الحبّ بين حاجة النفس وقيد الشرع - الصفحة 5 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتدى الأسرة و المجتمع > أرشيف منتديات الاسرة و المجتمع

أرشيف منتديات الاسرة و المجتمع هنا توضع المواضيع القديمة والمفيدة


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

الحبّ بين حاجة النفس وقيد الشرع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-08-20, 14:18   رقم المشاركة : 61
معلومات العضو
ابن الجزائر11
مؤهّل منتديات التّصميم والجرافيكس
 
الصورة الرمزية ابن الجزائر11
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك ونفع بك







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2018-11-01, 12:50   رقم المشاركة : 62
معلومات العضو
حمزه أبو مريم
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية حمزه أبو مريم
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لحن الحياة. مشاهدة المشاركة
أهلا حمووووووووووووووووووووووز مميز كالعادة
سأخبرك شيئا ...هاذا ..........الحو بو.. بذرة لنقطة ضعف يجب قتلها قبل أن تصبح شجرة
لأنه لا يوجد من يستاهل تهين روحك عجالو
صدقتِ وأصبتِ ..
لا سيّما إذا رغب عنك إلى غيرك مَن هُنت وتعذّبت مِن أجله ! ، نعم كان من الواجب قتلها .






رد مع اقتباس
قديم 2018-11-10, 19:12   رقم المشاركة : 63
معلومات العضو
الأمل المفقود
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

الحب في الإسلام بعد الزواج و العشرة و ليس قبله







رد مع اقتباس
قديم 2018-11-12, 12:41   رقم المشاركة : 64
معلومات العضو
حمزه أبو مريم
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية حمزه أبو مريم
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

إِنّي ذَكَرتُكِ بِالزَهراءِ مُشتاقاً .. وَالأُفقُ طَلقٌ وَمَرأى الأَرضِ قَد راقا

وَلِلنَسيمِ اِعتِلالٌ في أَصائِلِهِ .. كَأَنَّهُ رَقَّ لي فَاعتَلَّ إِشفاقا

وَالرَوضُ عَن مائِهِ الفِضِيِّ مُبتَسِمٌ .. كَما شَقَقتَ عَنِ اللَبّاتِ أَطواقا

يَومٌ كَأَيّامِ لَذّاتٍ لَنا انصَرَمَت .. بِتنا لَها حينَ نامَ الدَهرُ سُرّاقا

نَلهو بِما يَستَميلُ العَينَ مِن زَهَرٍ .. جالَ النَدى فيهِ حَتّى مالَ أَعناقا

كَأَنَّ أَعيُنَهُ إِذ عايَنَت أَرَقي .. بَكَت لِما بي فَجالَ الدَمعُ رَقراقا

وَردٌ تَأَلَّقَ في ضاحي مَنابِتِهِ .. فَازدادَ مِنهُ الضُحى في العَينِ إِشراقا

سَرى يُنافِحُهُ نَيلوفَرٌ عَبِقٌ .. وَسنانُ نَبَّهَ مِنهُ الصُبحُ أَحداقا

كُلٌّ يَهيجُ لَنا ذِكرى تَشَوُّقِنا .. إِلَيكِ لَم يَعدُ عَنها الصَدرُ أَن ضاقا

لا سَكَّنَ اللَهُ قَلباً عَقَّ ذِكرَكُمُ .. فَلَم يَطِر بِجَناحِ الشَوقِ خَفّاقا

لَو شاءَ حَملي نَسيمُ الصُبحِ حينَ سَرى .. وافاكُمُ بِفَتىً أَضناهُ ما لاقى

لَو كانَ وَفّى المُنى في جَمعِنا بِكُم .. لَكانَ مِن أَكرَمِ الأَيّامِ أَخلاقا

يا عَلقِيَ الأَخطَرَ الأَسنى الحَبيبَ إِلى .. نَفسي إِذا ما اِقتَنى الأَحبابُ أَعلاقا

كانَ التَجارِي بِمَحضِ الوُدِّ مُذ زَمَنٍ .. مَيدانَ أُنسٍ جَرَينا فيهِ أَطلاقا

فَالآنَ أَحمَدَ ما كُنّا لِعَهدِكُمُ .. سَلَوتُمُ وَبَقينا نَحنُ عُشّاقا


إبن زيدون







رد مع اقتباس
قديم 2019-02-28, 20:31   رقم المشاركة : 65
معلومات العضو
lady mina
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك

موضوع جميل







رد مع اقتباس
قديم 2019-11-08, 20:47   رقم المشاركة : 66
معلومات العضو
زمن الغربة
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزه أبو مريم مشاهدة المشاركة
صدقتِ وأصبتِ ..
لا سيّما إذا رغب عنك إلى غيرك مَن هُنت وتعذّبت مِن أجله ! ، نعم كان من الواجب قتلها .
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






رد مع اقتباس
قديم 2019-11-08, 21:54   رقم المشاركة : 67
معلومات العضو
حمزه أبو مريم
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية حمزه أبو مريم
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زمن الغربة مشاهدة المشاركة
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
؟؟؟؟؟!!!!!!!






رد مع اقتباس
قديم 2019-11-10, 16:09   رقم المشاركة : 68
معلومات العضو
زمن الغربة
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزه أبو مريم مشاهدة المشاركة
؟؟؟؟؟!!!!!!!
وفيت وكفيت






رد مع اقتباس
قديم 2019-11-10, 17:30   رقم المشاركة : 69
معلومات العضو
حمزه أبو مريم
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية حمزه أبو مريم
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زمن الغربة مشاهدة المشاركة
وفيت وكفيت
خلف تلك العلامات أسئلة كثيرة يضجّ بها صدري .






رد مع اقتباس
قديم 2019-11-15, 20:22   رقم المشاركة : 70
معلومات العضو
رابح بليدا
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيكم
وجزاكم الله خيرا







رد مع اقتباس
قديم 2019-12-07, 21:08   رقم المشاركة : 71
معلومات العضو
حمزه أبو مريم
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية حمزه أبو مريم
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

نأتْكَ بليلى دارُها لا تَزورها .. وشــــطّت نواها واســتمَّر مريرُها
وقال رجال لا يَضيرُكَ نأيُها .. بلى كـــلَّ ما شفَّ النفوسَ يضيرها
أليس يضير العينَ أنْ تكثرَ البُكا .. ويمنعَ منها نومُها وسُرورُها
أرى اليومَ يأتي دونَ ليلى كأنما .. أتـى دونَ ليلى حِجةٌ وشهورُهــا
لكـلَّ لــقاءٍ نلتقيهِ بشاشــــةٌ .. وإنْ كــــانَ حولا كلُّ يومٍ أزورُهـــا
خليليَّ قـد عمَّ الأسى وتقاسمتْ .. فنون البِلى عُشّاق ليلى ودورها
وَقَـدْ رابني منها صُدودٌ رأيتُهُ .. وأعــراضُها عن حاجتي وبُســورُها
ولو أنَّ ليلى فـي ذُرى مُتَمنّع .. بنجــــرانَ لالتفتْ علـــيَّ قصورُها
يَقَرَّ بعيني أنْ أرى العِيسَ تعتلي .. بنا نَحو ليلى وهيَ تجري ضفورُها

توبة .






رد مع اقتباس
قديم 2019-12-14, 11:04   رقم المشاركة : 72
معلومات العضو
حمزه أبو مريم
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية حمزه أبو مريم
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

💫إلى من عشقَ و عفَّ..

كان بالكوفة فتى جميل الوجه شديد التعبد والاجتهاد فنزل فى جوار قوم

فنظر إلى فتاة منهم جميلة فهواها وهام بها عقلُه.
ونزل بالفتاة ما نزل به فأرسل يخطبها من أبيها، فأخبره أبوها أنها مسماة لابن عم لها.

فلما اشتد عليهما ما يُقاسيانه من ألم الهوى أرسلت إليه الفتاة:
قد بلغنى شدة محبتك لي وقد اشتد بلائي بك، فإن شئتَ زرتُك وإن شئتَ سهَّلتُ لك أن تأتيني إلى منزلي

فقال لرسولها: ولا واحدة من هاتين الخلتين،

{إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ}

أخاف ناراً لا يخبو سعيرُها ولا يخمد لهيبها.
فلما أبلغها الرسول قولَه قالت: وأراه مع هذا يخاف اللَّه؟
واللَّه ما أحد أحق بهذا من أحد أي بالعبودية للَّه والخوف منه سبحانه وإنَّ العباد فيه لمشتركون..

ثم انخلعتْ من الدنيا وألقتْ علائقها أي ما يجعلها تتعلق بالدنيا خلف ظهرها وجعلت تتعبد وهي مع ذلك تذوب وتنحل حبًّا للفتى وشوقاً إليه حتى ماتت على تلكم الحال..

فكان الفتى يأتى قبرَها فيبكي عنده ويدعو لها، فغلبته عينُه ذات يوم على قبرها فرآها في منامه في أحسن منظر ..

فقال: كيف أنتِ؟ وما لقيتِ بعدي؟
قالت:
نعم المحبة- يا سؤلي- محبتكم
حُـبٌّ يقود إلــى خيرٍ وإحســانِ
فقال: على ذلك إلام صرتِ؟
فقالت:
إلــى نعيــمٍ وعيــشٍ لا زوال لــهُ
في جنةِ الخلدِ مُلكٌ ليس بالفاني
فقال لها: اذكريني هناك فإني لستُ أنساكي

فقالت: ولا أنا والله أنساك، ولقد سألتُ مولاي ومولاك أنْ يجمع بيننا، فأعنِّي على نفسِك بالاجتهاد- أي في العبادة .

فقال: متى أراكِ؟
فقالت: ستأتينا عن قريب فترانا..
فلمْ يَعِشْ الفتى بعد الرؤيا إلا سبع ليالٍ، حتى مات رحمه اللَّه تعالى.

📒روضة المحبين- لابن القيم
منقول .







رد مع اقتباس
قديم 2019-12-17, 19:34   رقم المشاركة : 73
معلومات العضو
حمزه أبو مريم
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية حمزه أبو مريم
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

كم هو مؤلم حين تشتاق لشخص تود لو أنك تحادثه فتسأله عن نفسه تخبره بما تقاسيه جراء فقدانه ثم تتذكر أنه لم يعد كما كان تغير بادلك بالجفاء والقسوة وبالمقابل لا تستطيع نسيانه وأنت بين انتظاره ونسيانه ينهكك هذا ولا تستطيع ذاك " ليتني لم أحبه " .






رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحبّ, الشرع, النفس, حادث, وقدح

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 06:22

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc