الورشة الأولى: المعدد احتياج ام ترف وماله وماعليه مع راحيل ...و...همسات إيمانية - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتدى الأسرة و المجتمع > أرشيف منتديات الاسرة و المجتمع

أرشيف منتديات الاسرة و المجتمع هنا توضع المواضيع القديمة والمفيدة

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

الورشة الأولى: المعدد احتياج ام ترف وماله وماعليه مع راحيل ...و...همسات إيمانية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-05-16, 22:29   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ويناروز
عضو برونزي
 
الأوسمة
مميزي الأقسام 
إحصائية العضو










Icon24 الورشة الأولى: المعدد احتياج ام ترف وماله وماعليه مع راحيل ...و...همسات إيمانية



قال تعالى (فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة)سورة النساء
ولسنا بموضوعنا هذا ان نخوذ فيه وهو الشرع حكمه معروف والامر فيه مفصول
لكن ما اردنا التطرق اليه في موضعنا هذا هو محاولة التطرق
الى ما ال اليه الزوج المعدد بين الترف ام احتياج
فهل هومؤهل فعلا ليكون زوجا معددا
اذا اخذنا في الحسبان ما على الزوج المعدد من تأثير
على اطراف متداخلة قد يغيبها في حساباته
الزوجة الاولى... والثانية ...والاولاد
حكايات تحكي ما خلفه من الم وضياع
ليس التعدد بقدر ماهو المعدد
قد تدفعه الحاجة لذلك
كما يدفعه جاهه والتباهي
دون حساب للاطراف الثلاثة
فان لم تكن العدالة في الجانب المادي بتوفية الحقوق الشرعية، وتأديتها على الوجه المطلوب،
من طعام وكساء ومسكن، وكل ما يليق بكرامة المرأة كمخلوق فهل ياترى ترى قد راع ذلك الزوج؟؟؟؟ظ.
فهي اذن العدالة في الميل القلبي إذ الأمور القلبية خارجة عن إرادة الإنسان وطاقته،
فلا يتأتَّى العدل فيها، إذ لا سلطان للإنسان عليها وعليه السعي الى تحقيق العدالة الاولى
فبين ذاك وذلك ضاع المعدد







 

آخر تعديل ويناروز 2015-05-16 في 22:43.
رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2015-05-16, 22:44   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
همسات ايمانية
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية همسات ايمانية
 

 

 
الأوسمة
أفضل موضوع في القسم العام 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا اختي راحيل ، ويطيب لي ان نناقش معا هذا الموضوع ، الدي اسال ولا يزال يحدث كثيرا من الجدال والمناقشات بمجرد ذكر لفظه ، بين مدافع ومعارض ووو,,,,,,,,,,ومهدد ومتوعد
لكن بعيدا عن التعصب للراي ، يجب علينا جميعا وضع الامر في نصابه الصحيح ، فبما اننا مسلمين طلب منا ديننا ان نعرض امورنا على الشرع ثم نحكم
فكما ذكرت ........موقف الشرع من التعدد واضح لا يخنلف في تاويل معناه .....قال تعالى .....وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا ) النساء/2-3.

وطاب هنا لا تجعل التعدد مشروط بشروط كما هو منتشر لدى عامتنا ، فمخاطبة الله كانت بتزوجوا من طابت لكم ,,,,,,,,,,,,,وهنا ينتفي الشرط والقيد في سبب الزواج

لكن القيد الموضوع هو العدل ,,,,,,,,,,,,,وهنا مربط الفرس فقيد الله شرط التعدد بالعدل ؟؟؟ حيث قال تعالى 'ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقة

وكما تفضلت راحيل العدل الذي لا يستطيعه الانسان هو عدل المحبة ,,,,,,لان القلوب ليست بيد العبد فقد يميل لواحدة على حساب واحدة .............ولكن عادة نجد من يميل بقلبه قد يجعله هذا يميل في امور اخرى مادية ..............من هنا تنشا المشاكل وقد تتضرر اطراف عدة من هذا الزواج ,,,,,,,,قد تكون الاولى ، قد تكون الثانية واولاد كل امراة على حدى

من هنا يتين ان المشكلة ليست في التعدد كتشريع انما في المعدد ,,,,,, وفي شخصيته ,,,,,,فكيف يسير حياته ؟؟؟ ولمن سيميل وهذا الامر قد يغفل عنه كثيرون لان الوعيد من عدم العدل كبير


وروي عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشقه مائل " . ( فالمسالة ليست اذن هينة
وعليه هل كل انسان يمكنه التعدد وينجح في ذلك .....







رد مع اقتباس
قديم 2015-05-16, 22:45   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ويناروز
عضو برونزي
 
الأوسمة
مميزي الأقسام 
إحصائية العضو










افتراضي

هل فعلا سينجح

المعادلة ليست صعبة الحل اذا عرف المعدد التوفيق بين طرفيها وهو تطبيق العدالة بين الزوجتين
عدالة الانفاق والعدالة من ناحية الميل
والمعلوم، ان الاستطاعة في العدل بين الزوجتين وذلك في ميل الطبع بالمحبة والحظ من القلب، فوصف الله تعالى حالة البشر وأنهم - بحكم الخِلْقة - لا يملكون ميل قلوبهم إلى بعض دون بعض فعليه فيه الحالة ترجيح كفة الحرص والسعي الى العدالة لقوله تعالى (فلا تميلوا كل الميل)
وهذا ما يلزم السعي والحرص و فعل ما كان في وسعكم، من التسوية في القَسْم والنفقة، وعدم الإساءة إليهن، ماديًا ومعنويًا. لأن هذا مما يستطاع

"من كان له امرأتان فمال إلى إحداهما دون الأخرى جاء يوم القيامة وأحد شقيه مائل" (رواه أبوداود في سننه).
لكن ما نعيشه ان الكثير من المعددين يغفلون عن هذا الامر العظيم المهم انه اجدد حياته ويطوي صفحة الزوجة االاولى وكانه يطوي صفحة كتاب
ضاربا بذلك العشرة والمودة والاولاد عرض الحائط
وتحضرني قصة لمدير مدرسة
كان يعيش حياته مع زوجته وابنائه الاربعة وبين ليلة وضحاها يتغير الزوج
لان بعمله تاتي موظفة جديدة بدأت ريح التغير تهب على حياة الزوج شهر يلي الشهر
والزوج يزيد اهماله لبيته احساس الزوجة لايخيب وريح التغيير قد هزت شكوكها ان في الموضوع امرأة
يخطط ويقرر الزواج ويضع الزوجة تحت امطرقة الاهمال وسنداد خبر زواجه من الغير
لتكبر الهوة اكثر فاكثر لان الزوج بدأ حياة جديدة فقطع كل ما يكره بماضيه
لانفقة كاب ولا رعاية ولا زيارة فتجد الزوجة نفسها امام مستقبل مجهول
والحمد لله ان هناك رب رحيم يرأف بالحال






آخر تعديل ويناروز 2015-05-20 في 19:45.
رد مع اقتباس
قديم 2015-05-16, 23:00   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
همسات ايمانية
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية همسات ايمانية
 

 

 
الأوسمة
أفضل موضوع في القسم العام 
إحصائية العضو










افتراضي


الواقع اختي يقول ان التعدد بين اليو م والامس بونه شاسع وتطبيقه واسع ، لم نكن نسمع قديما بمشاكل كالتي نيمعها الان ، في زمن مضى كانت الفكرة مقبولة اجتماعيا بل هي الاصل وما دونها فرع ,,,,,اما في زماننا فالافكار تغيرت والتربية تغيرت ,,,لذا اظن ان المعادلة ليست بالسهولة بما كان لانه اصلا الفكرة تحولت من تعدد الى خيانة ومن زواج الى اجرام ومحاولات انتقام ومكائد وغيرها

هذا من جهة ومن جهة اخرى فان المعادلة تستلزم اطرافا وان لم تكن جميع الاطراف لدبها من النضج لتقبل الفكرة فان المعادلة لن تنجح
كيف ؟؟؟؟

اولا الرجل ، اول شرط لنجاح التعدد هو العدل ، اذن ليستطيع الرجل العدل يجب ان تتوفر فيه شروط نفسية وقوة شخصية ، كان يتصف بالحزم والصرامة واتزان المشاعر والانفعالات وعدم التاثر وعدم الرضوخ للهوى ,,,,,,,,,,,,والهوى هنا هو ما يمليه القلب وليس العقل ن فيحدث ان يحب زوجته الثانية فان كان ضعيفا امامها سيحدث ما نراه الان من اهمال للاولى وخنوع للثانية ,,,,,,,,,,وقد يحدث ان يهملها بل حتى يهجرها ,,,,,,,,,,,,هنا نتساءل ما الدي جعله يتصرف هذا التصرف ,,,,,,,,,,,,,اقوة في زوجته او لضعف فيه ...............هذا ما يحيلنا الى توجيه الحبيب ,,,,,,,,,,فلا تميلوا كل الميل اي ان المحبة والتي ليس للانسان يد فيها قد ادت الى الميل وترك الاولى كالمعلقة .................هنا يظهر لنا ان الزوج هو سبب في عدم العدل لانه غير جدير بالزواج الثاني بغض النظر ان كان محتاجا له او لا

ناتي الى حين تكون الاولى مسيطرة وهذا غالبا ما يحدث ايضا ........قد يتزوج الرجل لسبب ما ، نفور لحظي من الاولى ، انتقام منها ، علاقة غير شرعية ............ويحدث ان يتزوج سرا ,,,,,,,وحين تكتشف الاولى امره ، فانه قد قضي عليه نفسيا ، سيبدا مراطون التدخلات ، الاهل والاصدقاء وادخال الاولاد في تلك الحرب التي لن تضع اوزارها الا بطلاق الثانية وايا كانت طريقة زواجه منها
فالشرع ايضا قد نها ان تسال الزوجة ايا كانت مرتبتها طلاق الاخرى وسماها اختها ,,,,,,,,,,,,,لانه كل اتيها ما قدر لها
لكن الطلاق سيقع وربما سيكون ايضا اولاد ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,فالجاني هنا ايضا الزوج لانه اتخذ خطوة لم يتحمل عواقبها والاولى ان يحدد ما يقدر عليه قبل اتخاذه

ففي اغلب الحالات شخصية الزوج تلعب دورا مهما في انجاح الزواج من ثانية او اكثر ,,,,,,,,,,,,,,,وان لم يكن صارما متحكما في نفسه فلن يستطيع حتى تسيير نفسه فما بالك باسرتين

ساواصل التعقيب على القصة التي اوردتها في الرد المقبل







رد مع اقتباس
قديم 2015-05-16, 23:19   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
موسى عبد الله
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية موسى عبد الله
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك اخت همسات ايمانية ، ثم الحديث الذي روته عائشة: رضي الله عنها " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم بيننا فيعدل ثم يقول: اللهم هذا قسمى فيما أملك فلا تلمنى فيما لا أملك







رد مع اقتباس
قديم 2015-05-16, 23:30   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
همسات ايمانية
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية همسات ايمانية
 

 

 
الأوسمة
أفضل موضوع في القسم العام 
إحصائية العضو










افتراضي

عذرا كتبت ردا طويلا فنسفه المنتدى لذلك تاخرت ..........عدنا الى القصة ، اردت ان انوه هنا الى نقطة مهمة ان اطراف القصة في هذا الموضوع هم ثلاثة الزوج والزوجة الاولى والمراة التي صارت زوجة ثانية
وهنا وقفة بسيطة مع كلمة بين ليلة وضحاها التي مهدت بها للقصة ، انا هنا راحيل لا اتفق معك في ان التغيير حدث بين ليلة ضحاها ، فهو يكون تدريجي لكن ظهوره القوي في حيثية الزواج له خلفيات واسباب طويلة تعود لحياة طويلة ربما قضاها الزوج مع زوجته الاولى ، ولسنا هنا نحاكم احدا ن لكن دعيني اتصور قليلا الحبكة بين الزوج وزوجته الاولى ، حقيقة التغيير يكون واضحا الا اذا رفضت زوجة رؤيته عادة ما يبدا بالتافف ثم الامتعاض ثم التلميح لامور ما لا تعجب ثم التصريح ثم النفور ثم الانسحابمن الحياة الزوجية بالكلية ، هنا كان من الممكن ان تتدخل الزوجة في سبيل ارجاع المياه الى مجاريها وهنا التدخل ليس بالمعنى السلبي الذي تقوم به كثير من الزوجات ابشك والسيطرة والصراخ والشجار الذي يزيد الطين بلة ,,,,,,,,,,,,,,,بل بسلطة السحر الانثوي الذي تتقنه المراة ن اي مراة ...................ربما هذه المرحلة تمت اولا لست ادري حقيقة ، نعود الان الى الرجل ، قلت كلمة اخرى هي باربعة اولاد ,,,,,,,,,,,,,,,,,,هذه الكلمة في قاموس الرجال لا تعني امرا كبيرا فسمعتا بزيجات رجال ولهم عشرة من الابناء ، ما يضير هذا الامر ، فالرجال مختلفون في العقليات والطباع فيوجد منهم من كل تفكير ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,لذلك اذا قلنا للزوج اولادك سيقول واين اانا منهم ، سيكبرون وكل واحد فيهم سيعيش حياته ؟؟؟؟هنا قد يبدو الامر فيه جانبا من الانانية لكنها الحقيقة التي يغفل عنها الكثير ات ن بمجرد وجود اولاد ن فان الرجل اصبح ابا وحسب والمراة اصبحت اما وحسب ، وهذه حقيقة لا يقبله كثير من الرجال ,,,,,,,,,,,,,,,,,ففي هذه القصة ما حدث ان الزوج كان مهيئا لقبول اخرى في حياته ايا كانت ن ربما ان لم تكن تلك الموظفة ستكون اخرى لان ما يبحث عنه هو الاحساس بانه رجل ممكن ان تعجب به امراة ن اي امراة
هنا ايضا ظهرت شخصية الزوج التي اعتبرها ضعيفة لانه انقاد الى الاخرى على حساب الاولى ,,,,,,,,,,,,,,,,وهنا يتضح جليا ان ما يحركه هو المشاعر والاحاسيس وليس االعقل ، وهنا خطا قاتل اخر ، عوض ان يتخذ زواجه للاصلاح ، اتخذه لمواصلة الهدم ، وحسب الثانية ان رجلا كهذا لا يمكن الوثوق به ، لان من تحركه المشاعر قد تاخذه مشاعر اخرى ربما اكثر الحاحا ..........







رد مع اقتباس
قديم 2015-05-16, 23:35   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
محمد...عبد النور
عضو محترف
 
الصورة الرمزية محمد...عبد النور
 

 

 
الأوسمة
أحسن موضوع لسنة 2013 
إحصائية العضو










افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
مبارك عليكم إفتتاح أولى هاته الورشات الطيبة و التي نتمنى ان تحمل نقاشات مفعمة بالفائدة و تقصي الاسباب و التحليل الجيد و اقتراح حلول لبعض المشاكل العويصة ان امكن ذلك
عودة الى الموضوع ....و هو مسألة التعدد.......كما أسلفتم .....فالامر شرعا كوننا مسلمين .....لا غبار عليه ....من ناحية اباحة التزوج من ثانية او ثالثة او حتى رابعة ....ان كان في مقدور الشخص ذلك
لكن ......الناظر لحال المجتمع .....يجد عدة مشاكل يتخبط فيها المعدد .....و من يرتبط به ....سواء كزوجات .......وايضا حتى الاطفال رغم انه ليس لهم اي ذنب الا ان معاناتهم تستمر
و لعل اهم المشاكل هي ....اهمال الاسرة من زوجة او اطفال.......التملص من النفقة و بخس الحقوق للاشخاص الذي يعولهم و اهمال الواجبات الزوجية سواء مادية او غيرها ......التخبط في مشاكل متعددة......
و قليل من يستطيعون الموازنة في حال التعدد مع وجود بعض الاختلالات الطفيفة التي يمكن تداركها
لكن.....ربما نتساءل.....هل فكر المعدد قبل اقدامه على الزواج ......ما غرضه منه.......و هنا نقصد المقصر في اداء حقوقه.......فان قال انه مباح ......جاوبناه ......اي نعم لكن انما نسألك ذلك لانك مقصر و ظالم لغيرك
لان التعدد كفكرة ....يسيل اللعاب و يرى صاحبه انه سيعيش في الجنة و لكن كمسؤولية و التزامات ......يقصم الظهر......و قليل من يؤدي حقوق غيره
.....و كما سبق و عنونتم الموضوع ...هل المعدد ....محتاج ....او يبحث عن الترف.......فهنا الامر يعود للشخص
فمن الناس من يضطر الى التعدد لاسباب معقولة في نظر الغالبية من الناس......كمرض الزوجة التي لا تقدر على تلبية حاجيات الزوج او البحث عن الذرية او غيرها من الاسباب المبررة......او ربما حتى انه يخشى على نفسه من الوقوع في الحرام .......حال اشتغال زوجته بالحمل...
و البعض الاخر.....ربما عاد الى زمن المراهقة .....مما يراه من حال المجتمع و ما يجري فيه من غرائب......فتحركه غرائزه ....يمنة و يسرة.....فربما اقترف حراما و جَّر عليه مصيبة ......فاراد ستر نفسه و ستر من جنى عليها و جنت عليه ....فيبادر بالزواج .....على حين غرة و يبرر ذلك بسبب من الاسباب........او تفتنه فتاة بحسنها ....فلا يدري اي سماء تُظِله و اي ارض تُقِله ان لم يتزوج بها .....فيبادر بتزوجها ....لكن بدون حساب للعواقب و المسؤولية الملقاة على ظهره و ما هي الا ايام حتى يفيق على ثقل يكاد يطيح به.......فيبدأ بتضييع من يعيل و تبدأ المشاكل......و ربما لا يطيق الامر فيلجأ للتطليق.....فيضيع طرفا من الاطراف و لكن تستمر المأساة ......
و بالطبع ........اذا رأينا للمعدد......فانه ...من الناحية المالية في ..........بحبوحة مالية .....كما يقال......و لو كان فقيرا محتاجا ربما لن يجرؤ على ان يفكر في الامر جملة و تفصيلا
.....و الله حسب رايي ....الامور منوطة بفكر الاشخاص و تصوراتهم للامور.......فمن يخاف من ظلم العباد سواء كانوا اقارب او اباعد .......فلن يجرؤ على ظلم ايٍّ كان......لكن من لا ينظر الى الامور ببصيرة فيمكن ان يظلم و يقصر في اداء ما يجب اداؤه
و بين هذا و ذاك ......يبقى ......حسن تدبير الامور مطلوبا..... و حسن التفكر و النظر الى الامور بعواقبها ....لا بمقدماتها..... من الامور التي يجب ان تراعى ايضا......فمن السهل البدأ في اي امر ...لكن المداومة عليه و الوصول الى مبتغانا منه يتطلب الحرص و الصبر....و قليل من الناس من يصبرون و يفكرون بتَروٍ
.......ان شاء الله في المتابعة و بالتوفير لكما اختاي الفاضلتين
ســــــــــــــــــــــــــــلام






رد مع اقتباس
قديم 2015-05-17, 00:05   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ويناروز
عضو برونزي
 
الأوسمة
مميزي الأقسام 
إحصائية العضو










افتراضي

الحديث عن الزوج هو حديث ذو شجون


فالمعدد عليه ان يعرف ان التعدد ليس بالامر السهل بل هو مسؤولية تثقل كاهله في الدنيا والاخرة
لأنّه يحتاج إلى بيت مستقل، تفاديا من الوقوع في المشاكل، كل واحدة لها بيت مستقل،
هذا هو الأفضل والأكمل والأصلح، تأخذ راحتها في بيتها، والاخرى كذلك تأخذ راحتها في بيتها،
وكل واحدة مع أطفالها،
و أيضا الأطفال يأخذون راحتهم في بيوتهم، أمّا أن بالاثنتين في بيت واحد
فلن يسلموا من الفتنّ ومن المشاكل، لهذا هي مسئوليّة ماهي سهلة، وما كل واحد ينجح إلاّ من وفّقه الله
والقصص الكثيرة التي تحدث حول السكن الواحد تقبل ولا تخرج وهذا مايزيد من تاجج الغيرة وحب الانتقام لدى الزوجة
الاولى فالضرة مرة وليست اي واحدة تقبل بتعدد زوجها فمابلك ان ياتي بها الى البيت ولك ان تتخيلي ما سيحدث
والمعلوم ايضا ان الاسلام شرع التعد في النِّكاح على اساس العدل والإنصاف والرّحمة،
فتجعلك على رأسها لحسن معاملتك للجميع،
ولحسن معاملتك لأطفاله، ماتُميِّز بين أطفال هذه وأطفال هذه كلّهم أولادك كلّهم أبناؤك وبناتك، ت، وهكذا الزوجتين ا
هل حقق المعدد هذا في وقتنا ؟






آخر تعديل ويناروز 2015-05-20 في 19:48.
رد مع اقتباس
قديم 2015-05-17, 00:39   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
ويناروز
عضو برونزي
 
الأوسمة
مميزي الأقسام 
إحصائية العضو










افتراضي

الزوجة

بكلامك عن الزوجة فهنا تختلف اختي همسات ردات فعل الزوجات
الزوجة الراضية القانعة حتى لو شكت وتأكدت من تغير زوجها
فلن تملك حق الرد او حتى الالكلام في الموضوع فراية الاستسلام ترفعها سلفا المهم راني قاعدة مع اولادي ويعي يرجع لدارو
الى ان تجد نفسها ام خبر زواجه واصبح للزوج حياة جديدة
هناك الزوجة الرافظة : المنددة والتي بمجرد يفكر الزوج في التعددتتخ\ القرار وتضعه في موقف اختيار .....وترك البيت
كما لا نغفل الزوجة المعارضة والتي تبحث عن ادق التفاصيل وتقاتل من اجل ابقاء زوجها وتصل حتى الى الزوجة الثانية
اينما تكون مهددة لها متوعدة والعصا لمن عصا ولها معها الحروب سجال
فمهما كانت ردات الفعل تختلف من زوجة لاخرى فامر القرار بيد الزوج يكون اولا يكون بحسب حاجته اليه
سؤال تطرحه الزوجات
لقد كان التعدد ولا يزال قضية شائكة تثير الجدل بين النساء ولكن قد حسمها الشرع بحق الرجل بأن يتزوج حتى أربعة نساء، لكن أبت معظم قلوب النساء أن تقبل بأن تكون لها شريكة في زوجها وبيتها وحياتها...
تعودنا دائماطرح التساؤل في مواضيعنا لماذا لاتقبل المرأة التعدد لزوجها اذن لما لانغير الوجهةقليلا لنتساءل لماذا قد يفكر الرجل في التعدد، ولماذا قد يبحث عن إمرأة أخرى؟
فقد يرى بعض الرجال أنه قد يتزوج بالثانية رغبة في الزواج
وليس تقصيراً من الزوجة الأولى،
بل يرى البعض الآخر أن جمال وروعة زوجته الأولى شجعته على الزواج من الثانية،
في حين يرى معظمهم أن زواجه من الثانية هو تقصير الأولى في حقوقه ولذلك لجأ للبحث عن شريكه جديدة لحياته، والبحث عن منفذ جديد للسعادة
اذن قد تتلخص الاسباب في النقاط التالية :
خفاق الزوج في اختيار الزوجة الأولى
2- سوء فهم الهدف الأساسي من الزواج
3- الفشل في إدارة شؤون الحياة الزوجية بمسئولية
4- الغش والكذب على الآخر قبل الزواج
5-الخضوع للعادات القديمة أو الرغبات المكبوتة






آخر تعديل ويناروز 2015-05-20 في 19:51.
رد مع اقتباس
قديم 2015-05-17, 00:41   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
همسات ايمانية
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية همسات ايمانية
 

 

 
الأوسمة
أفضل موضوع في القسم العام 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله

بالنسبة للسكن ، فتوفير السكن المستقل والبعيد عن بعضه شرط اساسي لتفادي الكثير من المشاكل ، لكن ما نراه الان ان الشخص لما يتزوج عادة لا يكون قادرا على توفير المسكن لواحدة فمابالك بالثانية

هذا ما قد يؤدي الى الاخلال بحق احداهما كان يحاول اخراج الاولى او عندما تكثر المشاكل يضحي بالثانية وهذا غالبا كثير الوقوع، لذلك تكون الضحية الاولاد ,,,,,,,,اما ان كان الزوج ميسورا فمشكل السكن لا يكون عائقا بل المشاكل الاخرى كالحساسية وسوء التصرف ,,,,,,,,,,,,,,ولن تخلو امراءة من حب التملك والسيطرة على الزوج سواء كانت الثانية او الاولى ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,اما مشكلة الاولاد فاراها خصوصا في كيفية تحضيرهم النفسي لتقبل زواج والدهم من الام فان بينت لهم ان والدهم مجرم وخائن فسيتصرفون على هذا المنوال وبالتالي يبدا انهيارهم من الداخل ,,,,,,,,,,,,,ويبدا الانحراف ، ليس بسبب الزواج بل بسبب تبعات الزواج وكيفية تسييره ,,,,,,,,,,,,,,,,واحيانا ايضا يكون غياب الاب الدائم وعدم عدالته ومليه الى جانب على حساب اخر يخلق لديهم نوع من عدم الاستقرار وكره الاخر
قد يظهر ذلك في سلوكات عدوانية ,,,,,,,,,,,

ويبقى المشكل في نظري ليس مشكل سكن فحسب بل مشكل شخصيات جميع الاطراف وكيفية تعاملها مع الوضع وتقبلها او عدمه للامر الواقع ,,,,,,,,,,,,,لان الجانب النفسي يلعب دورا كبيرا في الامر







رد مع اقتباس
قديم 2015-05-17, 00:44   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
ويناروز
عضو برونزي
 
الأوسمة
مميزي الأقسام 
إحصائية العضو










افتراضي

الزوجة الثانية في حياة الرجل ، من هي ؟؟؟

هل هي إنسانة شريرة فعلا ؟؟؟ هل هي مجرمة تقتات وتعيش على حساب سعادة الآخرين ؟؟؟
هل هي دائما المرأة اللعوب التي تجيد رمي شباكها ؟؟؟
هل هي المجرمة أم هي الضحية ؟؟؟ هذا إذا ما كان هنالك جريمة من الأساس .
لن نكون موضوعيين إذا قلنا أن الزوجة الثانية هي دائما إنسانة مظلومة، فهنالك الكثير من النساء
ممن تجيد فعلا الصيد في المياه العكرة و استغلال حاجة الرجل إلى أمور يفتقدها في بيته ،غاب عن الزوجة الأولى
أن تنتبه إليها لانشغالها بالأولاد والبيت وهموم الحياة ، للإيقاع بهذا الرجل وتحقيق أهداف غير نبيلة من وراء الزواج .
وهناك الكثير من النساء ممن إذا دخلت حياة الرجل ، لم تكتف بأن تشارك الأولى فيه بل سعت إلى طردها من حياته شر طردة .
لكن لا يجب أن ننكر أن هنالك في المقابل نساء همهن فعلا أمر ذلك الرجل وانجرفن إليه بكل عواطفهن،
ودخلن التجربة وهن يعلمن ما يحف بها من مشاكل وأخطار ، ورضين بها من أجل إنسان وجدن في أنفسهن
رغبة صادقة في الارتباط به لشخصه لا لأي غرض آخر وهن قانعات بكل المعطيات والظروف .







آخر تعديل ويناروز 2015-05-20 في 19:51.
رد مع اقتباس
قديم 2015-05-18, 12:51   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
همسات ايمانية
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية همسات ايمانية
 

 

 
الأوسمة
أفضل موضوع في القسم العام 
إحصائية العضو










افتراضي

تعودنا دائماطرح التساؤل في مواضيعنا لماذا لاتقبل المرأة التعدد لزوجها اذن لما لانغير الوجهةقليلا لنتساءل لماذا قد يفكر الرجل في التعدد، ولماذا قد يبحث عن إمرأة أخرى



تعودنا دائماطرح التساؤل في مواضيعنا لماذا لاتقبل المرأة التعدد لزوجها اذن لما لانغير الوجهةقليلا لنتساءل لماذا قد يفكر الرجل في التعدد، ولماذا قد يبحث عن إمرأة أخرى؟

بالنسبة لهذا التساؤل اختي راحيل فالاجابة عنه تختلف حسب اختلاف الشخصيات ,,,,,,,,,,,,ويمكن ما اراه انا لا يراه طرف اخر ,,,,,,,,,,,,,,لذلك حسب رايي فان اسباب التعدد تختلف من رجل لاخر قد اجملها فيمايلي


1- اولا في مجتمعنا تجدين ان غالبية النساء يقلن اذا سمعن عن رجل تزوج الثانية ,,,,واش خصو يخي عندو ذراري ، وزوجته ما عندها ما خصها ,,,,,,,,,,,,,,,يعني فس اللاشعور يحق للزوج الزواج فقط اذا كانت امراته مريضة مرضا قد يمنعها من اداء كل واجبتاها الزوجية بجميع التفاصيل او اذا كانت امراته لا تنجب ,,,,,,,,,,,,,,,,هنا الغالبية لا ترى باسا في ذلك
اما غير ذلك فالحكم الاجتماعي ان الرجل لا يحق له
طيب سنفصل قليلا الحالات
,,,عادة الرجل الجزائري وككل رجل ابن بيئته اي انه يتصرف عادة كما يتصرف المحيطين به ولا يخرج عن المالوف نظرا لضغوط اجتماعية وسلطان المجتمع ,,,,,,,,,,,لكن طبعا مع وجود اختلافات في الشخصية فبين المغامر والثائر والمتحدي للاعراف ومحب النساء توجد دائما اختلافات ,,,,,,,,,,,,,,لكني هنا اتكلم على المحيط فمثلا تجدين في مناطقمن الجزائر تعدد الزوجات امر لا مفر منه فتنشا المراة والرجل على السواء وهي تضع تلك الفكرة نصب اعينها قد تريد المراة في قرارة نفسها لو لم تحدث لكن ان حدثت فلن تقوم بامر ما قد يسمى هيجان ,,,,,,,,,,,,,,وحتى الرجل لا يجد غضاضة في مصارحة زوجته واهله برغبته في الزواج ثانية ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,هنا نجد ان المعدد لا يجد نفسه في صراعات في بداية الطرح لان الامر مقبول اجتماعيا وتكون العواقب على الفرع وليس الاصل

- في اماكن اخرى من الجزائر ,,,,,,,,ووفي المدينة خصوصا مجرد التفكير في الامر يعد ضربا من الجنون ,,,,,,,,,,,,,,فمثلا لو صارح رجل امراته بنيته في الزواج ولو ما زحا قد يكلفه هذا الويل والشنار ,,,,,,,,,,,ولن تهدا ثورة المراة حتى تحدث ضجة وتههد بترك البيت ,,,,,,,,,,,,في هذه الحالة الرجل سيعمل الف حساب لزوجته فان كانت رغبته ملحة قد يتزوج في السر وان كان من النوع الخانع فسيطرد الفكرة حتى ولو كانت درجة الالحاح كبيرة وقد يلجا الى طرق اخرى ,,,,,,,,,,,,,,,,قد يكون سبب طرده للفكرة رغبته في المحافظة على اولاده وبيته وطبعا كل رجل واولوياته ,,,,

نعود الان لى سبب التفكير او الرغبة في الزواج
- قد يقول احدهم ان زوجته نعم الزوجة ولم تقصر معه بشيء لكنه قد يكون راغبا في النساء لطبع فيه وليس لخلل في المراة ,,,,,,,,,,فمرات نجد الزوج يقدر امراته ولا يحب اغضابها لكن قد يرى ان واحدة لا تكفي ,,,,,,,,,,,,,,,طبعا من المعروف ان الغرائز في الانسان كثيرة ,,,,,,,,,,,,غريزة السيطرة ، غريزة البقاء ، غريزة الابوة ,,,,,,,,وغيرها وهي تنشا بصورة فطرية مع الانسان ولا يد في
تبديلها ,,,,,,,,,,,لكن من الممكن السيطرة عليها باعلاء غريزة على غريزة ,,,,,,,,,,,اي اطرد فكرة الزواج من عقلي لاني احب اولادي اكثر ولا اريد ان يتضرروا ,,,,,,,,,,,,وهدا عائد الى طبيعة الرجل وطريقة تفكيرة وتعامله مع الاوضاع ,,,,,,,,,,,,,
- ناتي الان للزوجة ، هناك بعض الزوجات من تدفع زوجها دفعا للزواج ، فبمجرد ان يكون هناك اولاد تنشغل عنه بالكلية وغريزة الامومة لديها تصبح اقوى من اي غريزة اخرى
هنا يشعر الزوج بالاهمال العطفي والنفسي ,,,,,,,,,,,,,فاما يحدث له كبت ان استسلم للامر الواق ويخرج ذلك الكبت بطرق واضحة كالنفور من الزوجة وسبها ومحاولة اذلالها وتحطيمها ، في كثير من المرات قد تقول الزوجة بعد ان كان زوجي طيبا معي اصبح لا يطيقني ,,,,,,,,,,,,تنظر الى ردات الفعل وتنسى المسببات ,,,,,,,,,,,,,,,,ففي الاغلب تفكير الزوج بالزواج كرد فعل على الاهمال وليس تفكيرا اصيلا فيه ,,,,,,,,,,,,,,فالحاجات التي حرم منها كالحاجة الى الحب والاهتمام يحاول ايجادها بطريقة اخرى ,,,,,,,,,,,,,,,,رغم انه في كثير من الاحيان هو الذي اختار زوجته
لكن هناك دواف كامنة في الانسان ان لم يحصل عليها فسيشعر بالاحياط ويحاول تلبيتها باي طريقة وان كان الشخص مستقيما سيبحث عن وسيلة شرعية
المهم هنا قد يحدث وان يتزوج الرجل وتستفيق الاولى من غفلتها لذلك ستحارب بكل ما اوتيت لاسترجا الزوج ,,,,,,,,,,,,,,احيانا كثيرة قد يعود الزوج للاولى ويطلق الثانية
لماذ؟؟؟؟لان زواج الرجل هنا كان لاسباب عارضة ليست اصلية ,,,,,,,,,,,,فانشغال الزوجة هو الذي ادى به للزواج فما ان عاد الاهتمام عاد الشوق للاولى ,,,,,,,
في حالات اخرى قد يكون الزوج مستقرا يعيش حياته رغم بعض التقصير بصورة طبيعية ولا يفكر ابدا في التعدد ,,,,,,,,,,,,واحيانا يحدث تدخل طرف ثالث بصورة مفضوحة للتخبيب وطرح المحاسن فحسب وهنا طبعا ان كان في عالم لا شعور الرجل بانه محتاج لامور لم يكن يبينها ن ياتي الان دور المراة الثانية في عرض نفسها عليه وانها وانها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,اذن الرجل ولانه يشتكي باطنيا من احتياجات ولو انه لم يصرح بها ,,,,,,,,,,,,,,,,سياية عرض المفاتن قد تؤدي به الى الوقوع في براثن المراة الثانية ولهذا طبعا حرم الخضوع بالقول والحديث الذي لا طائل من ورائه بين الرجل والمراة
-
في حالات اخرى لا تكون المراة مقصرة لكن شخصية الرجل من حيث حب التملك فانه سيسعى للحصول على اي واحدة تعجبه وعادة ما نجد هذا التصرف لدى الاثرياء ,,,,,,,,,,فطبيعة تنشئتهم في الحصول على كل ما يرغبون فيه قد يكبر معهم ويتجسد في حب السيطرة وتملك النساء ,,,,,,,,,,,,,,,,,عادة هؤلاء يطلقون ويتزوجون عديد المرات ولا يجدون السعادة التي يبحثون عنها
لان السعادة توجد في الرضا وهنا لا يكون الرضا ابدا







آخر تعديل ويناروز 2015-05-18 في 23:10.
رد مع اقتباس
قديم 2015-05-18, 13:28   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
همسات ايمانية
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية همسات ايمانية
 

 

 
الأوسمة
أفضل موضوع في القسم العام 
إحصائية العضو










افتراضي

بالنسبة للزوجة الثانية ,,,,,,,,,,,فمن المنصف ان نذكر ان الشرع لا يلوم أي امراة تود الارتباط بطريقة شرعية برجل متزوج ,,,,,,,,,,,وطبعا اؤكد على الطريقة الحلال التي لم تسبقها اية علاقات تعارف وو
واكيد ان هذه العلاقات محرمة على الانية كما هي محرمة على الاولى ,,,,,,,,,,,,,,,هذا بالنسبة للمنظور الشرعي

ناتي الان الى منظور المجتمع للزوجة الثانية ,,,,,,,,,,, هي في كثير من الاحيان نظرة عاطفية ليست مبنية على اسس عقلانية ,,,,,,غالبا ما يسودها التعميم ن فلان فلانة فعلت كذا وكذا فانه من الاكيد ان تفعل الاخرى كذا وكذا ,,,,,,,,,,,لذلك ارى ان الكير من الامور في المجتمع تنقصها رشادة التفسير وعدم الانصاف ,,,,,,,,,,,,,,,,واقول هذا بصورة عامة مع انه دائما توجد الاستناءات

ناتي الان الى تحليل ما تقوم به الزوجات الثانيات ,,,,,اولا كل مقبلة على الزواج من متزوج تعرف ان المجتمع سيحملها تبعات فشل الزواج الاول وتبعات فشل زواجها وتبعات عدم عدل وانصاف الزوج ,,,وتبعات انحراف الابناء وهكذا ففس كثير من الاحيان ستدفع الفاتورة غاليا في اية حالة من الحالات ,,,,,,,,,,,,,,,لذلك فستجدين ان شخصية الزوجة الانية سترتسم على هذا الاساس وتتخذ وضعية دفاعية في غالب الاحيان فتضطر للدفاع عن اختيارها وتبرير اختيارها ,,,,,,,,,,,,,والدفاع هنا قد ياخذ ابعادا اخرى ,,,,,,,,,,,,,منها الهجوم فكما يقال احسن وسيلة للدفاع هي الهجوم ,,,,,,,,,,,,,,واساليب الهجوم الاشد خطورة هي محاولة اقصاءلاالاخر والاختفاظ باداة الصراع والمتمثلة في الرجل هنا اطول مدة ممكنة بل احيانا ,,,,,,,,الاحتفاظ بها بالكلية ,,,,,,,,,,,,,,,وهنا تستخدم الانية كل الوسائل الممكنة
النفسية والجسدية وكل الميزات التي تتمتع بها ,,,,,,,,,,,,,,,,هنا يكون دور الرجل في مقاومة هذا الاغراء وهذه السيطرة حسب شخصيته وحسب مكانة الاولى منه ودرجة تمكنها من مواكبة الريتم الذي فرضته الثانية ومن جهة اخرى حسب مقدرة الانية على اقناع الرجل من جميع النواحي ,,,,,,,,,,,,,ومن جهة ثالثة حسب درجة تدين الشخص وارادته عدم الحاق الادى النفسي باي طرف

طبعا هذا الصراع الذي لن ينتهي هو صراع من اجل البقاء قي نظر الزوجتين وقد يخدم الرجل اذا كان من النوع المسيطر الذي يكبح جماح كل واحدة على حدى لانه هنا هو المستفيد من التنافس الذي يكون عادة في صالحة طبعا وفق شروط محددة ,,,,,,,,,,,,,,,,,اما اذا كان من النوع السلبي الذي يخنار الهروب الى الامام ودفن راسه في الرمال فانه سيختار الحل الاسهل والحل الاسهل هنا ,,,,,,,,,,,,,هو اختيار الاقوى من حيث السلطة سواء النفسية او الاجتماعية او سلطة الضمير او ما تمله الاقوى من حي الارتياح ,,,,,,,,,,,,,وقد لا يكون امر من هذا بل يختار الاولاد وغير ذلك

فلذلك اقول ان جبروت الانية ليس بتلك الصورة التي تظهرها في صورة الغول الاسطوري الذي لا يهزم الا اذا كان الزوج ضعيفا امامها وهو الامر ذاته بالنسبة للاولى فشخصية الزوج تلعب دورا كبيرا في السيطرة على الاثنتين

كملاحظة اخر يطهر في حياة المعدد مشكلة اساسية هي طلب الطلاق من الاولى عادة ,,,,,,,,,,,,,,احيانا يكون الطلاق رغبة حقيقية منها واحيانا يمثل ابتزازا عاطفيا فهي تخيره بينها وبين الاخرى
هنا قد يرضخ الزوج وقد لا يرضخ ,,,,,,,,,,,,,,لكن لا نستطيع الجزم من ردة فعل الزوجات عادة لان امر زواج الرجل ليس بالسهولة بمكان على اي امراة
ولذلك العواقب ليست محسومة دائما







رد مع اقتباس
قديم 2015-05-18, 23:20   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
ويناروز
عضو برونزي
 
الأوسمة
مميزي الأقسام 
إحصائية العضو










افتراضي

الزوج بين الإثنتين
لو تاملنا وحاولنا الاقتراب قليلا الى نظرة الزوجتين اليه فكيف هي ياترى:

هو بالنسبة للأولى خائن للعشرة . وفي أحسن الحالات مضحوك عليه من امرأة لعوب تعرف كيف تتصيد الرجال في الماء العكر . سواء آمنت في قرارة نفسها بذلك أو قالته إرضاء لكبريائها المجروح .
الأولى منكسرة لكنها دائما في موقف قوة ، فهي لها قناعة أنها المعتدى عليها وتنال دائما التعاطف من الأسرة والمجتمع .
وبالنسبة للثانية هو حب مهدد بالسقوط في أي وقت .. ولذلك هي تعيش في حالة رعب مستمر من أن تفقده .فهي تعلم أن الأولى لن تخمد نارها إلا إذا ما طردتها إلى الأبد من حياة هذا الرجل .
وخوف يسيطر عليها دائما من أن تكون مجرد غلطة أو نزوة عابرة في حياة ذلك الرجل ما يلبث أن يصحو منها ويعاوده الحنين إلى دفىء عشه الأول .
إضافة إلى ذلك يصاحبها دائما شعور خفي بالذنب إزاء الأولى لذا فهي دائما في موقف دفاع أمام نفسها أولا , وأمام المجتمع وأمام الزوج أيضا
والزوج بين الزوجة الاولى والثانية ما محل اعراب الابناء سواء من الاولى او الثانية
وخاصة اذا كان التفضيل والاهتمام واضح
ابناء الزوجة الاولى احساس بالتهميش والاهمال كره وقلة الاحترام اتجاه الاب نتيجة لحال امهم قد يكون موقف مساند وداعم لموقف الام خاصة اذا كانت الام من النوع الذي يحكي كل شيء لابنائه
مما يولد الكراهية والحقد اتجاه الاب واخوتهم من الزوجة الثانية
ولنا ان نتخيل






آخر تعديل ويناروز 2015-05-20 في 19:54.
رد مع اقتباس
قديم 2015-05-20, 21:18   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
همسات ايمانية
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية همسات ايمانية
 

 

 
الأوسمة
أفضل موضوع في القسم العام 
إحصائية العضو










افتراضي

والزوج بين الزوجة الاولى والثانية ما محل اعراب الابناء سواء من الاولى او الثانية


بالنسبة للاولاد فهم عادة ضحايا الصراع الاسطوري بين الزوجتين ، فما سيساهم في تصرفاتهم مستقبلا هو درجة ونبرة الرسائل التي تصلهم من الامهات ,,,,,,,,,,,,عن الاب عن الانية عن الاخوة من الثانية فان اشتكت الزوجة من الاب تكرارا ومرارا فانه من الطبيعي ولدرجة الارتباط بين الام والاولاد ان يشعر الاطفال بالالم لان امهم حزينة وتعاني من اقتحام امراة اخرى لحياتهم فينتقل العداء من الام الى الابناء و هنا قد تغفل الكثير من الامهات الى ان افراغ مكبوتاتهم في اولادهم قد يؤدي الى ميلاد شخصية غير سوية عند الاطفال وتتعالى عندهم اي الابناء درجة العدوانية والتفكير بالعداء والكره ,,,,,,,,,,,وقد يصل الى الاب شعورهم وتتكون لديهم عدة عقد ,,,,,,,,,,,,,,,يصعب حلها في المستقبل ,,,,,,,,,,,,,,,,وطبعا انا لا احبذ ان تظهر الام حتى وان كانت تعاني في دور الضحية والمسكينة لان هذا من شانه تخريب حياة الطفل وادخاله في معارك جانبية ,,,,,,,,,,,,,,,

ففي نظري ان كان الاب عادلا من حيث القسمة والجوانب المادية فلا يوجد ما يؤثر على الابناء لذلك هنا الاطفال ان لم تكن عوامل محرضة لن يحصل لهم شيء لكن اذا كان الاب مائلا لجهة على حساب جهة ,,,,,,,,فهنا الامر خطير لان تساؤلات الابناء ستزداد وهنا ياتي دور اخر على الام في التهوين من بعض الامور ان ارادت ان ينشا اولادها اسوياء







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المعيد, الأولى:, الورشة, احتجاج, وءاله, وماعليه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 21:22

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2019 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc