أحاديث عن فضل الصف الأول في الصلاة - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم الفقه و أصوله

قسم الفقه و أصوله تعرض فيه جميع ما يتعلق بالمسائل الفقهية أو الأصولية و تندرج تحتها المقاصد الاسلامية ..

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

أحاديث عن فضل الصف الأول في الصلاة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2022-03-16, 12:43   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
AbuHossam
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية AbuHossam
 

 

 
إحصائية العضو










Post أحاديث عن فضل الصف الأول في الصلاة

عباد الله: لا يخفى على مسلم فضل المسابقة للمساجد, وفضل الصف الأول فيها, قال صلى الله عليه وسلم- لأصحابه لما رأى فيهم تأخرا: "تقدموا، فأتموا بي، وليأتم بكم من بعدكم، ولا يزال قوم يتأخرون حتى يؤخرهم الله -عز وجل-"، وفي لفظ: "حتى يؤخرهم الله يوم القيامة"~ (أخرجه مسلم) ~ , وقال رسول الله ﷺ: "لا يزال قوم يتأخرون عن الصف الأول حتى يؤخرهم الله في النار"~ (حديث صحيح) ~ , وقال رسول الله ﷺ: "خير صفوف الرجال أولها، وشرها آخرها، وخير صفوف النساء آخرها، وشرها أولها"~ (أخرجه مسلم).

وعن البراء بن عازب -رضي الله عنه- قال: كان رسول الله ﷺ يأتينا إذا قمنا إلى الصلاة، فيمسح صدورنا وعواتقنا، ويقول: "لا تختلف صفوفكم فتختلف قلوبكم"، وكان يقول: "إن الله وملائكته يصلون على الصفوف الأول"~ (حديث صحيح).

وعن أبي بن كعب -رضي الله عنه- قال: "صلى بنا رسول الله ﷺ يوما الصبح، فقال: "أشاهد فلان؟", قالوا: لا، قال: "أشاهد فلان؟", قالوا: لا، قال: "إن هاتين الصلاتين أثقل الصلوات على المنافقين، ولو تعلمون ما فيهما لأتيتموهما ولو حبوا على الركب، وإن الصف الأول على مثل صف الملائكة، ولو علمتم ما فضيلته لابتدرتموه، وإن صلاة الرجل مع الرجل أزكى من صلاته وحده، وصلاته مع الرجلين أزكى من صلاته مع الرجل، وكل ما كثر فهو أحب إلى الله -عز وجل-"~ (أخرجه أبو داود، وأحمد بسند صحيح) ~ , وكان ﷺ: "يستغفر للصف المقدم ثلاثا, وللثاني مرة"~ (حديث صحيح).

عباد الله: لقد كان حظ السلف الصالح من كل خير وعمل صالح وافرا، ومن ذلك عنايتهم بالصف الأول، وحرصهم عليه, وقد روي عن رياح بن عبيدة في قوله -عز وجل-: (سابقوا إلى مغفرة من ربكم) ~ [الحديد: ٢١]، قال: "التكبيرة الأولى، والصف الأول", قال ابن المسيب: "ما نظرت في قفا رجل في الصلاة منذ خمسين سنة"؛ يعني: أنه لم يصل إلا في الصف الأول منذ خمسين سنة!, وقال وكيع بن الجراح: "كان الأعمش قريبا من سبعين يتكلم: لم تفته التكبيرة الأولى", وكان يحيى القطان إذا ذكر الأعمش قال: "كان من النساك، وكان محافظا على الصلاة في جماعة، وعلى الصف الأول", وقال قاضي بغداد ابن سماعة: "مكثت أربعين سنة لم تفتني التكبيرة الأولى إلا يوم ماتت أمي".

قال ابن حجر في (فتح الباري) ~ : "قال العلماء في الحض على الصف الأول: المسارعة إلى خلاص الذمة، والسبق لدخول المسجد، والقرب من الإمام، واستماع قراءته، والتعلم منه، والفتح عليه، والتبليغ عنه، والسلامة من اختراق المارة بين يديه، وسلامة البال من رؤية من يكون قدامه، وسلامة موضع سجوده من أذيال المصلين".

عباد الله : وأفضل موقف للمأموم أن يكون خلف الإمام مباشرة، ثم ميمنة الصف القريبة من الإمام, وقد بوب البخاري -رحمه الله- في (الصحيح) ~ بقوله: "باب ميمنة المسجد", وقال ابن رجب: "ويستدل بذلك على أن جهة يمين الإمام للمأمومين، الذين يقومون خلف الإمام؛ أشرف وأفضل من جهة يساره"؛ ولذا كان الصحابة -رضوان الله عليهم- يحرصون على الميمنة، كما قال البراء -رضي الله عنه-: "كنا إذا صلينا خلف الإمام خلف رسول الله ﷺ أحببنا أن نكون عن ميمنه، يقبل علينا بوجهه"~ (صحيح مسلم).


عباد الله: أجمع العلماء على مشروعية تعديل الصفوف، قال ابن عبد البر -رحمنا الله وإياه-: "وأما تسوية الصفوف في الصلاة فالآثار فيها متواترة من طرق شتى صحاح، كله ثابتة في أمر رسول الله ﷺ تسوية الصفوف وعمل الخلفاء الراشدين بذلك بعده, وهذا ما لا خلاف فيما بين العلماء فيه".

‏‎واختلفوا في وجوبه, واختيار البخاري -رحمنا الله وإياه- الوجوب, حيث ترجم له في صحيحه بقوله: "باب إثم من لم يتم الصفوف"، وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمنا الله وإياه-، وبعض المتأخرين, وقال ابن حزم -رحمنا الله وإياه-: "فرض على المأمومين تعديل الصفوف، الأول فالأول، والتراص، والمحاذاة بالمناكب والأرجل".

‏‎‏‎ عن وكيع عن شعبة به، بلفظ: "أقيموا صفوفكم؛ فإن من حسن الصلاة إقامة الصف"~ (رواه أحمد بسند صحيح) ~ , ورواه أحمد من طريق همام عن قتادة به، بلفظ: "إن من حسن الصلاة إقامة الصف", وعن أبي هريرة، عن النبي ﷺ أنه قال: "وأقيموا الصف في الصلاة؛ فإن إقامة الصف من حسن الصلاة"~ (رواه البخاري).

وعن أنس بن مالك، أنه قدم المدينة فقيل له: ما أنكرت منا منذ يوم عهدت رسول الله ﷺ؟ قال: "ما أنكرت شيئا إلا أنكم لا تقيمون الصفوف", سمعت النعمان بن بشير، يقول: قال النبي ﷺ: "لتسون صفوفكم؛ أو ليخالفن الله بين وجوهكم"~ (رواه البخاري ومسلم) ~ , وعن أنس بن مالك -رضي الله عنه-, أنه قدم المدينة فقيل له: ما أنكرت منا منذ يوم عهدت رسول الله ﷺ؟ قال: "ما أنكرت شيئا إلا أنكم لا تقيمون الصفوف"~ (رواه البخاري) ~ , وعن أنس بن مالك -رضي الله عنه- عن النبي ﷺ قال: "سووا صفوفكم؛ فإن تسوية الصف من تمام الصلاة"~ (رواه البخاري).

وكان رسول الله ﷺ يمسح مناكبنا في الصلاة، ويقول: "استووا، ولا تختلفوا؛ فتختلف قلوبكم، ليلني منكم أولو الأحلام والنهى, ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم", قال أبو مسعود: فأنتم اليوم أشد اختلافا"~ (صحيح مسلم).

وعن عمرو بن ميمون قال: "شهدت عمر بن الخطاب -رضي اللهعنه- غداة طعن،فكنتفي الصف الثاني، ومايمنعني أنأكون في الصف الأولإلاهيبته، كان يستقبل الصف إذا أقيمت الصلاة، فإن رأى إنسانا متقدما أو متأخرا أصابه بالدرة، فذلك الذي منعنيأنأكون في الصف الأول،فكنت في الصف الثاني"~ (رواه ابن سعد بسند صحيح) ~ , عن سويد بن غفلة قال: "كان بلال يضرب أقدامنا في الصلاة، ويسوي مناكبنا"~ (رواه ابن عبدالرزاق بسند صحيح) ~ , وعن أنس بن مالك -رضي الله عنه-، أن النبي ﷺ قال: "رصوا صفوفكم, وقاربوا بينها, وحاذوا بالأعناق، فوالذي نفسي بيده إني لأرى الشيطان يدخل من خلل الصف, كأنها الحذف"~ (رواه أحمد بسند صحيح).

فاحرصوا -عباد الله- على التراص في الصفوف، وعلى محاذاة بعضكم لبعض؛ فإن في ذلك قربة لله، وطاعة لله، ولقد جاءت الجائحة وكان الناس بحاجة ماسة لأن يتباعدوا للضرر العظيم الذي يحدث من التراص، أما وقد زالت الجائحة -ولله الحمد والمنة- فعلى المسلم أن يحرص على التراص، وعدم التباعد؛ فإن في ذلك مشاقة لله، ولرسوله ﷺ.


اقتباس:
المصدر: موقع ملتقى الخطباء








 

رد مع اقتباس
قديم 2022-03-20, 22:11   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الوادعي
مشرف منتديات الدين الإسلامي الحنيف
 
الأوسمة
وسام التميز 
إحصائية العضو










افتراضي

اللهمّ رُدَّنا إليك رداً جميلاً








رد مع اقتباس
قديم 2022-03-26, 17:46   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
shheab
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك اللة فيكم









رد مع اقتباس
قديم 2022-03-26, 18:44   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
Ali Harmal
مشرف منتدى الحياة اليومية
 
الصورة الرمزية Ali Harmal
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وبارك فيك...
تحياتي








رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أحاديث, الصلاة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 14:12

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2022 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc