الامارات المستقلة عن الدولة العباسية - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الثّقافة والأدب > منتدى الثّقافة العامّة

منتدى الثّقافة العامّة منتدى تـثـقـيـفيٌّ عام، يتناول كُلَّ معرفةٍ وعلمٍ نافعٍ، في شتّى مجالات الحياة.

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

الامارات المستقلة عن الدولة العباسية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-11-16, 13:47   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
hamza440044
عضو جديد
 
إحصائية العضو










Hourse الامارات المستقلة عن الدولة العباسية

الدويلات المستقلة عن الدولة العباسية
تجتمع أغلب المصادر التاريخية على تقسيم فترة حكم الدولة العباسية إلى قسمين هما: العصر العباسي الأول وهو عصر القوة والعصر العباسي الثاني وهو عصر الضعف الذي نشأت خلاله الدويلات المستقلة عن الدولة العباسية، لكن هذه الدويلات المستقلة تقسم أيضًا إلى قسمين، كان القسم الأول يعترف بالخلافة العباسية بشكلٍ اسمي مثل دولة السلاجقة، امّا القسم الثاني فقد انفصل كليًا عن الخلافة العباسية دون الاعتراف بالخليفة العباسي، وهذه الدويلات المستقلة عن الدولة العباسية توزعت في مناطق جغرافية متعددة، فكانت الدولة الأموية في الأندلس التي أسسها عبد الرحمن الداخل بعد هروبه من ملاحقة الدولة العباسية، وقد تمكن عبد الرحمن الداخل من تأسيس دولته، لأن الأندلس كانت إمارة تتبع الخلافة الأموية قبل سقوطها، وهذا ما جعلها تصنف من الدويلات المستقلة عن الدولة العباسية.
لقد كان للعنصر التركي والعنصر الفارسي دور كبير في تأسيس الدويلات المستقلة عن الخلافة العباسية، وكان تغلغل الترك ظاهرًا في الدولة العباسية زمن الخليفة العباسي المُعتصم بالله، لقد عمل على توطين العنصر التركي في الدولة العباسية وتسليمهم مناصب مهمة في الدولة العباسية كما قام بتشييد مدينة سامراءعام222 هـ التي أصبحت عاصمة الدولة العباسية ومستقر الجند الأتراك، وفي عهد المعتصم كانت هناك الكثير من حركات التمرد التي تهدف إلى تشكيل دويلات مستقلة عن الدولة العباسية، وقد واجه الخليفة المُعتصم حركة المازيار وقد أراد أن ينفصل بإقليم طبرستان وأن يتفرد بحكمه إلّا أنه فشل وقُضي عليه عان 224 هـ، وقبل حركة المازيار كانت حركة بابك الخرمي الذي أراد نشر أفكار تنافي العقيدة الإسلامية في مناطق أذربيجان وأصبهان وغيرها إلا أنه فشل في نهاية الأمر.

خريطة الدويلات المستقلة عن الدولة العباسية
وفيما يلى نذكر هذه الدول والإمارات، التي انفصلت عن دولة الخلافة العباسية، وهى:
أولا: الإمارة الأموية فى الأندلس.
ثانيًَا: الدول فى بلاد المغرب وهى:
1- الدولة الرستمية.
2- دولة الأدارسة.
3- دولة الأغالبة.
ثالثًا: الدول فى بلاد الشرق، وهى:
1- الدولة الطاهرية.
2- الدولة الصفارية.
3- الدولة السامانية.
4- الدولة الغزنوية.
رابعًا: الدول فى مصر والشام، وهى:
1- الدولة الطولونية.
2- الدولة الإخشيدية.
3- الدولة الحمدانية.
4- الدولة الفاطمية.
5- الدولة الأيوبية.
6- الدولة المملوكية.
الإمارة في الأندلس 138- 422 هـ - 750 -1031م ـ
لما قامت الخلافة العباسية طارد العباسيون الأمويين، ويشاء الله أن يفلت من أيديهم واحد من بنى أمية : أتدرى من هو؟ إنه عبد الرحمن بن معاوية بن هشام حفيد هشام بن عبد الملك عاشر الخلفاء الأمويين.
لقد هرب إلى فلسطين، ومنها إلى مصر ثم المغرب بعد خمس سنوات من التجول والتخفي عن عيون العباسيين ومكث عند أخواله الذين أكرموه.
ومن هناك راح ينتقل من "برقة" إلى "المغرب الأقصى" حتى وصل إلى مدينة "سبتة" سنة 137هـ/ 755م، وراح يُعِدّ العدة ويلتقط أنفاسه، ويرسم الخطوط العريضة لإقامة دولة يحيى بها مجد آبائه وأجداده الأمويين.
وأخذ يتطلع إلى "الأندلس الإسلامية" ليقيم فيها الخلافة الإسلامية الأموية من جديد، فهى البلاد التى فتحها الجيش الإسلامى بقيادة طارق بن زياد وموسى بن نصير، زمن الأمويين منذ سنة 92هـ/711م، وإليهم يرجع الفضل فى فتحها!
ولقد استقرت بها طوائف من أهل الشام وجُنْدِه الموالين للبيت الأموى.
وهنا أرسل "عبد الرحمن" أحدَ أتباعه، وهو مولاه "بدر"؛ ليجمع كلمة الذين يدينون لبنى أمية بالولاء والانتماء، ورَحّبَ به أنصارُ بنى أمية، ورأَوْا فيه شخصًا جديرًا بأن يتولى زعامتهم بدلا من ذلك الوالى العباسى، وعبر البحر إلى شاطئ الأندلس، وهناك انضمّ إليه أنصارُ بنى أمية، فقد انتهز عبد الرحمن الداخل فرصة الخلافات بين العرب المُضَريِّين والعرب اليمنيين فى الأندلس، فانضم إلى اليمنيين لأنهم كانوا مغلوبين على أمرهم، وهزم المضريين بقيادة يوسف الفهرى فى موقعة "المصارة" فى 138هـ/ 756م، فاستولى على مدن البلاد الأندلسية الجنوبية دون مقاومة، ثم راح يستولى على "قرطبة" عاصمة "ولاية الأندلس" سنة 141هـ/ 759م، بعد هزيمة الوالى العباسي، وأعلن نفسه أميرًا، وأصدر عفوّا عامًا غداة دخوله قرطبة ليمكن لنفسه فى البلاد، وتم له ما أراد بعد بضع سنوات فقط من تولى العباسيين عرش الخلافة فى بغداد، وبهذا انفصلت ولاية الأندلس، عن الخلافة فى بغداد انفصالا رسميّا.
ولكن ماذا كان موقف العباسيين من هذا الذي زاحمهم في الأندلس، بل وأنهى حكمهم هناك؟
ظل "عبد الرحمن الأموي" يعمل طوال مدة حكمه التي استمرت ثلاثة وثلاثين عامًا على تأمين مركزه فى جميع أجزاء دولته الجديدة، فأخمد الفتن، وأحبط الدسائس، وقضى على تلك المحاولات التي قام بها العباسيون لإخراجه من الأندلس
الرستميون: سلالة من الاباضية حكمت في بلاد المغرب الجزائر, تونس وليبيا بين 776-909 م، مقرها كان مدينة تاهرت أو تيهرت وتسمى اليوم تيارت . في الجزائر
مؤسس السلالة، عبد الرحمن بن رستم ذو أصول فارسية كان منذ 758 م واليا على القيروان من قبل الإباضية. فر بعد عودة الولاة العباسيين إليها إلىتيهرت، بويع إماما على الجماعة 776-784 م . حكم الرستميون في مناطق الشمال الجزائري أثناء عهد ابنه عبد الوهاب 784-823 م ثم وضع نفسه ضرفيا تحت حماية الأمويين حكام الأندلس، الشيء الذي مكنه من إقامة علاقات جيدة تجارية مع الأندلس. توطدت الدولة و ساد الاستقرار في عهد أبو سعيد الافلح 823-868 م ثم أبو حاتم ويسف 868-894 م من بعده. أصبحت تاهرت عاصمة ثقافية و فكرية في الشمال الإفريقي. سنة 908 م قام أبو عبيد الله صاحب الفاطميين بالقضاء على دولتهم. تحول بقايا الإباضيين نحو الجنوب الجزائري، واستقروا في منطقة وادي ميزاب، من أهم مدنهم اليوم غرداية.
الأدارسة: أول دولة إسلامية مستقلة بالمغرب788-974م. كان مقرهم الأول مدينة وليلي788-807م، ومن ثم فاس منذ 807م.
مؤسس السلالة هو إدريس بن عبد الله الكامل 788-793م بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت الرسول محمد بن عبد الله، نجا بنفسه من المذبحة الرهيبة التي ارتكبها الجيش العباسي في موقعة فخ في مكة المكرمة، والتي أقامها العباسيونللعلويين سنة786م وتوفى كثير من آل البيت فيها. تمت مبايعته قائدا وأميرا وإماما من طرف قبائل الأمازيغ في المنطقة. وسع حدود مملكته حتى بلغ تلمسان 789م . ثم بدأ في بناء فاس. قام الخليفة العباسي هارون الرشيد بتدبير اغتياله سنة 793م. لـإدريس الأول مولاي إدريس في المغرب مكانة كبيرة بين المغربيين. ويعتبر ضريحه بالقرب من وليلي بزرهون أو مولاي إدريس زرهون اليوم مزارا مشهورا.
الأغالبة : أو بنو الأغلب سلالة عربية من بني تميم حكمت في المغرب الكبير شرق الجزائر وتونس وغرب ليبيا مع جنوب إيطاليا وصقلية وسردينيا وكورسيكا ومالطة.
فترة الحكم: 800-909 م.
المقر: القيروان.
الغزنويون: بنو سبكتكين: سلالة تركية اغوزية حكمت في أفغانستان خراسان وشمال الهند ما بين 977-1150م، ثم في البنجاب حتى 1186م. مقرها كان غزنة بين عامي 977و1156م ثم لاهور منذ 1156م.
بعد قيام قائد السامانيبن ألبطغين بفتح غزنة سنة 962م أصبح خليفته سبكتكين 977-997 م واليا على المدينة. تطور الأمر فصار الوالي الجديد يحكم المنطقة باستقلال شبه تام عن السامانيين. ضم سبكتكين إليه مناطق خراسان طخرستان، زبلستان وغور .
كان ابنه وخليفته محمود بن سبكتكين 998-1030م من كبار القادة والفاتحين الذين عرفتهم دولة الإسلام. في عهوده الأولى قضى الأخير على الوجود الساماني في خراسان سنة 999م. غزا بلوشستان وخوارزم اصطلح مع القراخانات على حدود مشتركة حارب البويهيين ومذهبهم الشيعي استولى على الري: 1029م . خلع عليه الخليفة العباسي لقب السلطان. بدأ منذ 1001م القيام بحملات منظمة لغزو الهند، بلغ في فتوحه كجرات، السند وقناوج وسط الهند . اعتبر بذلك أول من مهد الطريق للإسلام لدخول إلى الهند.
الطولونيون: بنو طولون: سلالة من الأتراك العرب حكمت في مصر، الشام وفلسطين سنوات 868-905 م.
المقر: الفسطاط.
مؤسس السلالة "طولون" كان من الجنود الأتراك في جيش العباسيين. تدرج في الرتب حتى أصبح رئيس الحرس الخاص بالخليفة العباسي في بغداد. ورث ابنه أحمد 868-884 م هذه الرتبة سنة 854 م. ثم أصبح سنة 868 م واليا على مصر من قبل الخليفة. فور توليه أبدى أحمد بن طولون استقلالية كبيرة في حكمه. منذ 877 م وعن طريق مناورات سياسية مع القادة العسكريين استطاع أن يضم إليه الشام وفلسطين. تمكن ابنه خمارويه 884-895 م من أن ينتزع الاعتراف باستقلال حكمه في مصر والشام. تصاهر مع العباسيين عندما زوج ابنته من الخليفة المعتضد. بدأت الدولة تتهاوى في عهد ابنه هارون 896-904 م ، كانت الصراعات مع القرامطة قد أنهكتها. سنة 905 م أعيدت مصر إلى سلطة العباسيين.
الإخشيديون: بنو إخشيد، هم سلالة تركية مستعربة حكمت في مصر الشام سنوات 935-969م، ومقر حكمهم الفسطاط.
تنحدر هذه الأسرة من أحد القادة العسكريين الصغد في فرغانة اليوم طاجكستان . أسس الأسرة محمد بن طغج 935-946 م والذي تولي سنة 930 م ولاية الشام من قبل العباسيين، ثم أصبح سنة 933 م واليا على مصر. استقل بالأمر منذ سنة 39/935 م. كلفهم العباسيون بعدها بمحاربة الفاطميين. تلقب سنة 938 بـ"الإخشيد" من ألقاب السلاطين لدى الصغد .
بعد وفاة الإخشيد أصبح الأمر بين يدي قائده الأسود كافور الإخشيد 946-968 م . تولى الأخير إدارة الحكم بينما كان ابني الإخشيد دون السن التي تؤهلهما لهذه الأمور. أصبح كافور سنة 966 م واليا من قبل العباسيين على مصر.
وسع أملاكه لتشمل فلسطين والشام. اشتهر كافور بحبه للفنون. قام الفاطميون بالقضاء على أسرة بني طغج، وتم إجلاء آخر الأمراء أبو الفوارس من أحفاد الإخشيد عن الفسطاط سنة 969 م.
السامانيون: سلالة إيرانية حكمت في بلاد ماوراء النهر أجزاء من فارسوأفغانستان ما بين 819-999 م المقرها بخارى.
ينحدر مؤسس السلالة سامان من أسر البراهمة الرهبان في الديانة الفارسية القديمة . أصبح أحفاده الأربعة بعد 819 م ولاة من قبل الطاهريين على كل أراضي التابعة لتورانيين أسلاف توركمان من سمرقند، فرغانة، شاش وهراة. إلى نصر الأول بن أحمد 874-892 م أباه في الولاية على سمرقند سنة 864 م. بعد سقوط دولة الطاهريين سنة 874 م أصبح واليا على ما وراء النهر من قبل العباسيين ثم استقل بالأمر. قام أخوه إسماعيل 892-907 م بالقضاء على دولة الصفاريين حتى سنة 903 م ثم ضم إليه أفغانستان وأجزاء كبيرة من فارس مع خراسان. بلغت الدولة أقصى اتساعها أثناء عهد نصر الثاني 914-943 م : من بغداد، كرمان ومازندان على الخليج العربي حتى تركستان وحدود الهند. بعد 945 م أزاح البويهيون السامانيين عن ما وراء النهر وخراسان.
الحمدانيون أو بنو حمدان: أسرة عربية شيعية أسست الدولة الحمدانية التي حكمت حلب والموصل وأمتد نفوذها إلى بلدان وقرى الفرات والشام خلال الفترة من 890م إلى 1004 وينتسب الحمدانيون إلى قبيلة تغلب بن وائل من القبائل العربية التي كانت مساكنها أرض الجزيرة شمال شرق سوريا. ولمع نجم الدولة الحمدانية أثناء عهد مؤسس السلالة حمدان بن حمدون، والذي أصبح سنة 890 م واليا على منطقة ماردين من قبل العباسيين.
ينتسب الحمدانيون إلى: حمدان بن حمدون بن الحارث بن لقمان بن الرشيد بن المثنى بن رافع بن الحارث بن غطيف بن محرية بن حارثة بن مالك بن عبيد بن عدي بن أسامة بن مالك بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان.
وفي الوقت الذي كان فية القادة الأتراك يتنازعون السلطة لا سيما مركز أمير الأمراء، استغل الحمدانيون فرصة ضعف الخلافة العباسية واستقلوا بدولتهم في الموصل سنة 229م وفي حلب وقد انضمت تحت لواء دولتهم القبائل العربية الضاربة في وادي الفرات والجزيرة السورية وأطراف بادية الشام.
الدولة الفاطمية: هي سلالة شيعية، تنتسب للفرقة الإسماعيلية من الشيعة، حكمت تونس، ومصر، والشام وعلى فترات في ليبيا والجزائر، والمغرب - لكن ليس بشكل مباشر وإنما عن طريق أمراء من أهل السنة كانوا تابعين للدولة الفاطمية بشكل سياسي لا عقدي - وأجزاء محدوده من غرب الجزيرة العربية وصقلية وكان لها نفوذ قوي في شمال السودان عبر إمارة الكنوز، بين عامي 909و1171 م.
العاصمة : القيروان: 909-920 م، مهدية، تونس: 920-973 م، القاهرة: منذ 973 م.
سلك الفاطميون مسلك العباسيين عند تأسيس دولتهم فمهدوا لدولتهم بالدعوة إلى الفكرة الشيعية في مصر والمغرب واليمن، وأصبح لها أتباع وأنصار بكل من هذه البلاد، بل استطاعوا أن يستميلوا وزراء العهد الأخير للأغالبة، وكان داعي دعاتها في المرحلة الأخيرة قبل قيام دولتهم أبو عبد الله علي بن حوشب الشيعي، فعمل على نشر الدعوة للعبيديين الفاطميين في بلاد المغرب منذ سنة 280 هـ ثم شمال إفريقية سنة 289 هـ.
المماليك: هم سلالة من الجنود حكمت مصر والشام والعراق وأجزاء من الجزيرة العربية أكثر من قرنين ونصف القرن وبالتحديد من 1250 إلى 1517 م.تعود أصولهم إلى آسيا الوسطى.قبل أن يستقروا بمصر و التي أسسوا بها دولتين متعاقبتين كانت عاصمتها هي القاهرة: الأولى دولة المماليك البحرية، ومن أبرز سلاطينها عز الدين أيبكوقطز والظاهر بيبرس والمنصور قلاوون والناصر محمد بن قلاوون والأشرف صلاح الدين خليل الذي استعاد عكا وآخر معاقل الصليبيين في بلاد الشام، ثم تلتها مباشرة دولة المماليك البرجية بانقلاب عسكري قام به السلطان الشركسي برقوق الذي تصدى فيما بعد لتيمورلنك واستعاد ما احتله التتار في بلاد الشام والعراق ومنها بغداد. فبدأت دولة المماليك البرجية الذين عرف في عهدهم أقصى اتساع لدولة المماليك في القرن التاسع الهجري الخامس عشر الميلادي. وكان من أبرز سلاطينهم برقوق وابنه فرج وإينال والأشرف سيف الدين برسباي فاتح قبرص وقانصوه الغوري وطومان باي.
الأيوبيون أو بنو أيوب: هي أسرة حكمت اجزاء واسعة من المشرق العربي خلال القرنين الثاني عشر والثالث عشر للميلاد، وقد تأسست الدولة الأيوبية على يد السلطان صلاح الدين الأيوبي في مصر ثم امتد حكمه إلى الشام والحجاز وشمال العراق وديار بكر بجنوب تركيا وجنوب اليمن في القرنين الثان عشر والثالث عشر الميلاديين.
مؤسس الأسرة أيوب الذي كان قائداً عسكريا خدمة الزنكيين جاءت أسرته من أرمينية، بداء أمره بأن أصبح والياً على تكريت ثم واليا على دمشق من بعد ذلك. صار أخوه أسد الدين شيركوه وابنه صلاح الدين من قادة الفاطميين.







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2019-11-16, 13:48   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
hamza440044
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

عسى يفيد بعض المستويات في الدراسة







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الدولة العباسية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 17:26

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc