منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - شكل الشعر المزروع بعد عملية زراعة الشعر
عرض مشاركة واحدة
قديم 2018-06-15, 12:44   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Renova
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي شكل الشعر المزروع بعد عملية زراعة الشعر

بالآونة الأخيرة قد ازداد معدل الاقبال على إجراء عمليات زراعة الشعر لما حققته من نجاح ملحوظ ونتائج مبهرة لمن أقدموا على إجرائها، ورغم ذلك فما زال هنالك بعض الشكوك من مدى استمرارية نتائجها لأي فترة، إذ أن كل من يفكر بإجراء عملية زراعة الشعر الطبيعي يسأل نفسه ما إذا كانت ستنجح أم لا و لو أنها نجحت هل ستكون دائمة أم لفترة محدودة من الزمن لبضع سنين ثم يعود الصلع؟
وهل شكل الشعر المزروع بعد عملية زراعة الشعر سيبدوا كما لو أنه طبيعيا أم سيكون مختلفا عن باقي الشعر؟
الجواب هو أن نسبة كبيرة مما سبق ذكره يعتمد على عوامل عدة ومن أهمها نجاح عملية زراعة الشعر وخلوها من الأخطاء و إضافة إلى ذلك فإن الشعر المزروع بتقنية الاقتطاف او بتقنية الشريحة قل ما يتساقط حتى وان كان بعد مرور عدة سنوات فهو يعتبر كشعر دائم إذا قام المريض بالالتزام بكامل التعليمات الطبية واتباعها خلال العام الأول من بعد قيامه باجراء عملية زراعة الشعر .
فوائد عمليات زراعة الشعر
نسبة كبيرة من الناس ممن يعانون من مشكلة الصلع و تساقط الشعر الوراثي قد استفادوا من عمليات زراعة الشعر بعد فشل العديد من العلاجات التي كانت بلا جدوى، و كانت عملية زراعة الشعر بالنسبة لهم هي طوق النجاة من هذه المشكلة و التي توفر أفضل النتائج المرغوبة
و من فوائد عمليات زراعة الشعر :
- أنها علاج جذري و نهائي لحالات فقدان الشعر و تساقطه لمجموعة كبيرة من الناس .
- المدة التي تستغرقها للحصول على النتائج النهائية و المرغوبة لا تتعدى العام الواحد .
- بعد إجراء العملية لا داعي للبقاء تحت العناية إذ يمكن للشخص أن يمارس حياته اليومية طبيعيا .
- لا يمكن تفريق النتائج النهائية عن الشعر الطبيعي بفروة الرأس .
- تصنف على أنها تجميلية بشكل كامل إذ أنها لا تخلف وراءها أي آثار وندوب على فروة الرأس .
أما سلبيات و أضرار عمليات زراعة الشعر تتمثل ببعض النقاط البسيطة و التي قد تحدث أو لا تحدث حسب طبيعة جسم المريض:
- ظهور تهيج و احمرار بفروة الرأس و يمكن حل هذه المشكلة ببعض الأدوية الفعالة.
- تورمات بمقدمة الرأس والجبهة على الأرجح قد تكون بسبب إبر التخدير .
- الشعور بصداع شديد و ألم بأماكن زراعة الشعر .
- ظهور بعض الفراغات التي تكون في المنطقة التي تم أخذ بصيلات الشعر منها إثر عمل الطبيب على حصد أكبر عدد من بصيلات الشعر وقد ينقل ذلك المرض من منطقة إلى أخرى من الرأس ولا يتم حل تلك المشكلة إلا باللجوء الى العمليات التصحيحية .
- التعرض للعدوى المرضية التي قد تكون نتيجة إهمال التعقيم و عدم مطابقة المعايير التي قد تكون خطرا يهدد بالاصابة بالعديد من الأمراض .
إن عمليات زراعة الشعر الفاشلة تصنف عادة كعملية جراحية ناجحة و لكن قد تحتاج الى جراح أمين و ذو خبرة و مريض صبور للحصول على النتائج السليمة و المرجوة من اجراء عملية زراعة الشعر.
ومن أكثر الأخطاء شيوعا في عمليات زراعة الشعر هو تجاهل حقيقة خسارة الشعر من المنطقة الأمامية من فروة الرأس أو اجراء العملية في عمر صغير وسن مبكر وهو ما قد يؤول الى توقف نمو الشعر المزروع والطبيعي معا في منطقة الجبهة أو ما بين الحاجبية والأذنين .









 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية