مسابقة من يعرف الصحابي ؟؟؟؟؟؟؟ - الصفحة 3 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > القسم الاسلامي العام > قسم المسابقات الإسلامية

قسم المسابقات الإسلامية قسم خاص بالمسابقات الإسلامية والألغاز...


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

مسابقة من يعرف الصحابي ؟؟؟؟؟؟؟

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2007-09-29, 22:03   رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
النايلية
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية النايلية
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ماذا تعرفون عن :
زينب بنت جحش ؟؟؟







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2007-10-01, 19:25   رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
madridano
عضو مبـدع
 
الصورة الرمزية madridano
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

زينب بنت جحش
هي أم المؤمنين زينب بنت جحش بن رئاب الأسدية. أسلمت قديماً، وهاجرت مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، فزوجها لزيد بن حارثة ربيب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فطلقها فأنزل الله آيات تأمر النبي صلى الله عليه وسلم بزواجها فتزوجها، وكان اسمها (بَرة)، فسماها زينب، وبسببها أنزل الله آية الحجاب.

عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أسرعكن لحاقاً بي أطولكن يداً. قالت: فكن يتطاولن أيتهن أطول يداً، قالت: فكانت أطولنا يداً زينب لأنها كانت تعمل وتتصدق. وهي أول من توفي من زوجات النبي صلى الله عليه وسلم بعده، وذلك في خلافة عمر سنة 20 للهجرة وهي ابنة 53 سنة، وهي أول من حمل بالنعش من موتى العرب، ودفنت في البقيع.







رد مع اقتباس
قديم 2007-10-01, 19:27   رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
madridano
عضو مبـدع
 
الصورة الرمزية madridano
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ماذا تعرف عن الزبير بن العوام ؟؟؟؟؟؟







رد مع اقتباس
قديم 2007-10-05, 21:36   رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
النايلية
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية النايلية
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الزبير بن العوام
هو عبدالله بن الزبير بن العوام بن خويلد الأسدي القرشي، وأبوه الصحابي الزبير بن العوام فارس الإسلام، وحواري رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمه أسماء بنت الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، وكنيته أبو بكر وأبو خبيب ولد في المدينة المنورة في السنة الثانية من الهجرة وهو أول مولود من المهاجرين في المدينة، كان له صحبة ويعد من صغار الصحابة، وله ذكر في كتب الحديث الشريف، حيث روى في مسنده ثلاثة وثلاثين حديثاً.

وكان ممن روى عنهم والده وجده لأمه وخالته السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ووالدته وغيرهم، وروى عنه أبناؤه وأحفاده وجماعة من التابعين.

كان عالماً زاهداً روي عنه أنه قسم الدهر إلى ثلاث ليال: ليلة هو قائم حتى الصباح وليلة هو راكع حتى الصباح وليلة هو ساجد حتى الصباح، وعن مجاهد: أن عبدالله بن العباس رضي الله عنهما قال عنه: ((قارئ لكتاب الله عفيف في الإسلام، وجده أبو بكر، وعمته خديجة، وخالته عائشة وجدته صفية، والله إني لأحاسب نفسي محاسبة لم أحاسب به لأبي بكر وعمر )) وقال عنه مجاهد: ما كان باب من العبادة يعجز عنه الناس إلا تكفله ابن الزبير وكان يسمى حمامة المسجد، وعائذ بيت الله.

كان فارس قريش في زمانه، شهد فتح اليرموك وهو مراهق، كما شهد فتح إفريقية والمغرب وغزو القسطنطينية، ويوم الجمل مع خالته السيدة عائشة وكان يضرب المثل بشجاعته، وكانت السيدة عائشة تكنى به فيقال لها أم عبدالله، وقيل عنه أنه لم يكن أحد أحب إليها بعد رسول الله من أبيها أبي بكر وبعده ابن الزبير.

كانت نشأته وإقامته في المدينة المنورة كواحد من أعيان المسلمين وعبادهم ومجاهديهم، وظل هكذا حتى وفاة الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان وتولى ابنه يزيد، فلما طلب يزيد البيعة من أهل المدينة لم يبايعه وغادر المدينة إلى مكة حيث أعلن العصيان، وطلب البيعة لنفسه.

فأمر يزيد واليه على المدينة عمرو بن سعيد الأشدق بتجهيز جيش لمحاربته، فأرسل الأشدق جيشاً تصدى له ابن الزبير وأنصاره وهزموه، ودان الحجاز لابن الزبير فبويع بالخلافة سنة 64هـ في الحجاز واليمن ومصر والعراق وخراسان وأكثر الشام، وبعث عماله إلى هذه البلاد، وبقي مركز الخلافة في دمشق وبعض بلاد الشام تحت سيطرة الأمويين، ولما آلت الخلافة الأموية إلى عبد الملك بن مروان جهز له جيشاً بقيادة الحجاج بن يوسف الثقفي فحاصره وضيق عليه واستمال عدداً كبيراً من رجاله، فاعتصم ابن الزبير بالمسجد الحرام ولكن الحجاج ضربه بالمنجنيق وأصاب الكعبة وهدم بعض أطرافها ثم اقتحم المسجد وقتل ابن الزبير وكان ذلك في شهر جمادى الأولى سنة 73هـ وعمره بضع وسبعون سنة. ودانت بموته البلاد الإسلامية لحكم الأمويين.







رد مع اقتباس
قديم 2007-10-06, 18:05   رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
madridano
عضو مبـدع
 
الصورة الرمزية madridano
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

أين هو سؤالك يا "النايلية" ؟؟؟؟؟







رد مع اقتباس
قديم 2007-10-07, 18:01   رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
النايلية
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية النايلية
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ماذا تعرفون عن :
الطاهرة **** خديجة بنت خويلد







رد مع اقتباس
قديم 2007-10-08, 02:49   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
madridano
عضو مبـدع
 
الصورة الرمزية madridano
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

خديجة بنت خويلد
نسبها ونشأتها
خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزي بن عبد العزيز بن قصي بن كلاب بن مرة ابن كعب ابن غالب بن فهر, ،وأمها فاطمة بنت زائدة بن الأصم وينتهي نسبها إلى غالب بن فهر.

ولدت سنة 68 قبل الهجرة (556 م) في مكة, تربت في بيت مجد و رياسة ، ونشأت على الاخلاق الحميده, و كانت تسمي في الجاهلية بالطاهرة ،, وقد مات والدها يوم حرب الفجّار.

يروى انها تزوجت مرتين قبل زواجها برسول الله..صلى الله علية و سلم..من سيدين من سادات قريش هما : عتيق بن عائذ المخزومى و قد انجبت منه ابنة ، و ابو هالة بن زرارة التميمى و انجبت منه غلاماً.

وقد كانت السيدة خديجة تاجرة ذات مال ، وكانت تستأجر الرجال و تدفع المال مضاربة ، فبلغها ان سيدنا محمد..صلى الله عليه وآله سلم..يدعى بالصادق الامين و انه كريم الاخلاق ، فبعثت إليه و طلبت منه ان يخرج في تجارة لها إلى الشام مع غلام يدعى "ميسرة" ، وقد وافق رسول الله.


زواجها من سيدنا محمد..صلى الله عليه وآله و سلم
رجعت قافلة التجارة من الشام و قد ربحت أضعاف ما كانت تربح من قبل ، و اخبر الغلام " ميسرة " السيدة خديجة..رضى الله عنها.. عن اخلاق رسول الله و صدقة و امانته ، فأعجبها و حكت لصديقتها " نفيسة بن مُنية " ، فطمئنتها "نفيسة" و اعتزمت ان تخبر ..رسول الله.. برغبة السيدة خديجة من الزواج منه.

لم تمض إلا فترة قصيرة حتى تلقى.. رسول الله.. ، دعوة السيده "خديجة" للزواج منه فسارع إليها ملبيا و في صحبته عماه " أبو طالب و حمزة ، ابنا عبد المطلب ". وقد اثنى علية عمها " عمرو بن أسد بن عبد العزى بن قصىّ " و تزوج سيدنا محمد..صلى الله علية و سلم.. من السيدة خديجة رضى الله عنها.

كان عمر سيدنا محمد..ص.. عندها 25 عاماً ، و السيدة خديجة 40 عاماً ، فكانت بمثابة الام الحنون و الزوجة المخلصة.

أولادها حسب السير
بنت من زوجها عتيق بن عائذ المخزومى
ولد من زوجها ابي هالة بن زرارة التميمى..ويدعى " هند "
و انجبت من رسول الله..ص.. :
القاسم ، و عبد الله ، و زينب ، و رقية ، و أم كلثوم ، و فاطمة .


إسلامها
كان قد مضى على زواجها من رسول الله..ص.. 15 عاماً ، و قد بلغ سيدنا محمد الأربعين من العمر ، وكان قد اعتاد على الخلوة في غار "حراء" ليتأمل و يتدبر في الكون .

و في ليلة القدر ، عندما نزل الوحى على رسول الله..ص...و اصطفاة الله تعالى ليكون خاتم الانبياء و المرسلين ، انطلق رسول الله..ص.. إلى منزله خائفاً يرتجف ، حتى بلغ حجرة زوجتة خديجة فقال : " زملوني " ، فزملوه حتى ذهب عنه الروع، فقال : " مالي يا خديجة؟ ، و حدثها بصوت مرتجف ، و حكى لها ما حدث...وقال..ص.. " لقد خشيت على نفسي ".

فطمئنته قائلة : "" والله لا يخزيك الله ابدا... إنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث ، وتحمل الكَلّ ، وتقرى الضيف ، وتعين على نوائب الحق ""

فكانت أول من آمن برسالته و صدّقه....فكانت بهذا أول من اسلم من المسلمين جميعا و أول من اسلم من النساء....وايضاً هى أم المؤمنين الاولى.


منزلة السيدة "خديجة" عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
كانت للسيدة "خديجة" منزلة خاصة في قلب رسول الله عليه الصلاة و السلام فهى عاقلة، جليلة، دينة، مصونة، كريمة، من أهل الجنة، فقد أمر الله – تعالى – رسوله أن يبشرها في الجنة ببيت من قصب لا صخب فيه ولا نصب.. وحتى بعد وفاتها...وزواج رسول الله من غيرها من امهات المؤمنين...لم تستطع اى واحدة منهن ان تزحزح " خديجة " عن مكانتها في قلب رسول الله..ص..

فبعد اعوام من وفاتها...و بعد انتصار المسلمين في معركة " بدر " و اثناء تلقى فدية الاسرى من قريش ، لمح رسول الله..ص..قلادة لخديجة بعثت بها ابنتها " زينب " في فداء لزوجها الأسير " أبى العاص بن الربيع " حتى رق قلب المصطفى..ص..من شجو و شجن و ذكرى لزوجتة الاولى " خديجة "...تلك الزوجة المخلصة الحنون ، التى انفردت بقلب رسول الله..ص.. ربع قرن من الزمان لم تشاركها فية أخرى ،, فطلب رسول الله من اتباعه ان يردوا على زينب قلادتها و يفكوا أسيرها .

وقالت عائشة : كان رسول الله..ص.. لا يكاد يخرج من البيت حتى يذكر خديجة فيحسن الثناء عليها، فذكر خديجة يوما من الأيام فأدركتني الغيرة ، فقلت هل كانت إلا عجوزاً فأبدلك الله خيراً منها، فغضب حتى اهتز مقدم شعره من الغضب ثم قال:" لا والله ما أبدلني الله خيراً منها ، آمنت بي حين كفر الناس ، وصدقتني إذ كذبني الناس ، و واستنى بمالها إذ حرمنى الناس ، ورزقني منها الله الولد دون غيرها من النساء "ً...فقالت السيدة عائشة..رضى الله عنها.." يا رسول الله ، اعف عنى ، ولا تسمعنى أذكر "خديجة" بعد هذا اليوم بشئ تكرهه "

و قالت السيدة عائشة..أم المؤمنين.." ما غرت على احد من نساء النبى..ص.. ما غرت على خديجة . وما رأيتها ، ولكن كان النبى..ص..يكثر ذكرها و ربما ذبح الشاة ثم قطعها اعضاء ثم يبعثها في صدائق خديجة ، فربما قلت له : كأن لم يكن في الدنيا امرأة إلا خديجة . فيقول : إنها كانت و كانت ، وكان لى منها ولد..."


وفاتها
توفيت السيدة " خديجة " أم المؤمنين الاولى و وزير رسول الله..ص.. قبل هجرة الرسول..ص.. إلى المدينة المنورة بثلاث أعوام ، وكان عمرها 65 عاماً.

و أنزلها رسول الله..ص... بنفسه في حفرتها وأدخلها القبر بيده ، و دفنها بالحجون.


قال عنها المؤرخون
يقول " بودلى " :
( إن ثقتها في الرجل الذى تزوجته..لأنها احبته..كانت تضفى جوا من الثقة على المراحل الاولى للعقيدة التى يدين بها اليوم واحد في كل سبعة من سكان العالم )

و يؤرخ " مرجليوث " حياة محمد..ص.. باليوم الذى لقى فية خديجة و "مدت يدها إليه تقديرا".. ، كما يؤرخ حادث هجرته إلى "يثرب" باليوم الذى خلت فية "مكة" من "خديجة" .
و يطيل " درمنجم " الحديث عن موقف " خديجة " حين جاءها زوجها من غار حراء " خائفا مقرورا أشعث الشعر و اللحية ، غريب النظرات ... ، فإذا بها ترد إلية السكينة و الأمن ، و تسبغ عليه ود الحبيبة و إخلاص الزوجة و حنان الأمهات ، وتضمه إلى صدرها فيجد فيه حضن الأم الذى يحتمى به من كل عدوان في الدنيا " ، وكتب عن وفاتها : " ... فقد محمد بوفاة خديجة تلك التى كانت أول من علم أمره فصدقته ، تلك التى لم تكف عن إلقاء السكينة في قلبه...والتى ظلت ما عاشت تشمله بحب الزوجات و حنان الامهات "
منقووووووووووووووول







رد مع اقتباس
قديم 2007-10-08, 02:52   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
madridano
عضو مبـدع
 
الصورة الرمزية madridano
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ماذا تعرف عن " الأرقم بن أبي الأرقم " ؟؟؟؟







رد مع اقتباس
قديم 2007-10-09, 23:15   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
النايلية
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية النايلية
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

لأرقم بن أبي الأرقم

الأرقم بن أبي الأرقم القرشي المخزومي صحابي جليل ، وأحد
السابقين إلى الإسلام بمكة ، وكنيته أبو عبد الله ، وكان سابع
سبعة في الإسلام ، وقيل بل عاشر من أسلم.
وهو الذي استخفى رسول اللـه صلى الله عليه وسلم في داره
والمسلمون معه ، فكانت داره أول دار للدعوة الى الإسلام
أول دار للدعوة
كانت داره على الصفا ، وهي الدار التي كان النبي صلى الله عليه
وسلم يجتمع بأصحابه فيها بعيدا عن أعين المشركين ، ليعلمهم
القرآن وشرائع الإسلام ، وفي هذه الدار أسلم كبار الصحابة وأوائل
المسلمين ، وبقي الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو الى الإسلام في
دار الأرقم رضي الله عنه حتى تكاملوا أربعين رجلا ، خرجوا يجهرون بالدعوة الى الله .
جهاده
هاجر الأرقم رضي الله عنه إلى المدينة ، وفيها آخى رسول الله
صلى الله عليه وسلم بينه وبين زيد بن سهل رضي الله عنهما.
وشهد الأرقم بن أبي الأرقم رضي الله عنه بدرا وأحدا والغزوات كلها ،
ولم يتخلف عن الجهاد ، وأعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم دارا بالمدينة.
الصلاة في مسجد الرسول
روي أن الأرقم رضي الله عنه تجهز يوما ، وأراد الخروج إلى بيت
المقدس ، فلما فرغ من التجهيز والإعداد، جاء إلى النبي صلى الله
عليه وسلم يودعه ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم :
" ما يخرجك يا أبا عبد الله ، أحاجة أم تجارة ؟ "
فقال له الأرقم رضي الله عنه :
( يا رسول الله .. بأبي أنت وأمى ، إني أريد الصلاة في بيت المقدس )
فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم :
" صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام "
فجلس الأرقم رضي الله عنه ، وعاد إلى داره مطيعا للنبي صلى
الله عليه وسلم ومنفذا لأوامره.
وفاته
ظل الأرقم رضي الله عنه يجاهد في سبيل الله ، لا يبخل بماله
ولا نفسه ولا وقته في سبيل نصرة الإسلام والمسلمين حتى جاءه مرض الموت ..
ولما أحس رضي الله عنه بقرب أجله في عهد معاوية بن أبي سفيان
رضي الله عنه أوصى بأن يصلي عليه سعد بن أبي وقاص رضي الله
عنه ، ثم مات الأرقم رضي الله عنه وكان سعد رضي الله عنه غائبا
عن المدينة آنذاك ، فأراد مروان بن الحكم رضي الله عنه أمير المدينة
أن يصلي عليه فرفض عبيد الله بن الأرقم رضي الله عنه ..
فقال مروان رضي الله عنه :
أيحبس صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل غائب؟
ورفض ابنه عبيد الله بن الأرقم رضي الله عنه أن يصلي عليه أحد
غير سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه ، وتبعه بنو مخزوم على ذلك ،
حتى جاء سعد رضي الله عنه ، وصلى عليه ، ودفن بالعقيق سنة (55هـ).
وكان عمر الأرقم رضي الله عنه بضعا وثمانين سنة .
منقول من كتاب السيرة العطرة







رد مع اقتباس
قديم 2007-10-09, 23:17   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
النايلية
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية النايلية
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ماذا تعرفون عن :
اول شهيدة في الاسلام ؟؟؟؟؟؟







رد مع اقتباس
قديم 2007-10-10, 16:36   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
madridano
عضو مبـدع
 
الصورة الرمزية madridano
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

سمية بنت الخياط
نسبها

سمية بنت الخُباط، هي أم عمار بن ياسر، أول شهيد استشهد في الإسلام، وهي ممن بذلوا أرواحهم لإعلاء كلمة الله عز وجل، وهي من المبايعات الصابرات الخيرات اللاتي احتملن الأذى في ذات الله.كانت سمية من الأولين الذين دخلوا في الدين الإسلامي وسابع سبعة ممن اعتنقوا الإسلام بمكة بعد الرسول وأبي بكر الصديق وبلال وصهيب وخباب وعمار ابنها. فرسول صلى الله عليه وسلم قد منعه عمه عن الإسلام، أما أبوبكر الصديق فقد منعه قومه، أما الباقون فقد ذاقوا أصناف العذاب وألبسوا أدراع الحديد وصهروا تحت لهيب الشمس الحارقة

عن مجاهد، قال: أول شهيد استشهد في الإسلام سمية أم عمار. قال: وأول من أظهر الإسلام رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبوبكر ، وبلال، وصهيب، وخباب، وعمار، وسمية أم عمار

زواجها

كانت سمية بنت خباط أمة لأبي حذيفة بن المغيرة بن عبدالله ابن عمر بن مخزوم، تزوجت من حليفه ياسر بن عامر بن مالك بن كنانه بن قيس العنسي. وكان ياسر عربياً قحطانياً مذحجيًا من بني عنس، أتى إلى مكة هو وأخويه الحارث والمالك طلباً في أخيهما الرابع عبدالله، فرجع الحارث والمالك إلى اليمن وبقي هو في مكة. حالف ياسر أبا حذيفة ابن المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم، وتزوج من أمته سمية وانجب منها عماراً، فأعتقه أبوحذيفة، وظل ياسر وابنه عمار مع أبي حذيفة إلى أن مات، فلما جاء الإسلام أسلم ياسر وأخوه عبدالله وسمية وعمار

تعذيب المشركين لآل ياسر

عذب آل ياسر أشد العذاب من أجل اتخاذهم الإسلام ديناً الذي أبوا غيره، وصبروا على الأذى والحرمان الذي لاقوه من قومهم، فقد ملأ قلوبهم بنور الله-عزوجل- فعن عمار أن المشركين عذبوه عذاباً شديداً فاضطر عمار لإخفاء .إيمانه عن المشركين وإظهار الكفر وقد أنزلت آيه في شأن عمار في قوله عزوجل: (( من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان)). وعندما أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:ما وراءك؟ قال : شر يا رسول الله! ما تُركت حتى نلت منك وذكرت آلهتهم بخير! .قال: كيف تجد قلبك؟ قال : مطمئناً بالإيمان. قال : فإن عادوا لك فعد لهم

هاجر عمار إلى المدينة عندما اشتد عذاب المشركين للمسلمين، وشهد معركة بدر وأحد والخندق وبيعة الرضوان والجمل واستشهد في معركة صفين في الربيع الأول أو الآخر من سنة سبع وثلاثين للهجرة، ومن مناقبه، بناء أول مسجد في الإسلام وهو مسجد قباء

وقد كان آل ياسر يعذبون بالأبطح في رمضاء مكة وكان الرسول الله -صلى الله عليه وسلم- يمر بهم ويدعو الله -عزوجل- أن يجعل مثواهم الجنة، وأن يجزيهم خير الجزاء

عن ابن إسحاق قال: حدثني رجال من آل عمار بن ياسر أن سمية أم عمار عذبها هذا الحي من بني المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم على الإسلام، وهي تأبى غيره، حتى قتلوها، وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم-مر بعمار وأمه وأبيه وهم يعذبون بالأبطح في رمضاء مكة، فيقول: صبراً آل ياسر فإنّ موعدكم الجنة

وفاتها

نالت سمية الشهادة بعد أن طعنها أبوجهل بحربة بيده في قُبلها فماتت على إثرها.وكانت سمية حين استشهدت امرأة عجوز، فقيرة، متمسكة بالدين الإسلامي، ثابته عليه لا يزح زحها عنه أحد، وكان إيمانها الراسخ في قلبها هو مصدر ثباتها وصبرها على احتمال الأذى الذي لاقته على أيدي المشركين

مصير القاتل

أبوجهل هو عمرو بن هشام بن المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم القرشي، ويكنى بأبي الحكم.كان من أشد الناس عداوة للإسلام والمسلمين، وأكثرهم أذى لهم. وقد لقبه المسلمون بأبي جهل لكثرة تعذيبه المسلمين وقتله سمية، ولكن الله سبحانه وتعالى يمهل ولا يهمل

قتل أبو جهل في معركة بدر الكبرى، حيث قاتل المسلمون المشركين بأسلوب الصفوف، بينما قاتل المشركون المسلمين بأسلوب الكر والفر. طعن أبا جهل على يدي ابني عفراء، عوف بن الحارث الخزرجي الأنصاري، ومعوذ بن الحارث الخزرجي الأنصاري، رضي الله عنهما، ولكنه لم يمت على أثر طعناتهما بسبب ضخامة جسده، ولأن ابني عفراء كانا صغيرين بالسن، لكنه لفظ نفسه الأخيرة على يد عبدالله بن المسعود الذي أجهز عليه. ولقد استشهد ابنا عفراء في هذه معركة رضي الله عنهما

قال عبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه: إني لفي الصف)) يوم بدر، إذ التفت فإذا عن يميني وعن يساري فتيان حديثا السن، فكأني لم آمن بمكانهما، إذ قال لي أحدهما سراً من صاحبه: يا عم! أرني أبا جهل! فقلت يا ابن أخي! ما تصنع به؟! قال: عاهدت الله إن رأيته أن أقتله أو أموت دونه. قال لي الأخر سراً من صاحبه مثله، فأشرت لهما إليه، ((فشدا عليه مثل الصقرين،فضرباه حتى قتلاه

((بعد مقتل أبا جهل، قال النبي صلى الله لعمار بن ياسر (( قتل الله قاتل أمك :الدروس والعبر في سيرة حياة سمية

سمية بن الخُباط هي من أهم المجاهدات المسلمات اللواتي احتملن الأذى والعذاب، الذي كان يلقاه المسلمون على أيدي المشركين في ذلك الوقت. وهي ممن بذلوا الغالي والنفيس في ذات الله تعالى

كان إيمانها القوي بالله تعالى هو سبب ثباتها على الإسلام ورفضها ديناً غيره، فقد وقر الإيمان في قلبها وذاقت لذته وأيقنت أنه فيه سعادتها في الدنيا والآخره، فوكلت أمرها إلى الله تعالى محتسبه وصابرة أن يجزيها الله تعالى خيراً على صبرها ويعاقب المشركين، ونستشف من قصة سمية أن الله سبحانه وتعالى يمهل، ولا يهمل وأنه مهما طال الأمد، فإن كل إنسان سوف يأخذ جزاءه عاجلاً أم أجلاً







رد مع اقتباس
قديم 2007-10-10, 16:44   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
madridano
عضو مبـدع
 
الصورة الرمزية madridano
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ماذا تعرفون عن حسان بن ثابت ؟؟؟؟







رد مع اقتباس
قديم 2007-11-02, 20:14   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
النايلية
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية النايلية
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

حسان بن ثابت.. شاعر الرسول
في تاريخ الشعر العربي عدد من الشعراء الفحول لا تنحسر عنهم دائرة الضوء، فأسماؤهم دائما بارزة في قوائم المبدعين ووجودهم ساطع متألق لا يخبو وميضه مع حركة الزمن، ولا تنقصف أعواده من مهب الريح والأعاصير.
ويبرز من بين هذا الوجود الشامخ، والحضور المتوهج حسان بن ثابت الأنصاري، لا باعتباره طاقة شعرية هائلة فحسب، بل باعتبار انه شاعر استطاع في مرحلة من مراحل حياته أن يوظف هذه الطاقة لتؤدي دورا هو

بلا شك أجل وأعظم دور قام به شاعر في تاريخ الشعر العربي كله.
وهل هناك ما هو أشرف وأعظم من الدفاع عن الإسلام، والوقوف إلى جانب النبي عليه الصلاة والسلام في مواجهة الشرك والوثنية، وتأييد الدعوة التي جاء بها رسول الله لتخرج الناس من الظلمات إلى النور، والإشادة بما تنطوي عليه من قيم إنسانية عليا، والتغني بانتصارات المسلمين على طريق نشر الدعوة الإسلامية ورثاء شهدائهم الأبرار، وهل يمكن أن يعمل إنسان شاعرا كان أو غير شاعر لغاية أشرف من هذه الغاية؟
حسان بن ثابت من أهل المدينة ينحدر من بيت شريف من بيوت الخزرج، وينتمي إلى بني النجار أخوال رسول الله صلى الله عليه وسلم، أما أبوه فهو ثابت بن المنذر الخزرجي من سادة قومه، ومن أشرفهم، وأما أمه فهي الفزيعة بنت خنيس بن لوزان بن عبدون وهي أيضا خزرجية.

وحسان بن ثابت أحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام، عاش ستين سنة في الجاهلية ومثلها في الإسلام، ولد بالمدينة، ونشأ في الجاهلية، وعاش على الشعر، فكان يمدح المناذرة والغساسنة، وبالغ في مدح آل جفنة من ملوك غسان فأغدقوا عليه العطايا، وملأوا يديه بالنعم، ولم ينكروه بعد إسلامه فجاءته رسلهم بالهدايا من القسطنطينية، ولما هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة أسلم حسان مع الأنصار، وانقطع إلى مدحه والذود عنه، وأصبح الشاعر المنافح عن دين الإسلام، فاشتهر بذلك ذكره، وارتفع قدره، وعاش ما عاش موفور الكرامة مكفي الحاجة من بيت المال حتى توفي سنة 54 للهجرة بالغا من العمر مائة وعشرين سنة، وقد كف بصره في آخر أيامه.

صورتان فنيتان

يقول الأديب الدكتور محمد مصطفى سلام: لقد كان حسان يتغنى بالشعر، وربة الشعر تطاوعه في جاهليته وإسلامه حتى ملأ به القلوب والأسماع، وأجمعت العرب على انه اشعر أهل المدر، وشعره كشعر غيره من المخضرمين يجمع بين صورتين فنيتين صادقتين للشعر، إحداهما جاهلية، والأخرى إسلامية تعد مظهرا قويا لتأثر الأدب الإسلامي بالقرآن والحديث وأحداث الإسلام وعقائده.

لقد دعا حسان إلى التغني بالشعر، وأجود الشعر عنده ما جادت به القريحة مطابقا للواقع وسلامة المنطق، وشاعريته محلقة تستلهم السماء فتوحي إليه بالعذب المعجز، وهو أمير نفسه في شعره، فلم يلتزم مذاهب غيره من شعراء عصره كزهير والنابغة والأعشى والحطيئة وغيرهم، ولم يعمد إلى التكلف في شعره، ولم يحفل بتنقيحه بل كان يرسله كما أوصت به القريحة وحدثت به النفس ودعت إليه الحال وكثيرا ما اضطرته بعض المواقف الإسلامية إلى الارتجال، فلا غرابة أن تتنوع أساليبه ومعانيه وتتباين ألفاظه ومبانيه، وأن تجتمع في قصائده الفخامة واللين والغريب والمألوف.

حول موهبة حسان وشاعريته يقول الشاعر الإسلامي صلاح الدين السباعي: لقد عاش حسان في الجاهلية شاعرا قبليا يصوغ شعره في روية وأناة ويراجعه ويجوده قبل أن يخرج به على الناس، مما وفر لقصائده مستوى فنيا عاليا، وعندما دخل حسان الإسلام اكتشف أن دوره في تأييده ومؤازرة النبي صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه في مواجهة المشركين، يفرض عليه جانبا تسجيليا وتاريخيا للمواقف والأحداث التي شهدتها الدعوة الإسلامية، ولم يكن حسان يمتلك أداة للتسجيل والتأريخ افضل من الأداة التي تمرس على استخدامها طويلا قبل الإسلام، وهي هذه الأوزان العروضية التي كان في الجاهلية يعبر من خلالها عن أفكاره ومشاعره.

وهكذا اتخذ حسان من هذه الأوزان وسيلة لتسجيل تلك المواقف والأحداث شأن أي مؤرخ حريص على تدوين حقائق التاريخ، ومن هنا جاء إنتاجه بالنسبة لهذا الجانب التسجيلي خاليا تماما من نبض الشعر ودقته وحرارته، بمعنى انه عندما كانت الأحداث تتوالى فإن كل اهتمامه كان ينصرف إلى الحرص على تسجيلها فقط، وبالتالي فإنه يتحول من حين إلى آخر إلى ناظم وفقا لحركة الأحداث. وعندئذ تغطي عنده الحقيقة التاريخية على الحقيقة الشعرية وبحيث تتوارى، وذلك على نحو ما نرى في رده على أبي سفيان بن حرب وفخره على حسان بمقتل عدد من المسلمين من بينهم حمزة عم الرسول في واقعة أحد:

ذكرت القروم الصيد من آل هاشم
ولست لزور قلته بمصيب
أتعجب أن أقصدت حمزة منهم
نجيبا وقد سميته بنجيب
ألم يقتلوا عمرا وعتبة وابنه
وشيبة والحجاج وابن حبيب
غداة دعا العاص عليا فراعه
بضربه عضب بله بخضيب

فهذه الأبيات كما نرى ليس فيها إلا تذكير لأبي سفيان بانتصار المسلمين في واقعة بدر وتسجيل لأسماء سراة المشركين الذين قتلوا فيها.
وفي شعر حسان الكثير والكثير جدا مما يسجل هذه الأحداث والمواقف ومما يؤرخ لحياة الرسول مما أشاع الاستشهاد بشعره في الكتب التي تناولت السيرة النبوية.

بين الجاهلية والإسلام

يؤكد النقاد أن شعر حسان بعد إسلامه لم يكن في قوته وجزالته في الجاهلية حيث افتقر شعره الإسلامي من وجهة نظر بعض النقاد وأساتذة الأدب العربي إلى الجزالة وقوة الصياغة التي كانت له في الجاهلية.

لكنه في مقابل ذلك كان يتمتع بقدر كبير من الحيوية والرقة والسلاسة، ويتوهج من حين إلى آخر بتدفق عاطفي يكشف عما في قلبه من دفء وحرارة ويثبت للذين ارجعوا ضعف شعره إلى شيخوخته أن قلب الشاعر لا يشيخ.

ويتفق النقاد على أن أساليب حسان بن ثابت بعد إسلامه قد سلمت من الحوشية والأخيلة البدوية، لكن خالطها لين الحضارة، ولم تخل في بعض الأغراض من جزالة اللفظ وفخامة المعنى والعبارة كما في الفخر والحماسة والدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم ورسالته ومعارضته المشركين وهجومهم.

يقول الدكتور محمد مصطفى سلام: لقد غلبت على أساليب حسان الشعرية الصبغة الإسلامية كتوليد المعاني من عقائد الدين الجديد وأحداثه والاستعانة بصيغ القرآن وتشبيهاته ولطيف كناياته، وضرب أمثاله، واقتباس الألفاظ الإسلامية من الكتاب والسنة وشعائر الدين، كما غلبت عليها الرقة واللين والدماثة واللطف وسهولة المأخذ وواقعية الصورة وقرب الخيال، واكثر ما نرى ذلك في شعر الدعوة إلى توحيد الله وتنزيهه، وتهجين عبادة الأوثان، ووصف الشعائر الإسلامية وذكر مآثرها وبيان ثواب المؤمنين وعقاب المشركين وبعض ما مدح به الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه أو رثاهم به.

نماذج من إبداعاته

لا يتسع المجال هنا لتقديم نماذج عديدة من شعر حسان، ولذلك فإننا نكتفي باختيار بضعة أمثلة قد لا تحدد بشكل حاسم القيمة الفنية لشعره الإسلامي، ولكنها على الأقل تومئ إلى مستوى الآفاق التي حلق فيها.
يقول عن الرسول مشيرا إلى مكانة قومه واعتزازه بتأييده عليه الصلاة والسلام والوقوف إلى جانبه في مواجهة المشركين:

نصرناه لما حل وسط رحالنا
بأسيافنا من كل باغ وظالم
جعلنا بنينا دونه وبناتنا
وطبنا له نفسا بفيء المغانم

أما مدائح حسان في الرسول صلى الله عليه وسلم فتكشف عن عمق إيمانه به وعن مدى حبه وإجلاله له عليه الصلاة والسلام من ذلك قوله:

وأحسن منك لم تر قط عيني
وأجمل منك لم تلد النساء
خلقت مبرأ من كل عيب
كأنك قد خلقت كما تشاء

فإذا انتقلنا من المدح إلى الرثاء وجدنا حسان يرثي الرسول بمجموعة من القصائد التي تنم عن شعور صادق بالحزن والتي تنصهر فيها المعاني في بوتقة داكنة قاتمة، وتكاد الكلمات تتحول فيها إلى دموع، ومن ذلك قوله:

فابكي رسول الله يا عين عبرة
ولا أعرفنك الدهر دمعك يجمد
وجودي عليه بالدموع وأعولي
لفقد الذي لا مثله الدهر يوجد
فما فقد الماضون مثل محمد
ولا مثله حتى القيامة يفقد

منقول من جريدة الخليج
الإمارات
2-12-2005







رد مع اقتباس
قديم 2007-11-02, 20:18   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
النايلية
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية النايلية
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ماذا تعرفون عن : السـفيرة ؟؟؟



ظمياء بنت أشرس التميمية







رد مع اقتباس
قديم 2007-11-04, 20:04   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
mayamoon
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

من هي أول شهيدة في الإسلام







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 20:57

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2018 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc