منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب للقصص والعبر الجميلة - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الثّقافة والأدب > ممّا راقـــنـي > قسم القصة، والرّواية، والمقامات الأدبية


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب للقصص والعبر الجميلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-01-28, 19:18   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عماد خطاب
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية عماد خطاب
 

 

 
إحصائية العضو










New1 منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب للقصص والعبر الجميلة









عماد خطاب









منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب
للقصص والعبر الجميلة




يا من تقرأ هذا التعليق
أسأل الله لك راحة تملأ نفسك ورضا يغمر قلبك وعملا يرضي ربك وسعادة تعلو وجهك ونصرا يقهرعدوك وذكرا يشغل وقتك وعفوا يغسل ذنبك وفرجا يمحو همك



اللــــــــــــــــــــهـــــــــــــم آمـــــــــــــــــــيــــــــــــــــن











 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2018-01-28, 19:22   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عماد خطاب
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية عماد خطاب
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

قصة المرأة والفقيه


سمعت امرأة أن عبد الله بن مسعود- رضي الله عنه- لعن من تغير خلقتها من النساء، فتفرق بين أسنانها للزينة، وترقق حاجبيها.
فذهبت إليه، وسألته عن ذلك، فقال لها: ومالي لا ألعن من لعنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو في كتاب الله.
فقالت المرأة في دهشة واستغراب:
لقد قرأت القرآن الكريم كله لكني لم أجد فيه شيئا يشير إلى لعن من يقمن بعمل مثل هذه الأشياء.

وهنا ظهرت حكمة الفقيه الذي يفهم دينه فهما جيدا، فقال للمرأة:
أما قرأت قول الله تعالى: { وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا}؟!
أجابت المرأة: بلى، فقال لها: إذن فقد نهى القرآن عنه- أيضا-.






رد مع اقتباس
قديم 2018-01-28, 19:32   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عماد خطاب
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية عماد خطاب
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

قصة حكم البراءة
تزوجت امرأة، وبعد ستة أشهر ولدت طفلا، والمعروف أن المرأة غالبا ما تلد بعد تسعة أشهر أو سبعة أشهر من الحمل، فظن الناس أنها لم تكن مخلصة لزوجها، وأنها حملت من غيره قبل زواجها منه.
فأخذوها إلى الخليفة ليعاقبها، وكان الخليفة حينئذ هو عثمان بن عفان- رضي الله عنه- فلما ذهبوا إليه، وجدوا الإمام عليا موجودا عنده
فقال لهم: ليس لكم أن تعاقبوها لهذا السبب.
فتعجبوا وسألوه: وكيف ذلك؟
فقال لهم: لقد قال الله تعالى: (وحمله وفصاله ثلاثون شهرا)
(أي أن الحمل وفترة الرضاعة ثلاثون شهرا).
وقال تعالى: (والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين)
(أي أن مدة الرضاعة سنتين) .
إذن فالرضاعة (أربعة وعشرون شهرا، والحمل يمكن أن يكون ستة أشهر فقط) .








رد مع اقتباس
قديم 2018-01-28, 20:38   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
*آمنة*
عضو محترف
 
الصورة الرمزية *آمنة*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

موضوع رائع ،،،انا في المتابعة







رد مع اقتباس
قديم 2018-01-28, 20:56   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عماد خطاب
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية عماد خطاب
 

 

 
إحصائية العضو










vb_icon_m (17)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~آمِينة~ مشاهدة المشاركة
موضوع رائع ،،،انا في المتابعة
شكرااا سرني مرورك وردك المثلج للقلب







رد مع اقتباس
قديم 2018-02-02, 14:53   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
sa78sa
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية sa78sa
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2018-02-04, 15:31   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عماد خطاب
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية عماد خطاب
 

 

 
إحصائية العضو










vb_icon_m (5)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sa78sa مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك
وفيك بارك الله
شكرااا سرني مرورك وردك






رد مع اقتباس
قديم 2018-02-04, 15:36   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
عماد خطاب
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية عماد خطاب
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

رد مفحم

التقى الإمام أبو بكر الباقلاني رحمه الله.
وكان مشهوراً بالمناظرة.

التقى راهبا نصرانياً...فقال النصراني:
أنتم المسلمون عندكم عنصرية.

قال الباقلاني: وما ذاك؟

قال النصراني: تبيحون لأنفسكم زواج الكتابية - اليهودية أو النصرانية- ولا تبيحون لغيركم الزواج ببناتكم.

قال له الامام: نحن نتزوج اليهودية لأننا آمنا بموسى.
ونتزوج النصرانية لأننا آمنا بعيسى.
وأنتم متى ما آمنتم بمحمد زوجناكم بناتنا.

فبهت الذي كفر
..............................

دهاء في الرد وحكمة في التلفظ

كان أبو بكر الباقلاني رحمه الله تعالى :
من كبار علماء عصره, فاختاره ملك العراق وأرسله في عام ظ£ظ§ظ، للهجرة لمناظرة النصارى في القسطنطينية ..

عندما سمع ملك الروم بقدوم أبي بكر الباقلاني أمر حاشيته أن يُقَصّروا من طول الباب بحيث يضطر الباقلاني عند الدخول إلى خفض رأسه وجسده كهيئة الركوع فيذلّ أمام ملك الروم وحاشيته !

لما حضر الباقلاني عرف الحيلة فأدار جسمه إلى الخلف وركع ثم دخل من الباب وهو يمشي للوراء جاعلاً قفاه لملك الروم بدلاً من وجهه !

هنا علم الملك أنه أمام داهية !

دخل الباقلاني فحياهم ولم يسلم عليهم (لنهي الرسول صلى الله عليه وسلم عن ابتداء أهل الكتاب بالتسليم)

ثم التفت إلى الراهب الأكبر وقال له :
"كيف حالكم وكيف الأهل والأولاد؟"

غضب ملك الروم وقال :
"ألم تعلم بأن رهباننا لا يتزوّجون ولا ينجبون الأطفال؟؟!!!"

فقال أبو بكر : الله أكبر !!!
تُنَزّهون رهبانكم عن الزواج والإنجاب ثم تتهمون ربكم بأنه تزوج مريم وأنجب عيسى ؟؟؟!!!"

فزاد غضب الملك !!!
ثم قال الملك -بكل وقاحة-:
"فما قولك فيما فعلت عائشة ؟؟!!!"

قال أبو بكر :
" إن كانت عائشة رضي الله عنها قد أتهمت فإن مريم قد أتهمت أيضا (اتهمها اليهود), وكلاهما طاهرة, ولكن عائشة تزوجت ولم تنجب, أمّا مريم فقد أنجبت بلا زواج !
فأيهما تكون أولى بالتهمة الباطلة وحاشاهما رضي الله عنهما ؟؟؟!!!"

فجن جنون الملك!
قال الملك: "هل كان نبيكم يغزو؟!"
قال أبو بكر: "نعم"
قال الملك: "فهل كان يقاتل في المقدمة؟!"
قال أبو بكر: "نعم"
قال الملك: "فهل كان ينتصر؟!"
قال أبو بكر: "نعم"

قال الملك: "فهل كان يُهزَم؟!"
قال أبو بكر: "نعم"
قال الملك: "عجيب ! نبيٌّ ويُهزّم ؟؟؟!!!"
فقال أبو بكر: "أإله ويُصلَب؟؟؟!!!"
فَبُهِتَ الذي كفر!!

بغداد







رد مع اقتباس
قديم 2018-03-03, 20:41   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عماد خطاب
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية عماد خطاب
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

رأى
الأصمعي
جارية تحمل رمانا فوق رأسها في وعاء …..فتسلل اليها رجل فأخذ رمانة منها خلسة وهي لا تشعر
قال الأصمعي فتبعته حتى مر الرجل بمسكين فأعطاه الرمانة
فقال له :عجبا لك سرقتها .. ظننتك جائعاً ؟!!! اما ان تسرقها وتتصدق بها على مسكين !!! فهذا اعجب
فقال الرجل : لا يا هذا .. أنا أتاجر مع ربي !!!..
فرد الأصمعي مستنكرا تتاجر مع ربك كيف ذلك ؟!
فقال الرجل : سرقتها فكتبت عليّ سيئة واحدة .. و تصدقت بها فكتبت لي عشر حسنات .. فبقي لي عند ربي تسع حسنات ! فإذاً انا أتاجر مع ربي !!!
فقال له الاصمعي رحمه الله : سرقتها فكتبت عليك سيئة ، وتصدقت بها ، فلن يقبلها الله منك … لأن الله طيب لا يقبل إلا طيبا … فأنت كمن يغسل الثوب النجس بالبول !!!


سبحان الله كم في زماننا من أمثال هذا الرجل …
يفتي لنفسه أو لغيره دون علم
و يجادل بالباطل و هو يظن أنه على الحق ..
ويبرر ويدافع ليحلل لنفسه الحرام او يوهمها أنه على صواب








رد مع اقتباس
قديم 2018-03-14, 16:24   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
غيمة بيضاء
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية غيمة بيضاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم
سلسلة راقية من القصص المعبرة
في الانتظار~~







رد مع اقتباس
قديم 2018-03-30, 21:37   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
عماد خطاب
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية عماد خطاب
 

 

 
إحصائية العضو










vb_icon_m (17)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غيمة بيضاء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
سلسلة راقية من القصص المعبرة
في الانتظار~~
جزاك الله خيرا علي التشجيع والإهتمام






رد مع اقتباس
قديم 2019-02-24, 21:16   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
djazia01
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية djazia01
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 02:11

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc