استشارات - الصفحة 9 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم خاص لطلبة العلم لمناقشة المسائل العلمية

منتديات الجلفة ... أكثر من 15 سنة من التواجد على النت ... قم بالتسجيل في أكبر تجمع جزائري - عربي و استفد من جميع المزايا، تصفّح دون اعلانات، اشترك في المواضيع التي تختارها ليصلك الجديد على بريدك الالكتروني

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

استشارات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-07-13, 07:59   رقم المشاركة : 121
معلومات العضو
الباحث السعيد
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم
استشارة مستعجلة من فضلكم
تقدمت لخطبة بنت و انا لم اقم بالعقد المدني ولا الفاتحة فهل يجب علي ان اخذ معي هدية العيد لها !!!!









 

رد مع اقتباس
قديم 2021-07-13, 14:43   رقم المشاركة : 122
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اخي الفاضل

فقد دعا الإسلام إلى التمسك بالأخلاق الحميدة

والتحلي بالفضائل النبيلة

ومن جملة ذلك أمره بالتهادي إدراكاً منه

لأثر هذا الخلق العظيم في إشاعة المحبة

وتصفية النفوس بين المتهادين

وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

تهادوا فإن الهدية تذهب مرض الصدر

ولا تحقرن جارة لجارتها ولو شق فرسن شاه

. رواه الترمذي، وروى البخاري في الأدب المفرد

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: تهادوا تحابوا.


وعلى هذا

فلا مانع منها كما يظهر لي

بل إن فعل ذلك مستحب

وفضيلة وبشارة طيبة على صدق المودة

و الله اعلم








رد مع اقتباس
قديم 2021-09-15, 20:30   رقم المشاركة : 123
معلومات العضو
فراح 70
عضو جديد
 
الصورة الرمزية فراح 70
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم أستاذ
سؤالي هو حول المس بين الشريعة و الطب

سمعت مؤخرا من مصدر موثوق عن حالة شخص أصيب بالمس (وهو مؤكد) لم يشف منه رغم الرقيا المتكررة ولما قرر أهله أخذه لأطباء الأمراض العقلية شخصوا حالته على على أنها مرض انفصام الشخصية وأعطوه الدواء الموافق وقد تحسنت حالته بعد ذلك واستقرت،
و ليست هذه المرة الاولى، فقد سمعت بحالة مشابهة قبلها،
تناقشت مع أناس مؤيدين للعلاج الطبي وحجتهم في ذلك لماذا في الغرب لا يؤمنون بقضية المس ويشخصون كل هذه الحالات بانفصام الشخصية ويعالجوها بالادوية وينجح الأمر معهم ؟

ماهو تفسيرك من فضلك ؟









رد مع اقتباس
قديم 2021-09-16, 15:41   رقم المشاركة : 124
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

اختنا الفاضلة فراح 70

لطول مدة علاج المس والسحر وفشله أسباب كثيرة

ولكن يجب أن نفرق

أولاً بين مفهوم جدوى العلاج

وبين مفهوم فشل العلاج

فلا يجوز مطلقًا نفي جدوى العلاج بالقرآن الكريم

ولكن قد تطول مدة العلاج وتقصر

والتي قد تصل في بعض الحالات لعدة سنوات

أو قد يجهض العلاج فلا تجنى ثماره المرجوة

فالمفهوم السائد أن المعالج الماهر رجل مبارك وسره باتع

فبمجرد أن يراه العفريت سيولي مدبرًا من الرعب

لذلك يصاب المريض بخيبة الأمل إذا لم يشفى من أول جلسة

وهذا المفهوم لا صلة له بالعلاج

وربما سندهم في ذلك ما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

أنه أمر الشيطان بالخروج فخرج

وقد فاتهم أن هذا من خصائص النبوة

فلا يملك أحدًا مهما بلغ شأنه أن يأمر الجن

والشياطين بالخروج فيطيعوه

والشاهد على طول مدة العلاج أن أحد الصحابة

عالج ممسوسًا فلم يشفى إلا بعد ست جلسات

على مدار ثلاثة أيام.

فعن خارجة بن الصلت التميمي عن عمه أنه

أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلم

ثم أقبل راجعًا من عنده

فمر على قوم عندهم رجل مجنون

موثق بالحديد فقال أهله: إنا حدثنا أن صاحبكم

هذا قد جاء بخير، فهل عندك شيء تداويه؟

فرقيته بفاتحة الكتاب فبرأ، فأعطوني مائة شاة فأتيت

رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته

فقال: (هل إلا هذا؟)

وقال مسدد في موضع آخر: (هل قلت غير هذا؟)

قلت: لا، قال: (خذها فلعمري لمن أكل برقية باطل

لقد أكلت برقية حق)

ومن طريق أخرى أنه مرَّ قال: فرقاه بفاتحة الكتاب ثلاثة أيام

غدوة وعشية، كلما ختمها جمع بزاقه ثم تفل

فكأنما أنشط من عقال، فأعطوه شيئًا

فأتى النبي صلى الله عليه وسلم، ثم ذكر معنى حديث


فبعض الحالات يستلزم علاجها فترة من الزمن

قد تصل من ساعة إلى عدة سنوات

فإذا عقد الصحابي لنفس المريض السابق جلسة كل أسبوع

لشفي بعد شهر ونصف

فكيف بنا الحال وقد عز فينا وجود من على شاكلة الصحابة

أو من يجد فائض وقت مرتين يوميًا

أو مرة كل يوم لعلاج كل مريض والحالات بالآلاف؟!

خاصة وأنه غير مسموح للمعالجين

بفتح عيادة رسمية لمزاولة العلاج؟!

لتتم مزاولته بصورة سرية

وهذا فتح الباب على مصراعيه للدجالين والسحرة

كي يبثوا سمومهم في العقيدة لانعدام الرقابة

وهذا يدل على وجود أسباب جوهرية لفشل العلاج

جزء كبير منها تقع مسئوليته على عاتق المعالج

والجزء الأكبر منها يقع على عاتق المريض

وهذا لأساب كثيرة يطول بنا حصرها

إلا أننا سنذكر أكثرها شيوعًا:

1_ تعثر خطوات المريض وبطئه في التوبة

وعدم جديته في الالتزام بدينه

وهذا من أهم عوامل فشل العلاج

فلا نتعجل الذهاب إلى معالج حتى نتأكد

من جديتنا في التوبة والالتزام.

2_ فساد عقيدة المريض وخراب دينه

وتعلقه بالشركيات والوثنيات، واعتقاده في الخرافات

وما ترسخ لديه من مفاهيم خاطئة عن العلاج.

3_ الاحتفاظ بالتمائم والأحجبة

وأداء الطقوس السحرية، كالزار، والبخور، و(المبايتة)

وضع خبز وملح ولبن وشمع بجواره أثناء النوم

أو في الحمام، والذبح للجن مع دهان الجسد

بدماءها ويسمى (التزفير).

4 - و هذا شرط هام جدا

الذهاب إلى المعالج بدون التحري عنه

وللأسف أن البعض يسلم نفسه للمعالج

بناء على الصيت والسمعة فقط

ولمجرد المظهر الطيب، وهذه سفاهة مرفوضة تمامًا

لأنه يجب التحري عنه، وسؤال (العلماء) عن سلامة مسلكه

لا أن نسأل عنه الجهلاء ممن خدعهم السحرة والدجالين.


و بخصوص استجابة المريض للعلاج الطبي

و اقتبس هذا النص

تناقشت مع أناس مؤيدين للعلاج الطبي وحجتهم في ذلك لماذا في الغرب لا يؤمنون بقضية المس ويشخصون كل هذه الحالات بانفصام الشخصية ويعالجوها بالادوية وينجح الأمر معهم ؟

و اقول بكل وضووح

يجب الانصاف عند الحكم علي الامور بشكلها العام

فحين نقول هذا الكلام و نتغافل او ننسي ان هذا العلاج

سوف يكون دائم و ليس له نهايه لانه يعتبر عند الاطباء

من الامراض المزمنة

نضيع حق يجب اتباعة و هو البحث عن الشفاء التام

و هذا لن يحدث إلا عن طريق القران و السنه الصحيحة

ووجوب امتثال المريض لكل أوامر الله واجتناب نواهيه









آخر تعديل *عبدالرحمن* 2021-09-16 في 16:35.
رد مع اقتباس
قديم 2021-09-16, 23:04   رقم المشاركة : 125
معلومات العضو
فراح 70
عضو جديد
 
الصورة الرمزية فراح 70
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي


جزاكم الله خيرا
يعني هل يمكن فعلا أن يكون لأدوية الأعصاب مفعولا ايجابيا على الأمراض الروحية كالمس ؟ هل هذا وارد عند أهل العلم ؟








رد مع اقتباس
قديم 2021-09-17, 15:01   رقم المشاركة : 126
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

يختلف المرض النفسي عن المس الشيطاني بأمرين:

الأول: أسبابه.

والثاني: أعراضه.

أولا: من أسباب المرض النفسي

حدوث تغيرات في الشخصية

أو ضغوطات الحياة، أو عوامل وراثية.

ثانيا: أعراضه: من أعراض المرض النفسي القلق الخارج

عن الحد المعتاد، أو الاكتئاب الدائم

أو الخوف من كل شيء

أو الوساوس المستمرة والتخيلات غير الواقعية.

أما المس الشيطاني فسببه:

دخول الشيطان في جسد الإنسان

وهذا ممكن فقد ثبت ذلك في القرآن والسنة

أما في القرآن الكريم فقوله تعالى:

(الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي

يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ غڑ)

ومن السنة قوله عليه الصلاة والسلام

:(إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فيه -

أي فليضع يده على فمه– فإن الشيطان يدخل).

وأما أعراضه:

الرؤى المفزعة، والأرق، والصرع دون أسباب عضوية

ووجود ألم في منطقة ما في جسده أو متنقل

مع تأكيد الطب السلامة من وجود أي سبب عضوي

أو عجزه عن المعالجة، وأن يترك العبادات

ويكره أداءها فجأة

وأن تتغير حياته مع من حوله فجأة دون أسباب وجيهة

ككراهية البقاء في البيت، أو كره الزوجة، وغيرها

والأفكار الخاطئة، وإخباره برؤية ما ليس بواقع

وهنالك أعراض أخرى يطول ذكرها.

قد تتداخل بعض أعراض المرض النفسي والمس الشيطاني:

كالأرق والوساوس

لكن يكون السبب في الأول نفسي محض

وفي الثاني بسبب تلبس الشيطان في الإنسان.

من أعراض المس الشيطاني التأثر أثناء تلاوة القرآن

فيحدث عند الممسوس التشنج والاضطراب والصرع والصراخ

وتصبح قوته البدنية أكثر من الواقع

وتتغير ملامح وجهه وغير ذلك

بخلاف المريض النفسي فإنه لا تحدث له هذه الأعراض

أثناء الرقية بالقرآن.

إن ظهرت هذه الأعراض في الإنسان فمن المتوقع

أنه مصاب بالمس الشيطاني

سواء تعرف على ذلك بنفسه

أو بواسطة الراقي الأمين الثقة.

وجود الضيق في الصدر

وصعوبة القراءة المفاجئة علامة من علامات حصول المس

وقد يحصل شفاء جزئي نتيجة للرقية

وتبقى الأعراض الأخرى قائمة حتى يخرج المس

من الإنسان بواسطة الاستمرار في الرقية.

الشعور بحركة شيء في الجسم لا يلزم أن يكون علامة للمس

خاصة إن كان نادرا، فقد يكون بسبب حركات للأعصاب

أو العضلات، أما إن كان دائما ومتنقلا

وخاصة أثناء التلاوة، فإنه يكون علامة لوجود المس.

المس أو السحر أو العين يؤثر على النفس وعلى البدن

ألا ترى أن السحر يجعل الإنسان مجنونا يهيم

على وجهه في الأرض، ويربط الرجل عن زوجته

فلا يستطيع أن يعاشرها

والعين تكون سببا في إسقاط حمل المرأة

وتصيب المعيون بشلل تام في جسده

أو عضو من أعضائه، ويعجز الطب عن تشخيص السبب؟

الرقية بالقرآن والأدعية النبوية

نافعة للمرض النفسي والمس الشيطاني


لكن لا ينبغي أن يصنف كل مرض على أنه مس شيطاني

فقبل أن يذهب الشخص إلى راق ينبغي أن يمر على الطبيب

المختص للتأكد من عدم وجود السبب العضوي

فإن لم يوجد فهناك يذهب للرقية.

أي مرض عضوي أو نفسي لا يعالج حال حصوله

تحدث له مضاعفات كبيرة لأنه يصير مزمنا

ولذا ورد في الحديث الصحيح

أن الله ما أنزل من داء إلا وأنزل له دواء علمه من

علمه وجهله من جهله ثم قال عليه الصلاة والسلام:

ألا فتداووا عباد الله.

كل ما تقدم حزء من اجابة سؤال

https://www.islamweb.net/ar/consult/...ils&id=2333907









آخر تعديل *عبدالرحمن* 2021-09-17 في 15:17.
رد مع اقتباس
قديم 2021-09-20, 17:26   رقم المشاركة : 127
معلومات العضو
فراح 70
عضو جديد
 
الصورة الرمزية فراح 70
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

جزاكم الله خيرا









رد مع اقتباس
قديم 2021-09-23, 15:54   رقم المشاركة : 128
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراح 70 مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

و جزاكِ الله كل خير

و ستجدينا دائما بعونك بمشيئة الله








رد مع اقتباس
قديم 2021-10-17, 17:09   رقم المشاركة : 129
معلومات العضو
اميرة الامواج
عضو نشيط
 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم

ما حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ؟

والاحتفال هو وضع مائدة عشاء للأقارب واكل اشهى المأكولات .....

مع ذكر قصة الرسول صلى الله عليه وسلم للاطفال .....

سلام من قلب يحب السلام









رد مع اقتباس
قديم 2021-10-18, 14:02   رقم المشاركة : 130
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

عليكم السلام ورحمة الله و بركاته

الاحتفال بمناسبة مولد الرسول صلى الله عليه وسلم

ممنوع ومردود من عدة وجوه :

أولاً :

أنه لم يكن من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم

ولا من سنة خلفائه .

وما كان كذلك فهو من البدع الممنوعة

لقوله صلى الله عليه وسلم :

( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي

تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ

وإياكم ومحدثات الأمور

فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة )

أخرجه أحمد 4/126 ، والترمذي برقم 2676 .

والاحتفال بالمولد محدث أحدثه الشيعة الفاطميون

بعد القرون المفضلة لإفساد دين المسلمين .

ومن فعل شيئاً يتقرب به إلى الله تعالى

لم يفعله الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يأمر به

ولم يفعله خلفاؤه من بعده

فقد تضمن فعله اتهام الرسول بأنه لم يبين للناس دينهم

وتكذيب قوله تعالى :

اليوم أكملت لكم دينكم المائدة/3

لأنه جاء بزيادة يزعم أنها من الدين

ولم يأت بها الرسول صلى الله عليه وسلم .

ثانياً :

في الاحتفال بذكرى المولد تشبه بالنصارى

لأنهم يحتفلون بذكرى مولد المسيح عليه السلام

والتشبه بهم محرم أشد التحريم

ففي الحديث النهي عن التشبه بالكفار

والأمر بمخالفتهم

ففد قال صلى الله عليه وسلم :

من تشبه بقوم فهو منهم

أخرجه أحمد 2/50 ، وأبو داود 4/314

وقال : خالفوا المشركين أخرجه مسلم 1/222 رقم 259

ولا سيما فيما هو من شعائر دينهم .

ثالثاً :

أن الاحتفال بذكرى مولد الرسول مع كونه بدعة

وتشبهاُ بالنصارى وكل منهما محرم

فهو كذلك وسيلة إلى الغلو والمبالغة في تعظيمه

حتى يفضي إلى دعائه والاستعانة به من دون الله

كما هو الواقع الآن من كثير ممن يحييون بدعة المولد

من دعاء الرسول من دون الله

وطلب المدد منه

وإنشاد القصائد الشركية في مدحه كقصيدة البردة وغيرها

وقد نهى صلى الله عليه وسلم عن الغلو في مدحه فقال :

لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم فإنما أنا عبده

فقولوا عبد الله ورسوله

أخرجه البخاري 4/142 رقم 3445 ، الفتح 6/551

أي لا تغلوا في مدحي وتعظيمي

كما غلت النصارى في مدح المسيح وتعظيمه

حتى عبدوه من دون الله

وقد نهاهم الله عن ذلك بقوله :

يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله

إلا الحق إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله

وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه النساء/171

ونهانا نبينا صلى الله عليه وسلم عن الغلو

خشية أن يصيبنا ما أصابهم

فقال : إياكم والغلو

فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو

أخرجه النسائي 5/268

وصححه الألباني في صحيح سنن النسائي رقم 2863 .

رابعاً :

إن إحياء بدعة المولد يفتح الباب للبدع الأخرى

والاشتغال بها عن السنن

ولهذا تجد المبتدعة ينشطون في إحياء البدع ويكسلون

عن السنن ويبغضونها ويعادون أهلها

حتى صار دينهم كله ذكريات بدعية وموالد

وانقسموا إلى فرق كل فرقة تحيي ذكرى موالد أئمتها

كمولد البدوي وابن عربي والدسوقي والشاذلي

وهكذا لا يفرغون من مولد إلا يشتغلون بآخر

ونتج عن ذلك الغلو بهؤلاء الموتى

وبغيرهم ودعائهم من دون الله

واعتقادهم أنهم ينفعون ويضرون

حتى انسلخوا من دين الله

وعادوا إلى دين أهل الجاهلية الذين قال الله فيهم :

ويعبدون من دون الله ما لا يضرهم ولا ينفعهم

ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله يونس/18

وقال تعالى : والذين اتخذوا من دونه أولياء

ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى الزمر/3

و الله اعلم


و بخصوص السؤال

والاحتفال هو وضع مائدة عشاء للأقارب واكل اشهى المأكولات .....

مع ذكر قصة الرسول صلى الله عليه وسلم للاطفال ...


وهو بجميع أنواعه واختلاف أشكاله واختلاف مقاصد فاعليه

لا شك ولا ريب أنه بدعة محرمة محدثة

أحدثها الشيعة الفاطميون بعد القرون الثلاثة

المفضلة لإفساد دين المسلمين .

وأول من أظهره بعدهم الملك المظفر أبو سعيد

كوكبوري ملك إربل في آخر القرن السادس

أو أول القرن السابع الهجري ,

كما ذكره المؤرخون كابن خلكان وغيرهما.

و انصح بالاطلاع هنا لمزيد من الفائدة

https://ar.islamway.net/article/200/...A8%D9%88%D9%8A









رد مع اقتباس
قديم 2021-10-18, 23:47   رقم المشاركة : 131
معلومات العضو
اميرة الامواج
عضو نشيط
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك على ردك الطيب
وجزاك الله خيرا









رد مع اقتباس
قديم اليوم, 15:28   رقم المشاركة : 132
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اميرة الامواج مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك على ردك الطيب
وجزاك الله خيرا
و جزاكِ الله خيرا
و بارك الله فيكِ

و ستجديني بعونك دائما بمشيئة الله








آخر تعديل *عبدالرحمن* اليوم في 15:28.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
]استشارات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 20:36

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2021 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright آ© 2018 vBulletin Solutions, Inc