موضوع مميز تحفيظ حديث شريف لكل تلميذ(ة) في القسم - الصفحة 479 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > منتدى نصرة الرسول صلى الله عليه و سلم

منتدى نصرة الرسول صلى الله عليه و سلم كل ما يختص بمناقشة وطرح مواضيع نصرة سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم و كذا مواضيع المقاومة و المقاطعة...

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

تحفيظ حديث شريف لكل تلميذ(ة) في القسم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017-02-23, 10:57   رقم المشاركة : 7171
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










B9

- قال الله -تعالي-: وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلاًّ آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَّكُمْ لِتُحْصِنَكُم مِّن بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنتُمْ شَاكِرُونَ وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ [الأنبياء: 78-81].

-عن ابن مسعود في قوله: وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ قال: كَرْمٌ قد أنبتت عَنَاقيده، فأفسدته. قال: فقضى داود بالغنم لصاحب الكَرْم، فقال سليمان: غير هذا يا نبي الله! قال: وما ذاك؟ قال: تَدْفَع الكَرْم إلى صاحب الغنم، فيقوم عليه حتى يعود كما كان، وتدفع الغنم إلى صاحب الكَرْم، فيصيب منها، حتى إذا كان الكَرْم كما كان، دفعت الكَرْم إلى صاحبه، ودفعت الغنم إلى صاحبها، فذلك قوله: فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ  (1) .
- قَرَأَ الحسن: (وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلاًّ آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا فحَمَد سليمان، ولم يَلُم داود، ولولا ما ذكر الله من أمر هذين، لرأيت أنَّ القضاة هلكوا، فإنَّه أثنى على هذا بعلمه، وعذر هذا باجتهاده)  (2) .
- وقال ابن الجوزي: (كان لسليمان من الفِطْنَة ما بان بها الصَّواب في حُكْمه دون حُكْم أبيه في قصَّة الحرث وغيره، قال الله عزَّ وجلَّ: فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ)  (3) .








 


رد مع اقتباس
قديم 2017-02-23, 11:09   رقم المشاركة : 7172
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










B9 تفسير الآية رقم 78 من سورة الأنبياء


بسم الله الرحمن الرحيم
وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ

الآية 78 من سورة الأنبياء بدون تشكيل
وداوود وسليمان إذ يحكمان في الحرث إذ نفشت فيه غنم القوم وكنا لحكمهم شاهدين


تفسير الجلالين
«و» اذكر «داود وسليمان» أي قصتهما ويبدل منهما «إذ يحكمان في الحرث» هو زرع أو كرم «إذ نفشت فيه غنم القوم» أي رعته ليلاً بلا راع بأن انفلتت «وكنا لحكمهم شاهدين» فيه استعمال ضمير الجمع لاثنين، قال داود لصاحب الحرث رقاب الغنم، وقال سليمان: ينتفع بدرها ونسلها وصوفها إلى أن يعود الحرث كما كان بإصلاح صاحبها فيردها إليه.


تفسير الميسر
واذكر - أيها الرسول - نبي الله داود وابنه سليمان، إذ يحكمان في قضية عرَضَها خصمان، عَدَت غنم أحدهما على زرع الآخر، وانتشرت فيه ليلا فأتلفت الزرع، فحكم داود بأن تكون الغنم لصاحب الزرع ملْكًا بما أتلفته، فقيمتهما سواء، وكنَّا لحكمهم شاهدين لم يَغِبْ عنا.









رد مع اقتباس
قديم 2017-02-24, 14:05   رقم المشاركة : 7173
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










افتراضي










رد مع اقتباس
قديم 2017-02-24, 15:07   رقم المشاركة : 7174
معلومات العضو
ثلجَة
القَلَمُ الفِضِّيْ
 
الصورة الرمزية ثلجَة
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اللّهُمّ صل و سلم و بارك و زد على أفضل الخلق محمد بن عبد الله









رد مع اقتباس
قديم 2017-02-25, 11:23   رقم المشاركة : 7175
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










B9 ما حكم من غسل ميتاً، أيحب عليه الغسل أم الوضوء أم غير ذلك؟

من غسَّل ميتاً فينبغي له;
- أن يتوضأ؛ لأنه أفتى بهذا جماعة من الصحابة، فينبغي عليه أن يتوضأ وضوء الصلاة، التمسح يعني، يعني يتمضمض ويستنشق ويغسل وجهه وذراعيه، ويمسح رأسه وأذنيه، ويغسل قدميه، هذا هو الوضوء الشرعي، ينبغي له أن يتوضأ خروجا من خلاف العلماء وعملاً بما أفتى به جماعة من الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم،

- أما الغسل فلا يجب عليه، لكن إذا اغتسل فهو أفضل، الغسل التروش أفضل ولا يجب، وجاء في الحديث الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يغتسل من غسل الميت،

- فإذا غسل ميتاً شرع له أن يغتسل، يتروش، وأما الوضوء فيجب وجوب عند جمعٍ من أهل العلم،

- وإذا مس فرجه وجب الوضوء بكل حال، لكن المشروع للذي يغسل الميت أنه لا يمس الفرج، بل يغسله من وراء خرقة، يغسل فرجه بخرقة لا يلمس الفرج، لكن لو قدر أنه لمسه جهلاً أو خطئاً فإنه ينتقض وضوءه بكل حال،

- لكن لو غسله بخرقة ولم يمس الفرج الدبر والقبل فإنه ينبغي له أن يتوضأ وضوء الصلاة فقط، هذا يجب عند جمعٍ من أهل العلم،

- وأما الغسل فلا يجب قولاً واحداً، بل يستحب استحباباً ويشرع ذلك، قال بعض أهل العلم: ولعل العلة في ذلك والحكمة في ذلك أن تقليب الميت إما يوهن القوى ويضعف القوى لأنه سيتذكر الموت ويتذكر حال القبر فيحصل له ضعف في قواه وانهيار فشرع الله الغسل حتى يستفيد من ذلك وحتى يقوى وينشط بعد الضعف الذي أصابه.


المالكية قالوا: إذا أريد تغسيل الميت;
- وضع أولا على شيء مرتفع ثم يجرد
- من جميع ثيابه ما عدا ساتر العورة فإنه يجب إبقاؤه سواء كانت مغلظة أو مخففة ث
- م يغسل يدي الميت ثلاث مرات
- ثم يعصر بطنه برفق ليخرج ما عسى أن يكون فيها من الأذى فلا يخرج بعد الغسل .
- ثم يلف الغاسل على يده اليسرى خرقة غليظة ويغسل بها مخرجيه حال صب الماء عليهما - ثم يغسل ما على بدنه من أذى ثم يمضمضه وينشفه ويميل رأسه لجهة صدره برفق حال المضمضة والاستنشاق ثم يمسح أسنانه وداخل أنفه بخرقة ثم يكمل وضوءه ويكون هذا الوضوء ثلاث مرات في كل عضو.
- ثم يفيض الماء على رأسه ثلاث مرات بلا نية فإن النية ليست مشروعة في غسل الميت - ثم يغسل شقه الأيمن ظهرا وبطنا الخ
- ثم يغسل شقه الأيسر كذلك وقد تم بذلك غسله . وهذه هي الغسلة الأولى وتكون بماء قراح وبها يحصل الغسل المفروض
- ثم يندب أن يغسله غسلة ثانية وثالثة للتنظيف وتكون أولى هاتين الغسلتين بالصابون ونحوه فيدلك جسده بالصابون أولا ثم يصب عليه الماء أما الغسلة الثانية منهما فتكون بماء فيه طيب والكافور أفضل من غيره ولا يزاد على هذه الغسلات الثلاث متى حصل بها إنقاء جسده من الأوساخ فإن احتاج لغسلة رابعة غسله أربع مرات إلى آخر ما تقدم في " المندوبات
- " ثم ينشف جسده ندبا ثم يجعل الطيب في حواسه ومحل سجوده كالجبهة واليدين والرجلين وفي المحال الغائرة منه ثم يجعل في منافذه قطنا وعليه شيء من الطيب .









رد مع اقتباس
قديم 2017-02-26, 02:15   رقم المشاركة : 7176
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










B9

عن علي بن ربيعة أنه كان رِدفًا لعليِّ بنِ أبي طالبٍ رضيَ اللهُ عنهُ ، فلما وضع رجلَه في الرِّكابِ قال : بسم اللهِ ، فلما استوى على ظهرِ الدَّابَّةِ قال : الحمدُ للهِ ( ثلاثًا ) ، والله أكبرُ ( ثلاثًا ) ، سَبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ الآية . ثم قال : لا إله إلا أنت سبحانك ، اللهمَّ إني قد ظلمتُ نفسي فاغفرْ لي ذُنوبي ، إنه لا يغفرُ الذُّنوب إلا أنت ، ثم مال إلى أحدِ شِقَّيه فضحك ، فقلتُ : يا أميرَ المؤمنين ما يُضحكُك ؟ قال : إني كنتُ رِدفَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فصنع رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كما صنعتُ فسألتُه كما سألتَني ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إنَّ اللهَ لَيعجبُ إلى العبدِ إذا قال لا إله إلا أنتَ إني قد ظلمتُ نفسي فاغفرْ لي ذنوبي إنه لا يغفرُ الذنوبَ إلا أنت قال عبدي عرفَ أنَّ له ربًّا يغفرُ ويعاقبُ...
صححه الألباني و هذا لفظ الحاكم. و رواه أحمد بن حنبل بنحوه وأبو داود والترمذي.









رد مع اقتباس
قديم 2017-02-27, 07:47   رقم المشاركة : 7177
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










افتراضي










رد مع اقتباس
قديم 2017-02-27, 07:49   رقم المشاركة : 7178
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










افتراضي










رد مع اقتباس
قديم 2017-02-27, 07:58   رقم المشاركة : 7179
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










افتراضي

وقال صلّى الله عليه وسلّم:‏‏"‏ ما من عبد تصيبه مصيبه، فيقول إنّا لله وإنّا إليه راجعون‏، اللهم آجرني في مصيبتي، واخلف لي خيراً منها، إلا آجره الله تعالى في مصيبته، واخلف له خيراً منها "،
رواه مسلم‏‏‏.‏ ‏

وعن أبي موسي رضي الله عنه، أنّ رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - قال‏:‏" إذا مات ولد العبد، قال الله تعالى لملائكته‏:‏ قبضتم ولد عبدي، فيقولون‏:‏ نعم، فيقول‏:‏ قبضتم ثمرة فؤاده، فيقولون‏:‏ نعم‏.‏ فيقول‏:‏ ماذا قال عبدي، فيقولون‏:‏ حمدك واسترجع، فيقول الله تعالى‏:‏ ابنوا لعبدي بيتاً في الجنّة، وسمّوه بيت الحمد‏ "‏،
رواه التّرمذي وقال‏:‏ حديث حسن.‏ ‏










رد مع اقتباس
قديم 2017-02-27, 08:02   رقم المشاركة : 7180
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










B9 الأعمال التي يصل ثوابها للميت

•التصدّق عنه بصدقة جارية، وذلك لقوله صلّى الله عليه وسلّم:" إِذَا مَاتَ ابْنُ آدَمَ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلا مِنْ ثَلاثٍ: مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ "، رواه مسلم. •الصيام عن الميّت، حيث يجوز أن يصوم ولي الأمر عن الميت إذا مات وعليه صيام، وذلك لما ثبت من أحاديث عن عائشة رضي الله عنها، أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال:" من مات وعليه صيام صام عنه وليّه "، رواه البخاريّ.

•دعوة الولد الصّالح، فإنّ ما يفعله الولد الصّالح من الأعمال الصّالحة يصل والديه مثل أجره، دون أن ينقص ذلك من أجره شيئاً، وذلك لما ثبت في الحديث عن عائشة رضي الله عنها:" إنّ أطيب ما أكل الرّجل من كسبه، وإنّ ولده من كسبه "، أخرجه أبو داود.

•الحجّ والعمرة عن الميّت، فيجوز الحجّ عن الميّت أو الوالدين بعد موتهما. عن ابن عباس رضي الله عنهما، أنّ امرأةً من جهينة جاءت إلى النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - فقالت:" إنّ أمّي نذرت أن تحجّ فلم تحجّ حتّى ماتت، أفأحجج عنها قال: نعم، حجّي عنها، أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته؟ اقضوا فالله أحقّ بالوفاء "، رواه البخاريّ.

•قضاء الدّين عن الميّت، وذلك لقوله - صلّى الله عليه وسلّم - لسعد بن الأطول:" إنّ أخاك محبوس بدينه، فاذهب فاقضه عنه "، ‏رواه أحمد.










رد مع اقتباس
قديم 2017-02-27, 15:14   رقم المشاركة : 7181
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










افتراضي

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " ما من مسلم يغرس غرسا إلا كان ما أكل منه له صدقة ، و ما سرق منه له صدقة ، و ما أكل السبع منه فهو له صدقة ، وما أكلت الطير فهو له صدقة ، و لا يرزؤه أحد إلا كان له صدقة " أخرجه مسلم . .










رد مع اقتباس
قديم 2017-02-27, 15:17   رقم المشاركة : 7182
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










B9

مفهوم الغرس :
الغرس هو وضع الفسائل و قطع النباتات في التربة حتى تثبت جذورها و تخرج نباتاتها، أما الزرع فهو نثر الحبوب في التربة . و قد وجهنا الإسلام إلى العمل على توازن البيئة من خلال إعمار الأرض و إصلاحها ، و إحياء مواتها ، و إقامة أنواع من الزرع و الغرس ، كما أمر بكل أنواع المغروسات ، و للغارس أجر وثواب عظيم عند الله ، كما أن الإثم على من اعتدى عليه . مع العلم أن الغرس خلق من مخلوقات الله يعبده و يسبحه ، فوجبت بذلك رعايته . وتتبع نموه و العمل على حمايته لتستفيد منه الأجيال الصاعدة .


فوائد الغرس :
ـ مصدر غذاء للكائنات .
- تصفية الهواء .
- مورد لبعض الصناعات .
- امتصاص الملوثات ترسيب التربة .
- تزويد الهواء بالأوكسجين .
- صد سرعة الرياح .
- حفظ رطوبة الجو .
- القضاء على بعض الجراثيم .


فضل الغرس :
1-الغرس صدقة جارية .
2-للغارس الأجر و الثواب .
3- الأجر ثابت بعلم أو بغير علم .
4-الغرس و الزرع و إحياء الأرض الموات عبادة .
5-الاستمتاع به في الدنيا .
6- عناية الإسلام بالنباتات و الغرس .









رد مع اقتباس
قديم 2017-02-27, 23:18   رقم المشاركة : 7183
معلومات العضو
hammi330
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية hammi330
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

وجزاك الله خيرا










رد مع اقتباس
قديم 2017-03-01, 15:27   رقم المشاركة : 7184
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










B9 ما هو الدعاء الذي يقال عند الصلاة على الطفل؟عبد العزيز بن باز

يقال في الصلاة على الطفل مثلما يقال في الصلاة على الكبير، لكن عند الدعاء يقول: اللهم اجعله ذخراً لوالديه وفرطاً وشفيعاً مجاباً، اللهم أعظم به أجورهما وثقل به موازينهما وألحقه بصالح سلف المؤمنين، واجعله في كفالة إبراهيم عليه الصلاة والسلام وقه برحمتك عذاب الجحيم؛ لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (((الطفل يصلى عليه ويدعى لوالديه))).









رد مع اقتباس
قديم 2017-03-02, 00:39   رقم المشاركة : 7185
معلومات العضو
العوفي العوفي
عضو برونزي
 
إحصائية العضو










افتراضي

عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَنْ أَعَانَ عَلَى خُصُومَةٍ بِظُلْمٍ أَوْ يُعِينُ عَلَى ظُلْمٍ لَمْ يَزَلْ فِي سَخَطِ اللَّهِ حَتَّى يَنْزِعَ " .










رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم, تلميذ(ة), تخفيظ, جيدة, زريف

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 00:14

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2023 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc