيش نابليون بونابرت عينه شارل العشر وزيرا للحربية قاد الحملة الفرنسية على الجزائر عزل وعـوضه كلوزيل على الجزائر.
بيار دوفال: آخر قناصلة فرنسا في الجزائر(1818-1827) عينه لويس 18 سفيرا في الجزائر لمعرفته اللغتين العربية والتركية توفي في فرنسا سنة 1829.
بيجو(1774 – 1849): سفاح فرنسي برتبة جنرال عين حاكما عاما على الجزائر(1841 - 1847) اشتهـر بالإبادة والتدمير والهمجية الممارسة في حق الجزائريين ،كما أصدر عدة قوانين جائرة في حق الجزائريين ،توفي في فرنسا.
شارل لافيجري(1825- 1892): رجل دين مسيحي فرنسي من كبار المبشرين في الجزائر،كان أسقف الجزائر سنة 1866،ومؤسس جمعية الآباء البيض بالجزائر سنة 1869وتوفي بها.
ـ أدولف كريميو: وزير العدل الفرنسي ، ثم وزير الداخلية سنة 1870 يهودي الأصل ،صاحب قانون 24/10/1870 المعروف باسمه الذي ينص على منح الجنسية الفرنسية لليهود بالجزائر .
-نابليون الثالث (1808- 1873): هو لويس نابليون من عائلة بونابرت عين رئيسا للجمهورية الفرنسية الثانية سنة1848 انقلب على النظام الجمهوري واعلن نفسه إمبراطورا عزل في سبتمبر 1870.
- شارل ديغول(1890 ـ 1970): سياسي وجنرال فرنسي مؤسس الجمهورية الفرنسية الخامسة عام 1958 حاول ضرب الثورة بسياسته التي جمعت بين القمع والإغراء ومحاولة الاختراق وأخيرا وقع اتفاقيات ايفيان مع جبهة التحرير الوطني. مما أنقذ فرنسا. توفي سنة 1970 .







رد مع اقتباس
قديم 2015-04-25, 14:22   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الميسوم بن رحال
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

ارجوكم ساعدوني في تعريف الشخصيات







رد مع اقتباس
قديم 2015-04-25, 14:24   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
الميسوم بن رحال
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم
شارل جونار 1913 إلى 1927
أنتخب نائباً في البرلمان الفرنسي وكان لايزال شاباً حدثاً ، ومافتىء يتقدم حتى تقلد أهم مناصب الدولة ، تولى منصب الوزير والسفير عدة مرات ، وأنتخب عضواً في الأكاديمية الفرنسية سنة 1923 .
تولى رئاسة مجلس إدارة الشركة من 19 مايو سنة 1913 حتى 4 أبريل سنة 1927 حين أستعفى من منصبه لأسباب صحية ، وتوفي في 30 سبتمبر من نفس السنة عن سبعون عاماً .

دي بورمون:
هو لويس أوغست فكتور دي شاز Louis Auguste Victor de Ghaisne, (عاش 2 سبتمبر 1773 فرينيه - 27 اكتوبر 1846 فرينيه) كومت بورمون ومارشال فرنسا (1830) (لقب العائلة chouan : رناردان Renardin).
لقب بالخائن لكونه فر من جيش نابليون بونابرت أثناء معركة واترلو عام 1814 كان من دعاة الملكية الرجعية لذلك قربه الملك البربوني شارل العاشر.
الملك شارل العاشر من فرنسا عينه وزيراً للحربية عام 1829. وقد قاد الغزو الفرنسي للجزائر في 11 أبريل 1830.
في 14 يونيو 1830، هبط مع أبنائه الأربعة على الساحل الجزائري في بلدة سيدي فرج. وقد اشتبك الجيش الفرنسي في معركتين في 19 و24 في سطاوالي و استولى على الجزائر في 5 يوليو. ولم يكد يتم إنجازه هذا حتى بدأت عملية الوزراء الأربعة في النظام القديم في فرنسا قبيل اندلاع ثورة يوليو. ولنجاحه في غزو الجزائر، أرسل شارل العاشر إلى بورمون بعصا مارشالية فرنسا، في 14 يوليو 1830. إلا أن بورمون كان مكلوماً لفقده ابنه الثاني، أمديو، في تلك المعارك.
عندما اندلعت ثورة يوليو في 1830، رفض بورمون إعلان الولاء للوي-فيليپ عند ارتقائه العرش، وطـُرد من الخدمة في 8 أغسطس 1830.
وقبل تقرير مستقبل الملكية في فرنسا، تقدم بورمون بجيشه إلى البليدة، واحتل عنابة ووهران في النصف الأول من شهر أغسطس 1830. وفي 11 أغسطس، أبلغه رسمياً وزير الحربية الجديد الجنرال جيرار بقيام ثورة يوليو.
توفي في 27 أكتوبر 1846 بقصره الموجود في مسقط رأسه

شارل ديغول
(1890 - 1970) جنرال ورجل سياسة فرنسي ولد في مدينة ليل الفرنسية. ، تخرج من المدرسة العسكرية سان سير عام 1912 من سلاح المشاة . ألف عدة كتب حول موضوع الإستراتيجية والتصورالسياسي والعسكري . عين جنرال فرقة ، ونائبا لكاتب الدولة للدفاع الوطني في يناير 1940 قاد مقاومة بلاده في الحرب العالمية الثانية وترأس حكومة فرنسا الحرة في لندن في 18 يناير . وفي سنة 1943 ترأس اللجنة الفرنسية للتحرير الوطني والتي أصبحت في حزيران (جوان) 1944 تسمى بالحكومة المؤقتة للجمهورية الفرنسية . أول رئيس للجمهورية الفرنسية الخامسة ، عرف بمناوراته الإستعمارية تجاه الجزائر ، منها مشروع قسنطينة ، القوة الثالثة ، الجزائر جزائرية ، مشروع فصل الصحراء الجزائرية سلم الشجعان . توفي في كولمبي لدو إغليز عام 1970 .
ينظر الفرنسيون إلى شارل ديغول إلى انه الاب الروحي للجمهوريه الفرنسة الخامسة ، ويرجع الكثير من الفرنسيين الفضل إلى الجنرال ديغول في استقلال بلادهم من الجيوش النازية اثناء الحرب العالمية الثانية إذ لم يتوقف وهو في لندن من اطلاق الشعارات التي كانت تلهب قلوب الفرنسيين وتدفعهم إلى المقاومة,ومن أشهر نداءاتة "أيها الفرنسيون لقد خسرنا معركة لكننا لم نخسر الحرب وسوف نناضل حتى نحرر بلدنا الحبيب من نير الاحتلال الجاثم على صدره". وينعكس تقدير هذا الرجل بشكل واضح في العاصمة باريس اذ تم تسميه العديد من المرافق الحيوية بأسم الجنرال مثل(المطار,الشوارع,المتاحف ومحطات القطارات)

الشيخ الحداد:
هو محمد أمزيان بن علي الحداد انتقلت أسرته من بني منصور و استقرت في ايغيل إيمولة بالضفة الغربية لوادى الصومام و منها إلى بلدة صدوق.و فيها امتهن جده حرفة الحدادة لذلك أطلقت على الأسرة تسمية الحداد.تعلم الشيخ محمد أمزيان في الزاوية التي أسسها والده علي الحداد في صدوق فحفظ القرآن و تعلم قواعد اللغة العربية و منها انتقل إلى زاوية الشيخ أعراب في جبال جرجرة التي قضى فيها وقتا طويلا أضاف إلى معارفه العلمية علوما إسلامية أخرى ، و في نهاية المطاف أخذ الميثاق على خليفة السيد محمد بن عبد الرحمن في زاوية سيدي علي بن عيسى بجرجرة ، و عند عودته إلى أهله تولى تسيير زاوية أبيه, و قد اختاره أهله أن يكون إماما على قرية صدوق و معلما للاطفال في جامع المدينة و أصبح بعد ذلك خليفة لطريقة محمد بن عبد الرحمن. وقد ساهم الشيخ الحداد ومن خلاله الطريقة الرحمانية مساهمة كبيرة وفعالة في دعم مقاومة الشيخ المقراني وذلك بإكسابها تأييدا شعبيا واسعا ، مكنها من الصمود أمام الجيوش الفرنسية . بعد سلسلة من المعارك ، استسلم لقوات الجنرال لالمان في 24 جوان 1871 بعد مقاومة قوية ضد العدو الفرنسي و قد سجن في قلعة بارال في بجاية، حيث وافته المنية آخر شهر أفريل 1873

الشيخ المقراني:
وهو محمد ابن الحاج أحمد المقراني, ينتسب إلى عائلة عريقة من قلعة بني عباس وكانت عائلته غنية تمتلك العديد من الأراضي الزراعية و هذا المركز جعلها محل احتراما القبائل و شيوخها.عين أبوه الحاج أحمد المقراني خليفة على جميع السكان الذين بايعوه بعد صدور أمر ملكي مؤرخ بتاريخ سبتمبر 1938 30 ، لكنه توفي عند عودته من البقاع المقدسة في مرسيليا عام 1853 ، وهذه المستجدات سمحت لإبنه الأكبر الذي تربى تربية إسلامية سليمة على يد والده و في أحضان عائلة تميزت بالجاه و القوة . حفظ القرآن في صغره مثل أقرانه ، ويتعلم قواعد العربية، مما مكنه من خلافة أبيه فيما بعد ليصبح الشيخ محمد المقراني خليفة على سكان منطقته, غير أن الإدارة الإستعمارية استغنت عن هذا المنصب و عوضته بمنصب أقل منه قيمة و هو منصب باشا آغا.
اعتبر الشيخ محمد المقراني تصرف الإدارة الفرنسية إهانة له و لعائلته لذلك قدم استقالته والتحق بأملاكه في بن عكنون قرب العاصمة بعد مبادرة السلطات الإستعمارية إلى تعيين الضابط مارمي حاكما على منطقة برج بوعريج, و عين ضابطا آخر على مركز تازمالت الذي أسسه أخوه الأخضر المقراني ، و هذا العمل اعتبر في نظر الباشاغا المقراني حطا من قيمته وتقليصا فعليا لنفوذه و زيادة نفوذ فرنسا في المناطق التي كانت خاضعة له ، لذلك رأى من الضروري الإسراع إلى إعلان الجهاد معتمدا على قوته المحلية ,و كانت البداية في شهر فبراير عام 1871 عندما عقد اجتماعا كبيرا في سوق سيدي عيسى حضره شيوخ القبائل ، و قد حث فيه الشيخ محمد المقراني على تفجير الثورة و إعلان الجهاد الذي استمر فيه إلى أن استشهد في معركة واد سوفلات بتاريخ 05 ماي 1871







رد مع اقتباس
قديم 2015-04-25, 14:28   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الميسوم بن رحال
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

تــــعــــريف قــــانــــون الأهـــــالـــــــــــي نظام الأهالي هو ترتيب للسكان الأصليين مطبق في المستعمرات الفرنسية في اواسط القرن 19 حتى 1944 - 1947 تم وضعه في الجزائر ثم تم تعميمه في كامل مستعمرات الامبراطورية الفرنسية ابتداءا من 1889 هذا القانون طبق أيضا في المستعمرات البريطانية، و البرتغالية ، و الهولندية
مـــــيـــــلاد قــــانــــــون الأهـــــالــــــــي
شكلت الجزائر ابتداءا من 1830 أول مستعمرة فرنسية في العصر الحديث، وثيقة الاستسلام التي وقعها باي الجزائر تقول أن فرنسا تلتزم بعدم التعرض لحريات السكان و لديانتهم. مصطلح اهالي أستعمل منذ 1830 ليعرف كل انسان يهودي كان أو مسلما حيث لا يعتبرون من الفرنسيين قبل المرسوم الملكي ل 24 فبراير 1834، ليس لديهم اذا الجنسية الكاملة و الشاملة. نابليون الثالث عدل الوضعية ليسمح ابتداءا من 1865 لليهود و بعض مسلمي الجزائر الذين يقدمون الطلب بالحصول على الجنسية الفرنسية. كل يهود الجزائر بين 1870 و 1871 ثم الغرباء عن فرنسا و المقيمين في الأراضي الفرنسية أو مستعمراتها 1889 ليصبحو مواطنون فرنسيون بكامل معنى الكلمة بالعكس المعارضة كانت شديدة لما تعلق الأمر بمنح الجنسية لمسلمي المستعمرة الجزائرية و بذالك عدل قانون منح الجنسية ليستثني المسلمين.
قــــــانـــــون لأهــــــالــــــــي
بمقتضى هذا القانون اكتسبت السلطة الإدارية اختصاصات وصلاحيات السلطة القضائية ، وسقطت بذلك الضمانات المألوفة لحرية الأفراد بحجة المحافظة على الأمن وإقرار النظام . وهذه الاختصاصات يمكن إجمالها في
- سلطة الحاكم العام في توقيع العقوبات دون محاكمة من أجل المحافظة على الأمن العام - الأخذ بمبدأ المسؤولية الجماعية ، فالفرد وحده لا يعنيهم إذا أرتكب جريمة أو حريق ، بل كل سكان المكان مسؤولون. - سلطة المتصرفين الإداريين ورؤساء البلديات ، بحبس الأشخاص ومصادرة أملاكهم دون حكم قضائي .
وهكذا أكتسب المتصرفون الإداريون وعمال العمالات وكذا لجان التأديب بموجب قانون الأهالي صفة الشرعية المطلقة في التطبيق والتنفيذ . وقانون الأهالي عبارة عن نصوص وضعت بقصد فرض النظام و الانضباط في صف المسلمين بحيث يتعين عليهم إظهار الطاعة العمياء للأوربيين . حدد القانون عند صدوره 41 مخالفة يعاقب عليها الجزائريون ، وخفظت إلى 21 مخالفة عام 1891 واستقرت عند 27 مخالفة في قانون 21 ديسمبر 1898. ورغم أن الإدارة الفرنسية حددت مدة سريان مفعول هذا القانون بسبع سنوات ، ولكنها ستمدده لنفس المدة عند نهاية كل أجل وذلك حتى سنة 1930







رد مع اقتباس
قديم 2015-04-25, 14:30   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
الميسوم بن رحال
عضو جديد
 
إحصائية العضو










B2

انا هي المشاركة رقم 9 و8







رد مع اقتباس
قديم 2015-05-09, 11:10   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
قاهر العدو
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية قاهر العدو
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

هادو مصطلحات الفصل التالت؟







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الشخصيات, تعريف, ساعدوني, فضلكم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:54

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2015 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2015 vBulletin Solutions, Inc