*** بيت الفتى اليتيم (الجزء الثاني) *** - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الثّقافة والأدب > قسم الإبداع > قسم القصة ، الرّواية والمقامات الأدبية

قسم القصة ، الرّواية والمقامات الأدبية قسمٌ مُخصّصٌ لإبداعات الأعضاء في كتابة القصص والرّوايات والمقامات الأدبية.

منتديات الجلفة ... أكثر من 15 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

*** بيت الفتى اليتيم (الجزء الثاني) ***

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-04-10, 01:11   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
المهذب
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية المهذب
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2 *** بيت الفتى اليتيم (الجزء الثاني) ***


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الخلق أجمعين ، اللهم صل عليه عدد ما نعلم وعدد مالا نعلم وعدد ما خط القلم ، وعدد ما أنعمت من نعم ، وعدد ما سبق به علمك ، وعدد ما في الكون وعدد ما تقول له كن فيكون.
أيها الأحبة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد:
قلت أن الولد اليتيم عندما سمع دوي كبير بغرفة أمه وأبيه هرع مسرعا وأثناء ذلك سمع صوتا يقول (يذهب الأهل ويبق الأمل ،يكبر الصغير ويصبح كبيرا ينقشع الظلام ويظهر النور يذهب الحزن ويسعد القلب) ، فأقترب الصبي قليلا ثم فتح باب الغرفة فرأى فراش أمه وأبيه وكأنه مرتب حديثا والرائحة الزكية تنبعث من الغرفة بشكل رهيب فتقدم وقال اللهم صل على محمد وعلى آل محمد بسم الله الرحمن الرحيم ، يارب إرحم أبوايا
واجعل قبرهما روضة من رياض الجنة ، وهنا وجد آلة تسجيل صوت بها شريط قد تم قراءته بالقرب من النافذة التي تطل على الحديقة من الجهة الأخرى فاتجه مباشرة نحو ها وأعاد تشغيلها فإذا نفس الكلمات التي سمعها تعاد فعرف أنه تسجيل هو المقصود بسماعه، وبعدها اخذ هذه المسجلة ووضعها بالخزانة وبقيت إلا رائحة العطر تملأ المكان ، فهم الصبي الرسالة وعزم أن يسعى ليعرف كل شيء عن أسرار بيته الذي يقطنه من رفيق درب والداه حارس الحديقة المسن والطيب ، وبعدها كعادته خرج من البيت إلى المدرسة وهو متعطش لمعرفة السر وما الذي حدث له بهذه الصبيحة وما الجديد الذي حصل وما معنى كل ما سمع وما رأى لأنه فهم أن البيت له سر كبير خاصة وأنه يوميا يجد ملابسه منظمة وموضوعة بالخزانة وكل الأواني مغسولة والبيت نظيف وهو لم يفعل أي شيء وإذا خلد للنوم ينام ولا يستيقظ إلا وهو مرتاح وانه كلما دخل البيت وتطهر إلا وزال عنه كل التعب ، وكان كلما سأل حارس الحديقة الطيب إلا وأخبره أنه كل يوم بعد ذهابه الى المدرسة يسمع حركة غريبة بالبيت لكنه لا يستطيع الدخول او مشاهدة مايحذث بالداخل وانه منذ مدة وهو يريد أن يروي له حكايات عن والديه وهنا علم الولد اليتيم بإن الأمر يتطلب القعود إليه والاستماع لكل ما يريد أن يقصه عليه .
كان الولد اليتيم هذا اليوم مشغول الفكر سارح البال، ولم ينتبه إلى دروسه، وعند انتهاء الحصص ناداه الأستاذ قائلا إنك اليوم لست على ما يرام
وإني أخشى أن تكون قد أنهكك بيع الفستق والشاي، فاهتم بدروسك فإنه لا مستقبل إلا بالعلم وإن احتجت أي مساعدة فأطلب ذلك مني ولا تتردد.
فهم الولد اليتيم أنه كان غير مركز ولا منتبه وقرر أن لا يبيع هذا اليوم أي شيء ويرافق حارس الحديقة الطيب لعله يعرف بعض الذي غاب عنه طيلة هذه السنين ، وعند ولوجه إلى البيت وعلى غير العادة هذه المرة وجد خبزا ساخنا وقهوة زكية تتوسط مائدة الطعام وبجانب ذلك ورقة مطوية مكتوب على ظهرها اقرأها مرة واحدة ثم احرقها ولا تخبر أحدا بما كتب فيها، فتح الولد اليتيم الورقة المطوية وقرأ ما فيها وكانت ألغازا صعبة وهذا ما سنعرفه بالجزء الثالث من هذه القصة وللقصة تتمة أيها الأحبة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخوكم المهذب,.









 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:38

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2021 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc