منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - المترادفات
الموضوع: المترادفات
عرض مشاركة واحدة
قديم 2021-01-20, 14:20   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
*عبدالرحمن*
مراقب المنتدى الاسلامي، قسم مشكلتي
 
الصورة الرمزية *عبدالرحمن*
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة preposition مشاهدة المشاركة
يقول الله تعالى ( ألم . ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين )
يقول الله تعالى ( شهر رمضان الذي انزل فيه القران هدى للناس)
في الاية الاولى الكتاب هدى للمتقين . وفي الاية الثانية القران هدى للناس .
ما الفرق بين الكتاب والقران ؟
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

الأسماء لها مفهومات مختلفة

ولكن تصدُق على شيء واحد

فمثلاً السيف له أسماء كثيرة:

السيف، الحسام، الصَّارم، البتَّار

كلُّ هذه الأسماء لها معنى

فالذكر هو القرآن، والكتاب هو القرآن، والفرقان هو القرآن.


ونجد ذلك في سياق واحد

فالله تعالى يقول في سورة فُصِّلت:

{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ

– أي: الذكر-

لَكِتَابٌ عَزِيزٌ * لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ

وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ} [فصلت:41، 42].

ثم قال بعدها:

{وَلَوْ جَعَلْنَاهُ

– أي: الكتاب أو الذكر -

قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ } [فصلت:44]

فالذكر هو الكتاب وهو القرآن.


ونقل الإمام الزركشي عن أبي المعالي عُزيزي

بن عبد الملك المعروف بشيدلة في كتابه (البرهان):


اعلم أنَّ الله سمَّى القرآن بخمسة وخمسين اسمًا

سمَّاه كتابًا ومبينًا في قوله:

{حم * وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ} [الزخرف:1، 2، والدخان:1، 2].

وقرآنًا وكريماً في قوله:

{ إِنَّهُ لَقُرْآَنٌ كَرِيمٌ} [الواقعة: 77]

. وكلاماً: { حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ } [التوبة: 6].

ونوراً: { وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا } [النساء: 174]

. وهدى ورحمة: { هُدًى وَرَحْمَةً لِلْمُحْسِنِينَ } [لقمان: 3].

وفرقاناً: { نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ } [الفرقان: 1].

وشفاء: { وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ } [الإسراء: 82].

وموعظة: { قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ } [يونس: 57].

وذكراً ومباركاً: { وَهَذَا ذِكْرٌ مُبَارَكٌ أَنْزَلْنَاهُ } [الأنبياء: 50].

وعلياً: { وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ } [الزخرف: 4].

وحكمة: { حِكْمَةٌ بَالِغَةٌ } [القمر: 5].

وحكيم: { تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ } [يونس: 1]

. ومهيمناً: { مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ } [المائدة: 48]

. وحبلاً: { وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ } [آل عمران: 103].

وصراطاً مستقيماً: { وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا } [الأنعام: 153].

وقيماً: { قَيِّمًا لِيُنْذِرَ } [الكهف: 2].

وقولاً وفصلاً: { إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ } [الطارق: 13].

ونبأ عظيماً: { عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ * عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ } [النبأ: 1، 2].

وأحسن الحديث ومثاني ومتشابهاً:

{ اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ } [الزمر: 23].

وتنزيلاً: { وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ } [الشعراء: 192]

. وروحاً: { أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا } [الشورى: 52].

ووحياً:{ إِنَّمَا أُنْذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ } [الأنبياء: 45].

وعربياً: { قُرْآَنًا عَرَبِيًّا } [يوسف: 2].

وبصائر: { هَذَا بَصَائِرُ } [الأعراف: 203].

وبياناً: { هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ } [آل عمران: 138].

وعلماً: { مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ } [البقرة: 145].

وحقاً: { إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الْحَقُّ } [آل عمران: 63]

. وهادياً: { إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي } [الإسراء: 9].

وعجباً: { قُرْآَنًا عَجَبًا } [الجن: 1].

وتذكرة: { وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ } [الحاقة: 48].

والعروة الوثقى: { اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى } [البقرة: 256].

وصدقاً: { وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ } [الزمر: 33]

. وعدلاً: { وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا } [الأنعام: 115].

وأمراً: { ذَلِكَ أَمْرُ اللَّهِ أَنْزَلَهُ إِلَيْكُمْ } [الطلاق: 5].

ومنادياً: { يُنَادِي لِلْإِيمَانِ } [آل عمران: 193].

وبشرى: { هُدًى وَبُشْرَى } [النمل: 2].

ومجيداً: { بَلْ هُوَ قُرْآَنٌ مَجِيدٌ } [البروج: 21].

وزبوراً: { وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ } [الأنبياء: 105]

وبشيراً ونذيراً:{ كِتَابٌ فُصِّلَتْ آَيَاتُهُ قُرْآَنًا

عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ * بَشِيرًا وَنَذِيرًا } [فصلت: 3، 4].

وعزيزاً: { وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ } [فصلت: 41].

وبلاغاً: { هَذَا بَلَاغٌ لِلنَّاسِ } [إبراهيم: 52].

وقَصَصاً: { أَحْسَنَ الْقَصَصِ } [يوسف: 3]

وسماه أربعة أسماء في آية واحدة:

{ صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ * مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ } [عبس: 13، 14]

وأسماء القرآن الأساسية أربعة:

(القرآن، والكتاب، الفرقان، الذكر)


انظر: البرهان للزركشي (1/273-274).









رد مع اقتباس