المثالية و الإسلام - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم خاص لطلبة العلم لمناقشة المسائل العلمية

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

المثالية و الإسلام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-09-01, 15:27   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
malekk2014
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي المثالية و الإسلام

السلام عليكم

هدا موضوع طرقه كثيرون كشبهة في الغالب فقالوا أن تعاليم الإسلام مثالية جدا ولا يمكن تطبيقها كمنهج حياة لدالك أردت أن أطرحه كموضوع للنقاش لنتعرف على آراء بعضنا البعض فيه

في البدء المثالية تكون دائما نسبية إلى قيم كاملة فمن تمكن من الوصول الى تلك القيم نقول عنه مثالي ففي فحوص الدم مثلا هناك قيم لعناصر ما ثابتة هي القيم الكاملة (كنسبة السكر في الدم ) فكلما كانت تلك القيم قريبة من القيم الكاملة كانت دلالة على صحة جيدة قريبة من المثالية وعكس دالك يدل على العكس .

و المثالية تختلف باختلاف القيم فالمثالي لمن قيمته الشجاعة الشجاع و من قيمثه الخداع فالمثالي عنده المخادع

و هدا لا ينفي أن هناك قيم مطلقة بالنسبة لجميع البشر كالصدق و الشجاعة و كل قيم الفضيلة عموما و هي قيم فطرية يولد بها الإنسان ثم تنتكس لدى البعض مع مرور الوقت و ظروف الحياة فيستبدلها بقيم عكسها

و الإسلام وضع قيما أخلاقية و اجتماعية و أمر متبعيه بالاقتراب منها ما استطاع إليه سبيلا و أن لا ييأس فادا أخطا عليه بالتوبة و المحاولة مجددا ، هكدا على مدار حياته فالإسلام يقرر أن الإنسان ضعيف وانه ليس كاملا فامره الله أن يسعى والله من يحاسبه في النهاية
يقول الله عز وجل : وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى (39) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى (40) ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى (41) وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى(42) سورة النجم

ويقول أيضا : قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) سورة الزمر

و كما جاء عن النبي – صلى الله عليه و سلم – أنه قال :" كلُّ بني آدمَ خطَّاءٌ ، و خيرُ الخطائين التوابون َ"








 

رد مع اقتباس
قديم 2020-09-01, 16:37   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة malekk2014 مشاهدة المشاركة

السلام عليكم[size=4]
[font=&quot]
هدا موضوع طرقه كثيرون كشبهة في الغالب فقالوا أن تعاليم الإسلام مثالية جدا ولا يمكن تطبيقها كمنهج حياة لدالك أردت أن أطرحه كموضوع للنقاش لنتعرف على آراء بعضنا البعض فيه
عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

العقيدة الإسلامية ليست منهجا نظريا فلسفيا

بل هي منهج عملي جاد

فالعمل ركن ركين في هذه العقيدة

ولهذا اتفق أهل السنة على أن الإيمان قول وعمل

أو قول باللسان واعتقاد بالجنان

وعمل بالجوارح والأركان .

فمن آمن بالله تعالى ربا وإلها

عبده وأطاعه بالصلاة والزكاة ونحوها .

ومن آمن باليوم الآخر وما فيه من حساب وجزاء

دعاه ذلك إلى فعل ما أمر الله به وترك ما نهى عنه .

ومن آمن بأن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم

قاده ذلك إلى طاعته وتطبيق سنته ، ونشر ملته .

وهكذا تترجم المبادئ التي يعتقدها الإنسان

إلى أعمال وأقوال وسعي واجتهاد .

وكلما زاد الإيمان في القلب زادت آثاره على الجوارح .

ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم :

( ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله

وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب )

رواه البخاري (52) ومسلم (1599).


اخي الفاضل

بارك الله فيك








آخر تعديل *عبدالرحمن* 2020-09-01 في 16:39.
رد مع اقتباس
قديم 2020-09-01, 16:56   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
malekk2014
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

و فيك بارك الله أخي عبد الرحمن

أنا لا أقصد بتعاليم الاسلام الجانب العقدي فالمسلم لا يكون مسلما الا به و انما قصدت الجانب العملي و السلوكي في الحياة اليومية

و ان علينا أن نسعى الى تطبيق هده التعاليم ما استطعنا الى دالك سبيلا و ان الانسان ادا ابتعد عنها بسبب ملهيات الحياة فلا ييأس ويعيد عقد النية و يرجع الى الله فباب التوبة مفتوح للجميع

هدا كان قصدي و الله أعلم








رد مع اقتباس
قديم 2020-09-01, 17:23   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة malekk2014 مشاهدة المشاركة
و فيك بارك الله أخي عبد الرحمن

أنا لا أقصد بتعاليم الاسلام الجانب العقدي فالمسلم لا يكون مسلما الا به و انما قصدت الجانب العملي و السلوكي في الحياة اليومية

و ان علينا أن نسعى الى تطبيق هده التعاليم ما استطعنا الى دالك سبيلا و ان الانسان ادا ابتعد عنها بسبب ملهيات الحياة فلا ييأس ويعيد عقد النية و يرجع الى الله فباب التوبة مفتوح للجميع

هدا كان قصدي و الله أعلم

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

افهم مقصدك من البدايه

و كذلك اردت ابين الحق الذي يجب اتباعة

العقيدة والمنهج فإنهما متلازمان

تلازم الشهادتين,

شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله

لا يجوز فصلهما

لان كيف سوف تحقق المنهج

في الدين الاسلامي بدون عقيدة

و كيف تحقق العقيدة بدون منهج

فالذي ادعي المثالية في منهج الدين الاسلامي

و ان لا يمكن تحقيقة في الحياه

فهو يفتقر في الاصل الي العقيدة

التي تقودة الي الاعمال الصالحة

و ان ضل في طريقة بسبب ملهيات الحياه

تكون العقيدة هي مرجعة لطريقة الصحيح









رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:07

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc