موضوع مميز [ بقلم محمد زكريني ] - الصفحة 3 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأخبار و الشؤون السياسية > النقاش و التفاعل السياسي

النقاش و التفاعل السياسي يعتني بطرح قضايا و مقالات و تحليلات سياسية

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

[ بقلم محمد زكريني ]

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-07-01, 23:10   رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
Mohand_Zekrini
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي أحمل علم بلادي بيدي أمشي

أحمل علم بلادي بيدي في المسيرات أمشي، مصرخا بأعلى صوتي، جزائر واحدة موحدة غير قابلة لا للتجزئة ولا للتصرف، علم ضحت من أجل أن يرفع عاليا مرفرفا في السماء ملايين الشهداء.
علم يوحد الجزائريين من تاء تيزي وزو إلى تاء تمنراست ومن تاء تبسة إلى تاء تلمسان، علم يغار عليه، وما تدخل مواطني بجاية وتصرفهم إزاء الشاب الهائج للممزق للعلم إلا دليل، ولا نقبل بعلم أخر غيره، يسمو في السماء يعلى، لا أخر يعلى عليه.
إلا أن خرجة قائد الأركان لم تكن صائبة ولا في محلها بقراره بتجريم رافعوا الراية الصفراء، الدالة على الهوية والانتماء لا غير، خاصة وأن جزائر اليوم بحاجة إلى من يعمل على لم شملها، وليس إلى خلاف ذلك.
إن قائد الجيش يردد في تدخلاته أن لا طموح للقيادة العسكرية في السلطة، وأنه مازال على العهد الذي قطعه في مرافقة الحراك الشعبي.
بالله عليكم، يا الناس، بماذا نسمي غلق العاصمة عن الجزائريين، والزج بالشباب في السجون لأنهم قبض عليهم وبحوزتهم الراية الصفراء، رغم أن الدستور يعترف بالامازيغية؟ والطامة الكبرى هو زج بمجاهد في أراذل عمره يعتبر من قادة الثورة في السجن بتهمة إضعاف معنويات الجيش وإهانة هيئة نظامية.
إذ كيف لمجاهد، قائدا لجيش التحرير أن يسعى إلى إضعاف معنويات أبناءه؟ إنه لم يقصد في كلامه ذلك، ويدخل ما تفوه به ضمن الصراحة التي هو معروف بها.
إنه من المفروض أن يكون جهاد لخضر بورقعة يعطيه الحصانة عن أية إستنطاقات أمنية أو متابعات قضائية.
صبرا يا لخضر يا بورقعة، كتب عليه السجن لمرتين، الأولى زج به من أقرانه المجاهدين عن ارتشافه فنجان قهوة مع أسد جرجرة المرحوم العقيد كريم بلقاسم، في ريعان الشباب، والثانية عن صراحته المعهودة في الكلام.

زكريني محند







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2019-07-04, 22:58   رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
أبوإبراهيــم
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

كلامك خلط وتناقض يا أخي الكريم*
فقائد المؤسسة العسكرية لم يطعن في سكان القبائل وإنما حارب من يرفع راية وهمية لا أصل لها*
وإن كان هؤلاء مجاهدون و أبناء مجاهدين ، فلماذا يحملون راية غير راية المجاهدين ؟؟؟؟؟؟
إن ما فعله قائد المؤسسة العسكرية يثلج الصدور ويجعلنا نرتاح*







رد مع اقتباس
قديم 2019-08-23, 00:22   رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
Mohand_Zekrini
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي لجنة حوار، أم لجنة لقبره

كاذب من يقول أن السلطة في الجزائر تريد الحوار بتنصيبها لجنة الحوار، هذه الأخيرة تصدر بيانا تارة تضخم نفسها وتقول أنها سيادية في قراراتها، وأنها تنتظر تنفيذ السلطة لإجراءات التهدئة التي رفعتها قبل البدء في أي حوار، ولما خرجت المؤسسة العسكرية بردود شديدة اللهجة، تراجعت اللجنة وسقطت مطالبها في الماء. وتارة أخرى تقزم نفسها من حيث لا تدري عندما تقول أنها مجرد وسيط بين السلطة والحراك الشعبي. لتعود هذه اللجنة وتلبس ثوب السلطة بدعوة شخصيات من الوزن الثقيل أمثال بوحيرد، الإبراهيمي، حمروش، بن بيتور وأخرين، للالتحاق بها.
إن السلطة التي تقوم بالتضييق على الحراك الشعبي بغلق منافذ العاصمة وتحجيم الساحات العمومية وعسكرتها، والتوقيف القسري للناس وتجريم حاملي الرايات الصفراء ووصفهم بالعمالة، والزج بأحد قادة الثورة المجاهد لخضر بورقعة في السجن، والدفع بالتعتيم الإعلامي على الحراك الشعبي سواء العمومي أو الخاص، لا تريد الحوار ولا هي راغبة فيه، وإنما هو مجرد لعبة من ألاعيب السلطة وشعار بالي، مثل شعار مرافقة الحراك الشعبي في مطالبه.
إن لجنة الحوار، لا تتمتع بالمصداقية ولا الأهلية مثلها مثل الذي نصبها، ويستشف ذلك من بيان الناشط ناصر جابي الذي مفاده، أن أعضاء اللجنة هم من توددوا لدى السلطة وتنقلهم لمقابلة الرئيس المؤقت، وخير دليل إستقالة عضوين بارزين منها.
لكن لا أحد ينكر أن لجنة الحوار، ولأجل الهدف المنشود والمرسوم ألا وهو تنظيم انتخابات رئاسية بعهدة انتقالية، بدأت في التطور والتضخم الهيكلي إلى هيئة الوساطة والحوار، وتكلل هذا المسعى التطوري بالنجاح الباهر بتنصيبها لعدة لجان ومجلسا استشاريا مفتوح العضوية، كما أنها تسعى للتوسع المحلي عبر الولايات وحتى إلى البلديات.
ويا له من نجاح لافت، ما عجزت عنه السلطة في استدراج الناس، نجحت فيه اللجنة، إذ أصبحت مقصدا للوصولية والانتهازية والتودد لأصحاب القرار، وأداة لتبديد المال العام، ووسيلة لملأ الفراغ الذي تركته الحكومة لإلهاء الناس وإهدار الوقت، لأنه معروف في بلادي، أن من تقاليد السلطة إذا أرادت قبر أي مسعى تنشأ له لجنة.
إن السلطة الفعلية لو حقا أرادت الحوار ولديها النية الصادقة لتحقيق مطالب الشعب، فإنها تعرف الطرق المؤدية إلى ذلك، مثلما عرفته في الجمعات الأولى للحراك، إلا أن مطالب الخلاص من نظام الحكم إصطدمت بأجندة أصحاب القرار.

زكريني محند







رد مع اقتباس
قديم 2019-08-26, 17:28   رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
أبوإبراهيــم
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

* إن الشيء الإيجابي الذي حدث مؤخرا هو كشف حقيقة الزواف وهذا ما أثلج صدورنا*







رد مع اقتباس
قديم 2019-09-12, 02:16   رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
Su2013
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية Su2013
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوإبراهيــم مشاهدة المشاركة
* إن الشيء الإيجابي الذي حدث مؤخرا هو كشف حقيقة الزواف وهذا ما أثلج صدورنا*
"فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ"

"يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ"


قالَ رسولُ اللهِ "صـلى اللهُ عليهِ و سلـم " : ( لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى )


و أذكركم بخطبة الوداع "إن أنسابكم هذه ليست بسبابٍ على أحد، وإنما أنتم ولد آدم، طفَّ الصاع لم تملؤوه، ليس لأحد فضلٌ على أحد إلا الدين، أو عملٌ صالح"


و كرد سريع استخدمها للرد على نفسك على ما قد تصوغه من رد على ما ذكرته لك و ان لم تهتد خذ بأن "وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ (12)"
و درءا لفتنة مقبور استكلندا خذ بأن "
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ"
دائما في الذم على مقبور استكلندا و أولياء نعمته و الطغم الحاكمة التي تقتات على مقدرات الأمم و من يساندهم خذ بأن "
"مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا ۖ وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ ۖ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ"
واذا كان لك اصرار شديد و ثبات على ما أنت فيه أذكرك بما كان في بدر و بآية أن

"وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ ۖ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَىٰ مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ ۚ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ"
كل هذا اذا كان لكم اصرار و عناد على التدرع بالدين لاسناد الطغم الحاكمة...ولك حرية الاستذكار و التوقف والتريث واعادة التفكير والعدول..






رد مع اقتباس
قديم 2019-09-24, 13:44   رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
أبوإبراهيــم
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة su2013 مشاهدة المشاركة
"فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ"

"يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ"


قالَ رسولُ اللهِ "صـلى اللهُ عليهِ و سلـم " : ( لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى )


و أذكركم بخطبة الوداع "إن أنسابكم هذه ليست بسبابٍ على أحد، وإنما أنتم ولد آدم، طفَّ الصاع لم تملؤوه، ليس لأحد فضلٌ على أحد إلا الدين، أو عملٌ صالح"


و كرد سريع استخدمها للرد على نفسك على ما قد تصوغه من رد على ما ذكرته لك و ان لم تهتد خذ بأن "وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ (12)"
و درءا لفتنة مقبور استكلندا خذ بأن "
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ"
دائما في الذم على مقبور استكلندا و أولياء نعمته و الطغم الحاكمة التي تقتات على مقدرات الأمم و من يساندهم خذ بأن "
"مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا ۖ وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ ۖ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ"
واذا كان لك اصرار شديد و ثبات على ما أنت فيه أذكرك بما كان في بدر و بآية أن

"وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ ۖ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَىٰ مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ ۚ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ"
كل هذا اذا كان لكم اصرار و عناد على التدرع بالدين لاسناد الطغم الحاكمة...ولك حرية الاستذكار و التوقف والتريث واعادة التفكير والعدول..
سبحان الله !! أنا أتكلم عن أعداء الدين من العلمانيين والخونة وأنت تستدلّّ عليّ بنصوص الكتاب والسنة ؟؟؟؟،

قال النبي صلى الله عليه وسلم : لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى

وهل نحن فرقنا على أساس جاهلي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟،

نحن نتكلم عن العلمانيين الزواف الذين يريدون تقسيم الجزائر وإستقلال منطقة القبائل وليس عن المسلمين الشرفاء الاحرار

عندما يريد شخص أن يغير الفساد فإنه يتجه إلى الإصلاح وليس إلى فساد أكبر منه ، فمحاولة ترويج أسماء بعض الخونة على أنهم أهل الإصلاح لا يروج إلا على الأغبياء






رد مع اقتباس
قديم 2019-09-28, 21:08   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
Mohand_Zekrini
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي العسكر الجزائري، صانع القرار

يتبين لكل ملاحظ أن العسكر الجزائري منذ نشأته، فهو من يصنع القرار السياسي من الثورة التحريرية إلى اليوم.
بحيث أن النواة الأولى لإشعال شرارة الثورة، فهم شبه عسكريون ينتمون إلى المنظمة الخاصة، إلا أن السياسي عبان رمضان منظر لوائح مؤتمر الصومام حاول تقليم أظافر العسكريين مستندا إلى عسكري فذ العربي بن مهيدي بإدراج بندا شهيرا إلى لوائح المؤتمر " أولوية السياسي على العسكري" ، إلا أن العسكر المتمثل في الباءات الثلاث بلقاسم كريم، بن طوبال لخضر، بوصوف عبد الحفيظ كونوا اللجنة العليا للثورة وأستحوذوا على قرار الثورة، ووصل بهم الأمر إلى القضاء على عبان بعد أن أستدرجوه إلى المغرب، وتحت رعاية بوصوف سطع نجم بومدين حتى أصبح قائدا لجيش الحدود، وهو كان مغمورا، وحتى التفاوض مع العدو قاده أسد جرجرة كريم بلقاسم المحسوب على العسكر، وعندما إحتدم الصراع على السلطة، كانت الغلبة لجيش الحدود بزعامة هواري بومدين، الذي تفاوض مع السجناء الخمس بسجنهم بفرنسا عن طريق عبد العزيز بوتفليقة واحدا تلو الأخر وعلى حدى، فقبل أحمد بن بلة المهمة التي رفضها محمد بوضياف بإلحاح، وبعد خمسة جويلية تم تتويج أحمد بن بلة رئيسا للدولة الجزائرية الفتية مسنودا بدبابة بومدين، وهذا الأخير وزيرا للدفاع.
وأمام رغبة بن بلة الجامحة في الاستحواذ على السلطة كاملة موازاة مع سطوع نجمه وسط زعماء العالم الثالث من الزخم الذي أعطته له الثورة ووصل به الأمر إلى القضاء على العقيد شعباني، إنقلب عليه العسكر تحت قيادة بومدين الذي نصب نفسه رئيسا للدولة.
وكان تجذر بومدين وسط الجيش هي التي أفشلت محاولة الانقلاب عليه التي قادها العقيد الطاهر زبيري، السانحة التي جعلت بومدين يستوحذ على كامل القرار العسكري، وفي عهده تم القضاء على مجاهدين كبار أمثال أمحمد خيذر وكريم بلقاسم، وسجن أخرين من ضمنهم لخضر بورقعة، بسبب إلتقاءه بكريم بباريس ترتيبا وبمدريد صدفة.
وعندما غيب الموت بومدين، فالعسكر من نصب الشاذلي بن جديد رئيسا بتدخل من رجل الجيش القوي قاصدي مرباح لقطع الطريق عن محمد صالح يحياوي وعبد العزيز بوتفليقة، هذا الأخير دفع به دفعا إلى مغادرة أرض الوطن.
ولقطع الطريق عن الإسلاميين، لان الجزائر كانت على قاب قوسين أو أدنى من توليهم الحكم، تدخل العسكر بقيادة خالد نزار ودفع بالشاذلي إلى الاستقالة، الشاذلي كان يسعى إلى إبعاد الجيش عن السياسة عند الدخول في التعددية الحزبية، بطلب من قادته التخلي عن العضوية في اللجنة المركزية لجبهة التحرير الوطني.
وتم تنصيب المجلس الأعلى للدولة لتولي عهدة الشاذلي، وتعيين على رأسه محمد بوضياف، الذي أتي به من منفاه الاختياري بالمغرب، هذا الأخير قبل المهمة هذه المرة ولم يضيعها بعد أن رفضها في 1962، وتم إلغاء الدور الثاني للتشريعيات ووقف المسار الانتخابي وحل الفيس وسجن قادته وتشريد مناضليه في محتشدات بالصحراء، بدأ بوضياف يستقل بقراره وشروعه في تنفيذ مشروعه للحكم المهيأ بإنشاء الذراع السياسية وهو التجمع الوطني، وزيارته الخاصة للمغرب ومقابلته للحسن الثاني ومصادقة المغرب على اتفاقية ترسيم الحدود التي بقيت عالقة رغم مصادقة الجزائر عليها، والتفاهمات حول قضية الصحراء بمنح حكما ذاتيا للصحراويين وحصول الجزائر على منفذا بريا بعرض 10 كلم نحو المحيط الأطلسي، تم إعدامه في مشهد مروع وعلى المباشر.
ليتيم تنصيب العقيد علي كافي رئيسا للمجلس الأعلى للدولة، هذا الأخير كان على خلاف مع العسكر حول بعض السياسات ولم يعمر طويلا.
وتم الاستنجاد ببوتفليقة الذي قابله خالد نزار بتوصية من العربي بلخير وعرض عليه المهمة التي قبلها، إلا أن العسكر تفاجأ بمغادرة بوتفليقة أرض الوطن ولم يحضر الندوة الوطنية ويضع العسكر في ورطة، وأمام الأمر الواقع تم تنصيب وزير الدفاع اليمين زروال رئيسا للدولة من الندوة الوطنية، هذا الأخير أنتخب رئيسا للجمهورية فيما بعد.
اليمين زروال تعرض لضغوطات جمة في بعض خياراته، ما جعله يعلن عن إنتخابات رئاسية مسبقة كحل وسط بينه وبين العسكر، لقطع الطريق لتولي رئيس مجل الأمة بشير بومعزة السلطة، الذي قطع زيارته لروسيا عندما وصلته أخبار عن إعتزام زروال الاستقالة.
ويتدخل العسكر مرة أخرى برجالاته الأقوياء لعربي بلخير والتوفيق تم عرض السلطة مجددا على بوتفليقة وإقناعه على قبولها، وترشيحه كرجل إجماع في الرئاسيات المسبقة مع ضمان له أغلبية مريحة، وتم تسخير له كل الوسائل والإمكانيات، ما جعل اللعبة مفضوحة وإعلان الفرسان الست حسين أيت أحمد، يوسف الخطيب، أحمد طالب الابراهيمي، مولود حمروش، مقداد سيفي، عبد الله جاب الله إنسحابهم من المعترك الانتخابي، ويبقى بوتفليقة في السباق لوحده، ويستكمل عهدته الأولى ويترشح للثانية وسط إنقسام قيادة الجيش في الخفاء، بوتفليقة وراءه رب الجزائر الجنرال توفيق، بن فليس وراءه الجنرال محمد العماري، إلا أن الغلبة كانت للتوفيق، ويفوز بوتفليقة بالعهدة الثانية كالسيل الجارف لاستعماله خطابا توصليا مع الشعب وإتقانه لفن الخطابة وإتفاقه مع الجماعات المسلحة على مبادرة الحل، وحضوره الدائم بكل المنتديات الدولية، وأمام نكسة علي بن فليس، إستقال الجنرال محمد العماري من قيادة الجيش وتعيين خلفا له أحمد قايد صالح.
وأمام الطموح الجامح لبوتفيلقة في البقاء رئيسا، تم تعديل الدستور وإتاحة الفرصة لبوتفليقة للترشح للعهدة الثالثة، الذي أرصى فيها نظام حكمه بتعيين رجالاته بالنظر إلى معيار الولاء والعشيرة والجهة والصحابة، وأنشأ ذراعا سياسية نواتها الافالان والارندي، وعند انسحاب حمس عوضها بالتاج والارسيدي بالامبيا، وذراعا مالية متكونة من رجال المال التي رعاها ومكنها من مصادر المال، وأطلق يد أخيه ومستشاره السعيد ليستولي على مقاليد الحكم، وخلال هذه العهدة أصبح دور الجيش هامشيا.
وشاء القدر أن يصاب بوتفليقة خلال العهدة بجلطة دماغية أقعدته كرسيا متحركا، وأمام تداعيات المرض، هجر قصر المرادية والبقاء ببيته بزرالدة، مبتعدا عن إدارة الحكم التي تولها أخيه السعيد.
بدأ نظام حكمه يضعف ويتهاوى، أستغل العسكر الفرصة بقيادة قايد صالح، وباشر في ملـأ الساحة التي تركها بوتفليقة مكرها.
وأهم ما ميز مرحلة ما بعد رحلة المرض، هو تحالف أذرع النظام وشنها حملة شرسة على رئيس المخابرات الجنرال توفيق عبر البوق عمار سعداني، الذي كان ضد ترشح بوتفليقة وهو مقعد للعهدة الرابعة، وتوجت الحملة بإعفاء التوفيق من منصبه بعد أن كان يوصف برب الجزائر، وحل جهاز المخابرات.
ويتواصل العبث بأركان النظام، ووصل بها الأمر أن ترشح بوتفليقة للعهدة الخامسة، رغم علمهم بما فيه الجيش من خلال التقارير السرية التي ترفعها مختلف المصالح الأمنية، أن الشعب ضد العهدة الخامسة.
وأمام إصرار الطغمة الحاكمة بشقها المدني والعسكري خاصة أن قائد الجيش تدخل وصرح أن الجزائر لازالت بحاجة إلى حكمة المجاهد عبد العزيز بوتفليقة على ترشيحة للعهدة الخامسة.
إنتفضى الشعب ضد العهدة الخامسة في ثورة شعبية عارمة وسلمية أذهلت الداخل والخارج اكتسحت الشوارع والميادين وعمت كامل التراب الوطني ومست جميع الفئات والأعمار في 22/02/2019 كالسيل الجارف، لا أحد يمكنه إيقافه، ويتدخل قائد الجيش بتمنراست ويصف المتظاهرين بالمغرر بهم.
إلا أن تواصل المظاهرات وتعظمها وإنخراط كافة شرائح المجتمع في هذه الهبة، جعل القايد خاصة عندما وصلت إلى مسامعه أن السعيد يسعى إلى إعفاءه من منصبه يتجه صوب الشعب، ما أجبر بوتفليقة إعلانه مرغما عدوله الترشح للخامسة وإلغاء المسار الانتخابي، ويخرج بورقة التمديد العهدة الرابعة إلى غاية ديسمبر 2019 وتنظيم إنتخابات لا يترشح لها، وبذلك يغادر السلطة.
وأما إصرار الشعب على إسقاط ورقة التمديد ورحيل الرئيس، وإعتزام السعيد بوتفليقة التخلص من قايد صالح، المعلومات التي سربها خالد نزار للصحافة.
ويعود العسكر ليصنع القرار، إذ جمع قائد الأركان قادة القوات المسلحة وتدخل أمامهم مصرحا عن مرافقة الشعب في حراكه إلى غاية تحقيق أهدافه، مضيفا بحدة أنه لن يعترف بأي قرار تتخذه الجهات غير الدستورية كناية في السعيد والحاشية التي وصفها بالعصابة، ما جعل أركان الحكم تتزعزع، الاخبار التي نقلها نزار، مضيفا أن السعيد كان خائفا من قيام الجيش بالانقلاب واستيلائه على قصر المرادية.
وأمام الضغطيين الشعبي العارم، والرهيب للجيش، إنسحب بوتفليقة في رسالة إستقالة موجهة إلى رئيس المجلس الدستوري.
إلا أن دهاء بوتفليقة وخبثه السياسي، جعلته يترك ألغاما للجيش عند إنسحابه، من خلال إعلانه لحكومة مرفوضة شعبيا وهو يعلم ذلك، وإشهاد رجل ظله عبد القادر بن صالح وإجلاسه على يمينه في مشهد تقديمه لاستقالته، رغم أنه بالنظر إلى السلطات الهائلة التي يخولها له الدستور كان بإستطاعته أن يترك الساحة خالية من الألغام ومهيأة لعهد جديد.
تلك الألغام التي تركها هي التي تعكر صفو العلاقة بين الشعب وجيشه.
ودفعت بالجيش إلى عدم نزعها خوفا من إنفجارها ومسايرتها أملا في الخروج من الأزمة، إلا أن الشعب واصل حراكه وثورته الشعبية مسقطا إنتخابات 04 جويلية، رافضا أية إنتخابات إلا أن " يتنحاو قاع".
ما جعل كلا الأجندتين، أجندة الشعب وأجندة الجيش تصطدمان، وعدول كل واحد عن الود لا يكنه للأخر "جيش / الشعب، خاوة- خاوة" ، "التعهد بمرافقة الشعب إلى غاية تحقيق أهدافه".
إن الجيش وعد ووف في دفع بوتفليقة إلى الرحيل، وعد ووف في محاسبة أعضاء العصابة بإدخالهم السجن، وعد ووف في عدم إراقة أية قطرة دم.
إن الجيش وعد ولم يف في التعهد بمرافقة الشعب، إن المرافقة ليس بإغلاق العاصمة ومنع السفر إليها، إغلاق الطرق السيارة والفرعية، الإيقاف القسري للناس والزج بهم في السجون، إعتقال ناشطين الحراك، تجريم رفع الرايات الصفراء وإيداع حامليها السجن، ووصفهم بمجرمين، إنشاء لجنة للحوار من جانب واحد، عدم السماع للخيرين من هذه الأمة وصم الأذان عن مساهمتهم أمثال أحمد طالب الإبراهيمي، مولود حمروش وأحمد بن بيتور، العمل مع حاشية العصابة والدفع بإغلاق السمعي البصري العمومي والخاص ومنعه من الخوض في الحراك، تكميم الأفواه وإسكاتها، سجن رواد الحراك أمثال بورقعة الذي لم يشفع له جهاده وبلوغه من العمر عتيا، وكريم طابو وسمير وبومالة والقائمة مفتوحة، وكل من يقبض عليه بالتجمهر رغم أن كل الشعب يتجمهر، والتدخل في الشأن السياسي وإملاء أجندة وتحديد حتى زمانها، التي هي من إختصاص السلطة المدنية، الدفع بإجراء الانتخابات حتى من دون الشعب، ووصف الناس تارة بالعمالة وتارة بغير وطنية وبأذناب العصابة، وتارة أخرى بالشرذمة والأصوات الناعقة.
إلى أين يستمر هذا الإصرار على المرافقة غير المرغوبة من الشعب وهذه الأوصاف المشينة التي تطلق على الشعب؟، إن من المفروض على المؤسسة العسكرية أن تتخذ لنفسها موقفا حياديا من جميع الأطياف، مادام أنها تخلت عن المرافقة بالمفهوم الايجابي ولا تزج بنفسها في مستنقع السياسة.
إذا ما الفرق بين حكم بوتفليقة والذي ما بعده، الذي سجن تمالت ودفع به إلى الموت، وسجن بن شيكو والجنرال بن حديد وكمال فخار، ويسجن مرة أخرى في بداية الحراك ويدفع به إلى الموت.
إن سجن أمثال طابو سيخدمه أكثر مما يضره، وهو في نظر الناس بطلا " الله أكبر كريم طابو".
أن للمؤسسة العسكرية أن تؤدي فقط مهامها الدستورية وأن تكف عن التخندق بجانب البعض ضد البعض.
أن للسلم أن يتجلى في ربوع بلادي.
بقلم زكريني محند







رد مع اقتباس
قديم 2019-09-28, 22:22   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
rycerz
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية rycerz
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

تلخيص دقيق لأهم المحطات السياسية التاريخية منذ قبيل الإستقلال إلى أيامنا هذه
و العجيب أنه لا أحد كان يعالج الأمور ممن تداولوا على دواليب الحكم و السلطة .. فمن عارض تمّ قتله أو نفيه أو إسكاته بأي شكل

---
الشعب ليس له خيار غير الإستمرار في الكفاح و المطالبة بحريته كاملة غير منقوصة .. و لن يكون ذلك إلاّ بالإفراج على المعارضين السياسيين المسجونين و السماح للهاربين منهم بالعودة إلى الوطن دون المساس بهم .. عندها سيرفع الشعب منهم من يريد على الرؤوس أمام كل العالم و يزكّي منهم من يرى أنه أهل و أحق بتسلّم زمام الأمور

---
أمّا عن المهزلة التي يُروّج لها هذه الأيام من لجنة تنظيم الإنتخابات فبئس ما يفعلون .. و كأنّ الشعب فاقد للذاكرة و لا يعلم ألاعيب التدليس و التخليط و التزوير من أجل إعادة إنتاج نظام العصابة من جديد .. مثلما كان يحدث كل مرّة منذ 1962.







رد مع اقتباس
قديم 2019-09-30, 20:31   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
hamidhamid24
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rycerz مشاهدة المشاركة
تلخيص دقيق لأهم المحطات السياسية التاريخية منذ قبيل الإستقلال إلى أيامنا هذه
و العجيب أنه لا أحد كان يعالج الأمور ممن تداولوا على دواليب الحكم و السلطة .. فمن عارض تمّ قتله أو نفيه أو إسكاته بأي شكل

---
الشعب ليس له خيار غير الإستمرار في الكفاح و المطالبة بحريته كاملة غير منقوصة .. و لن يكون ذلك إلاّ بالإفراج على المعارضين السياسيين المسجونين و السماح للهاربين منهم بالعودة إلى الوطن دون المساس بهم .. عندها سيرفع الشعب منهم من يريد على الرؤوس أمام كل العالم و يزكّي منهم من يرى أنه أهل و أحق بتسلّم زمام الأمور

---
أمّا عن المهزلة التي يُروّج لها هذه الأيام من لجنة تنظيم الإنتخابات فبئس ما يفعلون .. و كأنّ الشعب فاقد للذاكرة و لا يعلم ألاعيب التدليس و التخليط و التزوير من أجل إعادة إنتاج نظام العصابة من جديد .. مثلما كان يحدث كل مرّة منذ 1962.
نعم أخي صدقت و عند الحق. واش من انتخابات ترعاها أيادي ملوثة بالتزوير. يريدون الالتفاف على مطالب الحراك. لا تغرنك الخطابات المعسولة ولغة الخشب من أفراد العصابة....سمعنا من بوتف محاربة الفساد وهو كان أكبر سارق و سمعنا عن محاربة السرقة وهو أكبر سارق ووووو






رد مع اقتباس
قديم 2019-09-30, 23:11   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
أبوإبراهيــم
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

لو صرختم حتى تتقطع حبالكم الصوتية*
هذه السنة سنة النهاية بإذن الله*
هذا العام عام الإستقلال ، ولن نسمع بعدها إن شاء الله بكلمة ناشط سياسي ، لن يكون هناك إلا مصلحة البلد ولا شيء آخر*







رد مع اقتباس
قديم 2019-10-15, 20:52   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
Mohand_Zekrini
عضو جديد
 
إحصائية العضو










New1 ما أروع الشعب الجزائري

ما أروع هذا الشعب، يسير بالملايين بكل جمعة في كل التراب الوطني، في سلمية ليس لها نظير في كامل المعمور، ما أدى إلى انبهار هذا العالم.
يسير بكلى الجنسين وبكل الفئات العمرية صبيانا، أطفالا، شبابا، كهولا وشيوخا، يرفع شعاراته ويجهر بمطالبه في كلمات مهذبة بأسلوب طربي، مرددا كفى وكفى لهذه الطغمة الحاكمة وإمتدادتها.
وعندما ينصرف عن المسير يترك مكانه نظيفا، إذ يقوم بعض المتطوعين منه بجمع القاذورات والمخلفات في أكياس توضع على الأرصفة.
أيها الناس ألا يستحق هذا الشعب أن يعيش بشرف وكرامة؟
إن مطالبه بسيطة يريد أن يحكمه من يرضى عليه، وليس من ترضى عنه منظمة الحكم البالية.
إذ كيف يؤتمن هؤلاء عندما يصرحون أن مؤسسة الجيش ليس لها مرشح؟ وأنها تقف بنفس المسافة من كل المرشحين، وهذه الانتخابات ليست كسابقتها.
ألم يرددوا نفس هذه المعزوفة فيما سبق؟
لماذا الدفع إلى الانتخابات والشعب لا يريدها؟
إن حل هذه المعضلة سهل بل أسهل مما يتصور، تكفي فقط النوايا الحسنة من الحكام، إن الحل يردد في كل الجمعات.
أيها الجاثمين على رقابنا، ألستم جزائريون؟ أين الأنفة الجزائرية؟ التي معروف بها الجزائري، أم أن الدماء التي تجري في عروقكم ليست جزائرية.
إن الشعب قال كلمته وكفى، وألان قد خرج وانتفض، ولن يعود أدراجه.
إنه على أي طامح في ظل هذه الظروف إلى كرسي المرادية، أن يعلم من الآن، أنه لن يجده مريحا، بل كمن يجلس على الشوك، إن المسؤولية أمانة أيها الناس ويوم القيامة خزي وندامة، أنظروا إلى حال بوتفليقة اليوم وهو في الدنيا، بعدما كان محبوبا أصبح منبوذا، أما حاله في الأخيرة فالواحد القهار أعلم.
بقلم الأستاذ زكريني محند







رد مع اقتباس
قديم 2019-10-15, 22:21   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
أبوإبراهيــم
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohand_zekrini مشاهدة المشاركة
ما أروع هذا الشعب، يسير بالملايين بكل جمعة في كل التراب الوطني، في سلمية ليس لها نظير في كامل المعمور، ما أدى إلى انبهار هذا العالم.
يسير بكلى الجنسين وبكل الفئات العمرية صبيانا، أطفالا، شبابا، كهولا وشيوخا، يرفع شعاراته ويجهر بمطالبه في كلمات مهذبة بأسلوب طربي، مرددا كفى وكفى لهذه الطغمة الحاكمة وإمتدادتها.
وعندما ينصرف عن المسير يترك مكانه نظيفا، إذ يقوم بعض المتطوعين منه بجمع القاذورات والمخلفات في أكياس توضع على الأرصفة.
أيها الناس ألا يستحق هذا الشعب أن يعيش بشرف وكرامة؟
إن مطالبه بسيطة يريد أن يحكمه من يرضى عليه، وليس من ترضى عنه منظمة الحكم البالية.
إذ كيف يؤتمن هؤلاء عندما يصرحون أن مؤسسة الجيش ليس لها مرشح؟ وأنها تقف بنفس المسافة من كل المرشحين، وهذه الانتخابات ليست كسابقتها.
ألم يرددوا نفس هذه المعزوفة فيما سبق؟
لماذا الدفع إلى الانتخابات والشعب لا يريدها؟
إن حل هذه المعضلة سهل بل أسهل مما يتصور، تكفي فقط النوايا الحسنة من الحكام، إن الحل يردد في كل الجمعات.
أيها الجاثمين على رقابنا، ألستم جزائريون؟ أين الأنفة الجزائرية؟ التي معروف بها الجزائري، أم أن الدماء التي تجري في عروقكم ليست جزائرية.
إن الشعب قال كلمته وكفى، وألان قد خرج وانتفض، ولن يعود أدراجه.
إنه على أي طامح في ظل هذه الظروف إلى كرسي المرادية، أن يعلم من الآن، أنه لن يجده مريحا، بل كمن يجلس على الشوك، إن المسؤولية أمانة أيها الناس ويوم القيامة خزي وندامة، أنظروا إلى حال بوتفليقة اليوم وهو في الدنيا، بعدما كان محبوبا أصبح منبوذا، أما حاله في الأخيرة فالواحد القهار أعلم.
بقلم الأستاذ زكريني محند
ههههه الملايين !!! لا الملايير

والله لقد خرجت من المسجد في الجمعة الماضية أنا واصدقائي ، وبينما نحن في طريقنا تقاطعنا معهم أي مع أصحاب الحراك ، ربما عددهم لم يصل إلى المئة لدرجة أني أشفقت عليهم

حشومة الواحد يخرج في مجموعة لا تتجاوز المئة و يبقى يصرخ ويصيح






رد مع اقتباس
قديم 2019-10-16, 05:24   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
hamidhamid24
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohand_zekrini مشاهدة المشاركة
ما أروع هذا الشعب، يسير بالملايين بكل جمعة في كل التراب الوطني، في سلمية ليس لها نظير في كامل المعمور، ما أدى إلى انبهار هذا العالم.
يسير بكلى الجنسين وبكل الفئات العمرية صبيانا، أطفالا، شبابا، كهولا وشيوخا، يرفع شعاراته ويجهر بمطالبه في كلمات مهذبة بأسلوب طربي، مرددا كفى وكفى لهذه الطغمة الحاكمة وإمتدادتها.
وعندما ينصرف عن المسير يترك مكانه نظيفا، إذ يقوم بعض المتطوعين منه بجمع القاذورات والمخلفات في أكياس توضع على الأرصفة.
أيها الناس ألا يستحق هذا الشعب أن يعيش بشرف وكرامة؟
إن مطالبه بسيطة يريد أن يحكمه من يرضى عليه، وليس من ترضى عنه منظمة الحكم البالية.
إذ كيف يؤتمن هؤلاء عندما يصرحون أن مؤسسة الجيش ليس لها مرشح؟ وأنها تقف بنفس المسافة من كل المرشحين، وهذه الانتخابات ليست كسابقتها.
ألم يرددوا نفس هذه المعزوفة فيما سبق؟
لماذا الدفع إلى الانتخابات والشعب لا يريدها؟
إن حل هذه المعضلة سهل بل أسهل مما يتصور، تكفي فقط النوايا الحسنة من الحكام، إن الحل يردد في كل الجمعات.
أيها الجاثمين على رقابنا، ألستم جزائريون؟ أين الأنفة الجزائرية؟ التي معروف بها الجزائري، أم أن الدماء التي تجري في عروقكم ليست جزائرية.
إن الشعب قال كلمته وكفى، وألان قد خرج وانتفض، ولن يعود أدراجه.
إنه على أي طامح في ظل هذه الظروف إلى كرسي المرادية، أن يعلم من الآن، أنه لن يجده مريحا، بل كمن يجلس على الشوك، إن المسؤولية أمانة أيها الناس ويوم القيامة خزي وندامة، أنظروا إلى حال بوتفليقة اليوم وهو في الدنيا، بعدما كان محبوبا أصبح منبوذا، أما حاله في الأخيرة فالواحد القهار أعلم.
بقلم الأستاذ زكريني محند
شكرا لك وللكاتب. اعلم فقط حتى الذين لم يخرجوا لأسباب عديدة مع الحراك هم مع الشعب لا يريدون انتخابات مع العصابات. النظام يجدد نفسه أي الأفعى تغير جلدها






رد مع اقتباس
قديم 2019-10-16, 16:05   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
said27330
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي


للاسف تحول الحراك الى تحراك بفضل من كان مستفيدا في التسعينيات واكثر استفادة مع بوتفليقة






رد مع اقتباس
قديم 2019-10-17, 13:01   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
أبوإبراهيــم
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hamidhamid24 مشاهدة المشاركة
شكرا لك وللكاتب. اعلم فقط حتى الذين لم يخرجوا لأسباب عديدة مع الحراك هم مع الشعب لا يريدون انتخابات مع العصابات. النظام يجدد نفسه أي الأفعى تغير جلدها
أخي الكريم ؛ اعذرني على التدخّل ولكن لدي سؤال :ما هو مقترحكم للخروج من الأزمة التي نحن فيها الآن ؟






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 13:03

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc