الطلاق بدون سبب وقفة وتأمل وإنصاف ! - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتدى الأسرة و المجتمع > منتدى الحياة الزوجية

منتدى الحياة الزوجية كل ما يتعلق بالزواج السعيد من وحي ديننا الحنيف، ...


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

الطلاق بدون سبب وقفة وتأمل وإنصاف !

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-04-04, 14:11   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الفارس النبيل 93
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي الطلاق بدون سبب وقفة وتأمل وإنصاف !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مسألة الطلاق بغير سبب هي مسألة رأيت أن الكثير من النساء يتباكون عليها ظلما وعدوانا ، ودلك عندما يطلق الرجل زوجته بغير سبب ، بينما عندما تطلب المرأة الخلع بدون سبب تجدهم يبررون وفي جحورهم مختبؤون ، فالقاعدة ثابته : الرجل يطلق بدون سبب في كل حال والمرأة لا تختلع إلا بسبب ، يعني دائما هي المظلومة ، وحسبنا الله ونعم الوكيل

رغم أنه في شرعنا الحنيف فإن العكس هو الصحيح تماما ، فطلب المرأة الطلاق من زوجها بغير بأس من كبائر الإثم

لما روى أبو داود (2226) والترمذي (1187) وابن ماجه (2055) عَنْ ثَوْبَانَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَيُّمَا امْرَأَةٍ سَأَلَتْ زَوْجَهَا طَلاقًا فِي غَيْرِ مَا بَأْسٍ فَحَرَامٌ عَلَيْهَا رَائِحَةُ الْجَنَّة ) صححه الألباني في صحيح أبي داود .

وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه مرفوعا: ( إن المختلعات هن المنافقات ) رواه الطبراني في الكبير (17/339) وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم (1934) .

بينما ديننا لم يحرم على الزوج الطلاق لأن العصمة بيده

فرسولنا -صلى الله عليه وسلم- طلق حفصة أم المؤمنين ، فجاءه جبريل عليه السلام فقال له:
( أرجع حفصة فإنها صوامة قوامة ).

و قد قال الألباني رحمه الله تعليقا على هدا الحديث
قال العلامة الألباني:
(( دل الحديث على جواز تطليق الرجل لزوجته ولو أنها كانت صوامة قوامة، ولا يكون ذلك بطبيعة الحال إلا لعدم تمازجها وتطاوعها معه، وقد يكون هناك أمور داخلية لا يمكن لغيرهما الاطلاع عليها؛ ولذلك فإن ربط الطلاق بموافقة القاضي من أسوأ وأسخف ما يسمع به في هذا الزمان ! الذي يلهج به كثير من حكامه وقضاته وخطبائه بحديث : أبغض الحلال إلى الله الطلاق ! وهو حديث ضعيف كما في إرواء الغليل رقم 2040 ))اهـ.
وقال -رحمه الله تعالى- :
الطلاق حق بيد الرجل ( الرجال قوامون على النساء ) ، فإذا تاقت نفس الرجل لامرأة أجمل من زوجته فله أن يطلقها ، ولو كانت صوامة قوامة كما طلق النبي صلى الله عليه وسلم حفصة وهي صوامة قوامة ، لكن إن أمكن الجمع بينهما ورضيت الأولى فهو بلا شك أولى ، أما إن أراد طلاق زوجته ليتمتع ببنات الهوى فهذا حرام ، فالطلاق مباح لا كما يدندن حوله بعض أنصار النساء ممن تأثروا بدعوة التبشير ويفخرون بما ليس من مفاخر الإسلام ( أبغض الحلال إلى الله الطلاق ) فهو غير صحيح المعنى ولا المبنى ، فضيقوا دائرة الطلاق المباح حتى وصل في بعض المحاكم الشرعية أن جُعل الطلاق بيد القاضي وليس الزوج ، وهذا خطأ شرعا ، لأنه ما يدري القاضي العلاقة الموجودة بين الزوجين ومن أين له الدخول في بواطنهما . ش36/1
والله أعلم.


وأفضل الأحوال ما قاله العلامة إبن العثيمين في أنه مكروه

سئل العلامة ابن عثيمين في (لقاء الباب المفتوح) :
السؤال:
هل الطلاق جائز مطلقاً بدون أسباب تذكر، لكن رغبة في التغيير فقط، حتى وإن ترتب على هذا مفسدة عظيمة بالنسبة للمرأة؟


الجواب:
( الأصل في الطلاق أنه مكروه، ولو قيل: الأصل أنه محرم لم يبعد، ويدل لهذا قول الله تبارك وتعالى في الذين يؤلون من نسائهم قال: فَإِنْ فَاءُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ * وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ [البقرة:226-227] وختم الآية بهذين الاسمين: سَمِيعٌ عَلِيمٌ [البقرة:227] وقوله: وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلاقَ [البقرة:227] يشعر بأن الله جل وعلا لا يحب هذا؛ لأن الفيئة -وهي الرجوع للمرأة بعد أن حلف ألا يجامعها- قال فيها: فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ [البقرة:226] وهذا واضح في أن الله تعالى يحب أن يرجع هذا الذي آلى، وأما إن عزم الطلاق فإنه يشعر بأن الله تعالى يكره ذلك لقوله: فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ [البقرة:227]. ويروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (أبغض الحلال إلى الله الطلاق) وهذا الحديث ليس بصحيح لكنَّ معناه صحيح، أن الله تعالى يكره الطلاق ولكنه لم يحرمه على عباده للتوسعة لهم، فإذا كان هناك سبب شرعي أو عادي للطلاق صار ذلك جائزاً، وعلى حسب ما يؤدي إليه إبقاء المرأة إن كان إبقاء المرأة يؤدي إلى محظور شرعي لا يتمكن رفعه إلا بطلاقها فإنه يطلقها، كما لو كانت المرأة ناقصة الدين أو ناقصة العفة وعجز عن إصلاحها، فهنا نقول: الأفضل أن تطلق، أما بدون سبب شرعي أو سبب عادي فإن الأفضل ألا يطلق، بل إن الطلاق حينئذٍ مكروه)اهـ.


فإذا قال قائل : أليس من الظلم أن يطلق الرجل زوجته بغير سبب

فالجواب : أن الظلم هو أن يبقيها تحت عصمته وهو لا يريدها ، ففي هده الحالة لن تعرف للهناء وللسعادة الزوجية طعما ، فأن تطلق منه على أمل أن تجد رجلا آخر تستطيع أن تسعد معه أفضل من أن تبقى على ذمة رجل لا يحبها

وإدا قال قائل : لمادا لا يحرم على الرجل أن يطلق بدون سبب ويحرم على المرأة ؟

الجواب : لأن الطلاق بيد الرجل وهو الدي بيده عقدة النكاح فهو الدي تزوج وهو الدي دفع المهر وليس العكس

وأيضا طلب المرأة الطلاق من زوجها بغير سبب هو ظلم بين على عكس الحالة الأولى ؛ لأن الرجل أفنى ما أفنى من أجل أن يعد بيت الزوجية وأنفق ما أنفق من أجل أن يتزوج على عكس المرأة فهي لم تخسر أي شيء ، هي جالسة في بيت أبيها وهو يجي يديها من دارهم

فطلب الطلاق بغير سبب ستكلف زوجها خسائر كبيرة ، أما عندما يطلق الرجل زوجته فلن يكلفها أي خسارة

ولا أعتقد أن الأمر يحتاج إلى توضح أكثر

فنأمل من هؤلاء المتباكيات أن يتفقهن في دينهن وأن يعدلن في أمرهن







 

مساحة إعلانية

قديم 2018-04-05, 08:53   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مراد سابقا10
عضو نشيط
 
إحصائية العضو










افتراضي

للبيوت اسرار







قديم 2018-04-05, 09:17   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
sarajevo
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اتدري معنى كلامك هذا اننا في غابة ونحن حيوانات بها ان كان كل رجل يشتري امراة على حد كلامك ان اعجبته اخرى فله ان يطلق الاولى ومن المعروف عن الرجل انه كثير الميل للنساء فهدا يعني انه سينتقل من امراة الى اخرى من دون اي رادع لا ديني ولا قانوني بمفهومك هذا فان المراة اشباع لرغبات الرجل من الناحية الدينية وانك بهذا تلغي وجود تلك الكتلة من المشاعر والاحاسيس الم تسمع بان تطليق المراة كسرها وان اردت استقامتها ستكسرها والكسر هو الطلاق لابن العثيميين وانك ان اردت العيش معها لا بد ان تحاول التاقلم مع دلك الانعواج وماذا عن قوله تعالى وان كرهتموهن ...فعسي ان تكرهوا شيء وهو خيرا لكم وهو حث الله على عدم تطليق النساء وان كرهها وقول الرسول رفقا بالقوارير ان كان ديننا بالمفهوم الذي ذكرته ان كل زوج تعجبه اخرى فمن يحمي نساءنا من جور الرجال وبهذا انت فتحت باب لكثرة الميل الى الاجنبيات على حد قولك فانه من حقه اين هي حقوق المراة كانسان وليس كامراة هل تفسرون دينكم كما يساعدكم لحب يبدل يطلق مثال بسيط ايهما خيرا حياة اجدادنا الزوجية ام حياتنا نحن كان الزوج مكتفي بزوجته لانه لم يكن يستمع الى مثل هذا الكلام لو كان كل رجل مقيد بانه لا يحق له تطليق زوجته الا لعذر شرعي لن يفكر حتى في النطر الى اخرى وليس الاعجاب بها انت هكذا تطلق العنان الى تتبع الرجل لشهواته وهو السبب الذي جعل الطلاق يستدل بالدين للتطليق بدون سبب انت تتكلم من منظور ضيق جدا وبعيد عن الواقع وتستدل بالايات لا تنظر الا لعلاقة الرجل بالمراة فماذا عن الابناء سيصبحون كلهم ضحايا الطلاق الغير مبرر الزواج ياناس بناء اسر والاسر ان هدمت فكيف يكون حال الامة







قديم 2018-04-05, 12:14   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
الفارس النبيل 93
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مراد سابقا10 مشاهدة المشاركة
للبيوت اسرار

لم أفهم قصدك أخي






قديم 2018-04-05, 13:01   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نبض قلبي
مشرفة المنتديات الطبيّة، و منتدى التّرفيه
 
إحصائية العضو










افتراضي

أخي .ما رأيك في هذا ؟؟؟؟؟

ويجوز للمرأة أن تطلب الطلاق أو الخلع إن وجد ما يدعو لذلك ؛ لما روى البخاري (4867) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّ امْرَأَةَ ثَابِتِ بْنِ قَيْسٍ أَتَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ثَابِتُ بْنُ قَيْسٍ مَا أَعْتِبُ عَلَيْهِ فِي خُلُقٍ وَلا دِينٍ ، وَلَكِنِّي أَكْرَهُ الْكُفْرَ فِي الْإِسْلَامِ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (أَتَرُدِّينَ عَلَيْهِ حَدِيقَتَهُ ؟ قَالَتْ : نَعَمْ . قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : اقْبَلْ الْحَدِيقَةَ وَطَلِّقْهَا تَطْلِيقَةً).
وقولها : " ولكني أكره الكفر في الإسلام " أي أكره أن أعمل الأعمال التي تنافي حكم الإسلام من بغض الزوج وعصيانه وعدم القيام بحقوقه .. ونحو ذلك .
ينظر : "فتح الباري" (9/400).

وقال الشيخ ابن جبرين حفظه الله في بيان ما يسوّغ طلب الخلع : " إذا كرهت المرأة أخلاق زوجها كاتصافه بالشدة والحدة وسرعة التأثر وكثرة الغضب والانتقاد لأدنى فعل والعتاب على أدنى نقص فلها الخلع .
ثانياً : إذا كرهت خِلقته كعيب أو دمامة أو نقص في حواسه فلها الخلع .
ثالثاً : إذا كان ناقص الدين بترك الصلاة أو التهاون بالجماعة أو الفطر في رمضان بدون عذر أو حضور المحرمات كالزنا والسكر والسماع للأغاني والملاهي ونحوها فلها طلب الخلع.
رابعاً : إذا منعها حقها من النفقة أو الكسوة أو الحاجات الضرورية وهو قادر على ذلك فلها طلب الخلع .
خامساً : إذا لم يعطها حقها من المعاشرة المعتادة بما يعفها لعُنّة ( عيب يمنع القدرة على الوطء) فيه ، أو زهد فيها ، أو صدود إلى غيرها ، أو لم يعدل في المبيت فلها طلب الخلع ، والله أعلم " انتهى ، وينظر جواب السؤال رقم (1859) .







قديم 2018-04-05, 14:01   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
الفارس النبيل 93
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sarajevo مشاهدة المشاركة
اتدري معنى كلامك هذا اننا في غابة ونحن حيوانات بها ان كان كل رجل يشتري امراة على حد كلامك ان اعجبته اخرى فله ان يطلق الاولى ومن المعروف عن الرجل انه كثير الميل للنساء فهدا يعني انه سينتقل من امراة الى اخرى من دون اي رادع لا ديني ولا قانوني بمفهومك هذا فان المراة اشباع لرغبات الرجل من الناحية الدينية وانك بهذا تلغي وجود تلك الكتلة من المشاعر والاحاسيس الم تسمع بان تطليق المراة كسرها وان اردت استقامتها ستكسرها والكسر هو الطلاق لابن العثيميين وانك ان اردت العيش معها لا بد ان تحاول التاقلم مع دلك الانعواج وماذا عن قوله تعالى وان كرهتموهن ...فعسي ان تكرهوا شيء وهو خيرا لكم وهو حث الله على عدم تطليق النساء وان كرهها وقول الرسول رفقا بالقوارير ان كان ديننا بالمفهوم الذي ذكرته ان كل زوج تعجبه اخرى فمن يحمي نساءنا من جور الرجال وبهذا انت فتحت باب لكثرة الميل الى الاجنبيات على حد قولك فانه من حقه اين هي حقوق المراة كانسان وليس كامراة هل تفسرون دينكم كما يساعدكم لحب يبدل يطلق مثال بسيط ايهما خيرا حياة اجدادنا الزوجية ام حياتنا نحن كان الزوج مكتفي بزوجته لانه لم يكن يستمع الى مثل هذا الكلام لو كان كل رجل مقيد بانه لا يحق له تطليق زوجته الا لعذر شرعي لن يفكر حتى في النطر الى اخرى وليس الاعجاب بها انت هكذا تطلق العنان الى تتبع الرجل لشهواته وهو السبب الذي جعل الطلاق يستدل بالدين للتطليق بدون سبب انت تتكلم من منظور ضيق جدا وبعيد عن الواقع وتستدل بالايات لا تنظر الا لعلاقة الرجل بالمراة فماذا عن الابناء سيصبحون كلهم ضحايا الطلاق الغير مبرر الزواج ياناس بناء اسر والاسر ان هدمت فكيف يكون حال الامة


أقول له: عمرا فيسمعه سعدا *** ويكتبه حمدا وينطقه زيدا


أنا مسؤول عن كتابتي لا عن فهمك






قديم 2018-04-05, 14:03   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
الفارس النبيل 93
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبض قلبي مشاهدة المشاركة
أخي .ما رأيك في هذا ؟؟؟؟؟

ويجوز للمرأة أن تطلب الطلاق أو الخلع إن وجد ما يدعو لذلك ؛ لما روى البخاري (4867) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّ امْرَأَةَ ثَابِتِ بْنِ قَيْسٍ أَتَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ثَابِتُ بْنُ قَيْسٍ مَا أَعْتِبُ عَلَيْهِ فِي خُلُقٍ وَلا دِينٍ ، وَلَكِنِّي أَكْرَهُ الْكُفْرَ فِي الْإِسْلَامِ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (أَتَرُدِّينَ عَلَيْهِ حَدِيقَتَهُ ؟ قَالَتْ : نَعَمْ . قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : اقْبَلْ الْحَدِيقَةَ وَطَلِّقْهَا تَطْلِيقَةً).
وقولها : " ولكني أكره الكفر في الإسلام " أي أكره أن أعمل الأعمال التي تنافي حكم الإسلام من بغض الزوج وعصيانه وعدم القيام بحقوقه .. ونحو ذلك .
ينظر : "فتح الباري" (9/400).

وقال الشيخ ابن جبرين حفظه الله في بيان ما يسوّغ طلب الخلع : " إذا كرهت المرأة أخلاق زوجها كاتصافه بالشدة والحدة وسرعة التأثر وكثرة الغضب والانتقاد لأدنى فعل والعتاب على أدنى نقص فلها الخلع .
ثانياً : إذا كرهت خِلقته كعيب أو دمامة أو نقص في حواسه فلها الخلع .
ثالثاً : إذا كان ناقص الدين بترك الصلاة أو التهاون بالجماعة أو الفطر في رمضان بدون عذر أو حضور المحرمات كالزنا والسكر والسماع للأغاني والملاهي ونحوها فلها طلب الخلع.
رابعاً : إذا منعها حقها من النفقة أو الكسوة أو الحاجات الضرورية وهو قادر على ذلك فلها طلب الخلع .
خامساً : إذا لم يعطها حقها من المعاشرة المعتادة بما يعفها لعُنّة ( عيب يمنع القدرة على الوطء) فيه ، أو زهد فيها ، أو صدود إلى غيرها ، أو لم يعدل في المبيت فلها طلب الخلع ، والله أعلم " انتهى ، وينظر جواب السؤال رقم (1859) .


شكرا أختي باراك الله فيك ، فما قلته يدعم ما قلته في منشوري

لا يمكن إجبار أي شخص في العيش مع من لا يريد ، فقط في حالة الخلع على المرأة أن ترد للرجل حقه ويمضي كل منهما في سبيل






قديم 2018-04-05, 14:55   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أم سلوى
عضو متألق
 
إحصائية العضو










افتراضي

درسنا في الطلاق انه ميثاق غليظ والوعد والامانة من،صفة المؤمن والعكس صفة المنافق لذا ان تغير الحال وأصبح الزوج ينفر من زوحته فعليه ان يطلق ولا بتركها معلقة
اما المراءة الاي تريد الخلع بدون سبب ..فهذا داخل في سبب مذكور ..انها لا تستطيع ان توفي بعهدها له والعمل على تلبية مطالبه مما يجعها آثمة فتطلب الطلاق لعدم قدرتها على ذلك والطاعة واجبة عليها ..وهذا هو السبب الذي يظهر انه ليس سبب يذكر







قديم 2018-04-05, 15:42   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الفارس النبيل 93
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم سلوى مشاهدة المشاركة
درسنا في الطلاق انه ميثاق غليظ والوعد والامانة من،صفة المؤمن والعكس صفة المنافق لذا ان تغير الحال وأصبح الزوج ينفر من زوحته فعليه ان يطلق ولا بتركها معلقة
اما المراءة الاي تريد الخلع بدون سبب ..فهذا داخل في سبب مذكور ..انها لا تستطيع ان توفي بعهدها له والعمل على تلبية مطالبه مما يجعها آثمة فتطلب الطلاق لعدم قدرتها على ذلك والطاعة واجبة عليها ..وهذا هو السبب الذي يظهر انه ليس سبب يذكر


إن طلب الزوجة الطلاق بسبب أنها لا تستطيع القيام بحقوق زوجها مثلما فعلت الصحابية رضي الله عنها في الحديث المدكور لهو من أشرف الأعمال وإن هدا السبب من أهم الأسباب الشرعية ولا يمكن أن يقال أن هدا ليس لسبب شرعي وانما هو شرعي

السبب الغير شرعي هو مثل التي تطلب الخلع من أجل أن تتزوج بحبيبها السابق و إنه لمن العار على المسلمة أن تفعل دلك

أما كون الرجل يطلق زوجته فهدا أكيد لا يرغب فيها ، فلا يتصور أن يطلق شخص زوجته وهو يريدها

والعجيب أنه في المحاكم يسمون هدا الطلاق تعسفي ويفرضون غرامة على الرجل في هدا ، والمرأة المطلقة في هده الحالة لا تتوانى عن أكلها لماله بالباطل غضبا وإنتقاما ولكن دلك المال ستأتي به يوم القيامة






قديم 2018-04-05, 15:43   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
الفارس النبيل 93
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sarajevo مشاهدة المشاركة
اتدري معنى كلامك هذا اننا في غابة ونحن حيوانات بها ان كان كل رجل يشتري امراة على حد كلامك ان اعجبته اخرى فله ان يطلق الاولى ومن المعروف عن الرجل انه كثير الميل للنساء فهدا يعني انه سينتقل من امراة الى اخرى من دون اي رادع لا ديني ولا قانوني بمفهومك هذا فان المراة اشباع لرغبات الرجل من الناحية الدينية وانك بهذا تلغي وجود تلك الكتلة من المشاعر والاحاسيس الم تسمع بان تطليق المراة كسرها وان اردت استقامتها ستكسرها والكسر هو الطلاق لابن العثيميين وانك ان اردت العيش معها لا بد ان تحاول التاقلم مع دلك الانعواج وماذا عن قوله تعالى وان كرهتموهن ...فعسي ان تكرهوا شيء وهو خيرا لكم وهو حث الله على عدم تطليق النساء وان كرهها وقول الرسول رفقا بالقوارير ان كان ديننا بالمفهوم الذي ذكرته ان كل زوج تعجبه اخرى فمن يحمي نساءنا من جور الرجال وبهذا انت فتحت باب لكثرة الميل الى الاجنبيات على حد قولك فانه من حقه اين هي حقوق المراة كانسان وليس كامراة هل تفسرون دينكم كما يساعدكم لحب يبدل يطلق مثال بسيط ايهما خيرا حياة اجدادنا الزوجية ام حياتنا نحن كان الزوج مكتفي بزوجته لانه لم يكن يستمع الى مثل هذا الكلام لو كان كل رجل مقيد بانه لا يحق له تطليق زوجته الا لعذر شرعي لن يفكر حتى في النطر الى اخرى وليس الاعجاب بها انت هكذا تطلق العنان الى تتبع الرجل لشهواته وهو السبب الذي جعل الطلاق يستدل بالدين للتطليق بدون سبب انت تتكلم من منظور ضيق جدا وبعيد عن الواقع وتستدل بالايات لا تنظر الا لعلاقة الرجل بالمراة فماذا عن الابناء سيصبحون كلهم ضحايا الطلاق الغير مبرر الزواج ياناس بناء اسر والاسر ان هدمت فكيف يكون حال الامة


وللأسف طريقة كلامك لم تتغير ، اسلوبك مازال همجيا






قديم 2018-04-11, 20:49   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
نبض قلبي
مشرفة المنتديات الطبيّة، و منتدى التّرفيه
 
إحصائية العضو










افتراضي

انا حابة نقول حاجة
الانسان كي خلقو ربي خلقو بعقل وميزنا بيه عن الحيوانات و عن كل شيء
ربي خلق عقلنا من اجل باه نخممو
اخي والله يعني كنت نشوف في ردودك فقط ياخي
معليش انت راك تقول في وقت الرسول ووقت الرسول نفرضووو انو معاك حق مليار بالمئة
لكن حابة نسقسي سؤال برك
هل الرسول عليه الصلاة والسلام اليي هو قدوتنا جميعا كان يقابل السيئة بالسيئة و يسب الناس
ياك تقووول الانسان لازم يكون معصوم من الخطأ
اذن لازم تبدا انت الاول
حنا كااامل غالطين و ماناش متربيين
نورمالمون انت مادام تحكي وتقول وقت الرسول ماتشتم الناس ماوالو ،على حسابك نورمالمون كي تشوف الخطأ تبدلوو و تدعيلو بالهداية !!!!!!!

نزيدلك حاجة ياخي قال *النبي صلى الله عليه وسلم رغب في ترك الجدال فقال: أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقاً. رواه أبو داود وحسنه الألباني.
وانت يا اخي تحب تفرض الفكر تاعك راها كاينة حاجة يسموها حرية التعبير
و علاه السب و الشتم







قديم 2018-04-11, 22:30   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
الفارس النبيل 93
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبض قلبي مشاهدة المشاركة
انا حابة نقول حاجة
الانسان كي خلقو ربي خلقو بعقل وميزنا بيه عن الحيوانات و عن كل شيء
ربي خلق عقلنا من اجل باه نخممو
اخي والله يعني كنت نشوف في ردودك فقط ياخي
معليش انت راك تقول في وقت الرسول ووقت الرسول نفرضووو انو معاك حق مليار بالمئة
لكن حابة نسقسي سؤال برك
هل الرسول عليه الصلاة والسلام اليي هو قدوتنا جميعا كان يقابل السيئة بالسيئة و يسب الناس
ياك تقووول الانسان لازم يكون معصوم من الخطأ
اذن لازم تبدا انت الاول
حنا كااامل غالطين و ماناش متربيين
نورمالمون انت مادام تحكي وتقول وقت الرسول ماتشتم الناس ماوالو ،على حسابك نورمالمون كي تشوف الخطأ تبدلوو و تدعيلو بالهداية !!!!!!!

نزيدلك حاجة ياخي قال *النبي صلى الله عليه وسلم رغب في ترك الجدال فقال: أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقاً. رواه أبو داود وحسنه الألباني.
وانت يا اخي تحب تفرض الفكر تاعك راها كاينة حاجة يسموها حرية التعبير
و علاه السب و الشتم


يعني لا تريدين التراجع عن خطئك

فأقول لك حسبي الله ونعم الوكيل فيك ، لأن كلامي لم يكن موجها إليك

وحسبي الله ونعم الوكيل

وعند الله تجتمع الخصوم






موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 11:15

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc