❊°·..•° شمول هذا الكتاب °·..•°❊ - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم الكتاب و السنة > أرشيف قسم الكتاب و السنة


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

❊°·..•° شمول هذا الكتاب °·..•°❊

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-12-29, 09:11   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
fatimazahra2011
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية fatimazahra2011
 

 

 
الأوسمة
وسام التألق  في منتدى الأسرة و المجتمع 
إحصائية العضو










Flower2 ❊°·..•° شمول هذا الكتاب °·..•°❊









شمول هذا الكتاب
الحمد لله رب العالمين الذي أنزل الكتاب تبيانا لكل شيء وفيه شفاء لكل داء ورحمه للخلق أجمعين وصلى الله وسلم على رسول الهدى محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:
إنه ليكفي شرفا حافظي القرآن ثناء الله عليهم واختيارهم لحفظ كتابه في قوله - عز وجل -: بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم وما يجحد بآياتنا إلا الضالون ومن المعروف أن أعظم كتاب على وجه الأرض هو كتاب الله - عز وجل - الذي سطر فيه كل شيء وذكر فيه ما ينفع الأمة وأمرها به وأرشدها إليه وذكر فيه ما يضرها وحذرها منه، فهو الكتاب الذي من أخذ به فهو الفائز فوزاً عظيماً ومن تركه وراء ظهره فقد ضل ضلالاً بعيداً وصار بينه وبين النجاة مفازة.
وقد عرف السلف والخلف أن قدر الإنسان عند الله وعقلاء الناس ليس بطول قامة ولا عظيم وجاهة ولا بكثرة مال أو حدة ذكاء إنما بقدر ما مع الإنسان من دين وقرآن تكون منزلته من الله بحفظه وقربه ومن الناس بتقديمه وتقديره ولا يتأتى لأحد خشيه الله إلا بذلك.
ولنعلم أخي في الله أننا إذا أردنا أن نتمثل بأعظم وأكمل خلق فإن ذلك لا يكون إلا بالعمل بكتاب الله كما قالت عائشة - رضي الله عنها - عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان خلقه القرآن، وأي خلق كان عليه الرسول - صلى الله عليه وسلم - إنه قول الله - عز وجل -: وإنك لعلى خلق عظيم إذاً فلنترجم القرآن واقعياً حياً وعملاً متبعاً لا قولاً ورياءً.

وأختم قولي بنصيحة جميلة أسداها شيخ الإمام الشافعي لتلميذة بقوله:
شكوت إلى وكيع سوء حفظي *** فأرشدني إلى ترك المعاصي
فقــــال إن لله نـــــورا *** ونــور الله لا يؤتى لعـــــاص

إنها نصيحة عظيمة لأن الطاعة والقرآن لا يصلح معهما معصية كيف لا!! وهما متناقضان وألخص لك القول بأن تبتعد عن المعصية بتوبة واستغفار متتابعان مادمت حيا وإن خطر المعصية عظيم وجسيم لأنها أحيانا تحرمك الطاعة أو تنقص منها ويكفي هذا قبحا من هذه المعصية وهل تعلم أن المعصية هي سبب نسيان حفظ القرآن. إذا فلنتق الله - عز وجل - ولا نخدش حفظنا لكتاب الله بمجرد معصية في شهوة زائلة. أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفي همومنا وغمومنا بكتابه ويجعله ربيع قلوبنا وشفيعنا يوم القيامة وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

دمتم برعاية الله
https://www.islamselect.com/mat/40929












 

مساحة إعلانية

قديم 2010-12-29, 09:28   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
زكرياء1409
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي جزاكم الله خيرا





جزاك الله خيرا وبارك فيك

وهدانا نحن المسلمون لنعود لكتاب الله

وسنّة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم .










قديم 2010-12-29, 09:30   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
منارة الجزائـر
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك أخي







قديم 2010-12-29, 12:41   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
جواهر الجزائرية
عضو متألق
 
الصورة الرمزية جواهر الجزائرية
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

جزاك الله خيرا يا اختاه
وسدد خطاك ووفقك الله







قديم 2010-12-30, 11:20   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
رَزَانْ
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية رَزَانْ
 

 

 
إحصائية العضو










Thumbs up

بارك الله فيك

وجزاك الفردوس الاعلى

دمت بحفظ الله







قديم 2011-08-18, 15:16   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
said ramadhan
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية said ramadhan
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي











 

الكلمات الدلالية (Tags)
الله أكبر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 11:25

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc