عدت للطور الابتدائي مرة أخرى - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتدى الحياة اليومية > قسم يومياتي

قسم يومياتي يهتم بالحياة اليومية للعضو : تجارب .. حوادث .. فضفضة ...

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

عدت للطور الابتدائي مرة أخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-09-15, 14:41   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حسناء بنت الجبل
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو










B2 عدت للطور الابتدائي مرة أخرى



لازلت طالبة في الابتدائي
هذه هي الحقيقة
فالدراسة التي لم استفد منها شيئا
و لم احصل منها على ما يفيدني
لا اعتبرها دراسة
المستويات و الشهادات التي حصلتها و لا اذكر منها سوى اسمها
لا اعتبرها الا اوراق مهملة

او بطاقة يناصيب من أجل التوظيف
لأنه حتى التوظيف صار لا يقبلها
و لا يعترف بها و لا بمعادلاتها من الشهادات
الا مع شروط تعجيزية




لازال مخي يستوعب كل تلك الملفات التي حمَّلها من المتوسط لغاية التخرج من الجامعة و لكن بطريقة عشوائية

فكل الملفات لا يمكن فتحها لأنها متضررة

انها تأخذ مكانا تخزينيا أكبر من حجمها مما جعله لا يتسع لمعلومات أخرى هي أحق بذلك المكان

في الليل حين يهدء الجميع، أضع رأسي على الوسادة تتحرك تلك الملفات قليلا ، فتترك مجالا لظهور أفكار بين اليقظة و النوم أعجز حتى عن تصديق أنها قد تولدت من فكري ، لشدة جمالها و حسن تدبيرها ،و أقرر أنني في اليوم الموالي سأنفذها و أقوم بحفظها في دفاتري


في الصباح التالي استيقظ و أنا سعيدة و ما ان أجلس على الفراش ، حتى تعود كل الملفات لمكانها الاعتيادي و ربما قد أصابها فيروس فقامت بالانشطار وضاعفت اختصاراتها ، أبحث عن أفكار الليلة السابقة بين كل ذلك الركام ، فلا أجد شيئا، أبحث عن الملفات الاصلية لكل المواد التي درستها فأجدها فارغة و لكنها ذات حجم كبير لأن خاصية اخفاء الملفات مفعلة .
يمر اليوم و أنا أحاول استرجاع و لو كلمة ، لكن دون جدوى ،
من يراني طبعا سيصفني بالبلاهة و الغباء ، لأنه لا يوجد بشر عادي يحاول طول اليوم تذكر فكرة ، و ربما قد تكون حلما أو من نسج الخيال

ثم بعد يأس شديد و اليوم قد شارفت شمسه على الغروب تجدني ناقمة على الدوال و المتتاليات و النهايات ، و تجدني أمتعض من الرافعة المالية و الفوائد البنكية و دفاتر اليومية و الميزانيات ، و أتحسر على وقتي الضائع في حفظ قصائد ايليا ابو ماضي وأحمد شوقي و البارودي و تحليل نصوص الفلسفة و المقارنة بين المقالات
(( طبعا أنقم و أتحسر و لكن لا ألعن ، لأنه بكل بساطة اللعن محرم في ديننا ))

و فجأة أجهش بالبكاء و منظر ذلك الضفدع الصغير يراودني و هو مثبت بمسامير في لوحة التجارب، قد ساقه الينا حظه العاثر ، كأنه يساق الى محاكم التفتيش الاسبانية (( قديما لم توجد ببرامجنا )) و أصبحنا في منظر الانسان البدائي الذي طالما صوروه لنا على أنه لا يعقل و لا يفقه شيئا ، نرقص حول فريستنا رقصة النصر لأننا استطعنا أن نصطاد ضفدعا و نشرحه من دون مخدر

ربما لم يكن حقا الضفدع هو سبب البكاء ، بل هي مكبوتات داخلية قد وجدت سببا لتخرج على هيئة دموع

بل هو بكاء على نفسي لأنني لو تقدمت مرة أخرى لامتحان اثبات المستوى ، لكانت النتيجة بكل تأكيد السنة الخامسة ابتدائي أو أقل ، فلم يبقى في مخي شيء يصلح سوى الحساب و الخط و الاملاء و التعبير ، فلم ضيعتم وقتي و سجنتموني قرابة العشرين سنة بين جدرانكم لتصنعو مني بلهاء لا تتذكر حتى أحلام الليلة الماضية








 

رد مع اقتباس
قديم 2019-09-16, 00:25   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
⌈الأشتر⌉
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية ⌈الأشتر⌉
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته


لستِ وحدكِ يا أيتها الأخت
الكثير لايريد الإعتراف بهذه الحقيقة المرّة..
لقد غطى عيبهم اختيارهم مهنة التعليم أو العمل في مكاتب لاتتطلب تعليما عاليا -كما يوصف- وما إلى ذلك..


أتذكر عندما نجحت في البكالوريا أردت أن أعمل كخباز بنصف دوام و أتفرغ لطلب العلم!!
لكني لم أفعل ذلك نتيجة ضغط من المجتمع و العائلة!!
ولكني بعدما تخرجت من الجامعة وجدتني نادما على عدم اختيار ما رغبت فيه!!
كنت سأحقق الكثير لو اتبعت "شيطاني"..

على كل حال.. يجب علينا اليوم التركيز على المستقبل.. لكي لايلطخه الماضي..



شكرا على اختيار الموضوع








آخر تعديل ⌈الأشتر⌉ 2019-09-16 في 00:33.
رد مع اقتباس
قديم 2019-09-16, 13:30   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
حسناء بنت الجبل
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ⌈الأشتر⌉ مشاهدة المشاركة
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته


لستِ وحدكِ يا أيتها الأخت
الكثير لايريد الإعتراف بهذه الحقيقة المرّة..
لقد غطى عيبهم اختيارهم مهنة التعليم أو العمل في مكاتب لاتتطلب تعليما عاليا -كما يوصف- وما إلى ذلك..


أتذكر عندما نجحت في البكالوريا أردت أن أعمل كخباز بنصف دوام و أتفرغ لطلب العلم!!
لكني لم أفعل ذلك نتيجة ضغط من المجتمع و العائلة!!
ولكني بعدما تخرجت من الجامعة وجدتني نادما على عدم اختيار ما رغبت فيه!!
كنت سأحقق الكثير لو اتبعت "شيطاني"..

على كل حال.. يجب علينا اليوم التركيز على المستقبل.. لكي لايلطخه الماضي..



شكرا على اختيار الموضوع
شكرا أي الأشتر على مرورك
نتمنى أن يأتي يوم و تتغير فيه المفاهيم الخاطئة ، لأنها تحطم المجتمع أكثر مما تفيده








رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 03:30

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc