قصة نار رياضِ الجنَّةِ [ بقلمي ] - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الثّقافة والأدب > قسم الإبداع > قسم القصة ، الرّواية والمقامات الأدبية

قسم القصة ، الرّواية والمقامات الأدبية قسمٌ مُخصّصٌ لإبداعات الأعضاء في كتابة القصص والرّوايات والمقامات الأدبية.


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

قصة نار رياضِ الجنَّةِ [ بقلمي ]

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-10-29, 22:32   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عفّة
۩ القلَـم الواعِـدْ ۩
 
الصورة الرمزية عفّة
 

 

 
إحصائية العضو










B10 قصة نار رياضِ الجنَّةِ [ بقلمي ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



قصة ذات عنوان : نار رياض الجنة ،



فمن يتابع







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2019-10-29, 22:43   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عفّة
۩ القلَـم الواعِـدْ ۩
 
الصورة الرمزية عفّة
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

إلى وَطَنِي الذي غابت فيك سماء زرقاء وأَبْدَلْتَهُ رُغْمًا عنكَ القنابل والصواريخ غُبَار و دخان. فكنتَ تبكي أشلاء الدم بدل أن تَبْتَلَ أرضكَ رَوَاءَالمطر. إلى وطني الذي أغْدقتنا حُبًا. فأهديناكَهروبًا.
••
أنا أمٌ لثلاث فتياتٍ وطفل مات قبل أن يستنشق عبير الوطن. بناتي الثلاثُ على التوالي سميتهن:فاطمة، حفصة ثم آسيا.سميتهن وآمل أن يأخذن نصيبهن من الاسم.
ربيتهن على الوفاء لهذا الوطن العزيز .. ثم ربيتهن على العفة.النقاء. والطهر وعلى القرآن والسنة.
كنّ زهراتٍ يكبرن أمامي .. وأنا على مقربة من المشيخ .. والدهن أخذته الحرب وتركَهُنَ صبيات لا يعرفن سوى أربعِ جدران وسقف البيت وأرضه .. كن لي عونا في مرضي وفي أحلك أيامي ،وقد أجلد كل من يقول لي : سيجلبن لك العار حين يذهبن للدراسة ! لكن والدهن يرد على مسامعهم أمامي وكأنه يزودني بطاقة لتقبل غيابه :" من تربى على أخلاق القرآن ومدرسة السنة ، لن يضيع له طريق .. "
•كانت في بيتنا غرفتان .. غرفة نطبخ فيها وغرفة ننام جميعا فيها .. ولكنه لقلة أبسط الأشياء فيه .. كان البيت ينبض في جانب من الجوانب .. إنه مكان تواجد مكتبة زوجي رحمه الله .. ملأها بكل أنواع الأدب والنوادر ،مايكاد ينهي قصة منها .. يرويها عليّ ليشاركني إعجابه بها .. إلا أنه ذهب .. وترك خلفه رائحة الورق الأصفر وقلمَ رصاصهِ أين يدّون كل عبارة يُعجبُ بها ..
• لم أكن على قدر واسع من العلم لأطلع على كم الكتب .. ولكن فاطمة ابنتي الكبرى .. حذت حذوة أبيها .. وأصبت مدمنة كتب .. أما صغيرتاي فلم يشبعا من الدمى ولعب التراب والغميضة ..






رد مع اقتباس
قديم 2019-11-05, 19:36   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الأوركيدا البيضاء
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الأوركيدا البيضاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

سعيدة أنني أول من يرد

أولا و قبل كل شيء دعيني أهنئك للاختيار الموفق للعنوان فهو من جذب انتباهي للقراءة

ثانيا اسمحي لي أن أقول كتعليق على الشكل العام للقصة أنني أُسرت بالكلمات و جمال العبارات

أما فيما يتعلق بالمضمون فالفكرة جميلة و ربما تلفت انتباه من يحب قلمك ...
لكنني لست من محبي هذا النوع القصصي

لا أريد أن أحكم على قصتك من أول الطرح لذلك سأتابع تطور الأحداث و إذا لاحظت أنها لن تحمل من المشاعر الحزينة أكثر مما وجدته من أول قراءة فسوف أتابع حتى النهاية

واصلي

موفقة






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 20:50

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc