الاستاذ علي هزايمه-مذبحة الكبكب - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الثّقافة والأدب > منتدى الثّقافة العامّة

منتدى الثّقافة العامّة منتدى تـثـقـيـفيٌّ عام، يتناول كُلَّ معرفةٍ وعلمٍ نافعٍ، في شتّى مجالات الحياة.

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

الاستاذ علي هزايمه-مذبحة الكبكب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-08-22, 14:17   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
علي هزايمه
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية علي هزايمه
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي الاستاذ علي هزايمه-مذبحة الكبكب


*مذبحة الكبكب* هل سمعت بمذبحة الكبكب، وهل عرفت السبب؟؟!. قبل ما يقرب من مائة عام في صبيحة يوم الخميس الـ15 من نوفمير/تشرين الثاني 1917م، جمعت القوات الفرنسية خيرة علماء الدين الإسلامي في منطقة ودَّاي الواقعة في شرق تشاد، وكانت القوات الفرنسية قد أوهمت الحضور بأنها جمعتهم لمناقشة شؤون إدارة البلاد وتصريف شؤونها، والتي كانت تحت حكم المستعمر وتصرفه التام. جمع المستعمر الفرنسي في صبيحة ذلك اليوم، أكثر من 400 عالم دين، وطَوَّق مدينة أبشة بعتاده العسكري وأسلحته حتى لا يتسلل منها أحد، ثم شرع في مجزرته الرهيبة، حيث وُزعت على الجنود الفرنسيين ومن معهم من عناصر مستعمرات غرب أفريقيا سواطير حادة، أُحضرت من فرنسا خصيصا لهذه المهمة، فشرعوا في ذبح هؤلاء العلماء واحدا تلو الآخر، غير مكتفين بالذبح فحسب، بل بفصل الرأس عن باقي الجسد في مشهد مفزع مهيب. عُرفت هذه المذبحةُ الشنيعةُ بمذبحة (كبكب)، وهو دليل على المعنى الحقيقيِّ الشامل للمذبحةِ؛ لعدم نجاة أحدٍ من العلماء، ودليل على أن المستعمرَ أجهَزَ على الجميعِ، ولم يُبقِ أحدًا منهم. ودُفنت جثث الشهداء في مقبرة (الشهداء) بأبشة وهي موجودة حتى اليوم. وقد لاحقت فرنسا بعض من تمكنوا من الفرار في تلك المجزرة في القرى المجاورة، وقضت عليهم، وقتلت في ذلك اليوم في منطقة ودَّاي لوحدها ما يزيد عن ألفي شخص، ثم تلتها مناطق أخرى. وسبب ارتكاب فرنسا لهذه المجزرة البشعة هو أن أحد الجنود الفرنسيين قد اعتدى على امرأة من سكان هذه المنطقة فوجدت بجانبها ساطورا، فلم تتردد أن تضرب به رأس ذلك المعتدي، فأردته قتيلا، فاستاء جنود المستعمر من هذا التصرف وأنزعجوا، فجعلوا يبحثون عن جذور هذا التعفف والإباء الذي يجعل نساء هذه المنطقة يقتُلن أو يُقتلنَ دون شرفهن، فوجدوا أن الدين هو السبب في ذلك، فقرروا تجفيف منابعه بقتل العلماء وحرق الكتب وإتلافها، ففعلوا ذلك وأتلفوا المخطوطات وأحرقوها، وأخذوا بعضها إلى متاحفهم ولا تزال حتى اليوم تحت أيديهم. هذه فرنسا









 

رد مع اقتباس
قديم 2021-08-22, 15:39   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
بسمة ღ
مشرفة عـامّة
 
الصورة الرمزية بسمة ღ
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بوركت أخي الفاضل

فرنسا دئما هكذا و لن تُغيرها أساليبها الدامية أبدا

رحم الله الشهداء الابرار و جعلهم من أهل الجنان








رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 23:50

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2022 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc