تحريم تخصيص شهر رجب بزيادة عبادة من العبادات فإنها بدعة - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم الفقه و أصوله

قسم الفقه و أصوله تعرض فيه جميع ما يتعلق بالمسائل الفقهية أو الأصولية و تندرج تحتها المقاصد الاسلامية ..


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

تحريم تخصيص شهر رجب بزيادة عبادة من العبادات فإنها بدعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-06-01, 16:08   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابوزيد الاثري
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي تحريم تخصيص شهر رجب بزيادة عبادة من العبادات فإنها بدعة

الحمدُ لله حمدًا كثيرًا طيِّبًا مباركًا فيه، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادة أرجو بها النجاة يوم نلاقيه، وأشهدُ أن محمدًا عبده ورسوله، أرسله بالهدى ودين الحق، فبلَّغ الرسالة وأدّى الأمانة ونصح الأمة، فصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه ومَن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد:
فقد قال الله عزَّ وجل: ﴿يَسْأَلونَكَ عَنِ الأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَج﴾ [البقرة: 189]، وقال عزَّ وجل: ﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ﴾ [التوبة: 36] .
إن هذه الأشهر الهلالية هي الأشهر التي وضعها الله لعباده مواقيت للناس في معاملاتهم وفي عباداتهم ﴿قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَج﴾ منها أربعة حرم وهي: ذو القعدة، وذو الحجة، والمحرم - ثلاثة أشهر متوالية - ورجب الفرد الذي بين جمادى الثانية وشعبان، وقد أظلَّكم هذا الشهر فهو من الأشهر الأربعة الحرم له ما لها من الفضل وينبغي أن يُتجنّب فيه المعاصي كما يُتجنّب في الأشهر الثلاثة الأخرى ولكنْ لم يرد عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه كان يخصّه بزيادة صلاة أو بصيام، وكل الأحاديث الواردة في ذلك أحاديث ضعيفة لا تقوم بها حجة .
وقد كان بعض الناس يتعبّد لله - عزَّ وجل - بصيام رجب وشعبان ورمضان الأشهر الثلاثة ولكنْ لا صحةَ للصيام الخاص برجب «أما شعبان فقد كان النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يُكثر الصيام فيه حتى كان يصومه كلّه أو إلا قليلاً منه كما ثبت ذلك عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها»(10) .
أيها الإخوة، «إن خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وإن شرّ الأمور محدثاتها»(11) وإن كل عمل تتعبّد به لله وليس مشروعًا في كتاب الله ولا في سنَّة رسوله - صلى الله عليه وسلم - فإنه بدعة لا يزيدك من الله إلا بُعدًا؛ لأن كل إنسان مبتدع فإن بدعته هذه تعني أن الدين لم يكمل في حياة الرسول - صلى الله عليه وسلم - مع أن الله قال: ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً﴾ [المائدة: 3]، قالها في آية أنزلها على رسوله محمد - صلى الله عليه وسلم - يوم الجمعة، يوم عرفة في حجة الوداع .
إذنْ: فالدين كامل لا يحتاج إلى تكميل، لا يحتاج إلى بدعة، فأيُّ إنسان يتعبّد لله بعمل ليس مشروعًا في كتاب الله ولا سنّة رسوله فإن عمله مردود عليه وهو ضالٌّ به، قال النبي - صلى الله عليه وسلم - محذّرًا أمّته: «إياكم ومحدثات الأمور؛ فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة»(12) وقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «مَن عمِلَ عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد»(13) .
خذها أيها الأخ المسلم، خذها هدية: أن كل عمل يتعبّد به الإنسان من عمل القلب كالعقيدة، أو قول اللسان كالأذكار المبتدعة، أو أعمال الجوارح كالأفعال المبتدعة إذا لم يكن لها شاهد من كتاب الله وسنّة رسوله - صلى الله عليه وسلم - فما هي إلا خسارة في الدنيا والآخرة .
أسأل الله تعالى أن يبصّرني وإياكم بدينه وأن يرزقنا علْمًا نافعًا وعملاً صالِحًا يقرّبنا إليه، وأعوذ به من الجهل والبدع .
اللهم إنا نسألك يقينًا لا شكَّ معه، وإيمانًا لا كفر معه، واتّباعًا لا ابتداع معه، وإخلاصًا لا شركَ معه، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم .
أيها الإخوة المسلمون، إن الله تعالى قال في كتابه العظيم: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً﴾ [الأحزاب: 56] ﴿سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ﴾ [البقرة: 285] .
اللهم صلِّ وسلّم على عبدك ورسولك، اللهم صلِّ وسلّم على عبدك ورسولك محمد، اللهم صلِّ وسلّم على عبدك ورسولك محمد، اللهم ارزقنا محبّته واتّباعه ظاهرًا وباطنًا، اللهم احشرنا في زمرته، اللهم أسْقنا من حوضه، اللهم أدخلنا في شفاعته، اللهم اجمعنا به وبِمَن أنعمت عليهم في جنات النعيم؛ إنك على كل شيء قدير .
اللهم ارضَ عن خلفائه الراشدين وعن الصحابة أجمعين وعن التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، اللهم ارضَ عنَّا كما رضيت عنهم، اللهم أصْلح أحوالنا كما أصلحت أحوالهم، اللهم اجمع قلوبنا على الحق يا رب العالمين، اللهم ألِّف بين قلوبنا، اللهم اهدنا سُبُلَ السلام، اللهم ألقِ بيننا المودّة والمحبة يا رب العالمين .
اللهم أبْعد عنَّا اختلاف القلوب والعداوة والبغضاء؛ إنك على كل شيء قدير .
عباد الله، ﴿إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ﴾ [النحل: 90]]........................خطبة للشيخ ابن عثيمين







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2013-06-07, 20:57   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Broken Angel
عضو متألق
 
الصورة الرمزية Broken Angel
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك على الطرح القيم الله اعلم






رد مع اقتباس
قديم 2013-06-23, 19:14   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
solution13
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك وجزاك الجنان
شكرا للافادة
جعلـــــــه الله في ميزان حسناتك







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
العبادات, تحريم, تخسيس, بيعة, بصيادة, عبادة, فإنها

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 18:08

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc