منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - موضوع مميز فـــــوائد فـــــقهية وعــــــــقدية .......(متجدد)
عرض مشاركة واحدة
قديم 2013-10-17, 22:27   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
اسماعيل 03
مشرف منتديات الدين الإسلامي الحنيف
 
الصورة الرمزية اسماعيل 03
 

 

 
الأوسمة
العضو المميز لسنة 2013 
إحصائية العضو










افتراضي

قال الشيخ ابن عثيمين في شروط إجابة الدعوة إلى الوليمة:
...."فتلخص لنا ستة شروط:
الأول: أن تكون الدعوة أول مرة. الثاني: أن يكون الداعي مسلماً. الثالث: أن يحرم هجره. الرابع: أن يعين المدعو. الخامس: أن لا يكون ثَمَّ منكر. السادس: أن لا يكون عليه ضرر.
ولكن يشترط ـ أيضاً ـ شرط لا بد منه، وهو أن نعلم أن دعوته عن صدق، وهذا يضاف إلى الشروط التي ذكرناها، وضد ذلك أن يكون حياءً، أو خجلاً، أو مجرد إعلام، فلا يجب.
كإنسان واقف عند البيت ومر به شخص فقال له: تفضل، فهذه دعوة الغالب فيها أنها عن غير صدق، أي: حياءً فقط، إلا إذا علمنا أن هذا صديق له، وأنه يرغب الجلوس معه، فإن كانت حياءً أو خجلاً لم تجب الإجابة، بل لو قيل بالتحريم لكان له وجه؛ لأنه أحياناً يحرجك، وأحياناً تقول له عند الباب: تفضل فيدخل، وأنت تود أن تنام مثلاً، أو تجلس إلى أهلك، وعادتك أن تتغدى أنت وأهلك ولا تجتمع معهم إلا في هذا الوقت.
-الشرح الممتع على زاد المستقنع - المجلد الثاني عشر-
****************
حكم إجابة الدعوة لوليمة العرس وغير وليمة العرس - الشيخ ابن عثيمين رحمه الله -
https://safeshare.tv/w/foKaryEdFQ








رد مع اقتباس