>> الشهـــر الفضيـــــــــل << عآآدآت و تقاليــــــــد ... ~ - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتدى الحياة اليومية > قسم يومياتي

قسم يومياتي يهتم بالحياة اليومية للعضو : تجارب .. حوادث .. فضفضة ...


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

>> الشهـــر الفضيـــــــــل << عآآدآت و تقاليــــــــد ... ~

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016-06-06, 20:00   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
~ ...منــــــآل ... ~
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ~ ...منــــــآل ... ~
 

 

 
إحصائية العضو










Icon24 >> الشهـــر الفضيـــــــــل << عآآدآت و تقاليــــــــد ... ~



الســــــــلآم عليكم و رحمة المولى و بركــــــآته ..
مبارك عليكمــ الشهر الفضيل يا أعضاء هذا الصرح الطيب ..
أعاده الله علينا و عليكم باليمن و البركــــــــآت ..

اَللّهُمَّ اجْعَلْ صِيامنا في رَمَضَان صِيامَ الصائِمينَ، وَقِيامنا فيهِ قِيامَ القائِمينَ، ونَبِّهْنا
فيهِ عَنْ نَوْمَةِ الْغافِلينَ، اَللّهُمَّ قَرِّبْنا فيهِ إلى مَرْضاتِكَ وَجَنّبْنا سَخَطِكَ وَنقِمتِكَ،
وَوَفِّقْنا فيهِ لِقِرآءةِ آياتِكَ
اَللّهُمَّ واجْعَل لنا نَصيباً مِنْ كُلِّ خَيْرٍ تُنْزِلُ فيهِ، بِجُودكَ يا اَجْوَدَ اْلأَجْوَدينَ وأذِقْنا فيهِ حَلاوَةَ ذِكْرِكَ، وأَِدآءِ شُكْرِكَ وَاحْفَظْنا فيهِ بِحِفْظِكَ يا أرْحَمَ الرّاحِمينَ

اليوم .. أتيت لكم رفقة صديقتي - رفيدة - لنطرح عليكم موضوعا مميزا ..
في هذا الجو الرمضاني ,, عن تحضير الشباب الجزائري لإستقبال هذا الشهر الفضيل ..
حيث سنعرض عليكم من خلال فقراتنا في هذا الموضوع :
- تحضيرات الجزائريين لإستقبال رمضان ..
- تصرفات خاطئة شائعة في مجتمعنا خلال هذا الشهر المبارك ..
- أدعية, آداب , و سنن ينبغي الإقتداء بها خلال رمضان ..
- ما يحبب التحلي به خلال هذا الشهر من أخلاق و ما يجب القيام به من أعمال صالحة ...


قال الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴾
رمضان هو الشهر التاسع من شهور السنة القمرية .. وجب على كل مسلم مكلف و مسلمة مكلفة صيامه ..
و هو منحة ربانية لنا , ثلاثون يوما خفيفة الظل سريعة الرحيل .. رائعة في قلب من أحبها و اشتاق إليها ...

في هذا الشهر المبارك تفتح أبواب الجنة و توصد أبواب النار .. تتنزل الملائكة و تصفد الشياطين .. و العمرة فيه تعادل حجة مع رسول الله صلى الله عليه و سلم تسليما
و في الصيام تهذيب للنفس .. إذ تتعلم الصبر و التحمل .. و تحس بحال الفقراء و المساكين .. فيقوى إيمانها و يجعلها ذلك تقبل على مساعدة المحتاج ,
و إطعام الجائع , و مد يد العون لمن يحتاجها ..

و تختلف التحضيرات لهذا الشهر الفضيل من بلد لآخر ..
و كأي شعب من شعوب العالم الإسلامي , فإن للجزائريين عاداتهم الخاصة و تقاليدهم المميزة في الإعداد لإستقبال هذا الضيف المبارك
نتعرف عليها في الفقرة القادمة من موضوعنا مع صديقتي - رفيدة -

تحياتي لكمــ ..
نلتقي بإذن الله في الفقرات القادمة ..






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2016-06-06, 20:05   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عاشقة علم
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية عاشقة علم
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي



مرحبا ها انا قد اتيت وفي جعبتي فقرة عن كيفية تحضير لاشباب الجزائري لشهر رمضان الفضيل


يتميز الشعب الجزائري خلال الشهر الفضيل بعادات وتقاليد تعود الى مايملكه من تعدد وتنوع ثقافي وبحكم المناطق و القبائل و العروش التي تمثل نسيجه الاجتماعي …الا ان هذا التنوع بزخمه يجد له روابط وثيقة مع باقي الشعوب العربية والاسلاميةيختص الشعب الجزائري خلال شهر رمضان المعظم بعادات نابعة من تعدد وتنوع المناطق التي تشكله كما يشترك في كثير من التقاليد مع الشعوب العربية والإسلامية الأخرى .

تحضيرات شهر الصيام

تنطلق إجراءات التحضير لهذا الشهر الكريم قبل حلوله بشهور من خلال ما تعرفه تقريبا كل المنازل الجزائرية من إعادة طلاء المنازل أو تطهير كل صغيرة وكبيرة فيها علاوة على اقتناء كل ما يستلزمه المطبخ من أواني جديدة وأفرشة وأغطية لاستقبال هذا الشهر . وتتسابق ربات البيوت في تحضير كل أنواع التوابل والبهارات والخضر واللحوم البيضاء منها والحمراء لتجميدها في الثلاجات حتى يتسنى لهن تحضير لأفراد عائلتهن ما تشتهيه أنفسهم بعد يوم كامل من الامتناع عن الأكل والشرب .

الحمامات

تعرف¸الحمامات إقبالا كبيرا من العائلات في الأيام الأخيرة من شهر شعبان للتطهر واستقبال هذا الشهر الكريم للصيام والقيام بالشعائر الدينية في أحسن الأحوال .

صلاة التروايح:

يتنافس المسلمون في الجزائر على تأدية الشعائر الدينية وهذا بالإكثار من الصلوات وتلاوة القرآن أثناء الليل وأطراف النهار, ناهيك عن إعمار المصلين المساجد في أوقات الصلاة و صلاة التراويح و قيام الليل وحتى خارج أوقات الصلاة .
ويعد شهر رمضان حسب أغلبية العائلات الجزائرية المسلمة الشهر الوحيد الذي يلتفو حول مائدة إفطاره كل أفراد العائلة الصائمين في وقت واحد وفي جو عائلي حميمي لتناول مختلف أنواع المأكولات التي يشتهر بها المطبخ الجزائري .
ومن جهة أخرى، يحظى الأطفال الصائمون لأول مرة باهتمام ورعاية كبيرتين من طرف ذويهم تشجيعا لهم على الصبر والتحمول والمواظبة على هذه الشعيرة الدينية وتهيئتهم لصيام رمضان كامل مستقبلا .

عادات وتقاليد:

ويتم خلال يوم أول من صيام الأطفال الذي يكون حسب ما جرت به العادة ليلة النصف من رمضان أو ليلة 27 منه إعداد مشروب خاص يتم تحضيره بالماء والسكر والليمون مع وضعه في إناء (مشرب) بداخله خاتم من ذهب أو فضة من أجل ترسيخ وتسهيل الصيام على الأبناء مستقبلا ,علما أن كل هذه التحضيرات تجري وسط جو احتفالي ,بحضور الوالدين والجد والجدة وأفراد آخرين من الأسرة والأقارب, وهذا تمسكا بعادات وتقاليد أجدادهم والسير على درب السلف .
الاطفال الذين يصومون لاول مرة ..تقام لهم احتفالات خاصة / تشجيعا لهم على الصوم و ترغيبا في الشهر الكريم ويحظون بالتمييز من اجل دفعهم للمواظبة على اداء فريضة الصيام ،، فالبنات يلبسنهن افضل مالديهن من البسة ويجلسن كملكات .. وسط احتفال بهيج بصيامهن ،، وتختلف مناطق الوطن في القيام بهذه العادة .. وسط جو اسري يحفزهم على المحافظة على فريضة الصوم ..
اذكر في صغري أن الفوز بالافطار مع الاسرة حين نصوم الشهر الكريم كان مكافأة لنا ..على صبرنا ..بينما يفضل كل الاطفال اللعب وقت الافطار حتى لايزعجوا عائلاتهم .

مائدة الافطار:
في هذا الشهر الكريم ، تتكفل جمعيات الهلال الاحمر الجزائري عبر التراب الوطني باقامة موائد الرحمة لكل الفقراء والمساكين وعابري السبيل الذين يتعذر عليهم الافطار في الجو الاسري المفترض في مثل هذه المناسبة ، كما تتكفل الجمعيات الخيرية طيلة الشهر بتوزيع قفة رمضان ،( وهي عبارة عن مجموعة من المواد الغذائية ) على الاسر المحتاجة
تتفنن ربات البيوت في إعداد مختلف أنواع المأكولات التي تتزين بها المائدة ساعة الإفطار .كما يمكن ملاحظة ظاهرة إيجابية تميز العائلة
الجزائرية وتعبر عن أواصر التكافل والترابط الاجتماعيين وهي تبادل النساء مختلف أنواع المأكولات بغرض تجديد محتويات موائد الإفطار يوميا. ولا يقتصر مطبخ العائلة الجزائرية على الأطباق التي تميز المنطقة التي تنتمي إليها العائلة بل تشمل أيضا كل أصناف وأنواع الأكلات التي تميز مائدة رمضان في مختلف أرجاء القطر الجزائري .

ف "الشربة" كما تسمى في الوسط و"الجاري" الشرق الجزائري أو "الحريرة" المشهورة في غرب الوطن تعتبر من الأطباق الضرورية التي لايمكن أن تخلو منها أي مائدة في هذا الشهر و تتنوع الأطباق الأخرى حسب أذواق ربات البيوت .

كما لا يقتصر تحضير العائلة الجزائرية لمائدة الإفطار فحسب إنما يتم كذلك إعداد أو شراء مختلف المقبولات والحلويات التي تجهز خصيصا لسهرات رمضان وبهذه المناسبة تتحول جلو المطاعم والمحلات التجارية لبيع قلب اللوز والزلابية والقطائف والمحنشة وغيرها من الحلويات .

وبمجرد الانتهاء من الإفطار، تدب الحركة عبر طرقات وأزقة العاصمة إذ يتوجه البعض إلى بيوت الله لأداء صلاة التراويح ويقبل آخرون على المقاهي وزيارة الأقارب والأصدقاء للسمر وتبادل أطراف الحديث في جو لا تخلو منه الفكاهة والمرح والتلذذ بارتشاف القهوة أو الشاي حتى انقضاء السهرة في انتظار ملاقاة أشخاص آخرين في السهرات المقبلة .
ومن العادات التي هي آيلة إلى الافول عادة مايسمى بالبوقالات التي كانت تجمع النساء والفتيات طيلة سهرات رمضان في حلقات يستمعن فيها لمختلف الأمثال الشعبية ساعيات إلى معرفة مصيرهن من خلال ما تحمله هذه الأخيرة من "فال" .
ليلة القدر

يختص يوم السابع والعشرين من شهر رمضان بعادات خاصة, هذا لما له من فضل ديني كبير حيث يكثر المسلمون فيه من الذكر والصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم – والدعاء تقربا إلى الله تعالى كما يعكف الأولياء على عملية الختان أو ما يعرف عند العامية ب "الطهارة" أبنائهم في هذا اليوم المبارك في جو احتفالي بحضور الأقارب والأحباب لمشاركتهم أجواء الفرحة .
و تحضر بهذه المناسبة أشهى الأطباق والحلويات وترتدي فيه النساء أجمل الألبسة التقليدية كالكاراكو وتخضيب الأيادي بمادة الحناء كما تفرش المنازل بأبهى وأجمل الأفرشة .

يوم العيد











رد مع اقتباس
قديم 2016-06-06, 20:07   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
جوهرة الجلفة
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرا لكي اختي منال على هذا الموضوع القيم ورائع ��







رد مع اقتباس
قديم 2016-06-06, 20:11   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
~ ...منــــــآل ... ~
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ~ ...منــــــآل ... ~
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي


ســـــــــلآمـ الله عليكم إخوتي ..
عدت مجددا في هذه الفقرة .. لنتعرف من خلالها على بعض الأخطاء الشائعة في مجتمعنا إبان هذا الشهر المبآرك ..
و لعل سبب تفشيها جهل الشباب لتعاليم الدين الإسلامي الصحيحة و تدني مستوى الثقافة الدينية لديهم ..

و من أشهرهـــــــــــآ :
- قضاء معظم الوقت في النوم .. و هذا خطأ كبير فـرمضان شهر العبادة و الطاعات لا شهر النوم و الخمول ..
- الإسراف في الأكل و الإكثار منه .. أو التباهي بموائد الطعام ..
- مزج نية الصيام بنوايا أخرى .. كنية إتباع حمية غذائية خلال رمضان بنية تخفيف الوزن أو ما شابهها من هذا القبيل ..
- الصوم دون صلاة و لا عبادة ... إذ أن الصيام ليس فقط الإمتناع عن الأكل و الشرب .. بل هو تجنب الذنوب و اللمم و الإجتهاد في العبادة و الطاعة ..
- و من الأخطاء الرائجة إنشغال الناس في العشر الأواخر من هذا الشهر الفضيل بالتحضير للعيد .. فهم بذلك يضيعون فرصة ثمينة لنيل الأجر و الثواب و مضاعفة الحسنات ..
- كما نلاحظ أن فريقا من الناس يفطر على ما حرم الله كالسجائر مثلا ..
عدم عقد نية الصيام : يلزم مريد الصوم الواجب ، عقد نيته قبل طلوع الفجر الصادق ، كما قال تعالى : ( وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ )البقرة/187 .
فالعبرة بطلوع الفجر ، لا بالأذان ، فمن تيقن طلوع الفجر الصادق ولم يكن نوى الصيام ، فإن صيامه للفريضة أداء كان أو قضاء ، لا يصح .
( المصدر من هنا : https://islamqa.info/ar/226100 )

هذه كانت أهم المخالفات و الأخطاء التي يقع فيها الصائمون عادة ..
و عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:" اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلَى صِيَامِهِ وَ قِيَامِهِ، وَ جَنِّبْنِي فِيهِ مِنْ هَفَوَاتِهِ وَ آثَامِهِ، وَ ارْزُقْنِي ذِكْرَكَ وَ شُكْرَكَ بِدَوَامِ هِدَايَتِكَ يَا هَادِيَ الْمُؤْمِنِينَ ".

أسأل الله أن يتقبل منا الصيام و القيام و سائر الأعمال و أن يعصمنا من الوقوع في مثل هذه الأخطاء ..
دمتم في حفظ الرحمن ..
نلتقي في الفقرة القاادمة






آخر تعديل ~ ...منــــــآل ... ~ 2016-06-06 في 23:58.
رد مع اقتباس
قديم 2016-06-06, 20:17   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عاشقة علم
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية عاشقة علم
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

للصيام آدابٌ ينبغي التحلِّي بها ليحصلَ التوافقُ مع أوامر الشَّرْعِ، ويُرتَّبَ عليه مقصودُه منه، تهذيبًا للنَّفس وتزكيتها، فيجتهدُ الصائمُ في أدائها كاملةً، والمُحافَظةِ عليها تامَّةً؛ إذ كمال صيامه موقوفٌ عليها، وسعادتُه منوطةٌ بها، فمِنْ هذه الآدابِ الشرعية التي يُراعيها في صيامه:
أوَّلًا: استقبالُ شهرِ رمضانَ بالفرح والغِبْطةِ والسرور؛ لأنَّه مِنْ فضلِ الله ورحمته على الناس بالإسلام، قال تعالى: ﴿قُلۡ بِفَضۡلِ ٱللَّهِ وَبِرَحۡمَتِهِۦ فَبِذَٰلِكَ فَلۡيَفۡرَحُواْ هُوَ خَيۡرٞ مِّمَّا يَجۡمَعُونَ ٨﴾ [يونس]، ويحمد اللهَ على بلوغه، ويَسْألُ اللهَ تعالى إعانَتَه على صيامه، وتقديمِ الأعمالِ الصالحة فيه، كما يُسْتَحَبُّ له الدعاءُ عند رؤيةِ أيِّ هلالٍ مِنَ السَّنَةِ؛ لحديثِ عبد الله بنِ عمر رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم إذا رأى الهلالَ قال: «اللَّهُمَّ أَهِلَّهُ عَلَيْنَا بِالأَمْنِ وَالإِيمَانِ، وَالسَّلَامَةِ وَالإِسْلَامِ، وَالتَّوْفِيقِ لِمَا تُحِبُّ وَتَرْضَى، رَبُّنَا وَرَبُّكَ اللهُ»(٢٠)، على أَنْ لا يَسْتقبِلَ الهلالَ عند الدعاء، ولا يَرْفَعَ رأسَه إليه، ولا يَنْتصِبَ له، وإنَّما يَسْتقبِلُ بالدعاء القِبْلةَ.
ثانيًا: ومِنَ الآداب المُهِمَّةِ أَنْ لا يصوم قبل ثبوتِ بدايةِ الشهر على أنَّه مِنْ رمضان، ولا يصومَ بعد نهايته على أنَّه منه؛ فالواجبُ أَنْ يصومه في وقته المحدَّدِ شرعًا؛ فلا يَتقدَّمُ عليه ولا يَتأخَّرُ عنه؛ لقوله صلَّى الله عليه وسلَّم: «لَا تَصُومُوا حَتَّى تَرَوُا الهِلَالَ، وَلَا تُفْطِرُوا حَتَّى تَرَوْهُ»(٢١)، وفي قوله صلَّى الله عليه وسلَّم: «إِذَا رَأَيْتُمُ الهِلَالَ فَصُومُوا، وَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَأَفْطِرُوا»(٢٢)).
ثالثًا: المُداوَمةُ على السَّحور لبركته، واستحبابُ تأخيره؛ لقوله صلَّى الله عليه وسلَّم: «تَسَحَّرُوا؛ فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةً»(٢٣)، وقد وَرَدَ في فضلِه وبركتِه ـ أيضًا ـ قولُه صلَّى الله عليه وسلَّم: «البَرَكَةُ فِي ثَلَاثَةٍ: فِي الجَمَاعَةِ وَالثَّرِيدِ وَالسَّحُورِ»(٢٤)، وقولُه صلَّى الله عليه وسلَّم: «إِنَّ اللهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى المُتَسَحِّرِينَ»(٢٥)، وقد جَعَلَهُ النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم عبادةً يتميَّزُ بها أهلُ الإسلام عن أهل الكتاب، فقال: «فَصْلُ مَا بَيْنَ صِيَامِنَا وَصِيَامِ أَهْلِ الكِتَابِ أَكْلَةُ السَّحَرِ»(٢٦). والأفضلُ أَنْ يَتسحَّرَ الصائمُ بالتَّمْر؛ لقوله صلَّى الله عليه وسلَّم: «نِعْمَ سَحُورُ المُؤْمِنِ التَّمْرُ»(٢٧)، فإِنْ لم يَتَيَسَّرْ له التمرُ تَحَقَّقَ سحورُه ولو بِجرْعَةٍ مِنْ ماءٍ؛ لقوله صلَّى الله عليه وسلَّم: «تَسَحَّرُوا وَلَوْ بِجَرْعَةٍ مِنْ مَاءٍ»(٢٨).
ويبدأ وقتُ السَّحورِ قُبَيْلَ الفجر، وينتهي بتَبيُّنِ الخيط الأبيض مِن الخيطِ الأسود مِن الفجر، وإذا سَمِعَ النداءَ والإناءُ على يده، أو كان يأكل؛ فَلَهُ أَنْ يَقْضِيَ حاجتَه منهما، ويَسْتكمِلَ شرابَه وطعامَه؛ لقوله صلَّى الله عليه وسلَّم: «إِذَا سَمِعَ أَحَدُكُمُ النِّدَاءَ وَالإِنَاءُ عَلَى يَدِهِ فَلَا يَضَعْهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَاجَتَهُ مِنْهُ»(٢٩)؛ ففي هذه الرُّخصةِ الواردةِ في الحديثِ إبطالٌ لبدعةِ الإمساكِ قبل الفجر بنحوِ عَشْرِ دقائقَ أو ربعِ ساعةٍ. وإلزامُ التعبُّدِ بتوقيتِ الإمساكيةِ الموضوعةِ بدَعْوَى خشيةِ أَنْ يُدْرِكَ الناسَ أذانُ الفجرِ وهُمْ على سحورهم لا أصلَ له في أحكام الشريعة وآدابِها.
هذا، ويُسْتَحَبُّ تأخيرُ السحور؛ لقوله صلَّى الله عليه وسلَّم: «إِنَّا مَعْشَرَ الأَنْبِيَاءِ أُمِرْنَا أَنْ نُعَجِّلَ إِفْطَارَنَا، وَنُؤَخِّرَ سَحُورَنَا، وَنَضَعَ أَيْمَانَنَا عَلَى شَمَائِلِنَا فِي الصَّلَاةِ»(٣٠).
وكان بين فراغه صلَّى الله عليه وسلَّم مِنَ السحور ودخوله في الصلاة قَدْرُ خمسين آيةً مُتوسِّطةً(٣١)؛ فقَدْ روى أَنَسٌ عن زيد بنِ ثابتٍ رضي الله عنه قال: «تَسَحَّرْنَا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ، ثُمَّ قَامَ إِلَى الصَّلَاةِ»، قُلْتُ: «كَمْ كَانَ بَيْنَ الأَذَانِ(٣٢)) وَالسَّحُورِ؟» قَالَ: «قَدْر خَمْسِينَ آيَةً»(٣٣).
وكان دَأْبُ الصحابةِ رضي الله عنهم تأخيرَ السحور؛ فعن عمرِو بنِ ميمون الأوديِّ قال: «كَانَ أَصْحَابُ مُحَمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم أَسْرَعَ النَّاسِ إِفْطَارًا وَأَبْطَأَهُمْ سَحُورًا»(٣٤).
رابعًا: المُحافَظةُ على تعجيلِ الفِطْرِ لإدامةِ الناسِ على الخير؛ لقوله صلَّى الله عليه وسلَّم: «لَا يَزَالُ النَّاسُ بِخَيْرٍ مَا عَجَّلُوا الفِطْرَ»(٣٥)، وقولِه عليه الصلاةُ والسلام: «لَا تَزَالُ أُمَّتِي عَلَى سُنَّتِي مَا لَمْ تَنْتَظِرْ بِفِطْرِهَا النُّجُومَ»(٣٦)، وقولِه صلَّى الله عليه وسلَّم: «لَا يَزَالُ الدِّينُ ظَاهِرًا مَا عَجَّلَ النَّاسُ الفِطْرَ؛ لأَنَّ اليَهُودَ وَالنَّصَارَى يُؤَخِّرُونَ»(٣٧)، وقد بيَّن النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم معنى هذا التعجيلِ في قوله: «إِذَا أَقْبَلَ اللَّيْلُ مِنْ هَا هُنَا ـ من جهة الشرق ـ وَأَدْبَرَ النَّهَارُ مِنْ هَا هُنَا، وَغَرَبَتِ الشَّمْسُ؛ فَقَدْ أَفْطَرَ الصَّائِمُ»(٣٨).











رد مع اقتباس
قديم 2016-06-06, 22:49   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
~ ...منــــــآل ... ~
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ~ ...منــــــآل ... ~
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلامــ عليكم و رحمة البارئ و بركاتهــ ..

إرتأيت أن أخصص فقرتي الأخيرة هذه للحديث عن ما ينبغي على المسلم التحلي به و إتبااعه خلال شهر الصوم و الغفران ..
1 - حسن إستغلاله : و إغتنام هذه الفرصة العظيمة في مضاعفة الحسنات و التقرب من الخالق و تهذيب النفس و المداومة على الطاعات ..
كما أن فيه فرصة لإعادة تربية النفس و تهذيبها .. إذ تصحح أخطائها و تعيد النظر إلى عيوبها .. و السعي إلى التحلي بمكارم الأخلاق ..
2 - قيام الليل و ختم كتاب الله : خلال هذا الشهر المبارك الفضيل ..
فعن السيدة عائشة – رضي الله عنها – قالت : كان النبي – صلى الله عليه وسلم – اذا دخل العشر أحيا الليل ، وايقظ أهله ، وشد مئزره .
3 - صلة الرحم و الأقارب : و الحرص على عدم قطعها خاصة خلال هذا الشهر المبارك .. فهو فرصة يلتم فيها شمل العائلة و يتصالح المتخاصمون ..
4 -عدم النظر إلى هذا الشهر العظيم - رمضان - على أنه عادة سنوية فحسب ... بل ينبغي أن يتجاوز بصرنا هذه النظرة و ينظر إلى رمضان على أنه شهر عظيم , مبارك . فضيل
تحبس فيه الشياطين و تتنزل الملائكة و تعتق الرقاب من النار ..
5 - الإكثار من الدعاء و التضرع للمولى .. كقول :
اللهم قربني في هذا الشهر المبارك الى مرضاتك وجنبني فيه من سخطك ونقماتك ووفقني فيه لقراءة اياتك برحمتك يا ارحم الراحمين
اللهم اجعلني فيه من المستغفرين واجعلني فيه من عبادك الصالحين القانتين واجعلي فيه من عبادك عبادك الصالحين القانتين واجعلني فيه من اوليائك المتقين برافتك يا ارحم الراحمين
اللهم أعني فيه على صيامه وقيامه وجنبني فيه من هفواته واثامه وارزقني فيه ذكرك وشكرك بدوامه وبتوفيقك يا هادي المضلين
اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام واطعام الطعام وافشاء السلام وصحبة الكرام بطولك يا ملجا الاملين


بهذا أكون قد أنهيت فقرتي هذه .. التي أتمنى أن تفيدكم و لو بالجزء البسيط ..
أسوتدعكم الله الذي لا تضيع ودائعه
تقبل الله منكم الصيام و القيام و سائر الأعمال ..
تحيااتي






رد مع اقتباس
قديم 2016-06-07, 01:15   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
~ ...منــــــآل ... ~
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ~ ...منــــــآل ... ~
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوهرة الجلفة مشاهدة المشاركة
شكرا لكي اختي منال على هذا الموضوع القيم ورائع ��
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركـــــــــــآته ..
أهلا و سهلا بك أختي نورتي الموضوع بردك العطر ...
مبارك عليك الشهر الفضيل .. تقبل الله منا و منكِ
تحياتي ..






رد مع اقتباس
قديم 2016-06-07, 01:23   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أثيلة
مؤهل أقسام الدّيكور
 
الصورة الرمزية أثيلة
 

 

 
الأوسمة
أحسن خيمة رمضانية 1437هـ العضو المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
فكرة رائعة منكما حبيباتي دمتن بود
و حقا من الرائع لو شاركتما معا في خيمة رمضان بالف=قسم العام كفريق
و تقبل الله منا و منكم سائر الاعمال






رد مع اقتباس
قديم 2016-06-07, 01:39   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
~ ...منــــــآل ... ~
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ~ ...منــــــآل ... ~
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الپرنسيسة^_^ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
فكرة رائعة منكما حبيباتي دمتن بود
و حقا من الرائع لو شاركتما معا في خيمة رمضان بالقسم العام كفريق
و تقبل الله منا و منكم سائر الاعمال

السلام عليكم و رحمة المولى و بركاته ..
أفسحــــــــــــــــواا الطريــــــــــــــق ! إنهــــــــــآ رشــــــــــــــآ
شكــــــــرا جزيلآ لكِ غاليتي على الرد المميز ..
نورتي الموضوع بوجودك
تقبل الله منا و منكِ .. صحا سحوورك ..






رد مع اقتباس
قديم 2016-06-07, 10:56   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عاشقة علم
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية عاشقة علم
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرااَ لكمـااَ على هذا الرد المتميز ادامكما الله لنا ^^






رد مع اقتباس
قديم 2016-06-08, 17:38   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
أﻣ̲ـيےـږة
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية أﻣ̲ـيےـږة
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم
رمضان كريم
موضوع مميز كصاحبتيه
جزاكن الله خيرا على هذا الموضوع المفيد
تقبل الله صيامكن
في أمان الله






رد مع اقتباس
قديم 2016-06-12, 16:55   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
~ ...منــــــآل ... ~
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ~ ...منــــــآل ... ~
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أﻣ̲ـيےـږة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
رمضان كريم
موضوع مميز كصاحبتيه
جزاكن الله خيرا على هذا الموضوع المفيد
تقبل الله صيامكن
في أمان الله


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ..
شكــرا جزيلا لكِ أميرتي ♥ على هذا المرور الرائع ..
بورٍكتِ ..
تحيــــــــآتي ..






رد مع اقتباس
قديم 2016-06-12, 17:03   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
اعجوبة الحياة
عضو محترف
 
الصورة الرمزية اعجوبة الحياة
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

موضووووووووووووووووع في القمة غاليتي

بوركتما على الطرح المميز

ربي يحفظكم

تنسيقك للموضوع منولة روعة ما شاء الله

مزيدا من الابداع حبيبتي

دعواتكم و لكم بالمثل

صحا فطوركم







رد مع اقتباس
قديم 2016-06-12, 19:08   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
~ ...منــــــآل ... ~
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ~ ...منــــــآل ... ~
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اعجوبة الحياة مشاهدة المشاركة
موضووووووووووووووووع في القمة غاليتي

بوركتما على الطرح المميز

ربي يحفظكم

تنسيقك للموضوع منولة روعة ما شاء الله

مزيدا من الابداع حبيبتي

دعواتكم و لكم بالمثل

صحا فطوركم


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ..
أهلا و سهلا بكِ غاليتي سناء ..
نورتي الموضوع بهذا المرور المميز ..
شكــرآ جزيــلآ لكِ أختي ..
أسأل الله أن يحقق لكِ ما في قلبِك .. و أن يعينك على تحقيق ما تريدينه .. آمين يا رب العالمين
تقبل الله مني و منك الصيام و القيام ..
تحياتي ..






رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
رمضان الجزائر الفضيل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 10:52

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc