رمتني بدائها ثم انسلت...لا تعترض - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم العقيدة و التوحيد > أرشيف قسم العقيدة و التوحيد

منتديات الجلفة ... أكثر من 14 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

رمتني بدائها ثم انسلت...لا تعترض

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-10-03, 12:40   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جمال البليدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية جمال البليدي
 

 

 
إحصائية العضو










Thumbs down رمتني بدائها ثم انسلت...لا تعترض

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف رسل الله أما بعد:
بعدما رأيت من هجومات وطعونات المتحزبين في الدعوة السلفية النبوية وعلمائها وأتباعها ارتئيت أنأقوم في هذا الموضوع بجمع بعض الأمور التي في المنهج الحزبي و التي نجدهم يعترضون بها على أهل السنة السلفيين ويتجاهلون بأن منهجهم فيه نفس الشيء الذي يعترضون عليه وبالزيادة مع العلم أن ما اعترضوا عليه ينقسم إلى قسمان:
القسم الأول:
ماهو حق دلت عليه نصوص الوحيين وسار عليه علماء الأمة لكن بجهلهم أنكروا هذا الحق لمخالفته عواطفهم وأهواءهم كما قال الله تعالى(
{ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السموات والأرض ومن فيهن} [المؤمنون: 71].
القسم الثاني:ماهو منكر والسلفيون بريئون منه لكن الحزبيون لا يتورعون عن الكذب حتى أوهموا السذج من الناس على أن هذا المنكر يتحلى به السلفيين وذلك إما بكذب صريح أو بإلزمات فاسدة تصوروها بعقولهم الكاسدة.
لهذا وجب الدفاع عن الحق وأهله ودفع الظلم والإفتراء عن إخوننا السلفيين في كل مكان.


أولا: التسمي بالسلفية
لا تحتج أيها الحزبي بقوله تعالى(هو سماكم المسلمين) لتقرر بأن السلفية بدعة وأنت تنتمي لأسماء بدعية ما أنزل الله بها من سلطان وليس لها أي أصل في الشريعة (الإخوانية-حماس-فتح-الأشعرية-الصوفية) وغيرها من التسميات الحادثة التي لا أصل لها .

إلى من زعم أن التسمي بالسلفية بدعة


لا تعترض


يتبع...............








 

قديم 2010-10-03, 12:41   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
جمال البليدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية جمال البليدي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ثانيا:التلفية
لا تتنابز بالألقاب أيها الحزبي وتصف خيرة الناس فوق المعمورة بالتلفيين وتصف عقيدة محمد صلى الله عليه وسلم بالتلفية لأنك تراها تالفة وعقيدتك أنت لا تعرفها أصلا وتلفها ظاهر للعيان فلا أصول لها إلا العواطف والهتافات والدخول في البرلمنات والمظاهرات والتحريض على الحكام تلفات ما بعدها تلفات

لمن يسمي المنهج السلفي بالتلفي



لا تعترض









قديم 2010-10-03, 12:42   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
جمال البليدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية جمال البليدي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الثا:الحزبية
لا تكذب أيها الحزبي وتدعي أن السلفية حزب من الأحزاب بالمفهوم المذموم وأنت تنتمي إلى حزب حادث يوالي أصحابه عليه ويموتون عليه كما صرح أحد كبارهم بذلك ولا يرضون بمن لا ينضم لحزبه بل هو عميل وخائن و......و..............
وإليك نموذج من الحزبية النتنة عند أكابر شيوخك

)قال حسن البنا مؤسس الفرقة: (... وموقفنا من الدعوات المختلفة التي طغت في هذا العصر ففرقت القلوب وبلبلت الأفكار أن نزنها بميزان دعوتنا، فما وافقها فمرحبا به، وما خالفها فنحن براء منه...)!!مجموعة رسائل حسن البنا ص19.المؤسسة الإسلامية للطباعة والصحافة والنشر بيروتط3

2) قال عمر التلمساني المرشد العام الثالث للجماعة((ذكريات لا مذكرات ص 165)): (...قدّم الإخوان منهجا اصلاحيا جليلا، يقوم على أصول الكتاب والسنة، يدعوا الىوحدة الأمة الإسلامية، تحت راية الخلافة العتيدة، فكل من ينكر أو يرضى بتغيير هذا الاسم (يقصد الإخوان المسلمون) فهو غير راض عن المنهج نفسه، فكيف نستمع له؟
أو نرضى عنه؟
وكيف نجرؤ نحن على هذه الفعلة الخسيسة؟...)) اهـ


3) وقال سعيد حوى في آفاق التعاليم ص 12:((...اننا لا نرضى لأنفسناأن ننطلق بعيدا عن سير الأستاذ البنا، لأن التفريط في ذلك تفريط في السير الصحيح لنصرة الإسلام في هذا العصر)).


4) وقال أيضا في آفاق التعاليم ص16 ((...ممّا نر ندرك أن السير مع الإخوان شيء لابد منه للمسلم المعاصر))!!


5) وقال أيضا في آفاق التعاليم ص 17:...وبهذا لا يسع مسلما أن يتأخر عن هذه الدعوة!! (أي دعوة الإخوان)

6) وقال مازن فروخ: ((ثوابت العمل الإسلامي عند الإمام البنا ص 120)): ((ترىالجماعة (أي الإخوان) أن المسلمين على اختلاف فرقهم وطوائفهم أمة واحدة، وهي تسعى لتوحيدهم حول فهمها للإسلام كما ورد في الأصول العشرين!!!


7) وقال جاسم المهلهل الياسين((للدعاة فقط ص 122)) : ((...بلدعوة الإخوان ترفض أن يكون في صفوفها أي شخص ينفر من التقيد بخططهم ونظامهم ولو كان أروع الدعاةفهما للإسلام وعقيدته وأنظمته وأكثرهم قراءةللكتب ومن أشد المسلمين حماسةو أخشعهم في الصلاة، الا أن يتقيدوا بخطط الجماعة والسعي لإقامة أهدافها وهي دولة الإسلام )) !!!

دفع فرية الحزبية

لا تعترض......








قديم 2010-10-03, 12:43   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
جمال البليدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية جمال البليدي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

رابعا ‏‎:‎‏ سب العلماء‏
أيها الحزبي لا تتهم السلفيين بسب العلماء لكونهم يردون على أهل الأهواء والبدع ويبينون أخطائهم أو ضلالتهم على نهج ‏السلف الصالح ويحذرون الأمة من دعاة الفساد الذين شوهوا الإسلام ونسبوا إليه ماليس منه ,والحزبيون هم السبابون ‏الشتامون فلم يسلم منهم حتى الصحابة والأنبياء ّ,ولا يخفى على من جرَّب الجماعات المعاصرة ما في منهج ( الإخوان ) من الازدراء بأهل ‏العلم، وإلا فخبِّروني من أول من نبزهم بعلماء الحيض والنفاس؟! وبعلماء القشور؟! وبعلماء البلاط؟! وبالذين يعيشون القرون الوسطى؟! ‏وبعلماء الكتب الصفراء؟! وبعلماء البدو؟!‏
وإليك نموذج من ذلك ‏‎:‎
قاله الغزالي عنا وعن علماءنا عامة والإمام الشنقيطي خاصة‎: (‎إن ‏الإسلام لا يؤخذ من أصحاب العقد النفسية سواء كانت‎ ‎غيرتهم عن ‏ضعف جنسي أو شبق جنسي‎ ) ‎؟؟‎!!‎

‎(( ‎جهلة ..)) ص44‏‎

‎(( ‎بلاء على السنة ، وفتانين على الإسلام كله‎ ) ‎ص102‏‎

‎( ‎الواقع أن الأمراض النفسية عند هؤلاء المتعصبين ..)) ص12‏‎

‎(( ‎أصحاب الفكر المنخل ..)) ص21‏‎

‎(( ‎عقول بها مس ..)) ص144‏‎

‎(( ‎فكم ظلمت‎ ‎السنة ممن يتشدقون بها‎ ..))

‎(( ‎خفاف الفقه .)) ص106‏

‎(( ‎متكلمين باسم الإسلام ..)) ص144‏‎

‎(( ‎إثارة هذه القضايا دون غيرها من‎ ‎أساسيات الإسلام مرضٌ عقلي ، إنه ضرب من الخبال ‏‏... )) ص152‏‎

‎(( ‎وإننا نحمي‎ ‎السنة من أفهام الأراذل ...)) ص152‏‎

‎(( ‎هؤلاء الحمقى ... )) ص161‏

بل الأدهى والأمر يقول عن مجدد الدعوة محمد بن عبد الوهاب رحمه الله‎ :

‎(( ‎وقد قبِل فرية الغرانيق مدعٍ للسلفية كبير ووضعها في سيرة ألفها‏‎ ... ))

ويقول عمن يوجب ستر وجه المرأة‎ :

‎(( ‎الجهال القاصرين )) ص 141 من‏‎ ‎همومه‎ .‎

ويقول((
‏ (وأهل الحديث يجعلون دية المرأة على النصف من دية الرجل ، وهذه سوأة خلقية وفكرية، ‏رفضها الفقهاء المحققون )([ السنة النبوية : ص 19.)‏‎
ويقول - طاعنا فيهم- :

‏(كل ما نحرص نحن عليه شد الانتباه إلى ألفاظ القرآن ومعانيه ، فجملة غفيرة من أهل الحديث ‏محجوبون عنها، مستغرقون في شئون أخرى تعجزهم !عن تشرب الوحي)) الطريق من هنا: ص 66‏
ويقول فيهم(وأدمغتهم تحتاج إلى تشكيل جديد))من كتاب السنة النبوية بين أهل الفقه وأهل ‏الحديث.‏

ويقول عنهم في نفس الكتاب((إنهم أناس في انتسابهم إلى علوم الدين نظر، وأغلبهم معتل الضمير ‏والتفكير)).‏
ولا يكتفي الغزالي بتجهيلهم فقط بل استمع إليه وهو يقول عمن يرى وجوب ستر الوجه‎ :

‎(( ‎إن أناساً غلبهم الهوى الجنسي هم الذين شرعوا هذه‎ ‎التقاليد‎ )) !‎

كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذباً ، ولا‎ ‎حول ولا قوة إلا بالله‎ .

قال الشيخ المحقق مشهور حسن (( هذه الكلمة لو صدرت‎ ‎من ملحد كافر كسلمان رشدي ‏لك يكن في الأمر غرابة ، ولكن أن تصدر من مؤلف مسلم يصف‎ ‎نفسه على غلاف كتابه ‏بوصف (داعية) فهذا الأمر العجب والمصاب الأكبر‎ ..! ))‎
وقال شيخ الخوارج أبي بصير الطرطوسي في علماء السنة((رهبان سوء كغربان تمر بمن*** يمشي ‏مكباً علـى رجس أوثان)).‏
ويقول الظواهري في حق الشيخ ابن باز رحمه الله((ففي منطقي القاصر وعقلي الضعيف ؛ انه لا يمكن ان يجمع ‏رجل بين الإمامة في الدين‎ ‎والتصدي للفتوى والتعليم وبين تقلد ارفع مناصب ديني في دولة آل سعود - دولة ‏العمالة‎ ‎لأمريكا‎ -‎‏))‏
أما طعونات سيد قطب-رحمه الله- في العلماء فهي كثيرة ‏‎:‎
يقول رحمه الله في حق كليم الله موسى عليه السلام((
وهنا يبدو التعصب القومي، كما يبدو الانفعال العصبي. ..............إلى أن قال:

وسرعان ما تذهب هذه الدفعة العصبية، فيثوب إلى نفسه؛ شأن العصبيين))التصور الفني في القرآن.‏

ويقول في حق الصحابي عثمان ابن عفان رضي الله عنه((ونحن نميل إلى اعتبار خلافة علي ‏رضي الله عنه امتداداً طبيعياً لخلافة الشيخين قبله، وأن عهد عثمان كان فجوة بينهما) [ ‏لعدالة الاجتماعية 206 ط 5].‏
ويطعن في معاوية وعمرو بن العاص ‏‎:‎‏ ((إن معاوية وزميله عمْرواً لم يغلبا علياً لأنهما ‏أعرف منه بدخائل النفوس، وأخبر منه بالتصرف النافع في الظرف المناسب. ولكن لأنهما ‏طليقان في استخدام كل سلاح، وهو مقيد بأخلاقه في اختيار وسائل الصراع.وحين يركن ‏معاوية وزميله إلى الكذب والغش والخديعة والنفاق والرشوة وشراء الذمم لا يملك علي أن ‏يتدلى إلى هذا الدرك الأسفل. فلا عجب ينجان ويفشل، وأنه لفشل أشرف من كل نجاح ...) ‏‏[كتب وشخصيات ص 242.]‏
وسيخر من العلماء الذين يلبسون الزي الإسلامي فيقول((حتى تلك الأزياء الخاصة للمشايخ ‏والدراويش . . . إنها ليست شيئا في الدين ، فليس هناك زي إسلامي وزي غير إسلامي ، ‏والإسلام لم يعين للناس لباسا، فاللباس مسألة إقليمية ومجرد عادة تأريخية)) معركة الإسلام والرأسمالية" (ص ‏‏69 - 70)‏
ويطعن عبد الرحمان عبد الخالق في علماء السنة قائلا((‏‎((‎لا ينكر أحد أن أخلاق علمائنا ـ إلا من شاء اللَّـه منهم‎ ‎وقادتنا ‏ومفكرينا وأصحاب الأقلام منا في غاية السوء فالصدق والشجاعة وهما دعامتا‎ ‎الأخلاق كلها تكادان أن تكونا ‏مفقودتين بين أولئك وبين عامة الشعب إلا أفراد قلة‎ ‎يهمل حكمهم لقلتهم وندرتهم‎))([‎
ويأتي سفر ويطعن في الألباني ويرميه بالإرجاء كما في كتابه(ظاهرة الإرجاء))‏
أما محمد قطب فقد رمى العلماء ووصفه بعلماء السلطان وعلماء البلاط كتاب ‏»‏ لا إله إلا الله عقيدةً ومنهجا ‏ً... ‏«‏ ص (174‏
وقد جاء في مجلة السنة(وماهي إلا بدعة) الحزبية((في عدد رمضان 1413هـ )) طعونات كثيرة من طرف جهلة ‏الإعلاميين في علماء السنة وعلى رأسهم العلامة أمان جامي رحمه الله حتى جعلت تستهزيء بلهجته، وتقول: إنه ينطق الحاء هاء؛ ‏ومثَّلت بكلمة ( مُلْهِد! ) بدلاً من ( مُلْحِد! )))‏
‏ نعوذ بالله من قلة الحياء! بله من فَقْد الحياء!! .‏
ويأتي القرضاوي ويتهم الشيخ ابن باز بالجهل لكبر سنه فيقول((هل يَعرف الشيخ ما معنى المستعمرات الاستيطانية؟ لا أظن! كما لا أظن أنه ـ ‏في هذه السن ـ يمكنه أن يَدَع أحدا من تلاميذه أن يشرح ويوضح له هذا المصطلح وما يترتب على استيطان هؤلاء اليهود .. ". مجلة ‏»‏ السنة ‏«‏ عدد (45) رمضان 1415هـ ـ ص (17ـ28).‏
أما طعونات الأشاعرة في أهل الحديث السابقين واللاحقين فلا يكفي فيها مجلد أو مجلدين لعرضها لكن لا بأس بالقليل منها ‏‎:‎
قال الكوثري عن كتاب السنة لعبد الله بن الإمام أحمد –رحمه الله –‏
‏((كتاب يسمى كتاب السنة وهو كتاب الزيغ )) مقالاته ص402‏
وقال أيضاً(( ولهذين الكتابين ثالث في مجلد ضخم يسميه مؤلفه (ابن خزيمة )كتاب التوحيد وهو عند محققي أهل العلم ‏؟؟؟( لعله يقصد الجهمية أمثاله ) كتاب الشرك وذلك لما حواه من الآراء الوثنية,.....)) مقالاته ص409‏
وقال عن ابن تيمية المجدد الإمام -رحمه الله وأسكنه الفردوس -:‏
‏1) صار كفره مجمعاً عليه ؟؟؟ ( مقدمته لرسائل السبكي ص27-24-48-35-79 ‏وتبديده 156)‏
‏2) وقع الإتفاق على تضليله وتبديعه وزندقته ؟؟؟؟ ( تبديده ص81-167- ومقدمته للسبكي ص 27-28)‏
‏3) فهل يتصور أن ينطق مبتدع مارق بأصرح من هذا في وسط المسلمين ؟؟؟ (تبديده ص140)‏
‏3)وارث علوم صابئة حران حقاً والمتسلف من السلف ؟؟؟ مايكسوها كسوة الخيانة والتلبيس (تبديده ص80)‏
‏4)(مارق )-( ملبس )-ضال مضل ) -(الخبيث ) -( من أئمة الضلال ؟؟؟) (( عبد خذله الله وأعماه وأصمه وأضله وأذله ‏‏)) ( تبديده ص140-16-118-186-مقالاته ص28-‏
مقدمته لرسائل السبكي ص52-30-55-21-59-60-) سبحان الله كأن الكوثري يصف نفسه بكلامه ؟؟؟
‏5) (إن كان ابن تيمية لايزال شيخ الإسلام فعلى الإسلام السلام )(الإشفاق ص89)‏
‏6) ( ومن أحاط علماً بما نقلناه .... واستمر في مشايعته وعلى عده شيخ الإسلام فعليه مقت الله وغضبه ؟؟؟)‏
وفي هذه التعليقة من المبتدع الضال الكوثري رمى ابن القيم -رحمه الله -بألفاظ متعفنة منها :‏
‏(الكفر ) ( ص22-24-28-30-36-66-170-182-)‏
الزندقة (ص182)‏
‏(أنه ضال مضل ) ص9-10-22-23-37.‏
‏(0زائغ) ص9-16-17-22-28-35-37.‏
‏(مبتدع) ص8‏
‏(وقح) ص/47-186.‏
‏(كذاب) ص/41-57-168‏
‏(حشوي) ص/13-14-39‏
‏(بليد) ص/66.‏
(غبي ) ص10‏
‏(جاهل ) ص25-60.‏
‏( خارجي ) ص/28.‏
‏( تيس حمار ) ص28-59)‏
‏(ملعون ) ص37‏
لايزيد عنه في الخروج عن الإسلام والمسلمين لاالزنادقة ةولاالملاحدة ولا الطاعنون في الشريعة))ص/75‏
‏(منحل من الدين والعقل )ص/63‏.


فاللهم رحماك .‏
هذا فيض من غيض وإلا فهناك الكثير والكثير لكن لنتكفي بهذا والله العاصم .‏



يتبع...








قديم 2010-10-03, 12:44   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
جمال البليدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية جمال البليدي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

خامسا:تقديس المشايخ والتعصب لهم .
لا تهتم إخوانك أيها الحزبي بتقديس المشايخ والتعصب لهم لكونهم يرجعون إليهم إستنادا لقوله تعالى((فسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون),والحزبيون هم المتعصبون بلا منازع لشيوخهم ((ألا ترى كيف يسقط أقطابهم والمُنَظِّرون لهم في العظائم ولا يُحَرِّكون ساكناً غيرةً على الدين؟! إنما غيرتهم على حزبهم وحركتهم!! ألا ترى كيف يُقيمون الدنيا ولا يُقعدونها إن سمعوا الشيخ عبد العزيز والشيخ الألباني يقولان بترك المواجهة الدموية مع اليهود ريثما يتقوَّى المسلمون؟! وهي فتوى من مجتهدَيْن حقيقةً. وأما إذا أخطأ مُحرِّكوهم، فإنّ الواجب الحركي عندهم غضُّ الطرف عنهم مهما كانت شناعتها، وما أكثر ما يُفتُون في الدماء والأعراض والأموال فيُهدِرونها! مع أنهم لو بلغوا درجة طلبة العلم لكان هذا أحسن الظنّ بهم!
ـ فهذا علي بن حاج يُفْتي بقتل آلاف من المسلمين وبتشريد بقيتهم ويُرَوِّع بلداً آمناً، ويقول ما يقول من الإشادة بالمذهب الديمقراطي وغير ذلك ، مع ذلك فلا ينتقده ـ عندهم ـ إلا عميلٌ!!
ـ ويطعن من قَبْله سيّدُ قطب في بعض أنبياء الله تعالى، ويطعن في جمع من الصحابة المشهود لهم بالجنة، ويرى السياسة الشرعية متمثلة في المذهب الاشتراكي الغالي، وغيرها من الدواهي التي بيَّنها الشيخ ربيع المدخلي في كتبه الأخيرة، وقد قال الألباني: " حامل لواء الجرح والتعديل في هذا العصر: الشيخ ربيع "، وهذه شهادة من متخصِّص( )!
ـ ويجيء الترابي بدولة الإسلام المزعومة في السودان ليُنظِّم مؤتمرات لوحدة الأديان وليُشِيد بدين القبوريين وليُشَيِّد عددا كبيرا من الكنائس ما كانت تحلم به أيُّ دولة علمانية من قبله.
ـ ويقوم للأفغان كيان في دولتهم، فلا يغيِّرون من دين القبورية والخرافة شيئا! بل يقتلون أهل التوحيد دفاعا عن طواغيتها! وما مؤامرتهم على ولاية كنر الإسلامية عنا ببعيد! مع أن هذه القرية هي الوحيدة في أفغانستان التي أقيم للتوحيد فيها صرحه، وتقام فيها الصلاة أحسن إقامة وكذا الحدود الشرعية، ولا تُعرَف هناك بلدة تُحارَب فيها المخدِّرات مثلها ... فجاءت دولة ( الإخوان ) لا تألوهم خبالاً؛ حتى خربوها واغتالوا أميرها الشيخ السلفي: جميل الرحمن ـ رحمه الله ـ ... فجمعوا بين أكبر الكبائر على الإطلاق وهي: الشرك وقتل النفس بغير حقّ ...
كل هذا وغيره كثير جدا! ولا يضرّ إيمانَهم! ولا يُسقط إمامتَهم!! بل الويل لمن يفكِّر في انتقادهم؛ لأنه يطعن في مصداقية الجهاد!! بل أمّلوا ـ مع هذه المخازي والبدع المكفّرة ـ أن تكون الدولة الإسلامية المنشودة هي التي في أفغانستان والسودان!! كما في شريط سلمان العودة: » لماذا يخافون
من الإسلام؟ «. وليس الأمر كذلك؛ لأن الله تعالى قال:{ليس بأمانِيِّكم
ولا أَمانِيِّ أهل الكتاب مَن يَعمَلْ سوءًا يُجْزَ به ولا يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللهِ وَلِيًّا وَلا نَصِيراً}.))(1)
وأنظر إلى غلوهم في البنا:
قال عمر التلمساني – : -: [في وصف مقتل حسن البنا]: (وكف القلب المعلق بالعرش عن النبض في هذه الحياة لينبض في مقعد صدق عند مليك مقتدر)[2]
وقال سيد قطب – :-: (في بعض الأحيان تبدو المصادفة العابرة كأنها قدر مقدور وحكمة مدبرة في كتاب مسطور حسن البنا)[3].
وقال أحمد أنس الحجاج: (إذا ذكرتم حسن البنا فاذكروا رجلا عاش مُعجزاً في كل شيء حتى أتعب خصومه وصرعهم جميعاً وبقي حياٍ مع الزمن خالداً مع التاريخ معجزاً فوق قمة المعجزات!)[4].
وقال كامل شافعي- وهو أحد الرعيل الأول للإخوان -: (لقد كنت أُقبل يديه وأشعر حين تقبيلها أنني أعبد الله!)[5].
وقال صالح عشماوي:
(قد كنت أوثرُ أن تقول رثائي يا منصف الموتَي من الأحياءِ)
ثم قال: (رحم الله حسن البنا فقد كان فلتةً من فلتات الطبيعة قلما يجود الزمان بمثله وهو لم يمت بل حيٌ عند ربه يرزق)[6].
وفي هذين السطرين عدة أخطاء:
1-قوله (يا منصف الموتى من الأحياء) وهذا خطأ، لأن إنصاف الموتى من الأحياء من خصائص الله عز وجلَّ.
2- قوله (فقد كان فلتة من فلتات الطبيعة) وهذا خطأ؛ لأن الفلتة هو الشيء الذي يأتي مصادفة من غير سابق تقدير ونظرٍ، وهذه عقيدة الملحدين الذين يزعمون أن الطبيعة هي الموجدة لهذا الكون.
3-وله (قلما يجود الزمانُ بمثله) وهذا خطأ؛ لأن فيه إسناد الخلق إلى الزمان لا إلى الله.
4- قوله عن البنا: (وهو لم يمت، بل حيٌ عند ربه يرزقُ) وهذا خطأ؛ والصواب أن يقول: أرجو له الخير، وأرجو له الجنَّة، وأرجو أنه شهيدٌ لقول النبي ث: "إني والله وأنا رسول الله ما أدري ما يفعل بي ولا بكم"[7].[8]

وقال سعيد حوى – : –: (فهل راى أحدٌ في هذه الآية رجلاً كحسن البنا؟ وهل رأى الجيل الحاضر رجلاً أصلب من حسن الهضيبي، وإن لخليفة الاثنين في أعناقنا لبيعة)[128].
وقال أيضاً-: (إن الانطلاقة على غير فكر الأستاذ البنا في عصرنا قاصرة أو مستحيلة أو عمياء إذا ما أردنا عملاً متكاملاً في خدمة الإسلام والمسلمين)[9].
وقال أيضاً -: (إن المسلمين ليس أمامهم إلا فكر الأستاذ حسن البنا إذا ما أرادوا الانطلاق الصحيح)[10].
وقال مصطفى السباعي – : – [في وصف حسن البنا]:
(فما هو إلا النور المرسل من السماء؛ ليكشف عن أهل الخلود ظلماتهم، ثم يظل في السماء دائماً وأبداً، ولن يختلط بتراب الأرض؛ إلا كما تقع أشعة الشمس على أعلى القصور وأدناها)[11].
وأما عمر بهاء الدين الأمير- وهو من أعلام الإخوان المسلمين في الخمسينات - فقد أعطى حسن البنا بعض صفات الله – عز وجل -! وتأمل هذين البيتين في وصف البنا:
أو تَّأملــتَ عـلى
أهـل خطـبٍ عطفتـه

مـن كـريمٍ عاثـرٍ
جدَّ يمحو عــــثرته[12]




و قال في بيتٍ آخر:

زاخـر الأعمـاق بالإي
مان في دعوتــــــه

مــنكر الذات حـك
ــــيم السير في وجهته

طـبُّ أرواحٍ فـــلا
تخفى عــــليه خافيـه[13]




لا تعترض...




-----
(1) مدارك النظر.

[2] "حسن البنا بأقلام تلامذته ومعاصريه" لجابر رزق (ص 44).
[3] المرجع السابق (ص 50).
[4] المرجع السابق (ص 118).
[5] المرجع السابق (ص 156).
[6] المرجع السابق (ص 60).
[7] أخرجه البخاري.
[8] "المورد العذب" للشيخ أحمد النجمي (ص 98 -100) بتصرف.
[9] "المدخل إلى دعوة الإخوان المسلمين" (ص30) لسعيد حوى.
[10] "في أفاق التعليم" لسعيد حوى (ص 5).
[11] المرجع السابق (ص5).
[12] "حسن البنا بقلم تلامذته ومعاصريه" لجابر رزق (ص 104).
[13] المرجع السابق (ص 87).
14] المرجع السابق (ص 87).








قديم 2010-10-03, 12:45   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
جمال البليدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية جمال البليدي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

سادسا:موالاة الكفار
لا تكذب أيها الحزبي وتدعي أن السلفيين يوالون الكفرة والملاحدة بحجة أنهم يشترطون القوة المادية في الجهاد وبحجة أنهم يحذرون من أهل التكفير والتفجير ,وشيوخك أيها الحزبي قد صرحوا بأن الكفار من النصارى وغيرهم من إخوانهم
فقالوا في بيانهم المؤرخ في ( 30 من ذي القعدة 1415هـ ): " وموقفنا من ‏إخواننا المسيحيين في مصر والعالم العربي موقف واضح وقديم ومعروف: لهم ‏ما لنا وعليهم ما علينا، وهم شركاء في الوطن، وإخوة في الكفاح الوطني ‏الطويل، لهم كل حقوق المواطن المادي منها والمعنوي، المدني منها ‏والسياسي... ومن قال غير ذلك فنحن برءاء منه ومما يقول ويفعل!!! ‏(1).
بل و فقد نقل محمود عبد الحليم ـ وهو من أعمدتهم ـ ماسمعه بنفسه من محاضرة ‏حسن البنا قوله: " فأقرر أن خصومتنا لليهود ليست دينية؛ لأن القرآن حضّ ‏على مصافاتهم ومصادقتهم، والإسلام شريعة إنسانية قبل أن يكون شريعة ‏قومية، وقد أثنى عليهم وجعل بيننا وبينهم اتفاقا {ولا تُجادِلُوا أَهْلَ الكِتَابِ إلاَّ ‏بِالَّتي هِي أَحْسَنُ} وحينما أراد القرآن الكريم أن يتناول مسألة اليهود تناولها ‏من الوجهة الاقتصادية والقانونية ..!!! ‏(2).
ويقرر القرضاوي أن حربنا مع اليهود ليس من أجل العقيدة فيقول:‏" فنحن لا نقاتل اليهود من أجل العقيدة!! إنما نقاتلهم من أجل الأرض!! لا ‏نقاتلهم لأنهم كفار!!! وإنما نقاتلهم لأنهم اغتصبوا أرضنا وأخذوها بغير حق ‏"(3).
بل يقول كذلك محييا للدولة المسماة زورا بإسرائيل((قبل أن أدع مقامي هذا أحب أن أقول كلمة عن نتائج الانتخابات الإسرائيلية العرب كانوا معلقين كل آمالهم على نجاح "بيريز" وقد سقط "بيريز" وهذا مما نحمد لإسرائيل نتمنى أن تكون بلادنا مثل هذه البلاد من أجل مجموعة قليلة يسقط واحد، والشعب هو الذي يحكم ليس هناك التسعات الأربع أو التسعات الخمس النسب التي نعرفها في بلادنا 99,99٪ ما هذا إنها الكذب والغش والخداع لو أن الله عرض نفسه على الناس ما أخذ هذه النسبة نحيّي إسرائيل على ما فعلت)) نقلاً من "رفع اللثام" ص (99).

وفي تاريخ 5/9/1948 م بمدينة الإسماعيلية احتفل الإخوان المسلمون بمرور عشرين عاماً على إنشاء الجماعة, وفي هذا الحفل خطب الشيخ البنا : خطبةً قال فيها: "وليست حركة الإخوان موجَّهة ضد عقيدة من العقائد أو دين أو طائفة من الطوائف, إذ أن الشعور الذي يهيمن على القائمين بِها أن القواعد الأساسيَّة للرسالات جميعاً قد أصبحت مهددة الآن بالإلحادية وعلى الرجال المؤمنين بِهذه الأديان أن يتكاتفوا ويوجِّهوا جهودهم إلى إنقاذ الإنسانية من هذا الخطر, ولا يكره الإخوان المسلمون الأجانب النُّزلاء في البلاد الإسلامية ولا يضمرون لهم سوءاً, حتى اليهود المواطنين لم يكن بيننا وبينهم إلا العلائق الطيبة))قافلة الإخوان" للسيسي. وهو من أعمدتهم (1/211).
فانظر أخي إلى قوله :: "إن الإخوان لا يكرهون أحداً وحتى اليهود" فأين البغض في الله الذي يجب ألَّا يخلو منه قلب مسلم؟ وإذا لم نبغض اليهود فمن نبغض إذاً؟!

القرضاوي يحكم لليهود والنصارى بأنهم مسلمون بالحضارة.
قال القرضاوي في كتابه "فتاوى معاصرة" (2/671): (أهل الذمة من أهل الكتاب لهم وضع خاص والعرب منهم لهم وضع أخص لاستغرابهم وذوبانهم في أمة العرب وتكلمهم بلغة القرآن وتشربهم للثقافة الإسلامية واشتراكهم في المواريث الثقافية والحضارية للمسلمين بصورة أكبر من غيرهم فهم مسلمون بالثقافة والحضارة وإن كانوا مسيحيين بالعقيدة والطقوس).
وقال أيضاً في كتابه "الإسلام والعلمانية وجهاً لوجه"ص (101): (وأن الإسلام للمواطنين منهم ثقافة وحضارة وإن لم يكن ديناً وعقيدة).
وقد سبق القرضاوي إلى زعمه هذا بعض الملاحدة من الشيوعيين والعلمانيين وعلى سبيل المثال ما قاله الماركسي "أحمد زكي أبو شادي" حيث قال: (إن مبادئ الإسلام نظريا وعمليا هي أقرب ما تكون لمبادئ الحضارة الأمريكية والحياة الأمريكية تفكيرا وسلوكا، فهل ينتبه المسلمون إلى هذه الحقيقة الراسخة فيفلحون) ثم قال: (وليس هدفنا سوى المواءمة مع الحضارة الأمريكية الرفيعة التي هي صفوة المدنية الحديثة). انظر "الاتجاهات العقلانية الحديثة" ص (406).
قلت: ليس في كتاب الله ولا في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم مسلمون بالثقافة والحضارة لأن الثقافة والحضارة لا تغير من كفر الكافر شيئاً فما هذه إلا مزاحمة منكرة من القرضاوي للإسلام الذي ارتضاه الله لعباده ولا يقبل من أحدٍ سواه, قال تعالى: {ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين} آل عمران، حيث يقال إسلام الحضارة أجل وأنفع من إسلام التخلف ويريدون به الإسلام, قال صاحب كتاب "معاول الهدم والتدمير" ص (22) تعليقاً: (من المغالطات المفضوحة التي رددها المستشرقون وتلقفتها أبواق الاستعمار أن الإسلام هو سبب تخلف المسلمين وأن النصرانية هي سبب تقدم الغرب, مع أن العكس هو الصحيح فإن تخلف المسلمين ناتج عن تخليهم عن تعاليم الإسلام التي تعتبر العلم فريضة كل مسلم, أما تقدم الغرب فسببه تخليهم عن النصرانية التي كانت تعتبر الاكتشافات العلمية هزقطة وتجديفاً).
دفاع القرضاوي عمن ينادون بالديمقراطية وأنهم لم يخطر ببالهم رفض أحكام شريعة الإسلام )(4).
ذكر صاحب كتاب "القرضاوي في الميزان" ص (270) أن القرضاوي قال: (وقول القائل: إن الديمقراطية تعني حكم الشعب بالشعب ويلزم منها رفض المبدأ القائل: إن الحاكمية لله, قول غير مسلم فليس يلزم من المناداة بالديمقراطية رفض حاكمية الله للبشر, فأكثر الذين ينادون بالديمقراطية لا يخطر هذا ببالهم, وإنما الذي يعنونه ويحرصون عليه هو رفض الديكتاتورية المتسلطة رفض حكم المستبدين بأمر الشعب من سلاطين الجور والجبروت)ا.هـ.

القرضاوي يؤمن بقيام الأحزاب الكافرة وغيرها في ظل الدولة الإسلامية :
وقال أيضاً: (نحن شخصياً لا نمانع أن يكون للأقباط حزب يتبنى مطالبهم وإن كان الإسلاميون الذين طالبوا بحزب إسلامي قد فتحوه للمسلمين ولغير المسلمين). نقلاً من كتاب "رفع اللثام عن مخالفة القرضاوي لشريعة الإسلام" ص (116).






لا تعترض...

--------
(1)مجلة ‏»‏ المجتمع ‏«‏ عدد (1149) ص (40ـ41).‏
(2)»‏ الإخوان المسلمون..أحداث صنعت التاريخ ‏«‏ ( 1/409ـ410).‏
(3)جريدة ‏»‏ الراية ‏«‏ القطرية، العدد ( 4696 ـ الأربعاء 24 شعبان 1415هـ ).‏
(4) كتاب موقف القرضاوي من اليهود والنصارى للشيخ محمد الإمام.








قديم 2010-10-03, 12:47   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
جمال البليدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية جمال البليدي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

سابعا:تهمة الغلو والتشدد:

لا تعترض أيها الحزبي على السلفيين وترميهم بالتشدد لأنهم يدعون الناس إلى توحيد الله الخالص بأنواعه الثلاثة و السنة المطهرة، و يحذرونهم من الشر بشتى أنواعه، ابتداء بالشرك بقسميه، ثم البدع بأنواعها، ثم الكبائر و الصغائر لأن هذه دعوة الأنبياء جميعا


قال تعالى : ( وَلَقَدْ بَعَثْنَا في كُلِّ أُمَّةٍ رََّسُولاً أنِ اعْبُدُواْ اللهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّغُوت) (النحل: 36) . و قال تعالى : (وَمَآ أرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إلا نُوحِى إليهِ أنَّهُ لآ إلَهَ إلا أنَاْ فَاعْبُدُونِ) (الأنبياء: 25).

قال ابن كثير رحمه الله: و كلمهم –الرسل- يدعون إلى عبادة الله و ينهون عن عبادة ما سواه. (1)

و قال الشيخ سليمان بن محمد بن عبد الوهاب و التوحيد - الإلهية - هو أول الدين و آخره و باطنه و ظاهره و هو أول دعوة الرسل و آخرها. (2).

لا تعترض على هذا الذي سيمته تشددا وغلوا ,ومعلوم أن شيوخك الحزبيين والمتصوفة هم المتشددون الغلاة بلا منازع وذلك بإبتداعهم في دين الله عبادات وتأصيلات ما أنزل الله بها من سلطان يفرضونها على عوام المسلمين
فإن اساس منهجها مبتدع و طريقة دعوتهم كذلك ليست على الكتاب و لا على السنة و لستُ ابعد النٌّجْعَةَ إن قلت : إن هذه الحركات الدعوية كحركة الإخوان المسلمين و السرورية والجهاديين والتكفير وغيرها من فرق الضلال تخدم اعداء الإسلام – شعروا بذلك او لم يشعروا- اكثر من خدمتها للاسلام فهي تَهدم من حيث إنها –حسب زعمها – تريد ان تبني ، ذلك لأن اساس بنيانِها فاسد وعلى امور مخالفة للشرع الحنيف.

والله تعالى يقول: ( أفَمَنْ أَّسَّسَ بُنْيَاَنُه على تَقوَى مِنَ اللهِ و رِضْوَانٍ خَيْرٌ اَم مَنْ اَسَّسَ بُنْيَانَهُ على شَفَا جُرُفٍ هارٍ فَانْهَارَ بِهِ في نارِ جَهَنَّمَ) (التوبة : 109)

و قال عبد الله ابن مسعود رضي الله عنه : و كم من مريد للخير لن يصيبه.(3)

فانظر معي اخي القارئ الكريم إلى حزب الإخوان المسلمين كيف قامت الدولة المسماة زورا بإسرائيل بمدحه، ذلك لأن قادات هذا الحزب قد صدق عليهم قوله تعالى : ( وَ لَن تَرْضَى عَنْكَ اليَهُودُ و لا النَّصَرى حَتَّى تّتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ) (البقرة : 120) .في قضية استماتتهم في الدعوة للانتخابات و الديمقراطية فحققوا منجزا عظيمًا لليهود بإسم الدين و لا حول و لا قوة إلا بالله، ناهيك عن مدحهم للدستور-أعني دستور الجمهورية اليمنية- و قد احتوى على عدد من المخالفات الشرعية منها إقراره التعددية الحزبية كما هو نص المادة رقم(5) حيث نصت : يقوم النظام السياسي للجمهورية على التعددية السياسية و الحزبية و ذلك بهدف تداول السلطة سلميًّا، و كذلك إقراره العمل بميثاق الأمم المتحدة و الإعلان العالَمي لحقوق الانسان و ميثاق جامعة الدول العربية و قواعد القانون الدولي المعترف بها بصورة عامة كما هو نص المادة رقم(6) من الدستور و غير ذلك من المواد المخالفة للشرع، و لكن ماذا يقال عن هؤلاء الذين يَمدحونه من غير حياء من الله و لا من الشعب اليمني، و قد صرح بالمدح عبد المجيد الزنداني كما في شريطه أدِّ الأمانة و لا تكُ صفرًا حيث قال بالحرف الواحد : حمدًا لله –جل و علا- لقد تيسر لأبناء الشعب اليمني أن يضعوا دستورا ، هذا الدستور هو وثيقة بين الحاكم و المحكوم....لكن هذا الدستور قد ضمن حقائق كثيرة و ضمن حقوقا كثيرة لشعبنا.
قلت : و بناءً على اسنماتتهم في الدعوة إلى النظام الديمقراطي لذا مدحتهم إسرائيل، فقد نشرت جريدة الايام خبرا عن جريدة إسرئيلية اسمها جير سالم بوست قالت : يبدو حقا أن حزب الرئيس علي عبد الله صالح و شريكه الائتلافي سيحتفظان بقوتهما إلا أن الرئيس بالتأكيد يستحق التقدير و المباركة على هذا الأمر حتَّى أن شريكه الإسلامي في الائتلاف (حزب الإصلاح) هو حزب فريد و لا مثيل له في العالم الاسلامي فهو لا يبشر بالاسلام المتسامح و يدعو إلى الديمقراطية فقط بل قد انتقل من المعارضة إلى الخدمة في حكومة ائتلاف و ذلك عبر انتخابات حرة فقط.

قلت : كذلك من الامور المحدثة عند أصحاب الحركات الدعوية المبتدعة ما يسمى بالبيعة الخصة (العهد) و السرية و التنظيم الحزبي و تحويزهم للتحزبات المبتدعة، واستخدامهم و سائل للدعوة محدثة كالأناشيد الصوفية المسماة تَمويهًا بالاناشيد الاسلامية (و التمثيليات البدعية).
أما الكلام حول جماعة التبليغ فحدث و لا حرج فهي جماعة صوفية و بدعها أكثر من أن تحصر، فهي قائمة على أربع طرق صوفية خبيثة و هي : الجشتية ، السهروردية ، القادرية ، و النقشبندية.
و من غلو الصوفية وتشددهم ما قاله البوصيري في قصيدته المسماة ب"البردة" :

يا اكرم الخلق ما لي من ألوذ به سواك عند حلول الحادث العمم
و لن يضيق رَسول الله جاهك بي إذا الكريم تحلى باسم منتقم
إن لم يكن في معادي آخذا بيدي فضلا و إلا فقل يا زلة القدم
فإن من جودك الدنيا و ضرتها و من علومك علم اللوح و القلم

و اظر أخي القارىء إلى حال الإخوان المسلمين و غُلُوِّهِم في حسن البنا حيث قال كامل الشافعي و هو من أوائل الاخوان المسلمين : " حسن البنا يراه الناس ماشياً فيرون مصحفا له قدمان يشهدونه متحدثاً فيشهدون قرآن له لسان و شفتلن، و هكذا حاله إذا أكل أو شرب أو قعد أو قام أو استيقظ أو نام، إسلام أبدا و إيْمان دئماً"(25) .

بل وصل الحال ببعض المنتسبين لحزب الاخوان المسلمين المسمى عندنا تمويهاً ب"التجمع اليمني للإصلاح" إلى أن يغلوا في عبد المجيد الزنداني فقد سمِعتُ شخصا يطريه عند أن كان في مجلس الرئاسة قائلا : إذا نظرت إليه كأنك تنظر إلى عمر بن الخطاب رصي الله عنه و لا حول و لا قوة إلا بالله.
و ليعلم الجميع أن طريقة أهل السنة السلفيين في تمسكهم بالدين بين الإفراط و التفريط فيتبعون و لا يبتدعون و لا يتنازلون عن الشرع، و لكن هناك من الناس من يستغل سماحة الدين يسريته استغلالا غير صحيح فَيُجَوِّزُ لنفسه و لغيره ما هو ممنوع في الشرع بتأويلات فاسدة، بل الأدهى و الأمر أن يقوم بالنكير على من يتمسكون بالدين و يرميهم بالتشدد و ما شابه ذلك من العظائم ، قال تعالى : (فإنها لاَ تَعْمىَ الأبْصَرُ وَ لَكِن تَعْمىَ القُلُوبُ التي في الصُّدُورِ) .

وبهذا يتبين أن الحزبيون وأهل البدع هم المتشددون وهم الغلاة بلا منازع.



---------


1- تفسير القرآن العظيم-(2/589)
2-تيسيرالعزيز الحميد في شرح كتاب التوحيد- (ص 36)








قديم 2010-10-03, 12:48   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
جمال البليدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية جمال البليدي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ثامنا:تهمة الإرهاب

لا تكذب أيها الحزبي وتتهم السلفيين بالإرهاب وكتبهم ودروسهم كلها تحذر منه جملة وتفصيلا بل الإرهاب لم ينبع إلا من تلكم الكتب التي تقدسونها,وقد اعترف بهذا الإرهابيون أنفسهم


إعتراف الظواهري:


قال أستاذ التكفير أيمن الضواهري في صحيفة الشرق الأوسط، عدد 8407- في 19/9/1422هـ:
إن سيد قطب هو اللذي وضع دستور "الجهاديين !!" في كتابه الديناميت: معالم في الطريق، وأن سيد هو مصدر الإحياء الأصولي، وأن كتابه العدالة الاجتماعية في الإسلام، يعد أهم إنتاج عقلي وفكري للتيارات الأصولية، وأن فكره كان شرارة البدء في إشعال الثورة الإسلامية ضد أعداء الإسلام في الداخل والخارج، والتي ما زالت فصولها الدامية تتجدد يوماً بعد يوم".



إعتراف علي بلحاج:


قال الشيخ مالك رمضاني حفظه الله في كتابه مدارك النظر وهو يتكلم عن زعيم الإرهاب في الجزائر علي بلحاج ما نصه :
وقد بدا لي من خلال معرفتي به الطويلة أن السجن الأول ـ قبل فتنة الأحزاب هذه ـ أثَّر فيه أثراً بالغا، وذلك من ناحيتين
الأولى: أنه أخبرني-يعني علي بقراج- هو أنه عكف على كتب الإخوان المسلمين وفَلاَها فَلْياً، بغرض انتقادها ـ كما زعم ـ وسمى لي منها كتب محمد الغزالي والقرضاوي وسيد قطب، لكنه لم يلبث أن تأثر بها؛ يدلُّ عليه انقباضه من العلماء بعد خروجه من السجن الأول، ومن العلماء السلفيين خاصة!
ولئن قلتَ كيف يستقيم هذا ونحن نسمع أنه سلفيّ؟
قلت: إن الذي لم يقنع بما عليه السلفيون منذ عهدهم الأول حتى يبتدع سلفية حركية، لن يجيء ـ مهما طوَّر الأسلوب وحوَّر في العبارات ـ إلا ببنت الإخوانية! ولو قرأتَ لهذا الرجل ما كتب لما استغربت،كيف وجلّ نقولاته عن الإخوان، من سيد قطب وأخيه محمد وعبدالقادر عودة وصلاح الخالدي وحسن البنا وحتى من محمد عبدالقادر أبي فارس وغيرهم ممن تقرأ أسماءهم في كتبه مثل كتاب » فصل الكلام في «، ولئن أخذ ومضة من كتب ابن تيمية في حكم مواجهة الحكام فمن باب قوله تعالى: {وإنْ يَكُن لَهُمُ الحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِين}، مع ذلك فيُفصِّل كلامه على قدّه ببتر نصوصه، واقرأ إن شئت ما كتبه في حكم الإضراب، ينكشف لك ما قلته بلا ارتياب.
وهذه عاقبة من لم يسعْه ما وسع السلف، وشبَّهتُ حاله في تأثّره بالإخوان ـ وهو يريد انتقادهم فيما زعم ـ بحال الغزالي الذي قال فيه أبو بكر بن العربي: " شيخُنا أبو حامد: بلع الفلاسفة، وأراد أن يتقيَّأهم فما استطاع! "( ).
ولا يخفى على من جرَّب الجماعات المعاصرة ما في منهج ( الإخوان ) من الازدراء بأهل العلم، وإلا فخبِّروني من أول من نبزهم بعلماء الحيض والنفاس؟! وبعلماء القشور؟! وبعلماء البلاط؟! وبالذين يعيشون القرون الوسطى؟! وبعلماء الكتب الصفراء؟! وبعلماء البدو؟!.
إذن هو تربى على الكتب التي تقدسونها وليس كتب السلفية أليس كذلك؟؟؟؟؟؟؟
ولكي لا يكون بينكم وبين حزبه وجماعته إلحاق إدعيتم أنه خريج السلفية والأثر ولكن الحق أن » الولد للفراش وللعاهِر الحَجَر «، وقد شهد العدول يوم كان يُلقَم بأيديهم ثدي التكفير من صحف سيد قطب، كما قيل:
فإن لم تكُنْهُ أو يكُنْها فإنّه أخوها غَذَتْهُ أمُه بلبانها
وأنتم جميعا وإن كنتم لا تَرضَون بحسن البنّا بديلاً، فلا تقبلون في سيد قطب جرحاً ولا تعديلاً. أما تفرقكم فنتيجة حتمية لمن غاب عنده أصل
( التصفية والتربية )انتهى.



شهادة عبد الله عزام:

قال عبدالله عزام في كتابه "عشرون عاما على اسشهاد سيد قطب":

"والذين يتابعون تغير المجتمعات وطبيعة التفكير لدى الجيل المسلم يدركون أكثر من غيرهم البصمات الواضحة التي تركتها كتابة سيد قطب وقلمه المبارك في تفكيرهم.

"ولقد كان لاستشهاد سيد قطب أثر في إيقاظ العالم الإسلامي أكثر من حياته ، ففي السنة التي استشهد فيها طبع الظلال سبع طبعات بينما لم تتم الطبعة الثانية أثناء حياته ، ولقد صدق عندما قال: ( إن كلماتنا ستبقى عرائس من الشموع حتى إذا متنا من أجلها انتفضت حية وعاشت بين الأحياء).

ولقد مضى سيد قطب إلى ربه رافع الرأس ناصع الجبين عالي الهامة ، وترك التراث الضخم من الفكر الإسلامي الذي تحيا به الأجيال ، بعد أن وضح معان غابت عن الأذهان طويلا ، وضح معاني ومصطلحات الطاغوت ، الجاهلية ، الحاكمية ، العبودية ، الألوهية ، ووضح بوقفته المشرفة معاني البراء والولاء ، والتوحيد والتوكل على الله والخشية منه والإلتجاء إليه.

والذين دخلوا أفغانستان يدركون الأثر العميق لأفكار سيد في الجهاد الإسلامي وفي الجيل كله فوق الأرض كلها ،
إن بعضهم لا يطلب منك لباسا وإن كان عاريا،
ولا طعاما وإن كان جائعا،
ولا سلاحا وإن كان أعزلا،
ولكنه يطلب منك كتب سيد قطب.

وكم هزني أن أسمع أن هنالك قواعد جهادية في أفغانستان وعمليات حربية يطلق عليها اسم سيد قطب.

ومن جميل الموافقات العجيبة أن أستاذنا الكبير في الجهاد في فلسطين (صلاح حسن) كان يعد لعملية في فلسطين يسميها عملية (سيد قطب) ولشدة ما كانت الدهشة أن صلاح حسن قد استشهد في ليلة (92) أغسطس نفس الليلة التي أعدم فيها سيد قطب".



من صور الإرهاب الحزبي الإخواني:

من صور الإرهاب الحزبي ما حدث في الجزائر من مذابح دموية للإخوة السلفيين هناك وكل من له علاقة بالحكومة,بل من كل من أظهر ذنبا لا يصل إلى حد الكفر,ممن كل هذا؟من أناس يتزيون بالإسلام زعموا-ولكنهم تشبعوا بفكر الخوارج والإرهاب في قلوبهم حتى أظهروه في واقعهم ويتمثل ذلك في كل من الجماعة الإسلامية المسلحة وجبهة الإنقاذ هناك التي يرأسها المدعوا علي بلحاج فقد صرح هذا القائد بأنه لا فرق بين كلا الجماعتين قائلاولم أفرق بين الجماعة المسلحة ولا جيش الإنقاذ ...".
بل صرّح بأن التفريق بين جيش الإنقاذ والجماعة الإسلامية المسلحة لا حقيقة له فقال:
" .. لأن النظام الكافر وقوة المكر في الخارج تريد أن تفرِّق بين الجماعة الإسلامية المسلحة والجيش الإسلامي للإنقاذ، وهذا قمة المكر .. ".من مدارك النظر
قال الشيخ عبد المالك رمضاني((
ويأتيك الآن تصريحه المفصل الذي يدلك على أن علي بن حاج وراء الكثير من عمليات التحريق للمؤسسات العلمية والشركات التجارية والوزارات والنكسات الاقتصادية والاغتيالات للأجانب وغيرهم ... قال في هذه الرسالة في ق (3): " والنظام الكافر في الجزائر أقسى الضربات عليه هي ضرب القوات الأمنية كسلطة لا كأشخاص! وكذا عملاء بع ... ( كلمة ممسوحة من الأصل ) التثبت الشرعي!! وضرب الأجانب خاصة من فرنسا وضرب الاقتصاد وضرب السياحة؛ هذه مقاتل النظام وهنا تقع النكاية، ولا شك أن المسلمين يضربون هذه الأهداف وفي ذهنهم التخطيط للإعمار والبناء إذا انتصروا!! وليس هذا من التخريب!! ".

وقال الشيخ الريمي حفظه الله:((ومن صور الإرهاب ما حدث عندنا باليمن من حصول الإختطاف للأجانب السياح كما حصل من أبي الحسن المصري المحضار ومجموعة معه بتخطيط من رئيسهم المدعوا أبي حمزة المصري المستوطن في بريطانيا,ؤبل المحرك الرئيسي لكل هؤلاء وغيرهم من جماعة الجهاد هو أسامة بن لادن الذي ملأ الدنيا بالأسلحة بواسطة أمواله الطائلة,ومعلوم أنه من يدخل البلاد الإسلامية من السياح يكون قد أعطى الأمان من الدولة وعليه فلا يجوز الإغتيال والاختطاف لهم أو ضربهم وما شابه ذلك من أنواع الإعتداء وكذلك الشأن مع المعاهد والذمي))(1)

وقال الشيخ(ومن صور الإرهاب ماقام به المدعوا أبو عبد الرحمان الجزائري من قتل ستة من رجال الأمن في محافظة لحج-اليمن-تقربا إلى الله تعالى ولا حول ولا قوة إلا بالله..وهكذا ما حصل من انتهاك لبيت من بيوت الله في مدينة تعز من قبل قوات الأمن هناك بتحريض من الإصلاحيين((الإخوان المسلمين)) حتى أسفر الحادث عن مقتل شخص وإصابة عدد من الجرحى.وكذلك ما حصل من تفجير في صرح مسجد الخير الكائن في مدينة صنعاء بير عبيد,بعد صلاة الجمعة حتى أسفر التفجير عن مقتل عدد من المصلين وجرح كثير منهم,وكذلك ما حصل لأخينا الشيخ محمد بن عبد الله المطيري رحمه الله القائم على مركز السوادية لواء البيضاء حيث اعتدى عليه شخص مجرم حاقد في العشر الأواخر من شهر رمضان لعام1420 ه بعد انقضاء صلاة الظهر في المسجد,وصوب هذا المجرم عليه آلية وأطلق عليه عددا من الرصاص حتى أرداه قتيلا ثم قتل بعد ذلك نفسه.
وما حدث أيضا في الحديدة من اعتداء عدد من الإخوان المسلمين((الإصلاحيين)) على بعض إخواننا السلفيين وضربهم بأسلاك الكهرباء في أحد المساجد هناك))...إلى أن قال((وما حدث مؤخرا من إرهاب شنيع من قبل الإخوان المسلمين(الإصلاحيين) في مسجد المدينة السكينة"الحضرية" بسعوان حيث تجمع عدد هائل من الإخوان المسلمين في يوم الخميس الموافق26 ربيع الأول لعام1421ؤه بعد صلاة المغرب بما يقرب مائتي شخص وتكالبوا على ضرب أربع إخوة من السلفيين.
وما حدث ويحدث من منع السلفيين من إقامة الدروس العلمية من قبل الإخوان المسلمين وغيرهم بل يصل الحال بهم إلى التشويه والتحذير والله المستعان,كل ذلك ماهو إلا صور من صور الإرهاب الحسي الناتج عن الإرهاب الفكري.
وأيضا لا ننسى ماحدث في ولاية كنر بأفغنستان التي أقام دعائهما على التوحيد الشيخ جميل الرحمان رحمه الله فما كان من أعداء الدعوة هناك المتمثلين بالأحزاب السبعة إلا أن تكالبوا عليها وأبادوها
ونتج عن ذلك مقتل الشيخ جميل الرحمن.))(2).



إن الإرهاب حقيقة يمارسه أهل البدع على مختلف أصنافهم ذلك أن الإرهاب الحسي لا يكون إلا نتيجة للإرهاب الفكري الذي يقوده أولئك الذين شحنوا الشبابَ وهيجوهم عَبْرَ محاضراتهم الصاخبة, وأشرطتهم الملهبة, وإليكم بعض مقولات مَنْ يَدّعون الإصلاحَ الخوارَ والدعوةَ وقيادةَ الصحوة, هذه مقولاتُ مَنْ يُبررون الإرهاب ويضللون الرأيَ العام, ويُثيرون البلبلة بين صفوف أهل الإسلام وجنوده, إنَّهم يًُبررون تلك الأفعالَ المشينةَ لمآربَ أخرى.
ها هو أحدكم يقول ــ مهيجاً شبابَنا على بلادِنا ــ يقول: [ لقد ظهرَ الكفرُ والإلحادُ في صحفِنا, وفشى المنكرُ في نوادينا, ودُعِيَ إلى الزنا في إذاعتنا وتلفزيوننا واستبحنا الربا....] إلى آخر كلامه.
فيا أهل الإسلام هل نحن استبحنا الربا؟! أمّا أكلةُ الربا فموجودون لكنهم مسلمون قد ارتكبوا كبيرةً وليسوا كفاراً كما زعم هذا المُنَظِّر, وأما قوله: [ لقد ظهرَ الكفرُ والإلحادُ في صحفِنا], فأترك التعليق عليه لكم.
وقال غيرُه في شريطٍ لـه ــ وهو يتحدث عن مجتمعنا ــ: [ إنَّ كثيراً مِنْ مجتمعنا استحلوا الربا ــ ثمَّ حذَّر من انتشار المعاصي ــ وقال: إنَّ الكثيرَ قد استحلوا هذه الكبائر].
فهل منكم أحدٌ استحلَ كبائرَ الذنوب؟؟ يا معشر العقلاء, إذا كان مجتمعنا كما يزعم قد استحل الكبائر, فهو مجتمعٌ كافرٌ كما فهم أولئك الشباب, وعليه حملوا السلاحَ ضدَّ مَنْ اعتقدوا كفرهم.
وهذا ثالثٌ يُحَرِّضُ على المظاهراتِ الغوغائيةِ فيقول: [ والذي نفسي بيده لقد خرجَ في إحدى الدولِ في يومٍ واحدٍ سبعمائةِ ألفِ امرأةٍ مسلمةٍ متحجبةٍ يُطالبنَ بتحكيم شرع الله].


الإرهاب الأشعري:

ويكفي أن الأشاعرة هم من قاموا بتعذيب الإمام ابن تيمية وسجنه الذي توفي فيه وكذلك فعل أجدادهم الجهمية مع الإمام أحمد ابن حنبل رحمه الله.

ولم ينتشر المذهب الأشعري إلا بالحديد والنار، بعد مجازر فظيعة ارتكبها أتباع الخارجي الدجال (مدعي المهدية) ابن تومرت (ت ‎524هـ، وهو تلميذ أبو حامد الغزالي الصوفي الأشعري) في حق أهل السنة والجماعة (السلفيين) في صدر المئة السادسة بعد الهجرة. وسموا أنفسهم بالموحدين لأنهم يكفرون عامة المسلمين ويعتبرونهم مجسمين. وقتلاهم مئات الألوف من المسلمين السنة.
ولم ينتشر المذهب الأشعري إلا بالحديد والنار، بعد مجازر فظيعة ارتكبها أتباع الخارجي الدجال (مدعي المهدية) ابن تومرت (ت ‎524هـ، وهو تلميذ أبو حامد الغزالي الصوفي الأشعري) في حق أهل السنة والجماعة (السلفيين) في صدر المئة السادسة بعد الهجرة. وسموا أنفسهم بالموحدين لأنهم يكفرون عامة المسلمين ويعتبرونهم مجسمين. وقتلاهم مئات الألوف من المسلمين السنة.
يقول الشيخ المؤرخ مبارك الميلي رحمه الله
((وكان أهل المغرب سلفيين حتى رحل ابن تومرت إلى الشرق وعزم على إحداث انقلاب بالمغرب سياسي علمي ديني،فأخذ بطريقة الأشعري ونصرها وسمى المرابطين السلفيين مجسمين، تم انقلابه على يد عبدالمؤمن فتم انتصار الأشاعرة بالمغرب ،واحتجبت السلفية بسقوط دولة صنهاجة ، فلم ينصرها بعدهم إلا أفراد قليلون من أهل العلم في أزمنة مختلفة ، ولشيخ قسنطينة في القرن الثاني عشر عبد القادر الراشدي أبيات في الانتصار للسلفيين طالعها:
خبرا عني المؤول أني كافر بالذي قضته العقول »تاريخ الجزائر في القديم والحديث (711).



بين الإرهاب والسلفية حوار هادئ مع نائلة.ب الكاتبة في جريدة الشروق


فيا أيها الحزبي:



لا تعترض


-----
(1) كتاب إرشاد البرية إلى شرعية الانتساب للسلفية ص217
(2)المصدر السابق








قديم 2010-10-03, 23:28   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
جمال البليدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية جمال البليدي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

تاسعا:تهمة الغلو في التكفير

لا تفتري أيها الحزبي على أهل السنة والجماعة وترميهم بالغلو في التكفير ,وهم الذين ألفوا المؤلفات في محاربة هذا الغلو الذي لم يأتي إلا من الحزبيين وكتبهم المليئة بهذا التكفير بالجملة والجزئية وإليك بعض ماجاء في كتبهم من تكفير:
1-تكفير خلفاء بني أمية وبني العباس:
قال سيد قطب : بعد حكايته خطبتين مكذوبتين على معاوية رضي الله عنه ـ والمنصور قال بعدهما ـ: ( وبذلك خرجت سياسة الحكم نهائياً عن دائرة الإسلام وتعاليم الإسلام ) [ العدالة ص 167 - 168].
2-تكفير البشرية أجمع:
قال سيد قطب( إنه ليس على وجه الأرض اليوم دولة مسلمة، ولا مجتمع مسلم قاعدة التعامل فيه هي شريعة الله والفقه الإسلامي. [ الظلال 4/ 2122]. ( فقد ارتدت البشرية إلى عبادة العباد وإلى جور الأديان، ونكصت عن لا إله إلا الله، وإن ظل فريق منها يردد على المآذن لا إله إلا الله دون أن يدرك مدلولها ودون أن يعني هذا المدلول وهو يرددها) وقال: ( البشرية بجملتها بما فيها أولئك الذين يرددون على المآذن في مشارق الأرض ومغاربها كلمات لا إله إلا الله بلا مدلول، ولا واقع، وهؤلاء أثقل إثماً وأشد عذاباً يوم القيامة، لأنهم ارتدوا إلى عبادة العباد من بعد ما تبين لهم الهدى، ومن بعد أن كانوا في دين الله ‎). [ الظلال 2/1057].
-وقال سلمان العودة هداه الله - في شريطه "الأمة الغائبة" :
" فالشعوب الإسلامية تعيش في وادٍ، وحكامها يعيشون في وادٍ آخر، لأنهم لا يعبرون عن حقيقة مشاعرها التي في قلبها ولا يمثلون حقيقة الدين الذي تنتسب إليه ... ويؤسفني جداً أن أقول في مقابل ذلك هناك دول قامت على أساس قناعة الناس بها، فكانت راسخة عميقة ممكنة. أما دولة الإسلام التي تحكم المسلمين منذ عهد الخلافة الراشدة، فهذا أمر واضح لا يحتاج إلى بيان. فقد ظلت دولة الخلافة قائمة قروناً طويلة تزيد على ثلاثة عشر قرناً من الزمان، تحميها القلوب قبل الأيدي، وتحميها الدعوات قبل المعارك والضربات. أما في واقعنا اليوم، فالمؤسف أن الأمثلة التي تتجه إليها الأنظار غالباً هي أمثلة غير إسلامية".


3-تكفير المستخف بالمعصية:
قال سلمان العودة في شريط "جلسة على الرصيف " في مُغَنٍّ يجاهر بفسقه:
" هذا لا يَغفر الله له! إلا أن يتوب؛ لأن النبيّ حكم بأنه لا يُعافَى " كلّ أمتي معافى " ...! لأنهم مرتَدُّون بفعلهم هذا!!... هذه رِدَّة عن الإسلام!! هذا مخَلَّد ـ والعياذ بالله ـ في نار جهنم إلا أن يتوب!! لماذا؟ لأنه لا يؤمن بقول الله : {وَلاَ تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّه كَانَ فَاحِشَةً وَسَآءَ سَبِيلاً}؛ بالله عليكم! الذي يَعرف أنّ الزنى حرام وفاحشة ويُسخط الله، هل يفتخر أمام الناس؟! أمام الملايين أو فئات الألوف من الناس؟! ... لا يَفعل هذا مؤمن أبدا! ...".



4-تكفير الحكام والدول:

وقد ألف شيخ الخوارج أبي قتادة المقدسي كتاب بعنوان(الكواشف الجلية في كفر الدولة السعودية) شحنه بالتكفير وإستعمل فيه شبخ الخوارج القدماء في تكفير الحكام والعلماء ,وقد تصدى لهذا الكتاب الشيخ عبد العزيز الريس في كتابه(تبديد كواشف العنيد في تكفيره لدولة التوحيد) وكذلك الشيخ أسامة العتيبي في عدة مؤلفات فخاب وخسر ولله الحمد والمنة.


التكفير الأشعري:

أما التكفير عند الأشاعرة فحدث ولا حرج

فقد صرح كبارئهم وأقطابههم بأن الأخذ بظواهر الكتاب والسنة أصل من أصول الكفر, وبعضهم خففها فقال: هو أصل الضلالة.
قال السنوسي في "شرح الكبرى": وأما من زعم أن الطريق إلى معرفة الحق هو الكتاب والسنة, ويحرم ما سواهما؛ فالرد عليه أن حجتهما لا تعرف إلا بالنظر العقلي, وأيضاً فقد وقعت فيهما ظواهر من اعتقدها على ظاهرها كفر عند جماعة وابتدع.
ويقول أيضا: أصول الكفر ستة فذكر خمسة. ثم قال: سادساً: التمسك في أصول العقائد بمجرد ظواهر الكتاب والسنة من غير عرضها على البراهين العقلية والقواطع الشرعية!.

السقاف يعتقد أن فاعل الكبيرة مخلد في النار !!

نقل السقاف عن الغزالي أنه قال : (( وأن يؤمن بإخراج الموحدين من النار بعد الانتقام حتى لا يبقى في جهنم موحد بفضل الله تعالى فلا يخلد في النار موحد )) .

قال السقاف معلقا على قوله : (( قال الحافظ العراقي في تخريج الإحياء : أخرجه ذلك البخاري ومسلم : والحقيقة أن هذه المسألة تحتاج إلى إعادة بحث وتحقيق لا سيما أن السادة الزيدية والمعتزلة والإباضية ذهبوا إلى أنه لا يخرج من النار أحد دخلها )) ([1]) .
وقال السقاف في (( زهر الريحان )) ص (129 ) : (( وأختم هذه النقطة بتأكيد أن في هذه الآية وغيرها من آي القرآن الكريم دليلا للمعتزلة وغيرهم في أن صاحب الكبيرة مخلد في النار ـ وليست المسألة على هواك وكما يريد مزاجك ـ )) .
وقال السقاف في تعليقه على (( الإبانة )) ص ( 62 ) : (( شفاعة الرسول للمذنبين إن لم يكونوا من أصحاب الكبائر فلا بأس بها وأما المجرمين ([2]) من أصحاب الكبائر فلا يشفع لهم )) .


السقاف يرى أن المجسمة كفار والمجسمة عنده هم أهل السنة:



قال حسن السقاف في (( صحيح شرح العقيدة الطحاوية )) ص (713 ) :

(( المسألة السابعة : اعلم بأننا لا نوافق بعض المتأخرين من الفقهاء على أشياء ذكروها في باب الردة لمخالفتهم للنصوص أولا ، ولأئمة مذاهبهم ثانيا ، وللمتقدمين ثالثا ، ولأن أقوالهم لا تعتبر نصوصا شرعية لا يمكن مخالفتها رابعا .
ومن تلك المسائل قول بعضهم بأن المجسمة مبتدعة لكنهم غير كفار، وهذا خطأ محض لا يوافقون عليه البتة ، والصواب القول بتكفير المجسمة كما قال الإمام النووي في شرح المهذب (4/253 ) )) .


السقاف يرى أن كل من نطق بكلمة الكفر فهو كافر



قال حسن السقاف في (( صحيح شرح العقيدة الطحاوية )) ص ( 707 ) :

(( يخطئ بعض الناس الذين ينسبون أنفسهم للعلم فيقول أحدهم عن قول كفري : نعم أوافقك على أن هذا الأمر كفر ، ولكن نقول : هذا كفر ولا نكفر صاحبه !! ))

بيان هيئة كبار العلماء
في ذم الغلو في التكفيـر وما ينشأ عنه من أثر خطير
https://www.fatwa1.com/anti-erhab/Takfeer/kol_bayantakfeer.html
لا تعترض.....








قديم 2010-10-04, 13:30   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
جمال البليدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية جمال البليدي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

عاشرا:تهمة الإرجاء

لا ترمي أيها الحزبي أهل السنة السلفيين بالإرجاء لكونهم لا يرون الخروج عن أئمة الجور والظلم فهذا من عقيدة أهل السنة لا المرجئة كما ادعيت ,بل إن الحزبيون أقرب الناس إلى الإرجاء فقد وافقوهم في أربعة أصول:



1ـ إنّ القول بالخروج عن الحكام هو مذهب المرجئة وليس العكس؛ فقد روى ابن شاهين عن الثوري أنه قال: " اتَّقوا هذه الأهواء المضِلَّة!"، قيل له: بَيِّن لنا رحمك الله! فقال سفيان: " أما المرجئة فيقولون ... "، وذكر شيئاً من أقوالهم، إلى أن قال: " وهُم يَرَوْن السيفَ على أهل القبلة! "( ).
وروى أيضاً أنه قيل لابن المبارك: ترى رأي الإرجاء؟ فقال: " كيف أكون مرجئاً؛ فأنا لا أرى السيف؟! .. "( ).
بل روى الصابوني بإسناده الصحيح إلى أحمد بن سعيد الرباطي أنه قال: قال لي عبد الله بن طاهر: " يا أحمد! إنكم تبغضون هؤلاء القوم (يعني المرجئة) جهلاً، وأنا أُبغضهم عن معرفة؛ أولاً: إنهم لا يَرَوْن للسلطان طاعة ..."( ).
قلت: ألا تدلّ هذه النصوص دلالةً واضحةً على أنهم هم المرجئة على الحقيقة، وأن أئمتنا المذكورين آنفاً براءٌ من ذلك.
ولا عجب حينئذ أن ينشأ الإرجاء على أعقاب الخروج؛ قال قتادة: " إنما حدَثَ الإرجاء بعد فتنة ابن الأشعث "( ).
ومن الأدلة على إرجائهم أيضاً:

2ـ ترك الاستثناء في الإيمان وما يتبعه،(يعني لا يقولون إن شاء الله) وإنْ زعم بعضهم ـ بلسانه ـ أنه على مذهب السلف، ألاَ تراهم يقولون: ( الشهيد حسن البنا .. الشهيد سيّد قطب ..)، ولو قيل لهم: إن كان وَصْفهم بالشهادة واجباً حركيًّا ما لكم منه بدّ فاستثنُوا بقولكم ـ على الأقل ـ: ( إن شاء الله)؛ فقد عقد البخاري
في كتاب الجهاد من (( صحيحه )) باباً في ذلك فقال: " باب لا يُقال فلان شهيد "، وذكر الأدلة على ذلك، قلتُ: وقد طُلِب منهم هذا مراراً فاستنكفوا؛ وقالوا إنما أنتم في الجهاد تطعنون، وللمخابرات العالمية مُسَخَّرون!!
وهذا الاستنكاف عن الاستثناء هو أصل الإرجاء؛ قال عبد الرحمن بن مهدي ـ رحمه الله ـ: " أصل الإرجاء ترْكُ الاستثناء "( ).

3ـ ثم عوداً على بدء فأقول: إن المرجئة الأولين أُتُوا من قِبَل تعظيمهم الإيمانَ واستهانتهم بالمعاصي؛ فاستبعدوا لذلك أن يحبط الإيمان بالذنوب، فقالوا: " لا يضرّ مع الإيمان ذنب! "، فمن ثَمّ كان ضلالهم. وأما هؤلاء
ـ اليوم ـ فأُتوا من قِبَل تعظيمهم السياسةَ؛ وكل من كان معهم في حركتهم فهو صاحب الولاء، ولا يضرّ مع الفقه الحركي ذنب، ولو كان هو الشرك بربّ العالمين!!! ألا ترى كيف يسقط أقطابهم والمُنَظِّرون لهم في العظائم ولا يُحَرِّكون ساكناً غيرةً على الدين؟! إنما غيرتهم علىحزبهم وحركتهم!! ألا ترى كيف يُقيمون الدنيا ولا يُقعدونها إن سمعوا الشيخ عبد العزيز والشيخ الألباني يقولان بترك المواجهة الدموية مع اليهود ريثما يتقوَّى المسلمون؟! وهي فتوى من مجتهدَيْن حقيقةً. وأما إذا أخطأ مُحرِّكوهم، فإنّ الواجب الحركي عندهم غضُّ الطرف عنهم مهما كانت شناعتها، وما أكثر ما يُفتُون في الدماء والأعراض والأموال فيُهدِرونها! مع أنهم لو بلغوا درجة طلبة العلم لكان هذا أحسن الظنّ بهم!
ـ فهذا علي بن حاج يُفْتي بقتل آلاف من المسلمين وبتشريد بقيتهم ويُرَوِّع بلداً آمناً، ويقول ما يقول من الإشادة بالمذهب الديمقراطي وغير ذلك مما نقلتُه عنه قَبْل، مع ذلك فلا ينتقده ـ عندهم ـ إلا عميلٌ!!
ـ ويطعن من قَبْله سيّدُ قطب في بعض أنبياء الله تعالى، ويطعن في جمع من الصحابة المشهود لهم بالجنة، ويرى السياسة الشرعية متمثلة في المذهب الاشتراكي الغالي، وغيرها من الدواهي التي بيَّنها الشيخ ربيع المدخلي في كتبه الأخيرة، وقد قال الألباني: " حامل لواء الجرح والتعديل في هذا العصر: الشيخ ربيع "، وهذه شهادة من متخصِّص( )!
ـ ويجيء الترابي بدولة الإسلام المزعومة في السودان ليُنظِّم مؤتمرات لوحدة الأديان وليُشِيد بدين القبوريين وليُشَيِّد عددا كبيرا من الكنائس ما كانت تحلم به أيُّ دولة علمانية من قبله.
ـ ويقوم للأفغان كيان في دولتهم، فلا يغيِّرون من دين القبورية والخرافة شيئا! بل يقتلون أهل التوحيد دفاعا عن طواغيتها! وما مؤامرتهم على ولاية كنر الإسلامية عنا ببعيد! مع أن هذه القرية هي الوحيدة في أفغانستان التي أقيم للتوحيد فيها صرحه، وتقام فيها الصلاة أحسن إقامة وكذا الحدود الشرعية، ولا تُعرَف هناك بلدة تُحارَب فيها المخدِّرات مثلها ... فجاءت دولة ( الإخوان ) لا تألوهم خبالاً؛ حتى خربوها واغتالوا أميرها الشيخ السلفي: جميل الرحمن ـ رحمه الله ـ ... فجمعوا بين أكبر الكبائر على الإطلاق وهي: الشرك وقتل النفس بغير حقّ ...
كل هذا وغيره كثير جدا! ولا يضرّ إيمانَهم! ولا يُسقط إمامتَهم!! بل الويل لمن يفكِّر في انتقادهم؛ لأنه يطعن في مصداقية الجهاد!! بل أمّلوا ـ مع هذه المخازي والبدع المكفّرة ـ أن تكون الدولة الإسلامية المنشودة هي التي في أفغانستان والسودان!! كما في شريط سلمان العودة: » لماذا يخافون
من الإسلام؟ «. وليس الأمر كذلك؛ لأن الله تعالى قال:{ليس بأمانِيِّكم
ولا أَمانِيِّ أهل الكتاب مَن يَعمَلْ سوءًا يُجْزَ به ولا يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللهِ وَلِيًّا وَلا نَصِيراً}.
فلذلك عدّهم بعض أهل العلم من غلاة المرجئة؛ لأن المرجئة عظَّموا الإيمان وهو أصل الدين، وأما هؤلاء فعظَّموا جزءا من جزئيات الدين؛ ألا وهو السياسة، مع العلم بأن سياستهم هذه لا تعدو أن تكون مزيجا من الاشتراكية والديمقراطية؛ كما هو معلوم عند من اطّلع على كتب سيّد قطب وغيره ممن هو على شاكلته، بل قلْ باختصار: هي الفقه الحركي المبتدع، والمرجئة لم
ينفوا تضرّر صاحب الإيمان بشرك يرتكبه، بل اعترفوا بأنه لا ينفع مع الكفر
حسنة، وأما هؤلاء فهم شافعون لأئمتهم ولو قالوا بالكفر الصريح كما
سبق!!!

4ـ هذا الأصل تبعه أصل آخر عند المرجئة، ألا وهو عدم بيان السنة للناس، مع ترك الرّدّ على المبتدعة؛ قال ابن تيمية ـ رحمه الله ـ بعد كلام له عن أهل التكفير: " وبإزاء هؤلاء المكفِّرِين بالباطل أقوامٌ لا يَعرِفون اعتقاد أهل السنة والجماعة كما يجب، أو يَعرفون بعضه ويجهلون بعضه، وما عرفوه منه قد لا يُبَيِّنونه للناس بل يكتمونه( )، ولا ينهون عن البدع المخالفة للكتاب والسنة( )، ولا يذمّون أهل البدع ويعاقبونهم( )، بل لعلهم يذمّون الكلام في السنة وأصول الدين ذمًّا مطلقاً( ) .. أو يُقِرُّون الجميع على مذاهبهم المختلفة( ) ... وهذه الطريقة قد تغلب على كثير من المرجئة وبعض المتفقهة والمتصوِّفة والمتفلسفة ... وكلا هاتين الطريقتين ( أي المكفِّرة والمرجئة ومن معهم ) منحرفة خارجة عن الكتاب والسنة "( ).
ولا يَختلف اثنان أن هذا من أعظم الأسس التي يرتكز عليها دين الحركية؛ وهل ثَمَّ أحدٌ يُنكر مقولتهم: ( ليَعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه، ولنعمل فيما اتَّفقنا عليه!! )، وقد بيّنت ـ في هامش قريب ـ من كلام حسن البنا أنهم يَعنون الاختلاف بإطلاق! قالوا هذا؛ لأنهم لو أخذوا يُنكرون على أهل البدع لضيَّعوا أكثر متبوعيهم الذين يمدّونهم في الغيّ!
ثم لم يقف هذا عند أهل البدع، بل تعدّاه إلى أهل الكفر؛ فقد سبق أن نقلتُ في ص (220) كلام ( الإخوان ) في رضاهم بأُخُوّة النصارى لهم بل ومطالبتهم بذلك! كما يفعل حسن البنا )، والقرضاوي في أنه لا خصومة دينية بيننا وبين اليهود!! فماذا بعد هذا؟!


فهذه أربعة أصول وافقتم فيها المرجئة، فأيّ الناس أحقّ بوصف الإرجاء؟! أليس يَصدق فيكم قول القائل: رمتني بدائها وانسَلَّت؟! والأمر لله.

الرد على تهمة الإرجاء


لا تعترض...








قديم 2010-10-06, 11:41   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
جمال البليدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية جمال البليدي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الحادي عشر:تهمة تفريق المسلمين.

لا تفتري أيها الحزبي على السلفيين وترميهم بتفريق المسلمين مع أنهم هم الوحيدون الذين ينبذون الفرقة ويدعون إلى الوحدة على أساس الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة ويحذرون من كل دخيل على الدين ...بل الحزبيون هم المفرقون للأمة بتجويزهم للأحزاب.
قال شيخكم الدكتور القرضاوي-: (رأيي الذي أعلنه من سنين في محاضرات عامة، ولقاءات خاصة: أنه لا يوجد مانع شرعي من وجود أكثر من حزب سياسي داخل الدولة إذ المنع الشرعي يحتاج إلى نص ولا نص) "فتاوى معاصرة " (2/652).

قلت: هذه الأحزاب التي يطالب بها الشيخ بقيامها عامل مهم في تفريق الأمة والله تبارك وتعالى يقول: (وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ) ويقول: (إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ).
بل لقد وصل الحد ببعض شيوخكم أن فرقوا بين الطائفة المنصورة والفرقة الناجية كما فعل سلمان العودة في كتابه " صفة الغرباء " ( ص 121 ) .
فهل هناك تفريق للأمة أكبر من هذا؟؟
من الذين يجيز التحزب ويوالي ويعادي على أشخاص غير معصومين أليس أنتم أيها المتحزبون؟؟؟
من الذي يوالي ويعادي على مصطلحات حادثة دون النظر في مدلولها؟
من الذي يخترع الأصول الباطلة والقواعد الظالمة ثم يفرض على الناس الولاء والبراء عليها أليس أنتم يا أصحاب قاعدة الموزانات وقاعدة حمل المجمل على المفصل وغيرها من القواعد التي اخترعتموها؟؟؟.
من الذي يحذر من نهج السلف الصالح ويطعن فيه ليل نهار في الجرائد والأشرطية والقنوات والمنتديات؟؟؟
أليس نهج السلف هو الذي سماه نبينا عليه الصلاة والسلام بالجماعة؟؟ فلماذا تحذرون من نهج الوحدة وتسلكون نهج الفرقة والتحزب ثم ترمون غيركم بهذه التهمة الشنيعة التي أنتم أولى بها بلا ريب؟؟؟؟

نصب المنجنيق على من رمى السلفيين بالتفريق
https://www.djelfa.info/vb/showpost.p...94&postcount=1





لا تعترض..








قديم 2010-10-06, 15:19   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
مراد_2009
عضو نشيط
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك أخي جمال لقد كفيتنا كفاك الله كل شر








قديم 2010-10-09, 00:01   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
جمال البليدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية جمال البليدي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مراد_2009 مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أخي جمال لقد كفيتنا كفاك الله كل شر
وفيك بارك الله أخي مراد.وفقك الله لمرضاته








قديم 2010-10-09, 05:51   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
faresdja130425
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية faresdja130425
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي









قديم 2010-10-09, 09:45   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
علي عيش
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

لا فض فوك، بارك الله فيك. كلامك ينضح مسكا.









 

الكلمات الدلالية (Tags)
انسلت...لا, بدائها, تعترض, رمتني

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 13:56

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2020 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc