فتاوى الجنائز : في حكم نَعْيِ الميِّت - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم الفقه و أصوله

قسم الفقه و أصوله تعرض فيه جميع ما يتعلق بالمسائل الفقهية أو الأصولية و تندرج تحتها المقاصد الاسلامية ..


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

فتاوى الجنائز : في حكم نَعْيِ الميِّت

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-08-04, 21:40   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد محمد.
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










افتراضي فتاوى الجنائز : في حكم نَعْيِ الميِّت

السؤال:

جرَتِ العادةُ عندنا أنه إذا ماتَ شخصٌ يقوم أهلُه بتعليقِ إعلانٍ فيه إخبارٌ بوفاته ووقتِ دَفْنِه على أبواب المساجد والمَقاهي وغيرِها، فهل هذا مِن النعيِ المنهيِّ عنه؟ أفيدونا بارَكَ اللهُ فيكم.




الجواب:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:

ـ فالإخبارُ بموتِ الميِّتِ وإذاعتُهُ على رؤوسِ المنائِرِ أو تعليقُ إعلاناتِ وفاته على أبواب المساجدِ والمقاهي وغيرِها فإنَّ هذا يُعَدُّ مِن نعيِ أهلِ الجاهلية، وقد ثَبَتَ عن حُذَيْفةَ بنِ اليَمَانِ رضي الله عنهما أنه قال: «إِذَا مِتُّ فَلاَ تُؤْذِنُوا بِي، إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَكُونَ نَعْيًا، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَنْهَى عَنِ النَّعْيِ»(١).

قال ابن حَجَرٍ: «وإنما نهى عمَّا كان أهلُ الجاهلية يصنعونه، فكانوا يُرسِلون مَن يُعْلِن بخبر موتِ الميِّت على أبواب الدُّورِ والأسواق…»(٢).

ـ أمَّا إذا كان الإيذانُ بموته والإعلامُ به مجرَّدًا عن إذاعةٍ وإعلانٍ فجائزٌ كما ثَبَتَ في الصحيحين أنه قال صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم لَمَّا رأى قبرًا دُفِن ليلاً: «مَتَى دُفِنَ هَذَا؟» قَالُوا: «البَارِحَةَ»، قَالَ: «أَفَلاَ آذَنْتُمُونِي»(٣).

ـ وقد يكون الإعلان عن وفاته واجبًا إذا لم يكن عنده مَن يقوم بحقِّه مِن الغَسل والتكفينِ والصلاةِ عليه لحديث أبي هريرة رضي الله عنه: «أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَعَى النَّجَاشِيَّ فِي اليَوْمِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ: خَرَجَ إِلَى المُصَلَّى، فَصَفَّ بِهِمْ وَكَبَّرَ أَرْبَعًا»(٤)؛ ولأنَّ حضورَ مَن يتولَّى تجهيزَه وحَمْلَهُ والصلاةَ عليه لازمٌ ولا يتمُّ إلاَّ بالإخبار عن موتِه، و«مَا لاَ يَتِمُّ الوَاجِبُ إِلاَّ بِهِ فَهُوَ وَاجِبٌ» فضلاً عن انتفاعِ الميِّت بكثرةِ المُصلِّين عليه فهُمْ شُفَعاؤُهُ.

فالحاصل: أنَّ النعيَ ليس ممنوعًا كُلُّه، وإنما الممنوعُ ما كان عليه صنيعُ أهلِ الجاهليةِ، ومِنْ صُوَرِهِ ما هو وَارِدٌ في السؤال.

والعلمُ عند اللهِ تعالى، وآخِرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.



(١) أخرجه الترمذيُّ في «الجنائز» بابُ ما جاء في كراهية النعي (٩٨٦)، وابنُ ماجه في «الجنائز» بابُ ما جاء في النهي عن النعي (١٤٧٦)، مِن حديث حُذَيْفة بنِ اليَمان رضي الله عنهما. والحديث حسَّنه ابنُ حجرٍ في «فتح الباري» (٣/ ١١٧)، والألبانيُّ في «أحكام الجنائز» (٤٤).

(٢) «فتح الباري» لابن حجر (٣/ ١١٦).

(٣) أخرجه البخاريُّ في «الجنائز» بابُ صفوف الصبيان مع الرجال في الجنائز (١٣٢١) مِن حديث ابنِ عبَّاسٍ رضي الله عنهما.

(٤) أخرجه البخاريُّ في «الجنائز» باب الرجل ينعى إلى أهل الميِّت بنفسه (١٢٤٥)، ومسلمٌ في «الجنائز» (٩٥١)، مِن حديث أبي هريرة رضي الله عنه.







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
نعي ، الميت

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 13:52

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc