إغلاق المسجد الأقصى - الصفحة 31 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأخبار و الشؤون السياسية > قسم الأخبار الوطنية و الأنباء الدولية > أخبار عربية و متفرقات دولية

أخبار عربية و متفرقات دولية يخص مختلف الأخبار العربية و العالمية ...

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

إغلاق المسجد الأقصى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017-08-13, 15:54   رقم المشاركة : 451
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

عباس يراكم أزماته الداخلية



يعيش محمود عباس في الآونة الأخيرة أزمات يتراكم بعضها فوق بعض، حتى بات كأنه على خلاف مع كافة الأطياف الفلسطينية، فهو على خلاف واضح مع حركة حماس، التي تمثل إحدى أكبر الفصائل الفلسطينية، وهو على خلاف مع الجبهة الشعبية، وقد ظهرت آثار ذلك الخلاف بشكل فج، بعد تهجم عباس في اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير على ممثلي الجبهة الشعبية السيدة خالدة جرار، والتي اعتقلها الاحتلال بعد تلك الحادثة، في إشارة فهم منها عدد من المراقبين تورط التنسيق الأمني (المقدس) الذي يقوده عباس في القضية، ثم التهجم على ممثل الجبهة الشعبية في اللجنة ذاتها عمر شحادة، في حادثة نشر تفاصيلها بشكل رسمي القيادي في الجبهة الشعبية رباح مهنا.

وتجلى الرفض الفصائلي الواسع لإجراءات عباس بعد إقدامه على تقليص رواتب آلاف الموظفين الفلسطينيين في قطاع غزة، حيث عبرت الجبهتان الشعبية والديمقراطية والمبادرة الوطنية وحزب الشعب وفدا عن إدانتها لذلك القرار.

وعباس على خلاف صارخ مع قطاع غزة، الذي يعاني من انقطاع التيار الكهربائي، بقرار منه شخصياً، والذي أعلن بوضوح في خطاب له في رام الله عقب معركة أبواب الأقصى، عن أن عودة التيار الكهربائي ممكن إذا تم حل اللجنة الإدارية، في إشارة واضحة جدا تؤكد مسؤوليته عن هذا الأمر، كما أنه على خلاف شديد مع المقدسيين الذين يرفضون سياساته ضد المقاومة، وقد عبر أولئك المقدسيون عن موقفهم هذا في مسيراتهم الاحتجاجية على جريمة البوابات الإلكترونية في مشاهد مصورة ومنشورة.

وعباس على خلاف مع الموظفين الذين قطع رواتبهم، وكلهم رافضون لهذه الخطوة التي مست حياتهم وحياة أطفالهم، رغم أن غالبيتهم من حركة فتح، والتي بات عباس بدوره على خلاف كبير مع جزء واسع منها، وقد خرجوا في مظاهرات للتعبير عن موقفهم هذا، ولا يستطيع أحد بمن في ذلك عباس نفسه إنكار أن تيار دحلان يحوز على شعبية كبيرة في أوساط حركة فتح خاصة في قطاع غزة.

وعباس على خلاف مع المجلس التشريعي الذي يمثل رأس هرم الشرعية الفلسطينية، فهو ومنذ سنوات يعطل اجتماع التشريعي، ويقوم بكافة الخطوات اللازمة لعرقلة أي محاولة لاجتماعه.

وعباس أيضاً على خلاف واضح مع الأسرى والمحررين الذين قام بقطع رواتبهم، حتى طال الأمر الأسير نائل البرغوثي الذي أمضى 37 عاماً في سجون الاحتلال، ولنا أن نتخيل مشاعر أسير يعاني من ظلم الاحتلال، والسلطة في الوقت ذاته تقوم بقطع الراتب الذي يوفر لأطفاله الطعام والشراب، وعباس كذلك على خلاف مع الصحفيين الفلسطينيين الذين قام جهاز المخابرات مؤخراً باعتقال ثمانية منهم، على خلفية عملهم الصحفي، واتهمهم بتسريب معلومات لجهات معادية، وكأن التنسيق الأمني ليس كذلك، في اتهامات لا يمكن وصفها بغير الوقاحة، وفي الأيام الأخيرة وسّع عباس خلافاته الداخلية لتشمل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أصدر قانون الجرائم الالكترونية، الذي يقيد حرية التعبير بشكل سافر، وقد قوبل هذا برفض واسع في أوساط الصحفيين.

الطرف الوحيد الذي لا يبدو عباس على خلاف معه داخل فلسطين المحتلة، هو الاحتلال الصهيوني الذي يحاول استثمار مرحلة عباس بكل قوة وسرعة، مستغلاً التنسيق الأمني، والعجز السياسي والديبلوماسي لتمرير مخططاته الساعية لتمزيق الضفة، ومنع قيام أي كيان سياسي فلسطيني موحد عليها.

ويبقى السؤال: ما دام الوضع كذلك، لماذا يبقى عباس على رأس السلطة التي تمثل الشعب الفلسطيني، هل هذا عجز أم قصور أم خوف أم سذاجة؟؟.


https://www.qudsn.co/article/125054









 

رد مع اقتباس
قديم 2017-08-13, 16:32   رقم المشاركة : 452
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

هكذا اقتحم جنود الاحتلال مستشفى المقاصد بالقدس المحتلة، قبل أسابيع ونكلوا بالجرحى الذين أصيبوا بعد صلاة الجمعة.



https://twitter.com/qudsn/status/896753280470142977









رد مع اقتباس
قديم 2017-08-13, 17:34   رقم المشاركة : 453
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الأمن بغزة يفرج عن الصحفي فؤاد جرادة بعد اعتقال لشهرين



أفرجت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، بعد ظهر اليوم الأحد، عن الصحفي فؤاد جرادة مراسل تلفزيون فلسطين المعتقل منذ أكثر من شهرين، بعد قرار من المحكمة، لحين بدء جلسات محاكمته بالتهم التي كانت توججها له الأجهزة الأمنية.
https://www.qudsn.co/article/125057

الاحتلال يفرج عن الكاتب الفلسطيني أحمد قطامش بعد 3 شهور في الاعتقال الإداري.



الأجهزة الأمنية في قطاع غزة تفرج بكفالة عن مراسل تلفزيون فلسطين فؤاد جرادة بعد شهرين من الاعتقال.









رد مع اقتباس
قديم 2017-08-13, 17:38   رقم المشاركة : 454
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

مئات الأطفال مع عائلاتهم يملأون ساحات المسجد الأقصى المبارك قبل قليل.



https://twitter.com/qudsn/status/896765041135013888









رد مع اقتباس
قديم 2017-08-13, 17:40   رقم المشاركة : 455
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الأسير المحرر عمر عودة يتوجه للصلاة في المسجد الأقصى المبارك قبل التوجه لمنزله عقب الإفراج عنه من سجون الاحتلال عصر اليوم.









رد مع اقتباس
قديم 2017-08-13, 17:45   رقم المشاركة : 456
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

حسن نصرالله:
دخول إسرائيل لبنان سيلحق بها الهزيمة

هدد حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله المسلح، إسرائيل بالتصدي لها في حال انتهاك الأراضي اللبنانية، مضيفا أن ‏أي قوات برية إسرائيلية ستدخل إلى الحدود اللبنانية ستلحق بها الهزيمة، جاء ذلك على وكالة سبوتنيك الروسية، في نبأ عاجل.

وأضاف نصر الله، أن كل من راهن اليوم على سحق المقاومة من خلال ضرب محورها خابت آماله.


https://www.gazaalan.net/news/7800.html









رد مع اقتباس
قديم 2017-08-13, 18:15   رقم المشاركة : 457
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ما مصير السلطة الفلسطينية في ظل الانغلاق السياسي؟؟

واضح بأن الخيارات المتاحة للسلطة الفلسطينية باتت محدودة جدا، وكذلك هوامش المناورة تضيق أمامها، ودورها يتقلص إلى ما هو أقل من إدارة مدنية، فـ”إسرائيل” حسب ما ذكر موقع جريدة “هارتس” الإلكتروني، بأن الهيئة الأمنية الإسرائيلية بصدد إعداد مخطط واسع النطاق لرفع مستوى “الإدارة المدنية” في الضفة الغربية بزيادة كبيرة لأعداد العاملين فيها، وبما يصل لأكثر من ألفي موظف يقدمون الخدمات للفلسطينيين والإسرائيليين في الضفة الغربية وإلغاء مكانتها التاريخية كوحدة عسكرية، وهذا يعني بأن جزء كبيرا من الخدمات التي تقدمها السلطة أو عن طريقها ستصبح من صلاحيات الإدارة المدنية، أي بمعنى آخر أن “إسرائيل” تعد العدة وتستبق انهيار السلطة من أجل وراثة صلاحيتها في الضفة الغربية، فهي ترى بأن وجود هذه السلطة مرحلي، وأنها استنفذت الأهداف والأدوار المطلوبة منها، وأن خيار حل الدولتين قد أسقط وبالتالي الأفق السياسي مسدود ومغلق.

وأيضاً الحالة الفلسطينية إمكانية تحقيق المصالحة فيها تكاد تكون شبه معدومة، وأبو مازن سيحتدم الصراع على خلافته بين أقطاب ومحاور فتح،،والسلطة سيتحول دورها إلى حفظ الأمن ومنحها دور حكم ذاتي محدود، فأمريكا و”إسرائيل” لا تمتلكان خططاً واضحة تجاه السلطة الفلسطينية لجهة التقوية أو الحل لها، وأفق تحول السلطة إلى دولة غير متوفر في اللحظة الراهنة، و”إسرائيل” تتمترس حول رفض خيار حل الدولتين، وأمريكا لا يوجد لديها خطة سياسية واضحة لحل الأزمة أو القضية، وغرق الإدارة الأمريكية في مشاكلها الداخلية والصراعات العربية – العربية من الحروب المذهبية والطائفية إلى الأزمة الخليجية والوضع الداخلي الفلسطيني المنقسم والمنشطر على ذاته، كلها تعزز الموقف الإسرائيلي برفض حل الدولتين والإصرار على ما يسمى بالحل الإقليمي وتنفيذ صفقة القرن.


وصفقة القرن لا تعطي السلطة سوى دور مقاول درجة ثانية حيث المطروح “كونفدرالية” بين قطاع غزة ومصر، أو لربما خيارات غزة بالتحول إلى دولة أكثر بكثير من خيارات الضفة الغربية، حيث المطروح في الضفة “كونفدرالية” مع ما يتبقى أو ما يزيد من الأرض الفلسطينية عن حاجة الأمن الإسرائيلي مع الأردن وبتقاسم وظيفي مع السلطة.

ما يسمى بالمحور السني العربي يرفض تحول السلطة إلى دولة، ويعمل على تسوية للقضية الفلسطينية تتفق وتتكيف مع خياراته وأهدافه، و”إسرائيل” تجد أن الحالة الراهنة مريحة لها في جعل السلطة تستمر في القيام بدورها الأمني وبسلطات محدودة ومقيدة، وهي تتحرك في الميدان بحرية تامة لجهة تعزيز وتوسيع الاستيطان ومع تقدم مخططاتها ومشاريعها وتوسيع صلاحيات الإدارة المدنية تتحول السلطة إلى وكيل أمني يحفظ أمن السكان فقط وبعض القضايا الخدماتية والمدنية.

الخشية الكبرى بأن بقاء الوضع على ما هو عليه مع استمرار ” التغول” و”التوحش” الاستيطاني، قد يدفع نحو انفجار شامل تقوده الجماهير الفلسطينية، كما حصل في هبة الأقصى، وبالتالي تكون تداعيات ذلك أوسع وأشمل على المنطقة، وهذا الخيار مقلق ومزعج لإسرائيل وليس السلطة الفلسطينية فقط، فالسلطة تصبح مقلقة لإسرائيل إذا قياداتها تخلت عن مصالحها واستثماراتها وامتيازاتها واقتربت من التعبير عن نبض شعبها وشارعها ومست همومه، وهذا يتطلب امتلاك الإرادة السياسية والاستعداد لدفع الثمن والوقف الكلي للتنسيق الأمني والاستفادة من دروس هبة الأقصى، ولكن حتى اللحظة لا يوجد مؤشرات جدية على أن السلطة ستسير في هذا الخيار.

حيث أن هبة الأقصى كشفت بشكل واضح عجز السلطة وقصور القوى والأحزاب السياسية عن التقاط اللحظة المناسبة والاستثمار الصحيح في هبة الأقصى وما تحقق من إنجاز صغير ذو مغازٍ ومعاني كبيرة في سياق صراع مستمر واشتباك جماهيري متواصل مع المحتل، يمكن البناء عليه، نحو تحقيق المزيد من الانتصارات الصغيرة المتراكمة التي تمهد لتعديل جدي وحقيقي في ميزان القوى المختل كثيراً لصالح المحتل.

“إسرائيل” تدرك جيداً بان انهيار السلطة الفلسطينية من شأنه إحداث فراغ وصراع بين المليشيات والأجنحة المتصارعة، وبالتالي هذا الفراغ قد يأخذ شكل الصراع المسلح، وربما تنجح عناصر كما تسميها هي بالمتطرفة من السيطرة على الوضع، وهذا قد يشكل خطرا على مستوطنيها ومستوطناتها في الضفة الغربية، ولذلك هي تكون قد أعدت ببناء جهاز كامل للإدارة المدنية في الضفة الغربية، ومن ثم التدخل العسكري من أجل تصفية تلك المليشيات والأجنحة المتصارعة، أو قد تنجح في تدجينها بتنصيب قيادة ترى أنها قادرة على ضبط الوضع والسيطرة عليه وبما لا يمس بأمنها، ودون ذلك ستحاول فرض أمر واقع على شعبنا الفلسطيني.

إذا ما صارت الأمور بهذا الاتجاه وسيطرت “إسرائيل” بشكل نهائي على الضفة الغربية، فإن الأمور ستذهب نحو تكريس حالة الانفصال بشكل نهائي بين الضفة والقدس والقطاع، وسنكون أمام دويلة في غزة محاصرة وإمكنيات تحولها إلى دولة تكاد تكون معدومة، فلا سيطرة لها على بر أو بحر أو جو أو على معابر أو حتى حرية حركة وتنقل، وهذا يعني أننا سنكون أمام تشظي وانقسام سياسي مكرس وانفصال جغرافي نهائي.

ولذلك أرى بأن الهروب من هذا المأزق ليس من خلال عقد مجلس وطني فلسطيني جديد بمن حضر، فعقد المجلس الوطني على هذا الأساس ليس فقط يكرس ويشرعن الانقسام، بل ويصفي بشكل نهائي القضية الفلسطينية.

حيث سينتقل الصراع من على مؤسسات السلطة والسلطة نفسها إلى صراع على شرعية ووحدانية التمثيل، والمبرر والذريعة، هي البحث عن شرعية متآكلة جراء عدم إجراء الانتخابات، خطر جدا عقد جلسة مجلس وطني جديد في ظل غياب رؤية وإستراتيجية موحدتين وعدم توفر شراكة وطنية حقيقية، خطر إنهاء وحدانية التمثيل الفلسطيني المستند إلى مشروع وطني واحد قائم على الرواية والحقوق التاريخية ووحدة القضية والأرض والشعب.

فالمجلس الوطني يجب أن يشكل محطة مهمة لاستنهاض الحالتين الوطنية والشعبية لمواجهة الاستيطان والاحتلال، ولذلك أرى أن السلطة الفلسطينية، عليها أن تراجع خياراتها نحو تصليب وتمتين وتوحيد الحلقة الفلسطينية وفق برنامج وطني توافقي ورؤيا وإستراتيجية موحدتين، تقومان على أساس تفعيل وتصعيد الكفاح والاشتباك الجماهيري والسياسي والدبلوماسي والقانوني والحقوقي مع المحتل بشكل متواصل، وتوفي كل ممكنات ومقومات الصمود، بعيداً عن استخدام ذلك كخيارات تكتيكية بائسة للعودة للخيار التفاوضي المدمر.


https://www.qudsn.co/article/125060









رد مع اقتباس
قديم 2017-08-13, 18:36   رقم المشاركة : 458
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الاحتلال يستدعي الطفل جاد الرجبي (7 سنوات) للتحقيق معه في مركز شرطة شارع صلاح الدين في القدس المحتلة.



!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!









رد مع اقتباس
قديم 2017-08-13, 19:43   رقم المشاركة : 459
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

هل تدفع إجراءات عباس بغزة الفتحاويين نحو تيار دحلان؟



فَتَحَ إعلان حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في قطاع غزة تجميد كافة أنشطتها وأعمالها احتجاجًا على القرارات والإجراءات الأخيرة التي اتخذها رئيس السلطة محمود عباس تجاه آلاف الموظفين التابعين لسلطته، الباب على مصراعيه بشأن مصير التنظيم الذي يعاني من صعوبات كبيرة في العمل وواقع معقد منذ أحداث الانقسام الفلسطيني منتصف حزيران عام 2007.

وأعلنت قيادة الحركة في بيان صادر عنها بشكل رسمي، اليوم الأحد، تجميد كافة الأنشطة والفعاليات على مستوى مختلف الأقاليم في القطاع حتى إشعار آخر وذلك رفضًا للإجراءات والقرارات الأخيرة التي تمت بحق موظفي السلطة الفلسطينية وإحالتهم للتقاعد المبكر بشكل إجباري عدا عن الخصومات المالية الكبيرة التي طالت رواتبهم.

وذكرت مصادر خاصة في الحركة لـ “قدس الإخبارية” أن القرار جاء بعد مشاورات واجتماعات عديدة جرت ومحاولات من أجل وقف الإجراءات التي اتخذت ضد آلاف الموظفين العموميين، إلا أن عدم استجابة الحكومة والسلطة لذلك أدى للإعلان عن القرار.

ورجحت المصادر أن تشهد الفترة المقبلة مزيدا من الإجراءات التصعيدية على مستوى قادة الحركة في غزة حال لم تتحرك اللجنة المركزية للحركة من أجل وقف الإجراءات، في ظل تصاعد حدة الغضب على مستوى القاعدة الشعبية والجماهيرية للحركة.

وذكرت المصادر أن إخلال قيادة الحركة واللجنة المركزية في العديد من الوعود التي طرحت خلال الفترة الماضية بعدم المساس برواتب الموظفين كونها ستؤدي إلى الإخلال بالقاعدة الشعبية للحركة على مستوى الأقاليم وستسهم في تصاعد شعبية تيار القيادي المفصول من الحركة محمد دحلان أدى لاتخاذ القرار من أجل تشكيل حالة ضغط على قيادة الحركة أملاً في وقف هذه الإجراءات.

ويجمع مختصون سياسيون على أن تحرك حركة فتح بغزة وأقاليمها لتجميد عمل التنظيم بشكل كامل في القطاع خطوة تصعيدية كبيرة ضد قيادة الحركة خصوصًا في ظل إدراكهم بالخطورة المحدقة بالتنظيم الذي يواجه عديد الإشكاليات بعمله في غزة.

الهروب نحو دحلان

ويقول أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأزهر بغزة ناجي شراب لـ”قدس الإخبارية“: “إن تحرك اللجان الإقليمية جاء بفعل إدراكهم خطورة القرارات والإجراءات التي تتخذها الحكومة والرئاسة ضد القطاع ومدى تأثيرها على تراجع شعبية الحركة في غزة”.

ويؤكد شراب على أن “استمرار مثل هذه القرارات سيؤدي إلى توجه قاعدة كبيرة في الحركة نحو التيار الآخر المتمثل في القيادي المفصول من الحركة محمد دحلان، خصوصا في ظل حالة التباعد الجغرافي الحاصل بين غزة والضفة الغربية”.

ويشير أستاذ العلوم السياسية إلى أن خسارة لجان الأقاليم التابعة لفتح في غزة وعدم تجاوب اللجنة المركزية لمثل هذه الخطوات سيشكل خسارة وضربة قوية للحركة وستتحول فتح إلى أقلية في القطاع، وقال: “الأصل أن يجري الاستجابة للنداءات والإجراء الأخير لأقاليم غزة”.

ويستدرك شراب قائلاً:” الإشكالية أن قرارات التقاعد المبكر تحتاج إلى إجراءات، فكيف يمكن أن يرجع من أحيل للتقاعد إلى العمل مجددا، لكن تبقى خطوة تجميد العمل والفعاليات للتنظيم بشكل كامل في غزة رسالة قوية تحمل رسالة واضحة أن هناك خطرا قد يحلق بالحركة خصوصا في الوقت الذي يزداد تواجد تيار دحلان على الأرض”.

ويلفت إلى أن تيار دحلان يقدم نفسه على أنه خط إصلاحي وجزء من التنظيم إذ يحمل رسالة للفتحاويين أنه قريب من الناس ومن معاناتهم اليومية وهو ما قد يشكل مدخلاً لتحول القاعدة بشكل كبير نحو تيار دحلان ويساهم في تعزيز فرصه وقوته.

ضرر لفتح

في السياق يرى الكاتب والمحلل السياسي طلال عوكل أن القرار الأخير للحركة في غزة بتجميد عملها من المرجح أن يلقى صدى لدى قيادة الحركة في الضفة الغربية، خصوصا وأن القطاع يعتبر إقليما كبيرا.

ويشدد عوكل في حديثه لـ”قدس الإخبارية” على أن استمرار الإجراءات والقرارات الأخيرة ضد موظفي السلطة تعتبر أفضل خدمة يقدمها الرئيس عباس لخصمه دحلان، حيث سيتولد المزيد من اليأس والحقد على القيادة الرسمية وستؤدي بهم للتوجه نحو تياره.

ويشير إلى أن القرار الأخير اتخذ من قبل قادة الحركة في غزة والأقاليم بعد إدراك كبير بحجم النتائج المترتبة على القرارات التي اتخذت مؤخرا من قبل السلطة الفلسطينية خصوصا وأن 90 في المائة من الموظفين هم من أبناء التنظيم وهو ما قد يلحق ضررا بشعبية الحركة.

عباس يعاند

في السياق، يصف الكاتب والمحلل السياسي أكرم عطا الله القرار الأخير لحركة فتح في غزة بالكبير وغير المسبوق كونه يوقف كافة أعمال التنظيم بشكل كامل، إلا أن فكرة التجاوب معه من قبل قيادة الحركة والرئيس عباس قد لا تكون حاضرة وموجودة.

ويؤكد عطا الله في حديثه لـ “قدس الإخبارية” على وجود إصرار كبير وحالة من العناد تجاه هذه الإجراءات بالرغم من التباعات التي قد تطال حركة فتح في القطاع إلا أنه لم تتخذ أي من الإجراءات التي توحي بإمكانية التراجع عن هذه القرارات.

ويوضح الكاتب والمحلل السياسي أن هذه الإجراءات القاسية تطال نواة ومؤيدي وأسر وقيادة حركة فتح في غزة التي باتت تسمع ما لا يروق لها وتجعلها تواجه ضغوطات كبيرة وواسعة من القاعدة الجماهيرية الفتحاوية، فكان لزاما عليها اللجوء لمثل هذه القرارات للخروج من الحرج.

ويشير عطا الله إلى أن دحلان هو المستفيد الأكبر من القرارات الأخيرة لعباس خصوصًا وأن الغاضبين من كوادر وعناصر الحركة على مختلف الأقاليم ستدفعهم استمرار هذه الإجراءات للذهاب نحو الانخراط في تياره الذي يعمل بشكل كبير في غزة.

ومنذ مطلع أبريل/نيسان الماضي أقدمت السلطة الفلسطينية على خصم 30 في المائة من رواتب الموظفين، قبل أن تقرر إحالة آلاف الموظفين المدنيين والعسكريين التابعين لها بغزة للتقاعد الإجباري المبكر تحت ذريعة الضغط على حركة حماس من أجل تسليم حكومة التوافق مهامها بشكل كامل بغزة.


https://www.qudsn.co/article/125064









رد مع اقتباس
قديم 2017-08-13, 19:46   رقم المشاركة : 460
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الاحتلال يفرض على الفتاة فكرت عبد اللطيف "الحبس المنزلي" حتى يوم الجمعة القادم، ويمدد اعتقال والدها ناصر عبد اللطيف حتى يوم الثلاثاء.









رد مع اقتباس
قديم 2017-08-13, 20:07   رقم المشاركة : 461
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

صور تجسد شئ من بطولة اطفال فلسطين امام الاحتلال .













رد مع اقتباس
قديم 2017-08-13, 20:27   رقم المشاركة : 462
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

إعلان أول حالة وفاة بتلوث مياه بحر قطاع غزة

توفي الطفل محمد أحمد سالم السايس (5 سنوات)، من سكان حي الزيتون شرق مدينة غزة، فجر يوم السبت الموافق 29/07/2017، جراء إصابته بجرثومة في الدماغ أدت إلى وفاته، وبحسب التقرير الطبي الصادر عن مستشفى الدرة للأطفال بمدينة غزة، فقد أصيب الطفل بتسمم مجهول، بالإضافة إلى متلازمة أكيري (داء الشيغيلات) المؤدية للتسمم القاتل والتلف الدماغي.

هذا وكان الطفل السايس قد سبح في بحر منطقة الشيخ عجلين غرب مدينة غزة رفقة ذويه بتاريخ 19/7/2017، وفي اليوم التالي بدأت تظهر على الطفل وبعض أفراد عائلته مظاهر الإعياء والمرض، ما استدعى نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج.

وأفاد والد الطفل للمركز أنه “مع استمرار انقطاع التيار الكهربائي وحر الصيف الشديد وضغط أولادي وبناتي وإلحاحهم الشديد للذهاب إلى شاطئ بحر مدينة غزة، قررت أن أذهب أنا وأخوتي وأقاربي مساء يوم الأربعاء الموافق 19/7/2017، لشاطئ بحر منطقة الشيخ عجلين غرب مدينة غزة، وقضى الأطفال معظم الوقت في السباحة واللعب على شاطئ البحر، ثم عدنا لمنازلنا”.

وأضاف، “عند حوالي الساعة 2:00 من فجر اليوم التالي الخميس الموافق 20/07/2017، وفي مساء اليوم نفسه بدأت تظهر علامات الإعياء والإرهاق على بعض أفراد العائلة، وبشكل أكبر على ابني محمد حيث كان يتقيأ، وكان طوال الوقت نائماً، وعند حوالي الساعة 8:00 من صباح يوم الجمعة الموافق 21/07/2017، حاولت إيقاظ ابني محمد لكنه لم يستجيب، فحملته فوراً ونقلته لمستشفى الدرة في حي التفاح شرق مدينة غزة وكذلك ذهب معي معظم أفراد العائلة من كبار وأطفال ممن عانوا من مضاعفات ناتجة عن السباحة في مياه البحر، وعندما وصلنا المستشفى قام الأطباء بإجراء الفحوصات لمحمد وكان في غيبوبة وأجروا له صورة CT،… ونقلوه لغرفة العناية المركزة بسبب تدهور وضعه الصحي، وفي صباح يوم الأحد الموافق 23/07/2017، نقل الأطباء محمد لعمل صورة مقطعية CT ثانية في مستشفى الرنتيسي حيث شخص الأطباء بعد معاينة الصورة الثانية بأن محمد مصاب بجرثومة بالدماغ ومصاب بحالة تسمم، وعلى إثرها قام الأطباء بعمل التقرير ونموذج العلاج لاستصدار تحويلة طبية عاجلة له”.

وتابع “توجهت إلى دائرة العلاج بالخارج لاستخراج تغطية مالية عاجلة وعمل التحويلة الطبية لابني محمد وقمت بتقديم الأوراق المطلوبة لدائرة العلاج بالخارج، وهي التقرير الطبي لمحمد ونموذج العلاج بالخارج رقم (1) الصادر عن وزارة الصحة وتوصية الأطباء المشرفيين، وعندما أبلغوني بدائرة العلاج بالخارج بأن الرد سيصل خلال ساعة من وزارة الصحة في رام الله وبعد مراجعة دائرة العلاج بالخارج عدة مرات خلال اليوم نفسه كان ردهم بأن الرد لم يصل بعد”.

وقال والد الطفل: “على مدار أسبوع كامل حاولت بشتى الطرق الحصول على التغطية المالية، وأدخلت بعض الوساطات لوزارة الصحة برام الله للإسراع في استخراج التحويلة الطبية لابني محمد الذي يصارع الموت، إلى أن توفي ابني محمد عند حوالي الساعة 2:00 من فجر يوم السبت الموافق 29/7/2017، داخل غرفة العناية المركزة بمستشفى الدرة، دون وصول التحويلة”.

وقال مركز الميزان لحقوق الإنسان: “إن استمرار الأزمات التي يعاني منها القطاع وعلى رأسها أزمة التيار الكهربائي، وما تنطوي عليه من آثار مثل تلوث مياه البحر، تؤثر على جملة حقوق الإنسان ولاسيما حقه في الحياة، وأن القطاع سوف يشهد مزيداً من الضحايا جراء تقاعس الجهات الدولية وأطراف الانقسام عن القيام بواجبها ودورها في حماية المدنيين وتذليل العقبات أمام ضمان تمتعهم بحقوقهم الدنيا التي نصت عليها اللوائح والقوانين المحلية والدولية ذات العلاقة”.

وطالب المركز وزير الصحة بالتحقيق في ادعاءات تأخير تحويل الطفل بشكل عاجل، كما جدد المركز مطالباته المتكررة بضرورة تحييد القطاعات الحيوية والأساسية عن الصراعات والخلافات السياسية، كما يدعو وكالات الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية والمجتمع الدولي بالعمل على توفير كافة أشكال الدعم والمساندة للقطاع الصحي وكافة الخدمات الأساسية والقطاعات الحيوية كالكهرباء التي من شأن استمرارها على هذا النحو أن تفضي لكوارث إنسانية فالتحرك اليوم أفضل وأسهل ألف مرة من التعامل مع نتائج الكارثة.


https://www.qudsn.co/article/125068









رد مع اقتباس
قديم 2017-08-14, 01:33   رقم المشاركة : 463
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

قوات الاحتلال تغلق مدخل بلدة الطور بالقدس المحتلة، قبل قليل بعد اندلاع مواجهات مع الشبان.











رد مع اقتباس
قديم 2017-08-14, 01:36   رقم المشاركة : 464
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

كيف يمكن أن تتخيل نفسك تعيش في ظلام دامس !
اشتداد ازمة كهرباء غزة ووصل جدول التوزيع الى ساعتين وصل كل اربعة و عشرون ساعة قطع !

https://www.fb.com/GNNA.NOW/videos/1916791798648316/









رد مع اقتباس
قديم 2017-08-14, 01:38   رقم المشاركة : 465
معلومات العضو
ابن الجزائر 65
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر 65
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

عباس:
سأضع "صحة" و"تعليم" غزة على شفير الهاوية


وحذرت منظمة الصحة العالمية بأن السلطة الفلسطينية خفضت بشكل كبير الدعم المالي الذي تقدمه للشعب الفلسطيني في قطاع غزة المحاصر.

وأضافت المنظمة، في بيان لها، أن عدد الموافقات للخروج بقصد العلاج خارج قطاع غزة منذ شهر حزيران/يونيو الماضي، تراجع بنسبة 80% مقارنة بالمعدل الشهري في عام 2016، حيث حصل 477 فلسطينيًا فقط على موافقة مالية للسفر لتلقي العلاج خلال الشهر، مقارنة بـ1883 شخصًا حصلوا عليها في حزيران/يونيو العام الماضي.

بدوره دان المسؤول في وزارة الصحة بغزة مدحت محيسن ما وصفه بـ”الإجراءات العقابية”، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عنه القول: “نحن بحاجة لأن تقوم المنظمات الدولية بالضغط على السلطة لوقف الإجراءات العقابية ضد غزة”.

وكانت الأمم المتحدة حذرت الشهر الماضي من أن قطاع غزة قد يكون بالفعل أصبح “غير صالح للحياة” تحت وطأة الحصار المفروض عليه.

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية روبرت بايبر في فلسطين المحتلة في حينه، أن “السلطة الفلسطينية اتخذت بعض الإجراءات التي أدت على الأقل إلى إبطاء فرص الحصول على خدمات صحية مناسبة (…) هذا النوع من الإجراءات غير مقبول”.

وهكذا يواصل محمود عباس أداء دوره الوظيفي وتقاسم المهام مع قوات الاحتلال لوضع قطاع غزة على شفير الهاوية، في الوقت الذي تحاول فيه قوى المقاومة عملها الدؤوب لمواجهة كوارث عباس المنهجية المنظمة ضد شعب المقاومة والصمود في القطاع الباسل والعمل على إنجاز المصالحة المجتمعية وفتح الآفاق لوحدة وطنية شعبية راسخة تمتد آثارها الإيجابية إلى كل الوطن الفلسطيني المحتل. وفد القوى والفصائل الذي يغادر إلى القاهرة يحمل أجندة وطنية ستنعكس على الجميع على المستويات الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والصحية وستكون فاتحة خير لفك حصار استطال.


https://www.gazaalan.net/news/7808.html









رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 12:24

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc