موضوع مميز لـكـلِّ مـقآم مـقـآل ...📔 {{ نادي أنت مهم }} - الصفحة 2 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > خيمة الجلفة > الجلفة للمواضيع العامّة

الجلفة للمواضيع العامّة لجميع المواضيع التي ليس لها قسم مخصص في المنتدى

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

لـكـلِّ مـقآم مـقـآل ...📔 {{ نادي أنت مهم }}

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-07-15, 00:02   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صـالـح مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله
معنى هذه المقالة وهي حكمة عربية قديمة
لكل مقام مقال ؛ أي لكل مجلس أو حال مقاله
قال صاحب مجمع الأمثال : "يراد أن لكل أمرٍ أو فعلٍ أو كلامٍ موضعاً لا يوضَعُ في غيره" اهـ .
وقال صاحب خاص الخاص توطئة للمثل " اخْتِصَاص كل مَكَان وَوقت وَحَال بِمَا يَلِيق بِهِ من الْكَلَام " اهـ

وتقريب ذلك أن مجالس الناس متفاوتة فتخاطب كل مجلس بما يناسبه
ومثال ذلك أن مجلس الكبار غير مجلس الصغار فنخاطب كل مجلس بما يناسبه فلا نخاطب الصغار بمقال الكبار ولا الكبار بمقال الصغار
والأحوال متباينة فكل حال وما تقتضيه ومثال ذلك أن مقام الإطناب يناسبه الإطناب ومقام الإيجاز يناسبه الإيجاز .. وقس على ذلك

مرحبا استاذنا الفآضل .
اذن .. المقام يتحدد بالمكان والوقت والحال .. بوركت اختصار عميق (فائدة )
لا اضآفة
حظيَ الموضوع بمشاركات مميزة بحق .. كل الشكر والتقدير .











 

آخر تعديل غصن البآن 2020-07-15 في 00:04.
رد مع اقتباس
قديم 2020-07-15, 00:46   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السجنجل مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا على هذا الموضوع القيم بارك الله فيك ورعاك رعاية تامة منيفة غير منقوصة

إن الإنسان مجبول ٌ على النسيان وهو نقص من التذكر والتنبه ،وكذلك الصفات الحميدة منها والقبيحة قاطبة كلها تتأرجح في دواخل المرء من دون كمال وتمام .وهي في حالة مـــد وجـــزر حسب الموقف والحادث الذي تتأثر به نفسيته ،كذلك لو نرى الورع والإيمان يتأرحج من حين لحين لذلك وجب على المسلم تجديد إيمانه وتقويته لتزداد قيمة صفاته الخلقية وهي ليست قيمة محددة ،أو محسوبة ومعددة ،فالصادق لا يمكن أن يكون غير صادق في نفس الوقت والموقف وهكذا حسب الحادث والظرف
وعليكم السلآم ورحمة الله وبركاته.
مرحبا بعودتك بعد انقطاع اخي الطيب السجنجل ارجو أن تكون بكامل الصحة والعافية .
.جزاك الله عن الدعاء لنا باحسن منه وثوابه .. حفظك ربي و جعلك مرضيا في الدارين . (ممتنة )
ثم ..
فالصفات تارجحها ليس في ذاتها .. بل لاتصالها بالانسان بصفاته .بما فيه من نقائص النسيان وتارجح دواخله . صوبت سهمك لقلب الموضوع.
ايضا ..
اقتباس:
وهي في حالة مـــد وجـــزر حسب الموقف والحادث الذي تتأثر به نفسيته
انه تأثير المقام ... الذي يجعل الصفات تتأرجح ..
والحقيقة ... أنني ممتنة لمشاركتكم .. والمختلف انك تجيد مزج النصح بسلاسلة .. أحييك .

جعلتم من الموضوع مميزا بمداخلاتكم. شاكرة للجميع
تقديري









رد مع اقتباس
قديم 2020-07-15, 00:55   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
Elwawy
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

نعم أظن أن الأمر, كذلك التلقيب أو نعت البنادم يأتي دوما في لقطات تشبه تصريف فعل مضارع في الماضي المستقبلي, فمثلا هناك نسختين للواوي, واحد مهبول دوريجين و الثاني يلعبها سيريو, و لحسن الحظ المعوج أنه تم تلقيبي في دوام الفترة الصباحية للمساء أين أنزع قناع الكلون و أضع مكانه قناع تنين كورونا, توافق ذلك مع لقب الجربوع النحيف.

تخيل لو تم إعطائي الصفة في الزمكان النهاري, لكان ربما حسب قاعدة لكل حمار الليل أجنحة أوووه أقصد لكل مقام مقال : ماذا ؟ مهبول ليلي, النيغا الأبيض.

-------------------------------------------

أظن ما تقصده الأخت في كلمتين هي تلك الرصاصة الحاسمة في تسمية الشخص بعد التأكد أن النعت/ صفة يتوافق مع ذلك الشخص, مثلا الفاروق أو الأمين , الصدِْيق الخ كل هذه لم تخرج في اليوم الأول و إنما بعد حدث و مناسبة نتج عنه هذا ال التخصيص.








رد مع اقتباس
قديم 2020-07-15, 01:11   رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Elwawy مشاهدة المشاركة
نعم أظن أن الأمر, كذلك التلقيب أو نعت البنادم يأتي دوما في لقطات تشبه تصريف فعل مضارع في الماضي المستقبلي, فمثلا هناك نسختين للواوي, واحد مهبول دوريجين و الثاني يلعبها سيريو, و لحسن الحظ المعوج أنه تم تلقيبي في دوام الفترة الصباحية للمساء أين أنزع قناع الكلون و أضع مكانه قناع تنين كورونا, توافق ذلك مع لقب الجربوع النحيف.

تخيل لو تم إعطائي الصفة في الزمكان النهاري, لكان ربما حسب قاعدة لكل حمار الليل أجنحة أوووه أقصد لكل مقام مقال : ماذا ؟ مهبول ليلي, النيغا الأبيض.

-------------------------------------------

أظن ما تقصده الأخت في كلمتين هي تلك الرصاصة الحاسمة في تسمية الشخص بعد التأكد أن النعت/ صفة يتوافق مع ذلك الشخص, مثلا الفاروق أو الأمين , الصدِْيق الخ كل هذه لم تخرج في اليوم الأول و إنما بعد حدث و مناسبة نتج عنه هذا ال التخصيص.
اهلا ايها الفيلسوف .()
يمكن ان يكون الشخص عبارة عن نقيضين متشابهين . ابدا . لكنه كذلك فهما نقيضين. اما التشابه أن كلا منهما يظهر ان الثاني نقيضه . اذن متشابهان .(المهم خلي الدوريجين فهو يناسب الفيلسوف)
لاعليك ... سأعيد قراءة الجزء الاول لجمع المتناقضات كدلائل للجنون المتعقل . اقصد للعقل المبدع ..
حسنا اقصد سأعود للتعليق على ما تقدم
_________
الجزء الثاني ... لا اضافة ..








آخر تعديل غصن البآن 2020-07-15 في 01:11.
رد مع اقتباس
قديم 2020-07-15, 01:52   رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
جَمِيلَة
مراقبة خيمة الجلفة
 
الصورة الرمزية جَمِيلَة
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا أختي أم أسيل
أحس بأن موضوعك يتوافق مع هذه القاعدة العظيمة:
"درء المفاسد أهم وأولى من جلب المنافع"
لكل مقام مقال، جملة تقال في مواضع كثيرة، والغرض منها تنبيه الناس إلى ضرورة إعطاء المواقف المختلفة حقها،
فلا يجوز أن تتحدّث عن أمر محزن ومنفر، في اجتماع سعيد وفرح، ولا أن تتكلم عن الأعراس والاحتفالات في جنازة،...

كأمثلة سهلة توضح المعنى،قس على ذلك المواقف الأخرى.
ورد في موضوعك ذكر لاختلاف الأخلاقيات والتصرفات باختلاف المقامات، ذلك أمر ممكن جدا وطبيعي بل هو ضروري في مواقف عدة:
مثلا: في موقف ما التصرّف الشائع أن تقول الصراحة رغم تتسبب كلماتك في جرح ذلك الإنسان وإفساد العلاقة معه،
لكن المقام هنا يحتاج لأن تسكت وتمرر القضية للحفاظ على ما هو أهم من راحتك النفسية التي تأتي من الإفصاح،
فالصراحة في غير محلها قد تؤدي إلى القطيعة بين الناس.
الصدق معروف أنه منجاة لكن هناك مواقف تتطلب عدم قول الصدق لا يعني بالضرورة الكذب بل لدينا حل جميل وهو المداراة (أسميها الصدق المنتقب)
وضف إلى ذلك مثلا الخداع غير أخلاقي لكنه مشروع في الحرب، الكذب كبيرة من الكبائر لكنه يجوز في حال الإصلاح،...
أعلم أن الأمثلة كثيرة في هذا الموضوع لكن أساس القضية أنه ليس كل ما يعرف يقال
وأن لكل موقف تصرف يتناسب معه دون أن يقدح ذلك في نزاهة الإنسان أو أخلاقه ومبادئه بالطبع، وكل هذا يتوقف على حسن تدبير وحكمة ونضج كل واحد منا.
جزاك الله خيرا أختي أم أسيل على الموضوع الجميل
تحياتي








آخر تعديل جَمِيلَة 2020-07-15 في 01:58.
رد مع اقتباس
قديم 2020-07-15, 04:06   رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جَمِيلَة مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا أختي أم أسيل
أحس بأن موضوعك يتوافق مع هذه القاعدة العظيمة:
"درء المفاسد أهم وأولى من جلب المنافع"
لكل مقام مقال، جملة تقال في مواضع كثيرة، والغرض منها تنبيه الناس إلى ضرورة إعطاء المواقف المختلفة حقها،
فلا يجوز أن تتحدّث عن أمر محزن ومنفر، في اجتماع سعيد وفرح، ولا أن تتكلم عن الأعراس والاحتفالات في جنازة،...

كأمثلة سهلة توضح المعنى،قس على ذلك المواقف الأخرى.
ورد في موضوعك ذكر لاختلاف الأخلاقيات والتصرفات باختلاف المقامات، ذلك أمر ممكن جدا وطبيعي بل هو ضروري في مواقف عدة:
مثلا: في موقف ما التصرّف الشائع أن تقول الصراحة رغم تتسبب كلماتك في جرح ذلك الإنسان وإفساد العلاقة معه،
لكن المقام هنا يحتاج لأن تسكت وتمرر القضية للحفاظ على ما هو أهم من راحتك النفسية التي تأتي من الإفصاح،
فالصراحة في غير محلها قد تؤدي إلى القطيعة بين الناس.
الصدق معروف أنه منجاة لكن هناك مواقف تتطلب عدم قول الصدق لا يعني بالضرورة الكذب بل لدينا حل جميل وهو المداراة (أسميها الصدق المنتقب)
وضف إلى ذلك مثلا الخداع غير أخلاقي لكنه مشروع في الحرب، الكذب كبيرة من الكبائر لكنه يجوز في حال الإصلاح،...
أعلم أن الأمثلة كثيرة في هذا الموضوع لكن أساس القضية أنه ليس كل ما يعرف يقال
وأن لكل موقف تصرف يتناسب معه دون أن يقدح ذلك في نزاهة الإنسان أو أخلاقه ومبادئه بالطبع، وكل هذا يتوقف على حسن تدبير وحكمة ونضج كل واحد منا.
جزاك الله خيرا أختي أم أسيل على الموضوع الجميل
تحياتي
وعليكم السلآم ورحمة الله وبركآته ...
مرحبا عزيزتي جميلة....
أحسنتِ ..هي نقطة مهمة واضافة قيمة منك ...
وفعلا بالمقارنة سنجد أن حكمة لكل مقام مقال .. والقاعدة الفقهية درء المفاسد اولى من جلب المنافع يصبان في نفس المعنى .
شاكرة مشاركاتكم النيرة .. تحليلات اعطت للموضوع قيمة حقيقية ...
سررت بذلك ...
كل الود غاليتي ...








رد مع اقتباس
قديم 2020-07-17, 19:02   رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
عزيف
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصن البآن مشاهدة المشاركة
وعليكم السلآم والرحمة .. اهلا بعزيف .. طبتِ
قد سبقت مداخلات مهمة للاخوة تحليلا ونقاشا .. اظنها ازالت الكثير من اللُّبس (المقْصود ) .. ادعوك لمراجعة الردود ان امكن .
اما ما تفضلتِ بذكره .. فهو نقطة جوهرية اشكرك على اثارتها ... وقد كانت ضمن ما اريد طرحه .. لكني قد بينت في اخر الموضوع انني ساضيف من خلال تحليلكم ومداخلاتكم .. ولم يخِب ظني .. فماشاء الله عقول نيرة .
لنعد للحكيم .. والمقام .
احيانا يُحَضَّر المقالُ بما يتناسب والمقام لمعرفتنا بالمقام تفصيلا .
اما في النقاشات مثلا .. فقد يكون المقام غير واضح المعالم . ..سأبسط .
قد ياتي الحكيم بمثال ويسترسل في شرحه ظنا منه انه يناقش اصحاب فكر (وما اكثرهم اصحاب الفلسفة المبهرجة والعقول الفارغة ) وهنا تصبح الحكمة في نظر حمقى الفكر .. مجرد كذب ربما.
اذن قد يحدث ان تقع الحكمة بمقام تعتبر فيه بنظر اصحاب المقام. مجرد كذب
هنا الحكمة هي الحكمة بلا شك .. لكنها ان وجهت لحمقى .. فهي تخرج عن معنى لكل مقام مقال .
عذرا احاول ايصال فكرة تحلق ولاتثبت ..ارجو ان المعنى المقصود وصل

سررت بالمداخلة ..جدا ..ودي

السلام عليكم
حياك الله اختي غصن البآن
بداية بخصوص رأيي في اصل الموضوع: يتقاسمني الان شعوران ، الاول ان الطرح واضح وقد أخذ كفايته من ردود الاعضاء الافاضل وليس ثمة اضافة ذات اهمية جوهرية او ان هناك مقصودا خفيا غطى عليه عموم الطرح بانتظار ان يستثار و تتم الاشارة اليه.... (او راني نتفلسف و خلاص وينبغي تجاهلي ^^ )

لذا ريثما اتبين الامر سأكتفي بالدردشة حول هذا المحلق الذي لا يثبت 😀


اذا اتفقنا على ان المراد بالحكمة هو وضع الشيء في موضعه الصحيح، لن يكون ثمة اي اشكال في تفسير سلوك الحكيم ايا كان سلوكه ومقامه ومن يخاطبه لان اتصافه بالحكمة انما جاء من انه يزن الامور بميزان العقل والبصيرة ثم يتصرف على ذلك النحو وكما في مثالك الذي ضربته لو ان شخصا خاطب عقولا تافهة بكلام حكيم ظنا منه انهم اهل فهم ثم بانوا غير ذلك كان من حكمته ان يحجم عن الكلام او يغيره للنحو الذي يليق.... فهذا لن يزيح عنه صفة الحكمة بل هذا مما يثبت الوصف عليه
ربما مقصودك بالحكمة هو الكلام او المقالة التي تكون موافقة للحق والصواب لا المعنى العام الذي اتحدث عنه
ايا يكن امل ان تعذري اثارة نقاش من اجل نقطة هامشية....فهي من عاداتي السيئة -ابتسامة-


خالص مودتي








رد مع اقتباس
قديم 2020-07-18, 00:42   رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
صَمْـتْــــ~
فريق إدارة المنتدى ✩ مسؤولة الإعلام والتنظيم
 
الصورة الرمزية صَمْـتْــــ~
 

 

 
الأوسمة
المشرف المميز المشرف المميز 2014 وسام التقدير لسنة 2013 وسام المشرف المميّز لسنة 2011 وسام أفضل مشرف وسام القلم الذهبي لقسم القصة 
إحصائية العضو










Mh51

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصن البآن مشاهدة المشاركة

الصدق ...
الصراحة ...
المجاملة ...
الحكمة ...
فهل هذه الصفات .. تكون مطلقة لمن يتصف بها ..

أم أن معناها يتغير بحسب المواقف !؟ .
ماذا ان قلنا ..
ليس كل صريح صريح ...


مـتـآبـعـة
وليس كل صادق صادق ..
وليس كل حكيم حكيم ..

متى يكون صاحب الصفة مفتقرا للصفة ..
الاجابة كلها في ...لـكـل مـقـآم مـقـآل

السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الصّدق، الصّراحة، المجاملة، الحكمة

بالتمعّن في هذه الصّفات يمكننا أن نلمس تلك العلاقة الموجودة بينها..

وهو ما سوف أظهره من خلال بعض الأمثلة البسيطة

مثال 01: قد نُجاملُ الشّخصَ [ بِصِدقٍ ]

وتكون مجاملتنا للشّخصِ [ صائبة ] (ما يصدر عن معرِفةٍ.. فطنةٍ ودقّةِ النّظر )

مثال 02: قد نصارح غيرنا بما يستحقّونَ سماعه
(فنكون صادقين سواءَ آلمتهم مصارحتنا أو أسعدتهُم)

والصِّدق ذاته يوحي لِحكمة الشّخصِ منّا.



مثال 03:
لكن من جهةٍ أخرى، وحيث تغيب [ الحكمة والصّدق ]
فقد نجاملُ غيرنا تملُّـقا..أو زيْـفا..

مثلما قد نصارحُهم بفعلِ وقـاحتنا..


والملْحوظ أنّ مفهوم الصّدقِ والحِكمة ثابتٌ، ولا يتأثّر بمعانٍ أخرى

ليصحّ في مجملِ القولِ أنّ:

كلّ صادقٍ صادِق، وكلُّ حكيمٍ حكيم.

وهو ما يميِّزُ العارفين أو العاملين بمقولة: لكلِّ مقامٍ مقال


واستدلالاً بالمثال رقم: 03 يمكننا القول أنّه:


- ليس كلّ صريحٍ صريح


- ليس كلّ مجاملٍ صادق



-----

فالتّفاعُل الإيجابيّ يتأثّر بنوعيّة المواقِف ( نصيحة، توعية، تعليم، تأديب، تأنيب..)

ويتأثّر بنوعيّة الأشخاص (سنّهم، مستواهم الفكري، حالتهم النّفسيّة.. )

والميزان هو الحصافةُ (احتكاما للعدل والعقل) والصّدقُ (اثباتا للحقّ).

دُمتِ سالمة أختي غُصن البان وكلّ زوّار هذه الصّفحة الرّاقية.








آخر تعديل صَمْـتْــــ~ 2020-07-18 في 01:20.
رد مع اقتباس
قديم 2020-08-11, 01:37   رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
لؤلؤة تلمسان
مؤهّلة الخيمة
 
الصورة الرمزية لؤلؤة تلمسان
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ليس الصباح مثل المساء
ليس الفضب مثل الهدوء
ليس الجد مثل الهزل والضحك والطرائف..
ليس العمل مثل النوم...
ليس الاب مثل صديق الطفولة....
ليس الحزن مثل البهجة
ليس المرض مثل الصحة
لكل مقام مقال









رد مع اقتباس
قديم 2021-01-19, 09:50   رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
مال العز
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية مال العز
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

لكل مقام مقال حجة للهروب او التهرب
لكل مقام مقال فرصة للتدارك او التصحيح
لكل مقام مقال برهة ربما لأمل او ربما لخوف.وكأنها نوع من التسويف.
سوف نعلم ان المقالات لا تتشابه رغم تطابق المقامات والعكس صحيح.اي انه لايمكننا القول او الحكم القبلي و على الغير ففي بعض المقامات وكأنها سخرية
او إمتحان ستجدك قد فشلت رغم مقالاتك القبلية على غيرك.وربما ستفشل أكثر من مرة واحدة لذالك ستختلف الآراء والمقالات مع ان المقام نفسه لم يتغير.
تحياتي العز









رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الصدق .. الصراحة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 10:40

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc