يسألونك عن تميم في بلاد المغرب العربي! - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم التاريخ، التراجم و الحضارة الاسلامية

قسم التاريخ، التراجم و الحضارة الاسلامية تعرض فيه تاريخ الأمم السابقة ( قصص الأنبياء ) و تاريخ أمتنا من عهد الرسول صلى الله عليه و سلم ... الوقوف على الحضارة الإسلامية، و كذا تراجم الدعاة، المشائخ و العلماء


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

يسألونك عن تميم في بلاد المغرب العربي!

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-07-08, 16:56   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي يسألونك عن تميم في بلاد المغرب العربي!

بسم الله الرحمن الرحيم

بداية يسعدني ان انظم لهذا المنتدى الراقي و اتوجه بخالص التهاني و التبريكات اليكم بمناسبة شهر رمضان المبارك الذي نسال الله ان يوفقنا فيه لاداء الفرائض و الطاعات. كما امل ان اشارككم ما لدي من معلومات و ان تشاركوني ما عندكم عن تميم في بلدان المغرب العربي . لاني ابحث عن تميم و اصطدم بحقيقة قلة المصادر المفيدة في انسابهم و تاريخهم في الفترة التاريخية بعد سقوط دولة الاغالبة على يد الفاطميين .

أول ما نبدأ به هو ذكر جملة من فضائل تميم, و وجدت الكثير مما ذكر في هذا الباب, و لذلك اختصر بما ورد في السنة النبوية. فقد جاء في صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: أحب تميما لثلاث سمعتهن من رسول الله –صلى الله عليه و سلم- حيث قال: هم أشد أمتي على المسيح الدجال, و لما جيء بصدقاتهم أي زكاة مواشيهم قال: هذه صدقات قومي, و قوله في الجارية التميمية التي اعتقتها عائشة رضي الله عنها و كانت قد وقعت في سبي على قومها إذ قال لها: اعتقيها فإنها من ولد اسماعيل.

و يقول معاوية: مضر كاهل العرب, و تميم كاهل مضر, مؤيدا بذلك راي صعصعة بن ناجية في ان تميما هامة مضر و كاهلها و تميم لها الشرف العود و العز الاقعس و العدد الهيضل, و هي في الجاهلية القدام و الذروة و السنام, و هي من اكبر قواعد العرب.

و فيما اتينا على ذكره من مآثر دلالة بينة على كثرة تميم و تميزهم بهذه الميزة و من ذلك ايضا ما جاء في ترجمة ابن حجر لعبد الله بن ابي الجدعان قال: ذكره البخاري في الصحابة و روى له الترمذي و احمد من طريق عبد الله بن شقيق قال: سمعت رسول الله –صلى الله عليه و سلم- يقول: ليدخلن الجنة بشفاعة رجل من امتي اكثر من بني تميم .

و اخرج البزار, أن رسول الله –صلى الله عليه و سلم- قال لابي الدرداء: اذا فاخرت ففاخر بقريش و اذا كاثرت فكاثر ببني تميم. و رغم تضعيف بعض العلماء لهذا الحديث فهو يتماشى مع ما ذكر سابقا من كثرة بني تميم .

و كان بنو تميم من أرحاء العرب, فكما نقله محمد الطيب عن فوزان الماضي في كتابه عن تميم أن تميما احرزوا مياها و اراض شاسعة و داروا عليها دوران الارحية حول اقطابها في الوبر و المدر . و انتشرت فروعهم في ارض نجد الفسيحة بعد التحول عن ارض الحجاز فعرفتهم عالية نجد, و اليمامة , ثم الدهناء , و الصمان , و سائر بلاد البحرين (شرق الجزيرة العربية) , و ارض الحزن المنسوب الى بني يربوع منهم, و جاء الاسلام و تميم تحل اوسع رقعة في بلاد العرب.
و يصف عبدالله العسكر وجودهم في اليمامة: كان بنو تميم من بين الاكبر, إن لم يكونوا اكبر القبائل التي استقرت في اليمامة.
و كما قيل لـو أبطأ الإسلام قليلاً لأكلت بـنو تميم النـاس, و ذلك لشدة بأسهم و كثرتهم كما رأينا الأقوال السابقة الذكر.
و مما اشتهر في الامثال ايضا القول الشهير: من ضيع أصله قال أنا تميمي. و هذا المثل ليس فيه منقصة بل له جانبان من جوانب الافتخار, الجانب الاول مدى عزة و شرف بني تميم لدرجة ان الانتساب اليهم اصبحت امنية, و اما الجانب الثاني فهو دلالة على كثرة بني تميم, فان القبيلة كلما اتسعت بطونها كلما كان الاسهل الدخول فيها و الانتساب اليها خصوصا مع شرفها و عزتها.

و أما فروع تميم فهي كثيرة , و نجمل القول بما ورد في قول شاعرهم:
يعدّ الناسبون إلى تميمٍ ** بيوت المجدِ أربعةً كبارا
يعدّون الربابَ وآل سعدٍ ** وعَمْراً ثمّ حنظلةَ الخيارا

فالرباب من قبائل طابخة التي شملهم اسم تميم, و في عدادها ثور و عكل و تيم و عدي بالاضافة الى ضبة و مزينة اللتان دخلتا في مسمى تميم ايضا .
و كانت الرباب تسكن في الدهناء بجوار تميم و ضبة و انتشرت هي و ضبة في البلاد المفتوحة في الاسلام, و من ضبة زيد بن حصين امير اصفهان, و ضرار بن الحصين الضبي زعيم ضبة و تميم في خراسان في زمانه.

و أما بنو سعد بن زيد مناة بن تميم فيقال أنها تعادل بقية مضر في عددها, كما يقال لهم بنو سعد الأكثرون, و منهم عبد الله بن إباض رأس الإباضية, و عبد الله بن صفار رأس الخوارج الصفرية, و بحير بن ورقاء سيد تميم بخراسان. و من بني سعد بنو عبيد الذين فيهم بنو منقر و منهم قيس بن عاصم و عمرو بن الاهتم و شبيب بن شيبة و لهؤلاء عقب بخراسان كانوا سبباً في غضب تميم على قتيبة بن مسلم و قتله. من بني عبيد الأحنف بن قيس أحد سادات العرب في صدر الإسلام و فاتح خراسان, و من بني سعد بن تميم الكثير من الرجال و الفرسان المشاهير و الذين كان لهم شان خطير في احداث خراسان و اضطراباتها منذ ان نزلت جموعهم تلك البلاد في العهد الراشدي و من ثم العهد الاموي الذي ماجت فيه بلاد خراسان و كان كثير من اقطاب تلك الفترة اعياناً و قواداً من سعد تميم أولي الكثرة في تميم.

و المنتسبون الى زيد مناة من تميم ليسوا من بني سعد فحسب بل هناك ربيعة و مالك. و من مالك بنو حنظلة الوارد ذكرهم في بيت الشعر السابق, و كما يقال, هم بنو حنظلة الاكرمون . و منهم البراجم و منهم اسحاق بن محمد من فرسان تميم في خراسان . و يربوع إحدى جمرات العرب, الذين منهم جرير الشاعر, و وكيع بن حسان الذي حمل لواء تميم في ثورة القبائل على قتيبة بن مسلم و قتله و من ثم تولى امارة خراسان عام 96هـ . و فروع حنظلية اخرى كبيرة و لها من السؤدد و الشرف القدر العظيم و منهم بنو دارم و مجاشع و نهشل الذين منهم خزيمة بن خازم امير خراسان .

و اما عمرو بن تميم فمنهم العنبر الذين منهم رقبة بن الحر من فرسان خراسان , و الهذيل التميمي امير اصفهان ابان دولة بني امية, و منهم بنو مازن الذين منهم قطري بن الفجاءة احد الشعراء و فرسان الخوارج و حاجب بن ذبيان من شعراء تميم في خراسان .







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2015-07-08, 19:46   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

و نلاحظ فيما ورد اعلاه ذكرا ملحوظا لتميم في بلاد خراسان . اذ ينقل الطيب عن عبد الرحمن الفريح قوله بتصرف:
و ترجع علاقة تميم بخراسان الى الفترة الاولى التي وطئت بها اقدام الفاتحين الاولين الارض الخراسانية , فقد كان الفاتح الاول لخراسان هو سيد بني تميم , الاحنف بن قيس و قد سار اليها بجيش من البصرة التي تعد تميم من اشهر قبائلها . و لما اقتضى الامر اعادة الفتح في عهد الخليفة عثمان بن عفان –رضي الله عنه- كان الاحنف على مقدمة الجيش و معه عدد من بني تميم و راسهم سيد خندف في صدر الاسلام الاقرع بن حابس التميمي شهيد موقعة الجوزجان.
و اسهم في الرفع من مكانة تميم في المجتمعين العراقي و الخراساني ان عددا من قادة الفتح في بلاد العراق و فارس و خراسان كانوا من بني تميم و من هؤلاء على سبيل المثال: ربعي بن عامر و جزء بن معاوية و سلمي بن القين و الاحنف بن قيس و اسيد بن المتشمس و زهرة بن الحوية.

و اصبحت تميم في عصر بني امية كتلة اكبر مما كانت عليه في الجاهلية اذ لم يعد لفظ تميم قاصرا على المنتمين الى تميم بن مر , بل اصبحت التميمية تعني جميع فروع بني طابخة بن الياس بن مضر.

و ان احلاف تميم –و هم قرابتها- قد اغفلوا مسميات قبائلهم الصغرى و انضووا تحت مسمى تميم, و تحقق هذا فعلا في خراسان, ففارس خراسان زهير العدوي الربابي هو زهير التميمي البطل المغوار, و عثمان بن بشر المحتفز المزني هو احد قادة تميم المشاهير ايام فتنة ابن خازم, و ضرار بن الحصين الضبي هو الزعيم الذي ينافس وكيع بن حسان على سيادة قبيلة تميم ايام قتيبة بن مسلم.

و مما تميز به التميميون في خراسان هو انهم كانوا اكبر كتلة عربية هناك و ان غالبية فروع تميم مثلت في تلك البلاد , فنزل خراسان اناس من بني سعد: منقريون و قريعيون و صريميون و عطارديون و فروع اخرى من مقاعس و البطون و الابناء و نزلها اناس من بني حنظلة: مجاشعيون و يربوعيون و غيرهم و نزلها اناس من بني عمرو, و نزلها اناس من ضبة و مزينة و عدي و ثور.

و قد تنوع النشاط التميمي في خراسان و تعددت مجالاته فبرز في تميم فرسان مشاهير و ابطال مغاوير وصفهم الطبري: بان الواحد منهم كانه كتيبة, و قال في اثناء فتنة ابن خازم: انه قد توفر لتميم فرسان لم يدرك مثلهم لمصاولة ابن خازم و مجالدته, و من هؤلاء الحريش بن هلال القريعي السعدي, الذي كان من خيرة ابطال اهل البصرة, و قد كان على خمس تميم حينما سار المهلب لقتال الخوارج الازارقة ثم اصبح ذا شان مع قومه في خراسان.
و منهم شماس بن دثار العطاردي السعدي اول من تصدى من بني تميم لابن خازم و رفض تنكره لهم, و قد فارق شماس تميما حينما افترقوا و نزل سجستان غير انه ما لبث ان عاد, و سار مع امية بن عبد الله في عام 77هـ مجاهداً في بلاد ما وراء النهر.

و بلغ التميميون شاوا بعيدا في دفع حركة الفتح الاسلامي, و اعتبرت بعض المناطق فتحا تميميا خالصا و ذلك كمدينة بخارى ايام قتيبة, و انقذ فرسان تميم الجيوش الاسلامية الفاتحة من مازق كثيرة كما حدث في سمرقند ايام ولاية الجنيد المري, و ردوا هجمات عنيفة على حصون المسلمين كما في قصر اسفاد ايام ابن خازم, و كما في قصر الباهلي في عام 102هـ.
و كان في طليعة تميم في هذه الغزوات فرسان كثر عرفوا بالشدة و الصرامة كشعبة بن ظهير النهشلي الحنظلي و سورة بن الحر الدارمي الحنظلي و عاصم بن عمير السعدي السمرقندي.

انتهى من نقل محمد الطيب عن عبد الرحمن الفريح


نختم هذه الفقرة بان قوة تميم و عظم مشاركتها في احداث خراسان كان محط انظار الامراء و الولاة و الملوك حينها, و حرصوا على التقرب منهم لثقلهم, و كما تعلمون فان الدعوة العباسية ابان مرحلتها السرية قد استفادت ايما فائدة من حالة الفتنة و الانقسام بين قبائل خراسان, و عينوا من جملة الاثني عشر نقيبا لدعوتهم الخراسانية اربعة من تميم و هم: ابو عيينة موسى بن كعب من بني امرئ القيس بن زيد مناة, و ابوجعفر لاهز بن قريظ من امرئ القيس بن زيد مناة, و ابو سهل القاسم بن مجاشع من امرئ القيس بن زيد مناة, و عيسى بن كعب التميمي, و هناك اخرون وكلوا مهام جسيمة ايام الدعوة العباسية و حين زحفت الجيوش الخراسانية و التي تشكلت بصفة رئيسية من عرب خراسان و الذين كان كثير منهم من تميم و اخواتها, و قد وردت اسماء بعض منهم في كتاب اخبار الدولة العباسية من امثال: خازم بن خزيمة النهشلي التميمي احد اشهر القادة العسكريين العباسيين و ابنه القائد خزيمة الذي ورث ما بلغه ابوه من شان خطير, النضر بن صبح التميمي ثم المزني, عبد الله بن البحتري التميمي ثم المرئي من امرئ القيس بن زيد مناة ,حية بن عبد الله المرئي , مالك بن طواف التميمي, خالد بن كثير التميمي, شريك بن عصي التميمي, مرار بن أنس الضبي, المسيب ابن زهير الضبي, الخليل بن كرشا التميمي, سارية بن نويب التميمي, شعبة بن عثمان التميمي, بهدل بن إياس الضبي, صالح بن سليمان الضبي.

فهؤلاء كانوا الطليعة التميمية, و لا نستبعد أن تميما كانت من أكبر القبائل العربية المهاجرة في بلاد المشرق, إن لم نقل أنها بالفعل أكبرها كما وردت اشارة ذلك آنفاً, و كان بنو زيد مناة من سعد و حنظلة و امرئ القيس و عمرو بن تميم من أكبر تلك الفروع التميمية, و بامكاننا ان نتخيل حجم تميم و بها كل هؤلاء الذين مثلوا عشائرهم و فروعهم في مختلف الاحداث السياسية و العسكرية منذ حركة الفتح الاسلامي و حتى قيام الدولة العباسية على كاهلهم, فلا غرو أنهم كاهل مضر!

و هكذا كانت جموع بني تميم الساعد الايمن لبسط العباسيين لسلطتهم كما سنفصل في ذلك في احداث المغرب العربي ان شاء الله تعالى .







رد مع اقتباس
قديم 2015-07-09, 00:58   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
[REC]
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرا جزيلا وبارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2015-07-09, 14:19   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
إكرام ملاك
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية إكرام ملاك
 

 

 
الأوسمة
المشرف المميز أحسن عضو لسنة 2013 المرتبة الاولى وسام المرتبة الثالثة 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله

بارك الله فيك أخي على ما تفضلت به







رد مع اقتباس
قديم 2015-07-09, 16:59   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [REC] مشاهدة المشاركة
شكرا جزيلا وبارك الله فيك
و فيك بارك






رد مع اقتباس
قديم 2015-07-09, 17:04   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إكرام ملاك مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله

بارك الله فيك أخي على ما تفضلت به
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

شرف لي مرورك العطر






رد مع اقتباس
قديم 2015-07-09, 17:22   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

قبل أن نأتي على ذكر تميم في بلدان المغرب العربي , امر سريعا على بداية الوجود التميمي في مصر و التي تعتبر البوابة الى بلاد المغرب , فقد وصلت طلائع تميم مع الفتح الاسلامي, و من أبرز رجالات تميم في مصر الوالي سالم بن سوادة السعدي التميمي , و الذي عينه الخليفة المهدي عام 164هـ, و هو قريب الأغلب بن سالم السعدي التميمي جد الأسرة الأغلبية الحاكمة, و في ظني أن بداية قيام الدولة العباسية و استعانتها برجالاتها من زعماء الخراسانية و منهم التميميون قد مهد لاندفاع جموع منهم تجاه الغرب , في مصر و افريقية و المغرب , و هذا ما نراه في تواجد زعيم خراساني عظيم كالاغلب بن سالم التميمي في افريقية مع حملة محمد بن الاشعث الخزاعي الذي وجهه المنصور من المشرق الى المغرب لقمع ثورات البربر الخوارج, و دخوله للقيروان حاضرة افريقية عام 144هـ. و سنمر على تلك الاحداث لاحقا ان شاء الله.



الجدير بالذكر ان موجة هجرة تميمية قد اتت لبلاد المغرب قادمة من الجزيرة العربية مباشرة –و ليس من خراسان- و ذلك بعد حوالي قرن من الزمان على وصول موجتهم الكبرى عند وصول جيوش الخراسانية لمصر و افريقية. و ذلك منتصف القرن الثالث الهجري, و عند قيام الاخيضر الحسني الزيدي ببلاد اليمامة عام 252هـ و محاربته للقبائل المعادية له و منهم بنو تميم و بنو ربيعة, فكان ان ارتحل قسم عظيم منهم, حتى وصف بعض المؤرخين خواء البلاد من اهلها الاصليين, و يورد عبدالله العسكر في تاريخ اليمامة: ادى حكم الاخيضريين كما سجل المؤرخون الى هجرة واسعة النطاق من اليمامة الى العراق و سوريا و مصر . و ربما يكون المهاجرون قد عانوا من الشروط السيئة في اماكن سكنهم . و بالاضافة الى ذلك, كانت حقيقة ان من بينهم عدد من عمال المناجم الذين توجهوا الى مصر حيث عملوا في المناجم المصرية ما يعني ان مناجم اليمامة ربما كانت قد استنزفت.

و قد ورد نص عن ابن حوقل يفيد بذلك قائلا: وأما اليمامة فواد والمدينة به تسمى الخضرمة دون مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم وهي أكثر نخيلا وثمرا من المدينة ومن سائر الحجاز, وكانت قرارا لربيعة ومضر فلما نزل عليها بنو الأخيضر جلت العرب منها إلى جزيرة مصر فسكنوا بين النيل وبحر القلزم وقرت ربيعة ومضر هناك وصارت لهم ولتميم كالدار التي لم يزالوا بها وابتنوا بها غير منبر كالمحدثة التي بظاهر أسوان.

و هو ما يعني استقرار كثير منهم في صعيد مصر الاعلى –اسوان- اذ اكتشف العرب مناجم الذهب هناك و تسمى بلاد المعدن نسبة لمعدن الذهب.


و قد برز اسم تميم ايضا اثناء حركة ابي عبد الرحمن عبد الله بن عبد الحميد العمري القرشي منتصف القرن الثالث الهجري, و الذي انشا امارة في اقصى بلاد الصعيد في بلاد المعدن و ضم اليه العرب من مضر و ربيعة و قحطان الذين وفدوا الى منطقة معدن الذهب. و قد حارب العمري البجاة سكان بلاد المعدن الاصليين الذين عاثوا في الارض فسادا و قطعوا طرق تجارة اهل الصعيد الاعلى و اسوان.

و يذكر المقريزي في الخطط: أن أبا عبد الرحمن عبد الله بن عبد الحميد العمري, لما غلب على المعدن كتب إلى أسوان يسأل التجار الخروج إليه بالجهاز من طريق المعدن, فخرج إليه رجل يعرف بعثمان بن حيخلة التميمي في ألف راحلة فيها الجهاز والبر.

و يظهر ان عثمان بن حيخلة –و ارى انه تصحيف حنظلة- التميمي كان من زعماء تميم في الصعيد الاعلى بعد ارتحالهم اليها من ديارهم بالجزيرة العربية. و لا شك ان طلب العمري للدعم قد قوبل باستجابة واسعة لاسيما من هذا الرجل التميمي الذي امده بالف راحلة بكامل جهازها من طعام و غيره. و نحن لا نعرف اكثر من هذا عن عثمان بن حنظلة التميمي , انما ما بلغنا انه تاجر ميسور الحال و يعطينا شاهدا على عظم الوجود التميمي في منطقة معدن الذهب. فهذا رجل واحد من تميم فكيف الحال و تميم قد خرجت جموعها برفقة ربيعة التي هي الاخرى انشات دولة عربية في تلك المنطقة و اسمها دولة الكنوز نسبة لاميرها كنز الدولة ابو المكارم هبة الله الحنفي الربعي.

حصلت احداث كثيرة مع العمري و اضطرب عليه امر العرب من مضر و ربيعة في ارض المعدن حتى تخلى عنه كثير منهم.

يذكر المقريزي بعضا مما حدث للعمري في كتابه المقفى: و مالت البجة الى ربيعة و اتفقت معهم و تزوجوا اليهم . فخرج اخ للعمري من امه يعرف بابراهيم المخزومي الى عيذاب ليمتار فاعترضته البجة فقتلته و من معه. فغضب لذلك العمري و كتب الى ربيعة يسالهم الانصاف من البجة او التخلية بينه و بينهم, فدافعوه عن الحالين فاستدعى مضر الى حربهم فشردوا عنه. و عبر بنو هلال النيل الى الغرب, و اقام بنو تميم شرقي النيل, و اعتزلت المغاربة فلم يبق مع العمري الا القليل, فقال في ذلك بعض بني نمير من ابيات:
ابعد ابي اسحاق ذي الجود و الندى ** تنامون و الدنيا به قد تولت؟
و بعد رجال قتلت مضرية ** عليها جباب الخز بالدم بلت
فان لم تثوروا عاجلا بدمائهم ** فنسوانكم عنكم بحق تخلت
جزى مضرا شر الجزا عن اخيهم ** كما قلدنه امرها ثم ولت
فقام بها محض الضرائب ماجد ** كفى مضرا ما ضيعت و اضلت
و كانت تميم مرة خندفية ** فاضحت تميم عن قريش تخلت
وولت هلال خيفة الحرب شردا ** و بربر قيس ابعدت حيث حلت

ثم ان العمري واقعهم و هم غارون فقتل فيهم قتلا ذريعا , و انتشبت الحرب بينهم , و قتل من الفريقين الوف . و لهم وقعتان مشهورتان في موضعين يعرف احدهما بميزح و الاخر بكيا . و للعمري في ذلك قصائد و شعر طويل فمنه:
اذا جزى الله اقواما بعارفة ** فلا جزى مضرا عنا باحسان !
اعني الذين بشط النيل مسكنهم ** ما بين قوص الى ساحات اسوان
عليا تميم و ما كانت بخاذلة ** في النائبات , و ما كانوا بذلان

انتهى من كتاب المقفى للمقريزي



و نرى بجلاء ان مضرا في الصعيد الاعلى –من قوص الى اسوان- كانت تتالف بالاساس من تميم و هلال اللتان تخلتا عن العمري, و لم يبق معه الا بعض بني نمير و غيرهم. و مع ما نراه من هجاء في ابيات العمري نفسه, لكنه لا ينكر فضيلة تميزت بها تميم بقوله: عليا تميم و ما كانت بخاذلة ** في النائبات و ما كانوا بذلان, فالعمري و مع ما حصل معه الا انه يعلم ان الخذلان و الذلة ليستا من صفات تميم.


ثم تحصل احداث كثيرة على مدى قرون طويلة في تلك البلاد و تظهر امارة بني كنز الدولة من ربيعة جيران تميم في اليمامة و بلاد الصعيد و حلفاؤها الذين ضموا مضر و جهينة و قحطان و البجاة, و تستولي تلك الامارة على البلاد و تدوم الى العهد المملوكي. و رغم ان اسم تميم غير ظاهر بقوة في تلك الاحداث, لكن المرجح انهم كانوا ضمن مسمى مضر الذي استخدمه المؤرخون في وصف قطاع من عرب تلك المنطقة, يبدو ان قطاعا من تميم قد امتزج بالشعوب المحلية شانها شان ربيعة التي تملكت على البجاة و النوبة بعدما اصهروا الى ملوكهم و تزاوجوا منهم فورثوا ملكهم كما تذكر مصادر تاريخية ذلك.







رد مع اقتباس
قديم 2015-07-10, 08:35   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

ان بلاد المغرب العربي كانت محطا للقبائل العربية منذ الفتح الاسلامي في العهد الراشدي, و توالت جموع العرب بالزحف و امداد تلك الجهات بالعرب حتى بلغوا الاندلس , و من اميز تلك الهجرات و اكثرها توثيقا هي هجرة بني هلال و اخواتهما و احلافهما, و هو ما اشتهر بتغريبة بني هلال التي حدثت حوالي عام 440هـ. و رغم أنها وصفت بالتغريبة الهلالية, لكن دخلت ضمن جموع القبائل المهاجرة قبائل سليم و أخرى من قيس عيلان, بل و من سائر مضر كتميم و هذيل و قريش و ربيعة و قحطان. و قد رافقت جموع هلال التي اتت من الجزيرة العربية مجموعات هلالية كانت قد استوطنت مصر في وقت سابق, و نذكر حديثنا عن هلال في الصعيد و ما حصل منهم و من تميم في حركة العمري, و كانت كلتا القبيلتين –تميم و هلال- متجاورتين في الصعيد, فلا نستبعد اذن ان مجموعات تميمية رافقت جارتها الهلالية التي فضلت هي الاخرى الانضمام لاختها المهاجرة تجاه المغرب الواسع المجالات كما اغراهم بذلك الفاطميون حتى يتخلصوا من منافسيهم الصنهاجيين في افريقية. و قد اشتهر الامير ماضي بن مقرب الهلالي من بني قرة و زعيم بني هلال في مصر, و هو الذي خذّل بني هلال عن نصرة ابي ركوة الاموي الثائر بوجه الفاطميين سنة 397هـ, و من ثم قبض عليه ابو المكارم هبة الله الحنفي الربعي الذي سمي لاحقا بكنز الدولة. و تشير اخبار ماضي بن مقرب انه كان من وجوه قومه الهلاليين الذين هاجروا في تغريبتهم الشهيرة.


و عودة لما نحن بصدده من تتبع لتميم في المغرب العربي, فكما ذكرنا انفا ان من طلائعهم الامير الخراساني الاغلب بن سالم بن عقال السعدي التميمي و الذي توجه برفقة الامير المعين لشان افريقية محمد بن الاشعث الخزاعي, و بعد عزل الخزاعي ولى الخليفة ابو جعفر المنصور الاغلب التميمي ولاية افريقية و ذلك عام 148هـ. و لنا وقفات مع هذا التعيين و ما تلاه من نظرة الخلفاء العباسيين لبني الاغلب التميميين.


كانت بلاد المغرب التي تقطنها قبائل البربر محلا للاضطرابات منذ فتحها, و كانت مذاهب الخوارج –الصفرية و الاباضية - سائدة كثيرا فيهم, و قد حاولت الدولة الاموية كسر شوكة البربر فارسلت الجيوش تلو الجيوش و لكنها كانت تعجز في احيان كثيرة عن قهر البربر و وقف انتصاراتهم على جيوش الدولة الاموية, حتى ان الخليفة هشام بن عبد الملك الاموي قال مقولته الشهيرة التي عبرت عن واقع تلك المرحلة و محاولة الدولة السيطرة على المغرب فقال في سنة 123هـ و بعد ورود الانباء بهزيمة اخر جيش للامويين: والله لاغضبن لهم غضبة عربية و لابعثن لهم جيشا اوله عندهم و اخره عندي ثم لا تركت حصن بربري الا جعلت الى جانبه خيمة قيسي او تميمي.

نلاحظ هنا ان الخليفة هشام يشير الى تميم و انهم كانوا ضمن من ارسلهم في جيشه لمعاقبة البربر بالاضافة لجموع من قيس عيلان, فربما يشير هذا الى عظم الوجود التميمي انذاك, و ان تلك موجة من الموجات التميمية المتجهة نحو المغرب العربي.


ان حالة بلاد المغرب لم تستقر حتى قيام الدولة العباسية, و محاولتها احكام سيطرتها على تلك الانحاء البعيدة عنها . و بعثت برجالها الى هناك, و كان حكام ذلك العهد يدركون اهمية اولئك القادة و قبائلهم, فلم يرسلوا فقط رجالا على شكل موظفي دولة لاداء مهمات رسمية بل كانوا يرسلون معهم قبائلهم . فكانت القبائل تشكل قوام الجيوش في تلك الفترة.

يذكر محمد المناصير في بحثه عن الجيش العباسي في تلك الفترة: و استخدم العباسيون الاعراب و القبائل البدوية في حروبهم و غزواتهم فقد كان الجيش العباسي يضم بعض القادة من اصحاب النفوذ القبلي امثال خازم بن خزيمة التميمي, و معن بن زائدة الشيباني, و عقبة بن سلم الهنائي, و عبد الله بن شهاب المسمعي, و يزيد بن مزيد الشيباني, الذين كانوا يصطحبون جزءا من قبائلهم مع الجيش عند انتدابهم للغزو, او لقمع ثورة, فتكون الفائدة على الجيش من خدمتهم و لاشغالهم بالحرب عن الغزو, كما سينتفعون بالغنائم و الاسلاب.



و اما الاغلب السعدي التميمي فهو من بني سعد بن زيد مناة و نسبه: الأغلب بن سالم بن عقال بن خفاجة بن عباد بن عبد الله بن محمد بن سعد بن حرام بن سعد بن مالك بن سعد بن زيد مناة بن تميم. فسيرته كما يقول الزركلي صاحب موسوعة الاعلام: الأغلب بن سالم بن عقال بن خفاجة التميمي: أمير, من الشجعان القادة. وهو جدّ (الأغالبة) ملوك إفريقية, وأول من وليها منهم. كان مع أبي مسلم الخراساني حين قيامه بالدعوة العباسية. ورحل إلى إفريقية مع محمد بن الأشعث. ثم ولاه المنصور (العباسي) الإمارة بإفريقية سنة 148 هـ فأقام في القيروان, ووطد الأمور. وانصرف يريد قتال الصفرية, فبايع أهل تونس للحسن بن حرب الكندي ودخل بهم القيروان, فعاد إليه الأغلب فقاتله. واستمرت الحرب بينهما إلى أن أصاب الأغلب سهم قتله, بقرب تونس .

ونذكر بأن سالم بن سوادة التميمي قد رافق الاغلب في حروبه و هو الذي تولى ولاية مصر لاحقا في عصر الخليفة المهدي.


و لما بلغ المنصور مقتل الاغلب قال: إِن سَيفي بالمغرب قد أنقطع فَإِن دفع الله عَن الْمغرب برِيح دولتنا وَإِلا فَلا مغرب . ثم ذكر ابن خلدون ان أبـا جعفـر المنصور ولى على إفريقية مكانه عمر بن حفص هزار مـرد من ولد قبيصة بن أبي صفرة أخي المهلب –ابن أبي صفرة الازدي- فقدمها سنة إحدى وخمسين.

ولما بلغ المنصور انتقاض إفريقية على عمر بن حفص وحصاره بطبنة بالقيروان بعث إليه يزيد بن أبي حاتـم بـن قبيصـة بـن المهلـب بـن أبـي صفـرة فـي ستيـن ألـف مقاتـل‏.

و من ثم تولت اسرة المهلب بن ابي صفرة الازدي ادارة شؤون افريقية ردحاً من الزمن, و هم الذين كانوا امراء في المشرق في بلاد خراسان و فارس و السند, فكانوا محل ثقة من العباسيين لما اظهروه من كفاءة, لكن لم تدم حالة الاستقرار مع تلك الاسرة العتيدة ذات الامجاد و التاريخ الطويل.



استمر حال المغرب بين مد و جزر حتى تولى هارون الرشيد الخلافة, فتولى القائد العباسي الشهير هرثمة بن أعين ولاية افريقية عام 178هـ , ثم خرج عليـه عيـاض بـن وهـب الهواري وكليب بن جميع الكلبي وجمعا الجموع فسرح هرثمة إليهما يحيى بن موسى عن قواد الخراسانية ففرق جموعهما وقتل كثيرا من أصحابهما ورجع إلى القيروان‏.‏

ولما رأى هرثمة كثرة الثوار والخلاف بإفريقية استعفى الرشيد من ولايتها فأعفـاه ورجـع إلـى العراق لسنتين ونصف من ولايته‏, ثم ولى الرشيد محمد بن مقاتل بن حكيم العكي ولاية افريقية, يقول عنه ابن الابار صاحب الحلية السيراء: ولاه الرشيد إفريقية بعد هرثمة بن أعين. وَكَانَ أَبوهُ مقَاتل بن حَكِيم من كبار القائمين بالدعوة العباسية وَحضر مَعَ قَحْطَبَةَ بن شبيب حروب المروانية. وَلم يلبث مُحَمَّد بن مقَاتل أَن أَضْطَرِب أمره وأختلف عَلَيْهِ جنده وَخرج عَلَيْهِ بتونس تَمام بن تَمِيم التَّمِيمِي وَكَانَ عَامله عَلَيْهَا وَهُوَ جد أبي الْعَرَب مُحَمَّد بن أَحْمد بن تَمِيم بن تَمام صَاحب طَبَقَات إفريقية فزحف إِلَى القيروان فِي رَمَضَان سنة ثَلَاث وَثَمَانِينَ فَخرج إِلَيْهِ ابْن العكي فأنهزم وَدخل تَمام القيروان فِي آخر رَمَضَان الْمَذْكُور فَأَمنهُ على دَمه وَمَاله على أَن يخرج عَنْهُم.


نستفيد من هذه الجزئية ان العباسيين واصلوا اعتمادهم على القيادات العربية الخراسانية متمثلة في هرثمة بن اعين و محمد بن مقاتل العكي, و التي حولوا كثيراً منها من المشرق الى المغرب للوقوف بوجه التحديات و الاخطار في تلك الجهات, و كما نجد ظهور قائد تميمي اخر و هو تمام بن تميم الدارمي التميمي من بني دارم بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم.



ان ظهور تمام بن تميم الدارمي كان له اثر بالغ و غير محسوب في ظهور ابراهيم بن الاغلب مؤسس دولة الاغالبة في افريقية و المغرب و الذي كان قائما على ولاية الزاب و هو على تبعيته لمحمد بن مقاتل العكي, فكان ان انتصر ابراهيم لمحمد بن مقاتل على تمام الدارمي رغم انهما من ذات القبيلة –بني زيد مناة بن تميم-.


يلخص ابن خلدون ما حصل فيقول: قدم –اي العكي- القيروان في رمضان سنـة إحـدى وثمانيـن فكـان سيـئ السيـرة فاختلف عليه الجند وقدموا مخلد بن مرة الأزدي فبعث إليـه العساكـر فهزم وقتل‏.‏ ثم خرج عليه بتونس تمام بن تميم التميمي سنة ثلاث وثمانين واجتمع إليـه النـاس وسار إلى القيروان فخرج إليه محمد بن مقاتل ولقيه فانهزم أمامه ورجع إلى القيروان وتمـام فـي أتباعـه إلـى أن دخـل عليـه القيـروان وأمنـه تمـام علي أن يخرج عن إفريقية فسار محمد إلى طرابلس وبلغ الخبر إلى إبراهيم بن الأغلب بمكانه من الزاب فانتقض لمحمد وسار بجموعه إلى القيـروان وهرب تمام بين يديه إلى تونس وملك القيروان‏.‏ واستقدم محمد بن مقاتل من طرابلس وأعـاده إلـى إمارتـه بالقيـروان آخـر ثلـاث وثمانيـن وزحـف تمام لقتالهم فخرج إليه إبراهيم بن الأغلب بأصحابه فهزمه وسار في أتباعه إلى تونس‏.‏ واستأمن له تمام فأمنه وجاء به إلى القيروان وبعث به إلى بغداد فاعتقله الرشيد‏.‏ ولما استوثق الأمر لمحمد بن مقاتل كره أهل البلاد ولايته وداخلوا إبراهيم بن الأغلب في أن يطلب من الرشيد الولاية عليهم فكتب إبراهيم إلى الرشيد في ذلك على أن يترك المائة ألف دينـار التـي كانـت من مصر إلى إفريقية وعلى أن يحمل هو من إفريقية أربعين ألفا‏.‏ وبلغ الرشيد غناءه في ذلك واستشار فيه أصحابه فأشار هرثمة –ابن اعين- بولايته فكتب له بالعهـد إلـى إفريقيـة منتصـف أربـع وثمانيـن فقـام إبراهيـم بالولايـة وضبـط الأمـور‏.‏ وقفـل ابـن مقاتـل إلـى المشـرق وسكنت البلاد بولاية ابن الأغلب وابتنى مدينة العباسية قرب القيروان وانتقل إليها بجملته‏.‏



يذكر صاحب الحلية السيراء في شان تمام بن تميم ان تَمامًا هَذَا لما سمع بحركة إِبْرَاهِيم بن الْأَغْلَب إِلَيْهِ من الزاب فِي محاربته وَنصر ابْن العكي كتب إِلَيْهِ كتابا يستدعيه ويستعطفه وَكتب فِي أَسْفَله
(أقدم إِبْرَاهِيم علما بفضله ... وَحقّ لَهُ فِي الْأَمر أَن يتقدما)
(وَقلت لَهُ فأحكم فحكمك جَائِز ... علينا فقد أَصبَحت فِينَا مقدما)
(ورد فِي بِلَاد الزاب مَا شِئْت قَادِرًا ... وَإِن شِئْت ملك الغرب خُذْهُ مُسلما)
فجاوبه ابْن الْأَغْلَب بِخِلَاف ذَلِك وَكتب إِلَيْهِ فِي أَسْفَل كِتَابه
(دَعَوْت إِلَى مَا لَو رضيت بِمثلِهِ ... لما كنت يَا تَمام فِيهِ مقدما)
(سأجعل حكمي فِيك ضَرْبَة صارم ... إِذا مَا علا مِنْك المفارق صمما)
(ستعلم لَو قد صافحتك رماحنا ... بكف المنايا أَيّنَا كَانَ أظلما)

فَذكر عَن فلاح الكلَاعِي أَنه قَالَ كنت عِنْد تَمام يَوْم قَرَأَ كتاب إِبْرَاهِيم فَذهب لَونه ثمَّ أرتعد حَتَّى سقط الْكتاب من يَده وَكَانَ صَارِمًا شجاعاً ممدحاً وَفِيه يَقُول الْفضل بن النَّهْشَلِي يمدحه من قصيدة
(أضحت ومنزلها مصر ومنزلنا ... بالقيروان وَيَا تشواق مغترب)
(أَخا بني نهشل دعها فقد نزحت ... وأمدح قريع معد وَاحِد الْعَرَب)
(تَمام كَبْش بني عدنان قاطبة ... الدارمى الْكَرِيم الْبَيْت وَالنّسب)
(الْفَارِس البطل الحامي حَقِيقَته ... والناعش الرائش الفراج للكرب)
(تأوى إِلَيْهِ نزار حِين يدهمها ... ريب الزَّمَان وتخشى سطوة النوب)
(أعطف بَنو دارم فِي الْمجد رايتها ... بني المجاشع يَوْم الْفَخر والحسب)



و نلاحظ في الابيات الاخيرة ذكراً لبني نهشل و مجاشع و هما ابنا دارم من بني حنظلة بن مالك بن زيد مناة, و قول الشاعر:
(أضحت ومنزلها مصر ومنزلنا ... بالقيروان وَيَا تشواق مغترب)
(أَخا بني نهشل دعها فقد نزحت ... وأمدح قريع معد وَاحِد الْعَرَب)
يحمل دلالة على هجرات تميمية لمصر و افريقية و كان من ضمنها بني نهشل الدارميين.



اما في شان ابراهيم بن الاغلب فجاء في الحلية السيراء ايضا : ولاه الرشيد إفريقية بعد مُحَمَّد بن مقَاتل العكى فأستقل بملكها وأورث سلطنها بنيه نيفاً على مائَة سنة وَكَانَ فَقِيها عَالما أديباً شَاعِرًا خَطِيبًا ذَا رأى وبأس وحزم وَمَعْرِفَة بِالْحَرْبِ ومكائدها جرىء الْجنان طَوِيل اللِّسَان حسن السِّيرَة لم يل إفريقية أحد قبله من الْأُمَرَاء أعدل فِي سيرة وَلَا أحسن لسياسة وَلَا أرْفق برعية وَلَا أضبط لأمر مِنْهُ

وَكَانَ فِي أول حَالَته كثير الطّلب للْعلم والأختلاف إِلَى اللَّيْث بن سعد الْفَقِيه وَاللَّيْث وهب لَهُ جلاجل أم ابْنه زِيَادَة الله فَخرج بهَا حَتَّى وصل الزاب وعَلى إفريقية يَوْمئِذٍ الْفضل بن روح بن حَاتِم فلقى من تعصبه وَسُوء مجاورته عَظِيما وَأقَام أَخُوهُ عبد الله بن الْأَغْلَب بِمصْر وَكَانَ ذَا نعْمَة عَظِيمَة فَلَمَّا توفّي أرتحل بنوه إِلَى إفريقية

وَولى الزاب من قبل هَارُون الرشيد وَابْن العكى على إفريقية وَقد تقدم ذكر نصرته لِابْنِ العكى إِلَى أَن صرف بإبراهيم سنة أَربع وَثَمَانِينَ وَمِائَة

وَقَالَ إِبْرَاهِيم وَهُوَ بالزاب فِي قتل ابْن الْجَارُود للفضل بن روح بن حَاتِم وَقد بلغه أَن نصر بن حبيب المهلبي أَشَارَ برد الْفضل من طَرِيقه لِأَنَّهُ خَافَ أَن يحدث حَدثا فيقتله ابْن الْجَارُود بِسَبَبِهِ
(يَا نصر قد أَصبَحت ألأم من مضى ... مِنْكُم وألام حَاضر مَعْلُوم)
(لما أَشرت برد فضل بَعْدَمَا ... قطع الْبِلَاد على أقب رسوم)
(لم ترض بالخذلان حَتَّى كدته ... لَا زلت مخذولا بِغَيْر حميم)
(مَا كنت حِين غَدَوْت تنشر لحية ... فِيهَا لقَوْمك غدرة بكريم)
(لَو كَانَ ناداني أجبْت دعاءه ... بِالْخَيْلِ أقحمها بِسَعْد تَمِيم)
(خيل بهَا أهْدى المنايا للعدى ... وَبهَا أفرج كربَة المكظوم)
ثمَّ نزل عَن الْمِنْبَر وَكتب إِلَى مُحَمَّد بن مقَاتل يستعيده إِلَى عمله وَقَالَ فِي ذَلِك
(أتشكر عَنَّا مَا صنعت بربها ... وردى عَلَيْهَا الثغر أم هِيَ تكفر)
(نفيت لَهَا التَّمام بِالسَّيْفِ عنْوَة ... وَلم يغنه فِي الله مَا يتمضر)
(فَأقبل إِلَيّ مَا كنت خلفت كَارِهًا ... فقد ذاد سَيفي عَنْك مَا كنت تحذر)

وَقَالَ أَيْضا فِي ذَلِك
(ألم ترني رددت طريد عك ... وَقد نزحت بِهِ أَيدي الركاب)
(أخذت الثغر فِي سبعين منا ... وَقد أوفى على شرف الذّهاب)
(هزمت لَهُم بِعدَّتِهِمْ ألوفاً ... كَأَن رعيلهم قزع السَّحَاب)

قَالَ إِبْرَاهِيم هَذَا لِأَنَّهُ قصد لنصرة ابْن العكى فِي سبعين فَارِسًا من أهل بَيته وخاصته إقداماً ونجدة فَقَالَ بعض شعراء إفريقية فِي ذَلِك
(مَا مر يَوْم لإِبْرَاهِيم نعلمهُ ... إِلَّا وشيمته للجود والباس)



و نجد في هذه الابيات اشارة الى الوجود التميمي و خاصة السعدي, اذ يقول ابن الاغلب (لَو كَانَ ناداني أجبْت دعاءه ... بِالْخَيْلِ أقحمها بِسَعْد تَمِيم), و في موضع اخر (أخذت الثغر فِي سبعين منا ... وَقد أوفى على شرف الذّهاب), فان تلك الابيات تشير الى قدر معتبر من رهط ابن الاغلب و هم بنو سعد بن زيد مناة بن تميم الذين ساندوه و وقفوا معه.



و هكذا بدا فصل جديد من تاريخ الشمال الافريقي بتولي الاغالبة لزمام الامور, و قد فصلت مصادر كثيرة في جوانب من التاريخ الاغلبي و حكامهم و سيرهم حتى مجيء الفاطميين و القضاء على الدولة الاغلبية.







رد مع اقتباس
قديم 2015-07-10, 08:50   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

و للاستاذ عبدالله بن علي الزيدان بحث قيم اسماه سياسة الدولة العباسية تجاه إفريقية والمغرب, درس فيه حالة بلاد المغرب ابان العهد العباسي الاول و قام بتفسير بعض الاحداث على ضوء المعطيات التاريخية و مجرياتها

فمثلا ذكر في شان سبب اختيار الاغلب بن سالم واليا على افريقية: لقد حتمت عناصر الشغب الداخلية وعناصر الخطر الخارجية حلا جذريا لمشكلة الولاة في إفريقية وما بقي من المغرب في يد الدولة العباسية. ولم يأت اختيار الأغلب بن سالم التميمي من فراغ, ولم يكن ذلك لصفاته الشخصية فحسب, ولم يكن الوحيد من بين زملائه القادر على قيادة السفينة العباسية في خضم بحر المغرب المتلاطم, لكنه بلا شك هو صاحب العصبية القوية بإفريقية, خاصة أفراد أسرته الذين كان بإمكانه الاعتماد على دعمهم وقت الشدة ضد المناوئين من عناصر الجيش العباسي الخراساني (المسودة) –أي جند الدولة العباسية التي كان شعارها السواد-.

و يذكر من زملاء الأغلب مثل : المخارق بن غفار الطائي وابنه المهنا وتميم الدارمي التميمي وأقربائه مثل: بني المضاء وبني سفيان بن سوادة التميميين وغيرهم.


و في امر اختيار الخليفة هارون الرشيد لابراهيم بن الاغلب يذكر الزيدان: أن المسوغ الذي جعل الرشيد يولي إبراهيم هو نفس المسوغ الذي اختار المنصور على أساسه الأغلب بن سالم ألا وهو عنصر العصبية القبلية التي تؤيد إبراهيم والتي دعمته في ولايته للزاب .


و الزاب : منطقة واسعة فيها حصون عربية كثيرة مثل ميلة و طبنة و نقاوس و بلزمة ويقيم فيها قبائل من قيس ومن تميم تقع بين إفريقية وشرق المغرب الأوسط وشرق جبال أوراس وتشمل أيضا المناطق الغربية من بلاد الجريد.

و جاء في تاريخ افريقية و المغرب ان بلاد الزاب كانت منزل الكثير من التميميين قوم و رهط بني الاغلب, فكانت سندا قويا لابراهيم بن الاغلب فيما بعد.



و جدير بالذكر ان نبين بعض المناطق التي تركز فيها بنو تميم في المغرب , و التي كانت تعد من حواضرهم, و في ذلك يقول اليعقوبي في كتاب البلدان: ومدينة يقال لها: سطيف –في الجزائر اليوم- بها قوم من بني أسد بن خزيمة عمال من قبل ابن الأغلب, ومدينة يقال لها بلزمه, أهلها قوم من بني تميم وموالي لبني تميم وقد خالفوا على ابن الأغلب في هذا الوقت.

ومدينة يقال لها مقرة لها حصون كثيرة والمدينة العظمى مقرة أهلها قوم من بني ضبة وبها قوم من العجم وحولها قوم من البربر يقال لهم بنو زنداج وقوم يقال لهم كزبرة وقوم يقال لهم سارسة, ومنها إلى حصون تسمى برحلس وطلمة وحبرور بها قوم من بني تميم من بني سعد يقال لهم بنو الصمصامة خالفوا على ابن الأغلب وظفر ابن الأغلب ببعضهم فحبسهم.



و لنا وقفة مع ما ذكره اليعقوبي و غيره إذ أشار لوجود تميمي ملحوظ في منطقة الزاب (غرب تونس و شمال شرق الجزائر الحالية), بالاضافة لمناطق من الساحل الشمالي.




خريطة تقريبية لمنطقة الزاب ضمن المثلث





خريطة الدولة الاغلبية




إذ يذكر اليعقوبي أن من فئات التميميين المنتشرين في المغرب كانوا من بني سعد بن زيد مناة, و رغم قرابتهم ببني الاغلب الا انهم تمردوا على الحاكم الاغلبي, و كانوا في سطيف و في نواحي الزاب في بلزمة, فهذا التمرد قد دفع ببعض التميميين للتوجه غربا حيث دولة الادارسة في المغرب الاقصى و دولة الامويين في الاندلس, لذلك نرى في تراجم بعض التميميين انهم استقروا في تلك الارجاء من المغرب و الاندلس, رغم العداء الذي كان بين الاغالبة من جهة و تلك الدول من جهة اخرى.


و مما يدل على توجه عدد من تميم نحو المغرب الاقصى هو تسمية بانيها الامير ادريس الثاني بن ادريس الحسني العلوي (177-213هـ) احد احياء مدينة فاس باسم اهل حاضرة بني الاغلب الكبيرة (القيروان) الوافدين عليه, فسماها عدوة القرويين, و هي التي بها جامع القرويين الشهير بفاس, كما سمى الحي الاخر باسم اهل الاندلس الذين قدموا عليه فسماها عدوة الاندلسيين. فلا يستبعد ان من ضمن القرويين المهاجرين الى فاس بعضا من خصوم ال الاغلب من تميم كذلك.


يذكر ابن ابي زرع في روض القرطاس: و سميت عدوة القرويين لان من نزلها مع ادريس ثلاث مائة بين من اهل القرويين فسميت بهم و نسبت اليهم.


و في خبر دولة الامير يحيى بن محمد بن ادريس الثاني (829-864م) قال ابن ابي زرع: و في ايامه كثرت العمارة بفاس و قصد اليه الناس من الاندلس و افريقية و جميع بلاد المغرب فضاقت بسكانها فبنى الناس الارباض خارجها.


يجدر بالذكر ان من ضمن الاسماء الشهيرة التي نالت حظوة في ظل الادارسة كان عمير بن مصعب المهلبي الازدي, من ذرية المهلب بن ابي صفرة, و هم آل بيت حكم بلاد افريقية قبل الاغالبة, و من ثم انتقل عدد منهم الى الاندلس فالمغرب الاقصى و فاس. و عمير بن مصعب ( توفي نحو 225هـ ) وزير من الأمراء تنسب إليه ( عين عمير ) على فرسخين من مدينة فاس , كان مع أبيه في الأندلس ولما صارت خلافة المغرب إلى إدريس بن إدريس , وفد عليه عمير مع جماعة من الأزد , فاستوزره و ولاه قيادة جيشه , وزوجه بنتا له اسمها عاتكة , ولما بنى إدريس مدينة فاس , أنزله بالمكان الذي فيه العين فنسبت إليه , وكان من فرسان العرب وساداتها , توفي بفاس , وهو جد ( بني الملجوم ) من أعلام القضاة فيها . و من اللطائف أن عقب بني الملجوم المهلبيين الازديين في المغرب قد ورد عنهم انهم الآن من الادارسة كما اطلعت على افادة حديثة بهذا الشان, فالله المستعان.







رد مع اقتباس
قديم 2015-07-10, 13:34   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

نواصل بقية الموضوع







رد مع اقتباس
قديم 2015-07-10, 13:36   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

و قد ظهرت في فترة تاسيس الدولة و ما بعدها عدد من الشخصيات التميمية التي ذكرها ابن الابار, ويشير ذلك الى حجم الوجود التميمي, فمنهم سوى الاغلب بن سالم و ابنه ابراهيم, و خلفائهم :

الحكم بن ثَابت السَّعْدِيّ التميمي من ولد الشاعر و الفارس سَلامَة بن جندل السعدي التميمي

سَالم بن سوَادَة التَّمِيمِي

تَمام بن تَمِيم الدَّارمِيّ التَّمِيمِي

الْفضل بن النَّهْشَلِي

عبد الله بن الْأَغْلَب السعدي أخو ابراهيم و كان بمصر.

يحيى بن الْفضل بن النُّعْمَان التَّمِيمِي, كَانَ صَاحب بريد الْمغرب أَيَّام ابْن العكى

عَامر بن المعمر بن سِنَان التَّيْمِيّ الربَابي, كَانَ على شرطة إِبْرَاهِيم بن الْأَغْلَب, وَمن ولد عَامر هَذَا حَمْزَة بن أَحْمد بن عَامر بن المعمر كَانَ أديبا ظريفاً, وَأما أَبوهُ المعمر بن سِنَان فَقدم مَعَ يزِيد بن حَاتِم المهلبي فِي ولَايَته إفريقية

يَعْقُوب بن المضاء بن سوَادَة بن سُفْيَان بْن سَالم بن عقال التَّمِيمِي, له بنُون يتسبون إِلَيْهِ فَيُقَال لَهُم اليعقوبية

خفاجة بن سُفْيَان بن سوَادَة التَّمِيمِي

أَحْمد بن سُفْيَان بن سوَادَة التَّمِيمِي, ولى أَحْمد هَذَا الزاب ثمَّ ولى طرابلس وأعمالها سِنِين كَثِيرَة, و هو القائل: (إِنَّمَا الأبلق حصني ... ثمَّ رمحي وحسامي) (فِيهِ عز لعشيري ... وَبِه عَنْهُم أحامي) (وَبِه أشفي من الْأَعْدَاء صَدْرِي بانتقام) (أَنا من سر نزار ... وَابْن سَادَات كرام) (أَنا من سعد تَمِيم ... لست من سعد حذام)

مجبر بن إِبْرَاهِيم بن سُفْيَان. كَانَ من أهل الشّرف والثروة وولاه إِبْرَاهِيم بن أَحْمد الأربس وَغَيرهَا

بريهة بنت يحيى بن زَكَرِيَّاء التَّمِيمِي أم الْمَنْصُور بن أَبي عَامر المعافري امير الاندلس الشهير

إِسْمَاعِيل بن سُفْيَان بن سَالم عامل تونس لزيادة الله الاغلبي و قد قتله مَنْصُور بن نصر الْجُشَمِي الهوازني الذي قال في تميم لما راى استفراد زيادة الله بالامر مع بني قومه و قتله لبني عمه من القيسية فقال: يَا بني تَمِيم لَو أَن لي بكم قُوَّة أَو آوي إِلَى ركن شَدِيد







رد مع اقتباس
قديم 2015-07-10, 13:38   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

و ادناه طائفة اخرى من شواهد الوجود التميمي بالمغرب و الاندلس نقلا عن مجموعة من المؤرخين المتقدمين.


ورد عن ابن حزم انه ذكر الشاعر الأندلسي أبو المخشي عاصم بن زيد بن يحيى بن حنظلة بن علقمة بن عدي بن زيد بن عدي بن زيد بن أيوب, شاعر اندلسي مَاتَ فِي دولة الحكم بن هِشَام الاموي (180 هـ - 206 هـ), من بني امرئ القيس بن زيد مناة

من بني بهدلة من بني سعد بن زيد مناة بنو الزبرقان, له وفادة؛ وله عقب بطلبيرة, لهم بها تقدم, وكانوا أول دخولهم بالأندلس, نزلوا بقرية ضخمة تسمى الزبارقة, نسبت إليهم, ثم غلب النصارى عليها؛ فانتقلوا إلى طلبيرة؛ فمحلتهم بها معروفة بحومة العرب إلى اليوم. وإياهم عنى الشاعر في مدحه للمنصور بن أبي عامر, حيث يقول, يهنئه في بعض فتوحاته:
فلو شاء أهل الزبرقان تحملوا فعادوا إلى أوطانهم بالزبارق
يعني موضعهم في بلاد الروم المسمى بالزبارق


بنو حمان الذين اشتهروا في بلاد المغرب, و هم من بني سعد بن زيد مناة كذلك. ومنهم: بنو الحسين الطبنيون –نسبة لطبنة بالزاب- الذين بقرطبة: منهم محمد بن الحسين بن محمد بن أسد بن محمد بن إبراهيم بن زياد بن كعب بن مالك, شَاعِر مكثر وأديب مفتن وَمن بَيت أدب وَشعر وجلالة كَانَ فِي أَيَّام الْمُسْتَنْصر, وَمن المسهب أَنه وَفد على الْمَنْصُور -بن ابي عامر- من طبنة قَاعِدَة الزاب -في المغرب الاوسط- فاستوطن حَضرته. و منهم أبو بكر إبراهيم بن يحيى بن محمد المذكور. وكان لمحمد بن الحسين ابن أخ شاعر أدرك أيضاً بالأندلس رياسة, يكنى أبا مضر, واسمه زيادة الله بن علي بن الحسين؛ فولد زيادة الله المذكور: عبد الملك -صاحب ابن حزم-؛ وهم من أهل العلم بعلوم شتى من الشعر والنحو واللغة والخبر؛ وروى الحديث بأكثر من روايته جداً, وهو أحمد حملة الآثار المقدمين في ذلك؛ وكان له أخ اسمه عبد العزيز, مات؛ ولهما عقب.







رد مع اقتباس
قديم 2015-07-10, 13:39   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

و ذكر ابن خلدون أبا يحيى بن مطروح التميمي شيخ طرابلس في القرن السادس الهجري.







رد مع اقتباس
قديم 2015-07-10, 13:40   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

ذكر ابن الابار في معجمه: أحمد بن محمد بن عمر التميمي أبو القاسم بن ورد وهو خاله غلبت عليه النسبة إليه وكان أبوه من أهل القيروان ورد المرية فأوطنها إلى أن مات بها ونشأ ابنه هذا فكان عالمها المنظور إليه وحبرها المجمع عليه, وأقام بالمرية –في الاندلس- يسمع ويدرس ويفتي إلى أن توفي في رمضان سنة 540.







رد مع اقتباس
قديم 2015-07-10, 13:42   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
امحمد ادريس
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

و من أعلام المغرب والأندلس في القرن الثامن لابن الاحمر ذكر الفقيه محمد بن محمد بن أحمد بن علي بن أبي عمرو التميمي, من أهل تلمسان. وأصل سلفه من الأندلس, من أسرة اشتهرت بالعلم والأدب, وانخرط كثير من رجالاتها في خدمة عدد من الدول كالمرينيين والحفصيين, ويقال إنه من بني الأغلب التميميين, ملوك إفريقية, توفي 756هـ.


محمد بن عمر بن محمد بن أحمد بن عزم التميمي التونسي ثم المكيّ, مؤرخ, من أهل تونس. ولد وتعلم بها. وتنقل في بعض بلدان المشرق. وكان يتكسب بالتجليد وتجارة الكتب. وجاور وتوفي بمكة سنة 891 هـ .







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المغرب, العربي!, افريقية، الاغالبة، الاغلب, بلاد, تميل, تميم، الجزائر، تونس, يسألونك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 00:58

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc