تمارين في الدالة + الحل للسنة الثانية ثانوي - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات التعليم الثانوي > منتدى السنة الثانية ثانوي 2AS > المواد العلمية و التقنية

المواد العلمية و التقنية كل ما يخص المواد العلمية و التقنية : الرياضيات - العلوم الطبيعة والحياة - العلوم الفيزيائية - الهندسة المدنية - هندسة الطرائق - الهندسة الميكانيكية - الهندسة الكهربائية - التسيير المحاسبي و المالي - تسيير و اقتصاد

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

تمارين في الدالة + الحل للسنة الثانية ثانوي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-11-23, 16:53   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
3khawlaa
عضو جديد
 
إحصائية العضو










New1 تمارين في الدالة + الحل للسنة الثانية ثانوي

تمارين في الدالة + الحل للسنة الثانية ثانوي

حمل من هنا https://gulfupload.com/yz21mm5q1621


تحياتي للجميع









 

رد مع اقتباس
قديم 2019-04-29, 19:20   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Amine Hatem
عضو جديد
 
الصورة الرمزية Amine Hatem
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

جزاك الله خيرا جعلها الله في ميزان حسناتك








رد مع اقتباس
قديم 2019-04-30, 15:41   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عُـــــمــــق ~
عضو جديد
 
الصورة الرمزية عُـــــمــــق ~
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بااااااااارك
الله
فيك
=)









رد مع اقتباس
قديم 2020-12-04, 08:03   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
houwirou
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي









رد مع اقتباس
قديم 2020-12-05, 15:00   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
Rïhäb
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

Wkل المفاهيمي 1 : اليات التنظيم على مستوى العضوية
الوحدة التعلمية 1 :التنظيم العصبي
النشاط 3 : النقل المشبكي

* تعمل العصبونات على نقل السيالة العصبية و هي تبدي اتصالات فيما بينها أو مع خلايا أخرى كالخلايا العضلية تسمح هذه الاتصالات المسمّاة ب 'المشابك' بتنقل النبأ العصبي من عصبون الى خلايا أخرى قابلة للتنبيه ( عصبونات - خلايا عضلية - خلايا غدّية).


* الاشكاليات :
- ما هو المشبك؟ و ما هي بنيته؟
- كيف تساهم المشابك في نقل النبأ العصبي؟

* الفرضيات :
المشبك هو اتصال بين عصبونين أو بين عصبون و خلية مستهدفة ( أي مكان النقل الكيميائي للنبأ العصبي).

* التقصي :
1 - اظهار وجود تأخر مشبكي :
* دراسة الوثيقة 3 ص 17
- تحليل المنحنيين مع ايضاح المعلومة المستخلصة :
تمثل الوثيقة 3 ص 17 التأخر المشبكي حيث تحصلنا على منحنيي كمون عمل أحادي الطور . الا أن المنحنى 2 (المسجل على مستوى المحور بعد المشبكي) متأخر مقارنة مع المنحنى 1 (المسجل على مستوى المحور قبل المشبكي) أي أن الزمن الضائع في المنحنى 2 أطول من الزمن الضائع في المنحنى 1 رغم تساوي المسافة بين نقطة التنبيه و كل من ق1 و ق2 يدعى هذا التأخر بالتأخر المشبكي و منه السيالة العصبية تتباطئ عند مرورها بالمشابك.

2 - بنية المشابك :
دراسة الوثيقة 4 و 5 ص 18
- التحليل :
تمثل الوثيقة 4 ص 18 بنية مشبك عصبي-عصبي و هو عبارة عن اتصال بين عصبونين .
و تمثل الوثيقة 5 ص 18 بنية مشبك عصبي - عضلي و هو اتصال خلية عصبية أو عصبون مع خلية عضلية و هذا ما يكوّن لنا ما يعرف باللوحة المحركة .

* تحديد الخصائص البنيوية للمشبك :
بيّن المجهر الالكتروني عدم وجود استمرارية بين الخلية قبل المشبكية و الخلية بعد المشبكية حيث يفصل بين الغشاء قبل المشبكي و الغشاء بعد المشبكي فراغ رقيق جدا (10-40 نانومتر) يدعى الشق المشبكي ( أو الفراغ المشبكي).
كما بيّن المجهر الالكتروني وجود العديد من الحويصلات المشبكية في النهاية العصبية (الزر المشبكي) للعصبون قبل المشبكي .
- كما نلاحظ في الصور المأخوذة بالمجهر الالكتروني أن سمك الغشاء بعد المشبكي أكبر من سمك الغشاء قبل المشبكي (بسبب وجود مستقبلات غشائية من طبيعة بروتينية في الغشاء بعد المشبكي.

* دراسة الوثيقة 6 ص 18 :
- تحليل الوثيقة مع ايضاح المعلومة المستخلصة :
تمثل الوثيقة مناطق تمفصل المشابك على مستوى النخاع الشوكي و رسمه التفسيري.
تتواجد الاجسام الخلوية للعصبونات الحركية في المادة الرمادية للنخاع الشوكي.

تنتقل السيالة العصبية من عصبون لآخر على مستوى المشبك حيث يمكن لجسم خلوي أن يتلقى عدد كبير من الرسائل العصبية عن طريق العدد الهائل من المشابك المتواجدة على مستواه (حوالي 15 الف).

3- تحديد اتجاه تغير السيالة العصبية :
1/ على مستوى ليف واحد : دراسة الوثيقة 7 ص 19
- تحليل الوثيقة :
تجربة : نحدث تنبيها فعّالا في نقطة معينة من المحور الأسطواني و نسجل فرق الكمون على جانبي النقطة المنبّهة.
الملاحظة : نسجّل ظهور كمون عمل على جانبي النقطة المنبهة دليل على ان السيالة العصبية انتقلت في الاتجاهين (الى يمين و الى يسار النقطة المنبهة).
الاستنتاج : تنتقل السيالة العصبية على مستوى ليف واحد في الاتجاهين.

2/ على مستوى سلسلة عصبونية : دراسة الوثيقة 7 ص 19
تجربة : نحدث تنبيها فعالا على مستوى العصبون -ب- و نسجل فرق الكمون على مستوى كل من العصبونات أ-ب-ج.
الملاحظة : نلاحظ ما يلي :
- ظهور وجود كمون عمل على مستوى العصبون -ب- المنبه دليل على أن التنبيه ولّد سيالة عصبية فيه.
- ظهور كمون عمل على مستوى العصبون -ج- رغم عدم تنبيهه مباشرة دليل على انتقال السيالة العصبية من العصبون -ب- الى العصبون -ج- عبر المشبك الموجود بينهما .
- عدم ظهور كمون عمل على مستوى العصبون -أ- اذ نسجّل فيه كمون راحة فقط دليل على أن السيالة العصبية لم تتمكن من الانتقال من العصلون -ب- الى العصبون -أ- رغم وجود مشبك بينهما اذن لم تتمكن السيالة العصبية من الانتقال من العصبون بعد المشبكي الى العصبون قبل مشبكي .
الاستنتاج : تنتقل السيالة العصبية من عصبون الى آخر في اتجاه واحد (في سلسلة من العصبونات) أي من الخلية المشبكية الى الخلية بعد المشبكية و لا يمكنها الانتقال في الاتجاه المعاكس أي نقول عن النقل المشبكي أنه أحادي الاتجاه.

4 - انتقال السيالة العصبية على مستوى المشبك :
* دراسة الوثيقة 8 ص 19
- تحليل التجارب الموضحة في الجدول :
* التجربة 1 :
1- أدى تنبيه الحور المحرك الى تسجيل منحنى كمون عمل في م1 ثم منحنى كمون عمل في م2 لكن بعد مرور زمن ضائع يعبّر عن انتقال السيالة العصبية عبر المشبك العصبي العضلي و هذا ما يسمى بالتأخر المشبكي .
2- ادى وضع الحويصلات المشبكية في الشق المشبكي الى تسجيل كمون عمل في م2 و ذلك مع عدم وجود تنبيه مما يدل على أن هذه الحويصلات تحتوي مواد تساعد على توليد كمون عمل على مستوى الخلية بعد المشبكية .

ملاحظة : محتوى الحويصلات المشبكية هو عبارة عن الأستيل كولين .

3- أدى الاستيل كولين على سطح الليف العضلي المعالج بمادة تمنع تفككه (الانزلين) الى تسجيل منحنيات كمون عمل متتالية على م2 مع عدم تولد سيالة عصبية في م1 مما يدل على أن محتوى الحويصلات المشبكية هو الاستيل كولين Ach (يولد سيالة عصبية بعد المشبكية) .
4- لم تتولد سيالة عصبية عند حن قطرة من الاستيل كولين داخل الليف العضلي مما يدل على عدم تنبيهه لا في م1 ولا في م2 دليل على أن الاستيل كولين لا يؤثر في داخل الليف بل يؤثر على الشطح فقط (أي على مستوى الفراغ المشبكي بالتحديد الغشاء بعد المشبكي) .

- الاستنتاج : على مستوى المشبك يتم انتقال السيالة العصبية بواسطة مادة كيميائية (الاستيل كولين مثلا) هذه المادة تدعى الوسيط الكيميائي العصبي .
يتم افراز هذه المادة من طرف النهاية العصبية (الزر المشبكي للعصبون قبل المشبكي) عند وصول السيالة العصبية اليها.
تؤثر هذه المادة على السطح الخارجي للغشاء بعد المشبكي فقط (لأنه يحمل مستقبلات غشائية نوعية للوسيط الكيميائي العصبي) فتولّد فيه كمون عمل .
لتجنب دوام التنبيه يجب تفكيك الوسيط الكيميائي العصبي (تعطيله) بعد انتهاء دوره . اذن انتقال السيالة العصبية من الليف العصبي المحرّك (خلية قبل المشبكية) الى الليف العضلي يتم بواسطة وسيط كيميائي عصبي يدعى الاستيل كولين يفرز في الشق المشبكي لهذا يدعى هذا المشبك بمشبك كيميائي .

* التجربة 2 :
المرحلة 1 : عند عدم تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي .
* نلاحظ على مستوى المشبك :
- وجود حويصلات عديدة في النهاية العصبية (العنصر قبل المشبكي).
- الغشاء القبل مشبكي أملس.
- الشق المشبكي ضيق.
تدل هذه الملاحظات على عدم طرح الوسيط الكيميائي العصبي في الشق المشبكي .
- كما نسجّل كمون راحة في كل من الليف العصبي قبل المشبكي و العصبون بعد المشبكي دليل على عدم تنبيههما.
الاستنتاج : المشبك في حالة راحة أي لم يحدث نقل مشبكي .

المرحلة 2 : عند تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي بتنبيه فعال ضعيف الشدة .
* نلاحظ على مستوى المشبك :
- تناقص ضئيل لعدد الحويصلات المشبكية.
- ظهور بعض التعرجات في الغشاء قبل المشبكي.
- اتساع نسبي للشق المشبكي.
تدل هذه الملاحظات على حدوث افراز قليل لمحتوى الحويصلات المشبكية (الوسيط الكيميائي العصبي) في الشق المشبكي.
- كما نسجل تواتر ضعيف لكمونات العمل في الغشاء القبل مشبكي لأن شدة تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي كانت ضعيفة نسبيا.
- كما نسجل كمون بعد مشبكي (pps) ضعيف السعة في الغشاء بعد المشبكي.
الاستنتاج : يؤدي تنبيه فعال ضعيف الشدة للخلية قبل المشبكية الى تولّد كمونات عمل ذات تواتر ضعيف مما يؤدي الى افراز كمية قليلة من الوسيط الكيميائي العصبي في الشق المشبكي و هذا ما يؤدي الى ظهور كمون عمل بعد مشبكي ضعيف السعة.

المرحلة 3 : عند تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي بتنبيه قوي الشدة.
* نلاحظ على مستوى المشبك :
- تناقص معتبر في عدد الحويصلات المشبكية.
- ظهور العديد من التعرجات في الغشاء قبل المشبكي.
- اتساع كبير في الشق المشبكي.
تدل هذه الملاحظات على حدوث افراز كبير للوسيط الكيميائي العصبي في الشق الكيميائي.
- كما نسجل تواتر كبير لكمونات العمل في الغشاء قبل المشبكي لأن شدة تنبيه الليف العصبي قبل المشبكية كانت كبيرة.
- كما نسجل كمون بعد مشبكي (pps) أكبر سعة في الغشاء بعد المشبكي.
الاستنتاج : يؤدي التنبيه الشديد للخلية قبل المشبكية الى تولّد كمونات العمل ذات تواتر كبير مما يؤدي الى افراز كمية كبيرة من الوسيط الكيميائي العصبي في الشق المشبكي و هذا ما يؤدي الى ظهور كمون بعد مشبكي كبير السعة.

* المراقبة المنسقة للعضلات المتضادة :
دراسة الوثيقة 10 ص 21
- تحليل نتائج الوثيقة مع ايضاح دور العصبونات الحركية و مختلف المشابك في التمدد التدريجي للعضلة :
* عند احداث تنبيه (تمدد) ضعيف جدا أو ضعيف (اي شدة التنبيه أقل من عتبة التنبيه) نسجل كمون راحة في كل من أ1 و ب2 دليل على أن التنبيه غير فعال لا يولّد كمون عمل في العصبونات الحسية و بالتالي لا يحدث نقل مشبكي نحو العصبونات المحرّكة 'أ' و 'ب' فلا نسجل فيها كمون عمل.
* عند احداث تنبيه (تمدد) قوي أو قوي جدا (اي شدة التنبيه أكبر من عتبة التنبيه) نسجل كمون عمل في كل من أ1 بينما نسجل كمون راحة في ب1 دليل على ان التنبيه الفعال ولّد كمون عمل في العصبونات الحسية ثم انتقلت السيالة العصبية من العصبون الحسي الى العصبون المحرك 'أ' (المتصل بالعضلة الباسطة) بينما لم تتمكن السيالة العصبية من الانتقال الى العصبون المحرك 'ب' (المتصل بالعضلة القابضة) و هذا بسبب وجود عصبون جامع .
اذن : المشبك بين العصبون الحسي و العصبون المحرك 'أ' هو مشبك منبه بينما المشبك الموجود بين العصبون الجامع و العصبون المحرك 'ب' هو مشبك مثبط.
- الاستنتاج : يؤدي تمدد العضلة الباشطة الى تنبيه عصبونها المحرك و تثبط العصبون المحرك للعضلة المضادة لها (العضلة القابضة).
نوع المشبك بين العصبون الحسي و العصبون المحرك للعضلة الباسطة هو مشبك منبه بينما نوع المشبك الموجود بين العصبون الجامع و العصبون المحرك للعضلة القابضة هو مشبك مثبط .
اذن : دور العصبون الجامع هو التثبيط .

* الخلاصة :
تنتقل الرسالة العصبية من خلية الى أخرى على مستوى المشابك و ذلك بواسطة وسيط كيميائي عصبي تتواجد هذه المادة على مستوى النهاية المحورية قبل المشبكية و تحرّر في الشق المشبكي عند وصول كمونات عمل ممّا يؤدي الى تغيير نشاط العصبون بعد المشبكي.ل المفاهيمي 1 : اليات التنظيم على مستوى العضوية
الوحدة التعلمية 1 :التنظيم العصبي
النشاط 3 : النقل المشبكي

* تعمل العصبونات على نقل السيالة العصبية و هي تبدي اتصالات فيما بينها أو مع خلايا أخرى كالخلايا العضلية تسمح هذه الاتصالات المسمّاة ب 'المشابك' بتنقل النبأ العصبي من عصبون الى خلايا أخرى قابلة للتنبيه ( عصبونات - خلايا عضلية - خلايا غدّية).


* الاشكاليات :
- ما هو المشبك؟ و ما هي بنيته؟
- كيف تساهم المشابك في نقل النبأ العصبي؟

* الفرضيات :
المشبك هو اتصال بين عصبونين أو بين عصبون و خلية مستهدفة ( أي مكان النقل الكيميائي للنبأ العصبي).

* التقصي :
1 - اظهار وجود تأخر مشبكي :
* دراسة الوثيقة 3 ص 17
- تحليل المنحنيين مع ايضاح المعلومة المستخلصة :
تمثل الوثيقة 3 ص 17 التأخر المشبكي حيث تحصلنا على منحنيي كمون عمل أحادي الطور . الا أن المنحنى 2 (المسجل على مستوى المحور بعد المشبكي) متأخر مقارنة مع المنحنى 1 (المسجل على مستوى المحور قبل المشبكي) أي أن الزمن الضائع في المنحنى 2 أطول من الزمن الضائع في المنحنى 1 رغم تساوي المسافة بين نقطة التنبيه و كل من ق1 و ق2 يدعى هذا التأخر بالتأخر المشبكي و منه السيالة العصبية تتباطئ عند مرورها بالمشابك.

2 - بنية المشابك :
دراسة الوثيقة 4 و 5 ص 18
- التحليل :
تمثل الوثيقة 4 ص 18 بنية مشبك عصبي-عصبي و هو عبارة عن اتصال بين عصبونين .
و تمثل الوثيقة 5 ص 18 بنية مشبك عصبي - عضلي و هو اتصال خلية عصبية أو عصبون مع خلية عضلية و هذا ما يكوّن لنا ما يعرف باللوحة المحركة .

* تحديد الخصائص البنيوية للمشبك :
بيّن المجهر الالكتروني عدم وجود استمرارية بين الخلية قبل المشبكية و الخلية بعد المشبكية حيث يفصل بين الغشاء قبل المشبكي و الغشاء بعد المشبكي فراغ رقيق جدا (10-40 نانومتر) يدعى الشق المشبكي ( أو الفراغ المشبكي).
كما بيّن المجهر الالكتروني وجود العديد من الحويصلات المشبكية في النهاية العصبية (الزر المشبكي) للعصبون قبل المشبكي .
- كما نلاحظ في الصور المأخوذة بالمجهر الالكتروني أن سمك الغشاء بعد المشبكي أكبر من سمك الغشاء قبل المشبكي (بسبب وجود مستقبلات غشائية من طبيعة بروتينية في الغشاء بعد المشبكي.

* دراسة الوثيقة 6 ص 18 :
- تحليل الوثيقة مع ايضاح المعلومة المستخلصة :
تمثل الوثيقة مناطق تمفصل المشابك على مستوى النخاع الشوكي و رسمه التفسيري.
تتواجد الاجسام الخلوية للعصبونات الحركية في المادة الرمادية للنخاع الشوكي.

تنتقل السيالة العصبية من عصبون لآخر على مستوى المشبك حيث يمكن لجسم خلوي أن يتلقى عدد كبير من الرسائل العصبية عن طريق العدد الهائل من المشابك المتواجدة على مستواه (حوالي 15 الف).

3- تحديد اتجاه تغير السيالة العصبية :
1/ على مستوى ليف واحد : دراسة الوثيقة 7 ص 19
- تحليل الوثيقة :
تجربة : نحدث تنبيها فعّالا في نقطة معينة من المحور الأسطواني و نسجل فرق الكمون على جانبي النقطة المنبّهة.
الملاحظة : نسجّل ظهور كمون عمل على جانبي النقطة المنبهة دليل على ان السيالة العصبية انتقلت في الاتجاهين (الى يمين و الى يسار النقطة المنبهة).
الاستنتاج : تنتقل السيالة العصبية على مستوى ليف واحد في الاتجاهين.

2/ على مستوى سلسلة عصبونية : دراسة الوثيقة 7 ص 19
تجربة : نحدث تنبيها فعالا على مستوى العصبون -ب- و نسجل فرق الكمون على مستوى كل من العصبونات أ-ب-ج.
الملاحظة : نلاحظ ما يلي :
- ظهور وجود كمون عمل على مستوى العصبون -ب- المنبه دليل على أن التنبيه ولّد سيالة عصبية فيه.
- ظهور كمون عمل على مستوى العصبون -ج- رغم عدم تنبيهه مباشرة دليل على انتقال السيالة العصبية من العصبون -ب- الى العصبون -ج- عبر المشبك الموجود بينهما .
- عدم ظهور كمون عمل على مستوى العصبون -أ- اذ نسجّل فيه كمون راحة فقط دليل على أن السيالة العصبية لم تتمكن من الانتقال من العصلون -ب- الى العصبون -أ- رغم وجود مشبك بينهما اذن لم تتمكن السيالة العصبية من الانتقال من العصبون بعد المشبكي الى العصبون قبل مشبكي .
الاستنتاج : تنتقل السيالة العصبية من عصبون الى آخر في اتجاه واحد (في سلسلة من العصبونات) أي من الخلية المشبكية الى الخلية بعد المشبكية و لا يمكنها الانتقال في الاتجاه المعاكس أي نقول عن النقل المشبكي أنه أحادي الاتجاه.

4 - انتقال السيالة العصبية على مستوى المشبك :
* دراسة الوثيقة 8 ص 19
- تحليل التجارب الموضحة في الجدول :
* التجربة 1 :
1- أدى تنبيه الحور المحرك الى تسجيل منحنى كمون عمل في م1 ثم منحنى كمون عمل في م2 لكن بعد مرور زمن ضائع يعبّر عن انتقال السيالة العصبية عبر المشبك العصبي العضلي و هذا ما يسمى بالتأخر المشبكي .
2- ادى وضع الحويصلات المشبكية في الشق المشبكي الى تسجيل كمون عمل في م2 و ذلك مع عدم وجود تنبيه مما يدل على أن هذه الحويصلات تحتوي مواد تساعد على توليد كمون عمل على مستوى الخلية بعد المشبكية .

ملاحظة : محتوى الحويصلات المشبكية هو عبارة عن الأستيل كولين .

3- أدى الاستيل كولين على سطح الليف العضلي المعالج بمادة تمنع تفككه (الانزلين) الى تسجيل منحنيات كمون عمل متتالية على م2 مع عدم تولد سيالة عصبية في م1 مما يدل على أن محتوى الحويصلات المشبكية هو الاستيل كولين Ach (يولد سيالة عصبية بعد المشبكية) .
4- لم تتولد سيالة عصبية عند حن قطرة من الاستيل كولين داخل الليف العضلي مما يدل على عدم تنبيهه لا في م1 ولا في م2 دليل على أن الاستيل كولين لا يؤثر في داخل الليف بل يؤثر على الشطح فقط (أي على مستوى الفراغ المشبكي بالتحديد الغشاء بعد المشبكي) .

- الاستنتاج : على مستوى المشبك يتم انتقال السيالة العصبية بواسطة مادة كيميائية (الاستيل كولين مثلا) هذه المادة تدعى الوسيط الكيميائي العصبي .
يتم افراز هذه المادة من طرف النهاية العصبية (الزر المشبكي للعصبون قبل المشبكي) عند وصول السيالة العصبية اليها.
تؤثر هذه المادة على السطح الخارجي للغشاء بعد المشبكي فقط (لأنه يحمل مستقبلات غشائية نوعية للوسيط الكيميائي العصبي) فتولّد فيه كمون عمل .
لتجنب دوام التنبيه يجب تفكيك الوسيط الكيميائي العصبي (تعطيله) بعد انتهاء دوره . اذن انتقال السيالة العصبية من الليف العصبي المحرّك (خلية قبل المشبكية) الى الليف العضلي يتم بواسطة وسيط كيميائي عصبي يدعى الاستيل كولين يفرز في الشق المشبكي لهذا يدعى هذا المشبك بمشبك كيميائي .

* التجربة 2 :
المرحلة 1 : عند عدم تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي .
* نلاحظ على مستوى المشبك :
- وجود حويصلات عديدة في النهاية العصبية (العنصر قبل المشبكي).
- الغشاء القبل مشبكي أملس.
- الشق المشبكي ضيق.
تدل هذه الملاحظات على عدم طرح الوسيط الكيميائي العصبي في الشق المشبكي .
- كما نسجّل كمون راحة في كل من الليف العصبي قبل المشبكي و العصبون بعد المشبكي دليل على عدم تنبيههما.
الاستنتاج : المشبك في حالة راحة أي لم يحدث نقل مشبكي .

المرحلة 2 : عند تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي بتنبيه فعال ضعيف الشدة .
* نلاحظ على مستوى المشبك :
- تناقص ضئيل لعدد الحويصلات المشبكية.
- ظهور بعض التعرجات في الغشاء قبل المشبكي.
- اتساع نسبي للشق المشبكي.
تدل هذه الملاحظات على حدوث افراز قليل لمحتوى الحويصلات المشبكية (الوسيط الكيميائي العصبي) في الشق المشبكي.
- كما نسجل تواتر ضعيف لكمونات العمل في الغشاء القبل مشبكي لأن شدة تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي كانت ضعيفة نسبيا.
- كما نسجل كمون بعد مشبكي (pps) ضعيف السعة في الغشاء بعد المشبكي.
الاستنتاج : يؤدي تنبيه فعال ضعيف الشدة للخلية قبل المشبكية الى تولّد كمونات عمل ذات تواتر ضعيف مما يؤدي الى افراز كمية قليلة من الوسيط الكيميائي العصبي في الشق المشبكي و هذا ما يؤدي الى ظهور كمون عمل بعد مشبكي ضعيف السعة.

المرحلة 3 : عند تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي بتنبيه قوي الشدة.
* نلاحظ على مستوى المشبك :
- تناقص معتبر في عدد الحويصلات المشبكية.
- ظهور العديد من التعرجات في الغشاء قبل المشبكي.
- اتساع كبير في الشق المشبكي.
تدل هذه الملاحظات على حدوث افراز كبير للوسيط الكيميائي العصبي في الشق الكيميائي.
- كما نسجل تواتر كبير لكمونات العمل في الغشاء قبل المشبكي لأن شدة تنبيه الليف العصبي قبل المشبكية كانت كبيرة.
- كما نسجل كمون بعد مشبكي (pps) أكبر سعة في الغشاء بعد المشبكي.
الاستنتاج : يؤدي التنبيه الشديد للخلية قبل المشبكية الى تولّد كمونات العمل ذات تواتر كبير مما يؤدي الى افراز كمية كبيرة من الوسيط الكيميائي العصبي في الشق المشبكي و هذا ما يؤدي الى ظهور كمون بعد مشبكي كبير السعة.

* المراقبة المنسقة للعضلات المتضادة :
دراسة الوثيقة 10 ص 21
- تحليل نتائج الوثيقة مع ايضاح دور العصبونات الحركية و مختلف المشابك في التمدد التدريجي للعضلة :
* عند احداث تنبيه (تمدد) ضعيف جدا أو ضعيف (اي شدة التنبيه أقل من عتبة التنبيه) نسجل كمون راحة في كل من أ1 و ب2 دليل على أن التنبيه غير فعال لا يولّد كمون عمل في العصبونات الحسية و بالتالي لا يحدث نقل مشبكي نحو العصبونات المحرّكة 'أ' و 'ب' فلا نسجل فيها كمون عمل.
* عند احداث تنبيه (تمدد) قوي أو قوي جدا (اي شدة التنبيه أكبر من عتبة التنبيه) نسجل كمون عمل في كل من أ1 بينما نسجل كمون راحة في ب1 دليل على ان التنبيه الفعال ولّد كمون عمل في العصبونات الحسية ثم انتقلت السيالة العصبية من العصبون الحسي الى العصبون المحرك 'أ' (المتصل بالعضلة الباسطة) بينما لم تتمكن السيالة العصبية من الانتقال الى العصبون المحرك 'ب' (المتصل بالعضلة القابضة) و هذا بسبب وجود عصبون جامع .
اذن : المشبك بين العصبون الحسي و العصبون المحرك 'أ' هو مشبك منبه بينما المشبك الموجود بين العصبون الجامع و العصبون المحرك 'ب' هو مشبك مثبط.
- الاستنتاج : يؤدي تمدد العضلة الباشطة الى تنبيه عصبونها المحرك و تثبط العصبون المحرك للعضلة المضادة لها (العضلة القابضة).
نوع المشبك بين العصبون الحسي و العصبون المحرك للعضلة الباسطة هو مشبك منبه بينما نوع المشبك الموجود بين العصبون الجامع و العصبون المحرك للعضلة القابضة هو مشبك مثبط .
اذن : دور العصبون الجامع هو التثبيط .

* الخلاصة :
تنتقل الرسالة العصبية من خلية الى أخرى على مستوى المشابك و ذلك بواسطة وسيط كيميائي عصبي تتواجد هذه المادة على مستوى النهاية المحورية قبل المشبكية و تحرّر في الشق المشبكي عند وصول كمونات عمل ممّا يؤدي الى تغيير نشاط العصبون بعد المشبكي.ل المفاهيمي 1 : اليات التنظيم على مستوى العضوية
الوحدة التعلمية 1 :التنظيم العصبي
النشاط 3 : النقل المشبكي

* تعمل العصبونات على نقل السيالة العصبية و هي تبدي اتصالات فيما بينها أو مع خلايا أخرى كالخلايا العضلية تسمح هذه الاتصالات المسمّاة ب 'المشابك' بتنقل النبأ العصبي من عصبون الى خلايا أخرى قابلة للتنبيه ( عصبونات - خلايا عضلية - خلايا غدّية).


* الاشكاليات :
- ما هو المشبك؟ و ما هي بنيته؟
- كيف تساهم المشابك في نقل النبأ العصبي؟

* الفرضيات :
المشبك هو اتصال بين عصبونين أو بين عصبون و خلية مستهدفة ( أي مكان النقل الكيميائي للنبأ العصبي).

* التقصي :
1 - اظهار وجود تأخر مشبكي :
* دراسة الوثيقة 3 ص 17
- تحليل المنحنيين مع ايضاح المعلومة المستخلصة :
تمثل الوثيقة 3 ص 17 التأخر المشبكي حيث تحصلنا على منحنيي كمون عمل أحادي الطور . الا أن المنحنى 2 (المسجل على مستوى المحور بعد المشبكي) متأخر مقارنة مع المنحنى 1 (المسجل على مستوى المحور قبل المشبكي) أي أن الزمن الضائع في المنحنى 2 أطول من الزمن الضائع في المنحنى 1 رغم تساوي المسافة بين نقطة التنبيه و كل من ق1 و ق2 يدعى هذا التأخر بالتأخر المشبكي و منه السيالة العصبية تتباطئ عند مرورها بالمشابك.

2 - بنية المشابك :
دراسة الوثيقة 4 و 5 ص 18
- التحليل :
تمثل الوثيقة 4 ص 18 بنية مشبك عصبي-عصبي و هو عبارة عن اتصال بين عصبونين .
و تمثل الوثيقة 5 ص 18 بنية مشبك عصبي - عضلي و هو اتصال خلية عصبية أو عصبون مع خلية عضلية و هذا ما يكوّن لنا ما يعرف باللوحة المحركة .

* تحديد الخصائص البنيوية للمشبك :
بيّن المجهر الالكتروني عدم وجود استمرارية بين الخلية قبل المشبكية و الخلية بعد المشبكية حيث يفصل بين الغشاء قبل المشبكي و الغشاء بعد المشبكي فراغ رقيق جدا (10-40 نانومتر) يدعى الشق المشبكي ( أو الفراغ المشبكي).
كما بيّن المجهر الالكتروني وجود العديد من الحويصلات المشبكية في النهاية العصبية (الزر المشبكي) للعصبون قبل المشبكي .
- كما نلاحظ في الصور المأخوذة بالمجهر الالكتروني أن سمك الغشاء بعد المشبكي أكبر من سمك الغشاء قبل المشبكي (بسبب وجود مستقبلات غشائية من طبيعة بروتينية في الغشاء بعد المشبكي.

* دراسة الوثيقة 6 ص 18 :
- تحليل الوثيقة مع ايضاح المعلومة المستخلصة :
تمثل الوثيقة مناطق تمفصل المشابك على مستوى النخاع الشوكي و رسمه التفسيري.
تتواجد الاجسام الخلوية للعصبونات الحركية في المادة الرمادية للنخاع الشوكي.

تنتقل السيالة العصبية من عصبون لآخر على مستوى المشبك حيث يمكن لجسم خلوي أن يتلقى عدد كبير من الرسائل العصبية عن طريق العدد الهائل من المشابك المتواجدة على مستواه (حوالي 15 الف).

3- تحديد اتجاه تغير السيالة العصبية :
1/ على مستوى ليف واحد : دراسة الوثيقة 7 ص 19
- تحليل الوثيقة :
تجربة : نحدث تنبيها فعّالا في نقطة معينة من المحور الأسطواني و نسجل فرق الكمون على جانبي النقطة المنبّهة.
الملاحظة : نسجّل ظهور كمون عمل على جانبي النقطة المنبهة دليل على ان السيالة العصبية انتقلت في الاتجاهين (الى يمين و الى يسار النقطة المنبهة).
الاستنتاج : تنتقل السيالة العصبية على مستوى ليف واحد في الاتجاهين.

2/ على مستوى سلسلة عصبونية : دراسة الوثيقة 7 ص 19
تجربة : نحدث تنبيها فعالا على مستوى العصبون -ب- و نسجل فرق الكمون على مستوى كل من العصبونات أ-ب-ج.
الملاحظة : نلاحظ ما يلي :
- ظهور وجود كمون عمل على مستوى العصبون -ب- المنبه دليل على أن التنبيه ولّد سيالة عصبية فيه.
- ظهور كمون عمل على مستوى العصبون -ج- رغم عدم تنبيهه مباشرة دليل على انتقال السيالة العصبية من العصبون -ب- الى العصبون -ج- عبر المشبك الموجود بينهما .
- عدم ظهور كمون عمل على مستوى العصبون -أ- اذ نسجّل فيه كمون راحة فقط دليل على أن السيالة العصبية لم تتمكن من الانتقال من العصلون -ب- الى العصبون -أ- رغم وجود مشبك بينهما اذن لم تتمكن السيالة العصبية من الانتقال من العصبون بعد المشبكي الى العصبون قبل مشبكي .
الاستنتاج : تنتقل السيالة العصبية من عصبون الى آخر في اتجاه واحد (في سلسلة من العصبونات) أي من الخلية المشبكية الى الخلية بعد المشبكية و لا يمكنها الانتقال في الاتجاه المعاكس أي نقول عن النقل المشبكي أنه أحادي الاتجاه.

4 - انتقال السيالة العصبية على مستوى المشبك :
* دراسة الوثيقة 8 ص 19
- تحليل التجارب الموضحة في الجدول :
* التجربة 1 :
1- أدى تنبيه الحور المحرك الى تسجيل منحنى كمون عمل في م1 ثم منحنى كمون عمل في م2 لكن بعد مرور زمن ضائع يعبّر عن انتقال السيالة العصبية عبر المشبك العصبي العضلي و هذا ما يسمى بالتأخر المشبكي .
2- ادى وضع الحويصلات المشبكية في الشق المشبكي الى تسجيل كمون عمل في م2 و ذلك مع عدم وجود تنبيه مما يدل على أن هذه الحويصلات تحتوي مواد تساعد على توليد كمون عمل على مستوى الخلية بعد المشبكية .

ملاحظة : محتوى الحويصلات المشبكية هو عبارة عن الأستيل كولين .

3- أدى الاستيل كولين على سطح الليف العضلي المعالج بمادة تمنع تفككه (الانزلين) الى تسجيل منحنيات كمون عمل متتالية على م2 مع عدم تولد سيالة عصبية في م1 مما يدل على أن محتوى الحويصلات المشبكية هو الاستيل كولين Ach (يولد سيالة عصبية بعد المشبكية) .
4- لم تتولد سيالة عصبية عند حن قطرة من الاستيل كولين داخل الليف العضلي مما يدل على عدم تنبيهه لا في م1 ولا في م2 دليل على أن الاستيل كولين لا يؤثر في داخل الليف بل يؤثر على الشطح فقط (أي على مستوى الفراغ المشبكي بالتحديد الغشاء بعد المشبكي) .

- الاستنتاج : على مستوى المشبك يتم انتقال السيالة العصبية بواسطة مادة كيميائية (الاستيل كولين مثلا) هذه المادة تدعى الوسيط الكيميائي العصبي .
يتم افراز هذه المادة من طرف النهاية العصبية (الزر المشبكي للعصبون قبل المشبكي) عند وصول السيالة العصبية اليها.
تؤثر هذه المادة على السطح الخارجي للغشاء بعد المشبكي فقط (لأنه يحمل مستقبلات غشائية نوعية للوسيط الكيميائي العصبي) فتولّد فيه كمون عمل .
لتجنب دوام التنبيه يجب تفكيك الوسيط الكيميائي العصبي (تعطيله) بعد انتهاء دوره . اذن انتقال السيالة العصبية من الليف العصبي المحرّك (خلية قبل المشبكية) الى الليف العضلي يتم بواسطة وسيط كيميائي عصبي يدعى الاستيل كولين يفرز في الشق المشبكي لهذا يدعى هذا المشبك بمشبك كيميائي .

* التجربة 2 :
المرحلة 1 : عند عدم تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي .
* نلاحظ على مستوى المشبك :
- وجود حويصلات عديدة في النهاية العصبية (العنصر قبل المشبكي).
- الغشاء القبل مشبكي أملس.
- الشق المشبكي ضيق.
تدل هذه الملاحظات على عدم طرح الوسيط الكيميائي العصبي في الشق المشبكي .
- كما نسجّل كمون راحة في كل من الليف العصبي قبل المشبكي و العصبون بعد المشبكي دليل على عدم تنبيههما.
الاستنتاج : المشبك في حالة راحة أي لم يحدث نقل مشبكي .

المرحلة 2 : عند تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي بتنبيه فعال ضعيف الشدة .
* نلاحظ على مستوى المشبك :
- تناقص ضئيل لعدد الحويصلات المشبكية.
- ظهور بعض التعرجات في الغشاء قبل المشبكي.
- اتساع نسبي للشق المشبكي.
تدل هذه الملاحظات على حدوث افراز قليل لمحتوى الحويصلات المشبكية (الوسيط الكيميائي العصبي) في الشق المشبكي.
- كما نسجل تواتر ضعيف لكمونات العمل في الغشاء القبل مشبكي لأن شدة تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي كانت ضعيفة نسبيا.
- كما نسجل كمون بعد مشبكي (pps) ضعيف السعة في الغشاء بعد المشبكي.
الاستنتاج : يؤدي تنبيه فعال ضعيف الشدة للخلية قبل المشبكية الى تولّد كمونات عمل ذات تواتر ضعيف مما يؤدي الى افراز كمية قليلة من الوسيط الكيميائي العصبي في الشق المشبكي و هذا ما يؤدي الى ظهور كمون عمل بعد مشبكي ضعيف السعة.

المرحلة 3 : عند تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي بتنبيه قوي الشدة.
* نلاحظ على مستوى المشبك :
- تناقص معتبر في عدد الحويصلات المشبكية.
- ظهور العديد من التعرجات في الغشاء قبل المشبكي.
- اتساع كبير في الشق المشبكي.
تدل هذه الملاحظات على حدوث افراز كبير للوسيط الكيميائي العصبي في الشق الكيميائي.
- كما نسجل تواتر كبير لكمونات العمل في الغشاء قبل المشبكي لأن شدة تنبيه الليف العصبي قبل المشبكية كانت كبيرة.
- كما نسجل كمون بعد مشبكي (pps) أكبر سعة في الغشاء بعد المشبكي.
الاستنتاج : يؤدي التنبيه الشديد للخلية قبل المشبكية الى تولّد كمونات العمل ذات تواتر كبير مما يؤدي الى افراز كمية كبيرة من الوسيط الكيميائي العصبي في الشق المشبكي و هذا ما يؤدي الى ظهور كمون بعد مشبكي كبير السعة.

* المراقبة المنسقة للعضلات المتضادة :
دراسة الوثيقة 10 ص 21
- تحليل نتائج الوثيقة مع ايضاح دور العصبونات الحركية و مختلف المشابك في التمدد التدريجي للعضلة :
* عند احداث تنبيه (تمدد) ضعيف جدا أو ضعيف (اي شدة التنبيه أقل من عتبة التنبيه) نسجل كمون راحة في كل من أ1 و ب2 دليل على أن التنبيه غير فعال لا يولّد كمون عمل في العصبونات الحسية و بالتالي لا يحدث نقل مشبكي نحو العصبونات المحرّكة 'أ' و 'ب' فلا نسجل فيها كمون عمل.
* عند احداث تنبيه (تمدد) قوي أو قوي جدا (اي شدة التنبيه أكبر من عتبة التنبيه) نسجل كمون عمل في كل من أ1 بينما نسجل كمون راحة في ب1 دليل على ان التنبيه الفعال ولّد كمون عمل في العصبونات الحسية ثم انتقلت السيالة العصبية من العصبون الحسي الى العصبون المحرك 'أ' (المتصل بالعضلة الباسطة) بينما لم تتمكن السيالة العصبية من الانتقال الى العصبون المحرك 'ب' (المتصل بالعضلة القابضة) و هذا بسبب وجود عصبون جامع .
اذن : المشبك بين العصبون الحسي و العصبون المحرك 'أ' هو مشبك منبه بينما المشبك الموجود بين العصبون الجامع و العصبون المحرك 'ب' هو مشبك مثبط.
- الاستنتاج : يؤدي تمدد العضلة الباشطة الى تنبيه عصبونها المحرك و تثبط العصبون المحرك للعضلة المضادة لها (العضلة القابضة).
نوع المشبك بين العصبون الحسي و العصبون المحرك للعضلة الباسطة هو مشبك منبه بينما نوع المشبك الموجود بين العصبون الجامع و العصبون المحرك للعضلة القابضة هو مشبك مثبط .
اذن : دور العصبون الجامع هو التثبيط .

* الخلاصة :
تنتقل الرسالة العصبية من خلية الى أخرى على مستوى المشابك و ذلك بواسطة وسيط كيميائي عصبي تتواجد هذه المادة على مستوى النهاية المحورية قبل المشبكية و تحرّر في الشق المشبكي عند وصول كمونات عمل ممّا يؤدي الى تغيير نشاط العصبون بعد المشبكي.ل المفاهيمي 1 : اليات التنظيم على مستوى العضوية
الوحدة التعلمية 1 :التنظيم العصبي
النشاط 3 : النقل المشبكي

* تعمل العصبونات على نقل السيالة العصبية و هي تبدي اتصالات فيما بينها أو مع خلايا أخرى كالخلايا العضلية تسمح هذه الاتصالات المسمّاة ب 'المشابك' بتنقل النبأ العصبي من عصبون الى خلايا أخرى قابلة للتنبيه ( عصبونات - خلايا عضلية - خلايا غدّية).


* الاشكاليات :
- ما هو المشبك؟ و ما هي بنيته؟
- كيف تساهم المشابك في نقل النبأ العصبي؟

* الفرضيات :
المشبك هو اتصال بين عصبونين أو بين عصبون و خلية مستهدفة ( أي مكان النقل الكيميائي للنبأ العصبي).

* التقصي :
1 - اظهار وجود تأخر مشبكي :
* دراسة الوثيقة 3 ص 17
- تحليل المنحنيين مع ايضاح المعلومة المستخلصة :
تمثل الوثيقة 3 ص 17 التأخر المشبكي حيث تحصلنا على منحنيي كمون عمل أحادي الطور . الا أن المنحنى 2 (المسجل على مستوى المحور بعد المشبكي) متأخر مقارنة مع المنحنى 1 (المسجل على مستوى المحور قبل المشبكي) أي أن الزمن الضائع في المنحنى 2 أطول من الزمن الضائع في المنحنى 1 رغم تساوي المسافة بين نقطة التنبيه و كل من ق1 و ق2 يدعى هذا التأخر بالتأخر المشبكي و منه السيالة العصبية تتباطئ عند مرورها بالمشابك.

2 - بنية المشابك :
دراسة الوثيقة 4 و 5 ص 18
- التحليل :
تمثل الوثيقة 4 ص 18 بنية مشبك عصبي-عصبي و هو عبارة عن اتصال بين عصبونين .
و تمثل الوثيقة 5 ص 18 بنية مشبك عصبي - عضلي و هو اتصال خلية عصبية أو عصبون مع خلية عضلية و هذا ما يكوّن لنا ما يعرف باللوحة المحركة .

* تحديد الخصائص البنيوية للمشبك :
بيّن المجهر الالكتروني عدم وجود استمرارية بين الخلية قبل المشبكية و الخلية بعد المشبكية حيث يفصل بين الغشاء قبل المشبكي و الغشاء بعد المشبكي فراغ رقيق جدا (10-40 نانومتر) يدعى الشق المشبكي ( أو الفراغ المشبكي).
كما بيّن المجهر الالكتروني وجود العديد من الحويصلات المشبكية في النهاية العصبية (الزر المشبكي) للعصبون قبل المشبكي .
- كما نلاحظ في الصور المأخوذة بالمجهر الالكتروني أن سمك الغشاء بعد المشبكي أكبر من سمك الغشاء قبل المشبكي (بسبب وجود مستقبلات غشائية من طبيعة بروتينية في الغشاء بعد المشبكي.

* دراسة الوثيقة 6 ص 18 :
- تحليل الوثيقة مع ايضاح المعلومة المستخلصة :
تمثل الوثيقة مناطق تمفصل المشابك على مستوى النخاع الشوكي و رسمه التفسيري.
تتواجد الاجسام الخلوية للعصبونات الحركية في المادة الرمادية للنخاع الشوكي.

تنتقل السيالة العصبية من عصبون لآخر على مستوى المشبك حيث يمكن لجسم خلوي أن يتلقى عدد كبير من الرسائل العصبية عن طريق العدد الهائل من المشابك المتواجدة على مستواه (حوالي 15 الف).

3- تحديد اتجاه تغير السيالة العصبية :
1/ على مستوى ليف واحد : دراسة الوثيقة 7 ص 19
- تحليل الوثيقة :
تجربة : نحدث تنبيها فعّالا في نقطة معينة من المحور الأسطواني و نسجل فرق الكمون على جانبي النقطة المنبّهة.
الملاحظة : نسجّل ظهور كمون عمل على جانبي النقطة المنبهة دليل على ان السيالة العصبية انتقلت في الاتجاهين (الى يمين و الى يسار النقطة المنبهة).
الاستنتاج : تنتقل السيالة العصبية على مستوى ليف واحد في الاتجاهين.

2/ على مستوى سلسلة عصبونية : دراسة الوثيقة 7 ص 19
تجربة : نحدث تنبيها فعالا على مستوى العصبون -ب- و نسجل فرق الكمون على مستوى كل من العصبونات أ-ب-ج.
الملاحظة : نلاحظ ما يلي :
- ظهور وجود كمون عمل على مستوى العصبون -ب- المنبه دليل على أن التنبيه ولّد سيالة عصبية فيه.
- ظهور كمون عمل على مستوى العصبون -ج- رغم عدم تنبيهه مباشرة دليل على انتقال السيالة العصبية من العصبون -ب- الى العصبون -ج- عبر المشبك الموجود بينهما .
- عدم ظهور كمون عمل على مستوى العصبون -أ- اذ نسجّل فيه كمون راحة فقط دليل على أن السيالة العصبية لم تتمكن من الانتقال من العصلون -ب- الى العصبون -أ- رغم وجود مشبك بينهما اذن لم تتمكن السيالة العصبية من الانتقال من العصبون بعد المشبكي الى العصبون قبل مشبكي .
الاستنتاج : تنتقل السيالة العصبية من عصبون الى آخر في اتجاه واحد (في سلسلة من العصبونات) أي من الخلية المشبكية الى الخلية بعد المشبكية و لا يمكنها الانتقال في الاتجاه المعاكس أي نقول عن النقل المشبكي أنه أحادي الاتجاه.

4 - انتقال السيالة العصبية على مستوى المشبك :
* دراسة الوثيقة 8 ص 19
- تحليل التجارب الموضحة في الجدول :
* التجربة 1 :
1- أدى تنبيه الحور المحرك الى تسجيل منحنى كمون عمل في م1 ثم منحنى كمون عمل في م2 لكن بعد مرور زمن ضائع يعبّر عن انتقال السيالة العصبية عبر المشبك العصبي العضلي و هذا ما يسمى بالتأخر المشبكي .
2- ادى وضع الحويصلات المشبكية في الشق المشبكي الى تسجيل كمون عمل في م2 و ذلك مع عدم وجود تنبيه مما يدل على أن هذه الحويصلات تحتوي مواد تساعد على توليد كمون عمل على مستوى الخلية بعد المشبكية .

ملاحظة : محتوى الحويصلات المشبكية هو عبارة عن الأستيل كولين .

3- أدى الاستيل كولين على سطح الليف العضلي المعالج بمادة تمنع تفككه (الانزلين) الى تسجيل منحنيات كمون عمل متتالية على م2 مع عدم تولد سيالة عصبية في م1 مما يدل على أن محتوى الحويصلات المشبكية هو الاستيل كولين Ach (يولد سيالة عصبية بعد المشبكية) .
4- لم تتولد سيالة عصبية عند حن قطرة من الاستيل كولين داخل الليف العضلي مما يدل على عدم تنبيهه لا في م1 ولا في م2 دليل على أن الاستيل كولين لا يؤثر في داخل الليف بل يؤثر على الشطح فقط (أي على مستوى الفراغ المشبكي بالتحديد الغشاء بعد المشبكي) .

- الاستنتاج : على مستوى المشبك يتم انتقال السيالة العصبية بواسطة مادة كيميائية (الاستيل كولين مثلا) هذه المادة تدعى الوسيط الكيميائي العصبي .
يتم افراز هذه المادة من طرف النهاية العصبية (الزر المشبكي للعصبون قبل المشبكي) عند وصول السيالة العصبية اليها.
تؤثر هذه المادة على السطح الخارجي للغشاء بعد المشبكي فقط (لأنه يحمل مستقبلات غشائية نوعية للوسيط الكيميائي العصبي) فتولّد فيه كمون عمل .
لتجنب دوام التنبيه يجب تفكيك الوسيط الكيميائي العصبي (تعطيله) بعد انتهاء دوره . اذن انتقال السيالة العصبية من الليف العصبي المحرّك (خلية قبل المشبكية) الى الليف العضلي يتم بواسطة وسيط كيميائي عصبي يدعى الاستيل كولين يفرز في الشق المشبكي لهذا يدعى هذا المشبك بمشبك كيميائي .

* التجربة 2 :
المرحلة 1 : عند عدم تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي .
* نلاحظ على مستوى المشبك :
- وجود حويصلات عديدة في النهاية العصبية (العنصر قبل المشبكي).
- الغشاء القبل مشبكي أملس.
- الشق المشبكي ضيق.
تدل هذه الملاحظات على عدم طرح الوسيط الكيميائي العصبي في الشق المشبكي .
- كما نسجّل كمون راحة في كل من الليف العصبي قبل المشبكي و العصبون بعد المشبكي دليل على عدم تنبيههما.
الاستنتاج : المشبك في حالة راحة أي لم يحدث نقل مشبكي .

المرحلة 2 : عند تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي بتنبيه فعال ضعيف الشدة .
* نلاحظ على مستوى المشبك :
- تناقص ضئيل لعدد الحويصلات المشبكية.
- ظهور بعض التعرجات في الغشاء قبل المشبكي.
- اتساع نسبي للشق المشبكي.
تدل هذه الملاحظات على حدوث افراز قليل لمحتوى الحويصلات المشبكية (الوسيط الكيميائي العصبي) في الشق المشبكي.
- كما نسجل تواتر ضعيف لكمونات العمل في الغشاء القبل مشبكي لأن شدة تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي كانت ضعيفة نسبيا.
- كما نسجل كمون بعد مشبكي (pps) ضعيف السعة في الغشاء بعد المشبكي.
الاستنتاج : يؤدي تنبيه فعال ضعيف الشدة للخلية قبل المشبكية الى تولّد كمونات عمل ذات تواتر ضعيف مما يؤدي الى افراز كمية قليلة من الوسيط الكيميائي العصبي في الشق المشبكي و هذا ما يؤدي الى ظهور كمون عمل بعد مشبكي ضعيف السعة.

المرحلة 3 : عند تنبيه الليف العصبي قبل المشبكي بتنبيه قوي الشدة.
* نلاحظ على مستوى المشبك :
- تناقص معتبر في عدد الحويصلات المشبكية.
- ظهور العديد من التعرجات في الغشاء قبل المشبكي.
- اتساع كبير في الشق المشبكي.
تدل هذه الملاحظات على حدوث افراز كبير للوسيط الكيميائي العصبي في الشق الكيميائي.
- كما نسجل تواتر كبير لكمونات العمل في الغشاء قبل المشبكي لأن شدة تنبيه الليف العصبي قبل المشبكية كانت كبيرة.
- كما نسجل كمون بعد مشبكي (pps) أكبر سعة في الغشاء بعد المشبكي.
الاستنتاج : يؤدي التنبيه الشديد للخلية قبل المشبكية الى تولّد كمونات العمل ذات تواتر كبير مما يؤدي الى افراز كمية كبيرة من الوسيط الكيميائي العصبي في الشق المشبكي و هذا ما يؤدي الى ظهور كمون بعد مشبكي كبير السعة.

* المراقبة المنسقة للعضلات المتضادة :
دراسة الوثيقة 10 ص 21
- تحليل نتائج الوثيقة مع ايضاح دور العصبونات الحركية و مختلف المشابك في التمدد التدريجي للعضلة :
* عند احداث تنبيه (تمدد) ضعيف جدا أو ضعيف (اي شدة التنبيه أقل من عتبة التنبيه) نسجل كمون راحة في كل من أ1 و ب2 دليل على أن التنبيه غير فعال لا يولّد كمون عمل في العصبونات الحسية و بالتالي لا يحدث نقل مشبكي نحو العصبونات المحرّكة 'أ' و 'ب' فلا نسجل فيها كمون عمل.
* عند احداث تنبيه (تمدد) قوي أو قوي جدا (اي شدة التنبيه أكبر من عتبة التنبيه) نسجل كمون عمل في كل من أ1 بينما نسجل كمون راحة في ب1 دليل على ان التنبيه الفعال ولّد كمون عمل في العصبونات الحسية ثم انتقلت السيالة العصبية من العصبون الحسي الى العصبون المحرك 'أ' (المتصل بالعضلة الباسطة) بينما لم تتمكن السيالة العصبية من الانتقال الى العصبون المحرك 'ب' (المتصل بالعضلة القابضة) و هذا بسبب وجود عصبون جامع .
اذن : المشبك بين العصبون الحسي و العصبون المحرك 'أ' هو مشبك منبه بينما المشبك الموجود بين العصبون الجامع و العصبون المحرك 'ب' هو مشبك مثبط.
- الاستنتاج : يؤدي تمدد العضلة الباشطة الى تنبيه عصبونها المحرك و تثبط العصبون المحرك للعضلة المضادة لها (العضلة القابضة).
نوع المشبك بين العصبون الحسي و العصبون المحرك للعضلة الباسطة هو مشبك منبه بينما نوع المشبك الموجود بين العصبون الجامع و العصبون المحرك للعضلة القابضة هو مشبك مثبط .
اذن : دور العصبون الجامع هو التثبيط .

* الخلاصة :
تنتقل الرسالة العصبية من خلية الى أخرى على مستوى المشابك و ذلك بواسطة وسيط كيميائي عصبي تتواجد هذه المادة على مستوى النهاية المحورية قبل المشبكية و تحرّر في الشق المشبكي عند وصول كمونات عمل ممّا يؤدي الى تغيير نشاط العصبون بعد المشبكي.









رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 23:12

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc