ثاني قصة لي في المنتدى - تاريخ " يوشي "_The Chronicle Of Yushi_ - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الثّقافة والأدب > قسم الإبداع > قسم القصة ، الرّواية والمقامات الأدبية

قسم القصة ، الرّواية والمقامات الأدبية قسمٌ مُخصّصٌ لإبداعات الأعضاء في كتابة القصص والرّوايات والمقامات الأدبية.


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

ثاني قصة لي في المنتدى - تاريخ " يوشي "_The Chronicle Of Yushi_

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-08-08, 21:56   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الأوركيدا البيضاء
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الأوركيدا البيضاء
 

 

 
إحصائية العضو










Icon24 ثاني قصة لي في المنتدى - تاريخ " يوشي "_The Chronicle Of Yushi_





إخواني و أخواتي أعضاء المنتدى و الزوار
كيف انتم ؟
أتمنى أن تكونوا في أفضل الأحوال
أما بعد
أهلا و مرحبا بكم في موضوعي الجديد
قصة جديدة ...هي يعني قديمة من حيث الفكرة الرئيسية لكنني عدلت عليها بعض الشي
سميتها " تاريخ يوشي "
و سوف يتوضح المعنى شيئا فشيئا


نوع القصة : دراما، فانتازيا، قوى خارقة، مغامرات
الجمهور القارئ المستهدف :فئة المراهقون ( young adult ) من 13 إلى 18 عاما ... لكنني ارحب بكل الفئات العمرية للمتابعة




اليوم سأبدأ بالتحدث عن العالم الذي تدور حوله القصة، بعض المصطلحات و مقدمة القصة
و غدا بإذن الله سأضع لكم أول حلقة
( سميت الفصول حلقات لأن كل واحد منها يحمل أحداث تبدأ و تنتهي في نفس الفصل ... او على الاقل هذا يخص الفصول الاولى )
و إذا التمست تشجيعكم سأتابع



هنا الفهرس ليسهل على الجميع المتابعة :


1- معلومات عامة + مقدمة

2- الحلقة الأولى : ماضي " يوشي " ، بداية الملحمة الكبرى . الجزء الأول - الجزءالثاني
3- الحلقة الإضافية . الجزء الأول - الجزء الثاني




.
.
.
.






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2019-08-08, 22:34   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الأوركيدا البيضاء
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الأوركيدا البيضاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي


مرحبا مجددا
كل آمالي بان تنال إعجابكم و رضاكم
و أتمنى أن تشاركوني آراءكم و انتقاداتكم إن كانت ايجابية أو سلبية
لأنني سوف استقبلها بصدر رحب و سأكون سعيدة فهي سوف تدفعني لتحسين مستواي
لا تبخلوا بالردود

نبدأ على بركة الله
اقتباس:
* معلومات عامة :
الزمان : خيالي ( مجهول الحقبة )
المكان : كوكب الأرض بعد نزول السيدة المدعوة ب " أغاث " ( تنطق مثل Agathe ) من عالم مواز لها ( يعني الأرض ) و التي عدّها البشر فضائية و سمو كل من نزلوا بعدها من شعبها بكائنات " الأغاث "
الأغاث : كائنات نزلت من بعد مواز عدّها البشر فضائية و أسموها بهذا الاسم نسبة لأول واحد نزل منها و هي السيدة " أغاث " ، هذه الكائنات تمتلك قدرات تميزها فكل واحد منهم يولد و يقدر على استخدام واحدة من القوى ال11 : الماء ، النار ، الأرض ، الهواء ، النور ، الظلام ، الضلال ، العاصفة ، الورد ، الصاعقة ، الجليد .
عالم الأغاث : هو عالم في بعد مواز للأرض ، يتمثل في كوكب من 11 مملكة كل واحدة تمثل عنصرا و يحكمها ملك يستخدم ذلك العنصر و شعبها مجموعة الكائنات التي تستخدم نفس العنصر .


اقتباس:
القصة : تحكي القصة عن الزمن الذي جاء بعد نزول السيدة " أغاث " بعشرات السنوات ، حيث بعد نزول تلك الكائنات لأول مرة كانت الأمور بينهم و بين البشر جيدة نسبيا لأنهم كانوا يشعرون أنهم دخلاء و يجب أن يسعوا للتعايش السلمي بينهم و بين مضيفيهم فقد كان البشر يتحكمون في كل شيء من سن القوانين التي تتعلق بكلا الطرفين إلى تنفيذها و غير ذلك من الأمور ، لكن بعد مرور العقود رأى " الأغاث " أنهم يجب أن يغيروا شيئا فهم يريدون المساواة بينهم و بين البشر فقرروا المطالبة بالتحكم فيما يخصهم كل بطريقته فمنهم من اتبع السلمية و نجحت سريعا و منهم من اعتمد الأولى و لم تنجح فلجأ إلى الحرب .... الخ ، و في النهاية حصلوا على المساواة التي أرادوها فصاروا يتحكمون في أمورهم و لا يتدخلون في أمور البشر و هؤلاء الأواخر يفعلون بالمثل فانقسمت الأرض إلى 11 مملكة .

الأمور لم تتوقف عند هذا الحد فقد مرت السنوات و بدأ " الأغاث " يلاحظون أن البشر يفتقرون إلى المثالية في تصرفاتهم فهم يعتقدون أنهم الأمثل للقيام بالأمور و منه قرروا أن يجردوا البشر من الحق في اتخاذ قراراتهم بأنفسهم حيث يتولاها من هو أدرى بالقيادة ، فنشبت الحروب و الأزمات إلى أن أصبح البشر تحت رحمة هذه الكائنات و صار من الصعب الرجوع إلى الماضي الحبيب الذي كانوا فيه أسياد الكوكب لأنهم أصبحوا مستضعفين في الأرض و لا حول و لا قوة لهم نظرا لكون الكائنات الطاغية تفوقهم قوة ، ما الذي سوف يحدث ؟ هل سيدوم الأمر هكذا إلى الأبد ؟؟ أم هل هناك من يمتلك رأيا معارضا ؟



اقتباس:
الممالك في الأرض : هم 11 مملكة تم تكوينهم بعد أن أتفق البشر و الأغاث على المساواة بين الجميع ، كانت تسمى بالعنصر المعني فمثلا المملكة التي تشمل الأغاث اللذين يستخدمون الماء تسمى " مملكة الماء " ، لكن بعد طغيان الأغاث صارت تسمى على اسم الملك الذي كان يحكمها في عالم الأغاث ومنه الممالك ال11 كالتالي :
- مملكة الماء : مملكة " إيلا "
- مملكة النار : مملكة " سالومي "
- مملكة الأرض : مملكة " سبيرال "
- مملكة الهواء : مملكة " أنتونين "
- مملكة النور : مملكة " يوفا " تقرأ " yuva "
- مملكة الظلام : مملكة " مالكوم "
- مملكة الجليد : مملكة " توركواز "
- مملكة الصاعقة : مملكة " روند "
- مملكة الورد : مملكة " روز "
- مملكة العاصفة : مملكة " ديور "
- مملكة الضلال : مملكة " لوك "


اقتباس:
مقدمة :
في إحدى ضواحي مملكة الماء " إيلا " كان هنالك بيت صغير ذو نمط معماري صيني يسكنه بشري في العقد الثالث من عمره مع طفلين صغيرين من البشر، "نوا" صاحب العشر سنوات و "ناتاليا" أخته التي تصغره بعامين
كل سكان تلك المنطقة يدعون ذلك الرجل بالمعلم لأنه و منذ أن قطنها قبل ست سنوات اختار مجموعة من الشباب و بعد أن قام بامتحانهم في عدة مجالات سمح لواحد فقط منهم أن يصير تلميذه، كان سعيد الحظ شاب في العاشرة من العمر آنذاك يدعى ب" ثيو "
تعلم " ثيو" الكثير خلال تلك السنوات الست، لكنه لم يترك ذلك البيت أبدا طيلة فترة تدريبه فالمعلم هو الشخص الوحيد الذي كان يغادر المكان
.................................................. ...................
المعلم : يا تلاميذي الأعزاء ، اليوم هو اليوم الموعود الذي سوف أغادر فيه لإنجاز مهمة في مملكة الظلام ، أريدك يا " ثِيو " أن تعتني بهما جيدا ، و أنتما " نوا " ، " ناتاليا " كونا مطيعين و لا تثيرا المشاكل
نوا + نتاليا : حاضر معلم !
ثِيو : لا تشغل بالك يا معلم فهذه ليست أول مرة أفعل ذلك
المعلم : أحسنتم يا أبنائي ، و لا تقلقوا لن أطيل الغياب هذه المرة
ثيو : اذهب و أنت مرتاح
غادر المعلم و ودعه الجميع متمنين له رحلة آمنة ... مر اليوم الأول كالبرق ففي الصبيحة بعد مغادرة المعلم تعاون الجميع على أعمال المنزل ، و في وقت الغداء تذوقوا الوصفة الجديدة لثِيو كانت وصفة صينية تعلمها عندما كان صغيرا و استمتعوا بذلك لأنها كانت جد لذيذة ، بعد الزوال أخذ الصغيران " نوا " و " ناتاليا " قيلولة فيما كان " ثيو " يتدرب كالعادة على أساليب القتال ، و استمر في فعل ذلك حتى المساء فيما كان الولدان يلعبان في الخارج ، و في الأخير تناولوا طعام العشاء و حان موعد النوم ، اصطحب " ثيو" الولدين إلى فراشهما و قام بتغطيتهما ثم تمنى لهما ليلة هنيئة و همّ بمغادرة الغرفة إلا أن " ناتاليا " أستوقفته
ثيو ( عاد إليهما متسائلا ) : ما الأمر يا " ناتاليا " ؟
ناتاليا : اخبرنا بقصة قبل النوم ؟
ثيو : هل كان المعلم يفعل ذلك ؟
نوا : نعم
ثيو : لكنه لم يكن يفعل ذلك سابقا حيث عندما كان يتركني معكما لم تطلبا مني سرد قصة !!
ناتاليا : هذا صحيح سابقا لكن الآن ... ( ثم التفتت إلى أخيها " نوا " و حملت وسادتها وضعتها أمامها مخفية وجهها ثم ضغطت عليها بقوة )
نوا : " ناتاليا " صارت تخاف من الظلام مؤخرا
ثيو ( متعجبا ) : ناتاليا !! ... لا بأس أيها الصغيران فأنا هنا و الظلام يخاف مني ( ابتسم و قال ) سأقص عليكما قصة طويلة جدا رواها المعلم لي ... ربما سأجزئها إلى عدة أجزاء ، و أبيت معكما ، ما رأيكما ؟
نوا : هذا رائع
ناتاليا : هذا رائع ... شكرا
ثيو : سأحضر وسادتي و نبدأ القصة .....


هذا كل شيء لليوم
أراكم غدا بإذن الله
لا تنسو الرد
في أمان الله








رد مع اقتباس
قديم 2019-08-09, 03:57   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
علي قسورة الإبراهيمي
مشرف الخيمة والمنتديات الأدبيّة
 
الصورة الرمزية علي قسورة الإبراهيمي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الأوركيدا البيضاء/أيتها المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
واصلي في قصتكِ هذه
أصدقكِ القول
تذكرني بداية قصتك القصة المعروفة
Conquest of the Planet of the Apes
اقول لكِ: لك خيال واسع.
وإنني من المتابعين
تحياتي






رد مع اقتباس
قديم 2019-08-09, 15:19   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الأوركيدا البيضاء
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الأوركيدا البيضاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي قسورة الإبراهيمي مشاهدة المشاركة
الأوركيدا البيضاء/أيتها المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
واصلي في قصتكِ هذه
أصدقكِ القول
تذكرني بداية قصتك القصة المعروفة
conquest of the planet of the apes
اقول لكِ: لك خيال واسع.
وإنني من المتابعين
تحياتي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
سررت كثيرا بمرورك على موضوعي المتواضع
و يسعدني أن تكون أول المتابعين






رد مع اقتباس
قديم 2019-08-10, 13:58   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الأوركيدا البيضاء
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الأوركيدا البيضاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي



السلام عليكم
آسفة للتاخر
اليوم سأضع الجزء الاول من الحلقة الاولى

اقتباس:
- الحلقة الأولى : ماضي " يوشي " ، بداية الملحمة الكبرى .
أثناء الصباح الباكر في أحد الأماكن الواقعة في ضواحي مملكة الماء "إيلا" كانت هناك مجموعة من رجال تتحدث فيما بينها .
الأول : لقد اجتمعا اليوم من أجل إيقاف ذلك الوغد " إراي " الذي أشعل نيران الثورة ضد الأغاث منذ عشر سنوات في الممالك العشر الأخرى و لم يبقى له إلا المملكة الأخيرة " يوفا " لكي يختم فيما ما بدأه ، علينا إيقافه عن حده مهما كلف الثمن و منه يرى الرأي العام أن كل ما فعله سابقا هو مجرد محاولة فاشلة أخرى ضد الأغاث
الثاني : لما الانتظار ، هيا بنا !!!
الأول : هيا يا جماعة .
ركب الجميع العربات الناقلة متجهين إلى " يوفا " و ركبت معهم خفية امرأة أظهرها المكياج الذي تضعه و شعرها الأزرق الذي شدته إلى الأعلى في عمر يقارب أواخر العشرينات، طويلة القامة بيضاء البشرة، لها وجه بيضاوي الشكل يحمل نظرة باردة و عينين كبيرتين ذواتيْ لون أخضر فاتح، كان برفقتها صبي في التاسعة من عمره أسود الشعر يغلق عينيه طوال الوقت؛ كانت تلقب بالمشعوذة " كوراي و هو " يوشي" . سارت العربات لمدة طويلة حتى نزل الليل عندما وصلوا إلى مملكة النور " يوفا "؛ لأن هذه الأخيرة بعيدة عن مملكة الماء كثيرا ، نزل الرجال و بعد مدة قصيرة نزلت " كوراي " بعد أن تأكدت أنهم ابتعدوا
كوراي : يوشي أريدك أن تستخدم عينيك لمعرفة شكل هذا السيد المدعو ب " إراي " .
يومئ لها "يوشي" أي نعم ثم يفتح عينيه اللتان تظهران مكان الحزقيتين مزيجا من ألوان الفضاء الخارجي ، ثم يقول لها
يوشي : إنه أحمر الشعر ...
كوراي ( تقاطع ) : أريدك أن تعطيني شيئا مميزا
يوشي : إنه يمتلك وشما في ذراعه اليسرى يبدو كهذا الشكل (ثم يقوم بحمل عصا خشبية من ذلك المكان و يرسم الرمز على الرمال )
... : امسكوا ذلك الفتى !!!
كان هذا أحد الرجال الذين لم يبتعدوا كثيرا فبمجرد أن سمعوهما رجعوا إلى المكان و رأوا عيني " يوشي " الغريبتين
ركض الجميع في اتجاه الفتى
كوراي ( بصوت عال ) : اهرب يا " يوشي " سأهتم بتعطيلهم !!!
تقدمت في اتجاههم و أخرجت قارورة صغيرة كانت مثبتة على حزام يلف وسطها ثم قامت برميها أرضا فانكسرت و خرج منها غبار ضبابي ، فيما لم يستطع الرجال تحديد مكانها أو مكان الصبي قامت بسحب "يوشي" إلى الخارج قائلة
كوراي : الغبار الضبابي لن يدوم إلا قليلا ، هيا بنا لنهرب .....
امتدت يد أحد الرجال وأمسكت شعرها فيما لا يزال يصارع الضباب الذي يغشى عينيه
فأبعدت " يوشي " و قالت بصراخ : اهرب يا صغيري !! اهرب !!
الرجل ( لم يكن ليرى يوشي بسبب الضباب ) : أمر المرأة لا يهمنا ، كل ما نهتم له هو الفتى ، لذا إذا كنت تسمعني أيها الصغير فتقدم و إلا سنقتل والدتك ...

ساضع الحلقة كاملة إذا رأيت تفاعلا








رد مع اقتباس
قديم 2019-08-16, 21:21   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
نُـون
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية نُـون
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

سلام ورحمة

جميل جدا!
متابعة وأنتظر التتمة







رد مع اقتباس
قديم 2019-08-17, 06:48   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
sousou 5
عضو محترف
 
الصورة الرمزية sousou 5
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

سلااام جميلة حقاا وااصلي







رد مع اقتباس
قديم 2019-08-17, 12:46   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
~ قدس ~
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ~ قدس ~
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

رائعة حقا , أنا أنتظر التكملة ..







رد مع اقتباس
قديم 2019-08-17, 16:11   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الأوركيدا البيضاء
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الأوركيدا البيضاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نُـون مشاهدة المشاركة
سلام ورحمة

جميل جدا!
متابعة وأنتظر التتمة

و عليكم السلام

شكرا لك

و اهلا بك لمتابعة القصة شرفت الموضوع






رد مع اقتباس
قديم 2019-08-17, 16:13   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
الأوركيدا البيضاء
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الأوركيدا البيضاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sousou 5 مشاهدة المشاركة
سلااام جميلة حقاا وااصلي

و عليكم السلام

شكرا لك شرفت الموضوع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~ قدس ~ مشاهدة المشاركة
رائعة حقا , أنا أنتظر التكملة ..

اهلا بك

شكرا للمديح
سعدت بمرورك على موضوعي المتواضع







رد مع اقتباس
قديم 2019-08-17, 16:39   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
الأوركيدا البيضاء
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الأوركيدا البيضاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
مرحبا بكل الأعضاء و الزوار
أقدم لكم الجزء الثاني من الحلقة الاولى كتكملة
هنا الجزء الأول من الحلقة الأولى


اقتباس:

كوراي ( بصوت عال ) : اهرب يا " يوشي " سأهتم بتعطيلهم !!!
تقدمت في اتجاههم و أخرجت قارورة صغيرة كانت مثبتة على حزام يلف وسطها ثم قامت برميها أرضا فانكسرت و خرج منها غبار ضبابي ، فيما لم يستطع الرجال تحديد مكانها أو مكان الصبي قامت بسحب "يوشي" إلى الخارج قائلة


كوراي : الغبار الضبابي لن يدوم إلا قليلا ، هيا بنا لنهرب .....
امتدت يد أحد الرجال وأمسكت شعرها فيما لا يزال يصارع الضباب الذي يغشى عينيه
فأبعدت " يوشي " و قالت بصراخ : اهرب يا صغيري !! اهرب !!


الرجل ( لم يكن ليرى يوشي بسبب الضباب ) : لا نهتم لأمر المرأة، كل ما نهتم له هو الفتى ، لذا إذا كنت تسمعني أيها الصغير فتقدم و إلا سنقتل والدتك ...

بعد أن وضع الرجل الخنجر على رقبة " كوراي " ، سمعت هذه الأخيرة صرخات زملاءه الذين تم إبراحهم ضربا من طرف مجموعة من الأشخاص ثم نزل شاب بجانبها و بحركة سريعة جدا قام بضرب حامل الخنجر في رقبته مستخدما مرفقه عندها لاحظت المشعوذة وجود وشم على ذراعه يشبه الرمز الذي رسمه " يوشي "

اتجهت " كوراي " بسرعة إلى الصغير " يوشي" لتتأكد أنه لم يصب بأذى فوجدته سليما معافَى

بعد أن تم ربط أولئك الرجال جيدا ، تقدمت " كوراي " نحو الشاب صاحب الوشم الذي أنقذها، الذي بدا لها أصغر سنا مما تخيلته فالشخص الذي أمامها يظهر في عمر السابعة و العشرين ربما الثامنة و العشرين، كان طويل القامة، لائق بدنيا، يرتدي قميصا أبيضا فوقه سترة خضراء دون أكمام و سروالا أسودا مع حذاء جلدي بني اللون، و يضع حول معصم يده اليسرى سوار، كما لفت انتباهها ذلك الوشاح الأحمر الذي ربطه حول رقبته و الذي كان يعتبر في تلك الفترة رمزا للثوار

كوراي : شكرا سيدي على إنقاذنا .

... : لا شكر على واجب ! لكن ما الذي تفعله سيدة مثلك في مكان كهذا ليلا ؟

كوراي : إنها قصة طويلة مختصرها أننا هنا قصد زيارة قريبة لنا لكنها رحلت عن مملكة النور قبل أشهر و للأسف فيما كنا نبحث عن نزل قريب اعترضنا هؤلاء الرجال ، شكرا مجددا سيد ...

... :يدعونني " إراي " ، لا مشكلة ! يمكنكم المبيت عندنا ، " جولي " ستكون سعيدة إن قبلتِ .

كوراي : إذن أنت هو السيد الشهير " إراي " ! أريد أن أعرف من أولئك الرجال ؟ قبل أن يهاجمونا سمعناهم يتحدثون عن إيقافك ، إنهم بشر أليس كذلك ؟

إراي : هذا صحيح فهم أولئك الذين يخافون التصدي للأغاث ، تقبلوا مصير الذل و الإهانة على المطالبة بالحق .

تنظر " كوراي " إلى " يوشي " الذي فهم قصدها و حرك رأسه موافقا عندها قالت

كوراي : حسنا سيدي نحن نقبل المبيت عندكم الليلة و شكرا جزيلا لك .

إراي : لا داعي لكي تشكريني إنه الواجب .

ركبت جماعة " إراي " الأحصنة و ادخلوا " كوراي " والفتى إحدى العربات الخاصة بهم ، و بعد مدة من المسير وصل الجميع إلى المعسكر الخاص بالثورة في مملكة "يوفا " ، بعد أن نزلت "كوراي" و "يوشي" قابلتهما شابة تبلغ من العمر ثمانية عشر عاما متوسطة الطول بشوشة الوجه، لها شعر طويل بني و عينان بنيّتين جميلتين، ترتدي قميصا أبيضا و تنورة ذات لون أزرق سماوي

الشابة ( بسعادة كبيرة ) : أهلا بالضيوف !! أتمنى أنه لم يتعبكم السفر .

كوراي : مرحبا ، شكرا لكم لاستضافتنا الليلة أما السفر فلم يتعبنا

الشابة : أنا جولي و أنت ؟

كوراي : إذا أنت هي ، أنا كوراي .

جولي : ماذا تقصدين بقولك " أنت هي " ؟

كوراي : لا ، لا أقصد شيئا ، إذن أين يمكننا ان نبيت ؟

جولي : سيدتي من هنا ...( و تريهما الطريق إلى الخيام ثم تقول ) أنت ستنامين معي فيما الفتى سينام مع الأولاد في خيمة الأولا ...

كوراي ( بنبرة من الغضب مقاطعة ) : لا أبدا !! لن أدع " يوشي " وحده سأبقى معه .

جولي ( بسخرية ) : يبدو أن السيدة تخاف على ابنها كثيرا !!

إراي: " جولي " توفقي عن إزعاجهما و أريهما أين سيبيتان .

جولي ( تحاول إخفاء غضبها ) : حاضرة " إراي " ، تفضلي من هنا ( تريها إحدى الخيام الفارغة ) هذه لك أنت و ابنك .

دخل يوشي إلى الخيمة فيما همّ إراي بالمغادرة تاركا " جولي " لتسأل إذا كانا سيحتجان أي شيء

كوراي : سيد إراي قبل أن تغادر أتسمح بسؤال ؟

إراي ( بعد أن توقف ) : تفضلي !

كوراي : تعلم أن الأغاث يتفوقون عنا في الكثير من القدرات ، أنت بشري تريد محاربة الأغاث فيما حاول الكثير من قبلك ولم ينجحوا ، لم تفعل ذلك الآن و تثير هذه الثورات في هذا الوقت ؟؟

إراي : لا ألومك على أفكارك سيدتي فأنت ضعيفة مع فتى صغير ....الذي أراه ( التفت إلى " يوشي " و شعر بهالة طاقة غريبة حوله ) ... الذي أراه مختلفا ... على أي حال أريد أن يؤمن الجميع معي بفكرة المساواة وهم موجودون ، نعم إنهم موجودون ! لكنهم فقط يحتاجون من يحفزهم وأنا أؤمن بشيء قد تعدّينه وهما ، لكنني أومن أنه موجود " الشخص الذي سيخلصنا من الأغاث في أول ثورة حقيقية ضدهم لاستعادة الحرية "

كوراي : إذن قرأت " كتاب المصير " لذلك تضع ذلك الرمز على ذراعك ، الرمز المميز لذلك الكتاب لكن الجميع يكذّبون هذه الحكاية !! إذن من هو هذا الشخص الذي تظن أنه خلاص البشر ؟

إراي : إنه بشري يمتلك قوة كبيرة تساوي قوة الأغاث أو أكثر، يدعونه " المختار "

كوراي : إذن تعتقد أنك المختار ؟

إراي : لا ، المختار هو شخص مميز و صراحةً الكتاب ذكر أنه أصغر مني سنا، كل ما اريده هو التمهيد للملحمة التي سيقودها

كوراي : وكيف ستجده ؟

جولي تدخل قائلة : سيدة " كوراي " هل تأكلين معنا أو أحضر لك الطعام هنا ؟

كوراي ( بعد أن نظرت إلى " يوشي " قالت ) : أفضل أن أبقى هنا

جولي ( بغَيْض ): حاضرة ( في قلبها : هل تظن أنني خادمتها ؟ )

كوراي : حسنا ، سيد " إراي " سأكتفي بهذا الآن لكنني ما زلت أريد أن أستفسر عن المختار لاحقا إذا لم يكن لديك مانع.

إراي : لا بأس سيدة " كوراي " غدا سأجيبك عن كل الأسئلة .

بعد أن غادر كل من " جولي " و " إراي " بقيت " كوراي " مع " يوشي "

كوراي : آسفة يا " يوشي " لقد عرّضتك للخطر عندما طلبت منك استخدام عينيك ، أنا حقا آسفة

يوشي : لا بأس ، كان يجب أن أفعل

كوراي : علينا أن نعرف إذا كنا نستطيع أن نثق بهؤلاء الأشخاص أولا قبل أن نخبر السيد " إراي " بما أتينا من أجله

يفتح " يوشي " عينيه للمرة الثانية ثم يقول لها : إن مصيرنا مرتبط بهم، هم من سيمهدون لما هو قادم !

كوراي : يا إلهي ، لقد أرهقت عينيك كثيرا ، يجب أن أعلمك كيفية استخدامهما دون فتحهما

تدخل " جولي " لتضع الطعام و تتمنى لهما ليلة سعيدة
.................................................. ...................

في صباح اليوم التالي استيقظ " يوشي " و المشعوذة باكرا ، ثم ذهبا إلى "جولي " ليسألاها إذا كان بإمكانهما مقابلة "إراي"، لأن المكان كان خاليا بعض الشيء فالنساء و الأطفال فقط هناك


جولي : صحيح أن معظم الرجال ذهبوا من أجل الترتيب للمظاهرة التي سنقوم بها لكن " إراي " هنا و نعم يمكنكما مقابلته ...آاااااا....نسيت أن أخبرك أنا و أخي "جورج" سنساعدك على العثور على منزل قريبتك

كوراي : شكرا لك لكن قريبتي غادرت مملكة النور منذ مدة كما سبق و قلت البارحة ، أنا ذاهبة إلى " إراي " الآن ..( خرجت كوراي وهي تمسك " يوشي " من يده )

جولي ( مستغربة ) : " إراي " !!! لقد كانت البارحة تناديه " بالسيد إراي " !!!

وصلت المشعوذة إلى خيمة القائد و بعد أن استأذنت و سمح لها بالدخول ، دخلت مع " يوشي "

إراي : سيدة كوراي ! أهلا بك ! و كما وعدتك سأجيب على كل أسئلتك قبل أن تغادري و اعتقد انك هنا من اجل ذلك ، صحيح ؟

كوراي : شكرا سيد إراي ، آسفة للسؤال لكن لم تجيبني رغم أنك لا تعرف عني شيئا ؟؟

إراي (ابتسم و قال ) : الحقيقة أنني أرمي إلى توسيع عدد الثوار معنا فكل شخص له مميزاته و كلما رأى الرأي العام عددنا الهائل سيقتنع الجميع بضرورة القتال .... ففي النهاية هدفي الأول و الأخير أن يؤمن الجميع بما أومن به " ما أخذ بالقوة لا يسترجع إلى بالقوة "

كوراي : أقنعتني !! ...آسفة قد أكون كثيرة الإلحاح في طرح الأسئلة لكنني أريد أن أعرف متى سيظهر هذا المختار ؟

إراي : حقيقة لم يذكر الكتاب الزمن المحدد لظهوره قد يكون اليوم ! غدا ! الشهر القادم !العام القادم !بعد سنوات ! ربما بعد أن أموت ، من يدري ؟!......

كوراي : أنت مقدام سيد إراي !!

إراي : أخجلت تواضعي !!

كوراي : و هل يمكن أن تؤخذ قوى المختار ؟؟

إراي : للأسف نعم !

كوراي ( بعد أن ضيقت عينيها ) : و هل كنت لتفعل ذلك سيد إراي ؟؟

إراي : مطلقا !! لم أكن أبدا لأفكر في إيذاء فتى صغير، لأن أخذ قواه سيؤدي إلى نهايته ، ثم لن يحدث ما كنت أريد حدوثه، الثورة التي سيقودها ضد الأغاث ..... أنا لا أريد تغيير الأمر بأخذ قواه لأن من سيفعل لن ينجح في إيقاف الأغاث ، ( ابتسم و قال بكل حماسة ) لذلك إذا وجدته سوف احميه و أحافظ عليه إلى أن يحين وقت القتال عندها سأقف إلى جانبه في ملحمة البشر ضد الأغاث !

كوراي : في الحقيقة سيد إراي لقد كان اختبارا

إراي : اختبار ؟ !!

كوراي : و لقد قدمت إلى مملكة النور من أجل الوصول إليك فقد سمعت عنك كثيرا ، فكرت مليا في أن الشخص الوحيد الذي نستطيع أن نكون عنده بأمان هو أنت سيدي ........

قاطعها إراي مستغربا : يعني أنك لا تملكين قريبة هنا ؟ كان اختبار ؟؟ بشأن ماذا ؟ لم فعلت ذلك ؟........

قاطعته كوراي : اهدأ سيد إراي و صحيح ليس لي قريبة هنا و الاختبار كان لائْتَمِنك على " يوشي " لأنه المختار الذي تبحث عنه .

إراي : ماذا ؟ ... هل أنت جادة ؟...( أشارت برأسها إيجابا فالتفت إلى " يوشي " الذي طلبت منه فتح عينيه ففعل و رأى إراي ذلك المنظر الذي جعله مندهشا إلى أعلى الدرجات و في نفس الوقت عقدت السعادة لسانه ثم أغلق "يوشي " عينيه و أكملت المشعوذة حديثها قائلة

كوراي :قبل سنوات كنت أعمل قابلة في مستشفى " إيلا " و في وقت الفراغ أقوم بصناعة بعض العقاقير كمتدربة عند إحدى المشعوذات ـ لكن في يوم من الأيام كان المطر غزيرا وصوت الرعد يثقب الآذان فسقطت من السماء صاعقة مدوّية على المتجر الذي تملكه معلمتي عندها لمحت توهجا يصدرمن أحد العقاقير الذي تغيرت التوجيهات المكتوبة عليه لتصير : "" عقار ينقذ حياة شخص واحد على شرط أن ترتبط حياته بالسعي إلى تحقيق العدل و لا شيء غيره "" عندها حملت ذلك العقار و هربت من هناك لأنها لو عادت و وجدت المكان في تلك الفوضى كانت لتقتلني ، و عندما كنت مسرعة إلى بيتي سمعت أحدهم يطلب المساعدة و قد كانت عجوزا تريد قابلة تقوم بتوليد ابنتها التي كانت تحتضر ، أسرعت إليها لأقوم بعملي لكن الأمر كان صعبا وكنت لا أستطيع إنقاذ غير واحد منهما بالعقار الذي معي، فاستشرت السيدة حول ذلك فاختارت إنقاذ طفلها وهذا ما فعلته، الصغير كان " يوشي " فقد والدته في ذلك الحادث فربيته إلى جانب جدته التي فقدناها بعد 4 سنوات من ولادته

إراي : اعتقدت أنه ابنك !!!

كوراي : لا ...لكنني أحبه محبة الأم لابنها

ابتسم إراي و قال : سعيد أن القدر جمع بيني و المختار

دخل شاب يقارب "إراي " في العمر لكنه أطول منه قامة بعدة سنتمترات، شعره أسود قصير، كان مندفعا كعادته و قال : إراي ما الذي ننتظره هيا إلى المظاهرة الجميع يريد سماعك

إراي : حسنا " كيفين " سآتي ، آنسة كوراي هل تأتين معنا ؟

تنظر كوراي إلى " يوشي " الذي يوافق

.................يتبع في الحلقة القادمة بعنوان : أقوى قبضة في الممالك ، القتال في إيلا .................
إذا كان النص يحتوي على أية أخطاء أخبروني
في انتظار ردودكم و آراكم
تحياتي







رد مع اقتباس
قديم 2019-09-12, 17:10   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
وَحْـــ القلَمْ ـــيُ
مؤهّل قسم القصّة
 
الصورة الرمزية وَحْـــ القلَمْ ـــيُ
 

 

 
إحصائية العضو










vb_icon_m (5)

السلام عليك سمر وعلى كل المارين من هنا

,.
اشتقت لك ولهذا القسم الجميل
وفيما يلجأ الكثيرون الى نقل القصص نسخها ولصقها.. ما زلتِ أنتِ هنا تستحثّين قلمك الجميل أن يفيض علينا من شذراته النديّة
وإني فعلا مسرورة بذلك
وأنا هنا لأخبرك ببضعة أمور
أولا أني كنت أتابعك على الواتباد لكني فقدت كلمة المرور وأعتزم ان شاء الله أن أسجل مجددا من أجل متابعتك
ثانيا سعيدة أنك لازلت على قيد الكتابة
ثالثا أني (وبكل صدق) ما أحوجني حاليا الى رواية خفيفة بأسلوبك الخفيف الموثوق الذي اعتدت عليه سابقا
لأني من فترة أبحث عن روايات خفيفة ولم أجد
رابعا ومن أعماق قلبي أحسست أن العنوان جميل جدا وقريب إلي وأشعر بحماس من أجل الرواية لكن خاب ظني قليلا لأني ظننت يوشي بنت وفي الأخير ظهر ولد
وحتما أنا أشدّ على يديك بقوة لتطلعيني على كل ما يفيض به قلمك
::
مستقبلا قد لا تتوفر الانترنت لي كما يجب لمتابعتك لكني حتما سأنسخ قصتك على ملف وورد
وأطالعها ومتى توفرت الانترنت أتابع المزيد وهكذا ان شاء الله سأتابعك للنهاية
::

وأيضا بالنسبة للرسم، الرسم رسمك وهو جميل لم أكن أعلم أنك تجيدينه أيضا
أرجو أن تطلعيني على رسوماتك المختلفة لو وددت ^^






آخر تعديل وَحْـــ القلَمْ ـــيُ 2019-09-12 في 17:25.
رد مع اقتباس
قديم 2019-09-12, 18:57   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
وَحْـــ القلَمْ ـــيُ
مؤهّل قسم القصّة
 
الصورة الرمزية وَحْـــ القلَمْ ـــيُ
 

 

 
إحصائية العضو










Lightbulb

https://4.top4top.net/p_1350a5bod1.png


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأوركيدا البيضاء مشاهدة المشاركة

نبدأ على بركة الله
بسم الله





اقتباس:
الممالك في الأرض : هم 11 مملكة تم تكوينهم بعد أن أتفق البشر و الأغاث على المساواة بين الجميع ، كانت تسمى بالعنصر المعني فمثلا المملكة التي تشمل الأغاث اللذين يستخدمون الماء تسمى " مملكة الماء " ، لكن بعد طغيان الأغاث صارت تسمى على اسم الملك الذي كان يحكمها في عالم الأغاث ومنه الممالك ال11 كالتالي :
- مملكة الماء : مملكة " إيلا "
- مملكة النار : مملكة " سالومي "
- مملكة الأرض : مملكة " سبيرال "
- مملكة الهواء : مملكة " أنتونين "
- مملكة النور : مملكة " يوفا " تقرأ " yuva "
- مملكة الظلام : مملكة " مالكوم "
- مملكة الجليد : مملكة " توركواز "
- مملكة الصاعقة : مملكة " روند "
- مملكة الورد : مملكة " روز "
- مملكة العاصفة : مملكة " ديور "
- مملكة الضلال : مملكة " لوك "
الأسماء أنيقة وأرجو أن يتم التعريف عن كل مملكة على حدة تباعا
حتى أتمكن من حفظها واحدة واحدة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
مقدمة :
المعلم : يا تلاميذي الأعزاء ، اليوم هو اليوم الموعود الذي سوف أغادر فيه لإنجاز مهمة في مملكة الظلام ، أريدك يا " ثِيو " أن تعتني بهما جيدا ، و أنتما " نوا " ، " ناتاليا " كونا مطيعين و لا تثيرا المشاكل

مهلا يا سمر!
هنا كان الدخول سريعا
وددت لو وصفت لنا المكان وحتى ملامح قليلة للشخصيات ربما العمر أيضا
حتى تكون الصورة التي في ذهنك أقرب لنا فنستطيع أن نراها معك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقتباس:
اصطحب " ثيو" الولدان إلى فراشهما و قام بتغطيتهما ثم تمنى لهما ليلة هنيئة و همّ بمغادرة الغرفة

أعجبني هذا الوصف الخفيف والمتناغم (:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
ناتاليا : هذا صحيح سابقا لكن الآن ... ( ثم التفتت إلى أخيها " نوا " و حملت وسادتها وضعتها أمامها مخفية وجهها ثم ضغطت عليها بقوة )
نوا : " ناتاليا " صارت تخاف من الظلام مؤخرا

لطيف جدا.. يبدو نوا متفهما لأخته وقريبا منها
هل هو يكبرها عمرا
أم هما توأم؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
لا بأس أيها الصغيران فأنا هنا و الظلام يخاف مني

أوه! لم أتمالك نفسي عن الابتسام ^___^
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
ثيو : سأحضر وسادتي و نبدأ القصة .....

ههه ثيو حريص على راحة نفسه

لكن لو كنتُ مكانه ربما كنت سرقت وسادتي الطفلين

ما رأيك؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقتباس:
- الحلقة الأولى : ماضي " يوشي " ، بداية الملحمة الكبرى .

هممم.. بداية الملحمة الكبرى عنوان مثير ويحرك في الذكيات والحماس أيضا
لنر..

لكن قبل أن أبدأ القراءة
هناك سؤال في رأسي
لا بأس اذا لم تجيبيني الآن لأني سأعلم لاحقا ان شاء الله
سؤالي:

هل الرواية كلها ستكون على لسان ثيو للصغيرين؟
أم سيكون لثيو دخل في الأحداث لاحقا؟
وهذا السؤال يلح في رأسي لسبب مهم
حيث أعتقد لو كانت الرواية كلها من حكي ثيو للطفلين فستفقد بعض مميزاتها
لماذا؟
ببساطة لأن الطفلين صغيران
وثيو سيكون مضطرا للتعديل او الشرح المطنب
ربما ثيو صغير عمره وقد تضيع منه بعض التفاصيل (لم تخبرينا كم عمره)
ونحن لسنا صغارا مثلهم
هل سؤالي مبالغ فيه يا سمر؟
هذا يجعلني في حيرة لكن لنر..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
" إراي "

" كوراي "
إيراي اسم خفيف وقوي في الوقت ذاته.. أعجبني
أتساءل ما سر جعلك المشعوذة تحمل اسما مقاربا؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
يوشي أريدك أن تستخدم عيناك

مثير! إذن ليوشي قوة مميزة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
المميز فيهما أن الشكل الداخلي الذي يظهر مكان قزحية العين هو ألوان الفضاء خارجي

ماذا؟
ظننتها ستكون بلون أحمر .. فهذا شائع في هذا النوع من القدرات
بصراحة تفاجأت وسررت بتخيل شكل العين التي تنطوي داخلها مجرات الكون!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:

يوشي : إنه أحمر الشعر ...
أوه.. زاد إعجابي بشخصية إيراي
حقا أود لو أجيد تخيل ملامحه
هل هو شاب ثلاثيني ربما؟
أتساءل حول ذلك..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
يوشي : إنه يمتلك وشما في ذراعه اليمنى يبدو كهذا الشكل
لا!!!!!
إراي هو الشخصية المرسومة في واجهة قصتك
لا.. أنا سعيدة جدااا

رغم أنه مرسوم فقط من ناحية الظهر لكن يمكنني التنبأ الآن ببنيته وبعض التفاصيل عنه
وحتى حقيقة الوشم لديه
ويمكنني التنبأ أنه شخصية أساسية حتما وسأراه كثيرا في روايتك

(في مشهد تدخل الرجال
هل يمكن أن يتم تغييره قليلا:
اقتباس:
يوشي : إنه يمتلك وشما في ذراعه اليمنى يبدو كهذا الشكل ( ثم يقوم بحمل عصا خشبية من ذلك المكان و يرسم الرمز على الرمال هناك )
_ امسكوا ذلك الفتى !!!
كان هذا أحد الرجال الذين لم يبتعدوا كثيرا فبمجرد أن سمعوهما رجعوا للمكان و رأوا عيني " يوشي " الغريبتين
أظنه أكثر إثارة ان تتم المقاطعة فجأة ثم تقومي بتوضيح السبب لنا .. لا العكس
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
تخرج من ملابسها قارورة صغيرة
الوصف مختل هنا فنحن أصلا لا ندري كيف ملابسها

فهل من أخرجتها من جيبها؟
أم كانت في كيس مثبت على حزام يلف وسطها؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
تتقدم في اتجاههم و تخرج من ملابسها قارورة صغيرة ثم قامت برميها أرضا فانكسرت

لاحظي معي هنا اختل تناغم الافعال
تتقدم تُخرج >>> افعال مضارعة

قامت انكسرت >>> افعال ماضية
فإما ان تكون الجملة هكذا:

اقتباس:
تتقدم في اتجاههم و تخرج من ملابسها قارورة صغيرة ثم تقوم برميها أرضا فتنكسر

أو هكذا:

اقتباس:
تقدمت في اتجاههم و أخرجت من ملابسها قارورة صغيرة ثم قامت برميها أرضا فانكسرت
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
بخار ضبابي

هنا صراحة لم استطع التخيل
فكيف هو بخار ضبابي؟ هل هو تناقض أم انا التي لم افهم جيدا؟

لأن البخار عادة يكون رقيق ويسمح بالرؤية
أما الضباب فيغطي على العين ويمنع الرؤية

اقتباس:
الغبار الضبابي
نعم هذا الوصف منطقي اكثر من البخار

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


اقتباس:
أمسكها أحد الرجال من شعرها




تحول جيد في الأحداث
فأنا لم أتوقع أن يمسك بها احدهم
ظننتهما سيمران بسلام
متوترة فماذا سيحدث لهما؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقتباس:
اهرب يا صغيري !! اهرب !!
فتقدم و إلا سنقتل والدتك ...

لم تخبرينا من قبل أن الفتاة في عمر الأم وان يوشي صغير السن
كنت اظنهما متقاربين في العمر
وهي أحسست في البداية أنها تكلمه بتعال بعيد كليا عن أن تكون أمه
وصدمت بانقلاب لهجتها الى حنو مفاجئ !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
أمسكها أحد الرجال من شعرها

الرجل ( لم يكن يرى يوشي بسبب الضباب )
الأحسن لو وضحت عدم رؤيته ليوشي في البداية
لأني مع قراءة الجملة الأولى ظننت الرجل تخلص من الضباب وبرز لهما.. فقط لو أنك قلت مثلا: امتدت يد أحد الرجال وأمسكت شعرها فيما لا يزال يصارع الضباب الذي يغشى عينيه

::
::


أتساءل حول كوراي إن كانت ستموت أم أن لهما المزيد من القوى للدفاع عن نفسيهما.

لمحت اسم إراي في الفصل التالي
فهل هو والد يوشي مثلا؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقتباس:
كل ما نهتم له هو الفتى
جميل!
يستعمل الكثيرون عبارة (اهتم بـ..) وأراه شيئا مميزا ان تستعملي (أهتم لـ..)
.
.

في الأخير أقدم لك


:: تجميعة الأخطاء الإملائية :: بكل حب وحرص على ارتقاء روايتك

اقتباس:
1_ اصطحب " ثيو" الولدين

2_ إلا أن " ناتاليا " أوقفته >> أظن "استوقفته" تكون أحسن
حيث أن أوقفته أمرته بالوقوف .. واستوقفته طلبت منه التوقف
3_ يوشي أريدك أن تستخدم عينيك
4_ يوشي يومئ لها أي نعم ثم يفتح عينيه
اقتباس:
و رأوا عيني " يوشي " الغريبتين

::

أكثر شيء أتمناه ان تكثري من الوصف لتقربي لنا صورة روايتك أمكنةً وشخصيات

سلام






آخر تعديل وَحْـــ القلَمْ ـــيُ 2019-09-12 في 19:06.
رد مع اقتباس
قديم 2019-09-13, 16:12   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
الأوركيدا البيضاء
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية الأوركيدا البيضاء
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وَحْـــ القلَمْ ـــيُ مشاهدة المشاركة
السلام عليك سمر وعلى كل المارين من هنا

,.
اشتقت لك ولهذا القسم الجميل
وفيما يلجأ الكثيرون الى نقل القصص نسخها ولصقها.. ما زلتِ أنتِ هنا تستحثّين قلمك الجميل أن يفيض علينا من شذراته النديّة
وإني فعلا مسرورة بذلك
وأنا هنا لأخبرك ببضعة أمور
و عليك السلام و رحمة الله و بركاته
أنا أيضا اشتقت إليك كثيرا كثيرا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وَحْـــ القلَمْ ـــيُ مشاهدة المشاركة
أولا أني كنت أتابعك على الواتباد لكني فقدت كلمة المرور وأعتزم ان شاء الله أن أسجل مجددا من أجل متابعتك
أنا جد مسرورة لأنك من متابعيني على الواتباد
و شكرا جزيلا لأنك كذلك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وَحْـــ القلَمْ ـــيُ مشاهدة المشاركة
ثانيا سعيدة أنك لازلت على قيد الكتابة
أنا أيضا سعيدة أنني مازلت أكتب من الفينة إلى الاخرى، حتى و لو كانت مجرد خربشات... الحقيقة هي أن الأفكار موجودة و تحتاج أن يتم ترجمتها إلى كلمات ، إلى عبارات ...
لكنني ( و خاصة منذ أن بدأت الدراسة في الجامعة ) صرت أواجه صعوبة في ترجمة تلك الأفكار إلى عمل يستحق القراءة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وَحْـــ القلَمْ ـــيُ مشاهدة المشاركة
ثالثا أني (وبكل صدق) ما أحوجني حاليا الى رواية خفيفة بأسلوبك الخفيف الموثوق الذي اعتدت عليه سابقا
لأني من فترة أبحث عن روايات خفيفة ولم أجد


لا أعرف كيف أصف شعور السعادة الذي يخمرني ... قد أقول أنني فخورة كونك وصفتِ أسلوبي بالخفيف الموثوق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وَحْـــ القلَمْ ـــيُ مشاهدة المشاركة
رابعا ومن أعماق قلبي أحسست أن العنوان جميل جدا وقريب إلي وأشعر بحماس من أجل الرواية لكن خاب ظني قليلا لأني ظننت يوشي بنت وفي الأخير ظهر ولد
هههه الحقيقة أنني فكرت في كتابة قصة يكون البطل فيها فتاة لكنني قررت أن أغير أسلوبي بعض الشيء ... آسفة أنه لم يكن كما توقعتي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وَحْـــ القلَمْ ـــيُ مشاهدة المشاركة
وحتما أنا أشدّ على يديك بقوة لتطلعيني على كل ما يفيض به قلمك
اتمنى أن أكون عند حسن حظك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وَحْـــ القلَمْ ـــيُ مشاهدة المشاركة
مستقبلا قد لا تتوفر الانترنت لي كما يجب لمتابعتك لكني حتما سأنسخ قصتك على ملف وورد
وأطالعها ومتى توفرت الانترنت أتابع المزيد وهكذا ان شاء الله سأتابعك للنهاية
::
لا يهم كم سيستغرق الامر، كل ما يهم هو أن تواصلي المتابعة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وَحْـــ القلَمْ ـــيُ مشاهدة المشاركة
وأيضا بالنسبة للرسم، الرسم رسمك وهو جميل لم أكن أعلم أنك تجيدينه أيضا
أرجو أن تطلعيني على رسوماتك المختلفة لو وددت ^^
شكرا لك أخجلتي تواضعي ...
سأحاول مستقبلا إن شاء الله وضع المزيد من الرسومات








رد مع اقتباس
قديم 2019-09-13, 17:41   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
وَحْـــ القلَمْ ـــيُ
مؤهّل قسم القصّة
 
الصورة الرمزية وَحْـــ القلَمْ ـــيُ
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

منذ الأمس وأنا أفكر فيما كتبته لكِ هنا

وأنّبني ضميري لأني لم أركز على إيجابيات الرواية كما يجب
لذا عدت هنا لأبين لك أني حقا مستمتعة بها
وأظن أنه لا داعي لكل تلك التنبيهات

لقد

أحببت شخصية الطفلين بدوا متناغمين
وأحببت ثيو لأنه لطيف ومتفهم (على فكرة أنا أحب كل شخص يعامل الأطفال بلطف وثيو منهم طبعا!)

أما إراي فأظنني صرت متعلقة بشخصيته منذ حديث أولئك الرجال عنه

أرجو ألا يصيبه أذى أبدا.. سأكون حزينة جدا لو قمت بقتله في فصل ما
بالنسبة لكوراي ويوشي حدث عندي سوء فهم حولهما
كنت أظنهما بالعمر نفسه
لكن أعجبتني فكرة أنها أمه أريد أن أرى المزيد حول كتابتك بمنظور الأمهات ^^
ورغم أني لم أحسن الاندماج جيدا في مشهد هروبهما
لكن أعجبتني فكرة عودة الرجال بعد أن ظننتهم ذهبوا
وأعجبتني فكرة أن أحدهم أمسك بالأم بعد أن كنت أعتقد أنها أفلتت منهم
لقد مررت بعيني على الفصل الثاني وعلمت أن إراي أنقذهما وأن له زوجة
هذا بالنسبة لي رائع جدا ..

بصراحة هل يمكنكِ تخيل قارئة ما وهي متعلقة بإحدى شخصيات روايتك؟
هذا ما يحدث معي الآن وأنا أفكر في إراي ههه
::

أيضا سعيدة بردك وبالمشاعر الجميلة التي حصلت عليها من قراءة مداخلتي ^^







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 09:31

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc