طريقة الحصول على بطاقة ائتمانية فيزا كارد Visa Card مجاناً - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتدى المال و الأعمال > منتدى البنوك و الحسابات المالية الالكترونية

منتدى البنوك و الحسابات المالية الالكترونية يختص بالشؤون المصرفية و البنكية و الحسابات المالية الالكترونية و طرق نقل الاموال


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

طريقة الحصول على بطاقة ائتمانية فيزا كارد Visa Card مجاناً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017-11-03, 17:20   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
aed400
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي طريقة الحصول على بطاقة ائتمانية فيزا كارد Visa Card مجاناً


طريقة الحصول على بطاقة ائتمانية فيزا كارد Visa Card مجاناً :


سنعتمد على خدمة وايركس Wirex وهي شركة تقدم بطاقات ائتمانية ومحافظ للعملة الرقمية بيت كوين (بيتكوين) .
1- قم بالتسجيل في موقع Wirex من هنا . حيث ستظهر لك الصفحة التالية ، اضغط على زر “Sign Up for Free” لتبدأ عملية التسجيل .

2-ستظهر لك صفحة تعبئة التسجيل ، قم بتعبئة اسمك الأول والأخير كما في أوراقك الرسمية وبريدك الإلكتروني المأمن جيداً ، واختر كلمة مرور قوية ثم اضغط على “I am not a robot” ثم اضغط “Create Account” .


3- ستظهر لك صفحة تخبرك بأنه تم إرسال رسالة تأكيد إلى بريدك الإلكتروني الذي قمت بتسجيل حسابك عليه ، قم بفتح بريدك الإلكتروني “إيميلك” .
4- في بريدك الإلكتروني “إيميلك” ستجد رسالة كما في الصورة التالية ، قم بالضغط على زر “Confirm email” .

5- سيقوم الرابط بفتح صفحة تسجيل الدخول في موقع وايركس Wirex ، قم بإدخال معلومات حسابك الذي قمت بتسجيله في الخطوة رقم 2 ، ثم اضغط على “I am not a robot” ثم اضغط “Log in” .

6- سيقوم الموقع بفتح حسابك وعرض رصيدك وباقي الأمور ، اما للحصول على البطاقة المجانية فانتقل إلى الخطوة التالية .

7- قم بتحميل تطبيق Wirex على هاتفك المحمول (Android | iOS) ثم قم بقتحه ، واضغط على زر Log In .

8- قم بإدخال بيانات دخولك التي قمت بالتسجيل بها في الخطوة رقم 2 ثم اضغط على زر Log In .

9-سيقوم التطبيق بفتح حسابك وعرض رصيدك وباقي الأمور اضغط على زر Chose a Card وذلك لطلب بطاقة جديدة .

10-اختر بلدك من القائمة ثم اضغط على زر Continue أو Next .

11- قم بتعبئة اسمك وتاريخ ولادتك كما في أوراقك الرسمية ورقم هاتفك ثم اضغط على زر Continue أو Next .
12-ادخل عنوانك ثم اضغط على زر Continue أو Next .


13-الآن اختر نوع عملة البطاقة ، دولار أو يورو أو جنيه استرليني ، ثم اختر نوع البطاقة : افتراضية (والتي تعمل بشكل كامل لكنها غير ملموسة بلاستيكية) والتي ستحصل على أول واحدة منها مجاناً (لذلك اختر عملة البطاقة بحذر) أو بطاقة بلاستيكية ب 12.75 دولار أمريكي .
والتي يمكنك استلامها في عنوانك في حال كان بلدك متوفراً ، يمكنك معرفة البلدان المتوفرة من هنا .
ثم اضغط على زر Continue أو Next .


14-ستظهر لك نافذة تأكيد اضغط زر Submit للمتابعة .


15- ستظهر لك رسالة نجاح طلبك ، اضغط على زر OK .

16- ستعود إلى النافذة الرئيسية للتطبيق وستجد هنالك البطاقة الخاصة بك ،

17-للحصول على تفاصيل البطاقة قم بالضغط عليها ثم اضغط على Get Card Details لتظهر لك بالأعلى بعدها رسالة خضراء تخبرك بأنه تم إرسال تفاصيل بطاقتك وهي (رقم البطاقة – تاريخ الانتهاء – CVV والذي يعتبر كلمة مرور البطاقة) إلى بريدك الإلكتروني الذي قمت بتسجيل حسابك به في الخطوة 2 ، انتقل إلى بريدك الإلكتروني “إيميلك” .

18-ستجد في بريدك الإلكتروني رسالة تحوي تفاصيل البطاقة كاملة . كما في الصورة التالية .


تهانينا الآن لديك بطاقة ائتمانية حقيقة يمكنك استخدامها حول العالم .
طريقة تعبئة بطاقة E-Coin أو Wirex بمبلغ 3 دولار أو أكثر :

1- قم بإنشاء حساب جديد على موقع شركة MyChoice من هنا (والتي هي الشركة الأم والتي تزود الشركات كـ wirex بالبطاقات) والذي ستتمكن من خلاله من استقبال الأموال على بطاقتك مباشرة وأيضاً إرسالها إلى بطاقات الأشخاص المسجلين في نفس الموقع .

وسيكون التسجيل من خلال تفاصيل البطاقة التي وصلتك على بريدك الإلكتروني ، حيث أنك بعد دخولك الموقع ستجد صفحة تحوي قسم للتسجيل وقسم لتسجيل الدخول اضغط على Plastic Card كما في الصورة التالية .

2- أدخل تفاصيل بطاقتك كما وصلتك على بريدك الإلكتروني وأدخل تاريخ ولادتك ، ثم أدخل بعدها تفاصيل تسجيل الدخول التي ستستخدمها للدخول إلى الموقع أي البريد الإلكتروني والاسم وكلمة المرور (ستظهر مربعات تعبئة تفاصيل تسجيل الدخول بعد التأكد من تفاصيل بطاقتك) .

3- سيقوم الموقع بعدها بإنشاء حسابك ، سجل دخولك إليه من هنا من خلال الطرف الأيسر للموقع وذلك بإدخال بريدك الإلكتروني وكلمة السر التي وضعتهم أثناء التسجيل في الخطوة السابقة .

4- سيطلب منك الموقع التحقق من بريدك الإلكتروني وهاتفك المحمول ، وذلك عبر إرسال أكواد إليهما قم بالتحقق من بريدك الإلكتروني على الأقل .
5- الآن لديك حساب جاهز على موقع MyChoice يمكنك استلام أي مبلغ (مثلاً 3 دولار) على بطاقتك من أي شخص يملك حساب على نفس الموقع وذلك فقط عن طريق عنوان بريدك الإلكتروني الذي استعملته للتسجيل في الموقع .

طريقة تفعيل حساب PayPal باستخدام بطاقة E-Coin أو Wirex :

1- بدايةً يجب أن تحوي البطاقة على مبلغ أقله 3$ لتتمكن من ربطها بحساب الـ PayPal ، قمنا بشرح طريقة تعبئتها في الأعلى .

2- قم بتسجيل الدخول إلى حسابك على PayPal ، ثم اضغط على Wallet .

3- اضغط على Link a Card ، ستظهر لك صفحة تعبئة بيانات البطاقة .

4- قم باختيار نوع البطاقة Visa وأدخل رقم البطاقة ، وتاريخ انتهائها ورقم CVV ، ثم اضغط على Save .

5- ستظهر البطاقة كغير مفعلة اضغط عليها ثم اضغط Request Verify ، وبذلك سيقوم الموقع بسحب مبلغ من البطاقة للتأكد من صلاحيتها ويعيده لاحقاً .
6- اذهب إلى موقع Wirex وسجل دخولك عليه ، ستجد تحت card transactions الخاصة ببطاقتك USD Card أو غيرها ، عملية التحويل والتي تحوي أربع أرقام من PayPal كما في الصورة التالية ، قم بنسخها .

7- اذهب إلى حسابك على PayPal ومن ثم إلى wallet واضغط على البطاقة التي أضفتها ثم أدخل الكود الذي قمت بنسخه قبل قليل .
8- وبذلك تكون قد أضفت البطاقة لحسابك على PayPal وقمت بتفعيله .






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2017-11-03, 19:54   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
sadi678
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو










افتراضي

بالتوفيق أخي العزيزوشكرا






رد مع اقتباس
قديم 2017-11-03, 21:06   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
logaritm
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية logaritm
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

للاسف لا تدعم الجزائر







رد مع اقتباس
قديم 2017-11-03, 21:21   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
Senigra01
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

لا تدعم الجزائر أمر محزن






رد مع اقتباس
قديم 2017-11-04, 07:32   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
sadi678
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو










افتراضي

arrete de mentir il naccepte pas l/algerie







رد مع اقتباس
قديم 2017-11-04, 17:06   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
bachache boualem
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية bachache boualem
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

لا تدعم الجزائر أمر محزن






رد مع اقتباس
قديم 2019-02-11, 05:34   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أبو تراب عبد المصور بن العلمي
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

في الوكيل المتعامل ببطاقة الائتمان القرضية

السـؤال:

تقوم شركةٌ لتصنيع برامج الإعلام الآليِّ، بتسويق سِلَعها عن طريقِ موقعٍ
متخصِّصٍ في البيع عبر الإنترنت، حيث يقوم هذا الأخيرُ بأخذِ نسبةٍ
مئويةٍ مِن ثمن البيع كلَّمَا بِيعَتْ نسخةٌ مِن البرامج، ويُرْسَلُ باقي
الثمن للشركة الأصلية عبر صكٍّ أو تحويلٍ بنكيٍّ، علمًا أنَّ هذا الموقع
يتقاضى أموالَ الزبائن ببطاقات الائتمان (Cartes de crédit)، فهل يجوز
للشركة بيعُ برامجها بهذه الكيفيةِ إذا لم يكن هناك طريقةٌ أخرى؟ وإذا
كان الأمرُ غيرَ جائزٍ فما حكمُ المال المُكتسَبِ مِن هذه المُعامَلة؟
وجزاكم الله خيرًا.

الجـواب:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً
للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:

فلا يجوز للشركة الصانعةِ لبرامج الإعلام الآليِّ أَنْ تتعاون مع الموقع
المتخصِّصِ في البيع عبر الإنترنت ****لٍ عنها بالبيع إذا ما تَعامَلَ مع
الزبائن ماليًّا بواسطة بطاقة الائتمان القرضية، أو ما تُسمَّى ببطاقة
التسديد بالأقساط؛ لأنها أشدُّ البطاقات المصرفيةِ فَرْضًا للفوائد على
حامِلِها الذي يلتزم بدفوعاتٍ أربعةٍ وهي: رَسْمُ الاشتراك «العضوية»،
ورسوم التجديد، وفوائد الإقراض، وفوائد التأخير، فهي في حقيقتها عقدٌ
ربويٌّ مُسْتَتِرٌ بالبطاقة التي اتَّفقَتْ فيه أطرافُها على التحايل على
انتهاك مَحارِمِ الله بأكلِ الرِّبَا والتعاون على الإثم والعدوان،
ولمَّا كان الموقع المتخصِّصُ بالبيع وكيلاً عن الأصيل ونائبًا عنه في
التعامل الماليِّ بنسبةٍ، «فَمَا لاَ يَجُوزُ لِلأَصِيلِ مِنَ العُقُودِ
بِالأَصَالَةِ لاَ يَجُوزُ بِالنِّيَابَةِ».

وإِنْ كان الأصيلُ جاهلاً بالحكم، وكان الوكيل قد أمضى الصفقةَ مع
الزبائن بواسطة بطاقةِ الائتمان أو باشَرَها، فللأصيل أَنْ يأخذ ثَمَنَ
المَبيعِ المُتَّفقِ عليه في تلك الصفقة، واجتهد في بَذْلِ وُسْعِه
لاجتنابِ ما حرَّم الله والتحرِّي فيما أحلَّه الله. وفي مجالات الحلال
والتكسُّب مِن الطيِّبات غُنْيَةٌ عن الحرام وسَعَةٌ عن الوقوع فيما
يُغْضِبُ اللهَ تعالى.

والعلمُ عند اللهِ تعالى، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين،
وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم
الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.

الجزائر في: ظ¢ظ¦ جمادى الأولى ظ،ظ¤ظ¢ظ¨ï»«
الموافق ï»ں: ظ،ظ، جوان ظ¢ظ*ظ*ظ§م ï»؟ï»؟
الشيخ محمد علي فركوس حفظه الله تعالى
------------------------------------------------






رد مع اقتباس
قديم 2019-02-15, 22:58   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
fak
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

هذه توقفت على الجزائريين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الوروبي بانسحاب نتلر واخواتها







رد مع اقتباس
قديم 2019-02-15, 23:04   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
achraf22
بائع مسجل (ج)
 
الصورة الرمزية achraf22
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fak مشاهدة المشاركة
هذه توقفت على الجزائريين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الوروبي بانسحاب نتلر واخواتها
الموضوع قديم 2017






رد مع اقتباس
قديم 2019-02-19, 22:48   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
dias101
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

لا تدعم الجزائر







رد مع اقتباس
قديم 2019-02-19, 23:18   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
aliloabir
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرااااااااااااااااا







رد مع اقتباس
قديم 2019-02-20, 05:54   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
أبو تراب عبد المصور بن العلمي
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

فتوى رقم ( 17611 ) و تاريخ 27/ 1 /1416هـ.
الحمد لله وحدة و الصلاة و السلام علي من لانبي بعده 00 و بعد :
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء علي ما ورد إلي سماحة المفتي العام من فضيلة رئيس جهاز الإرشاد و التوجيه بالحرس الوطني الشيخ إبراهيم بن محمد أبو عباة و المحال إلي اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (337) و تاريخ 20/1/1416هـ و قد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه : ( يتداول بين الناس في الوقت الحاضر بطاقة ( فيزا ) سامبا صادرة من البنك السعودي الأمريكي و قيمة هذه البطاقة إذا كانت ذهبية ( 485 ) ريالاً و إذا كانت فضية (245) ريالاً تسدد هذه القيمة سنوياً للبنك لمن يحمل بطاقة فيزا للاستفادة منها-كاشتراك سنوي .
و طريقة استعمال هذه البطاقة أنه يحق لمن يحمل هذه البطاقة أن يسحب من فروع البنك المبلغ الذي يريده ( سلفة ) و يسدد بنفس القيمة خلال مدة لا تتجاوز أربعة و خمسين يوماً و إذا لم يسدد المبلغ المسحوب ( السلفة خلال الفترة المحددة ، يأخذ البنك عن كل مائة ريال من المبلغ المسحوب (السلفة) ، فوائد قيمتها ريالاً و خمس و تسعين هللة ( 95 , 1 ) كما أن البنك يأخذ عن كل عملية سحب نقدي لحامل البطاقة ( 3,5 ) ريال عن كل ( 100 ) ريال تسحب منهم أو يأخذون (45) ريالاً كحد أدنى عن كل عملية سحب نقدي.
و يحق لمن يحمل هذه البطاقة شراء البضائع من المحلات التجارية التي يتعامل معها البنك دون أن يدفع مالاً نقدياً و تكون سلفة عليه للبنك. و إذا تأخر عن سداد قيمة الذي اشتراه أربعة و خمسين يوماً يأخذون علي حامل البطاقة عن كل مائة ريال من قيمة البضاعة المشتراه من المحلات التجارية التي يتعامل معها البنك فوائد قيمتها ريالاً و خمس و تسعين هلله ( 95, 1).
فما حكم استعمال هذه البطاقة و الاشتراك السنوي مع هذا البنك للاستفادة من هذه البطاقة. و الله يحفظكم و يرعاكم . ) .
و بعد دراسة اللجنة للاستفادة أجابت بما يلي : إذا كان حال بطاقة : " سامبا فيزا " كما ذكر فهو إصدار جديد من أعمال المرابين و أكل لأموال الناس بالباطل و تأثيمهم و تلويث مكاسبهم و تعاملهم و هو لا يخرج عن حكم ربا الجاهلية المحرم في الشرع المطهر : " إما أن تقضي إما أن تربي " . لهذا فلا يجوز إصدار هذه البطاقة و لا التعامل بها . و بالله التوفيق .
و صلي الله علي نبياً محمد و آله و صحبه و سلم ،،،
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء
فتوى رقم (17289) و تاريخ 14/10/1415هـ
الحمد لله وحدة و الصلاة و السلام علي من لانبي بعده 00 و بعد :
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء علي ما ورد إلي سماحة المفتي العام من / فضيلة رئيس محاكم منطقة تبوك برقم ( 2591) و تاريخ 11/7/1415هـ.
و مشفوعة الاستفتاء المقدم من الأخوة العاملين في الشؤون الدينية بالقاعدة الجوية بتبوك. و المحال إلي اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم ( 3077 ) و تاريخ 18/7/1415هـ. الذي جاء فيه ما نصه : ( أرفع لسماحتكم بطية السؤال الذي ورد إلينا من الإخوة العاملين في القاعدة الجوية بتبوك في الشؤون الدينية و يرغبون من سماحتكم الإجابة عليه لأنه مما كثر الخوض فيه و أخذ به كثير من الناس و حتى تكون الفتوى منهية لكثير من الإشكالات .) .
و نص السؤال : ( ما حكم ما يسمي بالبطاقة الذهبية و البطاقة الفضية، و التي تبيعها البنوك للمواطنين و لو لم يكن لهم فيها حسابات. و الفائدة منها بالنسبة للمواطن أن يقترض بموجبها مبلغاً من هذا البنك الذي باعه هذه البطاقة علي أن يرد هذا المبلغ خلال أربعين يوماً من تاريخ القرض، فإذا تأخر عن هذه المدة فإن البنك يأخذ نسبة بسيطة مقابل التأخير و كلما تأخر كلما زادت النسبة . و بعض الناس يشتري أكثر من بطاقة فيأخذ من البنك الآخر و يعطي هذا البنك و هكذا يفعل حتى لا يدفع هذه النسبة. فما رأي سماحتكم في هاتين المسألتين . ) .
و بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بما يلي :
البطاقة الفضية أو الذهبية علي الشرط المذكور بطاقة ربوية لا يجوز إصدارها ولا العمل بها لاشتمالها علي قرض جر نفعاً و هذا ربا محرم و التعامل بها من التعاون علي الإثم و العدوان. و بالله التوفيق . و صلي الله علي نبيناً محمد و آله و صحبة و سلم ،،،
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حكم بطاقة الفيزا بأنواعها والبطاقات الائتمانية

فتوى رقم (25490) ، وتاريخ 25/8/1433هـ
الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.... وبعد:
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من سعادة مدير إدارة الشؤون الدينية بالمديرية العامة للدفاع المدني، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة ، لهيئة كبار العلماء برقم (33011833) وتاريخ 15/7/1433هـ

وقد سأل سعادته أسئلة ، وبعد دراسة اللجنة لها ، أجابت عما يلي:
السؤال الثاني: بطاقات فيزا بأنواعها. والبطاقات الائتمانية؟
الجواب: إن كثيرا من البطاقات الائتمانية ، من فيزا وغيرها تشتمل على محظورين:
الأول:التوقيع في العقد على الإقرار بالربا، وأنه إذا تأخر العميل عن السداد ، في مدة محددة لزمه دفع مبلغ نظير التأخير. وهذا إقرار للتعامل الربوي المحرم.
الثاني:احتمال الوقوع في الربا، إذا تأخر عن السداد في الوقت المحدد .فمتى سلمت المعاملة من هذين المحظورين ، فإنها جائزة... وبالله التوفيق.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم...،،،


(فتاوى اللجنة الدائمة)تابع فتوى رقم (25172) وتاريخ 18/8/1432هـ
س94: ذهبت إلى بلد أوروبي فجأة ولم أصرف دولارات وليس معي إلا (الماستر كارد) واضطررت لسحب نقدي لمحاسبة مطعم دخلت إليه، وقد سمعت أن هذا من التعاملات الربوية، فماذا علي؟
ج94: إذا كان حسابك مغطى، بحيث أنه لا يحصل بذلك ربا، فيجوز لك السحب عن طريق بطاقة (الماستر كارد).
أما إذا سحبت عن طريق (الماستر كارد)، وحسابك لن يغطي هذا المبلغ، فلا يجوز لك السحب عن طريق هذه البطاقة؛ لأنه في هذه الحال تحسب عليك زيادة وهي ربا
مقتطفات من محاضرة (( الربا و بعض صوره المعاصره)) للشيخ الدكتور/ صالح بن فوزان الفوزان.
" إن الربا باب عظيم من أبواب الحرام و أبواب المنكر و أبواب المحاربة لله ورسوله وهو يتفشى في آخر الزمان كما اخبر النبي صلى الله عليه وسلم ( ).
فيجب الحذر منه و لا سيما أن بعض المسلمين في الغالب يستوردون صور المعاملات من بلاد الكفار و يستعملونها . فما فعله الكفار من القمار أو الميسر أو من الربا يستعمله المسلمون و لا يبالون هل وافق دينهم أو لا يوافق دينهم .فهذا هو الذي أوقع الكثير من المسلمين وهو التقليد الأعمى و التشبه بالكفار ، واعتبار ما يفعله الكفار انه حلال و انه مباح و انه تقدم و حضارة، ولا ينظر هل هو موافق لشرعنا أو غير موافق لشرعنا.ومن ثم وقع كثير من الناس في هذه الأمور المحرمة .أولئك كفار و ليس بعد الكفر ذنب ، فإذا تعاملوا بالربا و القمار و تعاملوا بالغش و الخديعة فلا يجوز للمسلمين أن يفعلوا هذه الأشياء لأنهم مسلمون،حرم الله عليهم المعاملات الربوية .فالمسلم ممنوع من هذه الأمور ،أما الكافر فهو يفعل زيادة كفر،فهذه المعاملات المحرمة زيادة في الكفر و ليس بعد الكفر ذنب نسأل الله العافية .فالواجب على المسلمين أن يمحصوا معاملاتهم و عقودهم وان يتجنبوا ما وقع فيه الكفار و لا يقلدوهم في هذه الأمور المحرمة و يقولون: الربا أصبح عالمياً، الربا لا يصلح و لا يقوم الاقتصاد إلا به أصبح ضرورة ، كما ينادي به بعض المخدوعين. الربا لا يحل إلى يوم القيامة ،حرام على المسلمين.الواجب على المسلمين أن يقيموا معاملاتهم على ضوء كتاب الله و سنة رسول الله و على مقتضى شريعتهم و أن يقيموا اقتصاداً نزيهاً، اقتصاداً بريئاً من المحرمات يتطابق مع شرعهم.
هذا هو الواجب على المسلمين عموماً و يجب على كل مسلم خصوصاً أن ينأى بنفسه عن هذه المعاملات المحرمة و لا يقول : الناس يفعلون هذا أو الناس على هذا ،لا يكون هذا لك حجة أمام الله ،أنت مسؤول عن نفسك و كلٌ له عمله و لا تزر وازرة وزر أخرى، كلٌ مسؤول عن عمله،الواجب على الأمة الإسلامية عموماً أن يصححوا معاملاتهم و الواجب على كل مسلم أن ينظر إلى معاملاته الخاصة به و أن لا يقع في المحرمات تشبهاً بما عليه الناس أو بما وقع فيه الناس .
نسأل الله عز و جل أن يغنينا و إياكم بالحلال عن الحرام، أن يغنينا بفضله عمن سواه،أن يرزقنا القناعة بالحلال و الزهد في الحرام و الابتعاد عنه ،وان يبصرنا و إياكم بالحق و يرزقنا إتباعه و يبصرنا و إياكم بالباطل و يرزقنا اجتنابه انه سميع مجيب .
وصلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين .
* * * * *
بعض فتاوى الشيخ المعاصرة :
س1:تمنح بعض المصارف المالية بطاقة ائتمانية ينفق بها الشخص من حسابه فقط دون أي إقراض و يأخذ المصرف رسماً ، لإصدار البطاقة و مصاريف إدارية سنوية محددة مقابل تنظيم عمليات السحب من الرصيد و تسليم الثمن للبائعين وهكذا. فما حكم اقتناء هذه البطاقات التي اصرف بها من حسابي فقط و يأخذون مقابلاً على البطاقة و على العمليات ؟
جـ 1:البطاقة الائتمانية معناها أنهم يعطونك هذه وتشتري من المحلات وهم يدفعون الثمن من مالهم ثم ترد عليهم ما دفعوا بزيادة ، هذا هو الربا ،هذه هي البطاقة الائتمانية ، يعني ائتمنوك على انك تشتري السلع التي تريدها وهم الذين يسددون الثمن من مالهم قرضاً يقرضونك إياه ثم تسدده لهم مع الزيادة وهذا ربا القرض ، أم لو كان لك رصيد عندهم و أعطوك بطاقة فهذه تسمى بطاقة السحب ليست بطاقة الائتمان، أي تسحب من رصيدك فلا بأس بذلك لأنك ما اقترضت منهم و إنما تسحب من رصيدك ، وتشتري و تدفع من رصيدك وهم الذين يسددون من رصيدك فهذا لا شيء فيه لأنك ما اقترضت منهم و إنما جعلت عندهم رصيد ووكلتهم أنهم يسددون له من رصيدك . هذا لا شيء فيه،و ما يأخذونه في مقابل عملهم فلا بأس به .
س2:إذا قالت الفروع الإسلامية في البنوك إن لديها هيئة شرعية و مشائخ مشهورين و دكاترة متخصصين في الاقتصاد الإسلامي ،فهل تبرأ ذمتنا بهذا إذا تعاملنا معهم؟ تجارتنا و شرائنا منهم؟
ج2:والله أنا لا اعرف هذه الهيئات الشرعية،و أخشى أنها مسألة حيلة فقط،أو أنهم يختصون ناساً يوافقونهم على رغباتهم ،يحضرون ناساً باسم طلبة علم على رغبتهم يوافقونهم و يعطونهم شهادة شرعية. أنا أخشى من هذا.إذا كانوا صادقين أنهم يتحرون الشرع؛فلماذا لا يسألون اللجنة الدائمة أو هيئة كبار العلماء إذا كانوا سيتحرزون من الحرام .أم إنهم يكونون لجنة من عندهم ،لجنة هم الذين يشكلونها على رغبتهم،فأنا ما أثق من هذا العمل و لا أرى الاعتماد عليه.
س3:تقدم بعض المطاعم عروضاً للأكل مضمونها كل حتى الشبع بعشرين ريالاً مثلاً،فيضعون الطعام على المائدة و يأخذ منه الأشخاص و يأكلون ما يشاؤون بالمبلغ المحدد و ربح المطعم قائم على افتراض إن الزبائن مهما أكلوا فلن يزيدوا في المتوسط و المعدل عن حدٍ معين يعتبر المطعم نفسه انه لا يزال رابحاً. فما حكم هذا العرض ؟
ج3: هذا لا يجوز من اجل الجهالة و الغرر، وهذا مثل الجوائز التجارية التي توضع لأجل أن يتزاحم الناس على المحلات طمعاً في هذه الجوائز.
س4: ما حكم شراء أسهم الشركات التي تعول عملياتها بقروض ربوية علماً أن مجال عملها أصلاً مباح كالصناعة و الزراعة و العقار . لكنها لا تكتفي بأموال المساهمين و إنما تقترض من البنوك قروضاً ربوية لأجل التوسع في خطوط الإنتاج و العمل . و كثير من هذه الأسهم تباع على شبكة الانترنت . فما حكم شراء هذه الأسهم؟
ج4: لا يجوز شراء هذه الأسهم إذا كانت في شركة تتعامل بالربا وان كان أصل تأسيسها غير ربوي . فما دامت أنها تجعل أرصدتها في البنوك و تستثمرها بالربا فلا يجوز لك أن تشتري الأسهم التي فيها لأنك تشتري أسهماً ربوية .
___________________________
من كتاب " الربا و بعض صوره المعاصرة "
محاضرة لمعالي فضيلة الشيخ / د.صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان.
عضو هيئة كبار العلماء _عضو اللجنة الدائمة للإفتاء.
اعتنى بها و اعدها/ ابو عبد الرحمن عادل بن علي الفريدان.






رد مع اقتباس
قديم 2019-03-25, 16:14   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
Nibel18
بائع مسجل (ج)
 
الصورة الرمزية Nibel18
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

للأسف لا تقبل الجزائريين







رد مع اقتباس
قديم 2019-04-17, 15:34   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
Lafirist
عضو جديد
 
الصورة الرمزية Lafirist
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرا لخدماتكم المميزة..







رد مع اقتباس
قديم 2019-04-24, 07:43   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
sa78sa
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية sa78sa
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

عندي حساب فيها هل هناك فعلا بطاقة افتراضية مجانية







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 11:58

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc