منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - موضوع مميز أبناؤنا و قنوات الرسوم المتحركة...
عرض مشاركة واحدة
قديم 2020-09-18, 12:27   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
يوسف زكي
مشرف سابق
 
إحصائية العضو










افتراضي أبناؤنا و قنوات الرسوم المتحركة...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
حياكم الله جميعا وحفظ الله فلذات الأكباد
دخلت متطفلا.على موضوع: (( نحوس على قنوات هادفة)).
.شكر الله لك حرصك و حفظ أبناءك و أبناء المسلمين من كل سوء

https://www.djelfa.info/vb/showthread.php?t=1887741

و لعلي أترك لأحبتي لمسة بعد أن لمست إجماع الجميع بخطورة هذه القنوات على أبنائنا .

فجل القنوات العربية الموجهة للأطفال تضرب روح الأخلاق في الصميم ، و على رأسها قنوات سبيستون و أم بي سي عفوا-قنوات الإبليسي- و غيرها ... أصبحت تهتم بأطفالنا أكثر من ذي قبل.
من محاسنها أنها أصبحت تعلم صغارنا منذ نعومة أظفارهم كيف ينعمون بشباب مبكر، شباب مستهتر ، لا يعرف إلا الضحك و الرقص و التهريج......و بمفهوم أقرب شباب مجرد من الحياء. شباب مجرد من القيم و الأخلاق .

و يا ليتهم توقفوا عند هذا الحد.............
فالأمر أخذ أبعادا أخرى .و أصبح عفنهم يمررإلى ذوي العقول الساذجة باسم الدين.
رقص إسلامي.و.............. على غرار قناة طيور الجنة

فلا تستغربوا إذا أتى يوم وخرجت علينا قناة من القنوات تدعو للزنا باسم الدين و على الطريقة الإسلامية.
و لنأخذ استراحة قصيرة مع هذه القناة .والتي تعتبر عنوان عريض للإستهتار بالدين........
قمة الهرااء والتفاهة والانحطاط الأخلاقي .

قناة طيور الجنة

عنوان للرقص .
عنوان للفساد بأرقى المقاييس.
فتيات في عمر الزهور.يظهرن بأزياء و حركات أقرب منها ما يحدث في الكباريهات و بيوت المجون....

طيور الجنة......!!!!!!!!!! طيور النار !!!!!

طيور النار كلمة كان يرددها أخي الصغيرفيما مضى و في وقت لم يبلغ فيه سن التمييز بعد، ينعتها و ببراءة البراءة طيور النار....
و لأنه يحمل خلفية -إن صح التعبير- عن حكم الغناء و الرقص.
لم يجد صعوبة للمقارنة والقياس بمفهوم الفقهاء.

طيور الجنة!؟؟؟؟

مسمياة غرّت الكثير منا نسأل المولى عزوجل أن يهدي القائمين عليها إن كانو من الغافلين أويرد كيدهم في نحورهم إن كانو من الكائدين.


أحبتي سلسلة الأفلام الكرتونية البريئه التي كنا نستمتع بها زمن الطفولة انتهت واستنفدت فكان لابد من التماشي مع الوقت الحاضر كما يزعمون.
على طريقة المسلسلات المدبلجة والمقاطع الساخنه الرائجه في الكليبات و التي تعتبر أكثر جاذبية.

تلك حقيقة الرسوم المتحركة اليوم التي تلتهم أخلاق أطفالنا يوما بعد يوم . و نحن عنهم غافلون.


المشاهد الحميميه والادوار الساخنه تضرب أطنابها في أفلام الكرتون .
و أخص بالذكر ها هنا الأفلام الكرتونية الأكثر شعبية عند الصغار و الكبار على حد سواء من بينها سلسلة توم جيري
حلقات مميعة و غيرها ... نسأل الله أن يحفظ فلذات أكبادنا...

أتذكر أحداث حلقة تدور رحاها بين توم و جيري وقطة بيضاء ناصعة البياض ذات اطراف ناعمه وميوعه أنثويه وأظافر ورموش طويله تتكئ على أريكة المنزل ....-أستميحكم عذرا على هذا الكلام-

يتمالكني الحياء لسرد ما تبقى حتى و أنا قابع خلف شاشتي.............

فانظر رحمك الله علام يربى أطفالنا و قنوات الإبليسي و سبيستون و ..... تنفث سموممها و تقولب أطفالنا بالقالب الذي تريد و نحن عنهم غافلون.
و ياليت شعري هل نستفيق...............

أخوكم المحب يوسف زكرياء..









 

آخر تعديل يوسف زكي 2020-09-19 في 20:34.
رد مع اقتباس