روميو وجوليات في شوارعنا ولا شارع لي فيه أجول ؟؟ - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتدى الحياة اليومية > قسم يومياتي

قسم يومياتي يهتم بالحياة اليومية للعضو : تجارب .. حوادث .. فضفضة ...


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

روميو وجوليات في شوارعنا ولا شارع لي فيه أجول ؟؟

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016-03-23, 21:43   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
sidali75
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










Hourse روميو وجوليات في شوارعنا ولا شارع لي فيه أجول ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



خرجت اليوم متوكلاً على الله وقد رتبتُ موعداً مع صديق فقد مرت شهور لم نلتقي ، فسرت مُتسارع الخُطى حتى لا أتأخر واخترت طريقاً مُختصر للموعد و ياليتني ما فعلت فكنت كمن يسير على الجمر فما إن ولجتُ أول الطريق حتى ظهرت لي أجساداً مُلتصقة و أثواب مخترقة و تصفيفاً للشعر ما تعرف صاحبها ذكراً كان أو أنتى هل هو رجل تشبه بالنساء أو أنثى ترجلت وغدت شبيهة الرجال ، فاقتحمتُ الصعب و قلبي يخفق و يكأني سأخوض قتالاً ، وأول ما برز مني لحيتي ، فالكل ينظُر لها وكأنها رُمحاً أزتهم أزا ، وكأني مُجرماً قد خاض طريق الأنقياء ـ من الشعر ـ فلا ترى وجوههُم إلا حليقة بيضاء ذو ملمس يظهر منها أجود علامات مُزيل الشعر ـ فهم يفتخرون بشراء ما خف و غلى ـ من ـ لوريال ونيفّية ـ فحاولت جهدي أن أُسرع حتى لا يحُس أحدهم بي ـ وأنا خائف أترقب ـ فبدأ بعضهم في التوسعة و ألسنتهم تقول من أي حضارة بائدة أنت وأعينهم تضحك على هيئتي ـ وهيئتي من أصلي وأصلي ملك الدُنى ومن عليها بعدلٍ وإحساني ـ وأنا أسير بينهم وعيني تترقب مخرجاً من ضيقي وعبوسهُم فإذا بي ألقى شاباً وشابة وهو واضع الدراع على كتفها فنظرت ونظروا و احمر وجهي وهُم تجبروا فقالت لهُ إمعاننا في إغارة جُرحي ـ يا حبيبي ـ لكن بلكنة فرنسية فقلت ونفسي تتضعضع بين جناباتي ـ ماذا ؟؟ مون شيري ـ ويحك يا فتاة لعلى أسمك عائشة أو خديجة أو حتى مارِيا لعلى جدُكِ كان عابداَ وأبوكِ تقيًا وأمُكِ ما كانت بغِيَا ، ويحكِ أختي ما اختاركِ ربُك لحمل الإسلام عبثًا ، فأنتي بمون شيري قد غدوتي للغرب مسخرة وإن بدلوا كل جهدهم حتى حققوا هذه الكلمة المُنكرة على لسانك ـ فلستي إلينا ولا بريجيت ولا حتى كاهينة ـ أنتي بالنسبة لهم هدف متى حققوا فسادهم فيه تركوها كما تُترك الجِيف ليسوا بحاجة لكِ وإن اتبعتي دينهم حتى ـ فستبقين خائنة لدينها من أجل مُتعة باطلة ـ ورأيتُ ذلك الشاب ـ شيريها ـ وقد انتفخت أوداجُه ليس لأن الحرمات تُنتهك بل لأنهُ سمع وصفه ـ مون شيري ـ فظن أنهُ قيس زمانه لكنهم لا يؤمنون حتى بالأدب العربي فتلك منقصة لهم بل هم عشاق ـ روميو و جوليات ـ فإذا ذلك الشاب ـ روميو ـ وقد انتفخ و كاد من ضغط الفرح أن ينسلخ من جسده كما انسلخ من دينه ساعتها ، فقلت ويحك لعلى أبوكَ لزم المسجد من صباه وجدك مات بعد أداء الصلاة وما تزوج أبوكَ بأمُك عن طريق الغواء ـ ماذا حل بكم يا شباب الإسلام أين العزة والغيرة على حُرماتِ الله وأنتم تنتهكونها أفرادً وجماعات ـ فأحسستُ أني متورط بدخولي شارع ـــ وقلت لنفسي اصبر فإنما صبرُ خطوات وماهي إلا بعض الأمتار فلمحتُ صديقي في الأسفل لكنهُ كان خائف مُندهش مُصفر الوجه فأسرعتُ وأسرعت حتى أدركتُه وتنفستُ الصُعداء وكأني كنت في ساح الوغى من التعب ـ النفسي ـ فقلتُ لصديقي مابِكَ أراك وكأنك طُحنت طحنا فقال ـ لا نلتقي هنا أبدا قلت لِما قال قد رأيتُ شيخاً و عجوز حاملين السجائر ألوانهم لون عرب البادية ولكن لكنتهم لا أدري هل هي فرنسية أو فارسية يتبطئون بعضهم للولوج لتلك المخمرة أو ملهى أو مقهى لا أدري لكثرت العاريات من بنات الجزائر ـ فقلت هل أقُصُ عليه قصة الشاب و الشابة ولكن المصيبة عمت وتسابق الشيب مع الشباب لنيل حظوظ الشر والفناء ـ فتلك قصتي الصغيرة لحال التغريب الواقع من زمان ـ
فاللهم اهدي شبابنا قبل فوات الأوان
أمين






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2016-03-23, 22:04   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
رحيق الكلمات
عضو متألق
 
الصورة الرمزية رحيق الكلمات
 

 

 
الأوسمة
مميزي الأقسام 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم
واقع الزمن الحاضر
الجراح عميقة عمق الغياب والتيه
الله يهدينا
اخي الكريم
تقديري لك ولنبل حرفك الناصح الأمين







رد مع اقتباس
قديم 2016-03-23, 22:11   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
alhainouni
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية alhainouni
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

لاحولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم اللهم انا نسالك الثبات على الدين وان تهدنا الصراط المستقيم وان اردت قبض اروحنا فلا تقبضها ونحن مفتونين ولا ضالين ولا مضلين اللهم اصلح حالنا وحال شباب ونساء المسلمين والهمهم اللهم الرشد واليقن وبصرهم بعيوبهم وردهم اليك ردا جميلا ياعزيز ياقدير انك بالاجابة جدير . شكرا لك اخي الكريم







رد مع اقتباس
قديم 2016-03-24, 09:32   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
جميل صابر
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

و ماذا تفعل في منتدى رواده نساء و فتيات ؟؟!! أنت أخطر -سيدي- من هؤلاء ؟؟!!







رد مع اقتباس
قديم 2016-03-24, 09:39   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
اللؤلؤ الابيص
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية اللؤلؤ الابيص
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

لاحول ولاقوة الا بالله ربي يهديهم انه تاثير الغرب يا اخواني واخواتي يا ترى ماذا سنرى غدا







رد مع اقتباس
قديم 2016-03-24, 09:43   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
وَحْـــ القلَمْ ـــيُ
مؤهّل قسم القصّة
 
الصورة الرمزية وَحْـــ القلَمْ ـــيُ
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الم تخف ان يضربك ذاك الروميو يا سيدي؟؟
ثبتنا الله وادام امثالكم من الصالحين الاوفياء
مرة اخرى لا طريق مختصر







رد مع اقتباس
قديم 2016-03-24, 13:06   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ahlem 05
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ahlem 05
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sidali75 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



خرجت اليوم متوكلاً على الله وقد رتبتُ موعداً مع صديق فقد مرت شهور لم نلتقي ، فسرت مُتسارع الخُطى حتى لا أتأخر واخترت طريقاً مُختصر للموعد و ياليتني ما فعلت فكنت كمن يسير على الجمر فما إن ولجتُ أول الطريق حتى ظهرت لي أجساداً مُلتصقة و أثواب مخترقة و تصفيفاً للشعر ما تعرف صاحبها ذكراً كان أو أنتى هل هو رجل تشبه بالنساء أو أنثى ترجلت وغدت شبيهة الرجال ، فاقتحمتُ الصعب و قلبي يخفق و يكأني سأخوض قتالاً ، وأول ما برز مني لحيتي ، فالكل ينظُر لها وكأنها رُمحاً أزتهم أزا ، وكأني مُجرماً قد خاض طريق الأنقياء ـ من الشعر ـ فلا ترى وجوههُم إلا حليقة بيضاء ذو ملمس يظهر منها أجود علامات مُزيل الشعر ـ فهم يفتخرون بشراء ما خف و غلى ـ من ـ لوريال ونيفّية ـ فحاولت جهدي أن أُسرع حتى لا يحُس أحدهم بي ـ وأنا خائف أترقب ـ فبدأ بعضهم في التوسعة و ألسنتهم تقول من أي حضارة بائدة أنت وأعينهم تضحك على هيئتي ـ وهيئتي من أصلي وأصلي ملك الدُنى ومن عليها بعدلٍ وإحساني ـ وأنا أسير بينهم وعيني تترقب مخرجاً من ضيقي وعبوسهُم فإذا بي ألقى شاباً وشابة وهو واضع الدراع على كتفها فنظرت ونظروا و احمر وجهي وهُم تجبروا فقالت لهُ إمعاننا في إغارة جُرحي ـ يا حبيبي ـ لكن بلكنة فرنسية فقلت ونفسي تتضعضع بين جناباتي ـ ماذا ؟؟ مون شيري ـ ويحك يا فتاة لعلى أسمك عائشة أو خديجة أو حتى مارِيا لعلى جدُكِ كان عابداَ وأبوكِ تقيًا وأمُكِ ما كانت بغِيَا ، ويحكِ أختي ما اختاركِ ربُك لحمل الإسلام عبثًا ، فأنتي بمون شيري قد غدوتي للغرب مسخرة وإن بدلوا كل جهدهم حتى حققوا هذه الكلمة المُنكرة على لسانك ـ فلستي إلينا ولا بريجيت ولا حتى كاهينة ـ أنتي بالنسبة لهم هدف متى حققوا فسادهم فيه تركوها كما تُترك الجِيف ليسوا بحاجة لكِ وإن اتبعتي دينهم حتى ـ فستبقين خائنة لدينها من أجل مُتعة باطلة ـ ورأيتُ ذلك الشاب ـ شيريها ـ وقد انتفخت أوداجُه ليس لأن الحرمات تُنتهك بل لأنهُ سمع وصفه ـ مون شيري ـ فظن أنهُ قيس زمانه لكنهم لا يؤمنون حتى بالأدب العربي فتلك منقصة لهم بل هم عشاق ـ روميو و جوليات ـ فإذا ذلك الشاب ـ روميو ـ وقد انتفخ و كاد من ضغط الفرح أن ينسلخ من جسده كما انسلخ من دينه ساعتها ، فقلت ويحك لعلى أبوكَ لزم المسجد من صباه وجدك مات بعد أداء الصلاة وما تزوج أبوكَ بأمُك عن طريق الغواء ـ ماذا حل بكم يا شباب الإسلام أين العزة والغيرة على حُرماتِ الله وأنتم تنتهكونها أفرادً وجماعات ـ فأحسستُ أني متورط بدخولي شارع ـــ وقلت لنفسي اصبر فإنما صبرُ خطوات وماهي إلا بعض الأمتار فلمحتُ صديقي في الأسفل لكنهُ كان خائف مُندهش مُصفر الوجه فأسرعتُ وأسرعت حتى أدركتُه وتنفستُ الصُعداء وكأني كنت في ساح الوغى من التعب ـ النفسي ـ فقلتُ لصديقي مابِكَ أراك وكأنك طُحنت طحنا فقال ـ لا نلتقي هنا أبدا قلت لِما قال قد رأيتُ شيخاً و عجوز حاملين السجائر ألوانهم لون عرب البادية ولكن لكنتهم لا أدري هل هي فرنسية أو فارسية يتبطئون بعضهم للولوج لتلك المخمرة أو ملهى أو مقهى لا أدري لكثرت العاريات من بنات الجزائر ـ فقلت هل أقُصُ عليه قصة الشاب و الشابة ولكن المصيبة عمت وتسابق الشيب مع الشباب لنيل حظوظ الشر والفناء ـ فتلك قصتي الصغيرة لحال التغريب الواقع من زمان ـ
فاللهم اهدي شبابنا قبل فوات الأوان
أمين
سلام أخي الفاضل،،،قبل أي كلام أحييك على فصاحتك،،، وأسلوبك الراقي،،،
عودة للموضوع،،،، روميو وجوليات في كل مكان بالالاف،،،،كأننا في غزو،،،،
فبسبب روميو وجوليات لم أعد أستطيع الخروج رفقة أبي أو أخي خشية حدوث موقف كالذي حدث معك،،،،بسب جوليتا المتحررة،،،صارت سمعة البنات في الحضيض،،،بسببها صرت اخضع لرقابة من أخي خوفا عليا من الانحراف (أحترم خوفهم ورجولتهم ) لكن السؤال الذي يطرح نفسه أين الأهل!
سلآم






رد مع اقتباس
قديم 2016-03-24, 14:02   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
زرقـآء اليمآمـة
عضو محترف
 
الأوسمة
أفضل عضو في الخيمة 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم
الله يهديهم ويهدي الجميع ..........

ملاحظة: أنت للمؤنث لا تحتاج الى ياء ولا الفعل الماضي
اقتباس:
فأنتي بمون شيري قد غدوتي للغرب مسخرة
ولعلك هنا تقصد يتأبطان بعضيهما ؟
اقتباس:
يتبطئون بعضهم
تقبل مروري






رد مع اقتباس
قديم 2016-03-24, 14:23   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
zahozo
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية zahozo
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

rabi yahdi w ya3fo







رد مع اقتباس
قديم 2016-03-25, 23:47   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
sidali75
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رحيق الكلمات مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
واقع الزمن الحاضر
الجراح عميقة عمق الغياب والتيه
الله يهدينا
اخي الكريم
تقديري لك ولنبل حرفك الناصح الأمين


بارك الله فيك أختي الفاضلة ـ رحيق الكلمات ـ شرفني مرورك و تقييمك للموضوع وأرجوا وأدعوا الله أن نكون أمناء في قولنا وشهادتنا ونصيحتنا لعباده ، وإن كنت قد سردت الأحداث كما كانت إلا أني متيقن أن الله غفور رحيم وسيجعل من أولئك الشباب والشابات خزان قوة ودفع لترتقي البلاد من كل جانب إلى الأعلى ، وأقول بأننا لسنا بخيرٍ منهم بل نحن المتهمون بالتقصير والشح على الخير ، فلو أرشدنا التائهين حقاً ما كُنا الأن نرى أغلب الناس بتلك الحال

ولاحول ولا قوة إلا بالله






رد مع اقتباس
قديم 2016-03-26, 01:43   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
القائدة
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

حبذا لو ذكرت لنا الحومة حتى نتخذ احتياطاتنا و استعداداتنا
حصل لي موقف شبيه بموقفك و لكن رد فعلي كان مختلف عن رد فعلك
كنت بسيارتي أسوق و شفت اثنين في وضع سخيف امام المارة يتعمدان ذلك و ينظران الي فبدون شعور مني أوقفت السيارة بشدة و نزلت لاضربهما ، و لما شفت شرطي رجعت و انا اصرخ عليهما ( ماتحشموش ماتخافوش ربي ) و هما يصرخان علي ( وش دخلك ) . جاني الشرطي ليستفسر قلت له كيف تسمح بالطريق يفعلان امام المارة ما رأيت فتأسف زعما و سكت .
ربما انا مجنونة شوي و لكني افعلها ولا يهمني احد و ماني سامعة بحتى واحد ، و المرة الجاية نحكم رافضي او شيعي في الطريق نعطيه طريحة انتجيه الموت .







رد مع اقتباس
قديم 2016-03-26, 15:53   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
Dr house ok
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

ربي يجعل الخير







رد مع اقتباس
قديم 2016-03-26, 16:41   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
kader001
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية kader001
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ربي يجعل الخير






رد مع اقتباس
قديم 2016-03-26, 17:24   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
بنت النخلة
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sidali75 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



خرجت اليوم متوكلاً على الله وقد رتبتُ موعداً مع صديق فقد مرت شهور لم نلتقي ، فسرت مُتسارع الخُطى حتى لا أتأخر واخترت طريقاً مُختصر للموعد و ياليتني ما فعلت فكنت كمن يسير على الجمر فما إن ولجتُ أول الطريق حتى ظهرت لي أجساداً مُلتصقة و أثواب مخترقة و تصفيفاً للشعر ما تعرف صاحبها ذكراً كان أو أنتى هل هو رجل تشبه بالنساء أو أنثى ترجلت وغدت شبيهة الرجال ، فاقتحمتُ الصعب و قلبي يخفق و يكأني سأخوض قتالاً ، وأول ما برز مني لحيتي ، فالكل ينظُر لها وكأنها رُمحاً أزتهم أزا ، وكأني مُجرماً قد خاض طريق الأنقياء ـ من الشعر ـ فلا ترى وجوههُم إلا حليقة بيضاء ذو ملمس يظهر منها أجود علامات مُزيل الشعر ـ فهم يفتخرون بشراء ما خف و غلى ـ من ـ لوريال ونيفّية ـ فحاولت جهدي أن أُسرع حتى لا يحُس أحدهم بي ـ وأنا خائف أترقب ـ فبدأ بعضهم في التوسعة و ألسنتهم تقول من أي حضارة بائدة أنت وأعينهم تضحك على هيئتي ـ وهيئتي من أصلي وأصلي ملك الدُنى ومن عليها بعدلٍ وإحساني ـ وأنا أسير بينهم وعيني تترقب مخرجاً من ضيقي وعبوسهُم فإذا بي ألقى شاباً وشابة وهو واضع الدراع على كتفها فنظرت ونظروا و احمر وجهي وهُم تجبروا فقالت لهُ إمعاننا في إغارة جُرحي ـ يا حبيبي ـ لكن بلكنة فرنسية فقلت ونفسي تتضعضع بين جناباتي ـ ماذا ؟؟ مون شيري ـ ويحك يا فتاة لعلى أسمك عائشة أو خديجة أو حتى مارِيا لعلى جدُكِ كان عابداَ وأبوكِ تقيًا وأمُكِ ما كانت بغِيَا ، ويحكِ أختي ما اختاركِ ربُك لحمل الإسلام عبثًا ، فأنتي بمون شيري قد غدوتي للغرب مسخرة وإن بدلوا كل جهدهم حتى حققوا هذه الكلمة المُنكرة على لسانك ـ فلستي إلينا ولا بريجيت ولا حتى كاهينة ـ أنتي بالنسبة لهم هدف متى حققوا فسادهم فيه تركوها كما تُترك الجِيف ليسوا بحاجة لكِ وإن اتبعتي دينهم حتى ـ فستبقين خائنة لدينها من أجل مُتعة باطلة ـ ورأيتُ ذلك الشاب ـ شيريها ـ وقد انتفخت أوداجُه ليس لأن الحرمات تُنتهك بل لأنهُ سمع وصفه ـ مون شيري ـ فظن أنهُ قيس زمانه لكنهم لا يؤمنون حتى بالأدب العربي فتلك منقصة لهم بل هم عشاق ـ روميو و جوليات ـ فإذا ذلك الشاب ـ روميو ـ وقد انتفخ و كاد من ضغط الفرح أن ينسلخ من جسده كما انسلخ من دينه ساعتها ، فقلت ويحك لعلى أبوكَ لزم المسجد من صباه وجدك مات بعد أداء الصلاة وما تزوج أبوكَ بأمُك عن طريق الغواء ـ ماذا حل بكم يا شباب الإسلام أين العزة والغيرة على حُرماتِ الله وأنتم تنتهكونها أفرادً وجماعات ـ فأحسستُ أني متورط بدخولي شارع ـــ وقلت لنفسي اصبر فإنما صبرُ خطوات وماهي إلا بعض الأمتار فلمحتُ صديقي في الأسفل لكنهُ كان خائف مُندهش مُصفر الوجه فأسرعتُ وأسرعت حتى أدركتُه وتنفستُ الصُعداء وكأني كنت في ساح الوغى من التعب ـ النفسي ـ فقلتُ لصديقي مابِكَ أراك وكأنك طُحنت طحنا فقال ـ لا نلتقي هنا أبدا قلت لِما قال قد رأيتُ شيخاً و عجوز حاملين السجائر ألوانهم لون عرب البادية ولكن لكنتهم لا أدري هل هي فرنسية أو فارسية يتبطئون بعضهم للولوج لتلك المخمرة أو ملهى أو مقهى لا أدري لكثرت العاريات من بنات الجزائر ـ فقلت هل أقُصُ عليه قصة الشاب و الشابة ولكن المصيبة عمت وتسابق الشيب مع الشباب لنيل حظوظ الشر والفناء ـ فتلك قصتي الصغيرة لحال التغريب الواقع من زمان ـ
فاللهم اهدي شبابنا قبل فوات الأوان
أمين
السلام عليكم
خشيت ان اقول انني كنت اقرا وانا مستمتعة ،لاوصف انني من انصار روميو وجولييت هؤلاء هههه
ولاكن للامانة ان اسلوبك الناقد والساخر الذي يتسم بالبساطة والثراء يجعل قارئه سعيدا ...قبارك الله فيك
اما بالنسبة للمشهد الذي رويته فقد انتشر يا اخي في كل مكان بادية وحاضرة ولم يعد اصحابه يتوارون من الناس بل اصبح على عينك يا تاجر كما يقال
واصبحوا قدوة غيرهم من الشباب فالبنت المتحضرة يجب ان يكون لها روميو
والولد كذالك يجب ان تكون له جولييت
واذكر مرة انني سألت تلاميذ وتلميذات في المتوسطة التي اعمل بها لماذا تتخذون الاخدان؟؟ "وعلاش تمشي "بتعبيرهم
فردوا علي انهم يفعلون ذالك محاكاة لما يرون في المسلسلات التركية وان الذي ليست له صديقة او التي ليس لها صديق يعتبر متخلف ومعقد ويعلنون ذالك على رؤوس الاشهاد ولا يعتبرون ذالك منقصة او عيبا ، كما كان الامر في ايامنا كانت تنظر لمثل هته الممارسات نظرة سخط و استياءفضلا على انها تغضب رب العباد
فحاولت ان انصحهم بان هته السلوكات ليست من ديننا ولا من عاداتنا ولا من تقاليدنا ولا اعلم ان كانت نصيحتي بلغت مبتغاها
والله المستعان






رد مع اقتباس
قديم 2016-03-26, 17:27   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
همسسة
عضو جديد
 
الصورة الرمزية همسسة
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الله يهدينا
اخي الكريم
تقديري لك ولنبل حرفك الناصح الأمين







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 17:33

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2018 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc