منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - حُسْنُ الْخُلُقِ
عرض مشاركة واحدة
قديم 2021-02-26, 04:51   رقم المشاركة : 294
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










Flower2

اخوة الاسلام

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

نماذج للصحابة في علو الهمة

الصحابة رضي الله عنهم قد ضربوا لنا أروع الأمثلة

في الهمة العالية، سواء كان في الجهاد في سبيل الله

والتضحية في سبيل هذا الدين، أو في طلب العلم، وغير ذلك

وكذا سار التابعون على منوالهم

وإليكم بعضًا من النماذج التي تدل على علو همتهم.


علو الهمة في طلب العلم:

1- عبد الله بن مسعود رضي الله عنه:

- عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال:

كنت أرعى غنما لعقبة بن أبي معيط،

فمر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر

فقال: ((يا غلام، هل من لبن؟

قال: قلت: نعم، ولكني مؤتمن

قال: فهل من شاة لم ينز عليها الفحل؟

فأتيته بشاة، فمسح ضرعها، فنزل لبن

فحلبه في إناء، فشرب، وسقى أبا بكر

ثم قال للضرع: اقلص فقلص، قال: ثم أتيته بعد هذا

فقلت: يا رسول الله، علمني من هذا القول

قال: فمسح رأسي

وقال: يرحمك الله، فإنك غليم معلم))


[2850] رواه أحمد (1/379) (3598)

وابن حبان (15/536) (7061)

والطبراني في ((الكبير)) (9/79).


- وعنه أيضًا قال:

(والله لقد أخذت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم

بضعًا وسبعين سورة

والله لقد علم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم

أني من أعلمهم بكتاب الله، وما أنا بخيرهم)


[2851] رواه البخاري (5000).

قال شقيق: فجلست في الحلق أسمع ما يقولون

فما سمعت رادًّا يقول غير ذلك.


2- أبو هريرة رضي الله عنه:

- عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: يقولون:

إن أبا هريرة يكثر الحديث، والله الموعد

ويقولون: ما للمهاجرين والأنصار لا يحدثون مثل أحاديثه؟

وإنَّ إخوتي من المهاجرين كان يشغلهم الصفق بالأسواق

وإن إخوتي من الأنصار كان يشغلهم عمل أموالهم

وكنت امرأ مسكينًا، ألزم رسول الله صلى الله عليه وسلم

على ملء بطني، فأحضر حين يغيبون

وأعي حين ينسون، وقال النبي صلى الله عليه وسلم

يومًا: ((لن يبسط أحد منكم ثوبه حتى أقضي مقالتي هذه

ثم يجمعه إلى صدره فينسى من مقالتي شيئًا أبدًا

. فبسطت نمرة ليس علي ثوب غيرها

حتى قضى النبي صلى الله عليه وسلم مقالته

ثم جمعتها إلى صدري، فوالذي بعثه بالحق

ما نسيت من مقالته تلك إلى يومي هذا

والله لولا آيتان في كتاب الله، ما حدَّثتكم شيئًا أبدًا

إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى [البقرة: 159]

إلى قوله الرَّحِيمُ [البقرة: 160]))


[2852] رواه البخاري (2350).

- وعنه أيضًا قال: إنه لم يكن يشغلني

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم غرس الودي


[2853] الودي: هو صغار النخل واحدتها ودية.

((غريب الحديث)) لأبي عبيد (4/202).

الصفق: الضرب باليد عند البيع.

((الفائق في غريب الحديث)) للزمخشري (4/51).


ولا صفق بالأسواق إني إنما كنت أطلب

من رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمة يعلمنيها

وأكلة يطعمنيها، فقال له ابن عمر: أنت

يا أبا هريرة كنت ألزمنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم

وأعلمنا بحديثه


[2854] رواه البخاري (118)، ومسلم (2492)

وأحمد (2/2) (4453) واللفظ له.


و لنا عودة من اجل استكمال شرح

خُلُقِ عُلُو الهِمَّة








رد مع اقتباس