الى جيل السبعينات - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الجزائر > منتدى الصور لتلاميذ الأقسام و المعلّمين

منتدى الصور لتلاميذ الأقسام و المعلّمين قسم خاص لإنشاء أرشيف من الصور القديمة للتلاميذ و المدرسين، لكل من يبحث عن أصدقاء الدراسة، و السؤال عن أخبارهم ...،

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

الى جيل السبعينات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-01-11, 21:22   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد علي 12
مؤهّل منتدى الأسرة والمجتمع
 
إحصائية العضو










افتراضي الى جيل السبعينات

نحن جيل لم ينهار امام عصا المعلم....ولم يتازم عاطفيا ...ولم تتعلق قلوبنا بغير امهاتنا
نحن جيل لم ندخل مدارسنا بالهواتف النقالة...ولم نشكوا من كثافة المناهج التربوية
ولا بحجم المحافظ المدرسية...ولا من كثرة الواجبات المدرسية...نحن جيل ننجح دون دروس تقوية.....و بلا وعود دافعة للتفوق....نحن جيل لم نرقص على اغاني السخف
و كنا نقبل المصحف عند فتحه و عند اغلاقه....نحن جيل كنا ننام في افنية المنازل دون كهرباء....نتحدث كثيرا....نتسامر كثيرا...نضحك كثيرا....ننظر الى السماء بفرح...ونلوح للطائرات بايدينا.....و نعد النجوم عدا....نحن جيل كان للوالدين في داخلنا هيبة و للمعلم هيبة...وللعشرة هيبة....وكنا نحترم سابع جار....ونتقاسم مع الصديق المصروف و الاسرار....
**********اهداء لكل من عاش هذه اللحظات****









 

رد مع اقتباس
قديم 2018-01-12, 15:27   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
amoros
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

بوركت اخي
نحن جيل لم يدرس في مدارس مختلطه تكاد لا تفرق فيها بين احمد وحميده
نحن جيل لم نلعب مع الفتيات لاننا تربينا رجال على ايدى رجال
نحن جيل لم نرفع اصواتنا على معلم ابدا ولم نكن نجرؤ على الجهر بالكلام البذئ
نحن جيل بكر لم تلطخه حضارة زائفه
رحم الله كل من علمنا وربانا لطف الله بباقي ايمنا بينكم يا .....









رد مع اقتباس
قديم 2018-02-01, 15:07   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
الطيب الشريف
مؤهّل منتدى الترحيب، التعارف و التهاني
 
الصورة الرمزية الطيب الشريف
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

رحم الله كل من علمنا وربانا









رد مع اقتباس
قديم 2018-02-10, 10:14   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
bil ex
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

رحم الله كل من علمنا وربانا









رد مع اقتباس
قديم 2018-02-10, 10:15   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
bil ex
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

رحم الله كل من علمنا وربانا
بارك الله فيهم جميعااا









رد مع اقتباس
قديم 2019-03-01, 19:51   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
am69.ma82
عضو جديد
 
إحصائية العضو










Hourse

بسم الله الرحمان الرحيم
كل جيل يفوت زمانه يحن اليه كثيرا هذا شيء طبيعي جدا ربما لكل الشعوب والامم في هذا العالم لكن المدهش فينا نحن المسلمين والعرب في هذا الزمان العجيب كل انتج كري او مادي او اي شيء يرمز الى الماضي تختاره احسن وافصل وبقوة وانا شخثيا افكر هكذا لان انتاج الحاضر والمستقبل لس لدينا فيه اي مساهمة او تاثر يفرض وجودنا بين الشعوب والامم هذه هي المصيبة الاكبر هي قناعة هذه الاجيال بهذه الفكر وينبناه السياسي والحاطم للاسف نحن العرب المسلمون متخلفون جدا جدا شكرا.









رد مع اقتباس
قديم 2019-03-03, 20:24   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
novosti
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










B2 نعم ... ونعم ... جيلنا وجيلهم ...

السلام عليكم. نعم الجيل جيلنا اي جيل الستينات والسبعينات.
نعم الجيل جيلنا الذي تغذى من ثذي امه ولم يعرف بطنه ذوق الحليب الاصطناعي ( القوطي ) وركب ظهرها ولم يحمل في الحمالة ولم يركب او يجر في البوسات ولم يعرف الشبع ولا الدفء ولا الملبس ولا ... نعم الجيل جيلنا الذي لم يختلط بالنبات في القسم خاصة في القرى والمداشر. نعم الجيل جيلنا الذي تفوق على اترابه في الدراستة حتى في عقر ديارهم بالغرب وهم اليوم اساتذة وعلماء وباحثين كبار في كبريات الجامعات ومعاهد البحوث العلمية العالمية في اوربا وامريكا وكندا واليابان و... نعم الجيل جيلنا الذي لم يكن يعرف سوى المدرسة والبيت وقليل من اللعب في الشارع. نعم الجيل جيلنا الذي تربى على احترام الجميع بدءا برضا الوالدين ثم كبار السن في الاسرة والحي فالمعلم الذي كان بمثابة الاب الثاني. نعم الجيل جيلنا الذي حرم من اللعب في الصغر في بعض المناطق قبل الاستقلال بسبب الاستعمار الغاشم. نعم الجيل جيلنا الذي كان يراجع دروسه في المساءعلى ضوء الشمعة او الكانكي او السيتيلان. نعم الجيل جيلنا الذي لم يمن يوما مقلدا للاجنبي رغم انهم كانوا بيننا من معلمين واساتذة من جنسيات مختلفة عرب وغربيين. نعم الجيل جيلنا الذي كان يدهب في الصباح الى المدرسة القرانية ( كتاتيب ) ليكتب او ليحفظ لوحته عند الطالب قبل الدهاب للمدرسة صباحا ليعود اليها مساء للمراجعة. نعم الجيل جيلنا الذي كان يعاقبه المعلم او الاستاذ في المدرسة ثم يغسل وجهه عند الخروج حتى لا تبقى اثار الضرب ولا يخبر اهله خاصة الاب خوفا من معاقبته والذي كان يقول لهم " اضربوا ...اكتلوا ... ". نعم الجيل جيلنا الذي حب وطنه بجوارحه وعرف ان لا بديل له عنه. نعمة الجيل جيلنا الذي لم يعرف لا البورتابل ولا الطابلات ولا الميكرو ولا التلفاز ولا الهاتف ولا ركوب السيارات الفخمة ولا هذه الطيبات من الارزاق ولا الكاسكروطات المحمولة في المحافظ ولا المخدرات ولا المهلوسات ولا ... نعم الجيل جيلنا الذي لم يقلد الغير في دينه ودين اجداده واكتفى بامام مسجده او بوالديه او بشيوخ بلدته. نعم الجيل جيلنا الذي عرف تحسينة la coupe au bol او la casserole. نعم الجيل جيلنا الذي كان يعرف قدر العلم والمعلم رغم جهل الوالدين ماءة بالماءة. نعم الجيل جيلنا الذي لم يلبس الجديد في صغره وحتى في المناسبات الدينية كالاعياد واكتفى سوى بالخردة التي توزعها البلدية على الفقراء والمساكين وكثيرا ما كان يعيد الخياط تفصيلها او تحويلها من شكل الى شكل اخر. نعم الجيل جيلنا الذي كان يحمل كتبه وكراريسه في ايدية او في موزيط او كيس بلاستيكي. نعمة الجيل جيلنا الذي عاش فقيرا ولم يشبع بطنه يوما. نعم الجيل جيلنا الذي كان ينام على الحصير او الحلفة باكرا مباشرة بعد العشاء وينهض باكرا. نعمة الجيل جيلنا الذي كان فيه الوالد يرعى الغنم في الارياف ويساعد الاب في الحقل والبنت تساعد امها في شؤون البيت. نعم الجيل جيلنا الذي ما زال يحافظ الى اليوم على ذكريات الطفولة بحيث ما زالت بعض كتبه وكراريسه محفوظة في الخزانة التي لا تقدر بثمن. نعم الجيل جيلنا الذي لم تعرف جيوبه الدراهم حتى كبر وعمل. نعم الجيل جيلنا الذي تربى على حب الوطن بمشاركته في التطوع volontariat اثناء تطبيق برامج المراحل الثلاثة للثورة الزراعية في عهد الرءيس الراحل هواري بومدين ومرافقة الفلاحين في حقول والمزارع والموالين في الارياف. نعم الجيل جيلنا الذي لم يتشبه بالبنات لا في الكلام ولا في اللباس ولا في المشي ولا في مشطة الشعر وتسوية. نعم الجيل جيلنا الذي لم يلبس السراويل الساقطة والمناقش والسلاسل والاساورة...
نعم ونعم... كل هذا الا عينة من ما عايشه الجيل الذهبي السبعيني والثمانيني في الصغر حتى يكون عبرة لجيل اليوم الذي كفر بالنعمة ونسي المنعم.
اللهم احفط ابناءنا واهديهم لما فيه الخير والى الطريق المستقيم وارزقهم البصيرة. امين والحمد لله رب العالمين.









رد مع اقتباس
قديم 2020-02-27, 22:46   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
medjahed14
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرا لك اخي على هذة الالتفاتة الطيبة على جيل الستينات والسبعينات كنا فقراء ولكن اغنياء









رد مع اقتباس
قديم 2020-05-10, 16:30   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
احمد فريج عادل
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرا جزيلا









رد مع اقتباس
قديم 2020-05-10, 16:53   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
غصن البآن
مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية غصن البآن
 

 

 
الأوسمة
موضوع مميز ضيافتكم عندي 
إحصائية العضو










افتراضي

حتى جيل الثمانينات كانت فيه البركة. و كان للمعلم هيبتو ومنقدروش نخرجو نلعبو نخافو المعلم يشوفنا ويزعف ..

ربي يحفظ معلمينا ويبارك فيهم كانو يربونا مش يعلمونا برك ..








رد مع اقتباس
قديم 2020-08-26, 19:37   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
الأنيقة بيسة
مؤهّلة الخيمة
 
الصورة الرمزية الأنيقة بيسة
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم
كل جيل و وقتو تغير الوقت بزاااف
ربي يحفظنا









رد مع اقتباس
قديم 2020-08-26, 19:40   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
fcnsc
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

ذكريات جميلة ونفتكر كل المعلمين بالخير ، ربنا يجزيهم خير كان زمن جميل








رد مع اقتباس
قديم 2020-08-26, 22:03   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
الميلود
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية الميلود
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي


جيل فيه إيجابيات وسلبيات. من سلبياته بالنسبة لي أني تركت دراستي في المتسوط رغم أني كنت في مستوى لا بأس به. لم أجد من يهتم بي وكانت ثقافة "حبس القراية" سائدة ولا تجد متابعة لا من الأهل ولا المدرسة.. وكنت أقضي يومي جائعا لأن المتوسطة الجديدة آنذاك حرمتني من الأكل في مطعمها بالرغم من أنني من سكان البادية وكنا أيتاما فقراء. لا يعرفون سوى "روح جيب بوك" إذا تغيبت أو تأخرت أو صدر منك سلوك سلبي وهم يعرفون أن كل ما يفعله الأب الأمي المسكين هو ضرب في المكان أو حلف "تولي للدار وتشوف". هو كذلك نفس الجيل - أو الأجيال - التي ولدت الأجيال الحالية التي قل عندها الحياء والإحترام لأن آباؤهم هم من بدأ فترة الإنحلال والتغريب. في وقتنا بدأ الغناء الفاحش يطغى مثل الراي وانتشر الفسق وشرب الخمر وترك الصلاة إلا من رحم ربي.. أنا أقارن مع الأجيال السابقة - الشوابين - الذين كانوا يلبسون العمامة التي أصبحت مذمة.. وليس كل ذلك الجيل كان من رواد المدارس ولا الكتاتيب.. كانت المقاهي ومدرجات الكرة تعج بهم.. ولما فسدت الأجيال الحالية (أولادهم) أصبحنا نحن إلى ذلك الزمان.. طبعا هناك فروقات كما ذكر الإخوة ولكن لنكن واقعيين.









رد مع اقتباس
قديم 2020-09-03, 19:53   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
الطيب الشريف
مؤهّل منتدى الترحيب، التعارف و التهاني
 
الصورة الرمزية الطيب الشريف
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

لقد تغيرت كل المفاهيم لكن للاسف ليس لل.................









رد مع اقتباس
قديم 2020-09-13, 23:11   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
bdlhmd61
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو










افتراضي

اللهم أعد علينا ذاك الزمان









رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:29

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc