آثار التباين الفاحش بين الزوجين على بعض الأصعدة ... للنقاش - الصفحة 3 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > خيمة الجلفة > أرشيف خيمة الجلفة


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

آثار التباين الفاحش بين الزوجين على بعض الأصعدة ... للنقاش

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-10-18, 13:16   رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
أبو عاصم مصطفى السُّلمي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية أبو عاصم مصطفى السُّلمي
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز أحسن عضو 
إحصائية العضو










افتراضي

صبرا فما هي هو إلا صراع أفهام و قراع أقلام






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2015-10-18, 14:10   رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
أبو عاصم مصطفى السُّلمي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية أبو عاصم مصطفى السُّلمي
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز أحسن عضو 
إحصائية العضو










افتراضي

لا تنسوا تقييم الموضوع أيها الكرام







رد مع اقتباس
قديم 2015-10-18, 14:11   رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
أبو عاصم مصطفى السُّلمي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية أبو عاصم مصطفى السُّلمي
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز أحسن عضو 
إحصائية العضو










افتراضي

لا تنسوا تقييم الموضوع أيها الكرام







رد مع اقتباس
قديم 2015-10-18, 15:47   رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
تشرين11
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية تشرين11
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الحب ضروري في الحياة الزوجية من دون ان ننسى المقومات الاخرى مثل
التكافؤ الاجتماعي ضروري ضروري وخاصة ان انلا يكون الزوج اقل من الزوجة
اما الزواج التقليدي ناجح او غير ناجح عبارة عن حسبة نسبية اغلبه اادرك على المرأة بسبب الاولد العائلة
نظرت المجتمع الخ تمشي المركب







رد مع اقتباس
قديم 2015-10-18, 17:01   رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
أبو عاصم مصطفى السُّلمي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية أبو عاصم مصطفى السُّلمي
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز أحسن عضو 
إحصائية العضو










افتراضي

و عليك السلام و رحمة الله و بركاته
حياك الله أيها الأمير الحر ، رفعنا الله و إياكم .
و أود أن أقول أن خرجاتك تعجبني ، و أرى أنك حاضر البيهة
أخوك مصطفى الهلالي






رد مع اقتباس
قديم 2015-10-18, 17:02   رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
أبو عاصم مصطفى السُّلمي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية أبو عاصم مصطفى السُّلمي
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز أحسن عضو 
إحصائية العضو










افتراضي

أردت أن أقول : البديهة . بدل البهية






رد مع اقتباس
قديم 2015-10-18, 22:19   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
حنين فتـاة
عضو نشيط
 
إحصائية العضو










افتراضي

موضوع جد مميز شكرا لك1
بالنسبة لي اظن ان الزواج المبني على اساس التباين في جميع المستويات مآله الفشل فالزوجة الذكية والزوج الذكي هو من يستطيع التغاضي عن هدي الامور لان الزواج ارقى واسمى بكثير من هده التفاهات







رد مع اقتباس
قديم 2015-10-18, 22:25   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
أبو عاصم مصطفى السُّلمي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية أبو عاصم مصطفى السُّلمي
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز أحسن عضو 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرا على إثراء الموضوع






رد مع اقتباس
قديم 2015-10-21, 13:14   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
أم سلوى
عضو متألق
 
إحصائية العضو










افتراضي

صدقوني..ان الاشخاص مختلفون جدا.
وكل واحد بنظرة للحب..هناك من يعتبره عمل الخير. والإحسان حب .هناك شفقة ي يعتبرونها ايضا حبا...( وما أكثر النساء التي تطلب الشفقة او تريد ان تكون في موضع الشفقة وتحسب ان زوجها هكذاا يحبها)
لكن كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ...الحمد لله الذي رزقني حبّ عائشة .
هو رزق او شعور لا يعرفه الكثير....وانا اجزم ان الحب الحقيقي غير متداول هذا الزمن وقليل. من يعرفه..
الباقي هو. إجبار. وخيار وليست مودة ولا رحمة...ولا حب....







رد مع اقتباس
قديم 2015-10-21, 17:00   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
أبو عاصم مصطفى السُّلمي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية أبو عاصم مصطفى السُّلمي
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز أحسن عضو 
إحصائية العضو










افتراضي

مشكور أخي كمال






رد مع اقتباس
قديم 2015-10-21, 18:01   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
khaled-M
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية khaled-M
 

 

 
إحصائية العضو










B9

الخلافات بين الزوجين قد لايخلومنها أي بيت وهذه الخلافات أمر طبيعي وكما يقال أنها ملح الحياة الزوجية خاصة إذاكانت من نوعية المشكلات الاعتيادية التي تنتج عن تقلبات الأمزجة واختلاف الطباع بينالأزواج وأهليهم ولكن توجد خلافات من نوع آخر إذا وقعت قد تهدد الحياة الأسريةبرمتها ، ومن الطبيعي أن الخلافات الزوجية تكاد تكون من سنن الحياة ونواميسهاوستبقى قائمة طالما وجدت الأسباب التي تؤجج نيرانها وهي كثيرة ولكن هناك بيوت تصرخوأخرى باردة وصامتة لماذا؟ ويمكن تقسيم أسباب المشاكل العائلية إلى ثلاثة محاوروهي:
أ- من وجهة نظر الرجل*
1- عدم تقدير الزوجة لأعباءزوجها وواجباته الاجتماعية "طبيعة عمله"
2- عدم مراعاة الزوجة لأوضاع زوجهاالمالية .
3- اختلاف ميول الزوجة ورغباتها عن الزوج .
4- إهمال المرأة لشؤونالأسرة .
ب- من وجهة نظر المرأة:
*1 - الصراع بين الزوجةوأم الزوج
2- تدخل الزوج في الشؤون البيتية أكثر مما ينبغي
3- بقاء الزوجفترة طويلة خارج المنزل
4- التلفظ أمام الأطفال بكلمات غير لائقة
5- انخفاضالمستوى الثقافي والاجتماعي للزوج مقارنة بالزوجة.
6- عدم توفيق الزوجة بينالعمل ومتطلبات الأسرة
ج- أسباب مشتركة:*
*تحكيم العاطفةأو المصلحة المادية عند اختيار الزوج أو الزوجة ، سوء فهم كل من الزوجين لطباعالآخر، الاختلاف المستمر في الآراء ووجهات النظر، المشكلات العاطفية، تباين أسلوبكل منهما في تربية الأبناء، المسائل المادية، كذب أحدهما على الآخر، تدخل أهل الزوجأو الزوجة في كل صغيرة وكبيرة تتعلق بالأسرة بشكل غير مناسب، العناد، الغيرةالشديدة، الأنانية، فارق العمر، انعدام الحوار، الرغبة في إنجاب الكثير من الأبناء،عدم تحمل المسؤولية، عدم فهم كل طرف لشخصية الآخر، إفشاء أسرار البيت، إنفاق المالفي غير محله، التسلط ،الخيانة. هذه الأسباب وغيرها يمكن أن تتلاشى حين يعيهاالزوجان ولكن السؤال من الذي يمكن أن يتدخل لتوعية قطبي الأسرة بالمشاكل والحلول؟هنا مربط الفرس ففي ظل هذه التغيرات التي حدثت للأسرة فإننا لا نجد نشاطاً منمؤسسات المجتمع للاهتمام بها فالمراكز الأسرية الحكومية المنوطة بهذا الدور مفقودةلدينا وأرجو ألا نوكل إلى الجمعيات الخيرية هذا الدور التخصصي فلديها من المسؤولياتما يكفيها فضلاً عن توجهها مؤخراً إلى الاهتمام بالأنشطة الثقافية ودورات تدريباللغة الإنجليزية والحاسب الآلي. إن مشاكل الأسرة لدينا تتفاقم وقد تبدلت نوعيةالقضايا التي تطرح في المحاكم وكذلك كيفية صدور الأحكام لقد تغيرت مفاهيم الناس نحوصياغة العلاقات الإنسانية في الأسرة أو مجال العمل.
وعند سؤال أي قاض اليومفإنه سيتحدث بما يسمعه ويراه كل يوم من مشاكل بين الزوجين كان بالإمكان أن تمربقنوات أخرى لحلها قبل الوصول إلى القضاء ووقوف الزوجين أمام المحكمة. وسوف أتناولثلاثة أسباب للحديث عنها بشيء من التفصيل لندرك حقيقة ما يحدث وأين المشكلة وما هوحلها.
1- تباين أسلوب الزوجين في تربية الأبناء :
نجد أن هناك اختلافاً بين الأم والأب في التربية فالأب عندما يخطئالابن يعاقبه بقسوة وتكون الوسيلة الوحيدة للعلاج هي الضرب المبرح، في حين تصر الأمعلى الدلال المفرط وتحاول تبرير الخطأ بأنه عمل طبيعي وأن جميع الأبناء في سنهيفعلون ذلك، والنتيجة خلاف حاد يعصف بحياة الزوجين وبالطبع كلا الموقفين خطأ إذينبغي على الزوجين التعامل بحكمة وواقعية تجاه المشكلة فالثواب المعقول معالاستقامة والعقاب المفيد مع الخطأ هو الحل المطلوب والمنصف .
2- الصراع المتكرر بين الزوجة وأم الزوج :
وتبرز هذهالمشكلة بشكل كبير حينما يكون الزوج يعيش مع والديه ، فلأم لا تزال تعتبر ابنهاصغيراً تريد أن تتابعه في كل صغيرة وكبيرة وأن يكون تحت عينيها في كل وقت فكما كرستحياتها في تربيته وهو صغير تريد أن يكرس حياته لخدمتها وهي كبيرة وإن كان ذلك علىحساب حياته الزوجية فهي تريد أن تشاركه في خروجه مع زوجته للسوق أو النزهة أو السفرفي حين تعتبر الزوجة هذه التصرفات من قبل الأم اعتداء على حقوقها وعقبة تكدر عليهاصفو حياتها وتدخل في خصوصياتها الزوجية كما تعتبر الزوجة أن تقرب الابن لوالدتهمشاركه غير مرغوبة كما أن الزوجة تعتبر أي تصرف من قبل الأم في نظام البيت اعتداءعلى مملكتها فالبيت يخصها وحدها دون غيرها بالطبع كلا الموقفين خطأ فعلى الأم أنتفهم أن دورها في التربية واحتواء الابن ينتهي عند زواجه فقد أصبح للابن حياة أخرىوأصبحت عليه مسؤوليات زوجة وبيت وأبناء ويجب عليه أداء هذه المسؤوليات على أكمل وجه، فكما عاشت هي حياتها مع والده فلتتركه يعيش حياته مع زوجته ولتعلم الأم أن ابنهافي خضم هذه المسؤوليات لم ينسى حقوقها ومكانتها وأنها صاحبة فضل عليه ولكن كما هيتريد حقوقها من ابنها كاملة هناك زوجة تريد أيضاً حقوقها كاملة، وعلى الزوجة أنتفهم شعور الأم خاصة أن زواج ابنها قد ترك فراغاً كبيراً في حياتها وتحتاج لوقت حتىتتقبل الوضع الجديد فلا تكون الزوجة أنانية وتحاول عزل زوجها عن والدته بل عليها أنتحترم أم زوجها وأن تبادلها الحب والاحترام وتحاول أيضاً أن تكسب رضاها في حدودالمعقول وأن تقدم تنازلات وتتواضع وأن تراعي فرق السن بينهما بل وعليها أن تعينزوجها على رعاية والديه ولتفهم جيداً أن رضا الله من رضاهما حتى يتولد شعور لدىالأم بأن زوجة ابنها بمثابة ابنتها تبادلها المحبة والمودة ولا تنسى الزوجة أنسعادة الأم سوف تنعكس على حياتها وزوجها وعلى الزوجة أن تعي أنها في المستقبل عندمايتزوج أبناءها سوف تمر بهذه الظروف فكما تعامل ستُعامل .
3- العناد بين الزوجين :
إن الكثير من المشاكل سببها الأساسي هو العنادالمتبادل بين الزوجين رغم أن أوجه العلاقة الأخرى بها الكثير من الإيجابيات إلا إنهذه الصفة (العناد) أو الإصرار على موقف ما يعقد المشكلة ويوصلها إلى طريق مسدودرغم أن المشكلة يمكن حلها بقليل من التنازل أو الكلمة الطيبة ، فإذا كان الشجار بينالزوجين يتولد لرغبة كل طرف في إثبات أن رأيه هو الصواب ، حتى لا تتفاقم المشكلة لابد من التوصل في هذه الحالة إلى حل عن طريق المناقشة الهادئة والحوار المقنع ولتعلمالزوجة أن طاعة زوجها والاعتراف بخطئها ليس فيه مساس لكرامتها أو إنقاص من حقهاوليعلم الزوج أن اعترافه بخطئه ليس فيه إهانة له أو جرح لرجولته وعليه أن يعي أنالرجولة كيان يشعر من حوله بالأمان والطمأنينة ، والواقع أن الزوجة تستطيع أن تجعلزوجها يتعامل معها بواقعية ويتقبل آراءها الصحيحة مع الحفاظ على كرامته، ويمكن لهاأن تتذكر الأسلوب الذي كانت تتبعه قبل الزواج والمتميز غالباً بالود والرقة والمحبةوهو أسلوب من الأولى أن يتبع بعد الزواج لأن استمرار الزوجة في الحفاظ على أسرتهاهو لب الحياة.

تحقيق مرحلة التوازن وحفظ المجتمع :
ليعلم الزوجان أن الحفاظ على كيان الأسرة وحفظها من التفكك والضياع هو لبنةهامة في بناء الجيل القادم والذي عليهما حمايته من الانزلاق في متاهات الجريمةوالعدوانية والانحراف الأخلاقي والإظطراب النفسي فاليوم سوف تضيع أسرة وغداً سوفيضيع المجتمع بأكمله فإذا كان الخلل في أساسات المنزل فبالطبع سوف لن يدوم صمودالمنزل بأكمله طويلاً لذا على الزوجين تحقيق توازن المجتمع من خلال حياتهما وأن احتواء الخلافات الأسرية مسؤولية الأب والأم.
منقول






رد مع اقتباس
قديم 2015-10-21, 19:41   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
تشرين11
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية تشرين11
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد عنابي2 مشاهدة المشاركة
الزواج قبل عقود خلت في بلادنا لم يكن الا حديدا ونارا فرضته التقاليد التي احيانا تتماشى واحيانا لا تتماشى واحيانا تتعارض مع الشريعة الاسلامية كل هذا بفعل الجهل والظروف القاسية

فالبنت لم تكن تملك من امرها شيئا رغم انها انسان ولديها مشاعر واحاسيس ولكن كلمة الاب هي كلشل اعجبها لو لم يعجبها

لابل احيانا حتى الابن لم يكن له كلمة وحتى هو يزوج غصبا عنه !

وطبعا هذه الزيجات المبنية على منطق الاجبار والظلم الاجتماعي لم تكن ناجحة ولم تحقق السعادة ولكن الالفة تتحق بفعل المعاشرة والزمن وحتى الجارية تالف سيدها وهي في البداية كانت رافضة له
...
.....
.........

مثل القائدة ههههههههههههههه امزححححح
لم تقتصر هده الجيزات في الزمن الغابر بل هي موجودة الى يومنا هذا في بعض العائلات
والكثير منها لايؤلف. البعض يؤلف والاغلبية يستمر الزواج لقوانين العرش وطقوس العائلة
فلكل مظلوم هنا الابن والبنت وان كان الاولاد
اما الجارية لاتوجد جارية تالف سيدها






رد مع اقتباس
قديم 2015-10-21, 20:57   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
kaza100
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية kaza100
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ربي يسهل الامور







رد مع اقتباس
قديم 2015-10-21, 22:39   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
أبو عاصم مصطفى السُّلمي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية أبو عاصم مصطفى السُّلمي
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز أحسن عضو 
إحصائية العضو










افتراضي

مداخلة رائعة أخ خالد
جزاك الله خيرا






آخر تعديل MANGEX 2018-08-31 في 01:45.
رد مع اقتباس
قديم 2015-10-21, 23:04   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
بــ قلم رصاص
عضو فضي
 
الصورة الرمزية بــ قلم رصاص
 

 

 
الأوسمة
وسام التميز سنة 2012 المرتبة الثالثة أفضل تصميم المرتبة الثالثة 
إحصائية العضو










افتراضي



السلام عيكم

لــــ التباين دور أساسي في نجاح الرابطة الزوجية







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للنقاش, آثار, المزعجة, التباين, الزوجين, الفايس

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 00:07

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc