قِراءة القُرآن في الليل أعظمُ نفعًا للإنسان - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > المنتدى الإسلامي للنّساء > قسم علوم القرآن

قسم علوم القرآن القسم مخصص للأخوات


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

قِراءة القُرآن في الليل أعظمُ نفعًا للإنسان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017-09-19, 22:36   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أم فاطمة السلفية
مراقبة المنتدى الاسلامي للنساء
 
الصورة الرمزية أم فاطمة السلفية
 

 

 
الأوسمة
العضو المميز 
إحصائية العضو










B11 قِراءة القُرآن في الليل أعظمُ نفعًا للإنسان

بسم الله الرحمن الرحيم
السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته


قِراءة القُرآن في الليل أعظم نفعًا للإِنسان


وذلك بدلالة حديث : ((وَكَانَ يَلْقَاهُ فِى كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ الْقُرْآنَ )).
انظروا إلى رسول الله- صلى الله عليه وسلم-كيف كان حاله في رمضان في قراءة القرآن مع جبريل- عليه الصَّلاة والسَّلام-يتدارسان القرآن، وجاء في حديث ابن عبَّاس ما يدل على أن هذه المدارسة كانت في اللَّيل، حيث قال: ((وَكَانَ يَلْقَاهُ فِى كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ الْقُرْآنَ )).
فدلَّ ذلك على مشروعيّة القراءة في اللَّيل، والقراءة في اللَّيل أعظم نفعًا للإنسان، وذلك لحصول التَّدبّر فيها، بسبب انقطاع القلب عن الشَّواغل والعوارض التي تكون في النَّهار، وبسبب ضعف الجسم في بعض الأحيان بسبب العمل، إذا كان يعمل، ففي اللَّيل يكون قد ارتاح وأخذ نصيبه من الطَّعام والشَّراب، فاستجمع القوة.
وأيضًا لبعده عن النَّاس والاختلاط بهم، وقلة الخروج إلى الشَّواغل التي تشغل الإنسان عن القراءة في النَّهار، ففي اللَّيل يحصل له هذا، فيستجمع فكره ولُبّه على القراءة، فحينئذٍ يتدبَّر.



الشيخ:
محمد بن هادي المدخلي -حفظه الله-
ميراث الأنبياء










 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2017-09-20, 18:17   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
malake1967
مشرفة قسم الأشغال اليدوية
 
الصورة الرمزية malake1967
 

 

 
الأوسمة
العضو المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أختي أم فاطمة السلفية على التذكير
وجزاك الله خيرا
وكما جاء أيضا
بين النبي صلى الله عليه وسلم أن قراءة القرآن بالليل من النعم التي يغبط عليها المؤمن ، فقال : " لا حسد إلا في اثنتين رجل علمه الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل وآناء النهار فسمعه جار له فقال ليتني أوتيت مثل ما أوتي فلان فعملت مثل ما يعمل ورجل آتاه الله مالا فهو يهلكه في الحق فقال رجل ليتني أوتيت مثل ما أوتي فلان فعملت مثل ما يعمل " رواه البخاري (4738)
وتلاوة القرآن في الليل منجاة من الغفلة ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من قرأ عشر آيات في ليلة لم يكتب من الغافلين" رواه الحاكم وقال صحيح على شرط مسلم ، وقال الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (640) : صحيح لغيره .








رد مع اقتباس
قديم 2017-10-02, 23:06   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
amel ramis
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو










افتراضي

اختي جزاك الله الخير ولكن عندي مشكل كي نكون نقر لا اركز يعني نقروعقلي في جهة وحد اخرى







رد مع اقتباس
قديم 2018-09-09, 18:05   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
موطني الجزائر
عضو جديد
 
الصورة الرمزية موطني الجزائر
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ارك الله فيك على التذكير ادعي لي الله للنجاح في البكالوريا وشكرا جعل الله كل حرف تكتبنه في ميزان حسناتك







رد مع اقتباس
قديم 2018-09-09, 18:05   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
موطني الجزائر
عضو جديد
 
الصورة الرمزية موطني الجزائر
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2018-11-24, 14:10   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
صابرة محتسبة
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية صابرة محتسبة
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم فاطمة السلفية مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته


قِراءة القُرآن في الليل أعظم نفعًا للإِنسان


وذلك بدلالة حديث : ((وَكَانَ يَلْقَاهُ فِى كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ الْقُرْآنَ )).
انظروا إلى رسول الله- صلى الله عليه وسلم-كيف كان حاله في رمضان في قراءة القرآن مع جبريل- عليه الصَّلاة والسَّلام-يتدارسان القرآن، وجاء في حديث ابن عبَّاس ما يدل على أن هذه المدارسة كانت في اللَّيل، حيث قال: ((وَكَانَ يَلْقَاهُ فِى كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ الْقُرْآنَ )).
فدلَّ ذلك على مشروعيّة القراءة في اللَّيل، والقراءة في اللَّيل أعظم نفعًا للإنسان، وذلك لحصول التَّدبّر فيها، بسبب انقطاع القلب عن الشَّواغل والعوارض التي تكون في النَّهار، وبسبب ضعف الجسم في بعض الأحيان بسبب العمل، إذا كان يعمل، ففي اللَّيل يكون قد ارتاح وأخذ نصيبه من الطَّعام والشَّراب، فاستجمع القوة.
وأيضًا لبعده عن النَّاس والاختلاط بهم، وقلة الخروج إلى الشَّواغل التي تشغل الإنسان عن القراءة في النَّهار، ففي اللَّيل يحصل له هذا، فيستجمع فكره ولُبّه على القراءة، فحينئذٍ يتدبَّر.



الشيخ:
محمد بن هادي المدخلي -حفظه الله-
ميراث الأنبياء




وعليكم السلام ورمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا اختي الكريمة وجعله في ميزان حسناتك انشاء الله






رد مع اقتباس
قديم 2018-11-24, 14:13   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
صابرة محتسبة
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية صابرة محتسبة
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة malake1967 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أختي أم فاطمة السلفية على التذكير
وجزاك الله خيرا
وكما جاء أيضا
بين النبي صلى الله عليه وسلم أن قراءة القرآن بالليل من النعم التي يغبط عليها المؤمن ، فقال : " لا حسد إلا في اثنتين رجل علمه الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل وآناء النهار فسمعه جار له فقال ليتني أوتيت مثل ما أوتي فلان فعملت مثل ما يعمل ورجل آتاه الله مالا فهو يهلكه في الحق فقال رجل ليتني أوتيت مثل ما أوتي فلان فعملت مثل ما يعمل " رواه البخاري (4738)
وتلاوة القرآن في الليل منجاة من الغفلة ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من قرأ عشر آيات في ليلة لم يكتب من الغافلين" رواه الحاكم وقال صحيح على شرط مسلم ، وقال الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (640) : صحيح لغيره .


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا اختي الكريمة وجعله في ميزان حسناتك ان شاء الله






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 12:37

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc