كيف يملأ الإنسان الفراغ - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم خاص لطلبة العلم لمناقشة المسائل العلمية

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

كيف يملأ الإنسان الفراغ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-02-08, 15:26   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










B18 كيف يملأ الإنسان الفراغ

اخوة الاسلام

أحييكم بتحية الإسلام
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

يا صفوة الطيبين
جعلكم ربي من المكرمين
ونظر إليكم نظرة رضا يوم الدين

.

كيف يملأ الإنسان الفراغ

السؤال

أنا أعاني من مشكله الفراغ الشديد ، وبسبب الفراغ بدأت أصاب بحالة غريبة ، فقد بدأت عباداتي تقل بشكل ملحوظ ، ليس لسبب شيء يشغلني بل بسبب ما أصابني من اكتئاب

فأنا أحفظ القرآن على يد محفظة ، ولكن مازلت في جزء عم ، وأحفظ المطلوب منى ، ويظل لدي وقت فراغ قاتل ولكي أتخلص من حالة الاكتئاب أفتح التلفزيون

ولكن أنا أكرهه ولا أرغب في مشاهدته

ولكني الآن أجلس أمامه أكثر من 10 ساعات ، هل تصدق 10 ساعات ؟

وأنا من كنت لا أجلس أمامه إلا قليلا لا أدري !!

من فضلك انصحني ماذا أفعل لقتل الفراغ .


الجواب

الحمد لله

نعمة الوقت من النعم العظيمة التي امتن الله بها على عباده

حتى أقسم الله تعالى ببعض الوقت فقال تعالى : ( وَالْعَصْرِ )

لأهمية هذا الوقت وبركته

وقد قال النبي - صلى الله عليه وسم - : ( اغتنم خمسا قبل خمس حياتك قبل موتك وصحتك قبل سقمك وفراغك قبل شغلك وشبابك قبل هرمك وغناك قبل فقرك )

انظر صحيح الجامع برقم (1077) .

ولما كان أكثر الناس جاهلين بقدر هذه النعمة

غافلين عما يجب عليهم نحوها من عمارتها بشكر الله وطاعته

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ ) رواه البخاري (6412)

والمغبون هو الخاسر في بيعه أو شرائه .

وَقَالَ الطِّيبِيُّ :

" ضَرَبَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلْمُكَلَّفِ مَثَلا بِالتَّاجِرِ الَّذِي لَهُ رَأْس مَال ,

فَهُوَ يَبْتَغِي الرِّبْح مَعَ سَلامَة رَأْس الْمَال , فَطَرِيقه فِي ذَلِكَ أَنْ يَتَحَرَّى فِيمَنْ يُعَامِلهُ وَيَلْزَم الصِّدْق وَالْحِذْق لِئَلا يُغْبَن , فَالصِّحَّة وَالْفَرَاغ رَأْس الْمَال ,

وَيَنْبَغِي لَهُ أَنْ يُعَامِل اللَّه بِالإِيمَانِ , وَمُجَاهَدَة النَّفْس وَعَدُوّ الدِّين , لِيَرْبَح خَيْرَيْ الدُّنْيَا وَالآخِرَة وَقَرِيب مِنْهُ قَوْل اللَّه تَعَالَى ( هَلْ أَدُلّكُمْ عَلَى تِجَارَة تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَاب أَلِيم ) الآيَات .

وَعَلَيْهِ أَنْ يَجْتَنِب مُطَاوَعَة النَّفْس وَمُعَامَلَة الشَّيْطَان لِئَلا يُضَيِّع رَأْس مَاله مَعَ الرِّبْح "

فتح الباري لابن حجر

وإذا كان الوقت بهذه المنزلة ، فإنه لا ينبغي للمسلم أن يكون عنده وقت للفراغ ، لأنه يتقلب من طاعة إلى طاعة ، فإن لم يخرج من طاعة إلى أختها ، فإنه يخرج إلى المباح .

وينبغي أن يصلح فيه نيته ، ليكون له فيه أجر . كما قال معاذ رضي الله عنه : أما أنا فأقوم وأنام ، وأرجو في نومتي ما أرجو في قومتي "

رواه البخاري (6923) ومسلم (1854)

والمشكلة التي تعاني منها الأخت سببها عدة أشياء :

أولا :

أنها لا تعرف قيمة الوقت ، وهذا حال أكثر الناس كما سبق ، بل الأدهى من ذلك أن هذه النعمة العظيمة ، بإهمالها ، والتفريط فيها ، صارت فراغاً مدمراً ، فاعتبرته عدواً لها

فهي " تقتله " ولم تدر أنها تقتل نفسها .

ثانيا :

أنها تحس بالاكتئاب ، ولا شك أن إهدار الوقت ، وإضاعة الحياة تسبب اكتئابا شديدا لدى الإنسان ، لأنه يحس أنه مثل الدابة التي تأكل لتنام

وتنام لتأكل ، ولهذا نرى كثيرا من أهل الكفر ينهون حياتهم بالانتحار ، بعد إصابتهم بالاكتئاب والأمراض المستعصية ، عافانا الله مما ابتلاهم به

كما أن من أول وأهم أسباب الاكتئاب معصية الله عز وجل ، ولا شك أن إضاعة الوقت في النظر لجهاز التلفاز يؤدي بالإنسان إلى ارتكاب المعصية ، من النظر المحرم

وسماع المحرم ، وتضييع الوقت ، وغير ذلك مما يسببه هذا الجهاز المفسد

والفوائد التي تجنيها الأخت في جلوسها في حلقة تحفيظ القرآن الكريم تذهب كثير منها أو كلها بجلوسها أمام التلفاز ، فكما أن الحسنات يذهبن السيئات ، فذلك السيئات تضيع الحسنات .

ثالثا :

أنها تستسلم كثيرا لنفسها في مسألة الوقت ، فليس لديها من العزم ما يقويها على ملء وقتها بما هو مفيد .

ولحل مثل تلك المشكلة ، فإنه يجب على الأخت الفاضلة الحرص على النقاط التالية :

1. العبادات من الأذكار والأوراد والصلوات وتلاوة القرآن والصيام والتفكّر في آيات الله وآلائه .

2. بخصوص القرآن الكريم ، وقد أشارت السائلة إلى أنها تحفظ المطلوب منها ، ثم يبقى عندها من الفراغ ما تقتله بالتلفاز ، فلِمَ لا تحييه بذكر الله ، والاجتهاد في تلاوة القرآن

والزيادة في القدر المحفوظ حتى تكمل حفظه ، قبل أن تنشغل بأعباء الحياة ، إن كل حرف بحسنة ، والحسنة بعشر أمثالها

إن كل آية هي رِفْعَة وزيادة ، هي رقي وكمال

كما قال صلى الله عليه وسلم : ( اقْرَأْ وَارْتَقِ وَرَتِّلْ كَمَا كُنْتَ تُرَتِّلُ فِي الدُّنْيَا فَإِنَّ مَنْزِلَكَ عِنْدَ آخِرِ آيَةٍ تَقْرَؤُهَا )

رواه أبو داود (1464)

وصححه الألباني في الصحيحة (2240)

3. تبني قضية من قضايا المسلمات في البلد الذي تعيش فيه ، كالمساهمة في تدريس البنات المسلمات ودعم المشاريع الخيرية ونحو ذلك .

4. الرفقة الصالحة باجتماعاتها والجيرة الطيبة بزياراتها .

5. القراءة في الكتب الإسلامية خاصة والقصص المفيدة عامة .

6. الانخراط في مجال الدعوة والأنشطة النسائية ورياض الأطفال في المراكز الإسلامية.

7. سماع الأشرطة والمحاضرات وتلخيصها وتوزيع الملخّص على من يستفيد منه .

8. تعلم بعض العلوم الدنيوية المفيدة من طبخ وخياطة ونحو ذلك .

9. اتخاذ الكمبيوتر والبرامج المفيدة وهو حقل واسع وبحر كبير يأخذ وقتا طويلا ويُمكن استثماره في عمل كثير من الأشياء الطيبة والمفيدة

وهذا يغني عن الجلوس أمام شاشة التلفاز التي لا تسمن ولا تغني من جوع ، وتضر أكثر مما تنفع .

وينبغي عليك مطالعة بعض الكتب التي تتكلم عن أهمية الوقت وكيفية تنظيمه ، وسماع بعض المحاضرات النافعة في ذلك .

وفقنا الله وإياك لكل خير .

وللمزيد مراجعة الأسئلة القادمة








 

رد مع اقتباس
قديم 2020-02-08, 15:29   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

طبيعة الحل الإسلامي لإشكالية الفراغ

السؤال

ما هو الحل الإسلامي لمشكلة الفراغ ؟

الجواب

الحمد لله

إن التعريف الإسلامي لوقت الفراغ لا يقبل بوجود وقت يكون فيه الإنسان حراً طليقاً من أي تكليف ، أو عمل مفيد ، يذهب وقته عليه سُدى ، وهناك حقوق وواجبات لا بدّ من أدائها لله عزّ وجلّ وكذلك للمخلوقين .

وباستيفائه لهذه الحقوق على الوجه المطلوب شرعاً ، يجد المسلم نفسه أمام العديد من أبواب الخير التي رتّب عليها الشرع الأجر العظيم والجزيل ولم يُحطْها بشروط مكلّفة ولم يحصرها بأوقات ضيقة .

فقد حرص الإسلام على شغل أوقات الفراغ بعد الواجبات بالعمل النافع المثمر الذي يعين الإنسان على الطريق إلى الله منذ يقظته إلى منامه

بحيث لا يجد الفراغ الذي يشكو منه ويحتاج في ملئه إلى تبديد الطاقة أو الانحراف بها عن منهجها الأصيل .

وليس معنى هذا هو استنفاد المخلوق البشري واستهلاكه .. ، فليس ذلك قط من أهداف الإسلام الذي يدعو إلى استمتاع الإنسان بالطيبات وتذكر نصيبه من الحياة الدنيا .

وليست المشغلة كلها إجهاداً أو استنفاداً للطاقة فإن منها تهويمة العبادة

ومنها ذكر الله في القلب ، ومنها غفوة الظهيرة في الهاجرة ، ومنها السمر البريء مع الأهل والأصحاب ، ومنها التزاور ، ومنها الدعابة اللطيفة ، إلى آخر أنواع الترويح .

ولكن المهم ألا يوجد في حياة الإنسان فراغ لا يشغله شيء أو فراغ يشغله الشر والفساد والتفاهة

وحين ألغى الإسلام عادات الجاهلية وأعيادها ومواسمها وطرائق حياتها لم يترك ذلك فراغاً يتحير المسلمون في ملئه ، أو يملؤونه دون شعور منهم فيما لا يفيد

بل جعل لهم في الحال عادات أخرى وأعياداً ومواسم وطرائق حياة تملأ الفراغ ، كانوا - في الجاهلية - يجتمعون على موائد الخمر والميسر

أو لعبادة الأوثان ، أو سماع الشعر الضال الذي لا يعبّر عن هدف إنساني ، فجمعهم على عبادة الله يؤدون الصلاة جماعة ، ويتذاكرون القرآن جماعة

ويستمعون إلى توجيهات الرسول صلى الله عليه وسلم ، ويتزاورن لمثل ذلك ، وكانوا - من قبل - يعيثون في أعيادهم فسداً فألغاها وجعل بدلاً منها أعياداً كريمة نظيفة زاخرة بالمعاني الطيبة والأهداف الرفيعة .

وحيث قطع علاقة القربى في أول عهده مع المشركين الذين لم يكونوا قد أسلموا بعد ، ملأ فراغها بالولاية بين المؤمنين ، وجعلها مكان القربى ، فملأت فراغها حقيقة

وصارت تعدل في حسهم صلة الدم ، حتى إن المؤاخاة التي جعلها الرسول صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والأنصار وصلت بهم إلى اقتسام كل شيء مع المهاجرين .

قال تعالى : ( .. ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة .. ) الحشر/9 .

وكانت تصل إلى حد الاشتراك في الميراث ، وهكذا لم يعد في نفوس المؤمنين فراغ .. محمد قطب

منهج التربية الإسلامية 1/206 .

وهكذا لا توجد هذه المشكلة قط في الحياة الإسلامية !! ولا يمكن أن يوجد الفراغ في قلب عامر بذكر الله ! ولا في روح متعبدة لله .

مشغولة بالذكر والعبادة التطوعية بعد أداء الفرائض .

مشغولة بحفظ القرآن وتلاوته تعبداً إلى الله .

ومشغولة في زيارة الأصحاب والأحباب وعيادة المرضى من المعارف والأصدقاء .

ومشغولة في ساعة مرح نظيفة مع الزوجة والأولاد ومع الأحباب المؤمنين في أي مكان .

من كتاب قضايا اللهو والترفيه لـ مادون رشيد /63

والله الموفّق

الشيخ محمد صالح المنجد








رد مع اقتباس
قديم 2020-02-08, 15:33   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

زوجته تطالبه بتلفزيون للتسلية

السؤال

أقسمت بالله ألا أدخل التلفاز بيتي وليس عندي رغبة له وأنا متزوج ولكن زوجتي صغيرة السن تجلس في المنز

بينما أنا في العمل وليس لديها ما يشغلها وليس عندنا أبناء وليست عندها رغبة

لأن تقضي وقتها في تعلم الدين والقرآن وأصبحت متوترة للغاية بسبب فراغها فماذا أفعل؟

وأنا أخشى الشيطان أن يتسلل إليها.


الجواب

الحمد لله

سبحان الله ، كيف وصل الأمر بالمرأة المسلمة إلى حال لا تدري فيه كيف تقتل الوقت وتُهدره وتقضي على النعمة التي أتاحها الله لها لتملأها بعبادته وطاعته وذكره كما نبّه على ذلك

بقوله : ( وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا) سورة الفرقان /62

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : اغتنم خمسا قبل خمس : حياتك قبل موتك وصحتك قبل مرضك وفراغك قبل شغلك وشبابك قبل هرمك وغناك قبل فقرك .

رواه الحاكم وهو في صحيح الجامع 1077

إن من المؤسف أن لا يجد المسلم شيئا يعمله غير ارتكاب المعصية بالنّظر في برامج التلفاز التي تعجّ بمشاهد الكفر والعري والغناء وإن النّاظر في هذه المأساة ليجد حقّا انطباق

كلام النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح عندما قال : " نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ . "

رواه البخاري 5933

فلا بدّ من وعظ هذه المرأة برفق وتذكيرها بلطف وأن يُبيّن لها لماذا خُلقت في هذه الحياة ، وفيما يلي بعض الاقتراحات المفيدة المتضمنّة للجدّ والترفيه بالمباحات .

1- العبادات من الأذكار والأوراد والصلوات وتلاوة القرآن والصيام والتفكّر في آيات الله وآلائه .

2- تبني قضية من قضايا المسلمات في البلد الذي تعيش فيه كالمساهمة في تدريس البنات المسلمات ودعم المجلات الإسلامية بالمقالات والإحصائيات والمعلومات المفيدة فيما يتعلّق بالمسلمين في الغرب

وكذا المساهمة في مشاريع خيرية لرعاية أيتام وأرامل ومطلقات وعجائز المسلمين والمشاركة في لجنة العيدين لإقامة اجتماعات وأفراح للبنات المسلمات بفقراتها المناسبة .

3- الرفقة الصالحة بإجتماعاتها والجيرة الطيبة بزياراتها .

4- القراءة في الكتب الإسلامية خاصة والقصص المفيدة عامة .

5- الانخراط في مجال الدعوة والأنشطة النسائية ورياض الأطفال في المراكز الإسلامية .

6- سماع الأشرطة والمحاضرات وتلخيصها وتوزيع الملخّص على من يستفيد منه .

7- أعمال فنية وأطباق خيرية ثم بيعها لصالح المركز الإسلامي .

8- اتخاذ الكمبيوتر والبرامج المفيدة وهو حقل واسع وبحر كبير يأخذ وقتا طويلا ويُمكن استثماره في عمل كثير من الأشياء الطيبة والمفيدة بالإضافة للتسلية بالألعاب المباحة .

9- الغزل والنسج والتفصيل والخياطة .

10- الزراعة .

11- الرياضة البيتية .

وفي جميع الحالات يجب عليك أن تقاوم الضغوط المؤدية إلى إيقاعك في وضع نافذة للشرّ في بيتك ، ونسأل الله أن يعجّل لزوجتك بمولود صالح تملأ أوقاتها بتربيته ، وصلى الله على نبينا محمد .

الشيخ محمد صالح المنجد








رد مع اقتباس
قديم 2020-02-08, 15:38   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










B18

أمثلة على فعل المعروف نقوم بها يوميّاً للإكثار من الحسنات

السؤال


أرجو إعطاء أمثلة على فعل المعروف نقوم بها يوميّاً للإكثار من الحسنات


الجواب


الحمد لله

يستطيع المسلم إذا وفقه الله للعمل الصالح أن يكثر من الأجر والثواب .

والأعمال الصالحة كثيرة ومتنوعة ، يستطيعها الغني والفقير ، الكبير والصغير ، الذكر والأنثى ، وهي تتفاوت بحسب حال فاعلها وهمته ونشاطه بعد توفيق الله له .

قال الله تعالى : ( مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) النحل/97 .

وعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " بادروا بالأعمال فتنا كقطع الليل المظلم يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً ، أو يمسي مؤمناً ويصبح كافراً ، يبيع دينه بعرض من الدنيا " .

رواه مسلم ( 118 ) .

ومن هذه الأعمال التي يستطيع أن يفعلها يوميّاً :

1. صلاة الجماعة في المسجد .

عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من غدا إلى المسجد وراح أعد الله له نزله من الجنة كلما غدا أو راح " .

رواه البخاري ( 631 ) ومسلم ( 669 ) .

2. اتباع الجنازة والصلاة عليها .

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من شهد الجنازة حتى يصلي فله قيراط ، ومن شهدها حتى تدفن كان له قيراطان ، قيل : وما القيراطان ؟

قال : مثل الجبلين العظيمين " .

رواه البخاري ( 1261 ) ومسلم ( 945 ) .

3. قول " لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة "

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

: " من قال " لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير " في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب ، وكتبت له مائة حسنة ، ومحيت عنه مائة سيئة

وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك .

رواه البخاري ( 3119 ) ومسلم ( 2691 ) .

4. صلة الرحم .

عن أنس رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " من سره أن يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه "

. رواه البخاري ( 5639 ) ومسلم ( 2557 ) .

5. صيام التطوع وعيادة المريض والصدقة .

عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أصبح منكم اليوم صائماً ؟

قال أبو بكر رضي الله عنه : أنا ، قال : فمن تبع منكم اليوم جنازة ؟

قال أبو بكر رضي الله عنه : أنا ، قال : فمن أطعم منكم اليوم مسكيناً ؟ قال أبو بكر رضي الله عنه : أنا ، قال : فمن عاد منكم اليوم مريضاً ؟

قال أبو بكر رضي الله عنه : أنا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما اجتمعن في امرئ إلا دخل الجنة " .

رواه مسلم ( 1028 ) .

6. قول " سبحان الله وبحمده " مئة مرة .

عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قال حين يصبح وحين يمسي " سبحان الله وبحمده " مائة مرة : حُطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر " .

رواه البخاري ( 6042 ) ومسلم ( 2691 ) .

7. التسبيح والتحميد والتكبير والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وصلاة الضحى .

عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

" يُصبح على كل سُلاَمَى من أحدكم صدقة : فكل تسبيحة صدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وأمر بالمعروف صدقة

ونهي عن المنكر ، صدقة ، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى "

. رواه مسلم ( 720 ) .

8. قراءة القرآن .

عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " مَن قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة ، والحسنة بعشر أمثالها ، لا أقول الم حرف ، ولكن ألِف حرف ، ولام حرف ، وميم حرف .

رواه الترمذي ( 2910 )

وقال : حسن صحيح . وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

وغير ذلك كثير ، وليستعن المسلم بربه تعالى ليوفقه للعمل الصالح ، وليبذل وسعه وطاقته لفعلها ، وليحافظ على المداومة على هذه الأعمال ولو كانت قليلة ، فهي خير من أن يُكثر منها ثم ينقطع .

فعن عائشة – أيضاً - أنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" يا أيها الناس عليكم من الأعمال ما تطيقون ، فإن الله لا يمل حتى تملوا ، وإن أحب الأعمال إلى الله ما دوْوِمَ عليه وإن قَلَّ ، وكان آل محمد صلى الله عليه وسلم إذا عملوا عملا أثبتوه "

. رواه البخاري ( 43 ) ومسلم – واللفظ له - ( 782 ) .

والله أعلم .








رد مع اقتباس
قديم 2020-02-08, 21:41   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
sana lkahtnin 12
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

جميلة ماشاء الله









رد مع اقتباس
قديم 2020-03-11, 11:21   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
Ali mekebret
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك اله فيكم









رد مع اقتباس
قديم 2020-03-15, 16:17   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










vb_icon_m (5)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sana lkahtnin 12 مشاهدة المشاركة
جميلة ماشاء الله
الحمد لله الذي بفضلة تتم الصالحات

بارك الله فيك








رد مع اقتباس
قديم 2020-11-22, 04:56   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










vb_icon_m (5)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ali mekebret مشاهدة المشاركة
بارك اله فيكم
الحمد لله الذي بفضلة تتم الصالحات

بارك الله فيك








رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 06:52

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc