ليس بالرشاقة وحدها تعيش المرأة - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتدى شقائق الرجال > منتدى هُنّ

منتدى هُنّ كل ما يتعلق بهموم حواء وطموحاتها ...

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

ليس بالرشاقة وحدها تعيش المرأة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2008-09-21, 17:38   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
اليتيمة العصماء
عضو محترف
 
الصورة الرمزية اليتيمة العصماء
 

 

 
إحصائية العضو










15 ليس بالرشاقة وحدها تعيش المرأة

لو كان الجمال هو المقياس الوحيد لجاذبية المرأة لما وقع آلاف الرجال في حب نساء
متواضعات المظهر وأداروا ظهورهم لأخريات أكثر جمالا


امنحي نفسك بعض الوقت للمصالحة معها ودعك من غيرتك من النجمات وفتيات الإعلانات التي ولدتها لديك نظرات وإعجاب زوجك بأجسادهن .

لا تشعري بالذنب إذا ما حسدت إحداهن أو شعرت بالغيرة من أخرى لأن طبيبة النفس البريطانية " ليا ليانو " تؤكد لك - حسب ما ورد بمجلة "سيدتي" - أن قليلاً من حسد مظهر الأخريات يمكن أن يكون صحياً ومفيداً ودافعاً للتغيير، ولكنه يتحول إلى مشكلة حقيقية حين تبدأين بمقارنة نفسك بالأخريات ليل نهار وتنقمين على جسمك وتشعرين باليأس من تغيير مظهرك نحو الأفضل:

شعور مدمر

إن الشعور بأن مظهرك يجب أن ينسجم مع الأخريات الجميلات، اللائي يحطن بك هو شعور مدمر، كما أن مقارنة نفسك بالمطربات والممثلات وعارضات الأزياء اللائي تطالعين صورهن على صفحات المجلات أو عبر الفضائيات قد توقعك في إحباط شديد وتضيف إلى حياتك ضغوطاً نفسية كبيرة قد تسلب منك راحتك وتحول بينك وبين السعادة .

كي تخففي من هذا الشعور، فكري بما هو خلف هذه الصور الجميلة وبالعمل المضني والجهد الذي بذلنه كي يصلن إلى ما هن عليه الآن. إن وراء هذه الصورة فريق من المدربين وخبراء التغذية واللياقة البدنية والماكياج وتصفيف الشعر وتصميم الأزياء إضافة إلى أطباء التجميل ومشرط الجراح وآلام العمليات المعقدة. ذكري نفسك بهذه الحقائق في كل مرة ورددي دائماً "أنهن لم يصحَوْن من النوم وهن بهذه الأناقة والجمال".

نقطة تميزك

كل امرأة تملك ما يميزها في هذا الزحام من النسوة، وربما يكون هذا التميز جسدياً أو نابعاً من الشخصية والروح، وقد نصادف امرأة تغطي أنفها أو فمها محاولة إبعاد نظر الآخرين عنه، في حين أن الناس لا يأبهون بعيوبها التي تحاول إخفاءها، وينجذبون في الغالب إلى روحها الحلوة وظرفها أو ابتسامتها أو مواطن جمال في وجهها لو كان الجمال هو المقياس الوحيد لجاذبية المرأة لما وقع آلاف الرجال في حب نساء متواضعات المظهر وأداروا ظهورهم لأخريات أكثر جمالاً.

نظرة واقعية

عندما تريدين النظر إلى أي عيب في وجهك أو جسمك، انظري في المرآة العادية وليس عبر الميكرسكوب والمرايا المكبرة، أي خذي الأمور ببساطة ولا تضخمي عيوبك، بل وازنيها مع ما عندك من مواطن جمال، وانظري إلى نفسك كانسانة متكاملة وليس كأجزاء لا يربطها رابط .

اذهبي إلى الأسواق أو إلى حيث يتجمع عدد كبير من الناس وستجدين بشراً من كل شكل وقياس ولون، وهذه هي حكمة الله، وثمة مثل يقول "كل فولة ولها كيال". ترفقي بنفسك وحاوريها بمحبة وتذكري أن جسمك هو تاريخ حياتك بحلوها ومرها وهو رفيقك في الصحة والمرض.

أهملي التعليقات السخيفة

عادة ما يرسم الرجال انطباعهم الأول عن المرأة اعتماداً على المظهر والشكل، وربما يعلقون على مظهر بعض النساء اللائي يظهرن على الشاشة بالإيجاب أو السلب، دون أن يدركوا أن هذه التعليقات ربما تجرح زوجاتهم أو خطيباتهم وتؤثر في الطريقة التي ينظرن بها إلى أنفسهن.

إذا كنت واحدة من هؤلاء، أهملي هذه التعليقات ولا تأخذيها على محمل الجد، وقولي لنفسك إن لك خصوصيتك وان عندك ما لا يملكن، وإذا لم تنجح هذه الطريقة في تهدئة خاطرك، لا تترددي في البوح لزوجك بما تعانين، واخبريه بشكل صريح بان كلمات الإطراء والغزل في هذه أو تلك تجرح كبرياءك، كما أن عبارات السخرية في حق امرأة أخرى قد تمس مشاعرك، خاصة إذا ما كنت تملكين بعض العيوب المشتركة معها .

ذكري زوجك بحاجتك إلى الإطراء الآن وغداً وفي كل وقت كي تشعري بالرضا عن نفسك لأنك ترين صورتك من خلال عيونه، وقولي له بلطف بأنك تحبينه كما هو ورغم كل عيوبه وانه إنسان فريد ومتميز رغم انه لا يشبه نجوم السينما، وبذا قد تشجعينه على قول مثل هذا الكلام لك، وذكريه بشكل غير مباشر بروحك الحلوة أو مرحك أو بالجوانب الايجابية في شخصيتك.

تصالحي مع نفسك

قد تشتكين لصديقتك وتشرحين لها معاناتك من ساقيك السمينتين أو ذقنك المزدوج أو خصرك العريض أو بطنك المكور وقد تكررين هذه الشكوى مع صديقة أو قريبة أخرى دون أن تجدي علاجاً لمشكلتك، ولكن هل فكرت ببث شكواك لنفسك؟ افعلي ذلك وأطيلي الوقوف أمام المرآة وحاوري نفسك بهدوء، وإذا وجدت أنك ترددين مع نفسك: "أنا اكره.... "توقفي عند هذا الحد وقولي: "احمد الله لان عندي جسداً قوياً معافى يحملني أينما رغبت ولا يجعلني احتاج إلى معونة احد"، وعندما تبدأين بحسد الأخريات، انظري إلى المرآة وابتسمي وابدي إعجابك بشعرك اللامع أو عيونك الذكية وإذا لم تجدي ما يسرك، قولي لنفسك بمحبة: أنا لست جسداً فقط أنا إنسانة ولي كياني الخاص.

فكري بمنطقية

إنه ليس أمرا منطقياً أن تنظري إلى نجمة مشهورة وتقولي: أريد جسمها. كوني أكثر حكمة وتذكري أن لكل إنسان بنيته الخاصة وشكل جسمه وهيكله العظمي الذي جاء عبر الجينات الوراثية، فنحن لسنا عجينة توضع في القالب الذي نريد. حاولي أن تنقصي وزنك وتغيري شكل جسمك إلى الأفضل وان تحصلي من جسمك على ما تريدين على قدر ما تستطيعين وهذا حقك، ولكن لا تتجني على نفسك وتكلفيها فوق طاقتها. حددي لنفسك مقاييس الجمال الخاصة بك والبسي الملابس الجميلة التي تناسبك وتبرز جمالك وقومي بممارسة التمارين الرياضية يومياً.

تحاوري مع جسدك بالرياضة

إن التمرينات الرياضية التي تجرينها كل يوم تجعلك في حوار مع جسدك وتوفر لك كثيراً من السعادة، لكن التفكير بعدم جدوى هذه التمارين وعجزها عن تحويل جسمك إلى ما تتمنين، قد يوقعك في إحباط شديد ونقمة وزعل على نفسك.

إذا سئمت من التمارين الرياضية، أبدليها بالمشي أو الركض وهما في الغالب أكثر متعة إضافة إلى تأثيريهما الإيجابي على الجهاز القلبي الوعائي. حولي الأعمال المنزلية إلى نوع من الرياضة والبسي لها ملابس ذات ألوان زاهية تؤثر إيجابا على نفسيتك، وستجدين أن الرياضة ستؤتي ثمارها في تخفيف وزنك وإن كانت تأخذ بعض الوقت، كما أنها تشعرك بالقوة والثقة واحترام النفس.

أوجدي لنفسك مكاناً في عالم الرشاقة

أعطي لجسمك الفرصة كي يكون جسمك أنت وليس جسم واحدة أخرى واقبليه حتى لو لم يكن مثالياً أو كاملاً، إن النجمة جنيفر لوبيز قد أبعدت نفسها عن تقليد الأخريات وقبلت بعيوب جسمها، وصارت في ما بعد نموذجاً تحتذي به كثيرات ممن يقلدن عيوبها. احترمي جسمك وأوجدي لنفسك مكاناً في هذا العالم وابتعدي عن حسد الأخريات، وعن مقارنة نفسك بهن، وتعايشي مع نفسك بسلام وطمأنينة.

النجمات أيضاً يخطئن في حق جمالهن

حتى النجمات مثلك الأعلى في الجمال والرشاقة يخطئن في حق جمالهن أخطاء لا يداويها الزمن وتظل تلازمهن بقية العمر، من منا لا يتذكر سقطة النجمة جوليا روبرتس منذ بضع سنوات وهي ترفع يدها لتحيي الجمهور لتكشف بذلك عن شعر إبطها؟ وهي الصورة التي تداولتها كل وسائل الإعلام العالمية آنذاك ساخرة من "المرأة الجميلة".

ها هي النجمة جينفر لوبيز، أيضا ترتكب خطأ يثير في انفسنا الكثير من الشماتة وقليل من التعاطف. ففي حفل توزيع جوائز الموسيقى الأمريكية اللاتينية الأخير، ظهرت جينفر التي يعرف عنها اعتناؤها الشديد بمظهرها، بشعر باهت نمت جذوره بشكل واضح مما لا يدع أي شك في انه كان عليها صبغه منذ ما لا يقل عن ثلاثة أسابيع. كما أن النجمة كايت بلانشيت ارتكبت خطأ لا يمكن لأي امرأة أن ترتكبه بغض النظر إذا كانت تحت الأضواء أم لا.

خلال مهرجان "كان" الأخير ظهرت في غاية الأناقة، سواء من حيث ماكياجها وازيائها واكسسواراتها، لكنها نسيت أن تعتني بقدميها اللتان ظهر الجفاف واضحا عليهما بشكل قبيح علاقة له بالأناقة أو الجمال بتاتا هذه الأخطاء البشعة قد لا تقعين فيها عادة؛ فلا تحبطي نفسك وتتطلعين إلى هؤلاء النجمات .

لست وحدك من ترفضين مقاساتك

النجمات لم يتوقفون عند تلك الأخطاء فقط إنهن أيضاً يرفضن مقاساتهن، انظري إلى النجمة الشابة "كيرا نايتلي" التي تعتبرها العديدات منا شابة جذابة جدا، فقد أكدت مؤخرا، أنها تصاب بالغيرة كلما رأت امرأة تتمتع بساقين طويلتين، ومن أي واحدة تبدو جذابة في فستان، لأنها حسب اعتقادها تفتقد إلى الميزتين. فهي تجد صعوبة كبيرة عند البحث عن تصميم يناسب مقاييس جسمها، مما يضطرها إلى تفصيلها على المقاس كلما دعت الحاجة، مثل هذا الفستان الرائع الذي صممه له صديقها ماثيو ويليامسون لحضور افتتاح فيلمها الجديد "برايد أند بريجوديس".

كيرا أيضا اعترفت بانزعاجها من توجه الموضة إلى الأزياء الكلاسيكية التي تغطي الجسم، خصوصا منطقة البطن، لأنها حسب قولها موضة لا تناسبها جدا "فأنا لا اتمتع بصدر كبير يمكن ان أبرزه، لذلك اعتمد على إبراز بطني، والآن لن يعود بمقدوري ذلك".

والعارضة الفارعة القوام "جودي كيد" تؤكد أن مقاييس جسمها، بما فيه طولها الذي جعلها واحدة من العارضات الشهيرات، يسبب لها بعض المشاكل؛ وتقول " "أعرف أن بعض الناس يعتقدون أني محظوظة ولا يجب أن أشتكي، لكني أعاني من كتفيَّ العريضين، مما يضطرني لشراء ملابس بمقاس أكبر، وهذا من شأنه أن يجعلهما يبدوان كبيران علي عند الصدر والخصر، كما علي أن أتجنب الفساتين ذات الأشرطة التي تلف حول العنق لأنها تجعلني تبدو مربعة الشكل.

ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، فمقاس رجلي 9 وتوفر السوق على أحذية أنيقة وكبيرة قليل جدا. لكن رغم كل هذا فأنا مدينة لعالم الموضة بشهرتي ونجاحي وأيضا أنها علمتني الكثير من الخدع".









 

آخر تعديل بنت سكيكدة 2008-09-21 في 22:08.
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 01:51

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc