*ҳ̸Ҳ̸ҳ * ما معنى كلمة سبحـان ؟ *ҳ̸Ҳ̸ҳ * - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > القسم الاسلامي العام

القسم الاسلامي العام للمواضيع الإسلامية العامة كالآداب و الأخلاق الاسلامية ...


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

*ҳ̸Ҳ̸ҳ * ما معنى كلمة سبحـان ؟ *ҳ̸Ҳ̸ҳ *

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-11-09, 20:40   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابو اكرام فتحون
مراقب المنتديات الإسلامية
 
الصورة الرمزية ابو اكرام فتحون
 

 

 
الأوسمة
أحسن مشرف العضو المميز 1 
إحصائية العضو










B11 *ҳ̸Ҳ̸ҳ * ما معنى كلمة سبحـان ؟ *ҳ̸Ҳ̸ҳ *

بسم الله الرحمن الرحيم
والسلام عليكم و رحمة الله وبركاته

مــا معنــى كلمــة سبحــان؟



الشيخ إبن باز رحمه الله تعالى
معناه تنزيه لله سبحان الله تنزيه لله عما لا يليق به-سبحانه وتعالى-هذا معنى التسبيح التنزيه والتقديس
- سبحان الله- يعني تنزيهاً لله عن كل وصف لا يليق به- سبحانه وتعالى-.


الشيخ العثيمين رحمه الله تعالى
( سبحانه ) أي تنزيها له عن صفات النقص ، وعن نقص كماله ، وعن مماثلة المخلوقين ؛ لان الله منزه عن
هذه الأشياء الثلاثة :
عن نقص الكمال ، وعن النقص المحض ،وعن مماثلة المخلوقين .

مثال نقص الكمال الذي ينزه الله عنه : ما ادعاه اليهود - عليهم لعنة الله - ، حيث قالوا : إن الله خلق السموات
والأرض في ستة أيام فتعب واستراح ، وقد كذب الله قولهم هذا في قوله : (وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا
فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ) (قّ:38)) ، فهؤلاء اثبتوا له القدرة ، ولكن هذه القدرة ناقصة .
ومثال النقص المحض : قول اليهود أيضا : (إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ)(آل عمران: الآية 181) ، وقولهم :
إن الله بخيل ، في قوله تعالى : ( يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ )(المائدة: الآية 64) . ومن ذلك أيضا من اثبت لله علما ولكنه
قال : إن الله قد يخفى عليه شيء ، فهذا لم يسبح الله .
ومثال مماثلة المخلوقين كقول النصارى : ( إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ )(المائدة: الآية 73) فاثبتوا له مثيلاً ، والله تعالى
قد كذبهم في قوله :( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ )(الشورى: الآية 11) ( ، وقوله : ( قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ)(الأنعام: الآية 19) .
ومن ذلك أيضا من قال : إن قدرة الله كقدرة المخلوق ، فهذا لم يسبح


الشيخ إبن القيم رحمه الله تعالى
قال ابن القيم رحمه الله وأسكنه فسيح جناته :
تفضيل سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه
ومداد كلماته على مجرد الذكر بسبحان الله أضعافاً مضاعفة
فإن ما يقوم بقلـــــب الذاكـــــر حين يقول
" سبحان الله وبحمده عدد خلقه " من معرفته وتنزيهه وتعظيمه من هذا القدر المذكور من العدد
أعظم مما يقوم بقلب القائل " سبحان الله " فقط .
وهذا يسمى الذكر المضاعف وهو أعظم ثناءً من الذكر المفرد
فلهذا كان أفضل منه وهـــذا إنما يظهـــر
في معرفـــــة هـــذا الذكــــر وفهمــــــه

فإن قول المسبِّح " سبحان الله وبحمده عدد خلقه " يتضمن إنشاءً وإخباراً عما يستحقه الرب من التسبيح
عدد كل مخلوق كان أو هو كائن إلى ما لا نهاية له.
فتضمن الإخبار عن تنزيهِهِ الرَّبَّ وتعظيمِه والثناء عليه هذا العدد العظيم الذي لا يبلغه العادون ولا يحصيه المحصون
وتضمن إنشاء العبد لتسبيح هذا شأنه لا أن ما أتى به العبد من التسبيح هذا قدره وعدده
بل أخبر أن ما يستحقة الرب سبحانه وتعالى من التسبيح : هو تسبيح يبلغ هذا العدد الذي لو كان في العدد
ما يزيد لَذَكَرَه فإن تجدد المخلوقات لا ينتهي عددا ولا يُحصى لحاصر.

وكذلك قوله : " ورضا نفسه " فهو يتضمن أمرين عظيمين :
أحدهما أن يكون المراد تسبيحاً هو في العظمة
والجلال مساو لرضا نفسه كما أنه في الأول مُخبِر عن تسبيح مساو لعدد خلقه ولا ريب أن رضا نفس الرب لا نهاية له في العظمة والوصف والتسبيح ثناء عليه سبحانه يتضمن
التعظيم والتنزيه .
فإذا كانت أوصاف كماله ونعوت جلاله لا نهاية لها ولا غاية بل هي أعظم من ذلك وأجل كان الثناء عليه بها كذلك
إذ هو تابع لها إخباراً وإنشاءً وهذا المعنى ينتظم المعنى الأول من غير عكس.

وإذا كان إحسانه سبحانه وثوابه وبركته وخيره لا منتهى له وهو من موجبات رضاه وثمرته فكيف بصفة الرضا ؟
وفي الأثر: "إذا باركت لم يكن لبركتي منتهى" فكيف بالصفة التي صدرت عنها البركة؟
والرضا يستلزم المحبة والإحسان والجود والبر والعفو والصفح والمغفرة والرحمة .
والخلق يستلزم العلم والقدرة والإرادة والحياة والحكمة
وكل ذلك داخل في رضا نفسه وصفة خلقه.

وقوله : " وزِنَةَ عرشه " فيه إثبات للعرش وإضافته إلى الرب سبحانه وتعالى وأنه أثقل المخلوقات على الإطلاق
إذ لو كان شيء أثقل منه لوزن به التسبيح
وهذا يرد على من يقول إن العرش ليس بثقيل ولا خفيف وهذا لم يعرف العرش ولا قدره حق قدره.

فالتضعيف الأول للعدد والكمية والثاني للصفة والكيفية والثالث للعِظَم والثقل وكِبَرِ المقدار .

وقوله : "ومداد كلماته" هذا يعم الأقسام الثلاثة ويشملها فإن مداد كلماته سبحانه وتعالى لا نهاية لقدره ولا لصفته
ولا لعدده قال تعالى: {قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَاداً لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا
بِمِثْلِهِ مَدَداً}
وقال تعالى: {وَلَوْ أَنَّ مَا فِي الأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}.
ومعنى هذا أنه لو فرض البحر مداداً وبعده سبعة أبحر تمده كلها مداداً وجميع أشجار الأرض أقلاماً
وهو ما قام منها على ساق من النبات والأشجار المثمرة وغير المثمرة وتستمد بذلك المداد لفنيت البحار والأقلام
وكلمات الرب لا تفنى ولا تنفد
فسبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.
فأين هذا من وصف من يصفه بأنه ما تكلم ولا يتكلم ولا يقوم به كلام أصلاً ؟
وقول من وصف كلامه بأنه معنى واحد لا ينقضي ولا يتجزأ ولا له بعض ولا كل ولا هو سور وآيات
ولا حروف وكلمات ؟.
والمقصود أن في هذا التسبيح من صفات الكمال ونعوت الجلال ما يوجب أن يكون أفضل من غيره وأنه لو وزن
غيره به لوزنه وزاد عليه.
وهذا بعض ما في هذه الكلمات من المعرفة بالله والثناء عليه بالتنزيه والتعظيم مع اقترانه بالحمد المتضمن
لثلاثة أصول :
أحدها : إثبات صفات الكمال له سبحانه, والثناء عليه
الثاني : محبته والرضا به
الثالث : فإذا انضاف هذا الحمد إلى التسبيح والتنزيه على أكمل الوجوه وأعظمها قدراً وأكثرها عدداً
وأجزلها وصفاً
واستحضـــر العبد ذلك عند التسبيح وقـــام بقلبـــــه معنــاه كان له من المزية والفضل ما ليس لغيره
وبالله التوفيق.
المنار المنيف ص 34 إلى 38










 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2014-11-10, 01:15   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
yazan jordan
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

اللهم صلي وسلم وبارك على اشرف الخلق سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا







رد مع اقتباس
قديم 2014-11-10, 06:35   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابو اكرام فتحون
مراقب المنتديات الإسلامية
 
الصورة الرمزية ابو اكرام فتحون
 

 

 
الأوسمة
أحسن مشرف العضو المميز 1 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yazan jordan مشاهدة المشاركة
اللهم صلي وسلم وبارك على اشرف الخلق سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
صلى الله عليه وسلم






رد مع اقتباس
قديم 2014-11-10, 06:42   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
oum didou
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية oum didou
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2014-11-10, 15:07   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
hloukaman
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك وجزاك الفردوس الأعلى والمسلمين
دائما نستفيد من مواضيعك،عسى الخالق أن يوفق لما يحبه ويرضاه







رد مع اقتباس
قديم 2014-11-10, 20:06   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
السلفية المهاجرة
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

فوائد قيمة أحسن الله إليكم







رد مع اقتباس
قديم 2014-11-13, 01:55   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
biloux25
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2016-10-15, 17:23   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ابو اكرام فتحون
مراقب المنتديات الإسلامية
 
الصورة الرمزية ابو اكرام فتحون
 

 

 
الأوسمة
أحسن مشرف العضو المميز 1 
إحصائية العضو










افتراضي

اللهم زيِّنا بزينة الإيمان واجعلنا هداةً مهتدين ، غير ضالين ولا مضلين .






رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
*ҳ̸Ҳ̸ҳ, معنى, سبحـان, كلمة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:16

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2018 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc