موضوع مميز [[كيف أصبحتُ هكذا؟! ]] [[]] [[قافلة نسيم الفجر]] - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > خيمة الجلفة > الجلفة للمواضيع العامّة

الجلفة للمواضيع العامّة لجميع المواضيع التي ليس لها قسم مخصص في المنتدى


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

[[كيف أصبحتُ هكذا؟! ]] [[]] [[قافلة نسيم الفجر]]

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-09-16, 23:12   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نسمةُ الصَفاء
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية نسمةُ الصَفاء
 

 

 
إحصائية العضو










B10 [[كيف أصبحتُ هكذا؟! ]] [[]] [[قافلة نسيم الفجر]]

]]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[[

"كيف أصبحتُ هكذا؟!"


كيف ومتى أصبحتُ هكذا ؟لاأدري

جُل ما أتذكره هو أني كنتُ طفلة بريئة مفعمة

بالحيوية والنشاط ،تعشق اللعب كباقي الأقران

فإذا بظلمةٍ تجتاح عالمي ،لتحول كل ماهو جميل الى

أبشع وكل ماهو حسن الى أسوء

فكيف أصبحتُ هكذا ؟أهي الصحبة ،أم بعدي عن

ديني ،أو لأنني شُغلت بمتاع الحياة الدنيا ،أتسائل

حقا كم من خطوة خطوة ،هل ابتعدت كثيرا عن
طريق المستقيم ؟

اخترت الصحبة السيئة على الرغم من معرفتي لعواقب

الوخيمة ،ابتعدت عن ديني على الرغم من معرفتي

بأنني مخطئة وأنه ليس الصواب .

لما فعلتُ ذلك ؟ من أجل من ؟ لا أذكر حقا

كيف دُسْت على المبادئ والقيم ؟ أولم أكن أملك

شخصية كل هذا الوقت ،اعتقدت بأني أقوى بالصراخ

وقلة أدب فالجميع كان يخافونني ،كيف فعلت ذلك

كيف ؟ أونسيت بأن هناك من يراقبني من فوقي،

أونسيت عذاب القبر وما أقساه ،أو نسيت ذلك اليوم

الموعود ،حين أقف بين يد الرحمان ،وما أصعب هذا

الموقف ،أولم أفكر في أبي كيف كان يعمل بجهد

من أجلنا ،أولم أفكر في أمي ،أبعد أن حملتني تسعة

أشهر ،كبرتني ،دون كلل أو ملل أهذا شكري لها

أوليس الجنة تحت أقدام الآمهات

فبالله عليكم أخبروني كيف أصبحنا هكذا

نسأل الله العفو والعافية




مع تحيات الفريق ..

قافلة نسيم الفجر =

@ المكارم @ حمزة @ طاهر @ فتحي @ نسمة



أَلا يَا نَسِيمَ الفَجرِ سَلِم عَلَى فَجرِي *** فَقَد غَاب في اللَيلِ الطَويلِ مِن الهَجرِ
تُضِيءُ اللَيـَالي بِالنُجُوم وَبَدرُهَــا *** وَلَيــلُ الجَفَـا مِن غَيـرِ نَجمٍ وَلاَ بَـدرِ
الرافعي رحمه الله

.






 

آخر تعديل MANGEX 2018-10-11 في 23:46.
رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2018-09-17, 13:31   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
MANGEX
مشرف منتدى خيمة الجلفة
 
الصورة الرمزية MANGEX
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

.
.

بوركتِ نسمة قافلتنا مارية ..

طرحكِ ممتاز ذو معنى هام ..


لاشك هنا أن { ضمير المتكلم } يتكلم عن [[ ضمير متعب ونفسٍ متحسرة على ماضٍ بريء نقي ]] ..

هي هكذا سنة الحياة { أختي ماريا } نولد على الفطرة # و نخرج إلى هذا العالم بدموع البكاء والحزن والكدر !

وهي رسالة ربانية تقول [ يا ابن آدم أنت الذي ولدتك أمك باكيا والناس حولك يضحكون سرورا، فاعمل لنفسك أن تكون إذا بكوا في يوم موتك ضاحكا مسرورا ]

تمر علينا رياح الأيام و السنين ! وتختلط بأرواحنا وعقولنا .. فتتغيّر رؤيانا للموجودات .. وتنسينا الدنيا وحب التحصيل فيها أخبار الآخرة والعذاب ..

تنتكس فينا الفطرة وتحيد عن سكة الحق والحقيقة .. تزداد أنفسنا تعقيدا وتعلقا بالحياة ..

وهكذا نبتعد ونختفي ! وننسى أو نتناسى ..

إلى أن تباغتنا حقيقة الموت على حين غرة !! — حينها يتذكر الإنسان وأنّى له ذلك الآن وقد أُعطي عمرا بأكمله !


نسأله تعالى أن ينير لنا طريق الحق للهداية والرشاد ..


----------------------------------------------------------------------------------

شكرا @ ..

.
.







آخر تعديل MANGEX 2018-09-17 في 18:44.
رد مع اقتباس
قديم 2018-09-17, 19:04   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نسمةُ الصَفاء
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية نسمةُ الصَفاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mangekyØ مشاهدة المشاركة
.
.

بوركتِ نسمة قافلتنا مارية ..

طرحكِ ممتاز ذو معنى هام ..


لاشك هنا أن { ضمير المتكلم } يتكلم عن [[ ضمير متعب ونفسٍ متحسرة على ماضٍ بريء نقي ]] ..

هي هكذا سنة الحياة { أختي ماريا } نولد على الفطرة # و نخرج إلى هذا العالم بدموع البكاء والحزن والكدر !

وهي رسالة ربانية تقول [ يا ابن آدم أنت الذي ولدتك أمك باكيا والناس حولك يضحكون سرورا، فاعمل لنفسك أن تكون إذا بكوا في يوم موتك ضاحكا مسرورا ]

تمر علينا رياح الأيام و السنين ! وتختلط بأرواحنا وعقولنا .. فتتغيّر رؤيانا للموجودات .. وتنسينا الدنيا وحب التحصيل فيها أخبار الآخرة والعذاب ..

تنتكس فينا الفطرة وتحيد عن سكة الحق والحقيقة .. تزداد أنفسنا تعقيدا وتعلقا بالحياة ..

وهكذا نبتعد ونختفي ! وننسى أو نتناسى ..

إلى أن تباغتنا حقيقة الموت على حين غرة !! — حينها يتذكر الإنسان وأنّى له ذلك الآن وقد أُعطي عمرا بأكمله !


نسأله تعالى أن ينير لنا طريق الحق للهداية والرشاد ..


----------------------------------------------------------------------------------

شكرا @ ..

.
.
وفيك البركة أخي الكريم
شكرا جزيلا لمرورك الطيب
بالفعل كلما مرت ايام ،ازداد تعلق بالحياة أكثر
لدرجة أن البعض يظن بأنه خالدٌ فيها
ينسى بأن لكل بداية نهاية ،
نسأل الله تعالى أن يثبتنا ،وأن تكون لنا حسن الخاتمة
يارب
بوركت أخي الكريم
وجزاك الله خيرا






رد مع اقتباس
قديم 2018-09-18, 00:53   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
المكارم
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

وعليكم السلام والرحمة
حياة الإنسان هي بضع مراحل متدرّجة تبدأ بالولادة وتنتهي بالرحيل
وها أنت أختنا نسمة الصباح على وشك الدخول في المرحلة الأكثر نضجا والأقوى ثباتا إن شاء الله
وهي المرحلة التي تأتي بعد وقفة تأمل مع الذات لمراجعة كل ما فات
ويمكن اعتبار موضوعك هذا إيذانا بولادة مرحلة صافية نقية كنسمة الصباح
وفقك الله لما يحبه ويرضاه






رد مع اقتباس
قديم 2018-09-18, 11:53   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نسمةُ الصَفاء
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية نسمةُ الصَفاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المكارم مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام والرحمة
حياة الإنسان هي بضع مراحل متدرّجة تبدأ بالولادة وتنتهي بالرحيل
وها أنت أختنا نسمة الصباح على وشك الدخول في المرحلة الأكثر نضجا والأقوى ثباتا إن شاء الله
وهي المرحلة التي تأتي بعد وقفة تأمل مع الذات لمراجعة كل ما فات
ويمكن اعتبار موضوعك هذا إيذانا بولادة مرحلة صافية نقية كنسمة الصباح
وفقك الله لما يحبه ويرضاه

شكرا جزيلا لك اخي الكريم
مرورك اطيب
نسأل الله ان يوفقنا جميعا
بوركت أخي الكريم
جزاك الله خيرا






رد مع اقتباس
قديم 2018-09-18, 12:00   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
aboubakr92
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك أختي . إننا نعلم الصواب ولا نفعله وسيأتي يوم نريد أن نعمله لكن للاسف لا نستطييييييع.







رد مع اقتباس
قديم 2018-09-18, 13:36   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
طاهر القلب
مراقب مُنتديـات الأدَب والتّاريـخ
 
الصورة الرمزية طاهر القلب
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل خاطرة المرتبة  الأولى عضو متميّز 
إحصائية العضو










افتراضي

جميل طرحكم أختنا الطيبة نسمة الصفاء
يقال عن أن هذا الإنسان كلما كبر في العمر كبرت معه مسؤولياته
وهذه المسؤوليات تتبعها ظروف خاصة وعامة تؤثر عليه ...
سواء بالإيجاب أو بالسلب
وهي عادية جدا جدا لأن الإنسان ذا طبع وطباع متعددة ومتغيرة ومتمايزة
فإن الفسيلة (شجيرة صغيرة) الضعيفة المتأثرة بمحيطها والمعتمدة عليه
قد أصبحت شجرة قويّة شامخة الطول، كثيرة الأوراق والثمار ...
هي الحياة تبدأ من ضعف ثم قوة ثم ضعف آخر ...
والقوّة تتطلب وجود مسؤوليات كبيرة
بارك الله فيكم






آخر تعديل طاهر القلب 2018-09-18 في 13:37.
رد مع اقتباس
قديم 2018-09-18, 20:01   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
نسمةُ الصَفاء
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية نسمةُ الصَفاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aboubakr92 مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أختي . إننا نعلم الصواب ولا نفعله وسيأتي يوم نريد أن نعمله لكن للاسف لا نستطييييييع.
وفيك البركة اخي الكريم
شكرا جزيلا لمرورك الطيب
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا






رد مع اقتباس
قديم 2018-09-18, 20:05   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
نسمةُ الصَفاء
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية نسمةُ الصَفاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طاهر القلب مشاهدة المشاركة
جميل طرحكم أختنا الطيبة نسمة الصفاء
يقال عن أن هذا الإنسان كلما كبر في العمر كبرت معه مسؤولياته
وهذه المسؤوليات تتبعها ظروف خاصة وعامة تؤثر عليه ...
سواء بالإيجاب أو بالسلب
وهي عادية جدا جدا لأن الإنسان ذا طبع وطباع متعددة ومتغيرة ومتمايزة
فإن الفسيلة (شجيرة صغيرة) الضعيفة المتأثرة بمحيطها والمعتمدة عليه
قد أصبحت شجرة قويّة شامخة الطول، كثيرة الأوراق والثمار ...
هي الحياة تبدأ من ضعف ثم قوة ثم ضعف آخر ...
والقوّة تتطلب وجود مسؤوليات كبيرة
بارك الله فيكم
وفيك البركة اخي الكريم
شكرا لمرورك العطر
بالفعل حياة الانسان تمر بعدة مراحل
نسال الله حسن الخاتمة
بوركت اخي الكريم
جزاك الله خيرا






رد مع اقتباس
قديم 2018-09-21, 17:25   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
صَمْـتْــــ~
فريق إدارة المنتدى ✩ مسؤولة الإعلام والتنظيم
 
الصورة الرمزية صَمْـتْــــ~
 

 

 
الأوسمة
المشرف المميز المشرف المميز 2014 وسام التقدير لسنة 2013 وسام المشرف المميّز لسنة 2011 وسام أفضل مشرف وسام القلم الذهبي لقسم القصة 
إحصائية العضو










افتراضي

السّلام عليكم


أن نفكِّرَ ونتساءلَ حتى بيننا أنفُسِنا..يعني حياةَ ضمائِرِنا،
وسلامة تلك النّواة التي تكتنزها أجسادنا
نواة العقل..
الذي يدعونا لقراءةِ ما يحيطُنا وقبلاً لتمييزِ ما يصدُرُ من دواخلِنا..
وهي من أهمّ الخُطوات التي تفتح لنا أبواب التغيّر الإيجابيّ،
الذي يليق بالنّفوسِ المؤمنةِ.
والأهمّ أن تقف على أخطائِها ومسبّباتِها، وتعمل على معالجتِها
بالعودةِ إلى ميزان الدّين الذي تحقّق كفّتيْهِ حُججاً تدفع الشكَّ باليقين.


نسأل الله الهداية والتُّقى.
وجزاكِ الله خيرا على طيبِ التّذكير










آخر تعديل صَمْـتْــــ~ 2018-09-21 في 17:26.
رد مع اقتباس
قديم 2018-09-21, 18:05   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
سَامِيَة
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

بعض المواقف تتطلب منا صدقا مع انفسنا وعزيمة صادقة في التحسين.
ربما قد نخدع الاخرين ونرجع سبب سوء حالنا لهذا العامل او ذاك والذي في الغالب يكون مدرج ضمن خانة الظروف " الله غالب" ولكننا لن نتمكن من خداع انفسنا فبيننا وبينها نعرف جيدا لماذا اصبحنا هكذا ونعرف اننا المذنبون بالدرجة الاولی !!
العبرة من طرح السؤال ليست في السؤال نفسه فهذا يكاد يكون شعارا يوميا نردده...العبرة والفايدة تكمن فما هي الحلول المقترحة لنحسن علاقاتنا التي فرطنا فيها مع الله اولا ومع من لهم حق علينا
الی متی سنبقی نتغنی بالفشل والضعف والبعد عن مكارم الاخلاق..ربما نطالع الكثير من المواضيع المماثلة لهذا الموضوع الطيب ولكن هل حقا نحن نستفيد بتحويل الكلام الی افعال ام يبقی كل ذلك مجرد حبر علی ورق ؟
شكرا علی التذكير..







رد مع اقتباس
قديم 2018-09-23, 20:25   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
نسمةُ الصَفاء
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية نسمةُ الصَفاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال الجزائريّة مشاهدة المشاركة
السّلام عليكم


أن نفكِّرَ ونتساءلَ حتى بيننا أنفُسِنا..يعني حياةَ ضمائِرِنا،
وسلامة تلك النّواة التي تكتنزها أجسادنا
نواة العقل..
الذي يدعونا لقراءةِ ما يحيطُنا وقبلاً لتمييزِ ما يصدُرُ من دواخلِنا..
وهي من أهمّ الخُطوات التي تفتح لنا أبواب التغيّر الإيجابيّ،
الذي يليق بالنّفوسِ المؤمنةِ.
والأهمّ أن تقف على أخطائِها ومسبّباتِها، وتعمل على معالجتِها
بالعودةِ إلى ميزان الدّين الذي تحقّق كفّتيْهِ حُججاً تدفع الشكَّ باليقين.


نسأل الله الهداية والتُّقى.
وجزاكِ الله خيرا على طيبِ التّذكير




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بالفعل ،نسأل الله الهداية وارشادنا لدين الحق
شكرا جزيلا لمروركِ الطيب أختي الغالية صفوة
بوركتِ وجزاكِ الله خيرا






رد مع اقتباس
قديم 2018-09-23, 20:39   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
نسمةُ الصَفاء
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية نسمةُ الصَفاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سَامِيَة مشاهدة المشاركة
بعض المواقف تتطلب منا صدقا مع انفسنا وعزيمة صادقة في التحسين.
ربما قد نخدع الاخرين ونرجع سبب سوء حالنا لهذا العامل او ذاك والذي في الغالب يكون مدرج ضمن خانة الظروف " الله غالب" ولكننا لن نتمكن من خداع انفسنا فبيننا وبينها نعرف جيدا لماذا اصبحنا هكذا ونعرف اننا المذنبون بالدرجة الاولی !!
العبرة من طرح السؤال ليست في السؤال نفسه فهذا يكاد يكون شعارا يوميا نردده...العبرة والفايدة تكمن فما هي الحلول المقترحة لنحسن علاقاتنا التي فرطنا فيها مع الله اولا ومع من لهم حق علينا
الی متی سنبقی نتغنی بالفشل والضعف والبعد عن مكارم الاخلاق..ربما نطالع الكثير من المواضيع المماثلة لهذا الموضوع الطيب ولكن هل حقا نحن نستفيد بتحويل الكلام الی افعال ام يبقی كل ذلك مجرد حبر علی ورق ؟
شكرا علی التذكير..
أهلا أختي سامية
نرجوا ذلك ،لو كل واحد فينا يطبقها ،لما كان الوضع
هكذا ، للأسف أختي
أما بالنسبة لطرح مواضيع مماثلة في كل مرة
أراه جيد ،على عكسك ،يعني مازال هناك خير.
أشخاص يحثوا على القيم في كل مرة
دون كلل أو ملل
لعل ربي يهدينا ويصلح البال
إن شاء الله
شكرا جزيلا لمرورك العطر
بوركتِ وجزاكِ الله خيرا






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 10:38

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2018 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc