أعمال تستغفر الملائكة لأصحابها - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم الكتاب و السنة

قسم الكتاب و السنة تعرض فيه جميع ما يتعلق بعلوم الوحيين من أصول التفسير و مصطلح الحديث ..

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

أعمال تستغفر الملائكة لأصحابها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-10-22, 17:52   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد علي 12
أستــاذ
 
إحصائية العضو










افتراضي أعمال تستغفر الملائكة لأصحابها

أعمال تستغفر الملائكة لأصحابها


بسم الله الرحمن الرحيم


أخي الغالي : يمكن عرض ثمانية أعمال تستغفر الملائكة الكرام لأصحابها وهي :



العمل الأول : النوم طاهرا .

فلكي تجعل الملائكة تستغفر لك احرص على أن تبيت طاهرا.

قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ بَاتَ طَاهِرًا بَاتَ فِي شِعَارِهِ مَلِّكَ، لَا يَسْتَيْقِظُ سَاعَةُ مِنَ اللَّيْلِ، إِلَّا قَالَ الْمَلِكُ اللَّهُمَّ اِغْفِرْ لِعَبْدِكَ فُلَاَنًا، فَإِنَّهُ بَاتَ طَاهِرَا).

صَحَّحَهُ الْأَلْبَانِيُّ فِي صَحِيحُ التَّرْغِيبِ وَالتَّرْهِيبِ ( 597).



العمل الثاني : المكث في المسجد .

أما العمل الثاني تجعل الملائكة تستغفر لك وتدعو لك .

تأتي مبكراً لتصلي النافلة، ثم تجلس لتنتظر الفريضة فتصلي عليك الملائكة وتستغفر لك وتسأل لك الرحمة .

قَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يُزَالُ أحَدُكُمْ فِي صَلَاَةٍ مَا دَامٍ يَنْتَظِرُهَا، وَلَا تُزَالُ الْمَلَاَئِكَةُ تُصَلَّى عَلَى أحَدِكُمْ مَا دَامٍ فِي الْمَسْجِدَ، اللَّهُمَّ اِغْفِرْ لَهُ، اللَّهُمَّ ارْحَمْه، مَا لَمْ يُحْدِثْ).رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ ( 330).



العمل الثالث : الحرص على السحور

ولكي تجعل الملائكة يستغفرون لك فاحرص على أكلة السحور إذا نويت الصيام.

قَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ اللهَ وَمَلَاَئِكَتَهُ يَصِلُونَ عَلَى الْمُتَسَحِّرِينَ). صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (1066)



العمل الرابع : الحرص على الصف الأول أو الثاني

ولكي تجعل الملائكة تدعو لك وتستغفر لك احرص على الصف الأول في الصلاة

قَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( إِنَّ اللهَ وَمَلَاَئِكَتَهُ يَصِلُونَ عَلَى الصَّفِّ الْأَوَّلِ قَالُوا يَا رَسُولِ اللهِ وَعَلَى الثاني قَالٌ إِنَّ اللهَ وَمَلَاَئِكَتَهُ يَصِلُونَ عَلَى الصَّفِّ الْأَوَّلِ قَالُوا يَا رَسُولِ اللهِ وَعَلَى الثاني قَالَ وَعَلَى الثاني). صحيح الرغيب والترهيب (491)

وصلاة الله على العبد : هي ثناؤه عليه، وصلاة الملائكة على العبد : هي استغفارهم ودعاؤهم له .



العمل الخامس : سد الفُرَجِ في الصلاة

إن سد الفُرَجِ والخلل في الصلاة وسيلة أخرى لنيل استغفار الملائكة لك .

قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ اللهَ وَمَلَاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى الَّذِينَ يَصِلُونَ الصُّفُوفَ، وَمَنْ سَدَّ فُرْجَةً رَفَعَهُ اللهُ بِهَا دَرَجَةً). رواه أحمد وصححه الألباني (814).

إنه عمل يسير وغنيمة باردة أن تسد فُرَجة في الصف، ليُبنَى لك بها بيت في الجنة، وتُرفع درجة، وتستغفر لك الملائكة عليهم السلام .



العمل السادس :عيادة المرضى

ومن فعل ذلك دعا واستغفر له سبعون ألف ملك، وتخيل هذا العدد الكبير، سبعون ألف ملك مسخرين ليستغفروا لك، لأنك زرت مريضا، فآنسته ورفعت من معنوياته وخففت عنه مصابه.

قَالَ صلى الله عليه وسلم : ( مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَعُودُ مُسْلِمًا غُدْوَةً إلا صَلَّى عَلَيْهِ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ حَتَّى يُمْسِيَ , وَإِنْ عَادَهُ عَشِيَّةً إلا صَلَّى عَلَيْهِ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ حَتَّى يُصْبِحَ ، وَكَانَ لَهُ خَرِيفٌ فِي الْجَنَّةِ ). صححه الألباني في صحيح الترمذي (969).



العمل السابع : التوبة إلى الله تعالى واتباع سنة النبي ﷺ .

فمن تاب وأناب واتبع سنة النبي ﷺ وكل الله له ملائكته المقربين بالاستغفار والدعاء له، بدخوله وذريته الجنة ووقايته من النار .

فقد وكل الله تعالى حملة العرش ومن حول العرش من ملائكة مقربين بالاستغفار للمؤمنين الذين تابوا من المعاصي وسلكوا طريق الاستقامة، فقال تعالى : (الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (7) رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُمْ وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (8) وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ ۚ وَمَن تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (9)).[غافر:7-9]



العمل الثامن : الصلاة على النبي ﷺ

قال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: (مَا مِنْ مُسْلِمٍ يُصَلِّي عَلَيَّ إِلا صَلَّتْ عَلَيْهِ الْمَلائِكَةُ مَا صَلَّى عَلَيَّ ، فَلْيُقِلَّ الْعَبْدُ مِنْ ذَلِكَ أَوْ لِيُكْثِرْ). رواه أحمد وحسنه الألباني في صحيح الجامع (5744)

وهذا أمر مطلق يمكن أن تقوله في معظم وقت فراغك .



رَبُّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَّا عَذَابَ النَّارِ



من كتاب : كيف تجعل الخلق يدعون لك .

للدكتور : محمد بن إبراهيم النعيم (رحمه الله).







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2019-10-22, 18:48   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله و بركاتة

وقد أخبر الرسول عليه الصلاة والسلام أنه: ((فمَنْ وافَقَ تأمِينُه تأْمِينَ الملائكةِ، غُفِرَ له ما تَقَدَّم من ذَنْبِه))؛ (البخاري:6402)

وتأمين الملائكة عليهم الصلاة والسلام إنما هو مرةٌ واحدةٌ عند تأمين الإمام

ودعاؤهم لمن قعد في مصلَّاه دائمًا أبدًا، ما دام قاعدًا فيه؛ فهو أحرى بالإجابة"

انتهى بتصرُّف من (شرح صحيح البخارى: 2/ 95).


اخي الفاضل

و اسمح لي ازيد ما يلي حتي تعم الفائدة

فيما يلي بيانٌ لجملةٍ اخري من الأعمال التي تستجلب دعاء الملائكة المكرَّمين عليهم الصلاة والسلام

أولًا: عندما تتصدَّق:

عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنه قال: ((ما مِنْ يومٍ يُصبحُ العبادُ فيه، إلا ملَكانِ ينزلان، فيقول أحدُهما: اللهمَّ أعطِ مُنْفِقًا خَلَفًا، ويقول الآخرُ: اللهم أعْطِ مُمسِكًا تَلَفًا))؛ (البخاري:1442).

ثانيًا: عندما تُعلِّمُ الناسَ الخيرَ:

عن أبي أمامة الباهلي رضي الله تعالى عنه قال: ذُكِرَ لرَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم رجُلانِ: أحدهما عابدٌ

والآخَرُ عالِمٌ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ((فضلُ العالمِ على العابدِ كفضلي على أدناكم))

ثمَّ قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم: ((إنَّ اللَّهَ وملائِكتَهُ وأَهلَ السَّماواتِ والأرضِ حتَّى النَّمْلةَ في جُحْرِها وحتَّى الحوتَ - ليُصلُّونَ على معلِّمِ النَّاسِ الخيرَ))؛ (الترمذي: 2685).

ثالثًا: عند الدعاء للغير:

فعن صفوان بن عبدالله بن صفوان رضي الله تعالى عنه قال: قدمتُ الشامَ، فأتيتُ أبا الدَّرداءِ في منزلِه فلم أجدْه، ووجدتُ أمَّ الدَّرداءِ، فقالت: أَتريدُ الحجَّ العامَ؟

فقلتُ: نعم، قالت: فادعُ اللهَ لنا بخيرٍ؛ فإنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يقول: ((دعوةُ المسلمِ لأخيه بظَهْرِ الغيبِ مُستجابةٌ

عند رأسِه ملَكٌ مُوكَّلٌ، كلَّما دعا لأخيه بخيرٍ، قال الملَكُ الموكَّلُ به: آمين، ولكَ بمِثل))؛ (مسلم:2733).


اخي الفاضل

بارك الله فيك






رد مع اقتباس
قديم 2019-11-09, 13:20   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ombody
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي شكرا

مشكور على هذا الموضوع







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 14:55

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc