ترجمة لعلماء السلف : الإمام الأوزاعي - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم التاريخ، التراجم و الحضارة الاسلامية

قسم التاريخ، التراجم و الحضارة الاسلامية تعرض فيه تاريخ الأمم السابقة ( قصص الأنبياء ) و تاريخ أمتنا من عهد الرسول صلى الله عليه و سلم ... الوقوف على الحضارة الإسلامية، و كذا تراجم الدعاة، المشائخ و العلماء


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

ترجمة لعلماء السلف : الإمام الأوزاعي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-08-26, 22:41   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أبوإبراهيــم
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي ترجمة لعلماء السلف : الإمام الأوزاعي

الحمد لله الذي له ملك السموات والأرض، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير،هو الأول والآخر، والظاهر والباطن، وهو بكل شيء عليم،والصلاة والسلام على نبينا محمد، الذي أرسله الله هاديًا ومبشرًا ونذيرًا، وداعيًا إليه بإذنه وسراجًا منيرًا، أما بعد:

فإن الأَوْزاعي أحد أئمة المسلمين المشهورين؛ من أجل ذلك أحببت أن أذكر نفسي وإخواني القراء الكرام بشيء من سيرته المباركة، فأقول وبالله تعالى التوفيق:

الاسم والنسب:

هو: عبدالرحمن بن عمرو بن يحمد الأَوْزاعي،عالم وإمام أهل الشام.



كنيته: أبو عمرو؛ (تاريخ دمشق لابن عساكر جـ 35 صـ 147).



الأوزاع: اسم وقع على موضع مشهور بمدينة دمشق، يُعرَف بالأوزاع، سكنه في صدر الإسلام بقايا من قبائلَ شتى؛ (تاريخ دمشق لابن عساكر جـ 35 صـ 154).



ميلاده:

ولد الأَوْزاعي سنة ثمان وثمانين؛ (المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي جـ 1 صـ 143).



بداية الأَوْزاعي في طلب العلم:

خرج الأَوْزاعي في بعثٍ (مجاهدًا) إلى اليمامة، فلما وصل إليها دخل مسجدها، فاستقبل سارية يصلي إليها، وكان يحيى بن أبي كثير قريبًا منه، فجعل يحيى ينظر إلى صلاته فأعجبته، وقال: ما أشبه صلاة هذا الفتى بصلاة عمر بن عبدالعزيز! قال: فقام رجل من جلساء يحيى فانتظر حتى إذا فرغ الأَوْزاعي من صلاته أخبره بما قال يحيى، فجاء الأَوْزاعي حتى جلس إليه، فسأله عن بلده، وعن حاله، وجرى بينهما كلام، فترك الأَوْزاعي الديوان، وأقام عند يحيى مدة يكتب عنه، وسمع منه، فقال له يحيى: ينبغي لك أن تبادر إلى البصرة؛ لعلك أن تدرك الحسن البصري ومحمد بن سيرين فتأخذ عنهما، فانطلق إليهما، فوجد الحسن قد مات قبل دخوله بشهرين، وابن سيرين كان مريضًا، فمات، لم يسمع الأَوْزاعي من ابن سيرين شيئًا؛ (تاريخ دمشق لابن عساكر جـ 35 صـ 159).



شيوخ الأَوْزاعي:

حدَّث الأَوْزاعي عن: عطاء بن أبي رباح، وأبي جعفر الباقر، وعمرو بن شعيب، ومكحول، وقتادة، وبلال بن سعد، والزهري، ويحيى بن أبي كثير، وعمير بن هانئ، ومحمد بن إبراهيم التيمي، وعبدالله بن عامر اليحصبي، وإسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة، وشداد أبي عمار، وعبدالله بن عبيد بن عمير، وعبدالرحمن بن القاسم، وعطاء الخراساني، وعكرمة بن خالد، وعلقمة بن مرثد، وابن المنكدر، وميمون بن مهران، ونافع مولى ابن عمر، والوليد بن هشام، وخلق كثير من التابعين، وغيرهم؛ (سير أعلام النبلاء للذهبي جـ 7 صـ 108).



تلاميذ الأَوْزاعي:

روى عنه: ابن شهاب الزهري، ويحيى بن أبي كثير - وهما من شيوخه - وشعبة، والثوري، ويونس بن يزيد، ومالك بن أنس، وسعيد بن عبدالعزيز، وابن المبارك، وأبو إسحاق الفزاري، وإسماعيل بن عياش، وبقية بن الوليد، والوليد بن مسلم، ومحمد بن شعيب، ويحيى القطان، وعيسى بن يونس، ومحمد بن يوسف الفريابي، وأبو عاصم النبيل، وخلق كثير؛ (سير أعلام النبلاء للذهبي جـ 7 صـ 108).



منزلة الأَوْزاعي العلمية:

(1) قال أبو رزين اللخمي: أول ما سئل الأَوْزاعي عن الفقه سنة ثلاث عشرة ومائة وهو يومئذ ابن خمس وعشرين سنة، ثم لم يزل يفتي بعد ذلك بقية عمره إلى أن توفي رحمه الله؛ (تاريخ دمشق لابن عساكر جـ 35 صـ 161).



(2) قال هِقْل بن زياد: أجاب الأَوْزاعي في سبعين ألف مسألة أو نحوها؛ (المعرفة والتاريخ ليعقوب الفسوي جـ 1 صـ 144).



(3) قال موسى بن يسار: ما رأيت أحدًا له قدرة على المناظرة والدفاع عن الإسلام من الأَوْزاعي؛ (تاريخ دمشق لابن عساكر جـ 35 صـ 178).



عقيدة الأَوْزاعي:

(1) روى البيهقي عن الأَوْزاعي قال: كنا والتابعون متوافرون نقول: إن الله تعالى ذِكرُه فوق عرشه، ونؤمن بما وردت السنة به من صفاته جل وعلا؛ (الأسماء والصفات للبيهقي جـ 2 صـ 304 رقم: 865).



(2) قال بقية بن الوليد: قال لي الأَوْزاعي: يا بقيةُ، لا تذكر أحدًا من أصحاب نبيك إلا بخير،يا بقية، العلمُ ما جاء عن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، وما لم يجِئْ عنهم، فليس بعلم؛ (سير أعلام النبلاء للذهبي جـ 7 صـ 120).



عبادة الأَوْزاعي:

قال الوليد بن مسلم: كان الأَوْزاعي إذا صلى الصبح جلس يذكر الله سبحانه وتعالى حتى تطلع الشمس، ويأثر عن السلف ذلك،قال: ثم يقومون فيتذاكرون في الفقه والحديث؛ (البداية والنهاية لابن كثير جـ 10 صـ 119).



قال الوليد بن مسلم: ما رأيت أحدًا أشدَّ اجتهادًا من الأَوْزاعي في العبادة؛ (البداية والنهاية لابن كثير جـ 10 صـ 120).



دخلتِ امرأةٌ على امرأة الأَوْزاعي، فرأت الحصير الذي يصلي عليه مبلولًا، فقالت لها: لعل الصبي بال ها هنا،فقالت: لا، هذا من أثر دموع الشيخ في سجوده، وهكذا يصبح كل يوم؛ (البداية والنهاية لابن كثير جـ 10 صـ 120).



قال أبو مُسهِر: كان الأَوْزاعي يحيي الليل صلاة وقرآنًا وبكاءً؛ (تاريخ دمشق لابن عساكر جـ 35 صـ 197).



حفظ القرآن قبل طلب العلم:

قال الوليد بن مسلم: كنا إذا جالسنا الأَوْزاعي فرأى فينا حدَثًا (أي ولدًا صغيرًا)، قال: يا غلام، قرأتَ القرآن؟ فإن قال: نعم، قال: اقرأ: ﴿ يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ ﴾ [النساء: 11]، فإن قال: لا،قال: اذهب تعلم القرآن قبل أن تطلب العلم؛ (تاريخ دمشق لابن عساكر جـ 35 صـ 187).



تكريم الأَوْزاعي لطلبة العلم:

قال الوليد بن مسلم: شيعَنا الأَوْزاعي وقت انصرافنا من عنده فأبعد في تشييعنا حتى مشى معنا فرسخين أو ثلاثة، فقلنا له: أيها الشيخ، يصعب عليك المشي على كبر السن،قال: امشوا واسكتوا، لو علمت أن لله طبقة أو قومًا يباهي الله بهم أو أفضل منكم لمشيت معهم وشيعتهم، ولكنكم أفضل الناس؛ (تاريخ دمشق لابن عساكر جـ 35 صـ 191).



ورع الأَوْزاعي:

قال أبو هزان: ذكر الأَوْزاعي الخردل، وكان يحب أن يتداوى به، فقال رجل من أهل صفورية (بلدة في الأردن): أنا أبعث إليك منه يا أبا عمرو؛ فإنه ينبت عندنا كثير بري،قال: فبعث إليه منه بصرة، وبعث بمسائل، فبعث الأَوْزاعي بالخردل إلى السوق فباعه، وأخذ ثمنه فلوسًا، فصرها في رقعة الرجل، وأجابه في المسائل، وكتب إليه الأَوْزاعي: إنه لم يحملني على ما صنعت شيء تكرهه، ولكن كانت معه مسائل، فخفتُ أن يكون كهيئة الثمن لها؛ (تاريخ دمشق لابن عساكر جـ 35 صـ 198).



كرم الأَوْزاعي:

كان الأَوْزاعي من أكرم الناس وأسخاهم، وكان له في بيت المال على الخلفاء إقطاع، فصار إليه من بني أمية وبني العباس نحو من سبعين ألف دينار، فلم يقتنِ منها شيئًا، ولا ترك يوم مات سوى سبعة دنانير، كان ينفقها في سبيل الله، وفي الفقراء؛ (البداية والنهاية لابن كثير جـ 10 صـ 120).



إنفاق الأَوْزاعي في سبل الله:

قال العباس بن مزيد: سمعت أصحابنا يقولون: صار إلى الأَوْزاعي أكثر من سبعين ألف دينار، يعني من السلطان من بني أمية وبني العباس، فلما مات ما خلف إلا سبعة دنانير بقية من عطائه، وما كان له أرض ولا دار، قال العباس: نظرنا فإذا هو أخرجها كلها في سبيل الله والفقراء؛ (تاريخ دمشق لابن عساكر جـ 35 صـ 198).



بلاغة الأَوْزاعي في كتابة الرسائل:

قال أبو عبيدالله - كاتب الخليفة المنصور -: كانت ترِدُ على المنصور من الأَوْزاعي (رحمه الله) كتب يتعجب منها، ويعجِز كتَّابه عن الإجابة، فكانت تنسخ في دفاتر وتوضع بين يدي المنصور، فيكثر النظر فيها؛ استحسانًا لألفاظها، فقال لسليمان بن مجالد - وكان من أحظى كتَّابه عنده وأشدهم تقدمًا في صنعته -: ينبغي أن تجيب الأَوْزاعي عن كتبه جوابًا تامًّا، فقال: والله يا أمير المؤمنين، ما أحسن ذلك، وإنما أرد عليه ما أُحسن، وإن للأوزاعي نظمًا في الكتابة لا أظن أحدًا من جميع الناس يقدر على إجابته عنه، وأنا أستعين بألفاظه على من لا يعرفها ممن نكاتبه في الآفاق؛ (تاريخ دمشق لابن عساكر جـ 35 صـ 190).



نصيحة الأَوْزاعي للخليفة أبي جعفر المنصور:

روى أبو نعيم عن الأَوْزاعي قال: بعث إليَّ أبو جعفر أمير المؤمنين وأنا بالساحل، فأتيته، فلما وصلت إليه وسلمت عليه بالخلافة، ردَّ عليَّ واستجلسني، ثم قال: ما الذي أبطأ بك عنا يا أوزاعي؟ قلت: وما الذي تريد يا أمير المؤمنين؟ قال: أريد الأخذ عنكم، والاقتباس منكم، قلت: يا أمير المؤمنين، انظر، ولا تجهَلْ شيئًا مما أقول لك، قال: وكيف أجهله وأنا أسألك عنه وقد وجهتُ فيه إليك وأقدمتُك له؟ قلت: أن تسمَعَه ولا تعمل به، قال: فصاح بي الربيع وأهوى بيده إلى السيف، فانتهره المنصور، وقال: هذا مجلس مثوبة لا عقوبة، فطابت نفسي، وانبسطت في الكلام؛ (حلية الأولياء لأبي نعيم جـ 6 صـ 136).







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2019-08-27, 00:45   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
mrtatabox
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

مشكور يا أبو إبراهيم على هذه السير الرائعة







رد مع اقتباس
قديم 2019-08-27, 04:50   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله و بركاتة

وقد انعقد الإجماع على إمامته وجلالته وعلوِّ مرتبته وكمال فضيلته

وأقاويل السَّلف كثيرة مشهورة في ورعه وزهده وعبادته وقيامه بالحقِّ وكثرة حديثه وفقهه وفصاحته واتِّباعه السُّنَّة

واعتراف أعيان أئمَّة زمانه من جميع الأقطار له بمزيَّته


اخي الفاضل

بارك الله فيك
و جزاك الله عنا كل خير






رد مع اقتباس
قديم 2019-08-27, 15:35   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أبوإبراهيــم
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mrtatabox مشاهدة المشاركة
مشكور يا أبو إبراهيم على هذه السير الرائعة
العفو أخي الكريم ، فعلا إن سيرهم تخطف العقول وتطهر القلوب وتعلي الهمم وتجعلك تعرف الحقيقي من المزيف






رد مع اقتباس
قديم 2019-08-27, 15:36   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أبوإبراهيــم
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *عبدالرحمن* مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمه الله و بركاتة

وقد انعقد الإجماع على إمامته وجلالته وعلوِّ مرتبته وكمال فضيلته

وأقاويل السَّلف كثيرة مشهورة في ورعه وزهده وعبادته وقيامه بالحقِّ وكثرة حديثه وفقهه وفصاحته واتِّباعه السُّنَّة

واعتراف أعيان أئمَّة زمانه من جميع الأقطار له بمزيَّته


اخي الفاضل

بارك الله فيك
و جزاك الله عنا كل خير
وفيك باراك الله أخي الكريم






رد مع اقتباس
قديم 2019-09-17, 13:26   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
صلاح المناعى
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية صلاح المناعى
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

فعلا إن سيرهم تخطف العقول وتطهر القلوب وتعلي الهمم وتجعلك تعرف الحقيقي من المزيف







رد مع اقتباس
قديم 2019-09-17, 18:30   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أبوإبراهيــم
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mrtatabox مشاهدة المشاركة
مشكور يا أبو إبراهيم على هذه السير الرائعة
العفو أخي الكريم






رد مع اقتباس
قديم 2019-09-17, 18:31   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أبوإبراهيــم
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *عبدالرحمن* مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمه الله و بركاتة

وقد انعقد الإجماع على إمامته وجلالته وعلوِّ مرتبته وكمال فضيلته

وأقاويل السَّلف كثيرة مشهورة في ورعه وزهده وعبادته وقيامه بالحقِّ وكثرة حديثه وفقهه وفصاحته واتِّباعه السُّنَّة

واعتراف أعيان أئمَّة زمانه من جميع الأقطار له بمزيَّته


اخي الفاضل

بارك الله فيك
و جزاك الله عنا كل خير
وفيك بارك الله أخي






رد مع اقتباس
قديم 2019-09-17, 18:32   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
أبوإبراهيــم
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح المناعى مشاهدة المشاركة
فعلا إن سيرهم تخطف العقول وتطهر القلوب وتعلي الهمم وتجعلك تعرف الحقيقي من المزيف
طبعا أخي هم المرآة الحقيقية لمن أراد أن يعرف نفسه






رد مع اقتباس
قديم 2019-09-25, 16:54   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
ساركو
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

مشكور و مأجور إنشاء الله
رحم الله الإمام الأوزاعي







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 22:16

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc