فضيحة تهز التاج البريطاني.. من والد الأمير هاري؟ - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأخبار و الشؤون السياسية > قسم الأخبار الوطنية و الأنباء الدولية > أخبار عربية و متفرقات دولية

أخبار عربية و متفرقات دولية يخص مختلف الأخبار العربية و العالمية ...

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

فضيحة تهز التاج البريطاني.. من والد الأمير هاري؟

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-01-04, 12:07   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
BIVO-BATATA
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










Icon22 فضيحة تهز التاج البريطاني.. من والد الأمير هاري؟

فضيحة تهز التاج البريطاني.. من والد الأمير هاري؟



تردد في الأونة الأخيرة في لندن جدل بشأن إحياء مسرحية عن "جيمس هيويت، حبيب الأميرة ديانا في منتصف التسعينات، وإمكانية أن يكون الأب الحقيقي للأمير هاري، هذا الجدل عمره 20 عاماً، ويطفو على السطح باستمرار.

وتسري تساؤلات في الصحافة البريطانية، إن كان الأمير هاري هو ابن الأمير تشارلز، أم أنه ابن جيمس هيويت؟

ومن المنتظر أن يبدأ العرض الأول لمسرحية "الحقيقة - الأكاذيب، وديانا"في 9 يناير الجاري في مسرح شرينج اللندني.وتسلّط المسرحية الضوء على وفاة الأميرة ديانا، وقد لفت مؤلف العمل المسرحي إلى أنه التقى جيمس هيويت، قائد سلاح الفرسان الذي كان معه في منتصف 1980، وقال هيويت "بدأت علاقتي وديانا قبل سنة واحدة من ميلاد هاري، وهذا لا يثبت أنني والده، إلاَّ أنَّ الأمر مجرد حقيقة محرجة".

وتستند المسرحية، وفقاً للمؤلف إلى مقابلات مع أناس عرفوا الأميرة. ويقول "جون كونواي" الذي يلعب دور جيمس في المسرحية في حديث لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية "إنه التقى جيمس منذ سنتين، وأخبره الكثير من الأشياء الرائعة عن علاقته مع ديانا، والتي لم تعرف في العلن"، وأوضح أن "علاقة ديانا وجيمس بدأت قبل 18 شهراً من ولادة الأمير هاري".


وأضاف: "نحن لا نقول إن جيمس هو والد هاري،ولكن يمكن للجمهور أن يكوّن الرأي الذي يجده مناسباً".

وكانت شائعات قد تناثرت عن مغامرات جمعت بين جيمس وديانا في عام 1994،في حين انفصلت الأميرة رسمياً عن الأمير تشارلز عام 1995.

من جانبه، دافع هيويت عن علاقته بالأميرة مؤكداً دوماً أنها بدأت في عام 1986، أي بعد عامين من ولادة هاري.
ويؤكد مؤلف المسرحية أنه أرسل 15 صفحة من نصّ مسرحيته لجيمس هيويت للموافقة عليها، مشيراً إلى أن هيويت وافق على ذلك، ولكن لفت جيمس هيويت خلال مراسلة عبر البريد الإلكتروني مع الصحيفة إلى أنه"لم يقرأ النص، وأنه لا يرغب في التعليق على المسرحية، ولا على علاقته بديانا، قائلاً: "أتمنى أن تختفي هذه المسألة، لن يكون هناك أي شيء، هذه هي الحياة".




https://www.cairoportal.com/story/136...B1%D9%8A%D8%9F






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2015-01-04, 14:44   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
BIVO-BATATA
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










افتراضي

كتاب جديد يكشف عن الفضيحة التي أدت لمصرع ديانا أميرة ويلز كانت تعلم أن عشيقها هيويت هو والد ابنها هاري

كانت ديانا تعتقد ان عشيقها جيمس هيويت هو والد الأمير هاري. ولعل هذا السر الخطير هو الذي كان وراء مصرعها. هذا ما توصل إليه الكاتب نيكولاس ديفيز في كتابه الجديد الذي هز أركان المجتمع البريطاني.
وأورد ديفيز في كتابه "ديانا: أسرار وأكاذيب" ان ديانا كانت بصدد اجراء اختبار الحمض النووي "دي. ان.ايه" لإثبات ان هيويت هو والد هاري.
وفي الذكرى السادسة لرحيل ديانا المأساوي، كشف ديفيز انه يعتقد ان ديانا قد اغتيلت للحيلولة بينها وبين إرباك العائلة المالكة في بريطانيا أكثر مما حدث لها.
يقول أحد العاملين بالقصر الملكي: "ان اكتشافات ديفيز سوف تقيم الدنيا وتقعدها داخل القصر الملكي في وديندسور" فالرجل معروف بعلاقاته القوية داخل القصر، وكذلك صلاته الوثيقة بدوائر الاستخبارات البريطانية والعالمية".
إن إثبات ان الأمير تشارلز ليس والد هاري سيجعل من زوج ديانا أضحوكة، كما ان الأميرة ديانا كانت محبوبة على نطاق العالم". وكانت نهايتها عندما قررت استغلال شهرتها لحل مشكلة اللاجئين في العالم.
لقد بات التأثير السياسي لأميرة ويلز خطرا يتهدد المؤسسات البريطانية والعائلة المالكة بحيث رأوا لزاما عليهم التخلص منها.
يقول ديفيز ان عملاء المخابرات البريطانية تلقوا مساعدة من الاستخبارات الفرنسية بمعرفة وكالة الاستخبارات الأمريكية "سي. اي. ايه" للتلاعب بحزام الأمان الخاص بالأميرة ديانا، ثم اجبروا سائقها على الانطلاق بالسيارة بأقصى سرعة لها مما تسبب في وفاة ديانا في 21اغسطس
1997.وكشف ديفيز لأول مرة ان العلاقة غير الشرعية بين ديانا وهيويت لم تبدأ عام 1986كما يزعم ضابط الجيش الوسيم، بل انها بدأت قبل ثلاثة أعوام من ذلك التاريخ. وجاء في الكتاب "في أواخر عام 1983علم تشارلز من سكرتيره الخاص السيد إدوارد أدين ان الأميرة على علاقة بضابط شاب في سلاح الفرسان.
وكان اسم هيويت قد أدرج في قائمة الاشخاص المسموح لهم بدخول قصر كينسنغتون عام 1983.وقد أكد الرقيب الراحل رونالد لويس، المسؤول عن أمتعة الأمير تشارلز، ان هيويت كان زائرا منتظما لشقة أميرة ويلز في قصر كينسنغتون في عامي 1983و1984".
وفي سبتمبر 1984ولد هاري وفيما كانت ديانا تعتقد ان الأمير تشارلز لا يعلم شيئا عن علاقتها بهيويت، كان تشارلز يعلم بكل ما يدور خلفه، بل انه قال لما رأى الطفل الصغير: "ان له شعراً بلون الصدأ".
يقول ديفيز في كتابه: "كان الأمير تشارلز يرجو ألا يكون في المولود أي شبه لهيويت لأنه يعلم ان ثمة بصيص أمل ان يكون هاري هو ابنه.
"ولكن تشالز كان يعلم يقينا ان المولود لا علاقة له به، لأنه لم ير ديانا في الفراش منذ ولادة ويليام".
وقد تحققت مخاوف تشارلز بالفعل عندما رأى المولود في سريره بجانب سرير ديانا، ولم يستطع غض طرفه عن لون شعر المولود الجديد.
وجاء في الكتاب "لقد اعترف تشارلز فيما بعد ان رؤيته لشعر المولود الصديء كان لحظة مؤلمة في حياته لاعتقاده بأن زوجته وضعت مولوداً من رجل آخر في الوقت الذي تزعم فيه ان المولود ابنه".
واعترف تشارلز انه شعر بهموم الدنيا كلها على رأسه عند مغادرته المستشفى وهو يشق صفوف الجماهير التي احتشدت لتحيته وتهنئته.
ورغم تصريحات هيويت اللاحقة انه ليس أباً لذلك المولود، إلا ان ديفيز يقول ان هيويت أعطى ديانا خاتما صغيرا لتضعه على يدي هاري بمناسبة ميلاده الـ 18.ولكن سرعة موت ديانا حالت دون تحقيق ذلك.
يقول ديفيز: "لم تكن ديانا واثقة تماما ان هاري هو ابن هيويت لكنها كانت ترجح ذلك. ولقد رأت ذات مرة اجراء فحص الحمض النووي "دي. ان. ايه" لكنها عدلت عن هذه الفكرة.
ورغم هذا عاشت الأميرة ديانا حياتها في توجس وخيفة. وكلما تقدم هاري في العمر، كلما أصبح أكثر شبهاً بهيويت.
يقول مصدر من داخل القصر: "كان هنالك همسا يدور داخل القصر حول هاري. وبات البعض على يقين تام بأن هاري هو ابن غير شرعي".
وكلما سمت مكانة ديانا في نفوس الشعب استشعر الأمراء في البلاط الملكي البريطاني خطرها أكثر.
بل ان شعبيتها طغت على جميع من بالقصر مجتمعين. كما ان الشكوك التي دارت حول أبوة هاري باتت تهدد تشارلز وافراد العائلة وتظهرهم غير أكفاء لتولي العرش. ولما تخطت ديانا حدود الحملات العاطفية كجمع التبرعات لمكافحة الايدز، واصبح لها دور في مضمار السياسة كحظر الألغام ومساعدة اللاجئين، صدر القرار باغتيالها والتخلص منها.
يقول ديفيز كانت ديانا تتحدث دائما عن مؤامرات تحاك ضدها وترى ان البعض يروم موتها.
وكانت حادثة سرقة السيارة المرسيدس التي لقت ديانا حتفها داخلها هي الخيط الذي قاد لكشف المؤامرة. ان الاختفاء الغامض للسيارة لمدة 16يوما خلال الشهور التي سبقت موت ديانا جعل عملاء المخابرات يبحثون في أمر الحادث بشيء من الاهتمام.
وقد استطاع عملاء المخابرات الفرنسية استغلال كل مهاراتهم لتحويل أكثر السيارات أمناً وسلامة إلى تابوت. فقد نصبوا كميناً لسائق ديانا هنري بول، وسلطوا عليه نوراً قوياً أعماه وحجب عنه الرؤية تماماً - وهو اسلوب قديم للاغتيالات - ففقد السيطرة على السيارة المنطلقة بأقصى سرعة لها.
وفي عملية جرى تنفيذها في برود تام، تم التخلص من ديانا التي كانت تشكل تهديدا كبيرا للعائلة المالكة، وذلك قبل ان تعترف أميرة ويلز ان هيويت هو والد ابنها الأمير هاري.
يقول مصدر القصر: "ولكن بقيت مشكلة واحدة، هي ان هاري كلما تقدم في العمر أصبح أكثر شبهاً بهيويت في كل شيء؛ شعره وفمه وحنكه وعينيه".

https://www.alriyadh.com/*******s/18-...e/MIS_4232.php








رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأمير, الباي, البريطاني.., فضيحة, هاري؟, والد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:59

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc