يجب على من علم شيئًا صحيحًا من الشريعة أن يُبلغه للناس. - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > المنتدى الإسلامي للنّساء > فقه المرأة المسلمة

فقه المرأة المسلمة في ضوء الكتاب والسنّة

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

يجب على من علم شيئًا صحيحًا من الشريعة أن يُبلغه للناس.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-08-29, 23:43   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أم فاطمة السلفية
مراقبة المنتدى الاسلامي للنساء
 
الصورة الرمزية أم فاطمة السلفية
 

 

 
الأوسمة
العضو المميز 
إحصائية العضو










افتراضي يجب على من علم شيئًا صحيحًا من الشريعة أن يُبلغه للناس.

بسم الله الرحمن الرحيم

يجب على من علم شيئًا صحيحًا من الشريعة أن يُبلغه للناس .
للشّيخ العثيمين -رحمه الله- .


سئل فضيلة الشيخ- رحمه الله-: يُلاحظ التقصير في العمل بالعلم والدعوة، فما نصيحة فضيلتكم؟
فأجاب بقوله: يجب على من علم شيئًا صحيحًا من الشريعة أن يبلغه للناس؛ لأن العمل بما علم الإنسان يستوجب حفظه بالعمل، ويزيده الله تعالى بالقرآن نورًا، فيكتسب من حفظ العلم بطريقة العمل به أن الله- عز وجل- يهبه نورًا زائدًا على من عنده، قال الله تعالى: (وَإِذَا مَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَذِهِ إِيمَانًا فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (124) وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْسًا إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُوا وَهُمْ كَافِرُونَ (125)) (3) ولهذا قيل: العلم يهتف بالعمل فإن أجاب وإلا ارتحل.
السلف الصالح في طلب العلم إذا علموا مسألة عملوا بها، وكثير منهم لا يخفى عليه ما يقع من سرعة الامتثال والمبادرة للصحابة فيما علموا، حتى أن النبي - صلى الله عليه وسلم - حث النساء على الصدقة في يوم العيد، فجعل النساء يلقين ما على آذانهن من الحلي يلقينه في ثوب بلال- رضي الله عنه- (4) ولم يقلن إذا وصلنا إلى البيت تصدقن، ولكن بادرن بذلك.
وكذلك الرجل الذي طرح النبي - صلى الله عليه وسلم - خاتمه الذي كان من ذهب وألقاه في الأرض ما رجع إليه بعد أن علم التحريم حتى قيل له: خذ خاتمك لتنتفع به؛ فقال: والله لا آخذ خاتمًا طرحه النبي - صلى الله عليه وسلم - (5) بل إن الرسول - صلى الله عليه وسلم - عندما قال اخرجوا إلى بني قريظة:
" لا يصلين أحد العصر إلا في بني قريظة" (6) فخرجوا بعد أن كانوا مرهقين حتى إن الصلاة أدركتهم في الطريق فمنهم من صلى خوفًا من فوات الوقت ومنهم من أخر؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: "لا يصلين أحد العصر إلا في بني قريظة".
فانظر يا أخي طالب العلم إلى سرعة امتثال الصحابة لما علموا من تعليم الرسول - صلى الله عليه وسلم -؛ فهل إذا طبقنا هذا الأمر على ما هو الواقع الآن فهل نحن على هذا الأمر في هذا الوقت؟

أعتقد أن هذا يفوت كثيرًا، وما أكثر ما علمنا أن الصلاة ركن من أركان الإسلام يكفر المرء بتركها، وما أكثر ما علمنا أن صلاة الجماعة فرض على الأعيان ولابد منه، وما أكثر ما علمنا أشياء كثيرة هي من المحظورات، ومع ذلك نجد في طلبة العلم من ينتهك هذا المحظور، وكذلك من يترك هذا الواجب ولا يبالي به؛ فهذا فرق عظيم بين طلب العلم في الماضي وطلبه في الحاضر.
__________
(1) سورة آل عمران، الآية: 191.
(2) سورة آل عمران، الآية: 191.
(3) سورة التوبة، الآيتان: 124، 125
(4) رواه البخارى/كتاب الزكاة/باب الزكاة على الأقارب برقم (1369) .
(5) رواه مسلم/كتاب اللباس/باب تحريم خاتم الذهب على الرجال برقم (3897) .
(6) رواه البخاري/كتاب الخوف/باب صلاة الطالب والمطلوب راكباً وإيماء، برقم (946) . ومسلم/كتاب الجهاد والسير/باب المبادرة بالغزو، برقم (1770) .


مجموع فتاوى ورسائل الشيخ العثيمين -رحمه الله-.











 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2019-08-30, 02:21   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
malake1967
مشرفة قسم الأشغال اليدوية
 
الصورة الرمزية malake1967
 

 

 
الأوسمة
العضو المميز 
إحصائية العضو










vb_icon_m (5)

بارك الله فيك أختي أم فاطمة السلفية
وجزاك الله كل خير .






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 22:35

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc