منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - متى يتم تعميم دراسة الانجليزية في الجزائر
عرض مشاركة واحدة
قديم 2021-02-22, 14:02   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
chercheur eco
عضو نشيط
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة virgile مشاهدة المشاركة


موضوع للنقاش متى يتم تعميم دراسة اللغة الانجليزية ؟ هل ستبقى للأبد مجموعة من الناس تتنعم بأموال البلاد
في تعلم هذه اللغة والانتفاع لوحدهم بما يخص هذه اللغة انا وإبني وابن عمي وابن جاري ؟؟؟

لماذا صار العلم في الجزائر مثل الملابس الباهضة الثمن يرتدى كمحاولة للفت الانتباه وليس سترة للجسم ؟؟

دراسة الانجليزية في الجزائر تعرف عراقيل كثيرة , فالمتخرجون يحتاجون لقراءة ىخر البحوث العلمية في كل التخصصات
لكن نسبة معتبرة منهم لا يتقنون إلا الفرنسية وهي لغة فيها عجز من ناحية الاصدارات
كما أن الباحثون بحاجة للانجليزية توفير المادة العلمية الجديد ة

الانجليزية مثلا في العاصمة لغة غائبة ويتم تدريسها فقط للطلاب في جامعتين فقط تقعان ببوزريعة والباقي مدارس خاصة
لأبناء الطبقة المرفهة
الأولى مخصصة لتخريج الاساتذة ومعضمهم يسجلون بالواسطة, والأخرى مخصصة لطلبة الثانويات فقط ولا يمكن للمتخرجين
من جامعات اخرى الدراسة فيها خاصة ان كانوا فوق سن 30 سنة (بشق الانفس)

فهل يعقل ان تبقى حال هذه اللغة العالمية وفي العاصمة تحديدا ؟ ؟ ؟

تعميم الانجليزية صار امرا واجبا ويجب تخليص الجامعات من الهيمنة العرقية على هذا التخصص الجامعي
فالتوظيف يكون على أساس الكفاءات وليس مجموع الشهادات
يجب اصدار إذاعات راديو و قنوات تلفزيونية جزائرية بهذه اللغة وتأسيس أقسام خاصة بالانجليزية في كل جامعة مهمى كان تخصصها

كما يجب ابعاد فلسفة النكد وعرقلة طموح الشباب بالحسد وذلك هو أصل البلاء في جامعاتنا فصار الناس يدرسون ليس خدمة للعلم
وانما الافتخار بالشهدات والانجازات الشخصية صفر


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
هناك فرق بين تعميم اللغة الانجليزية على المجتمع الجزائري واعادة اللغة الانجليزية كلغة أجنبية أولى في المدارس الجزائرية
فتعميم اللغة الانجليزية على المجتمع الجزائري هو سلاح ذو حدّين ، قد يكون جيدا في العلياة العملية خاصّة في مجال السياحة وهذا يتطلب إستراتيجية محكمة من طرف الدولة وارادة شعبية لكن كل الخوف أيضا أن تطغى اللغة الانجليزية على لغاتنا الأم ولا نحقق أي شيء سوى قتل لغاتنا الأم عن طريق لغات أجنبية كما تفعل الفرنسية الأن في مجتمعنا.
أما اعادة اللغة الانجليزية كلغة أجنبية أولى عوض الفرنسية سيخدم العلم بالدرجة الأولى اذ سيسهل على الطالب استعمال مراجع بالانجليزية وقراءتها وتعلم الكثيير بها لأن المراجع متاحة ومجانية
لكن هل يظمن هذا تعليما جيدا فعلا لجميع الناس
طبعا لا
هناك نوعين من التعلم
التعلّم الذاتي وهو أن يبذل طالب العلم جهدا فرديا في التعلّم وهذا يضمن له تكوين أفضل من ذلك الموجود في المدارس والجامعات وهذه الطريقة مستعملة في الكثير من البلدان من بينها اليابان التي تتصدر جودة التعليم في العالم، حيث تجعل الطالب يبحث بنفسه عن المعلومات ويقوم هو بالقاء الدرس على زملائه و يكون دور الأستاذ هو التوجيه فقط وإن غاب الأستاذ يقوم التلاميذ بالقاء الدرس بأنفسهم شتانا بين الثرى والثريا، شتانا بين تعليمنا وتعليمهم
أمّا النوع الثاني فهو التعليم الكلاسيكي الذي يعتمد خاصة على الحفظ والحشو ونقل البضاعة كما هي دون فهم معناها أو توظيفها في الميدان وهذا هو الذي يتخبط في التعليم في الجزائر وهذا طبعا راجع الى عدّة عوامل أولها التكوين غير الجيد وعدم دراسة البرامج دراسة مدققة أو التعمد في بعض الأحيان استعمال طرق تترسخ في أذهان التلاميذ بطريقة ممنهجة وتجعل لديهم منطقا وفكرا لا يسمن ولا يغني من جوع بل يدمّر الأمة كما هي
ولربما لأن بعض الأساتذة يعرفون الهدف من تلك البرامج كما أن بعضهم لم يستعملو الاستراتيجيات انظرا لعدم توفر وسائل اللازمة التي تساعد على تطبيقها من جهة أخرى من صالح بعض الأساتذة القدماء عدم تطبيقها لأنها تضمن لهم لجوء الأولياء إلى الدروس الخصوصية التي تزيد من الحشو وعدم اعتماد التلاميذ على أنفسهم ومن ثمّة عدم تطور عقولهم وذكائهم ومع نقص الخبرة للأساتذة الجدد وتطبيق البرنامج بحذافره يبقى مشكل الصراع الأبدي بين الطبقات المجتمعية التي تفضل الدروس الخصوصية التي تضمن النجاح المؤقت والاعتماد على الدروس المبرمجة التي تعاني من طول البرنامج وتكرار أغلب الدروس طوال عدّة سنوات كي تترسخ بعض الشوائب ولن يتغير حال المدرسة مادام بعض الاداريين السامين القدامى لازالو في مناصبهم في وزارة التربية
بالنسبة للطلبة أظن ان اتقان اللغة الانجليزية بيدهم الأن وبطريقة مجانية لأن استعمال اللغة من أجل التعلّم ليس كالتخصص فيها بهدف التعليم
اليوم ومع وجود الأنترنت يمكن للطالب أن يتبع دروسا على النت لتطوير أي لغة أراد سواءا باستعمال التطبيقات أو بمشاهدة اليوتوب لكن عن تجربة أفضل طريقة للتعلم هي القراءة وحاولة فهم ما تقرأ مع امكانية استعمال المعاجم لشرح المفردات أو الترجمة كآخير حل أما اليوتوب أو الفيديوهات فتساعد على ضبط النطق والتفريق بين النطق البريطاني والنطق الأمريكي . كما يمكنه الالتحاق بدروس تعليم اللغات المكثّف الموجود في أغلب الجامعات ولا يهم إن كانت الجامعة قريبة أو بعيدة فهنا سنتحدث عن كليات وليس مدارس أو ثانويات حتى يكون هناك تعميم لهذه الدرجة
كما يمكن أن تقترح على عميد كليتك مبادرة من أجل تعلم اللغة الانجليزية ليوفر لكم الأساتذة في كليتكم إن كان عددكم لا يستهان به فلا أظن أنه سيرفض المبادرة أبدا كما يمكن أن تفتحو ناديا متخصصا في تعليم اللغات الأجنبية وبالتنسيق مع الادارة وع مركز اللغات المكثف يمكنكم أيضا الاستفادة ، إذ لا يمكن للادارة أن تعرف ما يدور في رؤوسكم دون التصريح بذلك ومن المفترض أن يعبّر الطالب بانشغالاته لدى الادارة واقتراح الحلول المناسبة له
أنا أفهم معاناة بعض الطلبة بخصوص التوفيق بين تخصصهم وتعلّم اللغات فقد سجلت عدّة مرات في مركز التعليم المكثف لكنني فشلك في متابعة الدروس لأنها كانت في نفس الوقت مع الأعمال الموجّهة ولم يكن هناك طلبة من تخصصي ومن نفس مستواي لنضع رزنامة مناسبة
لكن كن على يقين
حتى تنجح في تعلم شيء ما يجب أن تكون لديك إرادة قوية

بالمناسبة سأعطيك الحل الحقيقي الذي إقترح على طلبة الدكتوراه حتى يحسّنو من اللغة الانجليزية

ليس كما ذكر في التلفاز طبعا
فقد طلب منهم أن يحسنو لغتهم بأنفسهم ويثبتو أن لديهم مستوى b2 دون أن يوفرو لهم أي تعليم
الطلبة لم يحتجو ببساطة لأنهم وصلو الى مرحلة الاعتماد على النفس








رد مع اقتباس